EN
  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2009

بطل السودان فرط في الفوز مرتين الهلاليون بعد الهزيمة القاسية: كامبوس "المذنب" الأول

وقعت الهزيمة القاسية التي نالها الهلال السوداني على أرضه وبين جماهيره وبالخمسة أمام ضيفه مازيمبي الكونغولي كالصاعقة على جمهور الفريق، ورجال الإعلام الذين أجمعوا في أول رد فعل عقب اللقاء على تحميل المدرب البرازيلي كامبوس المسؤولية كاملة عما حدث.

وقعت الهزيمة القاسية التي نالها الهلال السوداني على أرضه وبين جماهيره وبالخمسة أمام ضيفه مازيمبي الكونغولي كالصاعقة على جمهور الفريق، ورجال الإعلام الذين أجمعوا في أول رد فعل عقب اللقاء على تحميل المدرب البرازيلي كامبوس المسؤولية كاملة عما حدث.

من جانبه، قال الرشيد علي عمر -رئيس تحرير صحيفة (حبيب البلد)- لموقع صدى الملاعب: "مدرب الهلال كامبوس يتحمل وحده مسؤولية الهزيمة". مضيفا أن المدرب عاد "لممارسة عادته في الإبدال والإحلال في اختيار تشكيلة الفريق، ودائما ما يخطئ في الطريقة الهجومية التي يلعب بها، ولم يستفد من التجارب التي خاضها سابقا".

"بالأمس كانت قاصمة الظهر؛ حيث لعب بتشكيلة ليست غير مثالية فحسب؛ ولكنها بعيدة كل البعد عن التجارب الأخيرة للفريق، وأشرك لاعبا جديدا في خانة جديدة، وهو أسامة التعاون الذي شارك طرف يسار.

ورفض عمر تحميل اللاعب نفسه مسؤولية الإخفاق؛ لأن المدرب دفع به في "خانة لم يتمرس عليها".

جماهير الفريق صبت غضبها أيضا على كامبوس لنفس الأسباب التي ساقها عمر؛ حيث جاءت غزوات الفريق الضيف كلها تقريبا من ناحية الرواق الأيسر.

وكانت الجماهير السودانية قد عبرت عن اعتقادها بأن "غرور لاعبي الهلال" ساهم في النتيجة الثقيلة على أساس أن الفريق دخل اللقاء مشحونا بالثقة الزائدة، مما أدى للاستهانة بالمنافس.

ولكن عمر استبعد أن يكون هناك "غرورمؤكدا على أن التشكيلة التي دفع بها كامبوس غير مثالية، والتفوق المهاري الواضح لأفراد لاعبي مازيمبي جعلهم يسيطرون على المباراة، مشيرا إلى التفوق الواضح للكونغو كرويا على السودان.

كامبوس نفسه اعترف بالأخطاء القاتلة التي أدت لخسارة فريقه أمام مازيمبي بخمسة أهداف مقابل هدفين، ولكنه أضاف لـ(صحيفة الصدى) أن "الهلال لم يكن يستحق الخسارة التي تلقاها على أرضه ووسط جمهوره، مشيرا إلى أن الفريق فشل في المحافظة على تقدمه مرتين، وفرط في الفوز".

وبدا كامبوس متفائلا حين أوضح "أنه سيركز خلال الفترة المقبلة على الجانب المعنوي للخروج باللاعبين من حالة الإحباط التي سيطرت عليهممضيفا أنه "سيسعى لإعداد فريقه لمباراة الإياب دون التأثر بالنتيجة التي انتهت عليها المباراةومؤكدا أن الهلال لم يفقد فرصته في البطولة".

ولكن عمر اختلف تماما مع تفاؤل كامبوس، قائلا: "الهلال كان الأقرب للبطولة قبل اللقاء. أما الآن فالطبيعي أن مازيمبي الأقرب للتأهل، بل والفوز بالبطولة".