EN
  • تاريخ النشر: 15 مايو, 2010

الوحدة بطل الإمارات.. وسطيف يقترب من قمة الدوري الجزائري

تقديم: مريان باسيل ، الضيف: سامي عبد الإمام، تاريخ الحلقة: 14 مايو/أيار

تقديم: مريان باسيل ، الضيف: سامي عبد الإمام، تاريخ الحلقة: 14 مايو/أيار

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC في هذه الحلقة من صدى الملاعب، أرحب بضيفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن
سامي عبد الإمام: مسا النور
مريان باسيل: أهلاً بك، في هذه الحلقة نتابع:
-الوحدة يتوج رسمياً بعد أن حسم اللقب قبل أوانه والنصر آخر الخاسرين من حامل اللقب بنتيجة ثلاثة أهداف للا شيء

  • تاريخ النشر: 15 مايو, 2010

الوحدة بطل الإمارات.. وسطيف يقترب من قمة الدوري الجزائري

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC في هذه الحلقة من صدى الملاعب، أرحب بضيفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن سامي عبد الإمام: مسا النور مريان باسيل: أهلاً بك، في هذه الحلقة نتابع: -الوحدة يتوج رسمياً بعد أن حسم اللقب قبل أوانه والنصر آخر الخاسرين من حامل اللقب بنتيجة ثلاثة أهداف للا شيء -القادسية يعبر العربي بربع نهائي كأس أمير الكويت برباعية والكويت يعاني من التعادل مع كاظمة حتى الوقت الإضافي -وفاق سطيف يقلص الفارق بالمتصدر مولودية الجزائر بعد فوزه على باتنة وتعادل المولودية مع شبيبة بجاية -قرعة أبطال إفريقيا للأندية قد تعيد جراحاً قاربت على الاندمال بين الشقيقين -الهلال بدرجة امتياز يعبر بونيوديكور الأوزبكي والشباب يفعلها أمام استقلال طهران والغرافة أمام إنجاز يحققه لأول مرة في تاريخه -وأسامة هوساوي أفضل نجوم الكرة السعودية حسب اختيار قناة الرياضية السعودية مريان باسيل: أقيمت اليوم الجولة الأخيرة من الدوري الإماراتي الذي حُسم قبل أسبوع لصالح الوحدة الذي توج باللقب الرابع في تاريخه، وفي نتائج الأسبوع الأخير فاز الوحدة المتوج على النصر بتلات أهداف دون رد والشارقة تعادل مع العين والأهلي مع الظفرة بأربعة أهداف لكل منهما، والوصل تعادل مع الجزيرة بهدفين، وخسر عجمان من ضيفه الشباب بهدفين للا شيء، ونختم الدوري الإماراتي بمباراة الوحدة مع النصر والتي كانت خير ختام لدوري المحترفين الإماراتي [مقطع من مباراة الوحدة والنصر] عمار علي: آخر مرة يلمس الحكم هذا هذه الشباك لأن الدوري الإماراتي قد أُسدل ستاره بهذه الليلة، ستار ليس ككل ستار مضى إذ حسمه العنابيون قبل أوانه الأخير وهو ما اختلف عن باقي السنوات ومن يقول بأن المباراة ستكون تحصيل حاصل فنقول له لا لأن النصر يريد أن يخرج من النهاية بباقة ورد اسمها الفوز على حامل اللقب، ومن يحمل الورد يريد أن يصل به مزهراً ونضراً لمن ينتظروه، والوحدة يبدأ وكأنه لم يحسم الدوري بعد والمرمى هو الهدف وألف قناص يحاول إصابة الهدف لكن عيناً واحدة كانت ترى الهدف غير ما يراه الجميع، وعازف السامبا البرازيلي بيانو يسجل أول بصمة بآخر مباراة بالدوري الإماراتي والمرمى هو مرمى النصر والنصر ينشده الوحدة وليس من يحمل الاسم هذا، وإن خسر النصر هدفين محققين الأول كان بعد ركلة حرة مباشرة خلصها عادل الحوسني، والآخر كان من حالة انفراد تام بالحوسني مرة أخرى لكن الحارس أراد أن ينهي الدوري وشباكه نظيفة لكي ينام مرتاح البال وغير مسجلاً بمرماه، والثاني يدخل علينا بمترو دبي الشهير والذي تعود إسماعيل مطر أن يقود المترو هذا، أما لماذا قاد إسماعيل دون غيره فذلك لأنه جلد حارس النصر بكرة لا يستطيع أي حارس ردها، والهدف الثاني يسجل للوحدة من أمطار مطر، والهدف الثالث هو الآخر حاضر وهذه المرة من الشحي وطريقة الاحتفال تختلف عن السابقة إذ فضل الرقص على القطار لكن مطر موجود أيضاً حيث تركوا مهمة التقاط الصور عليه، والاحتفال بالدوري يأتي بأبهى حلة وأحلى ختام على نادي النصر وبثلاثية كاملة، عمار علي، صدى الملاعب مريان باسيل: طبعاً كابتن الوحدة من الأسبوع الماضي الاحتفالات، عارف حاله إنه راح يفوز لكن ختام المرحلة اليوم بهذا الانتصار على النصر كيف بتلاقيه سامي عبد الإمام: طبعاً إصرار