EN
  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2010

الماتادور يصطدم بالطواحين في نهائي كأس العالم

تقديم مصطفى الأغا، تاريخ الحلقة الخميس 8/7/2010، ضيفا الحلقة: محمد حمادة، علي الزين
مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-إسبانيا في نهائي كأس العالم لتواجه هولندا، وردة الفعل على تأهل الاثنين من قلب الحدث.. ومن كل مكان

  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2010

الماتادور يصطدم بالطواحين في نهائي كأس العالم

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم سينطلق وكالعادة بالعناوين: -إسبانيا في نهائي كأس العالم لتواجه هولندا، وردة الفعل على تأهل الاثنين من قلب الحدث.. ومن كل مكان - محمد الدعيع كان ألمانياً وقبل نهاية المباراة شجع إسبانيا، وأجواء دبي كانت إسبانية بامتياز - أصداء العالم يختار أفضل خمسة لاعبين في المونديال الإفريقي - وسنتساءل معكم عن هوية أسوأ خمسة مدربين شاركوا في المونديال - في مونديال العجائب المفارقات العائلية تحضر بكثرة في بلاد مانديلا - وفي فقرة الأحلى والأجمل سنتابع تقليعات جمهور المونديال واختراعاتهم - عائلة مصرية تتابع المونديال على طريقتها الخاصة - ما هي علاقة الكبسة السعودية بمونديال جنوب إفريقيا - واليوم راح نعرف هوية الفائز رقم 27 بسيارة شيفروليه كروز مع أصداء العالم وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم كل يوم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC ما في غيرها طبعاً وما في غيره برنامجكم أصداء العالم، البرنامج اللي بيقدم مو بس المعلومة والتقارير من قلب الحدث ومن كل مكان، وأيضاً من كل الدول العربية وكمان بنقدم جوائز هي الأضخم في تاريخ التليفزيونات العربية وغير العربية، ليش، لأنه كل يوم عندنا سيارة شيفروليه كروز، هذي السيارة إلكم إذا بعتوا اسم المنتخب اللي بتشجعوه وشاركوا معنا وفالكم طيب، طبعاً فيكم تتواصلوا معنا عبر موقعنا ع الإنترنت www.mbc.net/sada، هونيك في عندكم أخبار وفي البرنامج نفسه، وأيضاً في لعبة مثيرة جداً من كاسترول موجود أنا فيها، إذا حابين تشاركوا فيها فيكم تتوقعوا نتائج المباريات، خلاص خلصت المباريات، اتوقعوا نتيجة المباراة النهائية، فيكم تعملوا منتخبات وتشتغلوا ببعضكم، وفي أيضاً لعبة فيكم تفوزوا فيها بأربعين ألف ريال سعودي، وقبل ما نرحب بضيوفنا الليلة بنقول أهلا وسهلا [فاصل] مصطفى الأغا: وإذا كان في بلبل مطربين الخليجيين فعندنا بلبل المحللين نفس الحجم، بس نبدأ بأستاذ محمد حمادة مخضرم المحللين، محلل قنوات أوربت أهلا وسهلا فيك منور، وبلبل المحللين علي الزين، حبيبي علي الزين، المحلل الوحيد في الكرة الأرضية اللي ماله رقبة، اليوم فيزوله الأمريكان، صار معه فيزا لأمريكا مع إنه لبناني وجنوبي كمان، ما بعرف علي الزين: احنا كل الأبواب تتفتح لنا مصطفى الأغا: إن شاء الله، للمرة الأولى من 80 سنة يعني لما كان عمر علي الزين أربع سنين، إسبانيا في نهائي كأس العالم رغم إنه سبق واستضاف نهائيات 1982 لكن طلعت مبكراً، كل مرة بيرشحوه النقاد لإسبانيا تكون بطلة كأس العالم تخرج بخفي حنين، ها المرة يبدو لي الأمر فعلاً حقيقي، بنتابع حمادي القردبو: يحكى