EN
  • تاريخ النشر: 01 يناير, 2010

الهلال يعيش أسوأ أيامه .. والنصر يحتفل بأجمل انتصاراته

تقديم مصطفى الأغا تاريخ الحلقة 31/12/2009 الضيف : عصام سالم

تقديم مصطفى الأغا تاريخ الحلقة 31/12/2009 الضيف : عصام سالم

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-قبل ديربي العاصمة السعودية جماهير الهلال متفائلة بخماسية مثل خماسية الاتحاد وسامي الجابر يحذر من النصر
-والنصر في أحسن أيامه والهلال في أسوأ أيامه وأول خسارة للزعيم في دوري زين السعودي ومع هذا بقي متصدراً

  • تاريخ النشر: 01 يناير, 2010

الهلال يعيش أسوأ أيامه .. والنصر يحتفل بأجمل انتصاراته

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: -قبل ديربي العاصمة السعودية جماهير الهلال متفائلة بخماسية مثل خماسية الاتحاد وسامي الجابر يحذر من النصر -والنصر في أحسن أيامه والهلال في أسوأ أيامه وأول خسارة للزعيم في دوري زين السعودي ومع هذا بقي متصدراً -صدى الفوز النصراوي الذي طال انتظاره من قلب الحدث وعلى لسان صانعيه ورئيس النصر يطالبنا بالاحتفال -مع نهاية العام 2009 اختار أعضاء صدى الملاعب أجمل أربع تقارير للعام الماضي -وبالتعاون مع LG عملاق الصناعات الإلكترونية عالم بلا حدود ونجوم خارج الحدود تتواصل واليوم نتوقف عند محطة إسماعيل مطر نجم الإمارات أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، اللي حابب وقاعد بالبيت يتواصل معنا عبر رسائل الـSMS يتواصل معنا عبر الأرقام اللي طالعة على الشاشة، أو عبر موقعنا على الإنترنت www.mbc.net\sada وليس عبر إيميلي الشخصي اللي هلكتوه، استنوا شوي شوي عليه، كل عام وانتو بخير، في الإمارات صرنا ساعة ونص وشوي دخلنا عام 2010، بالسعودية صرنا 2010، بسوريا يمكن، سوريا، لبنان، مصر، العراق، العراق دخل يمكن 2010، فبنقولكم كل عام وانتو طيبين نحنا معيدين معكم، قاعدين معكم وحسين قاعد معكم صارله ساعتين يحاول يدق، لمين عم بتدق حسين، ها، سكت حسين، حسين مش هون، حسين خارج التغطية، بنرحب بضيفنا لها الليلة الكابتن الزميل الأستاذ عصام سالم عصام سالم: كل سنة وانت طيب يا مصطفى مصطفى الأغا: يا باشا، طبعاً قبل ما يجي عصام سالم حذرته، مفيش وقت للحديث، قام قالي مش حتكلم عصام سالم: ودة معناه إن بداية غير موفقة للعام الجديد الصراحة مصطفى الأغا: بس بحب قولكم إنه قبل ساعتين من الآن الحقيقة سمعنا خبر حلو، بالنسبة إلنا حلو طبعاً، بالنسبة لمنافسينا مش حلو، مجلة الأهرام العربي المصرية اختارتنا للعام الرابع على التوالي أفضل برنامج عربي، يعني الحقيقة هذه لأنه الشهادة أيضاً من جريدة الأهرام من مصر بالتحديد بعد أحداث مصر والجزائر، هذا وسام على صدرنا، وبنقوله للكابتن والزميل العزيز أشرف محمود نائب رئيس تحرير الأهرام اللي حيكون معنا إن شاء الله يوم الأحد شكراً لك وأيضاً موقع kooora.com اختارونا أفضل برنامج عربي وبنسبة 78%، اللي ورانا 6.3 أو 6.4%، فبنقولهم كمان شكراً لكل من صوت ولكل من لم يصوت معنا، شكراً يا عصام عصام سالم: شكراً يا مصطفى وأحلى ختام لـ2009 وأجمل بداية لـ2010 مصطفى الأغا: شكراً يا باشا عصام سالم: وسوبر هاتريك مصطفى الأغا: سوبر هاتريك، راح نبدأ بالحدث الأبرز اليوم مباراة الديربي المنتظرة ضمن إياب دوري زين السعودي والتي جمعت بين الهلال متصدر الترتيب بدون خسارة وشقيقه العنيد فريق النصر الذي لم يفز على الهلال منذ سنوات، نتابع أجواء ما قبل المباراة من قلب الحدث مع مراسلنا في السعودية وأنشط مراسل في العالم والمراسل رقم واحد ماجد التويجري، سلام المناصير ع المونتاج ماجد التويجري: كيف حالك -الحمد لله ماجد التويجري: مباراة صعبة ع الهلال؟ -لا، عندنا فريق كل يوم يهاجمو -اليوم خمسة صفر ماجد التويجري: شو الوضع اليوم -إن شا الله فوق الخمسة ماجد التويجري: فوق الخمسة؟ يعني فايزين فايزين -فايزين فايزين ماجد التويجري: مرة -مرة -إن شا الله ما يقصرون محسومة المباراة -اليوم راح نهزموهم بخمسة بإذن الله ماجد التويجري: على فكرة صوتك يشبه صوت ياسر -النصر إن شا الله اليوم بإذن الله يقدم النصر إن شا الله -بإذن الله نصراوية ماجد التويجري: دة كلام بس -أتحدى الهلال والله أتحداه ماجد التويجري: بالكلام بتفوزون -لا مو بالكلام بالأداء النصر يفوزون ماجد التويجري: حتسووها اليوم؟ -طبعاً روح النصر هي اللي بتفوزنا اليوم ماجد التويجري: بس الروح، ما عندكم لعيبة؟ -عندنا لعيبة بس روح النصر، في روح سامي أبو خضير، عضو مجلس إدارة نادي الهلال: بالنسبة لنا الثلاث نقاط مهمة أول شي، الشي الثاني إنه بتعرف مباراة الهلال والنصر لها أسلوب خاص ولها طريقة خاصة، إن شا الله نشوف مباراة ممتعة للطرفين وإن شا الله بنحقق النتيجة بإذن الله ماجد التويجري: غياب الأمير عبد الرحمن بن مساعد اليوم وسفره حيؤثر ع الفريق سامي أبو خضير: ما أعتقد لسبب واحد، لأن الأمير معانا 24 ساعة سامي الجابر، المشرف العام على كرة نادي الهلال: أنا وجهة نظري إنه أشياء بسيطة اللي هي تصير small details، إذا اهتموا فيها الفريقين، اللي يقدر يهتم في ها الأمور البسيطة الصغيرة، الأخطاء اللي أتكلم عنها في الملعب، هو اللي بيقدر يتفوق لأنه الأمور الفنية أعتقد الجميع يعرف إنه النصر متطور والهلال واصل لمرحلة جيدة جداً ماجد التويجري: كيف يقدر جريتس اليوم يستغل الغيابات الواضحة في النصر سامي الجابر: الغيابات أحياناً ممكن تولد قوة، تتذكر مباراتنا مع الاتحاد، نفس الأسلوب اللي احنا نبغى نتخذه إنه نعرف إنه ممكن عدم حضور لاعب يولد قوة عند لاعب ثاني ماجد التويجري: جمهور النصر مل وهو ينتظر فوز نصراوي جديد عليه عامر السلهام، نائب رئيس نادي النصر: والله طبعاً أكيد لما الجمهور يتأخر الفوز على فريق منافس أكيد بيكون يعني في نفسية ما هي نفسية الفريق اللي يكون يفوز في فتراته الأخيرة، لكن معهم العذر وإن شا الله اليوم بنعوضهم بإذن الله ماجد التويجري: يعني اليوم حتفوزون؟ عامر السلهام: إن شاء الله تعالى مصطفى الأغا: عمار علي ربط كل الأحزمة وقعد يتابع المباراة، بنتابع [مقطع من مباراة النصر والهلال] عمار علي: ها هو يحييهم عبد الله العنيزي وقد تجاوز عثرة الشباب، ها هو يحييهم وهم يردون التحية بأحسن منها وهم من تُرفع لهم القبعات، كيف لا وقد وقفوا وقفتهم هذه يوم خسر ناديهم ولم يتركوا المدرجات، ونفس الحال وأكثر يوم فازوا على الهلال، وأول خسارة تلحق بسجل المتصدر بعد 15 أسبوعاً مرت دون خسارة، أما اللقاء فقد بدأه النصر وكأنه يريد الفوز بأول دقائقه وليكن ما يكون بعد ذلك، والفتى الذهبي ينفذ ركلتين بظرف خمس دقائق فقط إحداها جاء منها الهدف الأول بشباك الدعيع وقد أخطأ الدعيع وأخطأ مدافعوه عندما تركوا عبد الله الجرني وحيداً، فالكرة باتجاه والعملاق باتجاه آخر، وكأن خط الخسارة الأول قد تحرك من هنا، وعبد الله العنيزي يظهر بثقة أمام خطوط الهلال التي تتحرك كموج هادر لتسجيل التعادل، فيما لم يلجأ النصر إلى الدفاع بعد هدف التقدم وظل ينهج التهديد والوعيد بكل ظرف يسنح أمامه، ونعيد ما ذكرناه بخصوص حارس النصر، لأننا أشبعناه انتقاداً يوم لقاء الشباب واليوم يرد علينا بقوة وهو يظهر أمام الكرات كأسد يتباهى بأسنانه، أما منبع الخطورة فقد كان عند السهلاوي، وكل صعب يسهل بطريق الرجل هذا إلا التسجيل الذي ظل عصياً عليه بمرمى الدعيع، وإذا من شيء تمنيناه أن يكون هو حركة القحطاني، فكم اشتقنا لحركاته هذه بعد كرة أمام مرمى النصر لعبها بطريقة لم تأت بالنجاح لتخرج خلف الشباك، ومن يرد على القحطاني غير سهل النصر السهلاوي، والكرة أسهل مما تكون لكن مصيرها كأختها والفضل لمن تعدى الثلاثين بسنوات كثر لكنه ما زال شباب القلب محمد الدعيع، لتتحول بعدها المعركة بين شبل صغير وآخر كبير، والصغير يربح المعركة التي خسرها قبل أيام حين استفحل أمام هجوم ترصع بكل النجوم، وكرة أخرى خارج المرمى من جهة الهلال، والسهلاوي يختم خسارة الهلال بالكرة الثانية التي لا تحتاج إلى تعليق مني سوى كلمات من معلق اللقاء عدنان حمد الحمادي، وآخر اللحظات يعطي متصدر الدوري السعودي فرصة لتقليل الفارق على أقل تقدير حين حصلوا على ركلة جزاء وطرد بذات الوقت ومحمد الشلهوب يسجل من الركلة هذه هدف فريقه الوحيد وليسجل النصر فوزاً هو الأكثر غلاءً له ولجمهوره حين جاء على نادي يمشي إلى الصدارة كل خطوة بخطوتين، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: ألف مليون ترليون تزليون مبروك للنصر لأنه النصر لما يكون كبير أيضاً الكرة السعودية بتكون كبيرة، ومثلهن هارد لك الهلال اللي رغم خسارته لسة بالصدارة ومعه فرق منيح، تفضل عصام سالم: اليوم يا مصطفى لم يكن يوم خسوف القمر ولكنه كان يوم خسوف الهلال أيضاً مصطفى الأغا: أيوه حلوة عصام سالم: ما تابعته من خلال المباراة اليوم كان فارقاً شاسعاً بين فريقين، فريق يسعى جاهداً لتحقيق الفوز وهو النصر، وفريق ضاع منه كل شيء وهو الهلال، كان ضائعاً طوال المباراة، لم يكن هذا هو الهلال الذي يتصدر مصطفى الأغا: لا بس بالشوط التاني بدايته أول 25 دقيقة كان ممتاز الهلال عصام سالم: لكن في النهاية فرص النصر كانت فعلاً في منتهى الخطورة، يعني خلينا واقعيين، السهلاوي عندما سجل كان قبلها كاد أن يسجل في الشوط الأول، مع نهاية الشوط الأول لكنها حفت بالعارضة كما شاهدنا، لكن الفريق الأفضل هو الذي انتصر اليوم لأن النصر يستحق بكل تأكيد، الهلال لم يكن في حالته، لم يكن ذلك الفريق الذي وصل إلى هذه المرحلة بدون هزيمة على الإطلاق، لكن النصر كان في أحسن حالاته مصطفى الأغا: الحقيقة كان النصر يلعب تحسه كأن هذي المباراة هي فعلاً مباراة نهائية عصام سالم: مباراة نهائية بالظبط، كل الخطوط منظمة، في انضباط تكتيكي داخل الملعب، في انتشار جيد داخل الملعب، في تألق لكل عناصر الفريق بلا استثناء، مقابل ذلك غياب ويلهامسون، غياب للشلهوب، ما كانش في نفس حالته التي ظهر بها في مصطفى الأغا: القحطاني عصام سالم: القحطاني، نيفيز، كل الأسماء الكبيرة التي صعدت الهلال في الجولات السابقة مصطفى الأغا: الدعيع يتحمل؟ عصام سالم: إلى حدٍ ما لكنه طبعاً لا يتحمل كل النتيجة لإن في النهاية عندما تشاهد الأخطاء الدفاعية التي سجل منها السهلاوي أعتقد إنه لا يتحمل الدعيع المسؤولية ولكن الهدف الأول يشارك في تحمل مسؤوليته مصطفى الأغا: نعم، شكراً لك عصام، نايف الحربي، عبد المجيد العتيبي والعشرات من الإخوان النصراويين عم بيقولوا أشرقت الشمس بالنصر، بس ما راح أكمل لأنه هذي رياضة، صدى النتيجة من قلب الحدث وعلى لسان صانعيه لها الحدث وهم اللاعبون أنفسهم، ماجد التويجري بيسأل وهما بيجاوبوا وحمادي القردبو ع المونتاج ماجد التويجري: تقرير النصر والهلال وفي جول لمحمد السهلاوي محمد السهلاوي: الحمد لله يعني بغض النظر إنه محمد السهلاوي، كان المهم الثلاث نقاط وفرحتي فرحتين بالهدف والفوز الحمد لله على كل شي ماجد التويجري: طيب أبغاك تعيد تقول: مصطفى معاك تقرير النصر والهلال وهدف لمحمد السهلاوي محمد السهلاوي: أستاذ مصطفى معاك تقرير مباراة النصر والهلال وفيها هدف لمحمد السهلاوي ماجد التويجري: طيب كيف اليوم جبت الهدف محمد السهلاوي: والله جا الجول وخلاص بالراس وجت وسجلت الهدف ماجد التويجري: طيب أول موسم لك وأربع أهداف في مرمى الهلال محمد السهلاوي: والله الحمد لله يعني دعا الوالدة وتوفيق الله يعني الحمد لله قدرت إني في كل مباراة ألعبها أجيب فيها هدف محمد الشلهوب: الحمد لله أول هزيمة لنا في الدوري وإن شا الله نحسن في الجاي ماجد التويجري: طيب ليش أول خسارة من منافس تقليدي محمد الشلهوب: مباراة ديربي والنصر قدم مباراة جيدة، اليوم ما كنا يعني ما أدينا بنفس العادة، إن شا الله ربنا يوفقنا في الجاي ماجد التويجري: سامي، تخسر اليوم من منافس تقليدي أول خسارة لك في الدوري سامي الجابر: والله أول شي أحب أبارك للنصر، لعب مباراة كبيرة وأدى وكسب ثلاث نقاط ماجد التويجري: وانتو ما لعبتو مباراة كبيرة؟ سامي الجابر: لا احنا عندنا، أنا قلتلك قبل المباراة أشياء بسيطة تعمل فرق، فهذا أعتقد الرسالة واضحة عبد الله العنزي: نحمد الله ونشكره والصراحة يمكن أنا خذلتهم في المباراة الماضية وهذا التعويض، هذي مباراة مهمة أنا أعوضهم إن شا الله، هذا ردي أنا في الملعب، خلي العالم تتكلم اللي جالس يقول إن عبد الله جالس يبكي عشان ما يلعب مباراة الهلال هذا ردي أنا عليه ماجد التويجري: مين اللي قال إنك تبكي عشان ما تلعب عبد الله العنزي: الجرايد تتكلم إني أنا جالس أبكي بعد مباراة الشباب عشان ما ألعب مباراة الهلال، أنا هذا ردي، أنا ما أتكلم، هذا ردي ماجد التويجري: تتقبل لو قلتلك انتو ما كنتو بيومكم وبالذات انت ما كنت بيومك أسامة هوساوي: بالذات إيش؟ ماجد التويجري: بالذات انت أسامة هوساوي: ليش؟ ماجد التويجري: في أخطاء أسامة هوساوي: طبيعي كرة قدم فيها أخطاء ماجد التويجري: طيب ليش الهلال ما كان في وضعه الطبيعي، النصر يمكن من ست سنوات على مستوى الدوري لم يحقق فوز، يحقق فوز عليكم وأول خسارة للهلال أسامة هوساوي: كرة قدم، ألف مبروك لجماهير نادي النصر، حاولنا والعكس، صحيح في الشوط الأول كانت في أخطاء منا لكن الشوط الثاني كنا مسيطرين على المباراة وماسكين الملعب، واحد من رجالة النصر قدر إنه يحسمها، ولكن هذي كرة القدم والنتيجة نتقبلها حسام غالي: دخلنا الفورما وقدرنا نلعب كتير مع بعض، بدأ في تجانس وبدأ كل واحد مننا عارف التاني عايز إيه وعايز يعمل إيه في الملعب والمدرب طبعاً بردو فهمنا وفهمناه، فالحمد لله الحاجات دي كلها بتأثر في الملعب الأداء بيبقى أحسن يعني ماجد التويجري: رغم السفر ورغم الإرهاق لعبت ماتش كويس أوي حسام غالي: الحمد لله ربنا يخليك، طبعاً انت عارف إن أنا لسة جاي امبارح بالليل من مصر بعد ماتش مالاوي، وقبيلها بردو بتلات أربع أيام كنت مسافر مصر بعد ماتش الشباب، فكان في شوية إرهاق لكن الحمد لله يعني عملت اللي عليا وربنا كرمنا الحمد لله ماجد التويجري: اليوم الجمهور الهلالي يمكن أكثر من جمهور النصر في المباراة، رهبة خوف معطيات كثيرة تسجل عبد الله القرني، النصر السعودي: بالعكس أنا ما أتحمس إلا مع الجمهور الحقيقة، ما أخاف ولا شي بالعكس زادنا حماس، وجمهور النصر كذلك يعني، ما في فرق في الجمهور ماجد التويجري: توقعت إنك تحط هدف في مرمى الدعيع؟ بصراحة عبد الله القرني: آه أمس متوقع ماجد التويجري: بالأمس عبد الله القرني: إيوه ماجد التويجري: بتلعب عليا عبد الله القرني: والله العظيم متوقع مصطفى الأغا: رئيس النصر الأمير فيصل بن تركي كان أكثر الناس سعادة بالفوز، بنشوف شو قال ماجد التويجري: جمهور النصر يقول والله زمان الأمير فيصل بن تركي: والله زمان، صحيح، يعني لكن الحمد لله، يعني أنا ما أوعد جمهوري بأكثر من اللي بنسويه، لكن الحمد لله يعني مستوى النصر في تقدم، مباراة الشباب يعني لعبناها ناقصين، قدمنا مستوى، كان في غلطات فردية لكن الحمد لله اليوم، الهلال فريق كبير وهو متصدر الدوري، وهذا هو الديربي الفعلي الحقيقي اللي فيه جمهور الهلال وفيه جمهور النصر حاضرين وفيه المتعة، هذي متعة الكرة السعودية، اللي هي نصر وهلال، وأهلي واتحاد ماجد التويجري: ليه يعني كأنك وانت منتصر كأنك تلمح على شي، كأنك تقول مباراة الشباب والهلال الأمير فيصل بن تركي: لا والله ماجد، بالعكس، بس إنه معروفة، الديربيات معروفة، إي سي ميلان إنترميلان، مانشستر لما يلعب مع مانشستر سيتي مثلاً، النصر والهلال، الاتحاد والأهلي ماجد التويجري: طيب أبغى أقول شو اللي اختلف في النصر، يعني يمكن 180 درجة في الأداء بغض النظر عن النتيجة، من مباراة الشباب شو اللي اختلف، الروح كل شي اختلف، شو اللي تغير، اليوم عندك نقص ثقيل ومع ذلك تحقق فوز وأول خسارة للمنافس من النصر الأمير فيصل بن تركي: لا أبداً اليوم قدمنا مستوى ما هو بس روح وبس، يعني أنا أستغرب من الناس اللي تقول روح لاعبين النصر، أكيد روحهم قوية ماجد التويجري: أنا أتكلم مستوى أنا أقول أداء، أنا أسأل سمو الأمير شو اللي تغير الأمير فيصل بن تركي: ما تغير شي، مباراة الشباب كنا ممتازين لكن ناقصين لاعب طول المباراة، ونحنا اللي كنا مسيطرين ع المباراة، النصر فريق كبير راجع لا محالة، راجع إلى عهده السابق، لكن نبغى الصبر من الجمهور والوقت وبإذن الله ناديهم بيكون من أفضل الأندية ماجد التويجري: اليوم أول انتصار كيف طعمه معاك الأمير فيصل بن تركي: والله ما أدري بس أبغى مصطفى يحتفل الليلة بعد لأنه مصطفى تراه نصراوي لا يهمك ماجد التويجري: ما بعرف الأمير فيصل بن تركي: لا نصراوي ماجد التويجري: أنا متأكد إنه يشجع الجميع الأمير فيصل بن تركي: لا نصراوي مصطفى الأغا: والله أنا أشجع كل الأندية هو بس الأمير فيصل يعني، والأمير عبد الرحمن، هذا هلالي عصام سالم: هو سمو الأمير قال إنك نصراوي وكشف ورقك خلاص مصطفى الأغا: بس انت هلالي عصام سالم: لا أنا مع كل الأندية مصطفى الأغا: جماعة النصر عم بيقولوا ما تقول إنه الهلال كان، انت هيك عم بتصغر من فوز النصر عصام سالم: لا إطلاقاً مصطفى الأغا: أهو هما اللي بيقولوا عصام سالم: الفريق الأفضل كسب اليوم مصطفى الأغا: عيدها كمان مرة عصام سالم: الفريق الأفضل والأحق هو الذي انتصر اليوم مصطفى الأغا: آه عصام سالم: النصر كان أفضل بكثير من الهلال، أنا بقولها بمنتهى الصراحة على مدى الشوطين كان الفريق النصراوي مصطفى الأغا: كل الناس عم تكتبلي أين لجنة الانضباط من رادوي، شو عمل رادوي عصام سالم: يمكن شافوا شيء احنا ما شفناش احتمال يعني مصطفى الأغا: لو شاف عصام ما راح يقول عصام سالم: لا والله بالعكس عندنا موضوعية والله يا مصطفى مصطفى الأغا: لكن عموماً نحنا مثل ما قلنا نحنا مع كل الأندية ولسنا مع أحد ضد أحد، لا محلياً ولا عربياً ولا عالمياً، عالمياً أنا مع تشيلسي، الهلال خسر لكن متصدر الدوري بـ38 نقطة من 15 مباراة، مقابل 33 نقطة من 14 مباراة للشباب، يليهم الاتحاد 23 نقطة من 12 مباراة، ثم الأهلي رابعاً بـ19 من 13 مباراة، النصر خامساً بـ18 نقطة من 12 مباراة، الوحدة والفتح والحزم والقادسية، الاتفاق، أرجونا الاتفاق يا نصير، نصير مو معنا، ثم نجران والرائد في المركز الأخير، طيب حنروح لفاصل ولا ما نروح لفاصل من الإعلان يا عصام عصام سالم: اللي تشوفه مصطفى الأغا: اللي تشوفه؟ طيب محمد أحمد من مصر عم بيقول أنتم البرنامج الوحيد الذي يغطي كل العرب، هل ممكن حلقات خاصة عن الشغب، التحكيم، الانتخابات، الاحتراف، العرب، كل اللي عم تحكي فيه بتصور نحنا غطيناه، نونا من الجزائر عم بتقول حاول تغيير وقت البرنامج، لو ما قدرت بيكون تورطنا وأصبحنا مدمنين عليه، والله أنا أتمنى من كل قلبي يرجع البرنامج للساعة 12 بتوقيت السعودية، إيهاب الخياط سوري بمكة عم بيقول تحياتنا لك، احنا بنحييك وبنحيي أهلك وكل متابعينا، وزهرة من الجزائر عم بتقول أحبك كأخ لي، ما يهمك عندي ست إخوات بنات ما شا الله عصام سالم: كدة يبقوا سبعة مصطفى الأغا: دة أنا أختك مين، حنروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: مع نهاية العام 2009 