EN
  • تاريخ النشر: 11 يونيو, 2010

الهلال السوداني يسقط المريخ.. والأولاد في مهمة مكسيكية

تقديم : مصطفى الأغا، ضيف الحلقة: على الزين، تاريخ الحلقة 11/6/2010

تقديم : مصطفى الأغا، ضيف الحلقة: على الزين، تاريخ الحلقة 11/6/2010

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق في آخر حلقة له وكالعادة بالعناوين:
-المريخ يسقط على أرضه أمام الهلال في قمة الدوري السوداني ويبقى متصدراً
-سعدان يستبعد منصوري ويختار عنتر يحيى قائداً وكابيللو يحذر لاعبيه من

  • تاريخ النشر: 11 يونيو, 2010

الهلال السوداني يسقط المريخ.. والأولاد في مهمة مكسيكية

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق في آخر حلقة له وكالعادة بالعناوين: -المريخ يسقط على أرضه أمام الهلال في قمة الدوري السوداني ويبقى متصدراً -سعدان يستبعد منصوري ويختار عنتر يحيى قائداً وكابيللو يحذر لاعبيه من سب الحكام ودومينيك هو أكثر مدرب مكروه في المونديال -جنوب أفريقيا والمكسيك يتواجهان غداً في افتتاح المونديال -فرنسا تبحث عن ذاتها وأوروجواي عن إحياء ماضيها ومباراة الافتتاح للاثنين مفتاح البقاء في البطولة -وجنوب أفريقيا تتنفس كرة القدم وصدى الملاعب ينقل لكم نسيم كيب تاون العليل -في جوهانسبرج حادث تصادم يقود إلى قصة جزائرية مصرية -الإكوادور وكأس العالم والقناع تاريخ وفرحة شعب -منتخب فناني نجوم سوريا يختلف أعضاءه حول هوية من سيشجعونه أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذي تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم من هلا لالله يعطينا عمر لنهاية كأس العالم 2010 ودائماً عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وهلا اليوم آخر حلقة بصدى الملاعب بكرة حيصير اسمه أصداء العالم، بهذا البرنامج حيكون الأضخم من تاريخه، 30 سيارة كل يوم، أربع موتوسيكلات حق الواحد حوالي 100 ألف ريال، على الويب سايت على www.mbc.net/sada في مجال تربحوا 40 ألف ريال، في مجال تربحوا مع كاسترول، في مجال تربحوا بلاوي حمرا وزرقا وخضرا، وفي عندنا هون محللين كبار أسماء كبيرة وأيضاً محللات، حيكون عندنا بلاوي في البرنامج، تابعونا انتو بتربحوا، كل يوم إلكم فرصة تربحوا، اللي ما حقق حلمه مع MBC بيتحقق حلمه مع أصداء العالم، ومعنا ضيف حيكون بكأس العالم ضيف صغير علي الزين علي الزين: مسا الخير أبو كرم مصطفى الأغا: السيدة سميرة مسالمي رئيس تحرير تشرين بكرة عاملة حفلة عندها في جريدة تشرين جايبة فنانين والمحررين وعاملة بلازميات كبيرة وحتنقل كأس العالم عندها لتشرين بدون حقوق من الجزيرة، طبعاً هي قاعدة مع الدكتورة نهلة عيسى وسناء هاي أختها وسلام علاوي نجمة كرة السلة بتتذكرها؟ علي الزين: أكيد مصطفى الأغا: أكيد؟ والله ما بيتذكرها، بنت حلوة أمورة، هي أرجنتينية أنا برازيلي، ومجد وحسن دندن ووالدهن محمد أمين دندن، مجد بيسأل إمتى هيفا وهبي يبدو هذي رغبة الوالد علي الزين: قوله مصطفى الأغا: وتغريد جباوي، وكلهم بدهن يتابعوا كأس العالم لكن قبل ما نبدأ كأس العالم راح نبدأ بمباراة القمة ضمن الأسبوع 13 من الدوري السوداني التي تعتبر أم المباريات هناك، تجمع بين المريخ المتصدر بـ36 نقطة من 12 مباراة والهلال وصيف بـ30 نقطة، أحمد الأغا [مقطع من مباراة المريخ والهلال] أحمد الأغا: مسك الختام بنصف مشوار الدوري السوداني كان بديربي الخرطوم بين المريخ والهلال بلقاء من نوع خاص على ملعب خاص هو أم درمان، الجماهير السودانية كانت على الموعد والوعد بلقاء أكثر من رائع وفعلاً الدقائق الأولى كانت حسب التوقعات بحرارة مرتفعة ورتم سريع وفرص وفيرة وبالجملة لم تفارق الفريقين اللذين اجتهدا بإضاعتها فالتسرع غلب عليهم والتركيز طغى، فرصة هنا وفرصة هناك وكأن الأمور اتجهت نحو الصد والرد ورغم اللعب المفتوح إلا أن الحذر والخوف من هدف مباغت كان الحال السائد، أجمل وأخطر كرة كانت من المريخ بصاروخ تصدى له المعز محجوب بكل براعة ليكون كمن حجب الهواء والماء عن هجوم المريخ، الحال نفسه انطبق على محمد كمال حارس عرين المريخ الذي أبطل مفعول الهجمات الهلالية التي ما إن تقترب منه حتى يصيبها الهلع، ومع اقتراب الدقيقة 37 انطلقت أفراح الهلال لثوانٍ فقط بينما الأمل كان باستمرارها لولا التسلل لكان الشرارة التي تطلق حلاوة كرة القدم ألا وهي الأهداف، لكن الأمل لم يتحقق وتأجل إلى الثاني الذي كان كسابقه بفرص لم يبخل الفريقان بها لا على نفسيهما ولا على الجماهير التي حضرت، المريخ هدد بالاختراق والهلال رد بالتسديد الذي جاور العارضة، الدقيقة 73 شهدت وصول المريخ إلى نقطة فيها من الخطر الكثير على