أن منتخباً إسبانياً عانى كثيراً من مرارة الخروج من نهائيات كأس العالم، انتظار دام أطول من اللازم ليمسي عقدة مؤرقة، الأربعاء التاريخي يوم سيبقى في الذاكرة ولكن ليس طويلاً كما يرجو الأسبان فهم يحلمون بتذكر يوم النهائي وليس يوم نصف النهائي، الأربعاء التاريخي وضع حداً للمعاناة وفتح أبواب الأمل على مصراعيها، تأهل تاريخي والحلم على مرمى حجر، الحلم لم تشهده البلاد من قبل واختصاص كرة القدم الأول والأحلى هو إسعاد الملايين فالفقير ينسى مشاكله والمريض ينسى آلامه والكل يتوحد على فرحة واحدة هندسها منتخب ستكتب أسماءه بأحرف من ذهب، إسبانيا لم تنم وفي الغد عاشت الشوارع على صدى الأفراح والاهازيج ونقلت الصحف أصداء الفرحة وأرخت الحدث، نحن في النهائي viva espana، دخلنا التاريخ وتأهلنا إلى النهائي، إسبانيا حققت المجد العالمي، إنه ليس حلماً إسبانيا في النهائي، كلها عناوين تعكس فرحة كبتت طويلاً لتنفجر، المناسبة لا تفوت وكعادتهم لا يفوت السياسيون الفرصة ليبارك رئيس الوزراء الإسباني الإنجاز ويعبر عن فخره واعتزازه، رئيس الوزراء شارك الشعب الإسباني فرحته وتمنى أن تتضاعف الأفراح في النهائي، في إسبانيا احتفالات وأمل وفي ألمانيا دموع وحزن وحسرة ولكن دخول للألماني لا بأس فتاريخكم حافل بالإنجازات والبطولات ولا ضير أن يفرح جيرانكم مرة، أما الأهم فقد قدمتم أفضل أداء وكسبتم منتخب المستقبل مثلما كسبنا بالضبط، حمادي القردبو، أصداء العالم مصطفى الأغا: قصة حقيقية زميلنا وصديقنا حازم بياع تاريخياً ألماني، زارته حماته سيدة فاضلة هي إسبانية، طبعاً نكر حتى إنه بيشجع ألمانيا، شو علي علي الزين: يعني امبارح الأسبان خلوا الألمان يشجعوهم الصراحة بالأداء اللي قدموه مصطفى الأغا: الحقيقة المنتخب الإسباني قدم أداء حلو علي الزين: وفاق عرضهم مع ألمانيا بنهائي دوري أمم أوروبا 2008، إسبانيا امبارح ما فيني أقول كشر عن أنيابه، إنما الأداء اللي تقدم أنا بعتقد إنه إسبانيا اليوم بتقول شكراً برشلونة، شكر أكبر لكرويف وميتشيلز اللي صنعوا ها الـtotal football، هي مسألة مبدأ عند برشلونة، يتحول إلى منتخب إسبانيا، سبع لاعبين من برشلونة كانوا بالملعب امبارح، أنيستا جعل من منتخب ألمانيا بنص الملعب يعاني معاناة لا تعد ولا تحصى، مسألة الفوز كانت مسألة وقت لا أكتر ولا أقل إلى أن تحقق بقلب الأسد بويول اللي هو لا يقل شأناً عن تشافي أو أنيستا أو ديفيد فيا والحارس كاسياس أيضاً مصطفى الأغا: اللي هو من ريال مدريد، تتفق معه بما يقول ولا تختلف، إنه امبارح قلنا بويول هو رجل المباراة لكن طبعاً الفيفا لها رأي آخر بتشافي محمد حمادة: أول شيء لماذا تشافي تحديداً، يعني كل الترشيحات لمصلحة إسبانيا بطلة أوروبا، بدأت الدورة بخسارة أمام سويسرا صفر-1، بدأت الترشيحات تهبط، ومن ثم كان الفوز بفارق هدف أو هدفين، لا أكثر ولا أقل، السؤال التقليدي من هو الفريق المهاجم، الذي يملك الكرة، ومن هو الفريق المدافع، هو الذي يملك الكرة، في الحالتين الذي يملك الكرة سواء مدافع أو مهاجم، أفضل فريق يملك الكرة بكل تأكيد هو المنتخب الإسباني حسب الإحصائيات، نسبة استحواذه على الكرة أمام أي منتخب آخر 57-70% مصطفى الأغا: ليش تشافي مش بويول محمد حمادة: العقل