اختار أعضاء صدى الملاعب أجمل أربع تقارير للعام الماضي راح نعرف شو هي [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: 2009 كانت هون بعد ها البلازما الحبابة اللي إخوانا في LG حنشيلها وناخدها ع البيت بس تخلص، فيكم تشيلوها فوتوا على موقعنا على الإنترنت www.mbc.net/sada، بس حابب أقرا شوية أسماء نصراوية، فهد وسامي وعلي وأحمد الحفظي ووليد الكربي وعبادي من أبها وصالح العمري وفهد الشمري ووسيم علي وفخري العتيبي، كلهم بيحيوا النصر، ما فيني أقرا، آلاف الرسايل بتحيي النصر ما فينا نقراهم كلهم، وسعود عم بيقول كل اللي رادوي وما شفته يا هلالي عصام سالم: بردو مفيش فايدة، هلالي بردو مصطفى الأغا: على سعد عصام سالم: بس معتقدش إن اللعبة تستحق لجنة انضباط مصطفى الأغا: ماشي، احنا يعني عام وراح، خلاص نحنا دخلنا بالعام الجديد 2010، اللي هلا عم يدخل عندهم عام 2010 بنقولهن هلا بالظبط الساعة 12 يمكن بسوريا ولبنان وهاديك النواحي، كل عام وانتو بخير، فقررنا إنه ينقوا الشباب، كل واحد عمل تقرير بعام 2009 أحلى تقرير طلعه نحطه ع الهوا، أحمد الأغا بلشنا فيه كونه أصغر واحد بالبرنامج، اختار تقريره عن سوريا، سلام عم بيقول أصغر منه، ماشي، اختار تقريره عن سوريا، مش لأنه الأجمل بس لأنه فعلاً أهم اللي سواهم أحمد، خاصة بعد أزمات الفساد والمشاكل والخلافات اللي عصفت بكرة القدم في ها البلد وحل الاتحاد، أحمد آثر إنه ضحى بأجمل تقرير سواه لأنه عمل تقارير أحلى من هيك من شان التذكير بتعاسة الكرة السورية تنظيمياً عام 2009 رغم تأهلها لنهائيات أمم آسيا وبنتمنى إنه يكون 2010 الأحلى والأكمل والأجمل للكرة السورية، بنتابع أحمد الأغا: قرارات جريئة ربما هي الأقوى في تاريخ الكرة السورية خرج بها الاتحاد السوري لكرة القدم بلجنة التحقيق حول الفساد والتلاعب بالنتائج في الموسم الذي انتهى، ومنها إلغاء انتساب ناديي جبلة والنواعير وشطب وتوقيف لاعبين ومدربين وإداريين، فكانت القصة التي قصمت الظهر على اعتبار بأن الأدلة غير كافية، اللجنة تشكلت وخرجت بالكثير، فأصبحت القرارات والمشكلة أكبر من اللجنة نفسها، الأمر لم يعجب الكثيرين وخاصةً أن بعض من شملتهم الاتهامات قالوا إنه لم يتم التحقيق معهم والبعض الآخر رفض التقدم للجنة وأن الأدلة غير كافية فتشكلت لجنة أخرى للتحقق من نتائج لجنة التحقيق وترأسها نائب رئيس الاتحاد واللجنة الأوليمبية فراس معلا الذي خرج بالكثير لنا بعد مهاتفته فراس معلا، رئيس لجنة التحقيق العليا: يعني أقول بأن العقوبات ستطال الحكام والإداريين ولاعبين وستطال كل من يثبت تواطئه أحمد الأغا: بعد الحديث والتضارب الذي حصل بين اللجنتين تفاجأ الجميع بقرار من القيادة في سوريا بحل القيادة الرياضية في البلاد رغم أن الانتخابات كانت على الأبواب وتقرر إجراء انتخابات مبكرة وتشكيل قيادة خماسية مؤقتة تقود الرياضة السورية بشرط أن تكون الأسماء التي ستسير الأمور غير مرشحة للانتخابات القادمة، الخوف من تدخل الفيفا ووقف النشاطات الرياضية كما حصل في عدة دول عربية لم يكن على أجندة اللجنة التي وصفت الأمر بأنه لن يحصل، فالفيفا لن تقف بوجه الفساد فهي التي تحاربه فراس معلا: الفيفا لا يريد الفساد في أي دولة من بلدان العالم، فبالتأكيد الفيفا موجود لحماية الدوريات ولحماية المنتخبات من أي فساد، فإذا كان أنا حقولها كلمة واضحة وصريحة، إذا كان اتحاد القدم يُهدد بالفيفا معناتها اتحاد القدم متواطئ في الفساد، وإذا كان اتحاد الفيفا سيحمي اتحاد كرة القدم فمعناه اتحاد الفيفا يحمي الفساد، ولا اتحاد الكرة السورية ولا الاتحاد الدولي يحمون الفساد أحمد الأغا: فهل ستستعيد الرياضة السورية أيام الزمن الجميل وتولد تقريرات جذرية رغم المعاناة لتعيد الحياة للجسد الرياضي السوري السقيم، فمن حقه أن يحيا بعد كل تلك الأزمات مع الجماهير العطشى التي طال انتظارها وتستحق أن تفرح من جديد في عالم مليء بالفرح، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: كل التوفيق للكرة السورية، وعصام كلمتين عصام سالم: هو تقرير طبعاً جميل اللي عمله أحمد الأغا ولكن لأنه بيجسد الحالة المزرية التي وصلت إليها الكرة السورية مع بداية الموسم الماضي، لأن فعلاً رائحة الفساد انتشرت في كل مكان، لجنة تحقيق يعني وصلت الأمور إلى كل عناصر اللعبة تقريباً وإنها فعلاً تأكيد لكلام المسؤولين بإن الفيفا لا يحمي الفساد واتحاد الكرة بالفعل أيضاً يجب أن يقاوم الفساد بأكبر قدر ممكن وأعتقد إن كل هذه الأجواء قد تخلق ولادة حالة جديدة تعيد الكرة السورية إلى الوجهة مرة أخرى ويكفي وصلها لنهائيات كأس آسيا وأعتقد إن دي بداية لاستعادة الكرة السورية رونقها من جديد مصطفى الأغا: الولادة شكلها حتكون قيصرية عصام سالم: بالظبط