EN
  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2010

الماتادور ينطح البرتغال ويتأهل لملاقاة باراجواي بربع النهائي

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: زكريا والزين، التاريخ: 29 يونيو

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: زكريا والزين، التاريخ: 29 يونيو

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-بعد دراما ركلات الجزاء الترجيحية، المنتخب اللاتيني الرابع في ربع نهائي كأس العالم، والأسيوي الوحيد يودع
-إسبانيا إلى ربع النهائي على حساب جارتها البرتغال، والباراجواي تنتظر

  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2010

الماتادور ينطح البرتغال ويتأهل لملاقاة باراجواي بربع النهائي

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم سينطلق وكالعادة بالعناوين: -بعد دراما ركلات الجزاء الترجيحية، المنتخب اللاتيني الرابع في ربع نهائي كأس العالم، والأسيوي الوحيد يودع -إسبانيا إلى ربع النهائي على حساب جارتها البرتغال، والباراجواي تنتظر -أصداء الفوز الإسباني على حساب البرتغال في أصداء العالم ومن دبي -استبعاد الحكام المخطئين، والغامدي باقٍ للنهاية وميسي يصف مواجهة ألمانيا بالثأرية، وأوستين بول لم يرَ نجما لامعا في المونديال -ونجم حلقتنا لهذه الليلة سيعلق على بعض لقطات بطريقته الخاصة، انتظروا تعليق معلق الريس وليس طباخه -نجوم أصداء العالم من فنانين وفنانات معظمهم هواهم لاتيني -وفي فقرة العالم بيتكلم عربي، فنانو تونس كلهم غانيون بعدما كانوا جزائريين -وفي فقرة كواليس العالم، سنتابع كابوس الفوفوزيلا الجنوب إفريقية -واليوم راح نعرف هوية الفائز رقم 18 بسيارة شيفروليه كروز مع برنامج أصداء العالم وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله. هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم كل يوم، كل يوم بقول الله يعين اللي ما بيحبوني، عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل ما في غيرها MBC وما في غيره برنامجكم أصداء العالم، طول النهار عيونكم على الجزيرة الرياضية تتابعوا كأس العالم، وبعدها ملخص هذه البطولة وشو اللي صار فيها عيونكم عندنا على أصداء العالم عبر شاشة MBC، في هذا البرنامج نقدم جوائز هي الأضخم في تاريخ كل البرامج الرياضة وغير الرياضة، كل يوم سيارة شيفروليه كروز هلأ راح تطلع، هذه هي هذه إلكم بس ابعتولنا اسم المنتخب اللي بتشجعوه يعنى المنتخب ما حدش يبعت لى أهلى وزمالك ويبعت لى صفاقسى ورجيج وكرامة، منتخب بتشجعوه بكأس العالم وشيلوا السيارة هذه السيارة إلكم، وطبعا فيكم تتواصلوا معنا عبر موقعنا على الإنترنت www.mbc.net/sada، هناك فيه حلقات هذا البرنامج، في لعبة كاسترول مثيرة جدا، باتصور إنها مثيرة طبعا ما في حد بيقول على زيته عكر، القرد في عين أمه غزال كونى أنا طالع فيها،فممكن فيكم فيها تكايدوا بعض، تواسوا بعض، تتوقعوا نتايج مباريات، إذا حدا حابب يخوف ولاد جيرانه ممكن يأرجيهم صورتى اللذيذة فبيخافوا بيرتعبوا بيناموا بكير، وأيضا فيه مسابقة تانية فيها أربعين ألف ريال، قبل ما نرحب بضيفنا هذه الليلة نتعرف عليه [تقرير فنى للفنان طلعت زكريا] مصطفى الأغا: إذن ضيفنا النجم اليوم مصرى لابس أحمر بس هو زملكاوى، النجم الكبير بالنسبة إلى أنا وبالنسبة لكل الوطن العربى، نجم كبير لذيذ قوى وكوميديان number 1، الفنان طلعت زكريا أهلا وسهلا فيك، خليك قاعد علشان ما يبانش فرق طول يابن الحلال طلعت زكريا: أهو أنا تانى رجلى مصطفى الأغا: والنجم الكبير أيضا ال XL على الزين، إمبارح بعت لى message الساعة 4 الصبح بيقول لى عايز أطلع النهاردة، أول مرة بيعملها هو عايز يطلع معاك، قلت له تطلع بس ما تتكلمش طلعت زكريا: أهلا وسهلا، أنا مش حخليه يتكلم خالص مصطفى الأغا:سعداء بوجودك والحمد لله على السلامة أنا اللى سعيد جدا لإنى معاك والله يسلمك مصطفى الأغا: دائما منور طلعت زكريا: ربنا يخليك مصطفى الأغا: أنت اليوم معلق الريس ولست طباخ الريس طلعت زكريا:النهاردة أنا معلق الريس، معلق كل الناس مش الريس بس مصطفى الأغا: اليوم تابعنا وصول آخر منتخبين لربع نهائي كأس العالم 2010 ورحيل منتخبين آخرين، في المباراة الأولى ولأول مرة حسمت ركلات الترجيح مصير اليابان وارتسمت للباراجواى، وفى الثانية تابعنا مباراة كبيرة بين مرشحين للقب العالمى، إسبانيا والبرتغال، قصة الكومبيوتر مع الكومبيوتر العطلان، أحمد الأغا أحمد الأغا: دموع الفرح والحزن اختلطت فيما بينها وروت أرض الروفتز داون فيلد في بريتوريا، مشاعر تجسدت بنقيضين، الحزن والفرح من باراجواى واليابان وحلم بلوغ الدور الربع نهائي لأول مرة في التاريخ الذى كتب من جنوب إفريقيا، طموح وحلم وأمل واحد فلا شئ يعوض طعم هذا الدور الذى لن ينسى، الساموراى حضرت نفسها فبدأت القتال بتساوٍ مع الخصم الذى كان حذرا أكثر من اللازم فدخل الأجواء بشكل تدريجى ولم يستغل فرصة أولى للضرب في العمق ولو أتت لغيرت المجريات كثيرا و على الأقل رفعت من ريتم لقاء لم يرتقى لدور الستة عشر ، المحارب الأسيوي براد دو كاد أن يخرج قلوب مشجعى باراجواى من مكانها بكرة ساقطة تصدت لها العارضة التى رأفت بحالهم، ورغم أن الجنوبى كان حذرا إلا أن فرصة التسجيل سنحت له أكثر من مرة، لوكاس أهدر الأولى وكروز تكفل بالثانية، وليستلم اليابانى دفة السفينة ليبحر نحو بر الأمان الذى ظن أنه سيجد بمحاولات شملت الدفاع حتى قلب