المفكر في الفريق ليس بويول، ربما على أساس مباراة واحدة يمكن أن يكون هو أفضل لاعب ولكن على أساس الفريق ككل هو أكيد العقل المفكر، أعطي فكرة لماذا اختير تشافي أفضل لاعب، جرى 12 كيلومتر وهذا ما لا يركضه على الإطلاق قلب دفاع، مرر 106 كرات نسبة النجاح فيها بلغت 92 من أصل 106، يعني كم من الكرات مرر لا يمرره أي لاعب آخر، الأهم من ذلك على اللاعب الذي لمس أكبر عدد من الكرات ضمن ملعب الفريق الآخر حتى الآن منذ أن بدأت الدورة رقم واحد هو تشافي 342 لمسة حتى الآن، يليه في الترتيب تشابي ألونسو الذي هو لاعب الارتكاز الذي يلعب خلف تشابي، 273 تمريرة، العقل المفكر للفريق كل المنظومة الإسبانية تمر عبر هذا اللاعب مصطفى الأغا: طيب إن شاء الله، بنبقى مع أصداء التأهل الإسباني، يبدو إنه أسعد الكثير من العرب وحنتابع الأصداء من دبي ومن الرياض مع مراسلنا من السعودية ماجد التويجري اللي قعد مع العملاق محمد الدعيع، ومن دبي رزان إسحاق ودانا صملاجي محمد الدعيع: والله يستاهلون الصراحة، تعرف الألمان منتخب كبير ماجد التويجري: انت كنت تقول مع بداية الشوط الثاني إنه الكرة تحولت أو الهجوم تحول ألماني، في الواقع شفنا إسبانيا هي المسيطرة محمد الدعيع: والله في الربع ساعة الأولى طبعا ألمانيا ضغطت، طبعا في كرة هنا وهنا بس حرام على المستوى هذا اللي قدمته إسبانيا، حتى لو كنت أتمنى ألمانيا، ها المستوى اللي قدمته إسبانيا أتمنى إن إسبانيا هي اللي تفوز، أنا مع المستوى الحلو، المستوى اللي قدمته إسبانيا يخلينا نشجعها مصطفى الأغا: شوية رسايل رنا تعيش في السويد بتقول إنه هولندا ستأكل ألمانيا ولن يكون اللقب إلا برتقالياً، بترد عليها أخت تانية بتقول من كان يحلم أن اللقب سيكون برتقالياً فالعصارة الإسبانية جاهزة، أما رشا اليمنية فتقول إسبانيا وبس والباقي خس علي الزين: الثور الإسباني يبدو أن قرونه، بس أضيف ع اللي قاله محمد إنه إسبانيا سددت 105 مرات على المرمى ولاعبينها تلقوا 105 خشونة بالملعب يعني من فرط ما بيتنقلوا بالكرة، يعني الإحصائيات كلها لمصلحة إسبانيا إلى الآن على الرغم من البداية الضعيفة محمد حمادة: بس بحب أؤكد على كلام الأخ علي إنه ما المشكلة بالنسبة لإسبانيا هي التي سددت اكبر عدد من الكرات حتى الآن 105 كرات، نقص في الفاعلية، سبع أهداف بس في 105 تسديدات مصطفى الأغا: بس وصلت للنهائي محمد حمادة: منيحة، هذا هو العيب الأول بالنسبة لإسبانيا، لو كان هناك نوع من الفاعلية خصوصاً بالنسبة إلى فرناندو توريس لاختلف الموضوع منذ البداية بالتأكيد مصطفى الأغا: حتى الآن ما بنعرف مين راح يكون أفضل لاعب في نهائيات كأس العالم 2010، لكن بنعرف إنه فيا تألق، وشنايدر وروبن وميسي لعب لكن لم يسجل، كاكا ورونالدو وتوريس كانوا صفر ع الشمال، عم نتساءل مين هم أبرز خمسة لاعبين في المونديال الحالي، أحمد الأغا يجب أحمد الأغا: بين الأحلام والوعود نجوم أفلت وغيرها برزت، كثيرة هي الأسماء التي عول عليها وأنها ستكون الأبرز لكنهم لم يروا الشمس في إفريقيا ومنهم روني وكريستيانو رونالدو وكاكا ودروجبا وغيرهم الكثير والكثير، مفاجآت المونديال الإفريقي لم ترحم أحد فغابت تلك الأسماء التي كانت من المتوقع أن تسطع في عز الظهر، ولتحضر غيرها وبقوة