EN
  • تاريخ النشر: 23 أكتوبر, 2009

سيبارك للجزائر إذا تأهلت المصري سالم: الحياة لن تتوقف بعد مواجهة الجزائر

سالم يساهم في تنقية الأجواء

سالم يساهم في تنقية الأجواء

أكد الناقد المصري عثمان سالم أن الحياة لن تتوقف بعد مباراة منتخب بلاده مع الجزائر في الـ14 من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، في التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010.

أكد الناقد المصري عثمان سالم أن الحياة لن تتوقف بعد مباراة منتخب بلاده مع الجزائر في الـ14 من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، في التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010.

وقال سالم في أثناء وجوده مع مصطفى الأغا، في برنامج صدى الملاعب في أثناء الحديث عن تلطيف الأجواء، قبل المباراة المرتقبة بين المنتخبين- "المسألة في النهاية 90 دقيقة ستنتهي بأي شكل من الأشكال وكم من 90 دقيقة انتهت، ولم تتوقف الحياة بعدها، مهما كانت النتيجة، فما بالك لو كان الأمر يتعلق بالأشقاء".

ويلعب المنتخبان المصري والجزائري على استاد القاهرة، بعد نحو ثلاثة أسابيع في الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة للمونديال.

وأضاف سالم -رئيس القسم الرياضي لصحيفة الاتحاد الإماراتية- "المسألة في النهاية سنهنئ الفائز، والصاعد لكأس العالم، الذي سيمثلنا جميعا كعرب مع منتخب تونس إن شاء الله بالنسبة لعرب إفريقيا".

وتابع "كم من المرات تنافسنا ثم صعد فريق للنهائيات، وكنا خلفه جميعا تناسينا كل ما كان في الملعب، حدث ذلك عندما كانت مصر وتونس في مونديال 78، صعدت تونس على حساب مصر، ووقف كل المصريين خلف تونس، والآن مصر والجزائر في المحطة الأخيرة لهذه التصفيات".

وتحتاج مصر للفوز بفارق ثلاثة أهداف للتأهل، وسيلعب الفريقان جولة فاصلة إذا انتهى اللقاء بفوز بطل إفريقيا بفارق هدفين، فيما ستذهب أي نتيجة بالجزائر إلى المونديال.

وقال سالم "ليست قضية هدفين، قضية مستوى فني، منتخب مصر هو بطل القارة، لا بد أن نتحدث عن أنه بطل القارة، يعني المفاجأة أن تخرج مصر من تصفيات كأس العالم، تبقى مفاجأة، يعني أفضل فريق في القارة يخرج من كأس العالم تبقى مفاجأة".

وأشاد سالم بدور الأغا في تلطيف الأجواء بين مشجعي البلدين، وقال "هذا واجبنا الإعلامي مصطفى، يعني أنت عارف يجب أن يكون لنا دور إيجابي.. يجب أن يكون الدور إيجابي 100%، ولا نؤجج المشاعر، ولا نوجد مشاكل غير موجودة على أرض الواقع".