EN
  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2010

المولودية بطل دوري الجزائر..وبلحاج يدخل القفص الذهبي

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: عبدالرحمن محمد، التاريخ: 31 مايو

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: عبدالرحمن محمد، التاريخ: 31 مايو

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق ولو متأخر شوي وكالعادة بالعناوين:
-لأول مرة من 1999 مولودية الجزائر بطلاً لدوري بلاده ووفاق سطيف ثانياً

  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2010

المولودية بطل دوري الجزائر..وبلحاج يدخل القفص الذهبي

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق ولو متأخر شوي وكالعادة بالعناوين: -لأول مرة من 1999 مولودية الجزائر بطلاً لدوري بلاده ووفاق سطيف ثانياً -نذير بلحاج يدخل القفص الذهبي والخضر يعسكرون في ألمانيا والإسباني تشابي ألونسو والإيطالي بيرلو يتبادلان التصريحات والترشيحات -جنوب إفريقيا هل تكون أول دولة مستضيفة في 18 بطولة لكأس العالم تخرج من الدور الأول -واحد من نجوم المجموعة الأولى الفرنسي عبد السلام بلال أو نيكولا أنيلكا تاريخ حافل وربما مستقبل واعد -أمريكا تحذر من هجمات إرهابية وجنوب إفريقيا ترسل التطمينات وما حدا عرفان شو راح يصير -والدته قالت إنه شقي جداً خلف الكواليس ميسي هل سيكون فتى المونديال المشاغب -وقصة المغرب في مونديالات المكسيك مرتين وأمريكا وفرنسا -من وزن الريشة إلى وزن العالمي نسيم حميد يقول لصدى الملاعب إذا لم أكن ملاكماً فكرة القدم أولى بي وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذي تحية مني متأخرة شوي لكن الصبوحة بتستاهل طبعاً وآخر من يعلم، ولكن انتو دائماً أول من يعلم مع الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، اللي حابب يغير حياته، قلناها من زمان من أربع سنين، 11 شخص حتى الآن مع عائلاتهن غيروا حياتهن بس حملوا الموبايل وبعتوا كلمة حلم أو دريم، أنا ما بعرف ليش شوي مؤخراً فترت همتكم على المشاركة، يمكن لأنه المسألة إنه في شاب حققنا حلمه وكان علاج والدته الله يعافيها ويشفيها وزوجته، لكن نحنا إن شا الله بنتمنى نحقق أحلام كل الناس يعني أتمنى إنه تعرفوا إنه نحنا كل من شارك وحيشارك راح يدخلوا بالسحب ويطلع الرقم على الكمبيوتر ها المرة مش راح نسحب، طبعاً مليوني ريال حنوزعهم على تلات أشخاص، أول اتنين أخدوا حصتهم صفيان حوالي 200 ألف دولار، يعني حوالي 666 ألف ريال، يعني شي تماني تسعة مليون ليرة سوري، يعني حوالي مثلاً مليون جنيه مصري، حلوين، بس ابعتولنا كلمة حلم أو دريم على الأرقام اللي طالعة على الشاشة، إخوتنا في السودان وموريتانيا وليبيا إلكم رقم دولي هون طلع، فشاركوا معنا وفالكم طيب، وبنرحب بضيفنا لها الليلة الكابتن اللي راح يغادرنا إلى جنوب إفريقيا عبد الرحمن محمد، مسا الخير عبد الرحمن محمد: مرحبا يا مصطفى مصطفى الأغا: هلا والله أبو عوف، إيش لونك يا غالي عبد الرحمن محمد: أول مرة أدري إنك شاطر في الحساب مصطفى الأغا: أنا بالذات أتفه ما أكون في الحساب ولا بعرف شي، راتبي ما بعرف أحسبه، هو صغير لأنه ها الأد، شو عملت جنوب إفريقيا اللي رايح عليها يا أمور عبد الرحمن محمد: بط مصطفى الأغا: عاملي عضلات على مريان بيسألها شو عملت جنوب إفريقيا فهي حزينة ما عرفت، هلا هو مسافر على جنوب إفريقيا مع الجزيرة عبد الرحمن محمد: والله يا مصطفى ما أعرف مصطفى الأغا: كان لا تتشطر عليها ها البنت حرام عبد الرحمن محمد: هي تقول بط مسكينة