EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2009

المحياني: ثلاثة أرباع لاعبي السعودية يتمنون الهلال

مصطفى الآغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
- دهوك يحتل المركز الثالث في الدروي العراقي على حساب الأمانة، وقراءة في دفاتر مباراة القمة بين حامل اللقب أربيل والنجف.

مصطفى الآغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: - دهوك يحتل المركز الثالث في الدروي العراقي على حساب الأمانة، وقراءة في دفاتر مباراة القمة بين حامل اللقب أربيل والنجف. - أسطورة الكرة السعودية ماجد عبد الله والجزء الثالث والأخير من حديثه لصدى الملاعب، ويتحدث هنا عن الهريفي ومحيسن الجمعان ورح يرد على من يقول إنه قاسٍ في تحليله على النصر. - نجم الهلال المنتقل من الوحدة عيسى المحياني يقول: ثلاثة أرباع نجوم السعودية يتمنون اللعب في الهلال. - برشلونة ومانشستر يونايتد هل ينجحان في البقاء على القمة؟ - مانشستر سيتي يسعى لأن يصبح أحد أقوى أندية أوروبا والمال لا ينقصه أبداً، بعد تيفيز العيون على أديبايور. - من تبعات كأس القارات البرازيل تعود لقمة التصنيف العالمي وألمانيا أكبر المتراجعين بين الكبار، ومصر أولى العرب والمركز 38 والسعودية خامسة بعد تونس والجزائر والمغرب. - والمطرب المغربي عبد الفتاح القريني ما هي علاقته بالرياضة؟ - الأستاذ علي بطل قصة شتاء يتحدث حصرياً ورياضياً لصدى الملاعب في يوم الحلقة الأخيرة من مسلسله الشهير. مصطفى الآغا: أما أنا فعيلتي وأنتو والصدى كل حياتي. مصطفى الآغا: أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله. هذه تحية مني أنا مصطفى الآغا، وأن ألتقيكم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل mbc وبرنامجكم صدى الملاعب. تواصلوا معنا عبر رسائل الـ sms على الأرقام اللي طالعة على الشاشة وبتدل على بلدكم، أي رسالة مديح ما رح نقرأها، احكوا علينا اللي بدكم ياه، لكن مديح مش رح نقرأ، ماشي؟ نرحب بضيفنا في الأستوديو لهذه الليلة الكابتن النجم فهد خميس. خليك قاعد منشان الطول، نجم الإمارات أيام زمان، أهلاً وسهلاً فيك. فهد خميس: هكسوس. مصطفى الآغا: هكسوس ها. هلا فهد. كيفك؟ نصراوي اليوم ها؟ فهد خميس: وصلاوي. مصطفى الآغا: وصلاوي نصراوي نفس اللون أصفر. فهد خميس: لا. وصلاوي بس. مصطفى الآغا: طيب بصلاوي. ماشي. يوم الخميس رح يسدل الستار على الدوري العراقي الطويل بالمباراة النهائية اللي رح تجمع بين حامل اللقب فريق أربيل اللي بيلعب للنهائي للمرة الثانية على التوالي، وهذه المرة أمام النجف والأولى أمام الزوراء في ملاعبها اليوم الدهوك مع الأمانة على المركز الثالث. إذاً على ملعب الشعب الدولي ببغداد حقق دهوك المركز الثالث بفوزه على الأمانة بهدف، هذا الهدف هو هدف الفوز أحرزه خالد مشير بعد بداية الشوط الثاني بثلاث دقائق، بعدها أضاع الأمانة بضربة جزاء أهدرها عدي صلاح، وكان دهوك قد احتل المركز الثاني في المجموعة الأولى خلف أربيل ليواجه الأمانة صاحب المركز الثاني بالمجموعة الثانية، جاء تواجد هذين الفريقين في ظل غياب ملحوظ للأندية البغدادية الكبيرة كالزوراء والقوى الجوية والطلبة والشرطة، والتي غاب بريقها وسطع نجم أندية شمال العراق وجنوبه، طبعاً الأمانة عمل أكبر صفقة في تاريخ العراق، تعاقد مع لاعب محلي هو يحيى علوان صديقنا وعزيزنا بمليون دولار. فهد خميس: يحيى علوان هو مدرب. مصطفى الآغا: نعم. هو تعاقد معه كمدرب بمليون دولار سنوياً. فهد خميس: والله كويس يعني الأندية العراقية الآن فيه دعم يعني أنها تتعاقد مع مدرب محلي بمليون دولار، وأيضاً هذا قيمة للمدرب العراقي صراحة. مصطفى الآغا: نعم هي الأمانة أمانة العاصمة. فهد خميس: في دعم حالياً. حالياً في دعم حتى لاحظت حتى اللعيبة الموجودين يعني فريق أربيل يمكن من أفضل الفرق. مصطفى الآغا: طالما جبت سيرة أربيل فهد، الموسم الماضي لعب أربيل نهائي الدوري أمام الزوراء، فاز بهدف أحمد صلاح في الدقيقة 99. هالمرة رح يواجه النجف على اللقب الغالي. عمار علي والقراءة عراقية. عمار علي: أيام يتنفس بها العراقيون كرة القدم، انتهت مبارياتهم الودية مع أشقائهم الفلسطينيين بظرف أسبوع فقط. واليوم يستعدون لختام دوري العراق وإذا حللت بأي شارع بهذا البلد فلن تجد حديثاً غير المستديرة يشغل الجميع. أربيل والنجم يصلان إلى الفاصلة، وكلنا يتذكر العام الماضي عندما خطف أربيل اللقب للمرة الثانية من أمام الزوراء العريق وأمام جماهيره التي احتشدت آلافاً مؤلفة. الزوراء جاء ثانياً. ولن أمر على الفريق هذا دون أن أعقب على الدوري العراقي الذي تسيّده الزوراء لفترة ليست بالقصيرة أبداً حين فاز بلقبه ستة مرات متتاليات، واليوم لن نراه يتنافس حتى بالمراكز الأربع الأولى، مثله مثل القوة الجوية أربع مرات حاملاً للقب والطلبة خمس مرات