EN
  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2012

بصراحة النصر يكشف حال بطل الدوري

sport article

sport article

الكاتب يتحدث عن فوز النصر على الشباب

  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2012

بصراحة النصر يكشف حال بطل الدوري

(عبد العزيز بن علي الدغيثر) بصراحة رغم أن الفوز النصراوي الأخير على فريق الشباب بطل دوري زين كان معنوياً ومستحقاً ولم يكن صعباً إطلاقاً على فريق قد لا تصدق أنه بطل لأهم وأقوى دوري على المستوى العربي.

لقد ظهر فريق الشباب مفككاً وخطوطه غير مترابطة بل إن لاعبيه فقدوا الانسجام وكأنهم يلعبون لأول مرة كمجموعة إضافة إلى مدرب متوتر ومتنرفز، وكأنه غير مصدق أنه قد هزمنا فريق يحتل سابع الدوري في كلا اللقاءين، وهذا كله لا يقلل أبداً من فوز النصر فكلتا المواجهتين رغم قناعتي أن الشباب لم يكن المقياس الحقيقي الذي يستطيع من خلاله أي محب للنصر أن يطمئن على مستقبل العالمي. نعم لقد فاز النصر في جميع المواجهات وقدم مستوى لا بأس به ولكن أتمنى أن لا يصل المحب النصراوي أو من ينتمي لهذا الكيان أن النصر أصبح مقنعا أو يستطيع مقارعة الكبار من خلال تجاوزه الشباب الفريق المنهك، والذي قدم كل ما لديه في بطولة الدوري من خلال 26 جولة بدون هزيمة. على العموم قد يكتب الله ولادة نصر جديد إن هو اعتمد على سواعد أبنائه من شباب وناشئين واستغنى عن سياسة الاعتماد على رجيع الأندية وكبار السن. هذا ما يتمناه كل محب لهذا العشق الكبير.

 

الأندية السعودية تتميز آسيويا

 

سطرت الأندية السعودية المشاركة آسيوياً تفوقاً وتميزاً غير عادي وقد يكون غير مسبوق خاصة في السنوات القليلة الماضية بعدما شهدت الرياضة السعودية تراجعاً غير مسبوقاً. إلا أن أنديتنا جميعها المشاركة آسيوياً أعادت التوهج من جديد بعدما قدم الهلال مستوى أعاد للأذهان هلال زمان فقد قدم الفريق الهلالي أروع وأفضل مستوى في ملعب طهران أمام 73 ألف متفرج وأتصور أن الفريق الهلالي كان بإمكانه تسجيل نتيجة تاريخية لو أن العربي والفريدي تعاملوا مع الفرص التي سنحت لهم بأكثر منقية وجدية واحترموا وقدروا أعصاب من هم خلف الشاشات، وقد كان من أبرز العناصر الهلالية التي عادت من خلال هذا اللقاء اللاعب الخلوق (عبداللطيف الغنام) والذي قطع جميع وسائل الاتصال بين خطوط الفريق الإيراني. أما فريق الأهلي فقد أكد من جديد أن تميزه في الدوري وحصوله على المركز الثاني لم يكن من محض الصدفة أو الحظ، بل هو من خلال عمل وعمل مدروس وجيد, لقد كان نعم السفير ونعم من يمثل الوطن فهو اسم على مسمى فلم تهزه الهزيمة الأولى التي كانت أمام فريق لخويا في الدوحة. لقد واصل المشوار ورسم لوحة جميلة رغم الغيابات المؤثرة وقد أكد مساء الثلاثاء الماضي عندما تجاوز بطل قطر بثلاثية نظيفة استحق من خلالها صدارة مجموعته وهم الكبار فقط الذين لا يتأثرون بأي لاعب مهما كان حجمه. ولن أنسى الاتحاد الذي واصل تميزه آسيوياً وحسم بطولة مجموعته في وقت مبكر وهي ليست بغريبة فالآسيوية ارتبطت بالفريق الاتحادي منذ عام 2005 كل ما أتمناه أن تستمر الأندية السعودية في تميزها وأن تعيد الذكريات الطيبة عن الرياضة السعودية وكبرياها.