مصطفى الأغا: بيروح بالسنة تمان مرات على تايلاند هو وعيلته، اليوم عرفنا هوية بطل الدوري الجزائري لها الموسم بعد صراع حاد بين المولودية ووفاق سطيف، المولودية كان مصيره بيده على العكس من الوفاق، فوز المولودية على مولودية باتنة بالأربعة، وتعادل وفاق سطيف مع شبيبة بجاية ومنح اللقب للمولودية وهو الأول من عام 1999 والسابع في تاريخه، حمادي القردبو [مقطع من مباراة مولودية الجزائر ومولودية باتنة] حمادي القردبو: مولودية الجزائر يستقبل مولودية باتنة الهابط إلى القسم الثاني وهدفه العودة إلى رفع لقب الدوري بعد 11 عاماً من الانتظار، أداء مولودية الجزائر تعثر في المباريات الخمس الأخيرة فلم يفز إلا في مباراة واحدة مقابل هزيمة وثلاث تعادلات إلا أن الخصم متواضع، المباراة في اتجاه واحد فريق يهاجم ويستعد للاحتفال وفريق يدافع ويحزم حقائبه مودعاً إلى الدرجة الثانية، فرص بالجملة ضاعت والهدف الأول يحمل إمضاء دراك في الدقيقة 24، بعد الهدف لم يتغير سيناريو المباراة وتواصل مسلسل الفرص المهدورة وحتى الحكم المساعد ساهم في تأخير هدف الحسم عندما ألغى هدفاً صحيحاً بداعي التسلل، ضاع هدف القائد بوجاش إلا أنه عاد ليضمن تتويج فريقه بالهدف الثاني من ركلة جزاء، الدقائق الأخيرة للشوط الأول كادت تعيد الضيوف للمباراة إلا أن النتيجة لم تتغير إلى حدود الدقيقة 60 عندما أمضى دراج الثنائية من هجوم معاكس، الفارق أضحى ثلاثة أهداف كاملة والنتيجة منطقية جداً ولم يبق لبوجاش سوى النسج على موال زميله دراج ليكون ختامها ثنائيتان وأفراح واحتفالات، مولودية الجزائر خلف وفاق سطيف وأسعد جماهيره باللقب السابع في انتظار الاحتفال بنجاحات المنتخب في جنوب إفريقيا إن شاء الله، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: ألف مليون ترليون جزائرليون مبروك لمولودية الجزائر ومثلهن هارد لك لوفاق سطيف اللي أضاع وهو حامل اللقب أضاع الفرصة على نفسه اللي هو الحقيقة تعثر في الخطوات الأخيرة من الدوري، خسر في المرحلة 32 مع وداد تلمسان، تعادل في آخر جولة اليوم مع شبيبة بجاية بهدفين لكل فريق، يبدو إنه الوفاق خلاص ركز على دوري أبطال إفريقيا بعد وصوله لدور الثمانية، حنأرجيكم ترتيب أول خمس فرق، مولودية الجزائر بطل بـ66، يليه وفاق سطيف 63، شبيبة القبائل 54 وتأهل لكأس الاتحاد، واتحاد العاصمة 53 واتحاد الحراش 52 والمركز الخامس ونفس نقاط شبيبة بجاية، هبط شباب باتنة ومولودية باتنة، أبو عوف عبد الرحمن محمد: نعم أول شي طبعاً نبارك لمولودية الجزائر على المولود الجديد الدوري بعد غياب 11 عام عن هذا الفريق، أعتقد هو فاد نفسه بنفسه، الفريق اللي خسر من 34 مباراة أربع مباريات أكيد يستحق إنه يكون بطل الدوري الجزائري، كان صراع بينه وبين وفاق سطيف، وفاق سطيف ضيع على نفسه في الفترات الأخيرة وفي الأسابيع الأخيرة بالتعادلات والخسارة، التعادلات هي اللي ضيعت عليه المنافسة مع فريق مولودية الجزائر، ولكن أنا أعتقد إنه مولودية الجزائر مصطفى الأغا: هو فريق كبير الحقيقة، جمهور رهيب لمولودية الجزائر عبد الرحمن محمد: مستوى عالي واليوم استفاد يعني من كل الأمور خدم نفسه بنفسه، قدر يفوز بأربعة أهداف مصطفى الأغا: مع إني ما بشجعه بس زعلت على نصر حسين إنه خسران 21 مباراة واتعادل عشرة، فايز فقط بتلاتة من 34، إيش لون بيضل بالدرجة الأولى عبد الرحمن محمد: صعب جداً لذلك نزل إلى الدرجة الثانية ومولودية باتنة أعتقد كان ما عنده أي طموح ونازل already والمباراة كانت واضحة مصطفى الأغا: مين بتشجع بالجزائر أبو عوف عبد الرحمن محمد: والله