EN
  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2012

بجانب شنيلينجر وسميث الهلالي هوساوي أبرز مواليد 31 مارس

السعودي أسامة هوساوي والنيوزيلندي تومي سميث والألماني كارل هاينز شنيلينجر

أبرز مواليد 31 مارس ينتمون لخط الدفاع

يوم 31 مارس/آذار شهد ولادة مجموعة كبيرة من اللاعبين على مستوى العالم، أبرزهم السعودي أسامة هوساوي، والنيوزيلندي تومي سميث والألماني كارل هاينز شنيلينجر..

  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2012

بجانب شنيلينجر وسميث الهلالي هوساوي أبرز مواليد 31 مارس

شهد يوم 31 مارس/آذار ولادة مجموعة كبيرة من اللاعبين على مستوى العالم، أبرزهم السعودي أسامة هوساوي، والنيوزيلندي تومي سميث والألماني كارل هاينز شنيلينجر.. والمصادفة وحدها جعلت هؤلاء النجوم الثلاثة من أبرز لاعبي الخط الدفاعي، سواء مركز قلب دفاع أو أحد الظهيرين. أبرز نجوم 31 مارس/آذار للجماهير العربية هو النجم السعودي أسامة الهوساوي لاعب نادي الهلال، الذي ولد بالمملكة العربية السعودية في 31 مارس/آذار 1984 ، ليبلغ عمره 27 عاما. وهوساوي، ابن مكة المكرمة أطهر بقاع الأرض لاعب في نادي الهلال  حاليا، ومثّل نادي الوحدة السعودي من مكة المكرمة سابقا، ويلعب أيضاً مع المنتخب السعودي كقلب دفاع، اشتهر بصلابته وقوة دفاعه.

بدأ هوساوي في نادي الوحدة من الفئات السنية وتدرج حتى وصل إلى الفريق الأول، واستهل مسيرته مع كرة القدم كلاعب محور دفاعي حتى حوله المدرب الألماني ثيو بوكير إلى مركز قلب الدفاع الذي تألق فيه في موسم ٢٠٠٦ـ٢٠٠٧ وحقق مع ناديه الوحدة المركز الثالث في الدوري السعودي حتى تم ضمه إلى المنتخب السعودي كلاعب أساسي في كأس الخليج ومن ثم في كأس أسيا ٢٠٠٧.

وبعد تألق هوساوي مع المنتخب انضم إلى صفوف نادي الهلال، ليزداد بروزه بصورة كبيرة في البطولات السعودية، ويسهم في فوز فريقه بعديد من البطولات، حيث شارك معه في حوالي ما يقرب من 100 مباراة سجل خلالها سبعة أهداف..

تميز نجم الهلال والمنتخب السعودي بأخلاقه العاليه النبيله، داخل الملعب وخارجه، ومن أخلاقه أيضاً أنه يحفظ ما تيسر من القرآن.

كما يتميز هوسوي بحس المراقبة الجيدة للمهاجمين وأطلقت عليه الجماهير لقـب "أبو كلبـشة"؛ حيـث أنه يكبح المهاجمين وانطلاقاتهم.

سميث

ثاني نجوم 31 مارس/آذار هو النيوزيلندي تومي جيفيرسون سميث، لاعب نادي إيبسويتش تاون الإنجليزي الذي ولد في مدينة ماكلسفيلد بإنجلترا في عام 1990، ليبلغ عمره حاليا 22 عاما. وتدرج تومي خلال مسيرته مع كرة القدم في مختلف مراحله السنية في أكثر من ناد، أولها نورث شور يونايتد، ثم كرو ألكساندرا، ثم أخيرا إيبسويتش تاون.

وخلال تواجد النجم النيوزيلندي ضمن صفوف فريق إيبسويتش تاون، خاض أكثر من تجربة احترافية من أجل إثبات الذات والبحث له عن مكان في التشكيلة، حيث لعب لنادي ستيفيناج بوروه على سبيل الإعارة، وكذلك  نادي برينتفورد على سبيل الإعارة أيضا؛ حيث تألق ضمن صفوفه ليعود من جديد إلى إيبسويتش تاون ويحجز مكانا أساسيا في تشكيلة الفريق.

وانضم تومي مؤخلا إلى صفوف المنتخب النيوزيلندي؛ حيث شارك معه في سبع مباريات، ولكنه لم يسجل أهدافا.

شنيلينجر

أما آخر نجومنا في 31 مارس/آذار فهو النجم الألماني كارل هاينز شنيلينجر، الذي يعد واحدا من نجوم كأس العالم، حيث يعتبر من أكثر الناس مشاركة في المونديال برصيد 17 مباراة مع الماكينات الألمانية.

واستهل شنيلينجر -المعروف بالمدافع الصلب- مشاركاته في كأس العالم عام 1958 في السويد، والتي فازت بها البرازيل، وفشل وقتها في قيادة الماكينات للقب، بينما أنهى مشاركاته في كأس العالم 1970 والتي فاز بها البرازيل أيضا، ولم يتمكن شنيلينجر من حمل كأس العالم. وبدأ النجم الألماني المولود في 31 مارس/آذار 1939 مسيرته مع كرة القدم، فى نادى كولن الألماني وانتقل عام 1963 من نادي كولن إلى كالتشيو الإيطالي؛ حيث قضى 11 عاما دافع خلالها عن ألوان عدة أندية من بينها روما وميلان، وكان إنجازه الأكبر احتلال من منتخب بلاده للمركز الثاني في كأس العالم 1966 في إنجلترا.