 

أمانة القدم بحاجة إلى أمانة

 

لا أعتقد أن هناك كائناً من كان في هذه الدنيا لا يخطئ أو يتجنبه الصواب، ولكن المشكلة هي الاستمرار في الخطأ والمكابرة وتغيير الحقائق وعدم التراجع رغم أنه أمر فضيل لم أتصور أن تقوم الأمانة العامة لكرة القدم بإصدار بيان توضيحي غير صادق ومغالط بدلاً من الاعتذار وتقديم الأسف لما حدث.

لقد كان الغريب في التوضيح (الشطح) غير المنطقي عندما ذكر أن منسوبي الخطوط حضروا متأخرين لمدة ساعتين، وهذا يعني أنهم لم يحضروا إلا الساعة 12 ظهراً ، حيث إن الاجتماع كان محدد الساعة 10 صباحاً ولم يدرك من صاغ التوضيح أنه قد غاب عليه أن قناة (لاين سبورت) قد حضروا الساعة 10.30 صباحاً وطلبوا من أحد المسؤولين الانتظار لحين وصول الكاميرا الخاصة بالقناة؛ حيث تأخرت في الوصول وقد انتهى النقاش وليس الاجتماع؛ حيث لم يكن هناك أي مسؤول من الممكن أن نقول إن ما حصل هو احتجاج، ثم لم يشر التوضيح إلى أنه يوجد فاكس تم إرساله لتحديد الموعد والمكان حيث ذكر أنها عبارة عن مكالمة هاتفية، وهذا غير صحيح حيث يحتفظ الإخوان بالفاكس المرسل من قبل الأمانة العامة لكرة القدم.

اسمحو لي بعد هذا كله أعرف السبب خلف جميع الإخفاقات والتراجع وعدم ثقة الآخرين إذا كان العمل مبني على عدم الصدق والمصداقية في التفاعل مع الآخرين وهذا يحتم علينا أن نطالب بالتغيير ويؤكد للمسؤولين عن الرياضة في بلادنا أن معظم الموجودين في الأمانة واللجان هم من الماضي ويجب أن يكون من هو من الحاضر.

 

نقاط للتأمل

 

- أتمنى من سمو الرئيس العام لرعاية الشباب أن يكون قد وصل إلى قناعة كافية حول ضرورة التغيير والبحث عن أسماء توضح الحقيقة وتتحدث بأمانة ويكون مبدأها الصراحة إن أراد أن تكسب الرياضة السعودية احترامها.

- فوز الفريق النصراوي مفرح وأسعد كثيراً من الرياضيين إلا أنه غير كاف وغير مقنع لمن يفهم كورة.

- هل يستطيع أحد أن يفسر ماذا يريد من شكل المنتخب مؤخراً والمشاركة في البطولة العربية؛ فالتشكيل ليس من الشباب ولا من لاعبي المستقبل، بل حمل أسماء لا تلعب في أنديتها: فهل هناك أحد يحاول هدم الرياضة السعودية أم استغفال الآخرين أو هناك أشياء لا نعرفها؟؟

- إسناد لقاء الهلال والأهلي لحكام أجانب هو قمة التحطيم لحكامنا المميزين فلا يجب أن تحقق رغبات منسوبي الأندية إذا كانت تتعارض مع مصلحة أبناء البلاد.

- أسعدني كثيراً عودة النجم الحاضر الغائب (عبداللطيف الغنام) فقد قدم أفضل لقاء شاهدته مع بيروزي الإيراني وكان أحد أبرز مفاتيح الفوز حيث كان حصناً منيعاً لجميع الهجمات الإيرانية.

- سؤال: ما موقف اللاعب يوسف العربي لو أن الفريق الإيراني سجل الفرصة الوحيدة التي حصلت له في الدقيقة 37 من الشوط الثاني بعدما أضاع أكثر من ثلاثة أهداف محققة للتسجيل.

- أعتقد أن تعاقدات الأندية القادمة ستكون أفضل مما حدث الموسم الماضي بعد ما عرفت وأدركت الأندية ومنسوبوها أنهم ذهبوا ضحية السماسرة طوال المواسم الماضية.

- مبروك لفريق الشعلة صعوده وتواجده في دوري زين للمحترفين وعلى منسوبيه العمل من الآن على الفريق إن هم أرادوا البقاء في دوري الأضواء.

- مشاريع علمية ومشاريع صحية ومشاريع تنموية في جميع المجالات، اللهم أدم نعمتك على هذه البلاد.

 

صحيفة "الجزيرة" السعودية