الصراحة ما عندي فريق معين ولكن أحب الكرة الجزائرية وأحب الجمهور الجزائري مصطفى الأغا: حلو عبد الرحمن محمد: لأنه فعلاً يعطيك نكهة جميلة في التشجيع مصطفى الأغا: ظبط أموره مع الجزائريين، الأخت رانيا تقول كدة الشحرورة بتأخرك عن مواعيدك، هي أخرتني أنا بس أخرت كتير ناس عبد الرحمن محمد: تستاهل الصبوحة مصطفى الأغا: تستاهل الصبوحة، أخت عم بتقول أنا ما عندي فلوس بس حلمي إني أقعد محلك، أهلا وسهلا فيكي أختي العزيزة متى ما بدك، سعدة عم بتقول ما في كلمة لإخوانا الجزائريين، نحنا كلياتنا جزائريين إن شا الله في كأس العالم وحتى بعد كأس العالم، عشرة أيام فقط وينطلق المونديال العالمي ونحن دائماً مع آخر الأخبار مع السريع المريع سلام المناصير -مناسبة يتمنى الجزائريون أن تكون بداية للأفراح والمسرات خصوصاً وأنها تأتي قبل أيام قليلة من انطلاق المونديال، نجم الجزائر نذير بلحاج يطلق العزوبية ويدخل القفص الذهبي في حفل شعبي مميز أقيم وسط شوارع وهران الشرقية، الحفل غاب عنه زملاء نذير بالمنتخب وحضره المئات من الأنصار والمحبين -ونبقى مع أخبار ممثل العرب الوحيد في المونديال، كتيبة رابح سعدان تصل إلى ألمانيا لخوض المحطة الاستعدادية الثانية قبل التوجه إلى جنوب إفريقيا، هذا المعسكر سيمثل العودة الحقيقية للاعبين المصابين وفي مقدمتهم عنتر يحيى ومجيد بوقرة، فيما يحتاج كريم مطمور لسبعة أيام أخرى حتى ينتظم رسمياً في تدريبات المنتخب -نجم المنتخب الإسباني تشابي هرنانديز لا يستبعد بطل أوروبا من الفوز بكأس العالم 2010، ولكنه يقول إسبانيا ليست المرشحة الوحيدة وهنالك منتخبات قادرة على انتزاع اللقب، أفضل لاعب في أمم أوروبا 2008 قال أيضاً المنتخبات التي تمتلك تاريخاً وخبرةً هي التي ستفوز بالكأس العالمية وفي مقدمتها البرازيل والأرجنتين وألمانيا وإيطاليا -من جهته نجم فريق ميلان بيرلو استبعد بطل العالم من المنافسة على مونديال جنوب إفريقيا واضعاً التنافس بين المنتخب الإنجليزي والبرازيلي والإسباني، لاعب وسط المنتخب الإيطالي أكد في تصريحات صحفية أنه يشعر بالارتياح عندما يقول الآخرون إيطاليا ليست مرشحة لأن هذا سيعطي منتخبه فرصة اللعب من دون ضغوطات تُذكر، سلام المناصير، صدى الملاعب مصطفى الأغا: بنقول أول شي مبروك لنذير بلحاج الزواج، صحيح ما عزمنا بس عبد الرحمن محمد: نقوله مبروك لنذير بلحاج لأنه عرسه وإن شا الله بشرى يكون ولد، نتمنى له التوفيق أيضاً في مشاركته في كأس العالم في جنوب إفريقيا مع المنتخب الجزائري، نتمنى التوفيق لمنتخب الجزائر إن شا الله في هذي المجموعة مصطفى الأغا: حيلعب معكم مع الإمارات عبد الرحمن محمد: بيلعبوا بتاريخ 5 إن شا الله مباراة ودية مصطفى الأغا: أنا 6 عيد ميلادي بيطلع عبد الرحمن محمد: هاي مشكلة بكون مو موجود، بجيبلك تورتة ما يهمك، أنا خبير في التورتة لا تخاف يعني، فكل الأمور أنا أعتقد بالنسبة لمنتخب الجزائر المفروض تكون إن شا الله، صحيح خسر في آخر مباراة مصطفى الأغا: آخر مباراتين أيرلندا والصرب عبد الرحمن محمد: أيرلندا بس كانت بعيدة جداً أتكلم عن، صربيا كانت البعيدة وأيرلندا كانت القريبة، أكيد في أخطاء بيحاول كابتن رابح إنه يصلحها قبل المباشرة في جنوب إفريقيا مصطفى الأغا: طيب تشابي عم بيقول إنه مش لحالها، وأنا أتفق معه إنه دايماً الدول الكبرى هي اللي بتفوز بكأس العالم عبد الرحمن محمد: مصطفى شوف أنا أعتقد إنه مستحيل بطولة مثل كأس العالم يكون لها مرشح واحد فقط، يعني الفرق المعتادة على كأس العالم مصطفى الأغا: حتى لما كان فريق مرشح مثل البرازيل في 82 