الهلال الذي شعر بأن الأمور ستنقلب ضده إن لم يحسمها وفعلاً بعد ثوانٍ فقط جاء الحسم من مهند الطاهر الذي قرب المسافات وقلص الفارق مدثر كاريكا بالدقيقة 94 إلى ثلاث نقاط، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: راح نأرجيكم ترتيب الصدارة، المريخ يبقى متصدراً بـ36 نقطة من 13 مباراة وخسارة واحدة، الهلال 13 مباراة منهم تنتين خسارات و11 فوز 33 نقطة، الخرطوم 21، حي العرب 18، وجزيرة الفيل 17، والنيل حصاحيصا 17 وأيضاً موردة 17، المباراة كانت بصوت بلبل الخليج الكابتن عدنان حمد الحمادي، ها يا بلبل انت مش بلبل انت أكبر من البلبل، شو علي الزين: أنا أصغر عصفور ها الأد مصطفى الأغا: قول يا عصفور علي الزين: طبعاً الأسبوعين الماضيين كان حديث الشارع السوداني ويمكن بكل الدول العربية وبالسودان هلال مريخ، فعلاً الهلال اليوم حقق نتيجة مصطفى الأغا: بس المريخ ما كان سيء علي الزين: أكيد ما كان سيء بس ما تنسى المباراة كانت على ملعب المريخ والهلال كان ناقص ديمبا وسيف مساري، يعني كانت مهمته صعبة وخاصة إنه خسارته اليوم للهلال كانت ابتعاد المريخ بفارق تسع نقاط، وكان ممكن الدوري يحسب من نهاية مرحلة الذهاب، لذلك كان عم يلعب الهلال مباراة حياة أو موت بعتبر أنا، مباراة كانت مفتوحة، مباراة الفريقين يمكن فيها هجمات متبادلة كان في تسديدات على المرميين، شفنا الحارس محمد كمال كان عم يتألق والحارس معز محجوب أيضاً مصطفى الأغا: وشوف الجمهور ما أحلاه علي الزين: والجمهور قبل بتلات ساعات يعني اليوم كنا عم نحكي مصطفى الأغا: قول أسماءهم يلا علي الزين: الجماهير؟ مليون سوداني كانوا حول الملعب والبقية بالملعب، بس كان في عرس كروي بالسودان، الفريقين دايماً لما بيتواجهوا بيكون في حديث الشارع، والهلال جدد آماله بفرق تلات نقاط حالياً مصطفى الأغا: بس كانت فرصة العمر المريخ كان خلاص يمكن لو كان اتعادل علي الزين: القصة كانت انحسمت بنهاية مرحلة الذهاب تسع نقاط، بس الأحسن صار اليوم إنه البطولة بعدها بالملعب مصطفى الأغا: شكراً لك أستاذ علي الزين، طبعاً إذا حابين تصوتوا علي الزين يضل معنا بالمونديال علي الزين: إذا بدهن، إذا ما بدهن أنا بروح مصطفى الأغا: نكسب لنا شوي على موضوع التصويت، صوتوا للبلبل العصفور الصغنون، بالمناسبة كمان بكرة في حفلة في الكويت عملتها السيدة مها العلمي في مكان ما راح نقول اسمه لأنه هذا المكان حيعملوا كمان نجوم الكويت كلهن حيكونوا موجودين يتابعوا انطلاق المونديال، هاي كام ساعة وراح ينطلق المونديال مونديال الأحلام الأفريقي، وكالات الأنباء عم تتناقل الأخبار من هون ومن هناك، سلام المناصير حاول يجمع أبرز الأخبار -البقاء للأصلح لا مكان للمجاملات على حساب الوطن، الشيخ رابح سعدان يتخذ القرار الجريء باستبعاد القائد يزيد منصوري من المباراة الأولى في المونديال أمام سلوفينيا ويمنح الفرصة لحسان يبدا، سعدان لم يكتفي بهذا القرار بل أسند مهمة القيادة إلى المدافع عنتر يحيى -لا مكان لأي لاعب يتعرض لحكام المونديال بالسب والشتم، تعليمات صارمة صدرت اليوم للإيطالي فابيو كابيللو رداً على إساءة نجم المنتخب الإنجليزي واين روني للحكم الجنوب أفريقي في المباراة الودية التي جمعت الإنجليز بفريق بلاتينيوم ستارز علماً أن حكام البطولة العالمية تلقوا قائمة بعشرين كلمة من الشتائم الإنجليزية -في أحدث استطلاع أجري في إيطاليا فبنسبة 60% حل الفرنسي ريمون دومينيك في مقدمة المدربين غير المقبولين لدى الجماهير من جميع المدربين المشاركين في كأس العالم 2010، دومينيك تفوق على الإيطالي ليبي الذي حل ثانياً بنسبة 28% من الأصوات، وجاء من بعدهما بالمركز الثالث الإيطالي الآخر فابيو كابيللو أما مارادونا فانتزع المركز الرابع -ساعات قليلة تفصلنا عن انطلاق البطولة 19 لكأس العالم، السلطات الأمنية في جنوب أفريقيا تفرض إجراءات أمنية مشددة وتقول أنها لن تتهاون مع أي خرق قد يحدث بأي لحظة، لم يبق الكثير على بدء العرس العالمي الكبير وحوادث السرقة تطال المنتخب اليوناني ومن قبله تعرض صحفيون من الصين والبرتغال وإسبانيا لعمليات سطو وسرقة في وضح النهار، وما يهمنا أن بعثة صدى الملاعب ما زالت بألف خير وأمان سلام المناصير، صدى الملاعب مصطفى الأغا: العالم كله يستعد للمونديال واللي شفتوه قبل شوي طلعه محسن المخرج على الشاشة هو كبير ورئيس المخرجين والمعدين والمصورين ومسؤول كل ما شايفينه الآن في MBC وفي العربية مالك عبيد زميلنا السعودي أهلا وسهلا فيك، الحقيقة عم يشتغل ليل نهار ما عم بينام دبحنا هو واحنا يا حرام عذبناه، عم نشتغل حنقدم لكم عبر MBC والعربية تغطية ما شفتوها