والشرطة هو الآخر لن نراه متواجداً في غياب جماعي لكل الفرق الكبيرة أو البغدادية أو أندية العاصمة، وعذراً لباقي الفرق لأنها كبيرة أيضاً لكن العراقة والقدم لها كلمتها بكل مكان وزمان، المهم أن النجف هو الطرف الثاني بلقاء الختام وهو يأمل بأن يحقق اللقب هذا للمرة الأولى بتاريخه، وإن كانت المهمة ليست بالسهلة أبداً أمام أربيل الذي أثبت للجميع بأنه من طينة الكبار عندما حمل الدرع لسنتين متتاليتين، سيما وهو يلعب بدوري أبطال آسيا ووصل إلى دوري الثمانية بهذه البطولة وسيقابل الكويت الكويتي بمدينة أربيل كما جاء اليوم على لسان رئيس اتحاد كرة القدم العراقي والذي صرح لنا بأن مباريات الأندية العراقية ستكون بأربيل وهي معقل النادي هذا. وبالعودة إلى مباراة الختام التي ستقام ببغداد في حين لن يكون هناك فريق منها، أربيل من الشمال والنجف من محافظات الوسط والسؤال يطرح نفسه هنا: هل سنرى ملعب الشعب الدولي يمتلئ من جديد بعد آخر مباريات غطاها المشجعون حتى وصلوا إلى المستطيل الأخضر؟ وهل سيكون كنهائي العام الماضي؟ أم أنه أفضل بكثير سيما والتحول الأمني الذي يشهده تحسناً يوماً بعد يوم، وهذا ما لحظناه بحضور المباراتين التجريبيتين الأخيرتين للعراق. عمار علي صدى الملاعب. مصطفى الآغا: طبعاً كل التوفيق للكرة العراقية، بدأت تعود إليها الروح، عمار حكى كلمة جوهرية في قلب التقرير، قال: تقام المباراة في بغداد ولا فريق منها في النهائي، يعني الزوراء الطلبة القوى الجوية الأسماء الكبيرة مش مبيّنة؟ فهد خميس: ما هو حالياً في تحول في القوة صراحة في الكرة العراقية، يعني نهائي أربيل، أربيل طبعاً قوة كبيرة حاملة اللقب الموسم هذا أيضاً يلعب بالنهائي مع فريق النجف، الأندية الكبيرة أو الأندية ذات الشعبية في الأراضي.. مصطفى الآغا: القوة الجوية حل ثالث في المجموعة الأولى، والطلبة والزوراء ثالث ورابع بالمجموعة الثانية. فهد خميس: القوة الجوية والزوراء والشرطة والطلبة أندية العاصمة كلهم كانوا هم أصحاب القوة وهم أصحاب النفوذ الأكبر في الدوري، لكن الآن أعتقد أيضاً تحول هذا اللي صار في الكرة العراقية لصالح الكرة العراقية. أربيل قوة كبيرة تملك استقرار ودعم ونجوم كل هذا أهله أنه يوصل النهائي مع النجف، وأنا أعتقد أعتقد أنه هو أقرب للقب. مصطفى الآغا: طيب حنقرأ بس شوية رسائل. الأخ نواف العقلا من الرياض بسلّم عليك. فهد خميس: الله يسلمك. مصطفى الآغا: الأخت ابتسام عم تقول أستغرب من طبيعة أغلب النقد الذي يتعرض له هذا البرنامج. عزيزتي في أخ ثاني عم يقول اليوم: هل اطلعت على جريدة الوطن السعودية؟ نعم اطلعت. مش حاطط اسمه. بتمنى لو كتب اسمه. نرحب بأي نقد، الشرط أنه يكون بنّاء، في ناس ما بيحبوا لا البرنامج ولا مقدم البرنامج ولا أنف مقدم البرنامج، هم أحرار، هم أحرار. طبيعة البرنامج هم سموه شي اسمه (أونترتيننغ سبورت) هذا برنامج رياضي ليس فقط تحليلي، نحن نبتسم، في ناس ما بتحب الابتسام، في ناس ما بتحب تبتسم. فهد خميس: والله شوف.. مصطفى الآغا: أنت كيف شايفو؟ أنا بقلولي بسألك معناتو بدنا ناخذ منك.. فهد خميس: النقد هو مطلوب أكيد إذا كان موضوعي، ونقد عن البرنامج، أو يبيّنون سلبيات البرنامج بالعكس هذا شيء مطلوب. أما النقد مجرد النقد طبعاً.. مصطفى الآغا: عموماً. كل من انتقد أهلاً وسهلاً فيه، لكن للأسف في ناس يعني في رسائل بنقرأها لا يوجد أعتقد مذيع على سطح الكرة الأرضية بيقرأها بتكون ضده، لكن نحن نحترم من يبعث. لكن أتمنى أنه لما حدا ينتقد ويحمل القلم أن ينتقد بموضوعية، حنروح لفاصل من الإعلان بعد الفاصل: أسطورة الكرة السعودية ماجد عبد الله والجزء الثالث والأخير من حديثه لصدى الملاعب ويتحدث عن الهريفي ومحيسن الجمعان ورح يرد على من يقول: إنه قاسٍ في نقده على النصر. نجم الهلال المنتقل من الوحدة عيسى المحياني يقول ثلاثة أرباع نجوم السعودية يتمنون اللعب في الهلال. [فاصل إعلاني] مصطفى الآغا: أنتم مع صدى الملاعب، طبعاً في إخوان ما بيحبوا يكون في فنانين بالبرنامج، لذلك ما بعرف إذا رح يعترضوا على وجود قامة بحجم محمد عبده. الأخ محمد الأسمر عم يقول طلعت بتخاف من جمهور الهلال، رسالة الأمس طلع لها مفعول. خفت أنه ينقطع رزقك. يا لطيف. أنه جبت تقرير عن المحياني، يوم اللي عملنا لقاء مع السهلاوي وحسام غالي كان في عنا لقاء مع المحياني وإحنا عم نعرض التقارير، يعني أحياناً أتمنى.. الأخ نصري من النصراوي عم يقول إنه جيبوا أخبار عن النصر. هذا مش نقد. هذا تجني. اليوم جزئين ماجد عبد الله، مبارح جزئين ماجد عبد الله، أول مبارح وصول حسين عبد الغني وتدريبه مع النصر كنا عم نغطيه، بوجود الأمير فيصل بن تركي مرتين برنامج كامل. حسين عبد الغني لقائين أو ثلاثة، لسا عنا حسام غالي وما شاء الله.. يعني عم نقصر؟ فهد خميس: إرضاء الناس غاية لا تدرك. مصطفى الآغا: لن تدرك، اليوم رح نتابع الجزء الأخير من لقائنا بأسطورة الكرة السعودية ماجد عبد الله مع زميلنا ومراسلنا في السعودية ماجد التويجري، في الجزء الأول رح نسمع رأيه رأي ماجد طبعاً في عامر السلهام وسلمان القريني ورأيه بعودة فهد الهريفي للإدارة وبمحيسن الجمعان. أحمد الآغا عالمونتاج. ماجد التويجري: هناك من يعني أكد حتى قبل الإعلان الرسمي عن فوز الأمير فيصل بن تركي بكرسي الرئاسة، أنه عامر السلهام المفروض ما يكون نائب رئيس، أنه سلمان القريني يجب أن لا يستمر في إدارة الكرة. أنت إش رأيك؟ ماجد عبد الله: عشان أعطيك رأيي لا بد أكون أنا تعاملنا مع بعض في النادي، أشوف كيف العمل لأنه أنا ما أعتمد على الكلام، يعني ممكن أنت كنائب رئيس أو كمدير كرة تجي تقلي كلام أنا عملت كذا سويت كذا سويت كذا لكن لما أجي أشوف عملك أشوف عكس اللي أنت تقولّي ياه. ماجد التويجري: صحيح. ماجد عبد الله: لا بد. تعرف الفترة اللي مضت يمكن أنا حضوري للنادي كان مرات معدودة. فلا بد أنه أبدي رأيي عليهم من عملهم وأكون أنا قريباً عندهم. ماجد التويجري: في أصوات كثيرة قالت لا بد يرجع الهريفي في النادي كعمل إداري. في أصوات قالت مدير الكرة السابقة محيسن الجمعان المفروض يكون موجود، أنت مع استخدام النجوم في مواقع يعني من هذا النوع في النادي؟ ولاّ تقول في فرق بين أنه إذا واحد كوّن له قدرة كنجم سابق في الملاعب وبين أنه يفترض أنه يكون موجود في العمل الإداري في النادي؟ ماجد عبد الله: ما في شك فهد الهريفي ومحيسن الجمعان ما في شك من النجوم الكبار سواء في النادي أو على مستوى المنتخب. هدول أيضاً ينطبق عليهم الشيء اللي ينطبق علي. قربهم للنادي بالعكس في فايدة بغض النظر أيضاً عن المناصب. لكن أنا دائماً أقول الشغل الإداري أعتقد أنه لا بد يكون فيه أشياء أساسية. أما مجرد جلب اللعيبة زي فهد أو زي محيسن هي مجرد كسب أصوات، لأنهم هم عندهم محبين هم عندهم جماهيرهم، لكن إذا استثمرت تستثمر طيب في النادي ما في شك بيكون لها فائدة كبيرة. مصطفى الآغا: عودنا أنه يكون صريح الكابتن ماجد. فهد خميس: أكيد دائماً صريح. مصطفى الآغا: رأيك باللي قاله. فهد خميس: أعتقد أنا معاه يعني خاصة مع اللعيبة النجوم يعني إذا كان اللعيبة قدرنا نستثمرهم في المجال الإداري وفي المجال الفني عندهم القدرة بالعكس. مصطفى الآغا: مين فيكم أنتم في الإمارات رح يتوجه إداري أو فني؟ فهد خميس: طبعاً أنا متوجه إداري. مصطفى الآغا: أنت. عدنان طلياني راح إداري. فهد خميس: عدنان توجه فترة. مصطفى الآغا: يوسف حسين. فهد خميس: يوسف حسين عندك مدير منتخب بالعكس يعني نجوم قدامى حالياً ماخدين أماكنهم اللي عندهم الرغبة في العمل في الإدارة. مصطفى الآغا: في السعودية كيف شايف ممكن لاعبين يروحوا مثل سامي وماجد مثل يروح يشتغل في العمل الإداري؟ فهد خميس: يا أخي إذا كان عنده مثلاً القدرة وعنده الإمكانية مثل سامي الجابر أعتقد يعني رح يكون من أنجح المديرين لأنه عنده متحدث لبق، فاهم وعايش الظروف كان عنده أيضاً كمان مكتب.. مصطفى الآغا: هذا لا يهدد مثلاً تاريخ اللاعب؟ فهد خميس: لا ليش يهدد تاريخ اللاعب بالعكس. مصطفى الآغا: خلينا نتابع حديث الأسطورة ورح نسمع رده على سؤال ماجد التويجري، عما يقال بأنه قاسٍ على تحليله عن النصر وكيف يقارن بين ماجد اللاعب والمحلل. ماجد التويجري: في ناس تقلّك أنه ماجد يعني يقسو أحياناً على النصر؟ ماجد عبد الله: نقدي ما هو بجارح، يعني ما هو أنا ما أقدر أني مثلاً أشوف فريقي أداؤه ضعيف أو أقل من المتوسط وأجي أمدح، حينها أنا ما صرت محلل صرت مشجع، صرت زي البقية. ماجد التويجري: البقية مشجع. ماجد عبد الله: الأغلبية مشجعين يعني. فأنا.. ولازم يعرف هذا الجمهور، هو تقريباً يمكن عارف أنه أنا ماجد في التحليل مختلف تماماً عن ماجد النصراوي، مختلف تماماً يعني. وهذا على الجميع مو على النصر بس، مش على النصر على الجميع. الفريق اللي يؤدي أو اللاعب اللي يؤدي أعطيه حقه ويكون قدم. لكن إذا ما قدم بيصير وأنا أمدح معناتها ماجد منافق أو بيجامل أو أي عبارة تستطيع تختارها للموضوع هذا. ماجد التويجري: كيف اختلفت حياة ماجد لما كان لاعب ولما الآن أصبح مرتبط في الجانب التحليلي وارتبط بالجانب.. والارتباط الفضائي وكذا؟ ماجد عبد الله: لما كنت لاعب طبعاً بتوفيق الله سبحانه وتعالى وتعاون الزملاء وتعاون الإدارة وتعاون الجمهور معي الشيء كان يعني بإيدك في الملعب يعني، أحياناً تتوفق وأحياناً ما تتوفق، لكن التحليل ما كان في بالي، هو جاء كذا صدفة ما كان في بالي. في فترة مثلاً أوكي أجرب سنة سنتين وكل ما أجي أقول بوقّف في كثير بيطلبوا مني أني أستمر. هذه هي. لكن ما كانت في بالي من الأساس أنه رح أصبح كمحلل. مصطفى الآغا: طبعاً هو واحد من كبار محللي الكرة برضه يعني هو نجح كمحلل وإن شاء الله بينجح كمستشار الأمير فيصل بن تركي، وأيضاً هو أسطورة في اللعب. فهد خميس: زي ما قلت ماجد كلاعب وأيضاً إذا عاملته محلل معه ممكن الكلام على أساس أنه قاسي بنقده.. هو مش قاسي لكن قاسي فنياً. مصطفى الآغا: لأنه يحبه. فهد خميس: وفنياً. النقد ماله ليس شخصي فنياً هو في الأمور الفنية. مصطفى الآغا: أنت تقول زاملته. طيب شو رأيك فيه؟ فهد خميس: هو طبعاً خلوق. هو طبعاً صديق وصديق مقرب لي، وأنا تشرفت أني حضرت مهرجان اعتزاله وكنت أنت معاي كابتن مصطفى. خلوق طبعاً، لكن صريح. يعجبني فيه صريح ويقول.. أنا ماجد كنجم كلمته مسموعة فلازم يقول الأشياء ويبيّن الأشياء حقيقتها وما يجامل. مصطفى الآغا: طيب. طبعاً كل التوفيق لماجد عبد الله. الأخت غادة العامر عم تقول: لماذا لن تقرأ رسائل مديح لأنها ليست مديح بقدر ما هي كلمة حق لقناة الـ mbc ولكم على ما تقدمونه للمشاهدين. يا ستي ما رح نقرأ مديح، لأنه في ناس حتى ما بيعجبها. نبقى في أجواء الكرة السعودية ننتقل من النصر للهلال. جديده نجم الوحدة السابق عيسى المحياني اللي فتح قلبه أيضاً لمراسلنا في السعودية ماجد التويجري، تحدث عن تجربته الأولى مع الزعيم، حمادي الكاردابو على المونتاج. ماجد التويجري: كابتن اليوم مرحلة جديدة. حياة جديدة من الوحدة للهلال. شو اللي تقوله؟ عيسى المحياني: أول شي بسم الله الرحمن الرحيم. أكيد مرحلة جديدة وإحنا في عصر الاحتراف وإحنا لاعبين محترفين. فأكيد إن شاء الله نتأقلم مع أي وضع كان إن شاء الله. ماجد التويجري: دائماً عيسى يقولّك المفروض اللاعب لاعب محترف، أما كتحديد اسم هوية نادي أنه ما يعلنها صريحة، لكنك أنت يعني خالفت القاعدة وقلت: لأ. أنا أبغى الهلال. عيسى المحياني: والله أكيد أنا قلت أبغى الهلال لأنه أنا أشوف نفسي في الهلال، هذا أولا. ثانياً الهلال فريق بطولات فريق دائماً في المنافسة، وأي لاعب ممكن يطمح أنه يلعب للهلال. ماجد التويجري: وليش ما كنت تبغى مثلاً النصر؟ ليش ما كنت تبغى الاتحاد؟ عيسى المحياني: والله هذه وجهة نظر. وأنا دائماً أقولها أنه اللاعب مخيّر مو مسيّر. وأنا يعني الحمد لله والشكر تلقيت العديد من العروض، اخترت منها الهلال، وإن شاء الله أكون اخترت النادي المناسب بإذن الله. ماجد التويجري: عندك ميول؟ عندك ارتباط مع الهلال من الصغر دفعك أنك تقول مش مشكلة حتى لو دفع النصر أكثر لو دفع الاتحاد أكثر لأ أنا أبغى الهلال؟ عيسى المحياني: والله شوف إحنا لاعبين محترفين الميول ما لها أي دخل يعني. ماجد التويجري: بس أنت خليت لها دخل كابتن. عيسى المحياني: أكيد أنا شفت الهلال كانت عرضه مناسب، والهلال هو الفريق الأنسب من وجهة نظري، والحمد لله والشكر لله يعني أني انتقلت للهلال والحمد لله والشكر. ماجد التويجري: بس عيسى نبغى نفرق هل اخترت الهلال لأنه الهلال العرض الأنسب ولاّ لأنه عندك عشق للهلال. عيسى المحياني: لأنه الهلال الأفضل، ولأني برضو أشوف نفسي في الهلال. ماجد التويجري: عندك عشق مع الهلال. عيسى المحياني: والله أكيد لازم. ماجد التويجري: ومشجع هلالي من الصغر. عيسى المحياني: سابقاً. ماجد التويجري: سابقاً؟ عيسى المحياني: سابقاً والآن. وبعد ما انتقلت أكيد يعني تجدد الميول يعني. ماجد التويجري: من أيام ما أنت في الوحدة وأنت يعني العشق الثاني عندك. عيسى المحياني: أكيد الهلال فريق عريق ومعروف دائماً زي ما قلتلك دائماً في المنافسة دائماً على منصات التتويج، وزي ما ذكرت أنا أتوقع ثلاث أرباع اللاعبين السعوديين يتمنون اللعب في الهلال. ماجد التويجري: كيف حتشوف نفسك وسط وجود ياسر القحطاني، يعتبرونه الكل يعتبره رقم واحد اليوم في الهجوم وسط وجود الصويلح وسط وجود أكثر.. العنبر أكثر من اسم حتقدر تفرض وجودك في القائمة الأساسية؟ عيسى المحياني: والله إن شاء الله بإذن الله يعني المدرب غيريتيس أول ما إجا قال أنه اللي يجد واللي يجتهد في التمارين هو اللي حيلعب في التشكيل الأساسي، إحنا سواء أنا أو ياسر أو صويلح أو العنبر كلنا لاعبين في خدمة الكيان الهلالي وأكيد يعني التنافس هذا شريف يعني ويصب في مصلحة الهلال أولاً، ويصب في مصلحة اللاعبين من خلال تطوير مستوياتهم، ودائماً يكونون في الفورما إن شاء الله. ماجد التويجري: ما جاك لحظة أنه ندمت أنه أعلنت أنه لأ يعني يمكن في ناس تقلك مثلاً خسرت جمهور معيّن ما إجاك لحظة ندمت؟ عيسى المحياني: لا أبداً بالعكس لأني كنت واثق في رجال الهلال والحمد لله في النهاية ما يصح إلا الصحيح. ماجد التويجري: والصحيح هو أنك تكون لاعب هلالي؟ عيسى المحياني: إن شاء الله بإذن الله. ماجد التويجري: هذا همك يعني؟ عيسى المحياني: أكيد ما في شك. مصطفى الآغا: برضو بالتوفيق لعيسى المحياني مع الهلال. بتضحك. شو؟ فهد خميس: لا كان صريح وواضح وبيّن ميوله واختياره طبعاً. مصطفى الآغا: بس قد تكون كلمته إشكالية أنه ثلاثة أرباع اللعيبة يتمنون اللعب في الهلال. فهد خميس: شوف الأندية الكبيرة النصر والاتحاد والأهلي الكل.. مصطفى الآغا: الاتفاق والشباب. فهد خميس: الاتفاق والشباب.. لكن الأندية الجماهيرية دائماً أغلب اللعيبة يحبون ينتمون إليها. مصطفى الآغا: مثل ما الناس بتحب تلعب مانشستر ولاّ برشلونا ولاّ ريال مدريد. فهد خميس: أكيد شوف الأندية الجماهيرية وأصحاب البطولات الجميع يحب.. مصطفى الآغا: شي مرة تمنيت بحياتك أنك تلعب بنادي سعودي؟ هيك هلأ اعتزلت وختيرت أنت. بالله جدّ تمنيت؟ فهد خميس: يا أخي ليش لأ يا أخي؟ مصطفى الآغا: مع مين تمنيت؟ هيك أمنية ما لها علاقة لن تؤخذ ضدك. فهد خميس: مع الهلال صراحة. مصطفى الآغا: مع الهلال. فهد خميس: ارتحت؟ مصطفى الآغا: ما ارتحت بس والله كنت مفكرك نصراوي. طيب. الأخ محمود عم يقول بالله لو كان المريخ سعودي كنت أهملته؟ هذه من النوعية من الرسائل اللي أنا.. هذه لا هي نقد.. هي تجني. صرلنا أسبوعين ونحنا نحط على نادي المريخ ورئيس نادي المريخ جمال الوالي كان هون، وضلينا نغطي المريخ لحتى قالوا مريخابي. يعني مبارح بيقولوا مباراة ودية للهلال ليش ما غطيتها، الهلال السوداني طبعاً، كمان إذا بدنا نلحق مباريات ودية ما بنخلص. خلينا نروح لفاصل من الإعلان. بعد الفاصل: برشلونا ومانشستر يونايتد هل ينجحان في البقاء على القمة؟ ومان سيتي يسعى ليصبح أحد أقوى أندية أوروبا والمال لا ينقصه أبداً، بعد تيفيز العيون على أديبايور. [فاصل إعلاني] مصطفى الآغا: أنتم مع صدى الملاعب، وأحياناً صدى المتاعب، برشلونة ومانشستر يونايتد هنّه الاثنين كانوا أقوى فريقين وناديين في الموسم الماضي، وصلوا الاثنين لنهائي دوري أبطال أوروبا، هاي الأيام شوي تغيّرت المعطيات، هل يا ترى رح نشوف أندية أقوى ورح تخطف الأضواء؟ أم أن العملاقين رح يعززوا موقعهم في الصدارة؟ حمادي الكاردابو يقرأ في هذا الملف. حمادي الكاردابو: نهائي الأحلام عاشته جماهير الملعب الأولمبي بروما بين العملاقين الأقوى في أوروبا والعالم. بطل الدوريان الأكثر إثارة وإمتاعاً يتنافسان على أغلى الألقاب بعد مسيرة موسم طويل سيطر فيه وبلغ درجة الإبهار. ورغم أن برشلونة حرم مانشستر يونايتد من لقبه وأضاف لقب دوري الأبطال إلى لقبي الليغا الإسبانية وكأس الملك فأكثرنا يجمع أن المدرستين نجحتا على جميع المستويات. عشاق برشلونة لن ينسوا موسم الثلاثية التاريخية والأداء البطولي الذي لم يرحم ودك شباك أعتى الأندية بانتصارات عريضة. أما أحباء الشياطين الحمر فسيغفرون لفريقهم زلة النهائي لأنهم يدركون جيداً أن بطلاً واحداً يصعد منصة التتويج وأن برشلونة كان أكثر تركيزاً واستعداداً وعزاؤهم هو الحفاظ على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الثالثة على التوالي. هذا الحديث عن التاريخ القريب، أما الانتقال إلى قادم الأيام والموسم الجديد فيطرح تساؤلاً جوهرياً: هل سينجح برشلونة ومانشستر يونايتد في البقاء في القمة؟ أم أن دوام الحال من المحال. نبدأ ببرشلونة ولا اختلاف في أنه فريق مكتمل الصفوف إلا أنه قد يخسر خدمات إيتو قريباً، ولا نزال في انتظار اسم المعوض هل ستنجح صفقة ديفيد فيا؟ وهل ستعزز الصفوف باسم من الوزن الثقيل؟ برشلونة وضعه مستقر لكن الخطر قادم ممن يجتهد لينتقم من هزيمة الستة، وممن جمع أشهر النجوم وأغلاهم، برشلونة سيواجه منافسة أقوى في إسبانيا أما أوروبياً فلم ينجح أي نادٍ منذ عشرين عاماً في الحفاظ على لقب دوري الأبطال وأسماء المنافسين كثر. المنافسون على لقب دوري الأبطال أشهرهم منافسون لمانشستر يونايتد على لقب الدوري الإنجليزي؛ فتشيلسي خسر مقعده في نهائي روما في اللحظات الأخيرة في نصف النهائي أمام البطل، وهو يطمع في بداية قوية مع مدربه الجديد آنشيلوتي عكس الموسم الماضي. تشيلسي ضم عدداً من الأسماء لعل أشهرهم الروسي بوف لكن عشاقه في انتظار بيرلو أو إبرايموفيتش أو ريبري، من يقول مانشستر يونايتد وتشيلسي سيقول حتماً ليفربول وصيف بطل إنجلترا واختصاصي دوري الأبطال ولن ننسى الآرسونال الذي يأتي من بعيد دائماً رغم أنه فرط في واحد من أشهر نجومه، وحتى تكتمل القائمة سنختم بمانشستر سيتي الذي غيّر جلده ليقترب أكثر من العمالقة، موسم واعد وعلى برشلونة وخاصة مانشستر يونايتد الحذر والحذر الشديد فالخطر محدق بغياب كريستيانو رونالدو وتيفيز. حمادي الكاردابو - صدى الملاعب. مصطفى الآغا: إذاً حديث يطول الحقيقة. كان في أسماء نسمعها أياكس، أيانهوفين، بايميونيخ، كلها عم تخفو لصالح برشلونة، مانشستر، تشيلسي، آرسونال، ليفربول، ريال مدريد؟ فهد خميس: ممكن يكون لصالح الكرة الإسبانية والإنجليزية يعني. حالياً يمكن هم.. مصطفى الآغا: يعني شوف الإنتر وروما واليوفي ما عادوا مثل.. فهد خميس: ما عادوا. لأنه أول شيء طبعاً الاستقرار والنجوم الكثر في ريال مدريد وبرشلونة، الفرق الإنجليزية حالياً يعني الأربع فرق.. مصطفى الآغا: يعني في المواسم الماضية طبعاً دائماً بتوصل.. فهد خميس: دائماً بتوصل أربع فرق يعني هذا شيء مش يعني مش قليل أو مش سهل أنك.. مصطفى الآغا: هل تتفق أم تختلف مع حمادي من سينافس الفرق هذه؟ هل سيبقيان على القمة برشلونة ومانشستر؟ فهد خميس: أعتقد لأ. ريال مدريد قادم بقوة.. مصطفى الآغا: مدريد؟ فهد خميس: مدريد يعني على التدعيمات اللي قام بها رئيس النادي بيريز أعتقد أنه رح يكون منافس قوي جداً أنه يضم كاكا ويضم رونالدو وبن زيمة ألبيوت وأيضاً يحاول في بعض اللاعبين ريبريه إذا ما جاء السنة هذه الموسم القادم بالتأكيد رح يكون في ريال مدريد. أعتقد أن ريال مدريد السنة هذه سيكون مختلف. مصطفى الآغا: نعم. طيب. رح نروح منبقى بنفس السياق لأنه حمادي جاب سيرة مانشستر سيتي طبعاً بعد ما اشترته مجموعة أبو ظبي للاستثمار بات مانشستر سيتي رقم صعب في كرة القدم الإنجليزية، يبدو أنه في طريقه لأن يصبح قوة عظمى وينافس الأربعة الكبار اللي هنّن: مانشستر يونايتد، تشيلسي، ليفربول، وآرسونال. السؤال هل المال وحده من يفعل ذلك؟ وبعد تيفيز هل يكون آديبايور هو الصفقة المرتقبة بـ96 مليون دولار؟ أحمد الآغا. أحمد الآغا: مع الاقتراب من دخول سوق الانتقالات إلى مرحلة حاسمة، وبعد أن باتت المواسم الجديدة على مشارف الانطلاق، تحاول بعض الفرق تدارك الأخطاء القديمة ووضع الخطط الجديدة وتعويض مراكز النقص لديها أو حتى تقويتها قبل البداية. بعد القراءة والأموال الخيالية التي ضخت بأقوى الصفقات لضم لاعب من نادٍ آخر يطل مانشستر سيتي المنافس التقليدي لمانشستر يونايتد برأسه وبأمواله وبصفقاته التي ترسل رسائل بأنه سيكون رقماً صعباً في الموسم القادم كما كان دائماً. لكن هذه المرة بحلة وبثوب جديد بعد أن سلح نفسه ببعض الأسلحة القوية، فبعد البرازيلي روبينيو والإنجليزي غاريس باري وروكي سانتاكروز من البراغواي كان آخرهم الأرجنتيني كارلوس تيفيز الذي عبّر عن سعادته بالانضمام إلى صفوف مان سيتي الغريم التقليدي للشياطين الحمر. تيفيز وقع لمدة خمس سنوات مقابل 25 مليون جنيه إسترليني، فيما أبدى فرحته بأنه أراد اللعب لمانشستر سيتي منذ البداية. الويلزي مارك هيوز مدرب السيتي لم يتوقف عند هذا الحد بل تحول اهتمامه سريعاًَ إلى الصفقة التالية وهو لاعب الآرسونال التوغولي إيمانويل أديبايور، فتقدم بعرض وصل إلى 25 مليون جنيه أيضاً، ويبدو أن هناك موافقة مبدئية من اللاعب ومن إدارة النادي. العقد سيكون لمدة أربع سنوات وبراتب أسبوعي يصل إلى 170 ألف جنيه إسترليني. الاهتمام باللاعب تحول بعد أن فشلت صفقة صامويل إيتو الذي ماطل في الرد وتفضيله لعرض مانشستر يونايتد. تحسين وتدعيم الصفوف لم يقف عند الخط الهجومي فالويلزي هيوز يأمل أن ينهي سريعاً صفقة أديبايور حتى يتفرغ للصفقات الدفاعية. قائد منتخب إنجلترا وتشيلسي جونتيري يعد أهم تلك الأهداف وأيضاً الأمل في نجاح إحدى الصفقات بمدافع إيفيرتون توليان ليسكوت ومدافع الآرسونال كولوتوريه، ويبدو أننا سنشاهد موسماً حاراً في الدوري الإنجليزي بعد كل التقلبات التي اجتاحت أكبر الفرق الإنجليزية. فهل سيكون سيتيزن بين الأقوياء الأربعة في الموسم القادم؟ أحمد الآغا صدى الملاعب. مصطفى الآغا: رح خبّركم خبرية. بملعب مانشستر.. بأول ما بتدخل ملعب مانشستر يونايتد فيه لافتة سوداء مكتوب عليها 33، فسألتهم شو هاي اللافتة؟ قالوا: هاي من 33 سنة ما جاب بطولة مانشستر سيتي. قلنا له يا أخي شو دخلكم فيه انتو؟ فإنه حاطينهم بدماغه. الآن طبعاً المال وحده لأنه بيقولّك بسوق الانتقالات في إنجلترا كل ما واحد لاعب بده يرفع سعره بقولّك مانشستر سيتي حكى معي، فبكون حقّه 10 بصير حقه 30، مثل ما صار مع تشيلسي، أنت شو رأيك؟ فهد خميس: لا أعتقد.. ليس المال وحده، ولكن كيفية تسيير هذا المال يعني، أعتقد أن مجموعة أبو ظبي لما اشترت مانشستر سيتي حطت هدف لها أن يشاركوهم... مصطفى الآغا: هذا اللي قاله ماركيوز أنه في فلوس ما عنا مشكلة لكن محدودة طبعاً. فهد خميس: محدودة. لكن المبالغ اللي تندفع ما أعتقد محدودة يعني أعتقد مفتوحة. مصطفى الآغا: يعني أنا سمعت 60 مليون جنيه إسترليني في أديبايور يعني.. فهد خميس: يعني ضموا سانتاكروز وتيفيز وغاري باري، حاولوا مع إيتو، حالياً في إغراءات كبيرة لجون تيري أن يوصل راتبه الأسبوعي لـ 218 ألف جنيه إسترليني، يعني مبلغ كبير، أديبايور، أعتقد هم حاطين هدف وساعيين لهذا الهدف وأيضاً تأقلم.. مصطفى الآغا: من حقهم هذا.. فهد خميس: من حقهم وأغلب تصريحات اللعيبة الإنجليز قالوا الخوف من الموسم القادم.. مصطفى الآغا: بس مع مارك هيوز لا أعتقد.. فهد خميس: والله هذا طبعاً حتى الإدارة.. على الفريق.. مصطفى الآغا: يعني على أساس كان رح يمشي ولكن بقي.. فهد خميس: لا أعطته فرصة ودعمته لأنه كان طالب بعض النجوم جابت له نجوم