كانت المرشحة الفافورية البرازيل وما فازت عبد الرحمن محمد: وهولندا مرتين وما فازت بالبطولة، يعني إسبانيا صحيح حالياً في وجود مجموعة أو كوكبة من اللعيبة لازم تستفيد من تواجدهم والفوز أو الظفر بالبطولة، إيطاليا مصطفى الأغا: جايين بعدين، وين بتروح، واحدة واحدة عبد الرحمن محمد: حاضرين مصطفى الأغا: خلينا نروح لفاصل أول من الإعلان، بعد الفاصل: جنوب إفريقيا هل تكون أول دولة مستضيفة في 18 بطولة لكأس العالم تخرج من الدور الأول، وواحد من نجوم المجموعة الأولى الفرنسي عبد السلام بلال أو نيكولا أنيلكا تاريخ حافل وربما مستقبل واعد [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أديش ها الغنية حلوة أنا بحبها كتير الحقيقة وهو محلل نبيل شعيل أحسن وأحلى من أبو عوف عبد الرحمن محمد: بيغطي علينا كدي مصطفى الأغا: بيغطي عليكم كلكم عبد الرحمن محمد: يستاهل بلبل الخليج، أول ما ظهر سكة سفر فيها مشاوير مصطفى الأغا: حلو، حتغنيلي عبد الرحمن محمد: حغنيلك بتاريخ 6/6 مصطفى الأغا: حتكون في جنوب إفريقيا، عشرة أيام وينطلق المونديال الإفريقي الأول وقد يكون الأول من 18 مونديال بيخرج فيه صاحب الضيافة من الدور الأول، طبعاً منتخب جنوب إفريقيا هو صاحب الضيافة راح يلعب مع المكسيك وفرنسا وأوروجواي في المجموعة الأولى، الطريف إنه التلات منتخبات شاركت في أول كأس للعالم قبل 80 سنة في أوروجواي، طبعاً عبد الرحمن محمد كان عمره أربع سنين هاديك الأيام، أحمد الأغا أحمد الأغا: حالة من التفاؤل تسود بلاد قوس قزح جنوب إفريقيا مستضيفة نهائيات كأس العالم 2010 في الاستعداد لكتابة صفحة في تاريخها الكروي القصير وخاصةً بعد التعادل مع بلغاريا بهدف والفوز على كولومبيا بهدفين وجواتيمالا بالخمسة، القرعة لم تكن رحيمة فأوقعتهم في المجموعة الأولى إلى جانب المكسيك وفرنسا وأوروجواي وهي المجموعة الوحيدة التي تضم بطلي عالم سابقين فرنسا وأوروجواي، المدرب البرازيلي بيريرا يراهن بخبرته على بلوغ الربع نهائي بمنتخب مقاتل إلا أنه استبعد استمراره بتدريب المنتخب بعد المونديال فرغبة العودة للبرازيل أقوى من أي شيء، المباراة الافتتاحية ستقام على ملعب سوكار سيتي وهو نفس الملعب الذي بدأ منه البافانا بافانا رحلة الأمجاد بالتتويج باللقب القاري بكأس الأمم الإفريقية فيأملون أن يكون فأل خير عليهم من جديد ليعيدوا صياغة تاريخهم الكروي بسلاحهم الأبرز المساندة الجماهيرية أمام المكسيك التي تشارك للمرة 14 في تاريخها بمنتخب يعتمد على الاندماج بين عناصر الخبرة والشباب ويُتوقع منه الكثير، اللقاء الثاني سيجمعهم وفرنسا بطلة العالم 98 وهي التي فجر تأهلها مخاوف الكثيرين بالملحق الأوروبي والتعادل أمام تونس ودياً فتح الباب للتساؤلات قبل الامتحان الحقيقي وبغض النظر فإن التوقعات تصب في صالحه لتصدر هذه المجموعة، اللقاء الأخير يوم 22 من يونيو حزيران أمام أوروجواي أول بطل بتاريخ النهائيات في عام 30، العودة بعد الخروج من الدور الأول 2002 والاعتماد على جيل جديد وحده يكفي لمحاولة إعادة الصورة القديمة والبحث عن المجد القديم، إذن هي مجموعة ضبابية من الصعب التكهن بهوية الفريقين فالتاريخ لا يستمع للإنجازات ولا للألقاب إنما العزم والإصرار والأكثر واقعية والمستغل الفرص هما من سيحصلان على البطاقتين، الأمل أن يشق صاحب الأرض طريقه إلى الدور الثاني لضمان نجاح المونديال على المستوى الجماهيري على الأقل ولكي لا يصبح أول فريق تنظم بلاده البطولة العالمية وتخرج بلاده منها مبكراً صفر اليدين، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: أحلى ما في جنوب إفريقيا إنه اللي دربها درب أبو عوف في كأس العالم 90 كارلوس ألبرتو، واللي غير له مركزه عبد الرحمن محمد: صحيح كابتن كارلوس هو اللي غيرني من مركز راس حربة إلى لاعب ارتكاز، ومن هاديك السنة وأنا متواجد لاعب ارتكاز والحمد لله مصطفى الأغا: كارلوس ألبرتو أخد كأس العالم ودرب أيضاً الكويت والسعودية عبد الرحمن محمد: يعني مدرب عنده خبرة كبيرة جداً في مشاركات كاس العالم، أعتقد المشاركة السادسة له في كأس العالم مصطفى الأغا: لا أراه متفائل عبد الرحمن محمد: هو يمكن مسك مرتين يعني مسك جنوب إفريقيا في فترة من الفترات وترك الفريق وجا مرة ثانية قبل كأس العالم ومسك الفريق، ولكن من خلال مشاهدتنا مباريات منتخب جنوب إفريقيا في كاس القارات قدموا مستوى جيد، ولذلك ممكن تكون المجموعة هاي مجموعة صعبة جداً، المكسيك وفرنسا وأوروجواي أعتقد فرق لها خبرة كبيرة جداً في مشاركاتها في كاس العالم، يتوقف جنوب إفريقيا على أول مباراة ضد المكسيك، إذا قدر يحقق نتيجة إيجابية مصطفى الأغا: المكسيك صعبة بس عبد الرحمن محمد: والله شوف المباريات الافتتاحية دائماً تكون صعبة على الفريق المستضيف والمضيف دايماً يكون عنده الإمكانيات الجمهور ومساندة الجماهير خصوصاً إذا كان متواجد نيلسون مانديلا في المباراة، كل ها الأمور بتكون لصالح منتخب البافانا بافانا مصطفى الأغا: طيب، اليوم راح نتحدث عن واحد من نجوم المجموعة الأولى وقع الاختيار على الفرنسي عبد السلام بلال أو نيكولا أنيلكا نجم تشيلسي الإنجليزي، سبب الاختيار مع راضية الصلاح راضية الصلاح: عبد السلام بلال أنيلكا مهاجم مميز في حاضرة الديوك الفرنسية التي لمعت في المونديال السابق بقيادة النجم زين الدين زيدان بوصولها إلى النهائي، صاحبة اللقب العالمي عام 98 تدخل المنافسة وهي لا زالت تبحث عن نجم يعوض بريق زيزو الذي قادها لسنوات عديدة وبتميز، دومينيك مدرب أسال الكثير من الحبر باستبعاده لأسماء كثيرة لكنه اختار أن يلعب بورقته الرابحة بنجوم أبدعوا في الدوريات الأوروبية، أنيلكا نجم من طينة الكبار بدأ مع باريس سان جيرمان الفرنسي واقنع مدرب أرسنال فاستدعاه للتشكيلة وهو الذي لم يبلغ 17 من عمره، كان رقماً مهماً عند المدفعجية وسجل وأهدى للجماهير الأرسنالية لقب الدوري والكأس موسم 97-98 ولأنه كان مميزاً استحق لقب أفضل المواهب في الكرة الإنجليزية، كل الأعين والنوادي توجهت إلى هذا الشاب الذي ظهر بسرعة البرق وقدم مستوى لم يترك فرصة للنادي الملكي في التفكير ليقدم عرضه المغري والذي لم يستطع نجم رفضه ولا حتى الأرسنال، موسم وحيد قضاه بلال في أحضان ريال مدريد وأحرز أحد أهداف أبطال أوروبا عام 2000 لكنه سرعان ما عاد إلى فرنسا وإلى ناديها باريس سان جيرمان فكانت مهمته تسجيل الأهداف ثم الأهداف ليعار مرة أخرى إلى واحد من أعرق الأندية الإنجليزية ليفربول، هي نقطة تحول في حياة نجمنا الذي بقى في إنجلترا وبالذات مع مانشستر سيتي أين وجد طريقه لهز الشباك بـ46 هدفاً خلال سنتين ونصف، بعد التألق الكبير مع الأندية الإنجليزية لم يفكر أحد في انتقال أنيلكا إلى بلاد الأتراك عام 2005، لكن النجاح الكبير الذي حققه النجم الفرنسي هناك كان كافياً ليقدم صامويل إدريس مدرب بولتن عرضه عام 2006 ويضمه إلى صفوف ناديه، انتقل نجمنا كثيراً وتعب من الانتقال وقرر الاستقرار أخيراً ليكون خير بديل في نادي تشيلسي الإنجليزي، دروجبا يغادر إلى كوت ديفوار للمشاركة في البطولة الإفريقية وأنيلكا يمتع الأنظار ويقنع إدارة البلوز بضمه إليه ليبدأ مشوار الأهداف والتألق وليقرر بلال