مصطفى الأغا: التقرير القادم ما راح يعجبه لعصام سالم عصام سالم: يبقى أنا عرفت عن إيه، كشفت انت كدة الورق مصطفى الأغا: راضية الصلاح بتقول، هيك بتقول عصام سالم: حتقول إيه، عندها حق، إيه اللي يزعلني مصطفى الأغا: هي بتقول إنه أحلى ذكرى إلها في 2009 هي تأهل الخضر، تأهل محاربي الصحراء الجزائر إلى منافسات كأس أفريقيا والعالم بعد غياب طويل، أما ليش اختارت وشو اختارت، بنتابع راضية الصلاح: لن نقول أنك خطفت القلوب وتركت صدى في كل فؤاد ولن نقول أن البداية في محبتك واحترامك بدأت من هنا من استوديو أصداء كأس العالم 2006. فؤاد أنور صاحب الشخصية القوية والحماس الكبير وقائد الأخضر لسنوات عديدة. هو من قال أنا عنتر الجزائري ولست بوخوم الألماني، هو من تحدث بحماسة عن بلده الجزائر ودافع عن ألوانها بشراسة، هو من أهدى الجزائريين هدف التأهل إلى المونديال الغالي وهو بكل بساطة مدافع. الماجيك، الصخرة، أسماء ارتبطت بنجم الجزائر مجيد بوقرة الذي كتب اسمه من ذهب ولقب لطالما انتظره بعد مشوار كبير مع ناديه ومنتخب بلاده. حتى صفحات اليوتيوب أصبحت ساحة ووسيلة للتنافس وإيصال وهس الجماهير بالمستديرة والتعبير عن أمنية الفوز حتى وإن كان بطريقة هزلية. عندما نتحدث عن الجمال والأنوثة تتبادر إلى أذهاننا تلك الأجسام المتناسقة والوجوه الناعمة، فإن كانت الرياضة هي السبيل الوحيد للحفاظ على الشكل الخارجي للنواعم فإنها عادة إيجابية لا محالة، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الأغا: الحقيقة راضية قوية، يعني ملعونة عصام سالم: لا المسائل كلها جاية على مصطفى الأغا: نإت كل التقارير اللي عاملة فيها شغلات حلوة وهاي هي راضية وهذا هو صدى الملاعب، كل واحد عقله شكل بس الله يعيني عليهم بس كلهم حبابين عصام سالم: أكيد، إذا كانت اللحظات دي بتمثل لراضية أفضل لحظات 2009 فهي أسوأ لحظات بالنسبة لي، لأ حقيقة خروج مصر من كأس العالم لحظة أنا بعتبرها أصعب اللحظات بالنسبة لكل المصريين في 2009 مصطفى الأغا: صحيح عصام سالم: يعني الفريق اللي واخد بطولة أفريقيا 2006 و2008 كان من الطبيعي أن يكمل هذه المسيرة بالوصول لكأس العالم مصطفى الأغا: هذي كرة القدم يا عصام، يعني فرنسا فاتت بالملحق عصام سالم: بالظبط لكن في النهاية دة كان التسلسل المنطقي، عندما يحدث عكس ذلك فإنها فعلاً صدمة كبيرة لكل المصريين بشكل عام وأعتقد إن منتخب الجزائر ممثلنا الوحيد الآن في مونديال أفريقيا، نتمنى له التوفيق ولكن هذا لا يقلل من حجم الصدمة الكبيرة للكرة المصرية إزاء الخروج من كأس العالم، ويكفي يا مصطفى إن المنتخب المصري كان المنتخب الوحيد على رأس مجموعته الذي لم يصعد إلى كأس العالم مصطفى الأغا: بالنهاية نحن نتمنى التوفيق للمنتخب المصري، وكل التوفيق أيضاً للمنتخب الجزائري، وأنا شخصياً بالنسبة لي أسوأ لحظة عشتها في حياتي كانت تبعات مباراة مصر والجزائر لأنه وصلت الأمور لوالدتي شخصياً، وبكرة حنحط لماذا تقرير حمادي القردبو، اليوم تخلى عنه من شان ضيق الوقت، حيطلع إن شا الله يوم الجمعة، بعد الفاصل نتابع بقية أجمل تقارير صدى الملاعب في عام 2009 ومن اختار أصحابها، وبالتعاون مع LG عملاق الصناعات الإلكترونية عالم بلا حدود ونجوم خارج الحدود تتواصل واليوم نتوقف عند محطة إسماعيل مطر [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، لكل اللي عم يبعتولنا بمناسبة رأس السنة بنقولهن كل عام وانتو بخير وشكراً كتير لكم، للأخت منى، الأخت فاطمة، الأخ حسن البارقي، الأخ أحمد منصور بالرياض عم بيقول أنا بختار خشم الأغا أجمل خشم لعام 2009، قاله كيف بتعرف الكذبة قاله من كبرها، تضحك ليه، دة اختار خشمي مش خشمك يا باشا، سلام المناصير أبو خشم صغير اختار الحديث عن بلده ورأى إنه أجمل تقاريره كانت في عودة الروح لملعب الشعب الدولي في بغداد بعد كسر الحصار بلقاء الأخوة والأشقاء العراق وفلسطين وحضور أكثر من 50 ألف مشجع وآلاف بقيوا خارج الأسوار، سلام نفسه كان حاضر هذا الحدث الكبير، بنتابع سلام المناصير: لوحة جميلة تلك التي رسمتها الجماهير العراقية في ملعب الشعب الدولي، حضور تجاوز 50 ألف متفرج ونصف العدد هذا بقوا خلف الجدران لعدم استيعاب الملعب، هذا ما شاهدته بأم عيني في مباراة كسر الحظر على الملاعب العراقية بين العراق وفلسطين الاثنين الماضي -هذا عرس واليوم ولدت الكرة العراقية -ننتظر المنتخب العراقي على نار ونتمنى لهم التوفيق، وإن كان العراق ولا فلسطين احنا عرب واحد سلام المناصير: مباراة تجاوزت حدود الرياضة، الجميع حضر لرؤية المنتخب الوطني بعد غياب لسبع سنوات، شابة معاقة قطعت أكثر من 200 كيلومتر حتى تصل إلى العاصمة بغداد وتحتفل مع الآخرين بيوم وُصف بالتاريخي -طبعاً نحنا جينا لمشاهدة