على إنه يكون الختام بفوز كبير، فوز كان مستحق بكل تأكيد، الوحدة اليوم تسلم ثلاثة دروع وليس درع واحد، درع دوري المحترفين ودرع بطولة 19 سنة ودرع بطولة 17 سنة، يعني الوحدة ضمن الحاضر وضمن المستقبل إنه عنده فريقين أبطال غير هذا الفريق، طبعاً هو أسعد السعداء هذا الموسم لأنه حقق اللي يريده فاز باللقب بعد خمس سنين انتظار، الآن هو ممثل الإمارات في كأس العالم للأندية، على المستوى اللي قدمه أتوقع إنه ما يكون مشاركته في كأس العالم للأندية 90 دقيقة فقط مريان باسيل: بالظبط، يعني مثل ما عمل الأهلي يعني ما قدم شي بكأس العالم للأندية، هل تتوقع إنه الوحدة أيضاً سيكون نفس الشي؟ سامي عبد الإمام: لا الوحدة سيكون أفضل بكثير، الوحدة تشكيلته متوازنة، ما يعاني من إصابات، المحترفين ممتازين، بيانو هذا إضافة كبيرة للفريق يعني ما أعرف كيف الجزيرة تستغنى عنه، اللاعبين الشباب اللي تم تخريجهم من أكاديمية الوحدة مثل الشحي وغيره ممتازين جداً، أنا شخصياً اخترت حارس الوحدة ومدافع الوحدة بشير سعيد وبينجا جميعهم نجوم الموسم لأنه عملوا شيء ممتاز، الفريق سجل 45 هدف وعليه 15 هدف، لما هجومك يسجل ضعفين الأهداف اللي سجلت في مرماه معناه انتي بخير مريان باسيل: وخط الدفاع أيضاً لأنه خسر مرتين وتعادل مرة سامي عبد الإمام: خسر مرتين وتعادل مرة واحدة، طبعاً هو خسر أقل من العين، العين خسر مرة واحدة، لكن عدد الانتصارات طبعاً أكبر، أيضاً هجومه ليس هو أقوى هجوم، العين هجومه أقوى أعتقد 57 هدف سجل، لكن مرة ثانية خط دفاع الوحدة حسم الموقف، 15 هدف فقط في 22 مباراة نتيجة جيدة، والحارس الأساسي هو معتز مصاب، يعني هذا الحارس عادل الحوسني يفترض إنه هو الحارس الثاني، حارس شاب ممتاز اليوم حتى كان سبب رئيسي في عدم هز الشباك مريان باسيل: إسماعيل مطر سامي عبد الإمام: إسماعيل مطر يبقى إسماعيل مطر، يبقى دائماً مثلما يسمونه بيضة القبان هو اللي يتحكم، لكن ليس إسماعيل مطر لوحده هو اللي موجود، بينجا البرازيلي ممتاز، موجود بيانو الهداف، موجود تشكيلة دفاعاً ووسطاً وهجوماً الحقيقة تشكيلة من سنين ما شفنا فريق يمتلك هذا التوازن مريان باسيل: يعني انت بتتوقع له أيضاً مستقبل في سامي عبد الإمام: في كأس العالم للأندية أعتقد يعبر الدور الأول وربما ينافس على مراكز متقدمة، لا نقول ينافس على لقب البطولة ولكن ينافس على مراكز متقدمة لأنه فريق يمتلك مدرب كبير، استقرار إداري وفني ولاعبين على أفضل ما يكون مريان باسيل: نعم، طبعاً بنبارك للوحدة مرة تانية فوزه بدوري الإمارات، الترتيب الكامل لدوري الإمارات بعد انتهاء الموسم، الوحدة في الصدارة بـ58 نقطة، الجزيرة ثانياً 51، العين 45، بني ياس 36، الوصل خامساً 29، الشارقة 28، والشباب في المركز السابع بـ28 نقطة، يليه الأهلي 26، الظفرة 26، والنصر 23، وأخيراً الإمارات 14 وعجمان 8 نقاط، طبعاً مثل ما شفنا كابتن يعني بني ياس بردو الصاعد كنا نتوقع له من أول الموسم بقي بين الأربعة الأوائل وأيضاً الإمارات وعجمان باي باي سامي عبد الإمام: طبعاً بني ياس يستحق بكل جدارة المركز الرابع، المثير هو الفارق بين الأول والأخير الفارق 50 نقطة، فارق شاسع بالتأكيد، عجمان احنا الموسم اللي فات شفناه كان فريق منافس الأسابيع الأولى حتى كان هو بالمركز الرابع، فريق الإمارات يمكن شيء محزن إنه يهبط من دوري المحترفين وهو بطل الكأس، أعتقد ربما باستثناء الأربعة الأوائل ربما الوصل هو أفضل السعداء على اعتبار إنه بالمركز الخامس وهو مركز جيد مريان باسيل: نعم، خلينا ننتقل إلى الكويت حيث أقيمت اليوم ضمن بطولة كأس الأمير الكويتي مباراتين، في الأولى لعب القادسية أمام العربي وانتهت بالتعادل حتى الأشواط الإضافية، الكويت مع كاظمة بعد مباراة عسيرة بين الاثنين، خلينا نبلش مع مباراة القادسية وهذا التقرير [مقطع من مباراة القادسية والعربي] مدين رضوان: للمرة السادسة هذا الموسم يلتقي قطبي الكرة الكويتية، القادسية يعيش نشوة الانتصارات بعد أن احتفظ بلقب الدوري للمرة الثانية على التوالي وتأهل للدور ربع النهائي من كأس الاتحاد الآسيوي بفوزه على