EN
  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2011

الملاكم مارفين هاجلر يشكو زوجته لصدى الملاعب

هاجلر أسطورة في الملاكمة والأعمال الخيرية

هاجلر أسطورة في الملاكمة والأعمال الخيرية

الملاكم الأمريكي مارفين هاجلر مرعب بطل مخيف، مصير خصومه فاقدو الوعي.. طارحو الأرض، وحش على الحلبة، لعب 67 مباراة خسر 3 وتعادل مرتين، أما البقية فانتصارات باهرة.

الملاكم الأمريكي مارفين هاجلر مرعب بطل مخيف، مصير خصومه فاقدو الوعي.. طارحو الأرض، وحش على الحلبة، لعب 67 مباراة خسر 3 وتعادل مرتين، أما البقية فانتصارات باهرة.

فاز هاجلر بالضربة القاضية 52 مرة، وتربع على عرش وزن المتوسط من منتصف السبعينيات إلى منتصف الثمانينيات، في 19 من شهر أكتوبر العام 84 من القرن الماضي كان الموعد مع البطل السوري مصطفى حمشو، لكن البطل الأمريكي حافظ على لقبه العالمي وحسم المباراة بالضربة القاضية كعادته.

وبعد الاعتزال أضحى هاجلر هادئا وديعا، واستجمع فريق صدى الملاعب شجاعته والتقى صاحب القبضة المدمرة، الذي قال: لقد جئت من جنوب إفريقيا وكانت زيارة مميزة، وكون اللوريس قدمت لي الفرصة لأذهب هناك وأعمل مع هؤلاء الأطفال الذين تعرفوا لي كملاكم عالمي، وأتذكر تلك الفتاة التي كنت ألعب معها الرجبي وكانت 11 سنة، وقالت لي: "هيا أيها البطل، هذه الرياضة الرجبي وليست الملاكمةتعجبت للأمر ولم أصدقه.

وعن مشاريعه في الشرق الأوسط قال بعد الملاكمة أعمل في مجال التعليق والإعلام، ولكن في مجالي الخاص وهو رياضة الملاكمة، وأنا أيضا ممثل في وقت فراغي، وأبحث عن أدوار جديدة، وأحب مساعدة الناس.

وعن كرة القدم قال "نحن ننادي كرة القدم في أمريكا "سوكرولكن هم ينادونها في إيطاليا "فوت بول" أو كالتشيو، وزوجتي تحب كرة القدم، وأنا أحب الملاكمة، ولدينا تلفاز لمتابعة كرة القدم وآخر لمتابعة الملاكمة، وهذا الحل الأمثل لمشاهدة ما نهوى، لكن المشكلة الوحيدة بالبيت هو حب زوجتي لنادي نابولي، وأنا لسامبدوريا.