في الأخير إنهاء مشواره مع النادي الذي سطع فيه نجمه بقوة، مشاركة هي الأولى في كأس العالم مع المنتخب الأول بعد تجربته مع منتخب الشباب لكنها ليست الوحيدة مع الديوك الذين يتذكرون تألق نجمهم في تصفيات أوروبا 2008، وينتظرون أن يكون أنيلكا وراء الفرحة التي غابت في اللحظات الأخيرة عام 2006، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الأغا: إذن أسئلة كثيرة قالتها راضية، طلع والله من أقاربنا عبد الرحمن محمد: الآن لما نتكلم عن لاعب مثل أنيلكا لاعب عنده خبرة كبيرة جداً في الدوريات الأوروبية مصطفى الأغا: بس مزاجي عبد الرحمن محمد: والله مصطفى أنا أشوفه من أخير المهاجمين الموجودين على الساحة الأوروبية، عنده خبرة كبيرة جداً مثل ما قلتلك لعب في فرنسا وإنجلترا وإسبانيا وتركيا، لعب في أربع أندية كبيرة جداً في العالم أو نتكلم عن إنجلترا لعب في تشيلسي وأرسنال وليفربول، صحيح ما نجح بشكل كبير جداً مع ليفربول ولكن في مان سيتي أعتقد كان العبور إلى العالمية أكثر لأنه قدم مستوى راقي جداً مع فريق مانشستر سيتي، الفوز مع تشيلسي فريقك المفضل بالبطولات مصطفى الأغا: على حساب فريقك المفضل عبد الرحمن محمد: أكيد، أعتقد أنيلكا مع المنتخب الفرنسي مصطفى الأغا: أحد نجوم المونديال؟ عبد الرحمن محمد: ممكن يكون إذا كان لاعب أساسي مصطفى الأغا: طيب لنشوف، بكل الأحوال يا إخوانا، حلمكم حيتحقق خلال كام يوم، بس احمل الموبايل وابعت كلمة دريم أو حلم على الأرقام اللي شايفينها، هذا كل اللي عليكم تسووه، وبعدين الباقي علينا، وبعدها حنتابع: أمريكا تحذر من هجمات إرهابية وجنوب إفريقيا ترسل التطمينات وما حدا عرفان شو راح يصير، أمه قالت أنه شقي جداً خلف الكواليس ميسي شكله لطيف بس فعله مخيف [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: بالله عليكم شاكيرا مو أحلى من أبو عوف؟ قالوا إنه كأس العالم معرضة لهجمات إرهابية، المستضيفين طبعاً جنوب إفريقيا قالوا الحكي مو صحيح، سلام المناصير دخل بالنص لنشوف شو طلع معه سلام المناصير: جنوب إفريقيا تحاول جاهدةً أن تطمئن الضيوف بأنها قادرة على بسط الأمن والاستقرار في البلد الذي سيحتضن المونديال بعد أيام قليلة جداً، أعمال سرقة وتهديدات إرهابية تهدد القارة الإفريقية التي تنظم الحدث العالمي للمرة الأولى، منتخب كولومبيا الغائب عن المونديال والحاضر لخوض مباراة ودية مع أصحاب الدار يتعرضوا للسرقة، السلطات الأمنية في جوهانسبرج اعتقلت اثنين من عمال الفندق والمتورطين بعملية السرقة، وقالت أنه عمل فردي ولا يؤثر على سمعة البلد المنظم، وزارة الخارجية الأمريكية تحذر من شن هجمات إرهابية أثناء بطولة كاس العالم 2010، وزارة الداخلية الجنوب الإفريقية وعلى لسان وزيرها تنفي التقارير وتقول أنها تأكدت من هذه التقارير وأثبتت لا أساس لها من الصحة، وأشار الوزير إلى أن لقاء المنتخبين الإنجليزي والأمريكي الذي سيقام في 12 من الشهر المقبل سيحظى بترتيبات أمنية مختلفة وزير الداخلية: نحن نعمل بجهود مكثفة من أجل تأمين سلامة الوفود المشاركة، الاستعدادات على قدم وساق ولدينا القدرة والإمكانية في السيطرة على الأوضاع ونقول للجميع جنوب إفريقيا ستكون آمنة ولا داعي للقلق سلام المناصير: إجراءات أمنية مشددة تفرضها قوات الأمن في جنوب إفريقيا، 40 ألف شرطي تم تأمينهم لحماية المنتخبات المشاركة في كأس العالم، تحضيرات لم تكن كافية لإزالة قلق الدول الحاضرة في المونديال، بلدان عديدة قررت إرسال بعثات أمنية خاصة لمراقبة وحماية مشجعيها وحتى الكثير منها نسقت مع جنوب إفريقيا لإرسال