إخوة تشرشل قبل يومين، بداية مثيرة وسريعة والسوري فراس الخطيب باغت بهدف مبكر منذ الدقيقة الثانية من تمريرة بدر المطوع، العربي سعى لتكرار ما فعله بنصف نهائي كأس ولي العهد حين أقصى القادسية، ورد الأخضر لم يتأخر في تعديل النتيجة وجاء من السوري محمد زينو والكلام بهذا اللقاء بدا وكأنه من باب الحارة، لتعود المباراة إلى نقطة البداية وكل طرف حاول استعادة الأفضلية لكن الدقيقة 40 حملت منعرجاً في مسار المباراة بعد أن شهدت حالة طرد من العربي، السيناريو الأفضل للقادسية جاء في الدقيقة الأخيرة حين توج بدر المطوع جهوده الكبيرة على الرغم من أنه لم يكن هو المسجل لكنه كان المسبب، والمدافع روك يختتم مسيرة المطوع، شوط أول مفعم بالأهداف والبوليفي خواكين يندب حظه للمرة الثانية لعدم قدرته على هز شباك المتألق نواف الخالدي، النقص العددي كان له تأثيراً كبيراً على مجريات الشوط الثاني الذي سيطر عليه الفريق الأصفر من بابه لمحرابه والإرهاق الناتج من مباراة ربع نهائي كأس الاتحاد الآسيوي لم يظهر على لاعبي القادسية ليبدأ العاجي كيتا بتوسيع الفارق برأسية طمأنت الجماهير وترجمت الأفضلية، الحيرة بدت واضحة على وجه مدرب العربي الذي لم يعرف كيف يوقف المد القدساوي ليعمق صالح الشيخ من جراح الأخضر بهدف رابع تواصلت معه انتصارات القادسية بتأهله للنهائي، مدين رضوان، صدى الملاعب مريان باسيل: إذن صار مبين مين بالنهائي، الكويت طبعاً بعد ضربات الجزاء فاز والقادسية، نبلش مع مباراة القادسية كابتن، 4-1 سامي عبد الإمام: طبعاً نتيجة كبيرة، العربي ليس بهذا الضعف ولكن القادسية مريان باسيل: هل الطرد هو اللي أثر على العربي برأيك؟ سامي عبد الإمام: بكل تأكيد هو كان ند للقادسية، كان يسعى القادسية طبعاً بطل الدوري ومتأهل إلى ربع نهائي كأس الاتحاد الآسيوي، ممتاز جداً بأفضل حالاته ولكن العربي أيضاً كان يسعى إلى ترك بصمة في البطولة، أعتقد إنه لحد الهدفين الأولين كانت النتيجة ماشية بشكل جيد، كنا ممكن إنه القادسية يفوز هذا وارد جداً ولكن ليس بهذا النتيجة الثقيلة اللي تأثرت بكل تأكيد بطرد الرشيدي في الدقيقة 40 أن تلعبين 50 دقيقة أمام القادسية تحديداً هذا الفريق البطل الكبير، صعب جداً أن تصمدين، وبالتالي تحققت النتيجة اللي مريان باسيل: يعني هو الطرد اللي غير المجريات لكن ممكن كان القادسية يفوز سامي عبد الإمام: الطرد ونجومية طبعاً القدساويين أكيد فريق كبير مريان باسيل: نعم أكيد، الكويت حامل اللقب طبعاً تأهل أيضاً، كيف راح تشوف النهائي؟ سامي عبد الإمام: طبعاً هو بطل الدوري حيلاقي الوصيف في النهائي، الكويت خرج من كأس الاتحاد الآسيوي اللي هو بطلها خرج بركلات الترجيح أمام الاتحاد السوري، الآن ركلات الترجيح ابتسمت له أمام كاظمة، الحقيقة كاظمة كان بإمكانه أن يخرج فائز لو الدفاع صمد لدقيقة، حتى الدقيقة 96 هو كان كاظمة متقدم 1-صفر، ولكن هدف التعادل إجا في الدقيقة 96 في الدقيقة السادسة من الوقت الإضافي مريان باسيل: على كل حال كابتن احنا راح نرجع نشوف كل الأهداف اللي عم نحكي عنها بس بعد الفاصل سامي عبد الإمام: نهائي كبير طبعاً أكيد مريان باسيل: خلينا نحكي عن النهائي بعد الفاصل، إذن الكويت يتعدى كاظمة بعد مباراة ماراثونية بكل شيء بالأشواط وحتى بركلات الترجيح ويلاقي القادسية في النهائي، وفاق سطيف يقلص الفارق بالمتصدر مولودية الجزائر بعد فوزه على باتنة وتعادل المولودية مع شبيبة بجاية [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلاً بكم من جديد، نعود إلى كأس أمير الكويت والمباراة الثانية ضمن نصف النهائي والتي كانت بين الكويت الذي واجه كاظمة في لقاء ليس بالسهل، أهم أحداثه في هذا التقرير [مقطع من مباراة الكويت وكاظمة] مريان باسيل: يعني الكويت مثل ما قلنا كابتن خسر بكأس الاتحاد الآسيوي ولكنه اليوم كان في تقارب بالأداء سامي عبد الإمام: مريان الأداء تقريباً متقارب مع أرجحية بسيطة للكويت في الدقائق الأخيرة، في الدقائق العشرة الأخيرة ربما كانت الأرجحية واضحة للكويت الكويتي، فرصه كانت أكثر لكن هدف التقدم مريان باسيل: لكن كاظمة