EN
  • تاريخ النشر: 09 نوفمبر, 2009

أكد صعوبة توقع نتائج مباريات الكؤوس المرزوقي يبرئ لاعبي العميد من الاستهتار والثقة الزائدة

المرزوقي حزين لعدم إسعاد الجماهير الاتحادية

المرزوقي حزين لعدم إسعاد الجماهير الاتحادية

برأ خالد المرزوقي -رئيس نادي الاتحاد السعودي- لاعبي فريقه من الاتهامات التي وجهت إليهم من وسائل الإعلام وبعض النقاد، بشأن الثقة الزائدة والاستهتار بالمنافس.. الأمر الذي جعلهم يخسرون أمام بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي بهدفين لهدف، في المباراة النهائية لدوري الأبطال الأسيوي لكرة القدم.

برأ خالد المرزوقي -رئيس نادي الاتحاد السعودي- لاعبي فريقه من الاتهامات التي وجهت إليهم من وسائل الإعلام وبعض النقاد، بشأن الثقة الزائدة والاستهتار بالمنافس.. الأمر الذي جعلهم يخسرون أمام بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي بهدفين لهدف، في المباراة النهائية لدوري الأبطال الأسيوي لكرة القدم.

وقال المرزوقي في تصريح خاص لبرنامج صدى الملاعب؛ الذي يقدمه الإعلامي الشهير مصطفى الأغا على قناة MBC1– "لم يكن هناك ثقة زائدة من لاعبي الاتحاد، المباراة نهائية وعلى بطولة مهمة، والحذر كان مهما جدا، وفريق بوهانج ستيلرز كان حذرا جدا من الاتحاد".

وأضاف "أن الفريق لاح له عديد من الفرص السهلة في الشوط الأول، وكان بمقدوره استغلالها، لكن هذه هي كرة القدم، ولم يكن هناك استهتار، إنما كانت مباراة الكؤوس، ودائما مثل هذه المباريات لا تتوقع فيها النتيجة".

وأرجع المرزوقي خسارة الاتحاد إلى عدم استغلاله الجيد للفرض التي أتيحت للاعبيه على مدار الشوطين، مشيرا إلى أن الفريق المنافس استغل أنصاف فرص من ضربات حرة وسجل منها هدفين.

وشدد رئيس الاتحاد على أن كرة القدم مكسب وخسارة، لافتا إلى أن الحظ عاند لاعبي الاتحاد في أكثر من فرصة سهلة، لكنه أبدى رضاه بمشيئة الله في النهاية.

وأعرب المرزوقي أن الاتحاد -لاعبين وإداريين ومسؤولين- كانوا يتمنون تحقيق اللقب الأسيوي الغالي، والتأهل إلى مونديال العالم للأندية في أبو ظبي؛ من أجل إسعاد الجماهير السعودية عامة والاتحادية خاصة، معربا عن أمله في أن يكون القادم أفضل للفريق.