الهجوم لكنه ضل الطريق لتكون الإستراحة الفاصلة والراحة لأخذ نفس عميق والعودة من جديد الى البحث بلا كلل ولا ملل، وعلى نفس الخط وازت الباراجواى نفسها بالسعى نحو التقدم لكن المجهود بأشواط إضافية كان نصيب المتنافسين الذين لم يصلا الى حل بينهما ولا حتى الى النهاية بفرصة هنا وفرصة هناك حتى حانت لحظة الحقيقة بجزيرة الكنز المفقود والخارطة التى كانت بحوزة الباراجواى طوال الوقت، إهدار اليابان لكرتين فيما أحرز الأمريكى الجنوبى كل ماعليه ليحقق ما عجز عنه الأجداد في الربع نهائي في أبرز إنجاز في تاريخ الباراجواى، أحمد الأغا، أصداء العالم مصطفى الأغا:إذن أمريكا اللاتينية صار عندها أربع منتخبات من أصل ثمانية موجودة في الربع نهائي، اليابان كابتن طلعت اليابان صحيح فريق أسيوي لكن عم بيقدم أداء جيد، باراجواى هي وصيفة البرازيل في تصفيات أمريكا الجنوبية لكن كمان تعذبت كثيرا يعنى ما عدش فيه حد صغير في كأس العالم، إنت معى طلعت زكريا: أنا حاليا مع مين؟ أنا مع الأرجنتين مصطفى الأغا: ولابس أحمر وقلت لى قبل ما نفوت إسبانيا طلعت زكريا: أسبانيا شوية، أنا كنت متعاطف مع أسبانيا النهاردة والحمد لله كسبت إنما أنا أساسا دماغى أرجنتينية مصطفى الأغا: بس إنتم طلعت لكم الله بيحبكم جابلكم ألمانيا عشان تروحوا بكير ونطلع نحنا البرازيل وإنتوا تروحوا بكير طلعت زكريا: آه تطلعوا إنتوا البرازيل لالا مش حنروح قاعدين مصطفى الأغا: قاعدين ليه؟ قاعد ليه؟ دموع باراجواى اليابان على الزين: اليوم دموع مدرب الباراجواى الأرجنتينى جيراردو مارتينى كانت تعبر عن الإنجاز اللى عمله، الباراجواى على مدار مشاركاتها السبعة السابقة كان حتى دور ال16،و 2002،98،86 كانت عم تخرج، اليوم عملوا إنجاز تاريخى بالتأهل لدور التمانية، أيضا اليابان كانت قادرة تعمل إنجاز تاريخى، المباراة لم ترتقى الى المستوى المطلوب مصطفى فالفريقين عم بيلعبوا بحذر شديد إذا فينا نقول، 120 دقيقة من الحذر كان فرصتين لليابان وفرصة للباراجواى ولكن بالنهاية ما يحسب لمدرب اليابان إن في عنده منتخب قادر إنه ينافس بكاس آسيا القادمة، دايسوكى مصطفى الأغا: اليابان جاى مجموعة سوريا على الزين:والأردن مصطفى الأغا: نروح على الزين: لا والله يمكن يكون حافز لسوريا والأردن يحتكوا مع المنتخب العالمى مصطفى الأغا: بس أعطيكم شئ لإخواتنا العرب ولإخواتنا المدربين العرب ولكل ما هو عربى، أنا أوكادا مدرب اليابان اللى عمل معجزة ووصل لدور ال16 وخسر بضربات الجزاء يتحمل، قال إنه فريقي ما جاب أهداف فأنا أتحمل، لم نصنع فرص أنا أتحمل، وخرج بضربات الجزاء، ما خرج خسران، شوف الجرأة أستاذ طلعت علي الزين: منتخب باراجواي اتسجل عليه هدف واحد ديروسي الإيطالي بأربع مباريات، يعني منتخب صلب جدا مصطفى الأغا: ومع هيك قال نتحمل علي الزين: ومع هيك يتحمل المسئولية، أنا بعتقد هايدي ليحمي لعيبته، فريقه قوي جدا مصطفى الأغا: نروح على جوهانسبرج معنا من هناك موفدنا إلى كأس العالم النمر عمار علي ومعه أيضا الفهد بشير كامل وراء الكاميرا، عمار نسألك ع السريع على ردود الفعل على باراجواي اليابان عمار علي: مسا الخير مصطفى، مسا الخير للأستاذ الكبير طلعت زكريا وخلي علي الزين بيعطي مجال شوي لطلعت زكريا، لأنه من البارحة أنا اتمنيت إنه آجي لدبي لحتى أشوف طلعت زكريا، بالنسبة كأسيويين اتمنينا إنه اليابان تتعدى أوروجواي لكن حال الكرة اللاتينية طبعا هو قوي جدا وبالطبع مثل ما قال علي الزين إنه صمدت اليابان حتى ركلات الجزاء، مصطفى الغريب إنه هنا كل مكان متفاعل مع هذه المباراة هذا الشي اللي نقدر نقولك إياه، الكل كانت تتجه الأنظار إلى كيب تاون إلى مباراة البرتغال وإسبانيا، حتى هاي المباراة كانت في بريتوريا وفي ملعب صغير وليس في ذاك الملعب الكبير، كنا هنا بهاي الساحة، هاي الساحة بها عدد كبير من التليفزيونات، لم نشاهد أحد مهتم بهذه المباراة، عدد قليل جدا كان مهتمون من اللي يشجعون أمريكا اللاتينية، كل الأنظار كانت تتجه إلى أسبانيا والبرتغال مصطفى الأغا: طيب حنحكي عن أسبانيا والبرتغال بعد ما نتابع المباراة لكن دعني أسألك، اليوم سمعنا عن استبعاد الحكمين لاريوندا وروزيتي، روحوا ع البيت ومعهن حكم فرنسي كمان التالت عمار علي: بالظبط مصطفى احنا كنا اليوم في بريتوريا الساعة 12 الظهر وكان اليوم مفتوح للحكام يعني تلتقي بالحكام وتسألهم وتلتقي بيهم، وكان شرف إننا التقينا بالحكم السعودي خليل جلال العربي الموجود كمحكم وطبعا نقل لنا الأخبار وقال إنه راح يبقى موجود حتى النهاية وهذا طبعا نصر للحكام العرب، نصر لكل الرياضيين العرب، في الوقت اللي احنا كلنا نلوم الحكام العرب، حكمين واحد من إيطاليا والآخر خرجوا والفيفا لامهم على الأخطاء الكبيرة اللي ارتكبوها بينما كان خليل جلال مقدر وبقى حتى النهاية، وقال لنا خليل جلال أنه من متابعي أصداء العالم مصطفى الأغا: والله جد؟ وين عم بيشوفه، ع الإنترنت يمكن عمار علي: على الإنترنت مصطفى الأغا: إي لأنه احنا على موقع www.mbc.net/sada، اعملولنا فيلم اسمه سلاش طلعت زكريا: نعملك، سلاش في الجيش مصطفى الأغا: سميناها أم المباريات وخالتها وعمتها، مواجهة بين بطل أوروبا الحالي إسبانيا وبرازيل أوروبا البرتغال، واحدة منهن راح تبقى والتانية راح تودع، حمادي القردبو [مقطع من إسبانيا والبرتغال] حمادي القردبو: إسبانيا والبرتغال والمونديال سيخسر أحد عمالقته، إلا أن العملاقين لم يقنعا في دور المجموعات، فالبرتغال اكتفى بالفوز على كوريا الشمالية بينما تعادل سلبيا في مباراتيه الأخرتين، أما إسبانيا فتعثرت مرة وفازت مرتين، إسبانيا رشحها الكثيرون لتكون الأقوى وتفوز بأول ألقابها العالمية لكن وحده ديفيد فيا لعب دور المنقذ، بينما لم يسترجع نينو مستواه المعهود ولم يحافظ نجوم الليجا على أدائهم القوي، مباراة قوية سيطر عليها الحذر فهدف واحد سيكون كافيا لحسم مصير التأهل، حارس مرمى البرتغال كان بطل بداية المباراة فحرم الماتادور الإسباني من أسبقية كانت في المتناول، سيطرة لاروخا لم تثمر والبرتغالي يتحرك ويجرب حظه لكنه افتقد أشهر نجومه، قالها الكثيرون قبل المباراة البرتغال قوية إلا أن كريستيانو رونالدو بدا شبحا لذاك النجم ولم يسجل سوى هدف بالحظ على كوريا الشمالية، النينو خرج كالعادة دون أن يتمكن من طمأنة مدربه وعشاقه، فرناندو توريس خرج وفرناندو لورينتي يدخل ويهدد الشباك البرتغالية برأسية خطيرة، ضغط إسباني عاصف وفيا يستعد لتسجيل هدفه الرابع في المونديال، الجماهير الإسبانية تأكدت أن الهدف قريب وديفيد فيا في الموعد كعادته ويعلنها بقوة إسبانيا مرشح للمنافسة على اللقب، إسبانيا هي الأقوى وإسبانيا تستعرض وتستفيد من غياب كريستيانو رونالدو رغم حضوره، الهدف كاد يكون أهدافا والعزيمة والإصرار قويان، حارس مرمى البرتغال كان في أوج استعداده ليجبر أبناء ديلبوسكي على الاكتفاء بالتأهل دون الفرحة بانتصار عريض، الأهم بالنسبة للإسباني مواصلة الرهان والمهم تحسين الأداء تدريجيا على أمل أن يكون اللاعبون في قمة عطائهم في الموعد الحاسم، التشويق يقوى والتنافس يشتد، حمادي القردبو، أصداء العالم مصطفى الأغا: وقبل ما نسأل ضيوفنا في الاستوديو نعود إلى جوهانسبرج لأنه الدنيا برد معنا من هناك موفدنا عمار علي، عمار ما هي أصداء فوز إسبانيا الحقيقة الكبير على البرتغال رغم إنه الفرص الضائعة كثيرة عمار علي: مصطفى طبعا الكل رشح إسبانيا للفوز عدا واحد اللي هو أراجانوس كان مدرب إسبانيا عام 2008 اللي حقق معاهم أمم أوروبا، الحال هنا لا يوصف، بجانبي الآن التليفزيون البرتغالي، الوجوه طبعا وجوه سيئة جدا، يعدون أن منتخبهم أدى لكن لم يؤدي المطلوب منه خصوصا بالشوط الثاني، فسألناهم شنو ردود فعلكم، قالوا إنه المنتخب الإسباني ليس الند، المنتخب الإسباني ظهر هزيل بدور المجموعات لكن اليوم حقيقة هذا هو المنتخب الإسباني، منتخبنا ظهر قوي وأدى مباراة جيدة ولكن اليوم لم يكن المنتخب البرتغالي اللي احنا كنا نتصوره أن يخرج بأداء مشرف أمام إسبانيا مصطفى الأغا: طيب من شان الوقت بس عمار، شنو هذا اللي بإيدك، كل مرة بتطلع لنا بشغلة، شو هذا اللي بإيدك عمار علي: هذا واحدة من الأشياء الحلوة اليوم اللي اكتشفتها، هذي صحيفة اليوم صدرت في جنوب إفريقيا من الصحف المهمة، قلتلك في تقرير سابق إنه هذا البلد راح يعاني كثير بعد كأس العالم، واحدة من المعاناة اللي راح يعانيها هاي المعاناة، إنه أخو داني جوردان اللي هو مسئول عن كل شي واللي هو حرك وأسس وجلب كأس العالم إلى هنا، عقود إلى أخوه رودي جوردان بـ200 مليار دولار لترميم الملاعب هنا، طبعا هما كاتبين بشكل مفصل إنه كم يدخله بالشهر، وكم استفادت عائلة جوردان من هذي المبالغ الطائلة اللي صرفتها جنوب إفريقيا مصطفى الأغا: كأني سمعت كمان إنه الفيفا انسرق ها الأيام، صحيح؟ مقر الفيفا بجنوب إفريقيا عمار علي: مصطفى هذي ساحة جوهانسبرج، مقر الفيفا اللي يبعد بالظبط من هنا 20 متر امبارح ليلا انسرقت كل الأجهزة الموجودة اللي تابعة للفيفا والشرطة طبعا فتحت تحقيق وقالوا إنه العمال الموجودين هما اللي ساهموا، الأدهى والأمر رئيس شرطة بريتوريا اليوم انسرق منزله، كان هو موجود بكيب تاون يشاهد مباراة البرتغال وإسبانيا انسرق منزله قبل تقريبا ساعات من الآن مصطفى الأغا: اسمع، العدة اللي معك والكاميرات وهذا كلهم عهدة أنا مليش دعوة عمار علي: مصطفى سهلة العدة، أني أخاف يخطفون بشير مصطفى الأغا: لا لا تخاف، شكرا لك ولبشير وديروا بالكم عمار علي: مصطفى الله عليك دير بالك على الكوتش طلعت زكريا مصطفى الأغا: طيب، يا باشا طلعت زكريا: موصي عليا مصطفى الأغا: أولا قلتلنا أنت أسباني، أسبانيا كسبت وحليمة بولند بتهنيك هي عندها هوى مزدوج برازيلي أسباني طلعت زكريا: الله يخليها، أنا أرجنتيني أسباني مصطفى الأغا: بس اليوم تابعت المباراة؟ طلعت زكريا: تابعت مباراة أسبانيا مصطفى الأغا: حلوة كانت، واحدة من المباريات الجميلة اللي ممكن الواحد طلعت زكريا: يعني ما عجبتنيش أوي باستثناء الجزء الأخير من المباراة في الشوط التاني، في خمس دقايق كدة أسبانيا لعبت كويس أوي وجابوا جول، كأنها فكرة متفق عليها، كأنه توقيت هما ظبطينه مع بعض، خمس دقايق بجول مصطفى الأغا: يعني ادخروا الجهد مثلا، انت رأيك إيه يا باشا علي الزين: لا هو عم يحكي صح الأستاذ طلعت لأنه المنتخب الإسباني لما بيفرض أسلوبه بيفرض شخصيته ع الفريق التاني، إسبانيا لعند ما سجلت الهدف كانت الفريق الأقل مستوى بالمباراة، شوط أول كان برتغالي بكل ما للكلمة من معنى، برزوا كل اللاعبين إلا كريستيانو رونالدو، كريستيانو رونالدو إذا فينا نقول تالت أسوأ لاعب بالبطولة بعد ريبيري واحد وروني اتنين كريستيانو رونالدو التالت، التلاتة اللي متوقع يكونوا نجوم كانوا بخبر كان، منتخب إسبانيا وصل للدور تمانية أنا بعتقد بأقل مجهود ممكن، ليش لأنه كل المباريات اللي أداها ما قدم 50% من مستواه اللي وصله إلى بطولة أوروبا في 2008، بعد بحاجة