فرق أمنية تهتم بالجانب الاستخباراتي وزير الداخلية: أي بلد معرض لهجمات إرهابية، نعم سمعنا بهذه التقارير ونؤكد لكم أنها مجرد أحاديث لا مصداقية لها ونقول لكم بالحرف الواحد ليس هناك تهديد إرهابي لجنوب إفريقيا سلام المناصير: يبدو أن البلد الإفريقي أمام امتحان صعب ليس في مجال التنظيم فحسب بل إن الموضوع الأمني يمثل الهاجس الأكبر فبعد إرسال تطمينات تظهر تحديات أمنية جديدة ولك أن تشاهد هذه الصور وهي ليست في استعراض أمني بل هي قوات خاصة تؤمن هبوط بعثة المنتخب الأرجنتيني في مطار جوهانسبرج، محاولة يهدف من ورائها المستضيفون زرع الثقة والطمأنينة في نفوس الزائرين، والضيف العزيز مارادونا يجاوب على طريقته الخاصة، سلام المناصير، صدى الملاعب مصطفى الأغا: نحنا من جهتنا قاعدين هون، أبو عوف هو اللي رايح، أمنت؟ عبد الرحمن محمد: نعم ولكن وزير الداخلية اللي طالع مصطفى الأغا: قالك ما في شي خلاص عبد الرحمن محمد: ما في شي فأنا مطمن، بعد وزير الداخلية ما تكلم نقدر نقول شي؟ وزارة الداخلية عندك مصطفى الأغا: مع مرتي أنا ما استرجي أقول ولا كلمة عبد الرحمن محمد: انت تكلمني عن وزارة الداخلية أنا مطمن، حتى لو حدث سرقة للمنتخب الكولومبي ولكن أعتقد هي أمور مثل ما في التقرير أمور داخلية بتكون أو أمور شخصية، ولكن أنا أعتقد الأمن لأن نجاح جنوب إفريقيا مصطفى الأغا: شفت كيف عم يعملوا لما نزل المنتخب الأرجنتيني، فكرت في حالة اقتحام والله عبد الرحمن محمد: يا ريال انت تتكلم عن ميسي ومارادونا بنفسه، أكيد بيكون في ها الترتيبات، هذا للأمان مصطفى الأغا: إن شا الله ترجع لنا يا رب، راح نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: والدته قالت أنه شقي جداً خلف الكواليس ميسي هل سيكون فتى المونديال المشاغب، من وزن الريشة إلى وزن العالمي نسيم حميد يقول لصدى الملاعب إذا لم أكن ملاكماً فكرة القدم أولى بي [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنا جزائري وأبويا جزائري وضيفي جزائري والمخرج مصري بس جزائري في كأس العالم عبد الرحمن محمد: انت شفت من خلال الفنانين مجموعة من جميع الجنسيات كلها تشجع الجزائر مصطفى الأغا: ميسي أفضل لاعب في العالم نجم برشلونة والمنتخب الأرجنتيني، ظهر بوجه مختلف أمام الناس، الحقيقة الناس فاكرة لميسي بتشوفه هيك حبوب وخجول، لكن يبدو أمه بس قررت إنه تخرج عن صمتها وتأرجينا الوجه الحقيقي لهذا الفتى اللي بيقولوا عنه معجزة، راضية الصلاح راضية الصلاح: ملامح خجولة وهدوء ليس له مثيل وصمت يختفي وراء نجومية المبدع ليونيل ميسي، الكل كان في الساتر قبل أن تقرر سيسيليا كوتشنيت فضح الأمور، من هي سيسيليا هي والدة ليونيل المعجزة الأرجنتينية التي قررت الخروج عن صمتها من دون سبب لتعلنها للجميع، لا تنخدعوا وراء ملامح ابني المسكين فهو أساس الفوضى وزعيم العصابة داخل منزل آل ميسي، عبارة كبيرة استعملتها الأم التي رعت ليو القصير وقالت لأحد الصحف الألمانية إنه الأسوأ خلف الأبواب المغلقة، ولربما هي خطة نجم برشلونة لإراحة أعصابه داخل القفص العائلي قبل أي مباراة، ليو لا يكتفي بالصراخ بل يتعدى الأمر لقذف الأشياء على كل من يجلس على طاولة العشاء لتكون الضحية الكبيرة أخته التي جربت كل أنواع التعذيب من رمي في المغطس إلى الوقوع في الأرض من باب الدعابة طبعاً والتي لا تتمالك نفسها في كل مرة وتظهر غضبها الكبير وربما قررت في يوم من الأيام تشجيع ريال مدريد انتقاماً لنفسها، أخت ميسي هي الضحية لكنه لا يتجرأ على إظهار عدم الاحترام للأخ الكبير فيطأطئ رأسه احتراماً ولم تخفي