من قبل، يعني نحنا بنشد شوي على MBC وجماعة العربية بيدبروا حالهن بس علي الزين: five stars ولا مصطفى الأغا: نحنا seven stars، شكراً مالك، ونذهب مباشرةً إلى جوهانسبرج معنا من هناك موفد أصداء العالم الحبوب الأمور عمار علي، مسا الخير عمار عمار علي: مسا الخير أبو صطيف مشتاق لك مصطفى الأغا: هلا والله، سلامي لبشير، شو آخر الأخبار عندكم عمار علي: مصطفى شفت حفل الافتتاح اليوم اللي انطلق، طبعاً هو حفل افتتاح أرادت جنوب أفريقيا إنه يكون مميز فلهذا طول تلات ساعات وأتصور إنه هو كبير يعني حفل طويل، تتذكر حفل 2006 كان مجرد 40 دقيقة لكن هذا الحفل تلات ساعات وأعطوا مساحة كبيرة تقريباً 99% إلى أفريقيا مصطفى الأغا: سمعنا إنه صار في حوادث، انجرح شرطي وانجرح مواطن من التدافع، مظبوط ها الكلام؟ عمار علي: بالظبط مصطفى أكثر من 15 مواطن انجرحوا لأن التدافع كان كبير وكانت السلطات الأمنية مثل ما قال سلام تجديدات مشددة، طبعاً احنا حالياً أنقلك صورة عن اللي قاله سلام، قال سلام إنه حدثت مع اليونان ومع الصين ومع البرتغال، احنا الآن حالياً بالشارع طبعاً كنا خايفين جداً لكن الحمد لله الشرطة الأفريقية ساعدتنا فاحنا الآن بأمان، طول ما الشرطة موجودة احنا بأمان مصطفى الأغا: طيب هل هناك استعدادات خاصة للافتتاح غداً، سمعتو شي، الحضور الأمني، شخصيات كبيرة من العالم، رؤساء دول عمار علي: بالظبط شخصيات كثيرة، بيليه، رئيس المكسيك، شخصيات كلها كبيرة راح تحضر المونديال وأهمهم طبعاً نيلسون مانديلا زي ما قلتلك اللي راح يحضر عشر دقائق، اليوم بتوقيت جنوب أفريقيا الساعة 12 بالظبط أي منتصف الليل راح يتم إغلاق تقريباً عن بعد 30 كيلومتر عن الملعب، راح يتم إغلاق الملعب تماماً وفقط بكرة حيفتح الملعب الساعة العاشرة صباحاً ويسمح لدخول فقط اللي عنده بطاقات مخولة من الفيفا يحمل بطاقات المباراة، غير هذا مو مسموح بتاتاً لأي أحد مصطفى الأغا: 90 ألف سيحضرون يا عمار؟ عمار علي: مصطفى أني أقول أكتر من 90 ألف يعني انت شفت البارحة، اليوم اللي قررت إنه يكون جنوب أفريقيا قررت إنه المنتخب يدور في منطقة سانتن تقريباً حضر 70 ألف لبعد سانتن عن المناطق الأخرى، فهاي المباراة أني أتصور إنه راح يحضرون 90 ألف داخل الملعب مصطفى الأغا: عمار الشعب فقير، غني، البطاقات بمتناول الناس العاديين ولا بتضل high لحدا يقدر يفوت؟ عمار علي: أبداً أبداً البطاقات تتراوح بين الألف فرنتي إلى ألفين، طبعاً هو شعب فقير تعرف، بس أنا أتصور إنه الكل مصطفى الأغا: ما فهمنا بالفرنتي، فهمنا بالأخضر حبيبي عمار علي: تقريباً 150 دولار فما فوق، والحد الأدنى هو 100 دولار، طبعاً هنا في سوق سوداء وتصل إلى 300 دولار و250 دولار خصوصاً مباراة جنوب أفريقيا لأنه تعرف احنا بجنوب أفريقيا والكل يريد يشوف، 45 مليون يريدون يشوفون هاي المباراة، وبالنسبة بس شغلة واحدة قبل ما أودع أني أعرف إنه أكيد وقتكم قصير مصطفى الأغا: صحيح عمار علي: بالنسبة للتصويت لعلي الزين أنا أصوت إنه علي الزين يستبدل ببلبل الخليج نبيل شعيل مصطفى الأغا: أيوه إديلو علي الزين: أحسن من نبيل شعيل يقعد محلي؟ بس نبيل شعيل مصطفى الأغا: تنيناتهم نفس الـ، عمار طبعاً تحياتي إلك ولبشير بعد لحظات حتكون معنا أيضاً حبيبتنا راضية الصلاح، بنقولك شكراً إلك، الجو كيف برد ولا معقول؟ عمار علي: برد، تراني لابس كومة مصطفى الأغا: أرجيني الكومة عمار علي: مصطفى أنزعلك في الشارع وسط الشرطة؟ مصطفى الأغا: شكراً إلك عمار عمار علي: الله يسلمك مصطفى الأغا: حبيبي انت، علي الزين ع السريع بما إنك بتحكي كتير علي الزين: ع السريع إنه حدث مصطفى الأغا: بعرف إنه حدث كأس العالم، بكرة راح أحطلكم تبع داود الحسين اللي قلدنا فيها، لأنه نفس فعلاً يعني ما جاب شي من عنده، علي استنى شوي أحكي بس، بدي أسأل عن الأخبار اللي حكاها سلام علي الزين: أوكي، يزيد منصوري مصاب مصطفى الأغا: يقولي كأس العالم حدث كبير علي الزين: على الجمهور والناس، يزيد منصوري عنده إصابة مصطفى الأغا: يا سيدي إنجلترا فريقك علي الزين: روني، في حكم برازيلي عم يتعلم اللغة الإنجليزية السبات من شان روني إذا سبه يطرده، هايدي أول واحدة، روني عصبي وقلنا من يومين حكينا مصطفى الأغا: بركي الجزائريين شو بيحكوا ... علي الزين: الأمريكان شغالين عليه قبل، فكلهن بيقولوا إنه حيستفزوه لروني وإذا استُفز روني مصطفى الأغا: يزيد منصوري أنا سمعتها من زمان من أسبوع وكذبوها وردوا اليوم علي الزين: يبدو إنه مانه جاهز للمباراة الأولى وعنتر يحيى خير خلف، وبيبقى دومينيك هو الأكثر كرهاً يعني بين المدربين وهايدا مانه شي جديد مصطفى الأغا: يمكن زوجته ما بتحبه علي الزين: لا هو بعد خسارة بطولة أوروبا 2008 ما اعتذر عن الخسارة قال بده يروح يتزوج حبيبته فما بعرف إذا صارت ما هربت منه بعدها مصطفى الأغا: سلام عم بيقول راح نشوف مفاجآت ليبي علي الزين: مفاجآت ليبي لمنتخب إيطاليا؟ أندريا بيرلو مصاب مصطفى الأغا: فاجأتك بالسؤال علي الزين: إي يعني شو دخل إيطاليا بالموضوع وشو هي المفاجأة، واضحة في بيرلو مصاب مصطفى الأغا: عم نشتغل فيهم، أصداء العالم ابتداءً من افتتاح المونديال صدقوني تابعوه وانتو الكسبانين، بعد الفاصل: جنوب أفريقيا والمكسيك يتواجهان غداً في افتتاح المونديال هل ينجح أصحاب الأرض في تجاوز ضغوط أمام منتخب عنيد، وفرنسا تبحث عن ذاتها وأوروجواي عن إحياء ماضيها ومباراة الافتتاح للاثنين مفتاح البقاء في البطولة [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب وكنت حابب الحقيقة صديقنا فضل حسن اللي هو مصري عمل تحية كلنا جزائريون بالبداية وكمان المخرج عندنا محسن هذا زميل مرتي كمان سابق في الشغل في الشروق السودانية، منيح جيد؟ سمعان فيها الشروق قناة كويسة تبع جمال الوالي، جنبه ربيع الجزائري one two three، يوم الجمعة راح نكون مع مباراتي الافتتاح ضمن المجموعة الأولى في نهائيات كأس العالم اللي وصفها البعض هذه المجموعة بأنها قوية، الدولة المستضيفة جنوب أفريقيا راح تلعب مع المكسيك الصعبة، فيما تلتقي فرنسا مع أوروجواي، المجموعة الأولى تبدأ بلقاء جنوب أفريقيا مع دانا صملاجي يمكن يا عمار علي يا أحمد الأغا شي واحد منهم أحمد الأغا: في الساعة الثانية بتوقيت جرينتش ستتجه أنظار العالم نحو جنوب أفريقيا وملعب سوكار سيتي تحديداً الذي سيقص شريط المونديال والحلم الأفريقي بأول لقاء على أرضه وهو الملعب الذي يتفاءل به الجنوب أفريقيين فعليه حصلوا على أول لقب قاري بأمم أفريقيا 2005، ويتمنون أن يكون فأل خير البداية التي سيخوضونها بالمجموعة الأولى، كل الأمور توحي بالإيجاب فالمعنويات مرتفعة جداً فهم لم يتذوقوا طعم الهزيمة بـ12 مباراة بالإضافة إلى الثقة والأمل لبلوغ الدور الثاني فالمونديال على أرضهم وبين جماهيرهم، سلاحهم الأبرز المساندة الجماهيرية التي من المتوقع أن تملأ الملعب وقد تصل إلى 90 ألف متفرج، الحارس إيتو ميلينج قد يكون حاضراً لتعافيه من الإصابة التي تعرض لها أمام كولومبيا إلى جانب قائمة من لاعبي الدوري المحلي الذين اعتمد عليهم باريرا، فيلا وتيكو موتسي وستيفن بينار هم أبرز النجوم الذي يعتمد عليهم، ومن المتوقع أن يكون أداءهم مضاعفاً فعقود الاحتراف بالانتظار، المواجهة أمام المكسيك التي تشارك للمرة 14 في تاريخها بمنتخب يعتمد على الاندماج بين عناصر الخبرة والشباب، ويبدو صعباً للغاية فلكل أمله وطموحه الذي سيُحدث أثراً كبيراً من الاصطدام، فتخطي هذه العقبة بلقاء الافتتاح تعني الكثير لقادم المباريات، المدير الفني للمنتخب يعول على رافايل ماركيز مدافع وقائد الفريق وعلى خافيير هرنانديز الذي سجل سبعة أهداف في 12 مباراة إلى جانب كارلوس فيلا، الأمل بأن يحقق الجنوب أفريقي نتيجة طيبة ليس لأنني أشجعه لا بل لضمان نجاح البطولة من جانب الحضور الجماهيري على الأقل، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: من الطبيعي إنه نتمنى بقاء جنوب أفريقيا لكن المكسيك، هايدي من وائل حبال ما بعرف شو صاير له اليوم هيك شوي مندفع لأنه كأس العالم جاي علي الزين: متأثر مصطفى الأغا: جنوب أفريقيا يعني وضعها مش، يوم up ويوم down، المكسيك بعمرها ما عملت شي مهم مع إنه دايماً فريق قوي وصعب علي الزين: يعني جنوب أفريقيا إذا بتطلع على الاستعدادات 12 مباراة ما خسروا ولا مباراة، آخرها فوزهن على الدنمارك 1-صفر، مثل ما قلنا المنتخب فيه اعتماده على بعض اللاعبين منهن ستيفن بينار وأيضاً آرون ماكوين لاعب فريق بلاك بنروفرز، جنوب أفريقيا بده يكون ضغط الجمهور والأرض بده يلعب كتير مع المدرب مصطفى الأغا: قلتلك أنا شفت فيلم invectus نيلسون مانديلا هو اللي جاب كأس العالم للريجبي إلى جنوب أفريقيا، كان غير مرشح وفازوا باللقب، وارد هذا الشي ولا مش وارد؟ علي الزين: يعني على الأقل محاولة التأهل للدور التاني لأنه التلات فرق الموجودين بالمجموعة متمرسة بكأس العالم مصطفى الأغا: بيقولوا إنه هذي المرة يمكن أول مرة كارلوس ألبرتو بيقول فريق الدولة المستضيفة يطلع من الدور الأول من 18 بطولة كأس عالم علي الزين: ممكن لأنه فرق المجموعة متمرسين مثل ما قلنا بس الروح موجودة مصطفى الأغا: ومدرب المكسيك عم بيقول مزعوج من دفاعاته وإنه فريقه ما فيه نجوم علي الزين: هو رافايل ماركيز في حال كان فيت للمباراة هو من أسبوع دخل التمارين العادية مع الفريق، أنا شايف إنه الهجوم المكسيكي هجوم جيد يعني بس كلها وجوه شابة صغيرة وأيضاً خافيير هرنانديز الأبرز فيهن حالياً وانتقل على مانشستر يونايتد، بس المكسيك وجهت إنذار بالفوز على إيطاليا 2-1 بآخر مباراة مصطفى الأغا: انتصار ودي علي الزين: المنتخب المكسيكي أنا بعتقد من المنتخبات الموهوبة وبيلعب كرة جميلة مصطفى الأغا: طيب، أوروجواي هي أول بطلة لكؤوس العالم عام 1930 كان علي الزين عمره وقتها 18 سنة ثم من أرضها طبعاً انطلقت بطولات كأس العالم، فرنسا توجت باللقب عام 98 كان عمري أربع سنين، هي وصيفة البطولة السابقة، حمادي القردبو ولقاء بطلي العالم السابقين حمادي القردبو: غريب حال فرنسا والفرنسيين فمن يقول منتخب الديوك سيقول أبطال العالم في عام 98، ومن يقول الديوك سيقول إنهم ودعوا الدورة التي تلت الدور الأول ليتأهلوا إلى نهائي مونديال ألمانيا ويتنازل عن اللقب لإيطاليا، من منصة التتويج إلى الباب الخلفي وأصداء جنوب أفريقيا لا تبشر بكل خير فهل ستتجدد خيبة المونديال الآسيوي خاصةً وأن القاسم المشترك هو أوروجواي، عام 2002 لعبت فرنسا وأوروجواي في المجموعة الأولى صحبة الدنمارك والسنغال وعام 2002 تعادل المنتخبان دون أهداف لكنهما ودعا منذ الدور الأول بعد أن خسرت فرنسا من السنغال والدنمارك، الدنمارك هزمت أوروجواي وأوروجواي اقتربت من التأهل بعد أن فرطت في الفوز على السنغال، تاريخ قاسي يسعى المنتخبان إلى طرد نحسه إلا أن الضغط مضاعف على الفرنسيين خاصةً بعد الجدل الكبير الذي رافق اختيار تشكيلتهم واستبعاد عديد الأسماء اللامعة وعلى رأسها بنزيما وناصري وبن عرفة، مدرب أوروجواي أكد أنه غير مهتم بتصنيف منتخبه في الدرجة الثانية فبالنسبة له كل شيء مكسب في المونديال، فرنسا لم تقنع في تأهلها الذي جاء بفضل يد تيري هنري وفرنسا لم تقنع في مبارياتها الإعدادية عكس أوروجواي التي تلعب دون ضغوط وتعول كثيراً على الاستفادة من موجة الشك التي تلم بالفرنسيين، فرانك ريبيري وفلورانس مالودا في كفة ودييجو فورلاند ولويس أوريس في كفة ثانية والحسم في اليوم الافتتاحي، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: إذن علي الزين علي الزين: دييجو فورلاندو ولويس أوريس هداف الدوري الهولندي وفريق أياكس أمستردام هني يمكن عناصر تقيلة بمنتخب أوروجواي، منتخب صلب بيلعب بروح قتالية عالية ودايماً مع المنتخبات الكبيرة بيروح للأخير رغم ابتعاده عن المنصة، منتخب فرنسا مش بوضعه الطبيعي فنياً مصطفى الأغا: شفناه مع تونس كان ممكن يخسر بهدف علي الزين: مع تونس والصين، أيضاً حالياً داخل المعسكر الفرنسي في أمور يقال إنه في مشكل حصل بين وليام جالاس والمدرب عم بيحاول فرانك ريبيري يحلها، تيري هنري ممتعض من وضعه على مقاعد الاحتياط، التشكيل الموجود يمكن المفاجأة خروج بنزيما بس أنا بعتقد إنه بنزيما ما قدم شي مصطفى الأغا: ستبقى فرنسا في المونديال أم علي الزين: متمرسة وفريق خبير، يمكن يفاجئنا مثل ما إيطاليا عملت في 2006 كانت بمستوى عالي وأحرزت اللقب، الوضع صعب ولكن مصطفى الأغا: بطاقة المجموعة بين من ومن؟ علي الزين: أعتقد إنه فرنسا والمكسيك مصطفى الأغا: فرنسا والمكسيك، إن شا الله ما تظبط معه، جنوب أفريقيا والمكسيك، إذن نذهب إلى فاصل من الإعلان، بعد الفاصل: جنوب أفريقيا تتنفس كرة القدم وصدى الملاعب ينقل لكم نسيم كيب تاون العليل، وفي جوهانسبرج حادث تصادم يقود إلى قصة جزائرية مصرية [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب قبل ما يصير أصداء العالم، وقبل عشرين ساعة على المونديال موفدتنا لتغطية نهائيات كأس العالم راضية الصلاح بصحبة عبد المجيد زيتون ولحظات ما قبل الانطلاق راضية الصلاح: كيف ما شايفين احنا هنا في محل لبيع الألبسة الرياضية، حاولنا نلقى لبس يحمل ألوان الجزائر لكن مش موجود ما نعرفش شو السبب، هكذا بدا الأمر في الوهلة الأولى لكن عندما يعرف السبب يبطل العجب، القمصان الخاصة بالمنتخب الجزائري لا توجد في المحل والسبب الاهتمام الكبير بالأفناك، المحلات الرياضية هي أكثر الأماكن التي تستقطب المشجعين لاقتناء ما ينقصهم للعرس العالمي، كل الجنسيات ذابت في جنوب أفريقيا، سلمان من السعودية، سلمان انت حتابع كأس العالم؟ سلمان: إي إن شا الله راضية الصلاح: حتشجع أي بلد؟ سلمان: فرنسا راضية الصلاح: ليش حتشجع فرنسا؟ سلمان: أتمنى يفوزون راضية الصلاح: والجزائر مش حتشجعها بلد عربي؟ سلمان: إي يعني شوية راضية الصلاح: ساعات قليلة تفصلنا على افتتاح أكبر حدث عالمي والكل يستعد على أتم وجه ليكون الأحلى وكأنك تقرأ قصة سندريلا 2010، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الأغا: الأخ أبو وليد عم بيقول إنه لازم من شان المصداقية نشيل صورة ياسر القحطاني لأنه ويش دخله في صدى، هلا ما شاف من كل هادول غير ياسر القحطاني؟ كلهم أو تلات أرباعهم مالهم علاقة بكأس العالم، حنشيلهم كلهم بكرة إن شا الله، نذهب إلى كيب تاون معي من هناك موفدة صدى الملاعب البنت اللي عم تطلع الله أعلم مين واقف معها هي وعبد المجيد زيتون، راضية الصلاح، مسا الخير يا راضية راضية الصلاح: مسا الخير مصطفى ومسا الخير للضيوف الكرام مصطفى الأغا: كان وراكي قبل شوي علم جنوب أفريقيا وين راح؟ راضية الصلاح: ألو سامعني مصطفى الأغا: ألو سامعك راضية الصلاح: سامعني مصطفى؟ مصطفى الأغا: إي إي راضية، انتي جزائرية احكي لنا شوية عن الجزائر، آخر الأخبار راضية الصلاح: والله مصطفى آخر الأخبار اللي وصلتني من الجزائر هي إنه المدرب رابح سعدان كان التقى بالتشكيلة الجزائرية وأعطى التشكيلة بتاع المباراة اللي راح تكون مع سلوفينيا، ممكن المفاجأة الكبيرة هي استبعاد قائد الفريق منصوري واستبداله بعنتر يحيى لأنه القائد التاني صايفي راح يكون في الاحتياط، في نفس الوقت غزال موجود في الاحتياط لأول مرة، التشكيلة ربما الأولية مصطفى اللي راح تكون مع مباراة سلوفينيا حيكون شاوشي في الحراسة، بوقرة حليش عنتر يحيى حيكونوا في الدفاع، بلحاج يبدا قدير وزياني راح يكونوا في الوسط، وراح يكون مثل ما قلت مصطفى الهجوم راح يكون جبور ومطمور ويكون غزال لأول مرة في الاحتياط، كذلك ربما مصطفى مصطفى الأغا: راضية ناقصين واحد هادول، مين بيقدر ع النسوان إذا حكوا ما بيسكتوا راضية الصلاح: والله ما أعرف مصطفى هذي التشكيلة اللي موجودة عندي مصطفى مصطفى الأغا: خبوا واحد، خفي خبولك إياه، طيب هل هناك حضور جزائري، جماهير راضية الصلاح: في حضور جزائري يمكن في جماهير وصلت أمس امبارح ممكن أول فوج وصل من الجزائر امبارح وممكن في أفواج أخرى إن شا الله راح توصل عن قريب وراح يكون ممكن تقريباً أكثر من خمس آلاف متفرج راح يكون موجود بين ديربن وكيب تاون يعني المدن اللي حتستضيف المنتخب الجزائري، على فكرة مصطفى احنا في كيب تاون ربما الهدوء اللي شفناه أول مرة، هادولي ورايا مصطفى أول شي جينا على المدينة كانت فيها هدوء لكن اليوم خرجنا أنا وصديقي عبد المجيد وشفنا إنه العالم موجودة بكثرة في وسط مدينة كيب تاون وكل الناس حابة تحييكم من هنا، عم تسمعني مصطفى؟ مصطفى الأغا: أسمعك بوضوح، هل تسمعيني حول راضية الصلاح: مصطفى في مباراة كأس العالم سمعت في تعادل بين منتخب المكسيك وجنوب أفريقيا تعادل إيجابي، لكن هذي المباراة كانت في سجون مدينة في تايلاند فالنتيجة كانت إيجابية 1-1، فممكن هنا راح تكون نفس النتيجة في المباراة الافتتاحية مصطفى الأغا: أنا بتمنى هادول المشجعين هيك يحملوكي وفيكي تقوليلهن، يلا one two three راضية راضية الصلاح: أنا مع بافانا بافانا مصطفى الأغا: شكراً لك راضية وشكراً عبد المجيد زيتون، ما بعرف بس أخضر ولا أسود، شكراً إلك، حبيبنا علي الزين: بالنسبة لتشكيلة الجزائر مصطفى الأغا: أكيد كأس عالم قوي علي الزين: إن شاء الله مصطفى الأغا: منتخبات قوية ومباراة صعبة علي الزين: وبرنامجك قوي وفي مفاجآت وسيارات، سقط سهواً لاعب المنتخب الجزائري بس بعتقد حالياً هني أفضل اللي موجود، نتمنى نعرف اللاعب العاشر مين راح يكون، مثل ما قلنا إنه المنتخب الجزائري بعض الناس خيفانة من مسألة خط الهجوم وقلة الأهداف اللي اتسجلت في فترة التحضير، بس في حال بوقرة وحليش وعنتر يحيى بأحسن حالاتهن هني دول اللي كانوا بيضة القبان بالتأهل مع كريم زياني مصطفى الأغا: احنا بدنا المقدمة إن شا الله يكون في شي يعني بدنا هدف علي الزين: نعم مصطفى لأنه مباراة سلوفينيا مصطفى الأغا: هي المفتاح علي الزين: في حال خرجوا بنتيجة تعادل يمكن المباراة الأخيرة مع أمريكا تكون حاسمة بالتأهل مصطفى الأغا: أعتقد بودبوز ممكن يكون لاعب أساسي، هذا اللي سمعناه لاعب ممتاز جداً علي الزين: وحتى بالنسبة للجمهور الجزائري عم تضارب الآراء حول المجموعة اللي راح تروح، أنا اللي قريته إنه في تمان آلاف حيكونوا موجودين هونيك مصطفى الأغا: نعم، الحقيقة حادثة سيارة بسيطة، الحادثة بسيطة قادت فريق أصداء العالم المكون من عمار علي وبشير كامل لاكتشاف عربي هو الأجمل حتى الآن، مواطن مصري هو محمد طلعت مقيم هناك عنده عشرين مواطن جزائري في البيت، كلهم عم بيناصروا منتخب الجزائر والعلمين المصري والجزائري عم بيرفرفوا جنباً إلى جنب وهذه هي جوهر العروبة اللي البعض بيحاول يتناساها ويحطها على جنب وينفيها