EN
  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2011

المحمدي لصدى: لا وقت للراحة وجاهزون للكويت

المحمدي يتحدث لصدى

المحمدي يتحدث لصدى

أكد حسين ياسر المحمدي لاعب المنتخب القطري لكرة القدم أن منتخب بلاده يستعد لمواجهة الكويت، بدون راحة، بعد الفوز المثير الذي تحقق على الصين بهدفين، في ثاني جولات المجموعة الأولى ببطولة كأس الأمم الأسيوية المقامة حاليا في الدوحة.

أكد حسين ياسر المحمدي لاعب المنتخب القطري لكرة القدم أن منتخب بلاده يستعد لمواجهة الكويت، بدون راحة، بعد الفوز المثير الذي تحقق على الصين بهدفين، في ثاني جولات المجموعة الأولى ببطولة كأس الأمم الأسيوية المقامة حاليا في الدوحة.

قال المحمدي -في تصريحات خاصة لصدى الملاعب-: إنه لم يشارك في مباراة الصين بناء على تعليمات الفرنسي برونو ميتسو؛ الذي أكد له قبل المباراة أنه متخوف من الإصابة التي تعرض لها المحمدي في كأس الخليج، لذلك لن يبدأ به المباراة.

أضاف أن مشاركته في المباريات من عدمها أمر لا يهمه، بقدر الفوز الذي يسعى إليه المنتخب القطري، مؤكدا أنه شعر قبل المباراة بأنه لا يزال يعاني من الإصابة، وأن مشاركة أي لاعب غيره في المباراة قد تمنح العنابي الفوز، وهو ما تحقق ونستعد بقوة لمواجهة الكويت في الجولة الثالثة.

أما محمد المبارك لاعب المنتخب القطري فقال: إن العنابي استطاع أن يفيق من صدمة المباراة الأولى؛ التي لو كان أدارها بنفس الأداء أمام الصين لكان الفوز لنا في النهاية.

وكشف حامد إسماعيل لاعب المنتخب القطري أيضا أن كل مباراة لها ظروفها، وأصبحت الطموحات كبيرة في الإطاحة بالكويت، لذلك نطالب بمساندة الجماهير لنا بقوة من أجل تحقيق ذلك الأمر.

يذكر أن المنتخب القطري نجح في الفوز على المنتخب الصيني بهدفين مقابل لا شيء، في المباراة الثانية له بالبطولة، وكان قد خسر أولى مبارياته بهدفين مقابل لا شيء أمام أوزباكستان.