لأمور كتيرة، توريس غائب تماما يعني عم بيعاني بعد العملية اللي عملها في الركبة ومش جاهز مصطفى الأغا: أنا امبارح كنت بتفرج لك على كام فيلم، في واحد أبو علي كنت فيه مدرب، بس انت مدرب حسب المحشي والفول طلعت زكريا: على حسب الأكل مصطفى الأغا: وشفت لك فيلم كمان مع هاني رمزي، كمان كنت فيه حكم طلعت زكريا: line man مصطفى الأغا: وطبعا شفت لك سيد العاطفي وأهلاوي طلعت زكريا: سيد العاطفي احنا كنا بنصور في الاستاد يوم ماتش الأهلي والزمالك مصطفى الأغا: وانت زملكاوي طلعت زكريا: وأنا زملكاوي والأهلي كان بيتوج بطل مصطفى الأغا: كنت بتمثل الأهلي غصبا عنك، قدرت تمثلها ازاي دي طلعت زكريا: قعدت أصقف بي بصقف بالراحة، الأهلي كان بيتوج في اليوم دة اللي كنا بنصور فيه في الاستاد، فشفت الأهلي بيتوج بطل قلت مبروك وخلاص وقلت أنا حشتغل، دة شغلي مصطفى الأغا: شو قلتلي، الطيار أهلاوي قالك إيه طلعت زكريا: قالي أنا حركبك الطيارة لأن انت ممثل واحنا بنحبك، قلتله لازم أركب الطيارة معايا تيكيت، قالي لا إنما لو زملكاوي ممكن ما أركبكش الطيارة، وحقول اسم الطيار دة بس لما أرجع مصر مصطفى الأغا: أمانة كبيرة سلام لك والسلام أمانة من المطرب الكبير والنجم نبيل شعيل قالي انت منور قبل ما يشوفك حتى على الهوا طلعت زكريا: حبيبي يا بلبل يا ملاك، أنا مسميه الملاك والله مصطفى الأغا: والله أبو شعيل وتحية كبيرة للنجم نبيل شعيل اللي نورنا ونور برنامجنا، حنأرجيكم برنامج ربع نهائي كأس العالم، يوم الجمعة راح تكون مباراة البرازيل مع هولندا، بعدها تلتقي أوروجواي مع غانا، ويوم السبت حتكون مباراة الأرجنتين مع ألمانيا، وبعدين مباراة باراجواي مع إسبانيا، طبعا علي الزين ماله فريق يا حرام في ها البطولة لأنه فريقه صيف من زمان واتبهدل الفريق الإنجليزي بأربعة، ينفع يمثل يا باشا طلعت زكريا: طبعا علي جميل مصطفى الأغا: بس هو خاسس بتاع 30 جرام، اليوم قاعدين لننبسط، ما حدا يقولي تحليل وتركيب، نترك التحليل والتركيب لأهل التحليل والتركيب، حنروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: أصداء الفوز الإسباني على حساب البرتغال في أصداء العالم ومن دبى، وإستبعاد الحكام المخطئين والغامدى باقٍ للنهاية وميسى يصف مواجهة ألمانيا بالثأرية وأوستين بول لم يرى نجما لامعا في المونديال [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: وأصداء العالم بمحبتكم غير وبطلعت زكريا غير، أهلا وسهلا بالزملكاوي اللي لابس أحمر طلعت زكريا: ما هو تي شيرت الزمالك فيه خط أحمر مصطفى الأغا: بتابع أصداء العالم ولا طلعت زكريا: لأ بتابع مصطفى الأغا: لينا أصداء في مصر؟ طلعت زكريا: يا سلام، انت ليك أصداءك ونجوميتك في مصر، وبرنامجك ناجح جدا في مصر مصطفى الأغا: الحمد لله، بس علي الزين ما حدا بيعرفه طلعت زكريا: أنا حعرفهم إن شاء الله علي الزين: بدي أسألك سؤال، ممكن الزمالك ياخدو الدوري بها المدى المنظور؟ طلعت زكريا: كل شيء وارد إن شاء الله، ادعي لهم بس مصطفى الأغا: أصداء التأهل الإسباني الكبير من مدينة دبي التي تعيش على أنغام كأس العالم وكأنها تنظم كأس العالم، نتابع هذا التقرير مصطفى الأغا: الحقيقة أصداء العالم كأنها تجري في كل مكان، في لبنان في السودان في مصر ما أعرفش الأصداء إزاي طلعت زكريا: الأصداء موجودة بردو بس مش بالكثافة مصطفى الأغا: لأنه مصر لا تشارك في كأس العالم طلعت زكريا: بالظبط لأن احنا عندنا كدة history مش ظريف شوية مع كأس العالم مصطفى الأغا: بس إن شا الله يعني مصر بطل إفريقيا سبع مرات طلعت زكريا: إن شاء الله، أنا عجبني أوي شوت كان في أحد الماتشات مشجع مصري في جنوب إفريقيا رافع يافتة بيقول فيها Egypt Here، يعني مصر موجودة هنا مصطفى الأغا: صحيح، علي انت بعد إنجلترا مين عم بتشجع؟ علي الزين: والله قلت بدون أي فريق أريح وأقل ضغطا وبتمنالك إياها هاي مصطفى الأغا: احنا برازيل يا حبيبي علي الزين: بس انت جربها ترتاح طلعت زكريا: ليه البرازيل يا مصطفى، عشان القهوة؟ مصطفى الأغا: لا والله، أنا ما بشربش قهوة بس البرازيل من واحنا صغار أيام بيليه وهاديك الأيام وكان الفن كله برازيلي، تتفرج على مباراة تتسلطن، يعني إذا بتذكر قبل 94 قبل ما يجيهم كارلوس ألبرتو ويفوزوا بكأس العالم، صحيح ما كانوا يفوزوا بكأس العالم كتير بس كانوا يلعبوا على حساب الجماليات، يعطوك جماليات، هلا شوف ألمانيا فريق قوي، لا شك ولا نقاش، مثل الأهلي لما يلعب طلعت زكريا: بص أنا كنت بسألك عشان تجاوبني جايز يكون ليك أصول برازيلية واحنا ما نعرفش، أنا حبيت بس أستفسر يعني مصطفى الأغا: آخر أخبار العالم مع السريع المريع سلام المناصير إستبعاد الحكام المخطئين والغامدى باقٍ للنهاية وميسى يصف مواجهة ألمانيا بالثأرية وأوستين بول لم يرى نجما لامعا في المونديال -لا مكان لمن أخطأ ولا سماح لمن أغفل، هكذا تعامل الفيفا مع حكام المونديال الذي تسببوا بأخطاء مؤثرة في بطولة كأس العالم الحالية، ثلاثة حكام حزموا الحقائب وغادروا القارة السمراء على وجه السرعة، من أوروجواي خورخي لاروندا لعدم احتسابه هدفا صحيحا للإنجليز، ومن إيطاليا روبرتو روزيتي لاحتسابه هدفا غير شرعيا للأرجنتين، ومن فرنسا ستيفان لانوي الذي منح البرازيل هدفا غير شرعي في لقاء ساحل العاج، أما حكمنا العربي السعودي خليل جلال الغامدي فسيبقى حتى نهاية المونديال -على غير العادة وقد يكون هو التصريح الأول من نوعه في هذا المونديال بالتحديد، مدافع