EN
  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2010

أعرب عن سعادته بالتواجد مع زوجته أثناء الولادة المحياني: ابني إبراهيم أسعد لحظات حياتي.. ووفاة والدي آلمتني

كشف عيسى المحياني -مهاجم فريق الهلال السعودي- أن أكثر المواقف سعادة في حياته هو يوم منحه الله سبحانه وتعالى ابنه إبراهيم، بينما رأى أن أصعب المواقف التي مر بها هي وفاة والده.

  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2010

أعرب عن سعادته بالتواجد مع زوجته أثناء الولادة المحياني: ابني إبراهيم أسعد لحظات حياتي.. ووفاة والدي آلمتني

كشف عيسى المحياني -مهاجم فريق الهلال السعودي- أن أكثر المواقف سعادة في حياته هو يوم منحه الله سبحانه وتعالى ابنه إبراهيم، بينما رأى أن أصعب المواقف التي مر بها هي وفاة والده.

وقال الميحاني -خلال فقرة "مواقف في حياته" في برنامج "صدى الملاعب" على MBC مساء الجمعة 8 أكتوبر/تشرين الثاني-: "عندما رزقت بابني إبراهيم كان من المواقف الحلوة في حياتي، والحمد لله لم تكن صعوبة في ذاك اليوم، حيث كنت -من حسن حظي- موجودا مع أهلي في مكة خلال فترة إجازة".

وأضاف "الفترة الأخيرة من الحمل، تحب الزوجة أن يهتم بها زوجها ويكون بجانبها، وكان همي الوحيد في هذا الوقت ألا تلد زوجتي وأنا بعيد عنها، فهذا صعب عليها، والحمد لله كنت محظوظا، حيث صادف حصولي على يومين إجازة، مع والدتها".

وأوضح "أنه وصل إلى البيت في الليل، ولم ينم سوي ساعتين تقريبا واستيقظ على صوت زوجته وهي تستغيث به؛ حيث كانت تعاني من آلام الولادة ، فقام على الفور واصطحبها إلى المستشفي لتلد ابنه إبراهيم بعد صلاة الفجر".

ورأى مهاجم الهلال أن أصعب مواقف حياته هو وفاة الوالد، وهو في سن الثالثة عشرة من عمره، مشيرا إلى أن الأمر كان صعبا للغاية، خاصة أن والده أغمي عليه في البيت فجأة وتوفي في حضوره هو وأخوته القصر وأمه، بعدما تناول طعام الغذاء.

وأشار المحياني إلى أن والده بعدما سقط كان يحتاج لمن يسعفه ويدخله المستشفى، وأنه كان صغيرا في هذا الوقت وأخوه الكبير يوسف كان خارج البيت، فاضطر إلى الذهاب إلى الجيران والاستعانة بهم.

وأشار إلى أن أطرف مواقف حياته هو عندما سأل أحد الشباب في الرياض عن الطريق المختصر الذي يوصله إلى الشمال حيث بيته، إلا أن الشاب تعرف عليه ورفض أن يدله وتمنى أن يتوه في شوارع الرياض بسيارته.