وراحوا يشوفونه شو رح يصنع مع هذه النجوم في الموسم القادم. مصطفى الآغا: طيب. قبل ما نروح لفاصل جديد من الإعلان، الأخ أبو زيد من جدة عم يقول: أنت وماجد التويجري يا أخي طلعت ريحتكم أعلنوا هلاليتكم. يعني قلت لكم لما بكون في نقد موضوعي والله منسمعه. أما لما بكون ماجد خلال أسبوع عامل 6 لقاءات مع لاعبين نصراويين، وأعلن هلاليته بكون هذا يا ما أحلاه هالنقد يعني أديش على أساس.. خلينا نروح لفاصل من الإعلان أحسن، ونتابع بعده: - من تبعات كأس القارات البرازيل تعود لقمة التصنيف العالمي وألمانيا أكبر المتراجعين بين الكبار. مصر أولى العرب بمركز 38. السعودية خامساً بعد تونس والجزائر والمغرب. - المطرب المغربي عبد الفتاح القريني ما هي علاقته بالرياضة؟ [فاصل إعلاني] مصطفى الآغا: أنتم مع صدى الملاعب في الجزء الأخير. بعدما كانت ما بتتزحزح من صدارة التصنيف العالمي للفيفا تراجعت البرازيل إلى المركز الخامس في تصنيف شهر يونيو أو حزيران بعد كأس القارات زاحت إسبانيا عن العرش وقعدت محلها، لاحظنا تغييرات في فرق الصدارة، عمار علي رح يقرأ في هذا الملف ورح نعرج على المنتخبات العربية بعد ما نخلص من المتصدرين. عمار علي: مبروك لكِ أيتها البرازيل تسيّدك العالم من جديد بكرة القدم، وبكل تأكيد فإن المركز الأول الذي يمنحه الفيفا كتصنيف عالمي قد اشتاق إليكِ بعد سنة كاملة، تمسكت به إسبانيا بيديها ورجليها للمركز هذا بل وحتى بأسنانها. كيف لا وهم لم يخسروا 35 مباراة كاملة محطمين الرقم المسجل باسم البرازيل بعدم الخسارة، وكذلك الحال لعدد مرات الفوز المتتالي والذي وصل إلى 15 فوزاً أو فوز ينطح الآخر. البرازيل تتسيّد بواقع 1672 نقطة قافزة أربع مراكز بشهر واحد فقط عندما كانت قبل الشهر هذا بالمركز الرابع، وتخيّلوا فوائد جنوب أفريقيا لسحرة العالم، لعبوا أمام مصر وكان فريقنا العربي هو الأفضل لكن السحرة فازوا، وعادوا ليلعبوا مع الولايات المتحدة الأميركية ولا داعي لأقول لكم الفرق بين الاثنين وإن كان الفريق الأميركي قد وصل لمباراة الختام، والحقيقة لا أعرف كيف وصل إلى المباراة هذه، لكنه كان يستحق الوصول وقد فاز عليه أصحاب الترتيب العالمي بشق الأنفس ولا يقول لي أحد بأن الأمر غير ذلك. هدفان للا شيء بشوط اللقاء الأول والأمور تنقلب لأن السحرة هم سحرة ويقلبون اللعب على اللاعب. ولمعلوماتكم أيضاً فإن أطول فترة بقيت بها البرازيل متسيّدة للتصنيف العالمي كان بين عامي 94 وحتى 2002، أي 8 سنوات كاملة، أما إسبانيا التي حلت ثانياً بترتيب الفيفا الأخير فإنها خسرت الكثير وإن بقيت بالمركز هذا. أولاً حصلت على 1590 نقطة أي قلّ ترتيبها بـ171 نقطة، وهذا أيضاً بسبب الفريق الأميركي الذي أخرجها من الدور الثاني بكأس القارات بعد أن حقق الأميركيون المفاجأة بفوز بهدفين محطمين آمال إسبانيا بأن تستمر بأرقامها، كذلك إزاحتها عن الترتيب العالمي الذي عاد إلى البرازيل، وإن كنت أراه عائداً لا محالة لكن ليس بهذا الكم من الفرق لأن أداء البرازيل لم يكن يقنع البرازيليين أنفسهم، واسألوني أنا حين امتعض كل صحافيي هذا البلد وكل مشجعيهم ولم يعتبروا أي مباراة لهم حقيقية سوى لقائهم مع إيطاليا. عمار علي صدى الملاعب. مصطفى الآغا: طبعاً اللي يهمني بالموضوع هو ترتيب المنتخبات العربية عالمياً، رح أرجيكم ياهم. طبعاً رح نحط اسم المنتخب كترتيبه عربي أنه أول مثل: مصر لكن ترتيبه العالمي 38، الجزائر الثاني بالمركز 47، تونس 49، المغرب المركز الرابع 55، السعودية المركز الخامس 61، المركز العالمي طبعاً 61. أرجينا اللي بعده يا أزنيف.. ما ناوية تأرجينا ياه: البحرين بعد السعودية المركز 66، ليبيا المركز 75 مركز متقدم جداً، عمان 78، قطر 86 لكن مركز تاسع، السودان المركز 91 المركز العاشر، طبعاً بعد السودان بيجينا العراق بطل آسيا بمركز 94 منعرف الأسباب قلة المباريات، سوريا المركز 96، الكويت مركز 118 لا يتناسب مع تاريخ الكرة الكويتية، الإمارات 122 وهي بطلة الخليج، والأردن 122 المركز 15 عربياً، بعدين بيجينا اليمن 144 عالمياً، لبنان 151 موريتانيا المركز 18 عربياً 164 نقطة، فلسطين بعد الصومال مركز 175 الصومال 168، وأخيراً جيبوتي 190، وجزر القمر 200. أولاً أسألك أنت إماراتي مركزكم 122؟ فهد خميس: مركز طبيعي.. مصطفى الآغا: طبيعي؟ فهد خميس: طبيعي.. مصطفى الآغا: كل ما يصرف من فلوس والملاعب والمنشآت تستضيفون كأس العالم للأندية بطل الخليج مدربين بالملايين. مركز 122؟ فهد خميس: مش شرط الاستضافات والفلوس هي اللي تعملّك كل شيء، هي طبعاً التخطيط والمواهب اللي عندك وثاني شيء تقارن نفسك مع الدول الأخرى طبعاً أعتقد أن مركزنا أو ترتيبنا منطقي يعني حسب نتائجنا الأخيرة. مصطفى الآغا: طيب البرازيل منطقي أن تعود بعد كأس القارات؟ فهد خميس: هذا مكانها الطبيعي. مصطفى الآغا: طبيعي؟ فهد خميس: هذا مكانها الطبيعي مع أن المنتخب الإسباني كانوا متسيدين في الفترة الأخيرة. مصطفى الآغا: المراكز العربية إذا لاحظت أول أربعة شمال أفريقيا: مصر جزائر تونس مغرب. فهد خميس: أعتقد أيضاً طبيعي خصوصاً المنتخب المصري أنه كان بطل آخر بطولتين لكأس أفريقيا؟ مصطفى الآغا: لا لا هم بياخذوا كل شهر بشهره، مش بياخذوا يعني كل سنة بسنتها. فهد خميس: مش بسنتها. لكن مصر حتى المباريات اللي لعبتها يمكن الخسارة الوحيدة اللي خسرتها.. مصطفى الآغا: الفوز على إيطاليا مثلاً نعم.. فهد خميس: أمام الجزائر يعني الخسارة الأخيرة اللي خسرتها من بين مباريات الفرق الأفريقية.. مصطفى الآغا: أنت مع هذا التصنيف لأن هاي التصانيف بتدخل في أن مباريات بيندفع لها رسوم وبتعتبر ضمن التصنيف؟ فهد خميس: والله شوف أنا مش مع التصنيف لأنك أنت ممكن تلعب مباريات دولية كثيرة وممكن يرتفع ويرتفع ترتيبك في الجدول، لكن المفروض هم على النتائج. مصطفى الآغا: يعني بوركينا فاسو بالمركز 51، فنلندا 52، فنزويلا 54.. فهد خميس: ما هي كل المباريات.. مصطفى الآغا: يعني فانزويلا قبل المغرب شوي محيّر الموضوع؟ فهد خميس: حتى المباريات اللي تلعبها مثل المباريات الودية المسجلة في الاتحاد الدولي هي أيضاً تحسب لك نقاط. مصطفى الآغا: طيب. بعد أسمر ويحيى وليلى رح يطل عليكم الأستاذ علي بطل مسلسل قصة شتاء بنفس اليوم اللي رح تشاهدوا فيه عبر mbc الحلقة الأخيرة من مسلسله الشهير قصة شتاء. رح يتحدث لنا عن مساحة الرياضة في حياته في حديث رياضي يجريه لأول مرة في حياته. نتابع هذا التقرير. الأستاذ علي: أنا عمران شوفوني على صدى ملاعب - mbc. مصطفى الآغا: أما ضيفنا المقبل وهو أحد نجوم شركة بلاتنوم ريكورتس إحدى شركات مجموعة mbc وهو أحد اكتشافات mbc أساساً، من برنامج ألبوم، هو المطرب المغربي الواعد عبد الفتاح القريني، ومعه رح نبحث عن مساحة الرياضة في حياته بصحبة بشير كامل. عبد الفتاح القريني (مطرب مغربي): أنا بعرف ألعب كورة فكنت أصلاً منتسب لنادي عندنا هنا في المغرب. فأعتقد أن أنا بحب الكورة جداً. وبتابعها شوية يعني مش كتير. فريقي العالمي ممكن أقولّك أكيد مانشستر. بحب مانشستر. وبس برضو بحب فرق تانية، بالنسبة لي فريق متكامل فيه لعيبة كويسين وفيه بحب أتفرج عليهم في يعني متعة وأنا بستمتع وأنا بتفرج صراحة. كريستيانو رونالدو بصراحة بحب لعبه وجميل جداً لأنه عنده كاريزما كده في الملعب مش عارف ازاي. أنا بشجّع الصراحة بشجّع عندنا في المغرب، بشجع الرجاء البيضاوي. عبد الفتاح القريني (مطرب مغربي): [يغني] شاهدوا - إحنا رح نخليها شوية شرقي- شاهدوا صدى الملاعب مع مصطفى الآغا. عبد الفتاح القريني. مصطفى الآغا: طبعاً هو فنان مغربي، بس دخّلها هيك، مالك أنت هيك؟ فهد خميس: لا هو أيضاً بعد شبيه للاعب إيفيرتو فلليني نفس التسريحة نفس.. مصطفى الآغا: فلليني؟ فهد خميس: فلليني. مصطفى الآغا: فلليني. فهد خميس: مش فليني.. مصطفى الآغا: طبعاً بس حابب أشكر بشير كامل على الحقيقة الإخراج المبدع اللي عم يساويه. شوفوا هالرسالة ما ألطفها، الأخ عبد العزيز خالد العنيزي عم يقول: أنا أصغر متابع لبرنامجكم عمري شهرين. طبعاً أكيد والده يا أما هو خالد العنيزي أو يعني حابب يطلع اسم ابنه بالبرنامج. الأخ نواف العتيبي عم يقول: برنامج روعة. هيك عم يقول، لأنه فيه كتير ناس شايفينه برنامج أي كلام. بس عم يقول: ياريت تجيبوا عبدو عطيف، والله يا جماعة أنتو لو بتتابعوا البرنامج أحمد وعبدو عطيف الأسبوع الماضي كانوا عنا ضيوف ببرنامجنا صدى الملاعب. صح ولا لأ؟ فهد خميس: صح. مصطفى الآغا: أنت شو كنت عم بتابع كمان قصة البيت؟ وأنت طلعت في البيت ها؟ فهد خميس: بتابع أي نعم. مصطفى الآغا: طيب. أبو غزال من القصيم عم يقول بعرف ما رح تقرأ رسالتي، بس والله، اعلم أنك ماشي بالطريق الصحيح مهما انتقدوك. نحن مع النقد. وأطالب كل من يحب وكل من لا يحب هذا البرنامج أن يكتب حتى نعرف شو حابب حتى نقدر نحنا نتواصل مع إخوتنا المشاهدين، نحن بيكفّينا أنه حوالي 100 مليون بيتابعوا هذا البرنامج أكيد منهم ممكن يكونوا نصفهم ما يحبوا البرنامج، لكن على الأقل عم يتابعوه. فهد خميس شو اللي زعلك آخر شي؟ فهد خميس: مش زعلان بالعكس أنا.. مصطفى الآغا: أعلنت هلاليتك على الشاشة اليوم؟ هلأ هيك الرسائل كلها جاية هيك.. فهد خميس: لا أنت قلت النادي اللي تتمنى.. قلت أتمنى ألعب بالهلال كنت. مصطفى الآغا: ما رح تروح على الزبداني. فهد خميس: ما أنت بعد ما قلت رح يستنوك في المطار غيّرت رأيي. مصطفى الآغا: حتى في ناس ما بحبونا نضحك. لازم نطلع مكشرين. شكراً لكم. منشوفكم إن شاء الله عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل mbc ما فيني أعبس. لازم نضل عم نضحك لأنه الرياضة شي من قلب الروح، ودائماً منشوفكم عبر شاشة mbc مع كل الحب إلى اللقاء.