منتخب ألمانيا آرني فريدارتش وصف مدرب المنتخب الذي سيواجهه في دور الثمانية بأنه أسطورة كبيرة في اللعب والتدريب، وقال آرني أنه معجب بمارادونا ويعتبره اللاعب الأعظم مؤكدا أنه من الممتع أن تلاقيه الآن والأمتع أن تتفوق عليه -كلنا نتذكر تلك المباراة وكلنا يتذكر أين كان النجم الصغير ميسي، مباراة ألمانيا والأرجنتين 2006 انتهت بفوز الماكينات على التانجو بفارق ركلات الترجيح، وحينها لم يحظ ميسي بفرصة المشاركة، لحظات لا ينساها ابن 23 فتعهد لشعبه الأرجنتين بالثأر لهزيمة المونديال السابق، ميسي الذي يبحث عن هدفه الأول في جنوب إفريقيا وصف المواجهة بالمثيرة والقوية -المونديال لم يعد حكرا على عشاق الساحرة المستديرة، فالعداء العالمي أوسين بولت أعلن مساندته لمنتخب الأرجنتين وطالب مارادونا بالعودة باللقب الثالث، العداء الجامايكي حامل الرقم القياسي لسباقي 100 و200 متر ذكر أنه لم ير حتى الآن أي لاعب أبهر العالم في مونديال القارة السمراء والذي وصفه بمونديال سقوط الكبار سلام المناصير، أصداء العالم مصطفى الأغا: ونسأل الأستاذ طلعت زكريا بما إنك أرجنتيني حتلعبوا مع ألمانيا، المباراة كيف تراها، مباراة صعبة جدا طلعت زكريا: هي مباراة صعبة أكيد، بس أنا متفائل، على فكرة أنا بحب مارادونا جدا على المستوى الشخصي مصطفى الأغا: والآن ميسي ولا، كتير ناس صاروا يشجعوا الأرجنتين بسبب ميسي طلعت زكريا: آه بس لأن أنا أصيل ومن زمان مارادونا مأثر فيا جدا واللي عاجبني فيه إنه هو شوهاتي، بيعمل show، أنا بحب الشو اللي بيعمله أوي، حتى دلوأتي في لبسه وفي طريقته وفي الخواتم اللي بيلبسها في إيديه، بيلبس ساعتين ساعات مش عارف ليه مصطفى الأغا: زي شعبان طلعت زكريا: زي شعبان عبد الرحيم، فبقولك عاجبني أوي مارادونا وعاجبني أوي حماسه وأتمنى له التوفيق مصطفى الأغا: هو لو شوهاتي بس لازم يكون مدرباتي كمان طلعت زكريا: أنا يهمني كممثل الشو مصطفى الأغا: ولو كلتوا أربعة خمسة مع ألمانيا طلعت زكريا: مش إشكال حبقى سعيد بيه عشان الشو اللي بيعمله، أشوفه مرة وهو مضايق مصطفى الأغا: توافق على اللي قاله بولت إنه لم ير نجم في هذه البطولة؟ علي الزين: احنا ما شفنا نجم ساطع فعلا باستثناء بعض لمحات ميسي، فلتات سواريز، ما في حدا بالبطولة مصطفى الأغا: يعني توافق علي الزين: أوافق إنه ما في فلتة، قارن لي مثلا بنجوم 86 مصطفى الأغا: أرجنتين ألمانيا علي الزين: برشح الأرجنتين كرمال حبيبي اللي على يميني، وبالمنطق الأرجنتين مرشحة مصطفى الأغا: طيب، الحقيقة موقع كاسترول فوتبول اللي هو موجود على الإنترنت، حأرجيكم شي جديد ما شفتوه لسة ولا مرة، عم بيتوقعوا دور الـ16 خلاص، توقعاتهم كانت كلها صحيحة تقريبا، لا مش كلها، أمريكا ما كانت صحيحة، الآن عم يتوقع أوروجواي مع غانا، 73% لأوروجواي و27% لغانا وبالتالي أوروجواي حتتأهل، هولندا مع البرازيل، 44% لهولندا و56% للبرازيل، إذن البرازيل في نصف النهائي حتواجه أوروجواي، متوقعين البرازيل للنهائي، على الطرف التاني الأرجنتين والمكسيك تأهلت الأرجنتين، حتقابل ألمانيا، 53% للأرجنتين، 47% أديش النسبة قريبة وبالتالي حتفوز الأرجنتين، باراجواي مع إسبانيا تصوروا 24% باراجواي و76% لإسبانيا، إذن إسبانيا تتأهل في مواجهة الأرجنتين، 40% للأرجنتين و60% لإسبانيا، إذن النهائي إسباني برازيلي 53% للبرازيل و47% لإسبانيا، وألف مبروك للبرازيل كأس العالم، ومبروك مبروك طلعت زكريا: طيب سلام عليكو، نقوم نمشي بقى ولا ايه مصطفى الأغا: خلاص، جاييك هدية يا باشا من الزميلة لجين عمران مذيعة صباح الخير يا عرب، واحد من أفضل البرامج طبعا بعد أصداء العالم، بيشاهده بكير كل ربات المنازل والبيوت، عملتلنا الحقيقة شيء يعني شكولاتة جنوب إفريقيا، مش عارفين الشكولاتة وضعها ايه بس، شايف الأعلام، وفيها عم بتقول مساء الورد هذي شوية شوكولا عشان تروق أصحابك وأعصابك وهي الأهم، والله ما في شي يستاهل، وهاي من صباح الخير يا عرب، بعد في قطعة ملبس يا باشا طلعت زكريا: أنا حبقى آخد شوية شكولاتة في جيبي وأنا ماشي مصطفى الأغا: وآدي كمان كورة طلعت زكريا: دي آكلها ولا ألعب بيها مصطفى الأغا: علي هادول ليك علي الزين: شكرا ما قصرت طلعت زكريا: ما تديش علي مصطفى الأغا: ونروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: نجم حلقتنا لهذه الليلة سيعلق على بعض لقطات بطريقته الخاصة انتظروا تعليق معلق الريس وليس طباخه، ونجوم أصداء العالم من فنانين وفنانات معظمهم هواهم لاتينى [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: فايزين ولا خسرانين بتبقى صورهم هي الأحلى والأجمل، بحالة الفرح بنتابع صورة الاحتفالات والصورة هي الأجمل طبعا، وفي لحظات الخسارة أحيانا بنتابع لقطات للروح الرياضية، لما فريق بيخسر وبنروح نستقبله استقبال الفائزين لأنه لعبوا بشرف وبسالة، الأحلى والأجمل برازيلي كوري جنوبي طبعا، وعلى المونتاج مدين رضوان هذا الشاب الطرطوسي [اللقطة الأحلى والأجمل: جماهير كوريا الجنوبية وجماهير البرازيل] مصطفى الأغا: هذه هي الرياضة، هذا جوهر الرياضة، هذا الجوهر اللي احنا بننقله في أصداء العالم، شفت فريق خسران، حتى لو خسر فريقك، حتى لو الزمالك الآن لم يتوج لكن يمكن انت من جوه راضيان، صح ولا لا طلعت زكريا: أكيد طبعا مصطفى الأغا: بس أحيانا في الفترة الماضية بيجوز تكون زعلان، لا أداء ولا نتيجة طلعت زكريا: آه مصطفى الأغا: الآن مثلا متى بتحس إنه الفريق لازم يتكرم، هل لأنه حقق نتيجة ولا لأنه لعب ولم يفز طلعت زكريا: لا لأنه لعب، احنا اللي يهمنا اللعب، احنا عايزين نشوف لعبة حلوة مصطفى الأغا: أوقات كتير ناس مثلا ما تفوز بس تضل راضيان عن فريقك طلعت زكريا: أيوه طبعا مصطفى الأغا: بس مثلا فريق لا لعب ولا فاز وأكل أربعة مع ألمانيا طلعت زكريا: لا الله يسهله علي الزين: وصلوا على لندن اليوم ولا واحد في المطار ناترهن، طلعوا من باب خلفي مصطفى الأغا: بس بعدك بتشجعهن؟ علي الزين: أكيد مصطفى الأغا: لك أصول إنجليزية أيها الفتى؟ علي الزين: لا بس الفريق الإنجليزي مصطفى الأغا: شكله مش إنجليزي طلعت زكريا: لا مش مدي على إنجليزي مصطفى الأغا: مدي على إيه علي الزين: قول اللي بدك إياه ما تستحي طلعت زكريا: يعني والله مدي على مصري شوية علي الزين: حاضرين نحنا إلنا الشرف مصطفى الأغا: طيب، هلا اليوم بناء على طلبه هو عنده برنامج اسمه آخر من يعلم، مش بس صديقتنا أروى بتقدم آخر من يعلم، احنا عندنا لقطة اسمها آخر من يعلم وأروى حتكون معنا ضيفة، فضيفنا آخر من يعلم حنحطله الآن لقطات حيعلق عليها بطريقته بما إنه كان في أكثر من تلات أربع أفلام كان رياضي، كان حكم ومدرب طلعت زكريا: ومتفرج مصطفى الأغا: مدرب ولا مارادونا، في واحد جاب لك حاجة، جاب لك فول قلتله مش حتلعب طلعت زكريا: مش حتفارق دكة الاحتياطي مصطفى الأغا: طيب، حنشوف اللقطات هاي اللي اختارها حمادي القردبو وحنسمع تعليق المعلق، افتحولنا صوت المعلق طلعت زكريا، حنبدأ مع روبرت جرين الحارس الإنجليزي من شان نذكر علي الزين بالكرة اللي سددها وكانت هدف، يلا كابتن طلعت زكريا [هدف في مرمى جرين] طلعت زكريا: هوبااااا، هوبا، يا نهار أبيض دخلت ازاي دي، أنا أعتقد إنه هو كان غاسل إيده ومطرح الصابون ولسة الصابون ما نشفش، أهي الكورة اتزحلقت ودخلت جوة الجول، هوبااا يا جماعة كنتو هاتوله فوطة، فوطة كان مسح إيده فيها من الصابون دة بدل ما الكورة اتزحلقت، أهي شوف بتتزحلق إزاي مصطفى الأغا: دة كابيللو، لو كنت محل كابيللو كنت تعمل ايه في الحارس طلعت زكريا: كنت أنزله فوطة، هو واضح إن الجوانتي فيه حاجة زحلقت الكورة علي الزين: هي حالة من اتنين، يا إما صابون يا إما الكرة كانت حارة كتير الحارس ما قدر يلقطها وفاتت طلعت زكريا: سخنة، ممكن آه مصطفى الأغا: بس واحد من الأهداف الغريبة، وهي أنهت حياته لجرين، بس حرام طلعت زكريا: بالظبط، في جول في الدوري عندنا بردو جه قريب كدة مصطفى الأغا: مين؟ طلعت زكريا: حاجة دخلت من عصام الحضري بنفس الطريقة علي الزين: ماتش الإسماعيلي وحرس الحدود مصطفى الأغا: رايح الزمالك يا باشا طلعت زكريا: آه ييجي بس من غير صابون مصطفى الأغا: المكسيك عانى أمام الأرجنتين، المدافع المكسيكي كمان اليوم عمل كرة عجيبة ما بتصير وهيجواين سجل هدف منها وبنتابع مع المعلق طلعت زكريا طلعت زكريا: أهو بصوا بصوا إدهاله، حبيبه إدهاله، يا جماعة واضح إن احنا بنقول كان عامل دماغ بلغة المصريين، يعني دماغه مظبطها ومسلطنها تمام فمش شايف شكل الفانلة بتاعة، بص بص يا سلام، يا سلام بص مارادونا، أهو إدهاله، حبايب مش بيلعبوا ضد بعض، حبايب كدة إدهاله بالهداوة لأن هو عامل دماغ مش مركز مصطفى الأغا: عامل دماغ يعني ايه طلعت زكريا: عامل دماغ يعني مسلطن نفسه، كان متسلطن يعني حتى الدماغ، هو مديها حاجة معينة فمش شايف حتى اللون بتاع فانلة الأرجنتين مصطفى الأغا: هيك حالات أحيانا بتعتبر كارثية بردو، دة ضيع فرقته طلعت زكريا: طبعا، دة ضيع بلد مصطفى الأغا: بس انت كنت مبسوط بتشجع الأرجنتين طلعت زكريا: آه طبعا انا كنت مبسوط، أنا كنت عايز أنزل أبوسه وأقوله ألف شكر مصطفى الأغا: هلا حنشوف أغرب هدف برازيلي، هدف فابيانو الحقيقة يعني أقل ما يقال عنه إنه حرام، الهدف كان في شباك ساحل العاج، الحكم الفرنسي لانوي، شوف بعد ما حسبه الحكم عمل الحكم شيء غريب، بنتابع طلعت زكريا: أهو بإيده تاني وهوبا وجول، وجول، في لقطة حنشوفها الحكم بيتكلم معاه أو حاجة، أهو بص بإيده وجاب الجول مصطفى الأغا: هايدي اول واحدة طلعت زكريا: أهو اول واحدة لمسة بالإيد، وآدي اللمسة التانية وهوب، أهو الحكم بيكلمه بيقوله حجيلك على القهوة بالليل آخد منك الحساب، يعني واضحة أوي أوي، نتقابل على القهوة بالليل في جوهانسبرج تروقني مصطفى الأغا: تروقني ازاي طلعت زكريا: يعني ظبطني، كادو، ظرف فيه كام دولار، كدة، أصلها واضحة جدا مصطفى الأغا: بس مش غريبة إنه بيسأله طلعت زكريا: آه واضح إن هما أصحاب مصطفى الأغا: فضيحة طلعت زكريا: طبعا واضح إنهم أصحاب، بيقوله جت في إيدك وأنا عديتها، شفت أنا جدع ازاي؟ مصطفى الأغا: أحداث مثل هاي ممكن تخلط كأس العالم، يعني أول مرة ما شافها، طيب التانية، والمشكلة يا أستاذ طلعت أحيانا الفريق لا يحتاج إلى مثل هذه الهدايا، يعني الفريق ماشي، البرازيل ما يحتاج إلى هدية حتى الحكم طلعت زكريا: هو واضح إنه في علاقة شخصية بينهم هما الاتنين مع بعض، لأن المخرج جابها له ووضحها له، واحدة كدة وواحدة كدة، الايدين الاتنين يعني، عمل اللي عليه الراجل مصطفى الأغا: لو عندنا في العالم العربي صارت حكاية زي دي، حنعمل ايه؟ ما نكملش اللعب ها؟ طلعت زكريا: آه بالظبط كان حيحصل مشاكل وأنا مش عارف هما عدوها ليه، يعني دي المفروض ما تعديش خالص مصطفى الأغا: طبعا بنذكر من جديد إنه صحيح لابس احمر الكابتن طلعت زكريا لكنه زملكاوي بامتياز، آخر لقطة فيها روح غير رياضية أبدا من أكثر شخص مكروه في كأس العالم المدرب الفرنسي دومينيك، مثل ما بيقول زميلنا محمد حمادة، لما جا كارلوس ألبرتو مدرب جنوب إفريقيا بعد ما انتهت المباراة يسلم عليه قام ما رضي يسلم، بنتابع مصطفى الأغا: طبعا هذه المباراة انتهت بفوز جنوب إفريقيا على فرنسا اللي هي وصيفة بطل العالم، كابتن طلعت شوف طلعت زكريا: أهو مش عايز يسلم، بيقوله يا عم سلم قاله انت شكلك مش متوضي، لما تتوضا ابقى سلم عليا، هي اللقطة بتقول كدة، خش اتوضا وبعدين تعالى سلم عليا، أهو بيفهمه مصطفى الأغا: انت ايه رأيك، شوف بالإعادة طلعت زكريا: لا ما أحطش إيدي في إيدك أبدا، أنا بعمل ترجمة، بيقوله يا عم احنا اصحاب ودة ماتش، قاله اسكت انت عملت بص شايف، أعتقد إن هي دي الترجمة، قريبة شوية مصطفى الأغا: قريبة جدا، ها علي، دي واحدة من أسوأ اللقطات في كأس العالم علي الزين: طبعا ريمون دومينيك هو اللي عم بيحاسب كارلوس ألبرتو على كلمة قبل شهور، يعني ما بعرف ها المدرب كتير شخصية معقدة، ومنيح إنه خلصوا منه منتخب فرنسا مصطفى الأغا: طلعت زكريا بيطلع عليك على الشاشة بإعجاب شديد طلعت زكريا: آه أنا شايف إن علي وشه ييجي منه حاجة مصطفى الأغا: ييجي منه إيه طلعت زكريا: وأنا بشتغل ايه، هو أنا منجد؟ ييجي منه حاجة في التمثيل، علي احنا نسميه بلغتنا كاركتر لذيذ، يعني ممكن يستغل في الأفلام بشكل كويس إذا كان هو عنده النية مصطفى الأغا: لو نفترض عنده النية ممكن دور إيه يصلح مثلا طلعت زكريا: خليني أبص عليه تاني، لا والله في أدوار كتير، يعني هو ممكن حد في أسرة بس نهم شوية بيحب الأكل مصطفى الأغا: طيب حنروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: نجوم أصداء العالم من فنانين وفنانات معظمهم هواهم لاتينى، وفى فقرة العالم بيتكلم عربى، فنانو تونس كلهم غانيون بعدما كانوا جزائريون [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم، والحقيقة تحايا كتيرة لنجم حلقة اليوم، الأخت أحلام من الجزائر عم بتقول متابعة دائمة لأصداء العالم وابن خالته صدى الملاعب، شموخ الماجد من عمان بتقول ألف مليون ترليون تحية للنجم طلعت زكريا وبتقول حتروح عمان امتى طلعت زكريا: قريب جدا أول ما يطلبوني حروح مصطفى الأغا: يعني إذا ما طلبوك مش حتروح طلعت زكريا: لا حروح بردو مصطفى الأغا: حتى الآن استضفنا في هذا البرنامج نجوم كثر منهم منى أمرشا، لجين عمران، مي الحريري، حليمة بولند، ريم العبد الله ونبيل شعيل والآن النجم طلعت زكريا، وراح يكون معنا نجوم جدد، كل واحد منهم بيهوى منتخب، دانا صملاجي التي كانت تهوى إيطاليا بعدين حولت للأرجنتين، حتروح وبعدين حتحول على ألمانيا بعدين بيجوز تصير برازيل، نتابع دانا صملاجي: لكرة القدم مونديال خاص ولأصداء العالم مونديال من نوع آخر أبطاله نجوم الفن في الوطن العربي، التقوا على مناسبة واحدة واختلفوا على عشق الألوان، نبدأ مع أول الفرق المشاركة في مونديال الفن من المغرب العربي والمغنية منى أمرشا ومنها للجزائر هدية مميزة، نجمتنا التالية المتألقة صباحا ومساء لجين عمران في الفريق الثاني، فساندت منتخب كل العرب في المونديال الجزائر حتى النهاية، الفريق المشارك الثالث من لبنان والنجمة مي حريري فكان هواها برازيليا خالصا، ومن الكويت فريقنا الرابع والإعلامية حليمة بولند فجمعت بين البرازيل وإسبانيا، ريم العبد الله الممثلة السعودية بالفريق الخامس والعشق أرجنتيني، وأخيرا بلبل الخليج العربي نبيل شعيل المتيم بمنتخب السامبا، وسأترك لضيفنا الجديد مهمة التحدث عن منتخبه المفضل، دانا صملاجي، أصداء العالم مصطفى الأغا: أنا سألني طلعت زكريا البرازيل ليه، بس هلا أنا بسألك الأرجنتين فقط لأنه مارادونا طلعت زكريا: فقط لأنه مارادونا، واحنا في سننا واحنا شباب فتحنا عنينا على الأرجنتين وعلى إنجازات مارادونا، مش أنا بس يعني في مصريين كتير جدا متعاطفين مع فريق الأرجنتين لأنه بالنسبة لنا مدرسة في الكورة بردو، مدرسة مميزة ومتعاطفين جدا مع رجل الشارع البسيط في مصر يعرف مارادونا كويس أوي مصطفى الأغا: أستاذ طلعت فتح على الأرجنتين وشاف الأرجنتين في عهد مارادونا في 86 أخدت كأس العالم وعمل خيال، انت آخر مرة أخدتها إنجلترا في 66، انت كنت لسة مش ولدان ولا الوالد لسة متعرف على الوالدة، انت شو علي الزين: فتحت عيوني لقيت مارادونا عم بيغربل الدفاعات في 86 مصطفى الأغا: أعطيكم سر، طلعت زكريا حياخده معاه يحطه في الشنطة وياخده مصر يمثل طلعت زكريا: في الفيلم الجديد إن شاء الله مصطفى الأغا: اللي هو؟ طلعت زكريا: سعيد حركات علي الزين: حاضرين مصطفى الأغا: لسة في واحد تاني بيجوز تاخده معاك بكرة، كفاح الكعبي، هداك رجل حديدي مسميينه، إذا تاخده معك ع المطار بيزمر لأنه طلعت زكريا: كله حديد، لا ييجي ورايا بقى مصطفى الأغا: طيب بنروح على تونس ها المرة، في فقرة العالم بيتكلم عربي، الحقيقة كان هناك فنانو تونس بيشجعوا الجزائر، بعد خروج الجزائر طبعا يبدو لي بيشجعوا الفريق الإفريقي الوحيد المتبقي في البطولة وهو غانا، سهام العيادي مراسلتنا في تونس وهذا التقرير والعالم بيتكلم عربي سهام العيادي: الكل يعيش على وقع المونديال، الكل يتحدث كرة في شهر انحسر فيه الحديث عن ميسي والمنتخب وإنجازات أبناء مارادونا واختيارات الجزائري رابح سعدان، أهل الفن في تونس بدورهم يتحدثون لأصداء العالم عن نهائيات جنوب إفريقيا سهام العيادي: خروج الجزائر قعدت تتفرج ولا ما عادش شوي فرحت برشا لغانا ترشحت للدور الثاني وقعدت تلعب في لعب حلو برشا، على الأقل حد من