هو اللي سجل أول هدف سامي عبد الإمام: هو اللي تقدم، الخطأ في التغطية كان من عبد الله المرزوقي المدافع البحريني هو اللي أخطأ في التغطية ولذلك تقريباً رد الاعتبار إلى نفسه وإلى فريقه لما سجل ركلة الجزاء الأخيرة، عموماً روجيرو سجل هدف التعادل للكويت في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع مريان باسيل: يعني كانت المباراة فعلاً ماراثونية سامي عبد الإمام: كان اللعب على الثواني، اللعب دقيق وحاسم وبالنتيجة خلاص الكويت داوى جراح الآسيوية بتأهله إلى لقب أمير الكويت، طبعاً القادسية والكويت كلاسيكو ديربي شو تسميه، بين الأول والثاني في الدوري فريقين كبيرين وكل شيء وارد، كل فريق منهم مؤهل للفوز، بالنسبة إلى كاظمة أعتقد الآن خلاص عليه أن يتفرغ لكأس الاتحاد الآسيوي ويركز على تحقيق نتيجة أفضل بيها مريان باسيل: نعم، إذن مين تتوقع الكويت ولا القادسية؟ سامي عبد الإمام: والله صعب كلاهما متخصصين واثنينهم من الحبايب، سواء قادسية أو كويت يستاهلون اللقب مريان باسيل: نذهب إلى الجزائر حيث أقيمت يوم أمس تمان مباريات ضمن الأسبوع 30 كان أهم النتائج فيها تعادل اللقائين في هذا التقريرمولودية الجزائر المتصدر مع ضيفه شبيبة بجاية، فيما كان وفاق سطيف في لقاء مستضيفه شباب باتنة، أهم مجريات عمار علي: شيئاً فشيء من أحسن تواجده بدوري أبطال إفريقيا ومن حصل على كأس الجزائر شيئاً فشيء يقترب من الدوري المحلي، وعند وفاق سطيف كلامي وعند المتصدر ستكون إشارتي، والحديث يمس مولودية الجزائر الذي ينزف النقاط من دون مبرر حتى صار الفارق بينه وبين الكحلة والبيضاء خمس نقاط علماً بأن الوفاق يطلب مباراتين مؤجلتين، وعلى كل حال الوفاق حقق فوزاً مهماً خلال المرحلة 30 عند لقاءه بشباب باتنة، هذا النادي لم ينسى بعد آخر مباراة خسر بها من الذي خطف لقب الكأس منه لذا دارت رحى مباراة قوية من الطرفين لكن الرابح الأكبر فيها وكما عودنا بكل مرة هو الوفاق فهدفه ليس باتنة طبعاً بل هدفه القادم عند مولودية الجزائر والذي دنا منه بخمس نقاط هذا الأخير لاعب شباب بجاية لكن الشباب أحسنوا التعامل مع المتصدر حين أرغموه على خسارة نقطتين مهمتين كانتا ستبعده عن الاثنين سوياً الوفاق والشباب، لكن التعادل هو من ساد بنهاية النفق واللقب بدأ يتأرجح بعدما كان بيد من حديد، عمار علي، صدى الملاعب مريان باسيل: السباق رجع اشتعل في الصدارة، ضيعوا فرصة مولودية الجزائر سامي عبد الإمام: بالظبط، الآن متبقي أربع أسابيع فقط على ختام الموسم أي نقطة إلها قيمتها ربما الهدف إله قيمته، أعتقد إنه المباراة كانت صعبة على مولودية الجزائر مع ضغط المباراة مع قوة المنافس كان ند قوي في الملعب، على العكس ربما من وفاق سطيف اللي لاعب صاحب المركز الأخير واللي تقريباً تأكد هبوطه أو حيتأكد هبوطه، هو بالتخصص فاز عليه في نهائي الكأس واليوم يفوز عليه في الدوري، أعتقد إنه وفاق سطيف عنده مباراة بعد بكرة يوم الأحد مؤجلة من الدور 26 مع شبيبة القبائل مريان باسيل: عنده مباراتين ناقصين سامي عبد الإمام: إي هما مباراتين وهو الآن 54 نقطة من 28 مباراة، المتصدر 29 نقطة من 30 مباراة، بعد يومين حيلعب وفاق سطيف واحدة من المباراتين المؤجلتين حتكون أمام شبيبة القبائل اللي هي من الدور 26، طبعاً قد يكون للإرهاق دور في عرقلة وفاق سطيف وبالتالي يرجع الفارق مريح بالنسبة إله إلى المولودية لأنه وفاق سطيف حيلعب مع فريق قوي جداً وبعد يومين أو بعد ثلاث أيام فقط من مباراته أمام شباب باتنة، أعتقد إنه كل شيء وارد، الفريقين الآن مريان باسيل: حتى مع الخمس نقاط والمباراتين ناقصين لسة سامي عبد الإمام: لو سطيف فاز فيهم بالتأكيد حيتصدر وحينفرد بالصدارة بفارق نقطة مريان باسيل: لو مولودية الجزائر اليوم فاز كان ممكن إنه يتمسك بالصدارة سامي عبد الإمام: أو وفاق سطيف حتى في دوري أبطال إفريقيا ماشي صح وجيد، في الكأس أحرز اللقب، معنوياته أعلى بكثير من المتصدر وبالتالي كل شيء وارد، قد يؤثر الإرهاق وقد لا يواصل المسيرة مريان باسيل: إلى منافسات دوري أبطال إفريقيا حيث أقيمت في مقر الاتحاد الإفريقي في