EN
  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2010

اعتبر تخلفه بهدف وحيد خسارة بطعم الفوز الهلال يتوعد الصفاقسي التونسي بـ"الجحيم" في أم درمان

الصفاقسي حسم الذهاب بهدف نظيف

الصفاقسي حسم الذهاب بهدف نظيف

تباينت ردود الفعل وسط جمهور الهلال السوداني، عقب خسارة الفريق مساء السبت أمام مضيفه الصفاقسي التونسي بهدف دون مقابل، في ذهاب نصف نهائي البطولة الكونفدرالية، حيث لم يخف كثير من جماهير الأزرق إحباطهم، واعتبر بعضهم أن الهلال فرّط في نتيجة المباراة، وأن الهزيمة صعبت مهمته في التأهل لنهائي البطولة، إلا أن البعض الآخر رأى أن الخسارة بهدف وحيد أمام فريق مثل الصفاقسي في أرضه يعد نصرا كبيرا، وأن الهلال بمقدوره التعويض في مباراة الإياب بأكثر من هدف.

  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2010

اعتبر تخلفه بهدف وحيد خسارة بطعم الفوز الهلال يتوعد الصفاقسي التونسي بـ"الجحيم" في أم درمان

تباينت ردود الفعل وسط جمهور الهلال السوداني، عقب خسارة الفريق مساء السبت أمام مضيفه الصفاقسي التونسي بهدف دون مقابل، في ذهاب نصف نهائي البطولة الكونفدرالية، حيث لم يخف كثير من جماهير الأزرق إحباطهم، واعتبر بعضهم أن الهلال فرّط في نتيجة المباراة، وأن الهزيمة صعبت مهمته في التأهل لنهائي البطولة، إلا أن البعض الآخر رأى أن الخسارة بهدف وحيد أمام فريق مثل الصفاقسي في أرضه يعد نصرا كبيرا، وأن الهلال بمقدوره التعويض في مباراة الإياب بأكثر من هدف.

وأبرزت معظم الصحف الرياضية التي صدرت في الخرطوم اليوم الأحد النتيجة بأنها "خسارة بطعم الفوزوحذرت اللاعبين من الاستهانة في مباراة الإياب.

وفي مؤتمر صحفي عقب المباراة قال المدير الفني للهلال الصربي ميشو: إن الخسارة بأقل فارق كانت ضمن أهدافه، عندما دخل المباراة، مشيرا إلى أن فريقه لعب في ظروف طقس صعبة، ووصف الصفاقسي بالفريق الكبير وصاحب صولات وجولات، وأنه تمكن من الفوز في آخر ست مباريات جرت بتونس.

ولكن ميشو توعد الصفاقسي بالهزيمة في مباراة الإياب، قائلا: "مرحبا بالصفاقسي في الجحيممؤكدا أن مهمة الصفاقسي لن تكون سهلة في أم درمان.

وكان لاعبو الهلال قد بدت عليهم السعادة بعد انتهاء المباراة، وتعاهدوا باللحاق هزيمة ثقيلة بالصفاقسي في مباراة الإياب.

من جانبه رفض المدير الفني للصفاقسي الفرنسي لوشانتيه اعتبار فوز فريقه بهدف وحيد نتيجة إيجابية للهلال، ولم يستبعد عبور فريقه إلى نهائي البطولة، وقال إن التعادل بهدف لكل فريق في جولة الإياب أمر وارد بشدة.

وقلل المدرب الفرنسي من تأثير الطقس الحار على لاعبيه في مباراة الخرطوم، وقال: إن اللاعبين لديهم خبرة ويعرفون كيفية التعامل مع أي طقس، وأشاد لوشانتيه بلاعبي الهلال خاصة المهاجم مدثر كاريكا، وقال: إن حركته أرهقت دفاع فريقه، وقد شعر بالارتياح بعد تبديله في الشوط الثاني.

وكان لاعب الصفاقسي كمال زعيم سجل الهدف في الدقيقة 36 من الشوط الأول، بعد أن استغل الارتباك في منطقة الدفاع، وكاد الهلال يدرك التعادل عدة مرات، من خلال الهجمات المرتدة التي كان يقوم بها، لكن تسرع المهاجمين وعدم التركيز حال دون ذلك.

يذكر أن الفريقين سيلتقيان بملعب الهلال بأم درمان بعد أسبوعين؛ حيث يحتاج الهلال للفوز بأكثر من هدف للوصول للمباراة النهائية لبطولة الكونفدرالية.