منتخبنا الوطني رغم الصعوبات ورغم طول المسافة، ومنتخبنا الوطني اللي يلعب للوطن إله نكهة خاصة سلام المناصير: أبواب الملعب أغلقت قبل أربع ساعات من بدء اللقاء، من حالفه الحظ في التواجد تحمل قسوة الظروف الجوية في يوم المباراة، ومن لم يحالفه بقي خلف الأبواب يتابع الأحداث عسى أن يتمكن من الدخول ولو لدقيقة واحدة -هذا الجمهور وهاي المواطنين اللي موجودين وخلوا حجر أساس الملعب 120 ألف متفرج قبل أربع سنوات، فأمانة المسؤولين اللي خلوا هذا الحجر فأتمنى صوتي يوصل إلهم ويكون هذا الجمهور وأده برة سلام المناصير: عرس جماهيري يعد الأكبر في العراق، كرنفال ساهم في إقناع الاتحاد الآسيوي والفيفا على إقامة مباريات العراق الرسمية في مدينة أربيل شمال البلاد، ورئيس الاتحاد العراقي حسين سعيد يؤكد أن عودة المباريات الدولية إلى ملعب الشعب تحتاج لوقت قصير ليس إلا، من العاصمة العراقية بغداد، سلام المناصير، صدى الملاعب مصطفى الأغا: الحقيقة بيقولوا نحنا مش برنامج كل العرب، شو شايفين، شو شايف يا عصام عصام سالم: والله مشهد يا مصطفى يعني احتفالية كبيرة ومهرجان لأن هذا الشعب العظيم من حقه أن يفرح، ومن حقه أن يعيش هذه اللحظات الجميلة ويستمتع بهذه الملاعب التي طالما استضافت كبرى البطولات والمناسبات، هذا المشهد الذي رصده سلام المناصير أعتقد يؤكد أن العراقيين فعلاً بخير وأنهم مؤهلون تماماً لاستعادة الابتسامة واستعادة الفرح مرة أخرى مصطفى الأغا: إن شا الله عصام سالم: ويستحقون أن تتعاطف معهم كل المؤسسات الدولية من أجل أن تستعيد الكرة العراقية كل عافيتها على ملاعبها إن شاء الله مصطفى الأغا: وبالمناسبة لا بد أن نحيي الأخ والصديق العزيز وزير الداخلية العراقي جواد البولاني الحقيقة اللي ساهم مساهمة كبيرة بوجود هذه المباراة، من عراقي إلى عراقي، عمار طبعاً نحنا أجبرناه على الاختيار غصباً عنه، بيقولوا إنه من أفضل أظرف التقارير اللي مر عليه خلال العام الماضي، هو لـ، لـ، طيب خلينا نشوف لشو، ما راح أقول لشو، خلينا نتابع هذا التقرير اللي جابلي وجع الراس، خلينا نتابع بس والله حلو عمار علي: أجمل جميلات العالم يصلن إلى جنوب أفريقيا وأعان الله الأفريقيات عليهن فقبل مدة ليست بالطويلة تحدثت عن نساء أفريقيا وهن يلعبن كرة القدم وكانت الكرة أجمل شيء يدور داخل الملعب، أما اليوم وبإحدى الملاعب التي ستحتضن مباريات كأس العالم 2010 فإن ملكات جمال العالم كن هناك يروجن لكرة القدم وللبلد المضيف، وعلى شاكلة المثل الذي يقول السيدات أولاً فقد وطأت أقدام النواعم أرض الملاعب قبل الرجال بفترة طويلة جداً حيث سيرى اللاعبون تلك الأرضية عند شهر حزيران-يونيو القادم فيما لعبن هن عليها الآن، ويبدو أن جنوب أفريقيا ستكون محط أنظار الجميع، فبعد بيكهام وغير بيكهام الكثير من الرجال قد توافدوا عليها، وإننا سوف نرى الكثير من الممثلات والعارضات وغير هذه الأسماء تصل إلى الأرض السمراء، أما سبب استخدامنا للأغنية التركية ببداية التقرير فهو لمواساة نساء أفريقيا لا غير، فبعد أن دخلت لميس ونور إلى بيوتنا عنوة وأثارت غيرة لا سابق لها بقلوب نسائنا فإننا نعرف ماذا تحس به نواعم أفريقيا بهذه اللحظات وهن يشاهدن ملكات جمال العالم يتحدثن على شاشات التلفزة وعن مدة بقاءهن التي من المقرر أن تكون طويلة بعض الشيء تحضيراً للمونديال كما ذكرن، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: محتفلين براس السنة، أنا اللي سويته وقت هذا التقرير ما كنت ع الكرسي، كنت في جنوب أفريقيا، طبعاً لهلا بعدي بجنوب أفريقيا، أم كرم منعتني من الدخول عصام سالم: أكيد مصطفى الأغا: أكيد ليه عصام سالم: أبداً لم يكن عمار علي منصفاً في هذا التقرير مصطفى الأغا: ليه عصام سالم: هناك فارق كبير بين جميلات العالم وبين نواعم أفريقيا، هو وضعهم في كفة واحدة فوضع الأفريقيات فعلاً في الموقف الصعب، جنوب أفريقيا في هذه المرحلة يا مصطفى هي بلد الجمال وكرة القدم، يعني بدايةً من بطولة القارات ووصولاً إلى كأس العالم اللي حيبدأ 11 يونيو 2010 مصطفى الأغا: هلا أي ملكة جمال انت هيك، عم تحكيني كرة، احكيني عصام سالم: هي معروفة اللي فازت معروفة بالمناسبة مصطفى الأغا: مين هي عصام سالم: لا بس ما استعرضناش كل الجميلات، يعني خليها حلقة خاصة يا مصطفى مصطفى الأغا: حلقة خاصة عصام سالم: عشان نختار مصطفى الأغا: عايز يهرب، عصام الهجوم عليك عنيف نصراوي، يا هلالي عم بيقولوا عصام سالم: ليه فين بس مصطفى الأغا: ما انت مش محايد عصام سالم: دة أنا معجب جداً بالنصر النهاردة مصطفى الأغا: مش معجب بحاجة، بس الأخ محمد جميل من السعودية بنقوله نأسف لعدم تلبية طلبك لأنه طلب غير معقول، ولطفي قمير من تونس وزوجته حنان عم بيطلبوا الاهتمام بفريق