إفريقيا موجود في كأس العالم -ديما نحنا نمشو بالأولويات، الأولوية لبلادنا والعلم بتاعنا، بعد العلم بتاعنا العروبة، غائبة العروبة نمشي لإفريقيا -بنتابع المونديال، خسارة تونس ماهش موجودة في المونديال وكملت الجزائر جارتنا ونحبوها، زادت خرجت، تو نشجع في غانا اللي هي تمثل القارة الإفريقية وإن شا الله ينجحوا -كل مرة نحضر أغاني على تونس وعلى منتخبنا القومي وإن شا الله المرة الجاية بإذن الله نكونوا في المونديال -احنا المونديال لو من غير تونس، تونس مش موجودة في المونديال معناتها مفهاش نكهة، بنتابع المنتخبات الأخرين الموجودين وربي يوفق الجميع سهام العيادي: هكذا يعيش الفنان التونسي على وقع نهائيات كأس العالم خاصة مع غياب تونس تعاطف مع المنتخب الجزائري وحب في الكرة والفجرة ومتابعة لأبرز المنتخبات العالمية، سهام العيادي، لأصداء العالم، MBC، تونس مصطفى الأغا: طبعا أنا سميته مونديال العجايب، الحقيقة دولة مضيفة لأول مرة في التاريخ من 80 سنة، حامل اللقب والوصيف كلهم طلعوا برة، ستة من إفريقيا شاركوا ولم يبق سوى واحد هو غانا، رأيك بالمشاركة الجزائرية وبقاء غانا حتى الآن طلعت زكريا: يعني رغم كل اللي حصل بين منتخب الجزائر ومنتخب مصر إلا إنه بردو المصريين تعاطفوا مع الشعب العربي الناطق باللغة العربية وكانت أمنياتنا بجد إنه الجزائر يحقق أي تقدم، ولكن طبعا كل شيء نصيب، ولكن الأمل في غانا بردو إلى حد ما يحدونا الأمل في إن غانا تمثل إفريقيا تمثيل مشرف مصطفى الأغا: متوقع تكمل لسة بعد؟ طلعت زكريا: أتمنى ولكني لا أعتقد علي الزين: أوافقه الرأي، أنا حابب غانا تكمل ولكن أوروجواي مصطفى الأغا: إذا فكرت في يوم من الأيام تعمل شخصية محلل رياضي، فهو لأنه كل شوية يعمل كدة وكدة طلعت زكريا: عنده حركات كويسة، وممكن يكون سالف الجاكت مصطفى الأغا: نروح لفاصل أخير من الإعلان، بعد الفاصل: في فقرة كواليس العالم سنتابع كابوس الفوفوزيلا الجنوب إفريقية، وراح نعرف اليوم هوية الفائز رقم 18 بسيارة شيفروليه كروز مع أصداء العالم [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم، ووصلنا إلى الفقرة المحببة للي بيتابعونا واللي بيشتركوا معنا بسحب السيارة شيفروليه كروز من جنرال موتورز، هذه السيارة إلكم كل يوم، اليوم رقم 18 لسة في 12 سيارة، كل واحد ممكن ياخد ها السيارة لو بعت اسم المنتخب اللي بيشجعه على الأرقام اللي حتطلع هلا على الشاشة، وسنعرف الآن الفائز رقم 18 من وين، ويلا يا محسن، يلا الرقم 966، من السعودية، 9665044557، ويبدو عندنا فائز جديد من السعودية، طبعا راح نتصل عليه، راح نروح للكواليس، اليوم راح نبحث في الكواليس عن أكتر شيء مزعج في العالم حاليا، شي اسمه فوفوزيلا، وعلى التقرير الهادئان مرة مرة عمار علي وبشير كامل وهذه الفقرة برعاية كوكاكولا عمار علي: تاريخها مظلم في القدم، ويعود إلى القبائل التي قطنت جنوب إفريقيا وحتى خارج إفريقيا وكانت تستعمل بالمعابد أو للإبلاغ عن خطر قريب أو للتجمع وتلاوة التراتيل والرقص بأحيان كثيرة، استعملت بالمكسيك وكانت أول ظهور لها ومن بعدها صادرتها الشرطة بمونديال فرنسا عام 98 باعتبارها سلاحا خطرا لأنها من المعدن بذلك الوقت، شخص اسمه فريدي وهو يقطن كيب تاون في جنوب إفريقيا والذي عشق الفوفوزيلا فقرر أن تكون لعبته الخاصة فصنع واحدة من البلاستيك ومن بعدها صار أشهر من نيوتن لأنه أسس مصنعا خاصا بها، جنى منه أرباحا لا تقدر أبدا، والمشكلة بيومنا وليس بفريدي حيث بت هذا البوق الشغل الشاغل للجميع وأولهم داني جوردان رئيس اللجنة المنظمة للمونديال حيث شدد ويشدد كل يوم ويحذر بأنه سيلغي استعمالها داخل الملاعب ولكنه لا يجرؤ على ذلك حسب ما أظن فقد صارت تقليعة للناس هنا، كل جنس وأي لون على اختلاف الأعراق هنا يحملها وينفخ بها، أما طنينها الذي يشبه طنين النحل داخل الملاعب فإنه مزعج حسب ما أفاد الكثير من نجوم المونديال، حيث لا يسمعون أصوات زملائهم بسببها أبدا، ووقت الراحة منها فقط عندما يعزف السلام الوطني للفرق المشاركة، فإنها تصمت عن بكرة أبيها، وإذا تجرأ أحد على رميها داخل المستطيل فإن ساعتها قد حانت هنا، بعد أن قرر العم جوردان أن تكون آخر لحظة دخولها الملاعب إذا رميت على اللاعبين وأعتقد بأني سأخلص الناس منها بهذه الطريقة، عمار علي، أصداء العالم، جوهانسبرج مصطفى الأغا: ويبدو معنا فائز جديد، ألو -ألو مصطفى الأغا: معك مصطفى الأغا من MBC حضرتك مين -عبد الله العولقي مصطفى الأغا: مسا الخير أخي عبد الله، من أي مدينة -من الرياض مصطفى الأغا: رياضي ولا متابع للرياضة -رياضي بحت واتحادي كمان مصطفى الأغا: عبد الله سبق هيك اشتركت في المسابقات ولا أول مرة -والله بشترك لأنه إذا ربنا أراد بيصير إن شا الله مصطفى الأغا: شي مرة فزت بشي شغلة؟ -لا والله أبدا مصطفى الأغا: طيب لما مسكت الموبايل وبعت الرسالة، خاطرلك يكون اسمك من بين آلاف اشتركوا ممكن يطلع؟ -تبغى الحق، الأولاد هما اللي اشتركوا وبعتوا مصطفى الأغا: كم ولد عندك -ثلاثة أولاد وأربع صبايا مصطفى الأغا: هلا نحنا مأرجينك سيارة شيفروليه كروز، شايفها، هاذي إلك، مبروك يا أبو أحمد -الله يبارك فيك مصطفى الأغا: كلمة ع السريع -والله أشكركم على البرنامج هذا ولمزيد من التقدم وبارك الله في MBC مصطفى الأغا: ألف مبروك ونقولك شكرا، شكرا إلك علي الزين، وشكرا إلك طلعت زكريا الفنان الكوميدي الكبير، وشكرا إلكم ونراكم غدا مع البرنامج الأحلى والأجمل، وباي باي.