EN
  • تاريخ النشر: 17 ديسمبر, 2009

في الجزء الأول من تصريحاته لـ"صدى الملاعب" النعيمة: كرهت الكرة بسبب أصدقاء السوء

أكد النجم الكبير صالح النعيمة لاعب الهلال والمنتخب السعودي السابق وقيصر الكرة العربية أنه يكره العمل في الكرة سواء إداريا أو محللا أو أي عمل آخر، مشيرا إلى أن متعته الوحيدة فقط حينما يكون متفرجا، يشاهد المباريات مثله مثل أي شخص آخر، وتحديدا يستمتع بمشاهدة مباريات "الأخضر" السعودي.

أكد النجم الكبير صالح النعيمة لاعب الهلال والمنتخب السعودي السابق وقيصر الكرة العربية أنه يكره العمل في الكرة سواء إداريا أو محللا أو أي عمل آخر، مشيرا إلى أن متعته الوحيدة فقط حينما يكون متفرجا، يشاهد المباريات مثله مثل أي شخص آخر، وتحديدا يستمتع بمشاهدة مباريات "الأخضر" السعودي.

قال النعيمة -في تصريحات خاصة لبرنامج "صدى الملاعب"- إن ابتعاده عن الوسط الرياضي يندرج تحت قاعدة " كل شيء له بداية ونهاية، وأنا بديت كلاعب، ولله الحمد وفقت، وانتهيت كلاعب ووفقت، في سنة من السنوات بعد ما ابتعدت بعدها تقريباً بسبع سنوات التحقت بإدارة الهلال التي كانت ممثلة بصاحب السمو الأمير بندر بن محمد، وكنت مدير الفريق، ولكن حصل ما حصل، وخرجت من الفريق في منتصف الموسم".

أضاف "في الحقيقة مليت الكرة وكرهتها بشكل عام، سواء إداريا أومحللا أو أيا كان، إلا أنه كمتفرج يشعر بالمتعة الحقيقية، وخاصة حينما يتابع مباريات المنتخب السعودي.

وكشف النجم السعودي عن تربص البعض به، قائلا "عندما يطلق صالح النعيمة أي تصريح أو يطلع في أي قناة فضائية، ويتكلم تقوم القيامة، مشيرا -في الوقت نفسه- إلى أن صاحب السمو الملكي الأمير عبد الرحمن بن مساعد هو الرجل الوحيد، عندما علم بألم بنتي أرسل لي برقية على الفور من صاحب السمو الأمير سلطان بن عبد العزيز، بدخولها مركز الأمير سلطان بسرعة، بعدها انقطعت العلاقة تماما.

وأشار إلى أن هذا العمل الذي قام به الأمير عبد الرحمن بن مساعد لن ينساه له إطلاقا.

أوضح أن هناك عدة إصابات ألمت به جعلته يكره الكرة، قائلا "أنا أقصد عدة إصابات منها الأقلام الصفراء ومنها من ينقل عنك أشياء لم تقلها، من تجالسهم وتعتقد أنهم أصدقاء وهم أصدقاء سوء، وللأسف أقولها لأول مرة أصدقاء سوء".

وختم النعيمة بأنه يحترم من معه ومن ضده، مؤكدا أنه لا يجيد "تذويق" الكلام، وما يبطنه ينطقه لسانه، ويتحدث بدون عاطفة، مشيرا إلى أن جفاف أسلوبه خلال الحديث، وتحليل المباريات ربما يكون قاسيا بعض الشيء، ولكنه في النهاية دائما ما يقول الحقيقة.