EN
  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2011

الجولة الافتتاحية في الدوري السعودي الهلال في مطب هجر.. والنصر يخشى مقالب الرائد

جانب من لقاء سابق بين النصر والرائد

جانب من لقاء سابق بين النصر والرائد

تستكمل مساء اليوم السبت مباريات الجولة الافتتاحية من دوري المحترفين السعودي لكرة القدم 2011 بأربع مواجهات؛ حيث يستضيف النصر الرائد في الرياض، بينما يحل الهلال ضيفا على هجر بالأحساء، ويلتقي الشباب مضيفه الفيصلي في المجمعة، ويصطدم الأهلي بمضيفه الأنصار في المدينة المنورة.

تستكمل مساء اليوم السبت مباريات الجولة الافتتاحية من دوري المحترفين السعودي لكرة القدم 2011 بأربع مواجهات؛ حيث يستضيف النصر الرائد في الرياض، بينما يحل الهلال ضيفا على هجر بالأحساء، ويلتقي الشباب مضيفه الفيصلي في المجمعة، ويصطدم الأهلي بمضيفه الأنصار في المدينة المنورة.

في أولى مباريات اليوم يبحث الهلال حامل اللقب أمام مضيفه هجر الصاعد حديثا عن الفوز في مباراته الافتتاحية والحصول على نقاط المباراة الثلاث والتقدم مبكرا نحو الصدارة والمحافظة على اللقب الذي حقق خلال الموسمين الماضيين.

ويقام اللقاء على ملعب مدينة الأمير عبد الله بن جلوي الرياضية بالأحساء، وينتظر أن تكون المواجهة ساخنة على أن تميل الكفة لمصلحة الهلال الذي يضم مجموعة بارزة من اللاعبين أبرزهم أسامة هوساوي ومحمد الشلهوب وأحمد الفريدي، فضلا عن المحترفين المغربي يوسف العربي والكاميروني إيمانا، والكوري الجنوبي يو بيونج.

ويفتقد الهلال في مباراة اليوم خدمات صانع الألعاب عبد العزيز الدوسري الذي سيغيب بداعي الإصابة.

في المقابل تضم تشكيلة هجر المهاجمين عواد العتيبي وأحمد الصويلح والمدافع الفلسطيني عبداللطيف البهداري والأردني حازم جودت والمهاجم النيجيري فرانكلين أيوديلي.

وعلى استاد الملك فهد في الرياض، يلتقي النصر مع الرائد، وتبدو كفة الفريقين متقاربة والفوارق الفنية بينهما بسيطة، وكلاهما يسعى في هذا اللقاء للفوز بالنقاط والتقدم نحو المراكز الأمامية.

ويأمل النصر انتزاع أول 3 نقاط في طريقهم للمنافسة على الصدارة، خصوصاً وهم يلعبون أمام الرائد على أرضهم ووسط جماهيرهم، بينما يسعى الرائد للخروج بأقل الخسائر دون التعرض للهزيمة.

وفي ثالث مباريات اليوم يسعى الأنصار القادم من دوري الدرجة الأولى لتدشين مشواره بانتصار على ضيفه الأهلي، عندما يستضيفه على ملعب مدينه الأمير محمد بن عبدالعزيز الرياضية بالمدينة المنورة.

ويأمل الأنصار بالحصول على النقاط الثلاث للابتعاد باكراً عن مراكز المؤخرة، بينما سيجد أمامه منافسا قويا يبحث هو الآخر عن الدخول باكراً في المنافسة، وقد استعد الفريقان جيدا للدوري.

في المقابل لن يقبل الأهلي إلا ببداية قوية يحقق من خلالها الفوز ونقاط المباراة الثلاث حتى يدخل مبكرا في صراع الصدارة.

وعلى ملعب مدينة الأمير سلمان بن عبدالعزيز الرياضية بالمجمعة، يشكل لقاء الفيصلي وضيفه الشباب أهمية كبيرة للفريقين الباحثين عن بداية جيدة في الدوري، والمنافسة على المراكز المتقدمة من الأسابيع الأولى.