العاصمة المصرية القاهرة قرعة دور الثمانية واللي بيشارك فيها خمس فرق عربية، أوقعت القرعة كل من الترجي التونسي ووفاق سطيف الجزائري إلى جانب مازيمبي الكونجولي حامل اللقب وديناموز هراري الزيمبابوي في المجموعة الأولى، وفي المجموعة الثانية الأهلي المصري بجانب كل من الإسماعيلي المصري وشبيبة القبائل الجزائري وهارتلاند النيجيري، يعني الواحد مش عارف يحكي لأنه المجموعة التانية طبعاً فيها فريق مصري وفريق جزائري بنتمنى طبعاً ما نرجع نعيد سيناريو الخرطوم، شو رأيك كابتن سامي عبد الإمام: مريان أولاً خمس فرق عربية من بين آخر ثمانية هاي حصيلة جيدة، وأنا حتى أتوقع البطل ها المرة يكون عربي لأنه بإمكان فريقين عربيين يحتلون المركز الأول والثاني في كل مجموعة، وبالتالي اللقب يكون عربي صرف، مربع النهائي كله يكون عربي، بالنسبة للمباريات لن تكون مباراة مباراة حتكون مباراتين مريان باسيل: بالظبط لأنه في الأهلي وفي الإسماعيلي سامي عبد الإمام: شبيبة القبائل حيلعب مع الإسماعيلي أولاً في الإسماعيلية وحيلعب مع الأهلي في القاهرة وأيضاً الفريقين سيزوران الجزائر، أعتقد إنه هذي قد تكون فرصة مثل ما نقول لمعالجة الوضع، الوضع غير العقلاء المتهورين غير الواعين أخذوه بمنحى بعيد عن ما يجب أن يكون عليه، الفرق المصرية والفرق الجزائرية من أفضل الفرق في إفريقيا حالياً حيتقابلون بدل المرة ألف مرة، كمنتخبات وكأندية ولا بد لهذا الموضوع أن ينتهي، احنا الآن لا يمكن فصلهم، حتى لو فصلتيهم اللي يقولك يتمنى إنه شبيبة القبائل يكون في مجموعة ثانية طيب ما ممكن يلتقون في نصف النهائي وممكن يلتقون في النهائي مريان باسيل: بالظبط سامي عبد الإمام: بالعكس الآن الأمور في دور المجموعات حتى الضغط أقل على اعتبار ذهاب وإياب وضغط أقل وممكن التعويض، أعتقد إنها فرصة للعقلاء أن يواصلون دورهم مريان باسيل: طيب هل ظلم كابتن أن يكون الأهلي والإسماعيلي في نفس المجموعة؟ سامي عبد الإمام: لا عادي، شوفي كل واحد بيهم سواء شبيبة القبائل أو الإسماعيلي أو الأهلي مؤهل أن يتصدر أو مؤهل أن يحل بالمركز الثاني، بالعكس هي خمس فرق لا بد مجموعة من المجموعات تكون ثلاثة واثنين بدل ما يكون أربعة عرب وفريق عربي واحد هناك، الحمد لله متوازنة ومثل ما قلتلك أتمنى إنه الأجواء تكون طيبة، أتمنى العقلاء صوتهم هو اللي يكون أعلى واللقب يكون عربي مريان باسيل: طيب بالنسبة للمجموعة الأولى كابتن طبعاً في عندنا الترجي في مجموعة حامل اللقب وفي أيضاً شبيبة القبائل الجزائري في المجموعة الأولى سامي عبد الإمام: مازمبي السنة اللي فاتت فاز وما أعرف كيف فاز بصراحة، كانت فرق أفضل منه ولذلك أعتقد إنه أمام الترجي وهو بطل الدوري التونسي وأمام وفاق سطيف هو بطل الكأس وقريب حتى من صدارة الدوري الجزائري، بطل تونس وربما بطل الجزائر أمامهم فرصة ذهبية، مازمبي مع احترامنا للكرة الكونجولية ما عندها شيء وحتى السنة اللي فاتت فاز في غفلة من الآخرين، ولذلك أرجحهم أن يكونون هما في الصدارة، الأول والثاني، من الأول ومن الثاني هذي على شطارة كل واحد منهم، ومهم جداً في البطولات الإفريقية إنه الفريق يعرف إن التأهل من مباراتين، لا يحقق فوز وينام عليه على اعتبار إنه محقق فوز وخلاص، يلعب للتعادل في المباراة الثانية، لا، يجب أن يفوز أو يسعى للفوز في كلا المباراتين مريان باسيل: ها هي نصيحة لفرقنا العربية أيضاً والنصيحة الأخرى هي العقلاء سامي عبد الإمام: طبعاً المحبة أن يلعبون مباراة رياضية لأنه في الآخر الأكثر راحة هو اللي يفوز، المتشنج هو اللي يظل المرمى أمامه خالي ويشوط فوق العارضة لأنه متشنج وما مركز مريان باسيل: إذن سنذهب إلى فاصل بعده نتابع: في حضور بعض رؤساء الأندية السعودية الزعيم الهلالي يلتهم بونيوديكور الأوزبكي ويصل إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا، بعد مباراة حابسة للأنفاس الشباب يتأهل لربع نهائي دوري أبطال آسيا بمعية نجمه العملاق وليد عبد الله [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلاً بكم من جديد ننتقل إلى دوري أبطال آسيا والذي وصل إلى دور