أساساً، بنتابع عمار علي: رب حادثة خير من ألف ميعاد، لا نعرفهم ولا يعرفوننا ولكن القدر وحادث الاصطدام هذا جمعنا بهم، قد يكون مؤلماً لصحاب السيارة لكنه سعيد لنا، وهنا تماماً أدركت المثل الذي يقول مصائب قوم عند قوم فوائد، والفوائد التي جنيتها هي رؤية العرب مجتمعين يدفعون مصيبة واحدة عن طريقهم، مصريون وجزائريون وعراقيون وأي عربي كان سيكون هنا سيمد يده للمساعدة، والفوائد لم تكتمل بعد حيث تبعنا عربة السيد محمد طلعت وهو عربي مصري لنجد أنه يحتضن ببيته مع زميله الآخر محمد زكي عدداً من الجزائريين الذين توافدوا لمناصرة الخضر بالمونديال محمد طلعت: أنا دلوأتي أعتقد تمانية أو تسعة وفي كتير متغيبين عشان رايحين حفلة الافتتاح زي ما انت عارف كمان ساعتين، ففي كثير متغيبين عمار علي: يعني ما أثرت المشكلة بين مصر والجزائر على إنه تستضيف هذا العدد بالبيت؟ محمد طلعت: لا أبداً أبداً، يعني احنا كلنا زي ما أنا قلت قبل كدة احنا أمة واحدة ولسان واحد وثقافة واحدة، عوامل الاتحاد اللي بينا عوامل الوحدة اللي بينا عمار علي: معك العلمين محمد طلعت: آه طبعاً العلم المصري والعلم الجزائري يعني مفيش أي حاجة، حتى الصحف زي ما انت شفتها بتشير لهذا الموقف المصري مع الأخوة الجزائريين، انت قريت الصحافة الجنوب أفريقية وكان نوع من أنواع الفخر، فاحنا نفخر الحمد لله إن احنا كمصريين مستضيفين الجزائر والجزائر إخوتنا وعلى دماغنا من فوق وإن ما ساعتهمش الأرض نساعهم جوة عنينا محمد زكي: كانوا معانا في الفريق المصري لما جه في كأس العالم المصغر، كان اللي جنبي مغربي وجزائري وسعودي وإماراتي، كانت حاجة جميلة جداً، كل الناس جاية تتفرج على الفريق المصري العربي اللي بيمثل الدول العربية، الفريق الجزائري أول ما كسب تأهله لكأس العالم فرحنا إنه فريق عربي جاي عمار علي: قد يكون الحادث فاتحة خير ليس بجنوب أفريقيا لوحدها بل بكل أرجاء الوطن العربي لنقول للعالم بأن كرة القدم التي جعلت شرخاً بين عينين برأس واحد هي نفسها من ستعيد المياه إلى مجاريها، أما بالنسبة للخضر فإن المناصرين ما زالوا يتوافدون إلى الأرض السمراء إذ لم يبق على مباراتهم الأولى غير أيام فقط، وهم متفائلون إلى حد بعيد ليكونوا ضمن الدور التالي -for me the first game is very important for us, if we win the first game with Slovenia I think we have all our chance to be qualified عمار علي: what about England -About England I think we will lose 1-0, about America we’re gonna win, if we win with Slovenia the game we will win with America عمار علي: يد واحدة من جديد لنكون وراء العربي الوحيد الذي سيمثلنا في المونديال العالمي، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: شعب واحد في أكثر من بلد، نحنا كلياتنا واحد وكلنا جزائريون وكلنا بنتابع فاصل من الإعلان، بعد الفاصل: الإكوادور وكأس العالم والقناع تاريخ وفرحة شعب، ومنتخب فناني نجوم سوريا يختلف أعضاءه حول هوية من سيشجعونه [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: هنية للفريق اللي راح تشجعه، هيدا التقرير شغل فضل حسن شاب حباب أمور، الوصول لنهائيات كاس العالم صفحة تكتب بكلمات من ذهب في تاريخ الشعوب، الإكوادور عاشت التجربة واحتفل شعبها بطريقة خاصة جداً لكن لنعرف شو قصة الفرحة والقناع، تقرير يعود بنا إلى تاريخ مونديالي جميل مع كوكاكولا مجرد التأهل لكأس العالم قد يدفع بلداً كاملاً للاحتفال، في 2006 تأهل البلد الصغير المتحمس الإكوادور للمرة الثانية في تاريخه وأقام البلد الأفراح -بالنسبة للإكوادوريين التأهل لكأس العالم كان بمثابة الوصول للجنة لكن الفريق الإكوادوري سيذهب للعب في ألمانيا للأسف بدون واحد من لاعبيه المحبوبين أوتيلينو تينوريو، لقد قُتل في حادث سيارة في سن 25 سنة بعد التأهل مباشرة أعلنت الإكوادور الحداد -كان أوتيلينو لاعباً سعيداً منطلقاً يحرز الكثير من الأهداف إيفان كافيداس: كان بهجة كرة القدم دائماً سعيد لا يحزن قط فلم تخسر الإكوادور موهبة كبيرة فقط بل لاعباً يحتفل بأهدافه بطريقة مميزة أيضاً -كان رجلاً رائعاً، طفلاً كبيراً في الحقيقة وكان أحد أبناء إخوته يتحدث عن الرجل العنكبوت ومن هنا ولد الاحتفال أوليسيس ديلا كروز: كان منظراً رائعاً تعرف الناس عليه من احتفاله -كل الناس يذهبون لرؤية الأهداف وأيضاً الأقنعة، كان استعراضاً كاملاً واكتسب احتفال القناع شعبية كبيرة لكنه لم يُعرف خارج الإكوادور حتى ألمانيا 2006، في مباراة الإكوادور الثانية أمام كوستاريكا وصل المهاجم إيفان كافيداس إلى منطقة الهدف وأحرز، ثم قدم تكريماً شخصياً