EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2010

تمنى إحراز ألقاب مع ناديه الجديد النفطي سعيد بتجربته الجديدة مع المريخ السوداني

النفطي يعد بمستويات قوية مع المريخ

النفطي يعد بمستويات قوية مع المريخ

أعرب صانع الألعاب التونسي عبد الكريم النفطي -المنتقل حديثا إلى صفوف نادي المريخ السوداني- عن سعادته بالاستقبال الحافل له من جانب جماهير المريخ، مشيدا بالشعب السوداني الطيب والأجواء الجميلة التي يعيشها هناك.

  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2010

تمنى إحراز ألقاب مع ناديه الجديد النفطي سعيد بتجربته الجديدة مع المريخ السوداني

أعرب صانع الألعاب التونسي عبد الكريم النفطي -المنتقل حديثا إلى صفوف نادي المريخ السوداني- عن سعادته بالاستقبال الحافل له من جانب جماهير المريخ، مشيدا بالشعب السوداني الطيب والأجواء الجميلة التي يعيشها هناك.

ووعد النفطي في تصريحٍ لبرنامج "صدى الملاعب" الذي يقدمه الإعلامي مصطفى الأغا علىmbc مساء السبت 23 يناير/كانون الثاني- جماهيرَ المريخ ببذل أقصى جهوده من أجل إسعادهم، والمساهمة في حصول المريخ على البطولات في الفترة المقبلة سواء كانت محلية أو إفريقية أو عربية.

وأوضح أن قصة انتقاله إلى صفوف المريخ بدأت باتصالاتٍ من مسؤولي النادي السوداني مع وكيل أعماله بو بكر، ثم الاتصال به من جانب رئيس نادي المريخ جمال الوالي".

وشدد النجم التونسي على أن المريخ فريق كبير غني عن التعريف، كبير بألقابه بجمهوره، معربا عن أمله في مساعدة على المزيد من التطور والحصول على العديد من الألقاب في الفترة المقبلة.

وأشار النفطي إلى أن هذه هي تجربة الاحتراف الثانية له بعدما خاض تجربة سابقة في نادي النصر السعودي، معتبرا أن تجربته في الدوري السعودي مرضية بالنسبة له.

وفي إطار آخر، رأى النفطي أن المنتخب التونسي قدم ما عليه في بطولة الأمم الإفريقية التي تستضيفها أنجولا حتى 31 يناير/كانون الثاني، خاصة أن تشكيلة المنتخب كان معظمها عناصر شابة.

وشدد على أن عدم اختياره ضمن تشكيلة المنتخب التونسي ترجع إلى اختيارات المدرب، لافتا إلى ضرورة احترام وجهة نظره مهما كانت.

واعتبر النجم النفطي أن حظوظ مصر والجزائر في الحصول على اللقب الإفريقي قوية، لأن مصر حامل اللقب في النسختين الأخيرتين وتريد أن تعوض إخفاقها في عدم التأهل للمونديال، فيما تأهلت الجزائر للمونديال ومعنويات لاعبيها عالية جدا.

وشدد النجم التونسي على أن المنتخب المصري فريق متكامل منذ أربع سنوات، وهذا الأمر يعطيه الأفضلية للنجاح في البطولة الأفريقية، فضلا عن ظهوره في الدور الأول بمستوى قوي ، وحذر الجزائريين من الإفراط في التفاؤل بعد التأهل للمونديال، لأن ذلك الأمر قد ينقلب عليهم بصورة سلبية.