الثمانية وتأهل إليه تلات فرق عربية، الهلال والشباب والغرافة، ونبدأ بقصة الزعيم الذي تأهل وكان كالبدر بليلة تمامه حين استضاف بونيوديكور الأوزبكي وسحقه بثلاثية أعطته البطاقة بدرجة امتياز، تفاصيل الصعود في هذا التقرير [مقطع من مباراة الهلال وبونيوديكور] عمار علي: منظر تقشعر له الأبدان وإن كان الهلال يستحق أكثر من أبداننا، عربيان تأهلا بالأمس والأمل بأن يلحق بهم من اجتمع الجميع لنصرته هلالنا السعودي والذي لم يتأخر على من أحبوه والهدف الأول يأتي بعد ثمان دقائق فقط والمرشدي من يسجل بدلاً من المهاجمين بعد أن اعتلى قمة الرؤوس مهدياً فريقه التقدم، تقدمنا وكدنا نرفع رصيدنا إلى أكثر من هدفين أو ثلاث حيث أهدر قناصنا كرات أمام المرمى نعرف بأنه يسجل بأقل منها لكن الحظ لم يخدمه بكل كرة لمسها حتى علا صوت استيائه أرجاء الملعب هذا وهو يحاول إدراك الهدف الثاني فلم يسجل ولم يسجل علينا لكن الدعيع دخل ضمن نطاق بونيوديكور الأحمر إذ أتحف ريفالدو البرازيلي مهاجميه بالعديد من الكرات التي كانت ستقلب النتيجة التي ظلت على حالها بتقدم شبابنا بهدف للا شيء خلال مجريات الشوط الأول والعوارض تتكلم عند الملتقى الثاني، الشلهوب رطمها لهم ورأسية شيباروف رطمت عارضة الدعيع بعد تدخل من العملاق هذا ولا أهمية للموضوع ما دامت الكرة خارج الشباك، ولمن يريد أن يعرف كيف تعلم ويلهامسون رقصة العرضة السعودية فليشاهد الهدف الثاني وكيف قضى عليهم بالهدف هذا، سجل ورقص السويدي رقصتنا وصنع آخر لا يصنعه غير الأشقر المبدع حين أهدى نيفيز الهدف الثالث والذي يعطينا البطاقة بدرجة امتياز ومشرف المباراة يعكر صفونا قليلاً عندما أوقف اللقاء لسبب رآه هو ولم نراه نحن، لكن احتفالاتنا بالقلوب لن يوقفها أحد بظل ثلاث فرق عربية توجها الزعيم ليكون عريس دور الثمانية وهو من يرى اللقب مطلباً مستحق، عمار علي، صدى الملاعب مريان باسيل: شو بنقدر نحكي عن الهلال، كل الكلمات استخدمناها سامي عبد الإمام: الهلال أصبح قمر 14، طبعاً من بداية الموسم احنا أشدنا بهذا الفريق كمدرب على أروع ما يكون، وكنجوم محليين وكنجوم أجانب، كأداء تنظيم حتى أحياناً يتغير لاعب أو لاعبين تشوفين الفريق بنفس المستوى، الحقيقة يمكن أداءه هذا يرجحه حتى للمنافسة على اللقب لأنه ما خسر إلا مباراة واحدة واحنا نعرف لعبها بالصف الثاني وكانت في إيران وكان هو ضامن المركز الأول وبالتالي حتى هذه يجب أن نسقطها من حساباتنا ونعتبر إنه الفريق لحد الآن فعلاً يؤدي بالعلامة الكاملة، فوز مستحق على فريق كبير جداص يدربه سكولاري مدرب البرازيل في كأس العالم 2002 مريان باسيل: يعني مين ممكن من الفرق المتأهلة يقف في وجه الهلال؟ سامي عبد الإمام: مريان احنا إضافة إلى الفرق العربية الثلاثة والفريق الإيراني في الجهة الثانية أربع فرق كورية تأهلت، اكتسحوا جميع بطاقات شرق آسيا وبالتالي الفرق الكورية بالسنوات الأخيرة تعيش صحوة، احنا طبعاً ما نعرف الهلال حيلعب مع من إلا بانتظار القرعة اللي ستتم يوم 25 في هذا الشهر مريان باسيل: مين برأيك ممكن يقف أمام الهلال سامي عبد الإمام: والله أنا ما أعتقد، على الأداء هذا الهلال ممكن أن يفوز على أي فريق، الفرق الكورية نعم فازت على اليابانيين وفي اليابان فازت وتأهلت ولكن لم لا نغلبهم مريان باسيل: طبعاً ولا فريق ياباني سامي عبد الإمام: ولا فريق ياباني واليابان عملت تحقيق أعتقد يوم غد حيكون هناك تحقيق رسمي في القضية، إنه الفرق اليابانية جميعها خرجت من الدور ربع النهائي، يعتبروها هما فضيحة وطبعاً الكوريين خصوصاً لما يكون جارك الكوري الجنوبي هو اللي متأهل على حسابك هاي فضيحة كبيرة مريان باسيل: كابتن ما بعرف هاي المعلومة إذا كانت صح أو غلط لكن إنه الجهاز الفني عم بيلعن إنه ياسر ما راح يشارك في المعسكر للمنتخب السعودي وأنه يحتاج إلى عملية جراحية في كتفه، طبعاً هذا الخبر إذا كان صحيح أكيد ممكن يؤثر على الهلال سامي عبد الإمام: حتى طبعاً المرشدي أيضاً سمعنا إنه أصيب والآن أنتي تقولين إنه ياسر أيضاً يعاني من إصابة، مريان تونا قلنا الفريق متألق سواء اتغير لاعب أو