EN
  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2010

الماكينات الألمانية تسعى للإطاحة بالصرب

هل تتكرر الفرحة الألمانية؟

هل تتكرر الفرحة الألمانية؟

تمثل المباراة بين المنتخبين الألماني والصربي لكرة القدم اليوم الجمعة ساعة الحقيقة لطموحات كل من الفريقين في بطولة كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2010

الماكينات الألمانية تسعى للإطاحة بالصرب

تمثل المباراة بين المنتخبين الألماني والصربي لكرة القدم اليوم الجمعة ساعة الحقيقة لطموحات كل من الفريقين في بطولة كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

ويلتقي الفريقان على استاد "نيلسون مانديلا باي" في مدينة بورت إليزابيث، وذلك في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة بالدور الأول للبطولة.

وكان المنتخب الألماني هو الأفضل في البطولة الحالية على الإطلاق منذ بدايتها؛ حيث حقق الفريق أكبر نتيجة في البطولة الحالية حتى الآن، بالفوز على نظيره الأسترالي 4/صفر في الجولة الأولى من مباريات هذه المجموعة.

وينتظر أن يركز المنتخب الألماني في قطع التمريرات التي يلعبها المنتخب الصربي إلى نجمه زيجيتش، الذي يعتبر نقطة بداية ومنصة انطلاق الهجمات الصربية.

وينتظر ألا يجري المدرب يواخيم لوف -المدير الفني للمنتخب الألماني- أية تغييرات على تشكيل الفريق الذي بدأ به لقاء أستراليا؛ حيث تعافى لاعب خط وسطه باستيان تشفاينشتيجر من نزلة البرد، كما استعاد المهاجم ميروسلاف كلوزه حاسة التهديف التي افتقدها على مدار الموسم المنقضي.

ويدرك المنتخب الصربي جيدا أنه بعد الهزيمة صفر/1 أمام غانا في الجولة الأولى، ستكون الهزيمة أمام المنتخب الألماني بمثابة تأكيد على خروج الفريق مبكرا من الدور الأول للبطولة، لتكون خيبة أمل كبيرة لفريق يضم بين صفوفه عددا من النجوم، مثل نيمانيا فيديتش (مانشستر يونايتد الإنجليزي) وديان ستانكوفيتش (إنتر ميلان الإيطالي) ونيكولا زيجيتش المنتقل حديثا من بلنسية الإسباني إلى برمنجهام الإنجليزي.

ويصر المنتخب الصربي -المصنف الخامس عشر في التصنيف العالمي الصادر عن الاتحاد الدولي للعبة (فيفا)- على أن يجعل المباراة في غاية الصعوبة على منافسه الألماني هجوما ودفاعا.

وسيكون على المنتخب الصربي أيضًا أن يعيد حساباته ويراجع أسلوبه القوي في الالتحامات مع لاعبي الفريق المنافس، خاصة بعدما أسفرت مباراة غانا عن إنذارين وطرد أحد لاعبي الفريق.