EN
  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2011

النشامى أقرب العرب إلى الدور المونديالي الأخير

صحيح أن نتائج العراق والبحرين والكويت وقطر ولبنان في مباريات الدفعة الثانية من ثالث مراحل التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى مونديال البرازيل 2014 جاءت إيجابية ومشرفة

صحيح أن نتائج العراق والبحرين والكويت وقطر ولبنان في مباريات الدفعة الثانية من ثالث مراحل التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى مونديال البرازيل 2014 جاءت إيجابية ومشرفة؛ إلا أن الحقيقة الأكيدة التي أفرزتها المباراتان الأوليان لكل الفرق العربية أن نشامى الأردن هم أقرب العرب إلى تحقيق نصف حلم الوصول إلى المونديال، ونعني المرحلة الأخيرة من التصفيات التي سيصل إليها 10 منتخبات من المجموعات الخمسة الحالية بمعدل منتخبين من كل مجموعة؛ حيث سيجري تقسيم المنتخبات إلى مجموعتين تضم كل منها خمسة فرق تتبارى فيما بينهما بطريقة الدوري من ذهاب وإياب، ويصل إلى المونديال مباشرة أول فريقين في كل مجموعة، بينما يتلاقى المنتخبان اللذان يحتلان المركز الثالث مع بعضهما، والفائز يلاقي منتخبا من قارة أخرى، وفقا للقرعة التي ستجري وقتها.

منتخب الأردن يملك فرصة تاريخية لبلوغ الدور النهائي من التصفيات بعدما خدم نفسه وخدمته القرعة ليتفرد عن المنتخبات العربية الثمانية الأخرى التي تلعب في هذه المرحلة؛ حيث يلاقي في المباراتين القادمتين منتخب سنغافورة المتواضع والذي خسر من الصين في أرضها ومن العراق في سنغافورة، بما يعني أن الفوز عليه ذهابا وإيابا لن يكون هدفا بعيد المنال عن النشامى.. وإذا حقق الأردنيون نقاط المباراتين الستة كاملة سيعلنون تأهلهم إلى الدور الأخير مهما كانت نتيجة باقي مباريات المجموعة، سواء في مباراتيهما في الأسبوعين الأخيرين مع العراق في عمان ثم مع الصين في بكين أو حتى نتيجة مباراتي الصين والعراق لأن رصيد المنتخب الأردني سيبلغ 12 نقطة، أما منتخبا العراق والصين فأمامهما 3 احتمالات: أن يفوز أحدهما بالنقاط الست وعندها سيصبح رصيده 9 نقاط، والآخر سيتوقف عند 3 نقاط فقط، وبالتالي لن يلحق بالأردن حتى إذا فاز في آخر مباراتي وانهزم النشامى فيهما، والاحتمال الثاني أن يكسب أحد المنتخبين مباراة ويتعادلا في الأخرى، وهنا سيكون رصيد الفائز 7 نقاط، والخاسر 4 فقط، مما يعني أنه لن يستطيع اللحاق بالمنتخب الأردني.. أما الاحتمال الثالث فهو تعادل المنتخبين العراقي والصيني ذهابا وإيابا، وهو ما سيعني ارتفاع رصيد الاثنين إلى 5 نقاط، واقتصار المنافسة بينهما على المركز الثاني فقط.

في الأيام القادمة سنواصل استعراض فرص المنتخبات العربية الأخرى في بلوغ المرحلة الأخيرة للتصفيات.