لاعبين، لاعب بحجم ياسر يؤثر على أي فريق، ولكن التنظيم اللي عامله المدرب حقيقةً والروحية اللي يلعبون بيها ووجود احتياطيين جيدين أعتقد إنه الفريق ممكن يؤدي بشكل جيد مريان باسيل: طبعاً سلامة ياسر إذا كان الكلام صحيح سامي عبد الإمام: ولكن حتى بدون ياسر الفريق ممكن أن يؤدي بشكل جيد مريان باسيل: نعم، الشباب كان ثاني الأندية السعودية التي تأهلت إلى دوري أبطال آسيا لكنه تأهل من عنق الزجاجة كما وصفه رئيس النادي خالد البلطان وذلك في ظل الغيابات التي يعاني منها الفريق وأيضاً تغيير المدرب الإصابات التي لحقت لاعبيهم، تفاصيل التأهل وخطف البطاقة من أمام استقلال طهران الإيراني بهذا التقرير [مقطع من مباراة الشباب واستقلال طهران] عمار علي: مباراة تمنينا أن نحسمها مبكراً وهي تقام على أرضنا وبين جماهيرنا التي زحفت بشبابها وهلالها واتحادها، أما الفريق الإيراني فكان يعتمد على الضرب الخاطف وسرعة فرهاد مجيدي الذي أقلقنا وأقلق الحارس وليد عبد الله حتى تسبب بصداع له والابتسامة ترتسم على شفاهنا بعد كرة تعامل معها فيصل السلطان والذي أجاد لنا الهدف الأول بين مدافعي استقلال طهران الإيراني، أما تعكير صفو الفرحة فلم يتعدى الدقيقة فقط حين حصلوا على ركلة جزاء والأخطاء من دفاعنا تبدو أكثر من اللازم، والركلة يسجل منها هدف التعادل والشباب يسعى ليسترد التقدم مرة أخرى لكن خطوطه الخلفية غير مؤمنة تماماً، فبدلاً من التقدم تأخرنا مرة ثانية والسبب هو الأخطاء القاتلة حيث كدنا نعطي بعد الهدف هذا أهدافاً أخرى لكن الله سترنا وبراعة وليد عبد الله والفرج يأتينا بالشوط الثاني وهذه المرة من الليبي طارق التايب الذي شق الصفوف الإيرانية ودخل بهم وبشباكهم مسجلاً الهدف الثاني وليعطينا جرعة الحصول على بطاقة دور الثمانية والأداء لشبابنا أفضل بكثير من الشوط الأول لكن استغلال الفرص ما كان يعيبنا وتألق وليد عبد الله هو من غطى على هفوات المدافعين إذ أنقذ كرات لا تصد ولا ترد حتى نزل وليد الجيزاني الذي كان فأل خير لنا ولفريقه الشبابي بعد أن وصل الوقت إلى الدقيقة 88 والكرة داخل الشباك والشباب يحقق ما استعد إليه وما ضحى لأجله بعدما لامه الكثيرون عليه والوصول المستحق إلى دور الثمانية الكبار بدوري أبطال آسيا، عمار علي، صدى الملاعب مريان باسيل: كابتن يعني التأهل كان في مشاكل عديدة يواجهها الفريق ولكنه تأهل إلى الدور المقبل، شو بنتوقع منه في هذا الدور سامي عبد الإمام: طبعاً الشباب أيضاً تأهل صعب، حيعاني أيضاً من إصابة فلافيو المهاجم المحترف، هاي ربما ما يؤثر على قوته خصوصاً إن هو يعاني من إصابات، أعتقد إنه كون المباريات المقبلة ستقام في شهر سبتمبر لسة أربع شهور نتمنى طبعاً إنه المصاب يعود، نتمنى يكون استقرار سواء بقى المدرب الحالي أو تم تغييره، أربع شهور كافية للتعديل، نعم القرعة يوم 25 من هذا الشهر وأمامك فرصة كافية أن تستعدين للتحضير وتقدمين أداء طبعاً يثلج الصدور مريان باسيل: طبعاً كابتن من خلال صدى الملاعب سمعنا خالد البلطان بيقول إنه راح يتخلى عن طارق التايب وأيضاً يتخلى عن مساعد ندا اللاعب الكويتي، ليش فكرك سامي عبد الإمام: في مثل يقولك أهل مكة أدرى بشعابها، طبعاً كل إدارة نادي أعلم بظروف لاعبيها، طبعاً بالنسبة لدفاع الشباب يعاني من مشاكل، شفنا كانت في مشاكل وأخطاء دفاعية غير معقولة، قد يتم تحميلها إلى مساعد ندا أو غيره الله أعلم، طارق التايب ما أعرف شو الظروف اللي تدعوهم يعني هو لاعب جيد ربما ما كان في قمة مستواه بالفترة الأخيرة صحيح، عانى من إصابة أيضاً سجل هدف جميل وهدف حاسم، أعتقد هما أعرف بظروفهم، نتمنى لهم أولاً الاستقرار لأنه ما يشجع الفريق أو ما يساعده على تحقيق أي نتيجة هو الاستقرار مريان باسيل: نعم، إذن سنذهب إلى فاصل بعده نتابع: لأول مرة في تاريخه الغرافة القطري في ربع نهائي الكبار [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلاً بكم من جديد، قبل ما نكمل برنامجنا لازم نذكركم إنه فرصتكم لتحقيق أحلامكم ما زالت موجودة مسابقة الحلم من MBC مستمرة بتحقيق الأحلام، كل ما عليكم هو الاشتراك على الأرقام