الملعب التونسي، من ها العين ومن ها العين، ورمضان العبزوزي من الجزائر عم بيقول أتمنى يا أغا أن تنزع صورتك من موقع صدى الملاعب لأنها تخيف وتنفر الزوار، هو الحقيقة الموقع لفوق الـ15 سنة، فإذا انت كنت فوق الـ15 إن شا الله بنشيلك إياها، تحت الـ15 بنغيرلك إياها، راح نروح لفاصل أخير من البرنامج، بعده: ب [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب بس حابب أقول للأخت أم نور من عمان بدها تقرير عن كأس الخليج اللي صارت عندهم في عمان، بكرة يوم الجمعة إن شاء الله، نحنا بنستمر مع LG عملا الصناعات الإلكترونية اللي تخطت شهرتها ومنتجاتها كل الحدود، وين ما تروح بالعالم بتلاقي LG، وين ما مشيت هذا LG، حتى هذا والله LG، شوف بس حطيته هيك المخرج راح لبعيد، ضد LG المخرج نصير، عندنا شاشة LG جديدة هاي هي نصير أرجينا إياها، شاشة تتخطى كل الحدود والقيود ما شا الله عليها ثمنها حوالي 20 ألف ريال، فيها تقنية Bluetooth وفيها تقنية الإضاءة الخلفية وفيها كل شي، حتى إذا بدكم تطحن بن، فيكم تاخدوها إذا رحتوا على موقع صدى الملاعب ع الإنترنت www.mbc.net/sada، في عالم بلا حدود بنتحدث عن نجم خارج الحدود لا بد نتوقف دايماً عند محطة النجم الإماراتي إسماعيل مطر وحمادي القردبو بيحكي عنه بالتعاون مع LG عملاق الصناعات الإلكترونية عالم بلا حدود ونجوم خارج الحدود تتواصل واليوم نتوقف عند محطة إسماعيل مطر نجم الإمارات حمادي القردبو: هل سمعتم بصومعة طولها متر و67 سنتيمتراً، عفواً سمعة وليس صومعة، بدأ طريقه حالماً واثقاً بالسير على درب فهد وعبد الرحمن الطلياني، بداية الرحلة كانت في مونديال أبو ظبي للشباب العام 2003 حين أدار سمعة الرقاب واختير أفضل لاعب في البطولة، سمعة ودع مونديال الشباب من ربع النهائي لكنه وبعد أربع سنوات وحين اشتد عوده أهدى الإمارات أول كأس لها، خليج 18 واللقب إماراتي وأفضل لاعب إماراتي وأفضل هداف إماراتي، والقاسم المشترك قائد لعب ست مباريات سجل في خمس منها وصنع المجد وكتب أسطراً جديدة في تاريخ بلاده والخليج، نجم إسماعيل مطر حجب بقية النجوم وكان الأكثر سطوعاً لكن ورغم أن إسماعيل مطر كان الأفضل وأقنع للمرة الثانية بعد كأس العالم للشباب إلا أن العروض الاحترافية خليجية كانت أو أوروبية لم تعرف طريق النجاح إسماعيل مطر: طبعاً الاحتراف الواحد يتمنى إنه يحترف ويطور من نفسه، لكن أتوقع الفرصة أعطيها للشباب اللي طالعين في الفترة الحالية لأن السن يناسب، الفرص والإمكانيات الموجودة عندهم تناسب إنهم يكونون أفضل عن إسماعيل وياخدون فرصة أفضل عن إسماعيل حمادي القردبو: لاعب خارج الحدود في عالم بلا حدود كان يحلم بتجربة احترافية تاريخية ولكن إسماعيل مطر: أكيد كنت أتمنى ألعب في برشلونة، لكن كبداية الواحد لازم يشوف فريق يقدر يفرض نفسه فيه وإنه يتوفق على سبيل إنه بعدها يفكر إن الأندية الثانية هي اللي تطلب إنه يكون موجود سواء في برشلونة أو في أندية ثانية كبيرة حمادي القردبو: في الإمارات هو الأفضل وهو رمز لقب بالفتى الذهبي وكان نجم في الملاعب وخارجها، يقف إلى جانب أشهر نجوم العالم ويكرم من أشهر نجوم العالم وهو الأكثر شعبية في العالم العربي حسب استفتاء السوبر هذا العام، الحلم ابتدأ مترجلاً والحلم يتواصل في أفخم السيارات على أمل أن يتجاوز حدود الإمارات والخليج مرة ثانية ليؤكد أنه نجم خارج الحدود في عالم بلا حدود، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: كبير يا حمادي وكبير يا إسماعيل مطر، وكبير يا، أنت كبير بالعمر، ع السريع عصام سالم: إسماعيل واحد من أبرز النجوم اللي جابتهم الكرة الإماراتية مصطفى الأغا: خارج الحدود؟ عصام سالم: بالتأكيد، هو سمعته طبعاً كبيرة وشهرته تجاوزت حدود دولة الإمارات ولكن يبقى الأمل الوحيد الذي لم يتحقق هو الاحتراف الخارجي لأنه إسماعيل يستحق أن يحترف في أكبر الأندية الأوروبية مصطفى الأغا: وعصام سيحترف في صحيفة خارجية في لاجازيتا دي سبورت ولا عصام سالم: لا أنا سعيد بالاتحاد يا مصطفى مصطفى الأغا: تشاهدون يوم الجمعة على قنوات الجزيرة الرياضية، قنوات أصدقاءنا وحبايبنا وزملاءنا، ناصر خليفي، خمس مباريات من دوري زين السعودي للمحترفين، الأهلي مع الشباب، الفتح مع الاتفاق، نجران مع الاتحاد، الوحدة مع القادسية، والرائد مع الحزم، وصدى هذه المباريات عبر صدى الملاعب، كل التحية والحب لمراسلنا وحبيبنا وصديقنا ماجد التويجري وبنقولك كل عام وانت بخير يا ماجد لأنك انت المراسل الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل مع سماح عمار وسهام العيادي ودانا صملاجي وطبعاً أيضاً أحمد العلي ومحمد قدري حسن وعبد الحفيظ عقود، وشكراً إلك وشكراً لصالح أبو شرار وأنا بشوفكم يوم الأحد وباي باي