لصديقه وزميله أوتيلينو تينوريو إيفان كافيداس: كان شعوراً لا يصدق، لم يخطر ببالي بعدها سوى خلع القناع وإعادة ارتدائه -لم يتوقع أحد هذا كان القناع تحت سرواله وكأنه سيخرج العلم مثلاً لكنه كان قناعاً إيفان كافيداس: كان تكريماً رائعاً لصديق عظيم، وكان يولد شعوراً بالحزن والسعادة في نفس الوقت -كان هذا أفضل تكريم يمكن تقديمه لا منه فقط بل من مجتمع الكرة الإكوادوري بأسره جيمس ريتشاردسون: وهذا ما تريده من كأس العالم تصرفات مجنونة وغير متوقعة لا تراها في مكان آخر ولا شك وأن إخراج القناع من مكان ما وارتداءه كان يمثل إثارة جديدة لنا جميعاً مصطفى الأغا: زميلنا العزيزي الإنجليزي قال هذا هو المطلوب من كأس العالم، الناس بتعمل شغلات مجنونة خلال هذه البطولة، أنا راح أرقص هون على إصبعتين وعلى راسي إذا فازت إنجلترا بكأس العالم، ها يا أمور؟ علي الزين: شكلك حترقص وتكتر مصطفى الأغا: هاهاها علي الزين: بس منتخب الإكوادور كان عنده تينيريو تاني موجود مع كأس العالم 2002 و2006 مصطفى الأغا: بتشاهدوا يوم الجمعة على قنوات الجزيرة الرياضية، شوفوا يا حلوين، افتتاح كأس العالم مباراتي الافتتاح جنوب أفريقيا والمكسيك، وفرنسا مع أوروجواي، مراسلتنا السابقة في سوريا دانا صملاجي هلا صارت عندنا، لما كانت في سوريا شكلت هي لحالها منتخب للفنانين قابلتهن واستطلعت آراءهن في كأس العالم، مين بيشجعوا من المنتخبات العالمية ومين ما بيشجعوا، دانا صملاجي دانا صملاجي: 32 فريقاً سيتنافسون في مونديال أفريقي واحد، اخترنا في إطار المنافسة فريق خاص من النجوم وإن لم تتحد الألوان بين صفوفه اتفق فريق الفنانين السوريين على انتظارهم العرس الكروي بفارغ الصبر، ولنبدأ بخط الدفاع في فريقنا الجديد وهو صاحب النسبة الأكبر من مشجعات إيطاليا تتقدمهم مديحة كنيفاتي المشجعة الأولى للأزوريين مديحة كنيفاتي: بحب فريق إيطاليا كتير، بحب طريقة اللعب تبعهن دانا صملاجي: تساندها الفنانة جاني سبير جاني سبير: استنوا أصداء كأس العالم مع صدى الملاعب وشجعوا مع إيطاليا دانا صملاجي: وعلى الاحتياط دينا بياعة عاشقة كنافارو وبوفون دينا بياعة: مصطفى شجع إيطاليا الله يوفقك دانا صملاجي: وإلى تشكيلة خط الوسط الذي حظي بنسبة كبيرة من مشجعي منتخب التانجو يتقدمهم الفنان عبد المنعم عمايري المتعصب للأرجنتين عبد المنعم عمايري: بشجع الأرجنتين فريق كتير حلو دانا صملاجي: يصاحبه كيندا حنا عاشقة ميسي كيندا حنا: وبنتابع كلياتنا أصداء كأس العالم مع مصطفى بصدى الملاعب وشجعوا معي الأرجنتين دانا صملاجي: ومن الوسط إلى خط الهجوم الذي كسب النسبة الأكبر من مشجعي منتخب السامبا على رأسهم أيمن رضا وصفاء سلطان أيمن رضا: على MBC وتابعوا معنا فريق البرازيل صفاء سلطان: مصطفى شجع معي البرازيل دانا صملاجي: يشاركهم في عشق البرازيل كل من كيندا علوج وقيس الشيخ نجيب قيس الشيخ نجيب: البرازيل هو الفريق اللي ما صار عليه إشكال بالنسبة إلي من وقت كنت صغير لهلا إن شا الله ها السنة يعملوا شي دانا صملاجي: وأخيراً حارس منتخبنا الفني بقيادة سيف الدين سبيعي الذي فرض تشجيع منتخب إنجلترا فهو العاشق الأول للكرة الإنجليزية، دانا صملاجي، حارسة مرمى فريق صدى الملاعب مصطفى الأغا: خبر عاجل تم استبعاد دانا صملاجي من حراسة مرمى فريق أصداء العالم لأنه اسمه أصداء العالم وما بنحط بنات حلوين بحراسة المرمى لأنه المهاجمين، بنحط واحد مثل علي الزين، فوزي التعايشة علي الزين: سيف الدين سبيعي منيح مصطفى الأغا: الأخ الدكتور محمد من جدة عم بيقول هل دانا صملاجي لها علاقة برأفت صملاجي هو والدها أخي العزيز، الله يرحمه، عم بيقول هل أنت متزوج من سودانية أم حلبية، لا حلبية ولا سودانية، من مصياف، هل علي الزين صديقك؟ لا، شكراً لك علي الزين علي الزين: تعرفنا على بعض فجأة وطلعنا ع الاستوديو مصطفى الأغا: برأيك حتكون تغطية حلوة لكأس العالم؟ علي الزين: مع MBC دايماً حلوة ولطيفة مصطفى الأغا: صوتوا، يضل علي الزين ولا يمشي، يبقى ولا يروح، التصويت مجاني ما تفكروا إنه بفلوس، كأس العالم أصداء العالم في هذا المكان على الشاشة الأحلى أضخم برنامج حتشوفوه، 30 سيارة كل يوم سيارة وكل أسبوع موتوسيكل حقه حوالي 100 ألف ريال، وفي موقعنا www.mbc.net/sada حتلاقوا أخبار حتلاقوا شغلات جديدة حتلاقوا مسابقات حتكسبوا فلوس 40 ألف حتكون في كاسترول إذا فتوا على Castrol.com حتشوفوا بلاوي ونحنا حنأرجيكم إن شا الله شغلات بالإضافة إلى محللين ومحللات عبر هذا البرنامج وعبر القناة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC دايماً معكم أصداء العالم بكرة انتروه، باي باي