الظاهرة عندكم على الشاشة والله يوفق الجميع، إذن ما زلنا مع دوري أبطال آسيا الغرافة بطل الدوري القطري تلات مرات متتالية والذي يصل لأول مرة في تاريخه لدور 16 آسيوياً ووصل لأول مرة في تاريخه أيضاً لدور الثمانية، أحمد الأغا وقصة الفهود [مقطع من مباراة الغرافة وبختاكور] أحمد الأغا: رب ضرة نافعة مقولة انطبقت على الغرافة القطري الذي خرج من كأس أمير قطر خالي الوفاض فكان النفع بالعزم على التعويض في أبطال آسيا أمام بختاكور الأوزبكي في مواجهة صعبة على أرضه وبين جماهيره التي حضرت لكن ليس بحجم المطالب علماً أن فريقها ممثل قطر الوحيد في هذه البطولة، الغرافة بدأ والأوزبكي بدأ أيضاً بالدفاع تارة وبالإزعاج تارة أخرى حتى وصل به الحد إلى الخطر بتسديداته وسيطرته التي عجز القطري عن إيجاد حل لها أو أنه غاب عنه فالحل برد الهجوم كان بالمثل، وفعلاً بدأت الفهود بالخروج من حالة التراخي وعادت لتتسيد منطقتها لكن الحظ والتوفيق لم يرافقا العراقي يونس محمود الذي أهدر الأولى والثانية فنال التسرع والغضب منه في الثالثة وهي آخر ما كان قبل التوجه إلى إعادة الحسابات وترتيب الأوراق من جديد فالثاني شهد الاختلاف وكأن الفهود أخذت جرعة من العزيمة والنشاط على إنهاء الوقت الأصلي بتقدم ولا حاجة للأشواط الإضافية التي قد تساعد الأوزبكي، فبنيته الجسدية هي مفتاح اللعب الرئيسي لديه، وهنا بدأ غزو الغرافة على مرمى الضيف بكل ما هو متاح فتلقى الأوزبكي حمولة يصعب تحملها لكن الكرة لا تريد أن تدخل بأي شكل من الأشكال ولا حتى تفرح الجماهير التي حضرت حتى يونس محمود لم يعجبه الحال وأحس بأنه والفريق لم ينصف، بعد كل ذاك العذاب بالمحاولات والتسديدات والرأسيات لم ينجح الغرافة بحسم الأمور لصالحه وعلى أسهل سبب جاء الفرج بيد المدافع الأوزبكي بلمس الكرة فكانت الفاصلة من الحكم السوري محسن بسمة باحتسابها ركلة جزاء صنع منها البرازيلي كليمرسون هدف التقدم وبطاقة التأهل لدور الثمانية، أحمد الأغا، صدى الملاعب مريان باسيل: إذن ألف مبروك لكل فرقنا العربية التي تأهلت وأيضاً الغرافة طبعاً أكيد سعيد في تأهله لأول مرة كابتن، بس هل ممكن إنه يستمر سامي عبد الإمام: هو تأهله أولاً تأهل مستحق، الغرافة حتى وإن جاء الهدف في الدقائق الأخيرة دائماً يفوز في الدقائق الأخيرة حتى المباراة السابقة أعتقد أمام الأهلي السعودي جاء الهدف في الدقيقة 90 مريان باسيل: لكن ها المرة من ضربة جزاء سامي عبد الإمام: ها المرة بضربة جزاء في الدقيقة 86، عنده قدرة أن يقاتل حتى الدقيقة الأخيرة، أحياناً لما يتأخر الهدف الفريق يشعر بفقدان السيطرة على الأعصاب وفقدان التركيز، الغرافة لأ هذا الشيء مو موجود عندهم وهذا شيء جيد يحسب إلهم، هل يستمر أو لا يستمر مريان تعتمد على مدى أداء اللاعبين حقيقةً، الغرافة في المباراة كان هو الأكثر ضغطاً على فريق بختاكور وبختاكور مش فريق سهل فريق كبير، كان الغرافة هو اللي يضغط هو اللي يهجم هو اللي يضيع وبالتالي الغرافة كان عنده أفضلية على فريق بختاكور، قد تكون أيضاً له الأفضلية على أي فريق آخر يواجهه وفي الغالب مريان باسيل: عنده أسماء كمان كبيرة سامي عبد الإمام: وفي الغالب ممكن يواجه فريق كوري جنوبي أيضاً، مدى تركيزه مدى قدرته على استثمار الفرص عدم الضياع هذا كله يساهم في هل يصل إلى دور الأربعة أو لا مريان باسيل: وأيضاً الأسماء الكبيرة المحترفة طبعاً قوية جداً في صفوفها، إذن تشاهدون غداً السبت على قنوات الجزيرة الرياضية مباراتين من الأسبوع 38 من الدوري الإيطالي، ميلان ويوفنتوس، لاتسيو مع أودينيزي، وأربع مباريات من الدوري الإسباني أتلتيكو مدريد مع خيتافي، ريال سرقسطة مع فيا ريال، ريال مايوركا مع إسبانيول، ألميريا مع إشبيلية، إذن إلى هنا وصلنا إلى نهاية هذه الحلقة من صدى الملاعب، أشكر ضيفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، شكراً لك كابتن سامي عبد الإمام: شكراً مريان باسيل: وأيضاً أشكر معدي البرنامج عمار علي ومدين رضوان، أشكركم أيضاً على المتابعة طبعاً ما تنسوا لقاءنا راح يتجدد في الغد في نفس الموعد، إلى اللقاء.