والدة النجم القصير حبها الكبير وامتنانها لنادي برشلونة الذي تعتبره جزءاً من العائلة الصغيرة، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الأغا: يعني لو ما ركزت على حتة قصير كوني أطول منه بشي اتنين سنتي، بس كدة التقرير عبد الرحمن محمد: التقرير جميل جداً ولكن أعتقد إنه ميسي مطلع عين أمه مثل ما مطلع عين مدافعي الفرق الإسبانية وخصوصاً ريال مدريد، أنا أعتقد إنه البراءة الموجودة في ميسي مصطفى الأغا: بس إذا لاحظت هو صورته وهو هيك صغنون بتشبه أبوه عبد الرحمن محمد: شبه أبوه فعلاً، كربون، ولكن ميسي أعتقد بيكون نجم المونديال هاي السنة، وأمه تشتكي كثيراً لكن مبين عليه الهدوء غريبة مصطفى الأغا: يوم الثلاثاء بتابعوا على قنوات الجزيرة تلات مباريات دولية ودية الأولى تجمع سويسرا وكوستاريكا، البرتغال مع الكاميرون، وهولندا وغانا، MBC هي القناة التي تبنت نجم عربي انطلق نحو العالمية اللي هو نسيم حميد، اللي حتى ما بيحبوا الملاكمة حبوها من شان هذا الشاب العربي اليمني اللي كان بطل العالم في وزن الريشة، دعمناه ووقفنا جنبه وقتها وهو رد الدين طبعاً، لكنه الآن تواجد في نهائي كاس الأردن وإن شا الله بنتمنى يكون متواجد في كأس الخليج القادمة في بلده اليمن، وزن نسيم حميد الجديد هو حكاية جديدة يرويها من أحب هذا الرجل الحقيقة عمار علي عمار علي: لا أخفيكم أبداً بأني قد ذهلت للمنظرين فبين نسيم الأمس ونسيم اليوم هواء عليل قد مضى وصار سقماً، وإن كانت الروح هي الروح التي يتمتع بها الملاكم العربي الأصل البريطاني الولادة نسيم حميد، ومن لم يره ومن لا يذكر نزالات البطل هذا بوزن الريشة فإنه يصعب التعرف عليه، لكن الزمن غدار وهذا هو حال معظم رياضيين العرب، فإن كان نسيم يعيش في بريطانيا منذ الولادة لكن الدم الذي يجري بعروقه عربي، أول ظهور لنجمنا اليمني كان في الأردن بعد فترة غياب طويلة دامت خمس سنوات أو أكثر، أما الحدث فكان نهائي كاس الأردن بين الوحدات والعربي، حميد الذي لم يتعدى 36 بعد أدى حركات بكرة القدم تعد جيدة قياساً بعمره ووزنه الجديد، نسيم دعم كرة القدم بالأردن وهو واجب عليه كما كانت له كرة ببلده الأم اليمن حين حضر مباراة بكرة القدم أطلق على كأسها آنذاك كأس الملك نسبة له والسؤال يوجه لنسيم مرة أخرى فلم يبق الكثير على كأس الخليج التي ستقام هناك فهل سيكون أول الداعمين للبطولة هذه ونحن نعرف جميعاً بأن اليمن يحتاج إلى تشجيعنا كلنا وليس نسيم لوحده، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: يعني اللي ما بيعرف نسيم أكيد هلا عرفه بها التقرير، بس لسة شاب صغيرون، شفت أبو عوف، مهاراته ممتازة بكرة القدم عبد الرحمن محمد: دمه خفيف واجتماعي، ولكن أنا استغربت فعلاً يعني بعد ما تشوفه لما يلعب الحبل وتشوفه في نهائي كأس الأردن مختلف جداً، ولكن مهاراته عالية جداً مصطفى الأغا: هل ممكن يعني شوف كيف كان نحيف ووزن الريشة ممكن هيك يصير عبد الرحمن محمد: ممكن إذا ترك الرياضة يصير كدي ويصير أمتن من علي الزين، بس ما أعتقد يقدر يسوي ها الحركات ها الحين بوضعه أو بجسمه مصطفى الأغا: هو كان في بريطانيا شيء خيالي ومحبوب بشكل عجيب وكان بطل عالمي عبد الرحمن محمد: فاجأ يمكن الشارع العربي لما ظهر خصوصاً لما ظهر في الملاكمة والكل سانده وشجعه لأنه كان بطل عربي ويمثل العرب مصطفى الأغا: ولا زلنا معه ومع أي بطل عربي بيطلع، شكراً لك أبو عوف، بالسلامة وبالتوفيق، بس أحب أذكركم لسة عشر أيام وواحد منكم راح تتغير حياته، بلشوا ابعتوا من هلا، شكراً إلكم وأشوفكم بكرة إن شاء الله باي باي