وقد يكون من بينهم هو الأفضل في العالم على أن معايير الفيفا باتت معروفة للجميع، خمسة أسماء ستدخل السباق العالمي حسب توقعاتنا المتواضعة التي نتمناها أن تأتي صحيحة، وسأبدأ بالمنتخب الهولندي وبحصة تبدو الأقنع إلى الآن بلاعبين، الأول صاحب الخمسة أهداف في المونديال إلى الآن، ويسلي شنايدر لاعب إنتر ميلان حالياً وريال مدريد وأياكس أمستردام ومن مواليد 84 بخزينة مليئة، الدوري الهولندي والكأس وجائزة يوهان كرويف وموهبة أمستردام وهولندا والدوري الإسباني وكأس السوبر وأحد عناصر التشكيلة المثالية ليورو 2008، وأفضل هدف بالبطولة، لاعب مهاري سريع يجد طريقه للمرمى إما برأسه أو بقدميه، فهو من أخرج البرازيل بهدفين، واليابان بهدف، وأكد الفوز أمام سلوفاكيا وأوروجواي، نذهب إلى مواطنه أريان روبن حاسم المباريات ودينامو محركات الطواحين ومنعش الآمال، فهو العائد من إصابة حرمته المباراة الأولى والثانية لكن الثالثة كانت ثابتة فصنع الهدف الأول وحرك الأرض من تحت منافسيه ليسجل أمام سلوفاكيا وأوروجواي وقد تكون الكرة من نصيبه لأن فاعليته لا تكمن بالتهديف فقط وإنما بالروح والسرعة والتكتيك والمهارة والخطر الذي يشكله، فتراه بكل الأماكن من الدفاع للهجوم، إذن هو لاعب مثالي لا يحتاج أكثر من ذلك، فهو الذي فاز بأربع بطولات بعمر 25 بأربع دول مختلفة، هولندا وإنجلترا وإسبانيا وألمانيا، نذهب إلى إسبانيا لنختار لكم أيضاً لاعبين من المتوقع أن يكونا ضمن لائحة الفيفا، لاعب برشلونة الإسباني ومنقذهم في أبطال أوروبا أمام تشيلسي أنيستا الذي يعتبر مايسترو إسبانيا والنادي الكتالوني، ساهم في إنجازات فريقه فحصد ألقاباً عديدة، كأس السوبر الإسبانية والدوري وكأس الملك وأبطال أوروبا والأمم الأوروبية، ملك خط الوسط بنزعة هجومية تهديفية لا تترك له المساحات فهو أخطر من أن يكون وحيداً، ندع أنيستا لنذهب إلى ديفيد فيا السهل الممتنع بهدوئه ورعبه، أظهر إمكانية كبيرة جداً بطرق المرمى الذي بات يخشاه، محترف ومبدع وحاسم بكثير من الأوقات ومن كل الجهات، فيا أطرب إسبانيا فغنوا له في فالنسيا، فيا الأعجوبة، لعب في سبورتينج خيخون وفالنسيا وريال سرقسطة ووقع لبرشلونة، صراع كبير بينه وبين كلوزي وشنايدر على لقب الهداف فالطريق ما زالت مفتوحة أمامه وحتى فورلان لاعب أوروجواي بأربعة أهداف، وقد يكون ضمن القائمة المشرحة فهو من أكفأ اللاعبين الذين يتحركون بالملعب فيمدون الهجوم بالكرات، مهارات عالية بقدم حديدية بالإضافة إلى الندية في الملعب، لكن حظوظه تبدو ضئيلة بعدم تأهله إلى النهائي أمام من ذكرت قبله، أحمد الأغا، أصداء العالم مصطفى الأغا: إذن نتفق نختلف مع الخمسة محمد؟ محمد حمادة: بالتأكيد مصطفى ليس هناك سوبر ستار كما في عام 2006 زيدان، ولكن بالتأكيد شنايدر أيضاً هو العقل المفكر للمنتخب الهولندي ويتفوق على شافي بالتأكيد من حيث عدد الأهداف التي سجلها، خمسة أهداف حتى الآن، العملية نسبية مصطفى الأغا: هل ستحدد هوية من سيحمل لقب أفضل لاعب مثل ما بيعملوا دايماً بالفيفا، يعني كان زيدان بعدين كنافارو، مع إنه مرة عطوها لأوليفر كانو وكان فريقه مش آخد اللقب محمد حمادة: تماماً ما كان أخد اللقب ولكن بشكل عام ربما لأنه البرازيل هي اللي فازت باللقب وكانت بمثابة جائزة ترضية، ولكن العملية نسبية أيضاً مصطفى، تعتقد لو فورلان معه بخط الوسط يعني يخدم عليه أنيستا وجزافي وشابي ألونسو، فورلان بالتأكيد كان سيكون أفضل لاعب في العالم مصطفى الأغا: أنت من تختار؟ محمد حمادة: شخصياً حتى الآن شنايدر علي الزين: أنا بين شنايدر وتشافي مصطفى الأغا: جماعتك ما طلعت أسماءهم علي الزين: وجماعتك البرازيليين، في مؤشر بسيط صغير مصطفى الأغا: جماعتك الإنجليز روني علي الزين: جماعتك كاكا مصطفى الأغا: على الأقل ما طلعوا من الدور الأول علي الزين: شو انتو الدور 8 واحنا 16، وفي 2006 الاتنين دور بس شغلة صغيرة، عام 88 هولندا أخدت البطولة بفضل فان باستن، بس أنا برشح إسبانيا مصطفى الأغا: والله علي الزين: مع إنه في لاعبين من ليفربول هون ولاعبين من ليفربول هون مصطفى الأغا: حد جاب سيرة ليفربول يا محمد، بيقولوا لي بتشتغل كتير بعلي الزين، بيتحمل، راح نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: سعدان يوافق على البقاء ونذير بلحاج ينضم رسمياً للسد القطري وندال يؤازر الأسبان والأخطبوط شكله رايح إعدام في ألمانيا، وسنتساءل معكم عن هوية أسوأ خمسة مدربين شاركوا في المونديال [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا:أنتم مع أصداء العالم وشهادة نعتز فيها هي من الأستاذ الكبير علي الزين إنه قال البرومو تبع إسبانيا عجبته كتير، شكراً أستاذ علي علي الزين: صمدت مصطفى الأغا: بس يشهد لنا إنه الإنجليز ما قربنالهم ولا عملنالهم إعلان علي الزين: هدر أموال مصطفى الأغا: آخر أخبار العالم مع السريع المريع سلام المناصير -بين باق ومغادر الشيخ يصرح بعد الصمت الطويل، رابح سعدان يؤكد أنه وافق على البقاء في مهمته كمدرب أول للمنتخب الجزائري، سعدان أعطى كلمة الموافقة لرئيس الاتحاد المحلي محمد روراوة لكنه قال سأبحث مع الأخير التفاصيل الكاملة لدى عودته من جنوب إفريقيا -من بورتو سموث الإنجليزي إلى السد القطري، نذير بلحاج يصبح ثاني لاعب جزائري يشارك في دوري نجوم قطر إلى جانب زميله نذير منصوري المنضم مؤخراً إلى سيليا القطري، بلحاج يعد المحترف الثاني الذي ينتقل حديثاً إلى السد بعد العاجي عبد القادر كيتا - بعد خسارة في أول مباراة في المونديال رفض أن يسافر لمؤازرتهم ولكن بعد أن وصلوا إلى النهائي لم يتأخر في حزم الحقائب والتوجه إلى جوهانسبرج، نجم التنس الإسباني رافاييل نادال المعروف بعشقه لكرة القدم أعلن تحضيره للسفر إلى القارة السمراء لمؤازرة أبناء بلده وهم يبحثون عن أول لقب مونديالي بعد انتظار وصبر لسنوات وعقود -الأخطبوط مطلوب حياً أو ميتاً، غالبية الشعب الألماني اتفقوا على هذا القرار، قرار قاسي بحق الأخطبوط بول، التهمة أنه توقع وصول إسبانيا إلى النهائي على حساب البلاد، الألمان نسوا أن الأخطبوط نفسه هو من رشحهم على حساب التانجو الأرجنتيني في دور الحكم النهائي سيصبح للأخطبوط البالغ من العمر سنتين سيصبح وجبة عشاء دسمة، ولكن الحكم سينفذ بعد أخذ ترشيحاته، من سيفوز بكأس العالم 2010 سلام المناصير، أصداء العالم مصطفى الأغا: صورة الأخطبوط الكاريكاتيرية للزميل الفنان يزيد الحارثي، سعدان باقي علي؟ علي الزين: يعني بيبقى خيار جيد إذا بقي سعدان لأنه المنتخب نتاج خطة وضعها هو وروراوة تقريباً من أربع سنوات مصطفى الأغا: النجوم يذهبون إلى قطر، نذير بلحاج محمد حمادة: خياراة ممتازة جداً يعني أخيراً في لاعبين عرب على مستوى ينضمون إلى الأندية مصطفى الأغا: نادال محمد حمادة: ميجيل نادال هو الذي اكتشف رافايل نادال، ابن أخيه، ومن هو ميجيل نادال، قلب دفاع برشلونة الشهير، ومن الطبيعي جداً إنه يسافر إلى جنوب إفريقيا كي يشجع المنتخب مصطفى الأغا: ونذهب إلى كيب تاون معنا من هناك موفدتنا إلى كأس العالم راضية الصلاح، راضية مسا الخير، وين قاعدة، شو عليها ها الكوشون، عليها رسمة شو هاي؟ راضية الصلاح: شي إفريقي مصطفى مصطفى الأغا: شو آخر أصداء التأهل الهولندي الإسباني للنهائي والخروج الألماني الأوروجواني راضية الصلاح: نعم مصطفى يعني زي ما كان منتظر كل الجرايد الجنوب إفريقية اليوم اتكلمت أو كان لونها أحمر وبرتقالي، تكلمت عن تأهل المنتخب الإسباني والهولندي إلى النهائي، احنا أمس بعد نهاية المباراة خرجنا إلى مدينة كيب تاون إلى شوارعها، لقينا ردة الفعل الألمانية كانت كبيرة جداً، كان حزن كبير من الألمانيين لدرجة يعني لم نكن نتصور أن يكون الحزن بهذه الدرجة، لأنه الألمان كانو ضامنين الفوز على إسبانيا بنتيجة 500% بعد الأداء الكبير للمنتخب الالماني وبعد سقوط المنتخب الاسباني في مباراته الأولى، لكن الألمان مصطفى نسوا إن عقدتهم الكبيرة هي إسبانيا ونسوا إنه إسبانيا هي بطلة أوروبا، وهذا أكتر شي شفناه أمس في شوارع كيب تاون، بالنسبة للمباراة النهائية بين هولندا وإسبانيا هي مباراة راح تكون منافسة فيها كبيرة وخصوصاً المنتخب الهولندي اللي حاول يحطم الرقم القياسي وهو اللي لم ينهزم في 25 مباراة، المنتخب الهولندي جاء لنيل اللقب، المدرب الهولندي خرج وتكلم أنه هولندا لم تأتي فقط للعب كرة جميلة وإنما كذلك للفوز باللقب مصطفى الأغا: طيب راضية شو آخر أخبار المباراة النهائية، سمعت 14 زادوا رئيس دولة إفريقي، كأني سمعت الرئيس البرازيلي اللي قال راح يحضر المباراة النهائية مش راح يحضر، شو في أخبار أمنية أخبار جماهيرية على صعيد المباراة النهائية راضية الصلاح: أول شي قبل ما أدخل بالمنتخبين، نقول إنه كل من ديفيد فيا وشنايدر في منافسة على تحطيم الأرقام القياسية في تسجيل الأهداف، وبالتالي المنافسة على جائزة الحذاء الذهبي، بالنسبة لرؤساء الدول صحيح مصطفى إنه راح يكون في 14 رئيس دولة راح يكون حاضر بالإضافة إلى رئيس البلاد جاكوب زوما، بالنسبة للرئيس البرازيلي لن يحضر المباراة النهائية وإنما غداً سيكون حفل كبير بقيادة الرئيس البرازيلي دا سيلفا اللي راح يكون متواجد غداً في جوهانسبرج لحضور الحفل وكذلك للتكلم عن شعار المونديال المقبل 2014، الحفل الكبير سيعرض على الهواء بحضور بلاتر بحضور نجوم البرازيل القدامى وسيتكلم الرئيس وكذلك رئيس اللجنة المنظمة للمونديال على كل التفاصيل المتعلقة بالمونديال 2014 غداً مصطفى الأغا: طيب سؤالي الأخير كأني سمعت الهولنديين ما كانو لاقيين أصلا محل حجز بجوهانسبرج، ما كانوا حاسبين حساب يوصلوا للربع نهائي ما شاء الله وصلوا للنهائي، دبرلهم الفيفا لقى لهم إقامة؟ راضية الصلاح: بالنسبة للحجوزات نفس الشي مصطفى ممكن حدثت في مباراة إسبانيا حتى الصحف اليوم تتكلم عن المشاكل اللي تعرض لها الإسبانيين وحتى الألمانيين المغادرة إلى ديربن، نفس المشاكل إنه الطائرات لا تستعب أعداد الجماهير الكبيرة يعني حتى في جماهير جاءت من هولندا وحتى من إسبانيا لحضور النهائي يوم الاحد المقبل، يعني جماهير كبيرة والمطارات لا تستعب أعداد الجماهير اللي راح تكون موجودة مصطفى الأغا: سؤال أخير انتي مع إسبانيا ولا هولندا راضية الصلاح: أنا مع إسبانيا مئة في المئة، بس في الجرايد مصطفى الأسبان غير متفائلين بالحكم الانجليزي لأنه حكم المباراة الأولى، الأسبان تكلموا أنه متشائمين من حضور الحكم الإنجليزي للمباراة النهائية والجرايد مصطفى لحد الآن تتكلم عن فقط انتقال اللاعبين ومن بينهم شنايدر لمانشستر يونايتد يعني قدم 29 مليون لإنتر ميلان للتنازل عن اللاعب لكن لحد الآن إنتر ميلان حاول إنه يكون اللاعب متواجد معه مصطفى الأغا: نعم حنحكي بها المواضيع لاحقاً، راضية الصلاح موفدتنا إلى كأس العالم شكراً جزيلاً لك، طبعاً في كل مونديال هناك ضحايا وهناك منتصرون، اليوم راح نتحدث عن المدربين اللي خرجوا بخفي حنين من المونديال وأولهم صاحب أغلى صفقة في العالم حبيب الأخ علي الزين كابيللو الإيطالي اللي جابوه لينقذ الكرة الإنجليزية علي الزين: وأخد معاه دونجا يا حرام مصطفى الأغا: حمادي القردبو حمادي القردبو: من الأسوأ في قائمة مدربي نهائيات جنوب إفريقيا، سؤال سألته بصوت منخفض لجاري في المكتب فارتفعت أصوات الكل وفي وقت واحد دومينيك الفرنسي، ريمون دومينيك لم يشفع له أنه بلغ نهائي البطولة الماضية فأجمع الفاهم بأسرار الكرة ومن اكتفى بمتابعتها بمناسبة المونديال أنه ذكرى سيئة للديوك الذين تحولوا بسبب تعنته إلى دجاجات، في المركز الثاني دومينيك كذلك لأنه عزز سوء أدائه وتسميمه للأجواء الفرنسية بحركة لم نعهدها ولن ننساها ولا تحتاج تعليقاً، في المركز الثالث المسكين ليبي الذي لم ينصفه الحظ فهو استقال بعد الفوز باللقب العالمي لكنه عاد ليخرج من أضيق أبوابه ويكون حاله كحالنا نكتفي بالمشاركة في النهائيات ونحزم حقائبنا سريعاً، بعد ليبي وفي المركز الرابع إيطالي آخر قاد الإنجليز، كابيللو نجا من مصيدة الدور الأول بصعوبة لكنه كان صيداً سهلاً لأنياب الماكينة الألمانية فسقط بالأربعة، قد يبدو أن كابيللو لم يكن محظوظاً لكن مثل هؤلاء المدربين بتاريخهم وخبرتهم ورواتبهم لا أعذار لهم، في المركز الخامس مدرب الكاميرون الذي عزز فشله في كأس أمم إفريقيا بفشل أكبر في جنوب إفريقيا، بول لجوين جعلنا نبدأ بالفرنسيين ونختم بهم ولا حاجة للتفكير بنتائجهم فالكل تأفف من أدائهم وحمل المونديال ما لا يحتمل بسببهم، صحيح أن المدربين الأربعة قدموا أسوأ أداء ولكن لا تيأسوا فلا خوف عليهم، إشارة واحدة منهم ستفتح أبواب أقوى المنتخبات وأعتى الأندية في مشارق الأرض، وفي مغاربها وبالمبالغ التي يطلبون، فقط هو دومينيك عليه أن يدعو كثيراً على أحد المنتخبات العربية يرضى به ليسمم أجواءه، حمادي القردبو، أصداء العالم مصطفى الأغا: والله صدقت يا حمادي، تتفق معه؟ محمد حمادة: لما تسأل من أسوأ مدرب أقولك وهل يخفى القمر، بس بهنيه لحمادي لأنه اختاره في المركزين الأول والثاني، ولكن أختلف معه شوي بالمركز الثالث تحديداً باعتبار إنه ليبي لم يكن مرشح منتخبه ليلعب دوراً بارزاً في البطولة، المنتخب الإسباني هو الذي كان مرشحاً وكان يلعب دوراً بارزاً في البطولة لذا أضع فابيو كابيللو في المركز اللي بعد الأخ دومينيك مباشرة علي الزين: هو يمكن حمادي حطه أول وتاني لأنه بطل ووصيف 2006، أنا ما بختلف معه إنه ريمون دومينيك ومارتشيللو ليبي وفابيو كابيللو، بالمركز الخامس عندي تلاتة، كارلوس كيروش ورادومير أنتيش ومورتن أولسن، كيروش لأنه البرتغال وكريستيانو رونالدو، أنتيش قاد صربيا بصدارة المجموعة على فرنسا وطلعوا من الدور الأول، طلعت برة من مجموعة فيها اليابان والكاميرون، الدنمارك أعلى فنياً محمد حمادة: هلا بيبقى بورلو جوين مصطفى، بالتأكيد لأنه كان المنتخب لم يكن مرشح للعب دور بارز منتخب الكاميرون، ولكن على الأقل يعني أحسن من هيك بكتير، يعني ما سبب إنه الكسندرو سونج واحد من ابرز لاعبي الوسط في الدوري الانجليزي مقعده أكثر من مباراة على الاحتياط مصطفى الأغا: سكولاري ما لعب دروجبا ما بتعرف شو بيطلع براس المدربين محمد حمادة: أحياناً يلعب جناح ايمن بدل من أن يكون رأس حربة مصطفى الأغا: طيب، حكينا عن أسوأ خمسة مدربين، فوتوا على موقع كاسترول إنديكس حنأرجيكم حسب الموقع أفضل عشرة لاعبين في المونديال، الصدارة لسيرجيو راموس الإسباني، أول أربعة إسبانيين ما شا الله، وراه بويول، وبعده بيكيه، وكابديفيا، بعدين فيليب لام، ديفيد فيا بالمركز السادس وشنايدر بالسابع، جوان البرازيلي ثامناً، والتاسع باولو دي سيلفا وأخيراً لويس سواريز، بنروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: في مونديال العجائب المفارقات العائلية تحضر بكثرة في بلاد مانديلا [فاصل الإعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم، طبعاً كل يوم عندنا سيارة مش أي كلام، سيارة شيفروليه كروز، هادي السيارة إلكم بقيان عندنا أربع سيارات، بس تبعتوا SMS بتشيلوها، يعني اللي ما حصل بالأيام الماضية عم بنقولكم لسة في أربع سيارات، واحدة اليوم وتلاتة بقيانين، إذا بس تبعتوا اسم المنتخب اللي بتشجعوه، سميناه مونديال العجائب، من العجايب إنه بيلعب شقيقين بمباراة واحدة بكأس العالم بس كل واحد مع منتخب، قصص أغرب من الخيال مع الأغرب من الخيال مدين رضوان مدين رضوان: أول لاعب يقود كأس العالم ثلاث مرات مع ثلاث منتخبات مختلفة في حالة فريدة من نوعها وتحت ثلاثة أعلام، إنه لاعب وسط نادي إنتر ميلان ديان ستانجوفيتش، ارتدى قميص يوغسلافيا خلال نهائيات مونديال فرنسا 98، ثم تحت لواء صربيا ومونتينيجرو في مونديال ألمانيا 2006 وهذا العام لعب مع صربيا بعد انفصالها عن الجبل الاسود، بطل دوري أوروبا الحالي عبر عن شعوره بالسعادة لكنه لم ينفي في الوقت نفسه توتره من غرابة الوضع الذي قد لا يتكرر مع أحد غيره، دخل ثلاثي عائلة بلاسيوس جوني جيري وويلسون التاريخ من أوسع أبوابه كأكبر عائلة تشارك في نهائيات كاس العالم لاول مرة في التاريخ وجميعهم مثلوا منتخب هندوراس في المباراة الأولى أمام تشيلي، من الحالات الشهيرة السابقة لمشاركة شقيقين بوب وتشاك شارلتون بإنجلترا، وحسام وإبراهيم حسن المصريان، والأخوان لاورو من الدنمارك، لكن نهائيات جنوب إفريقيا شهدت حالة فريدة ونادرة الحدوث لعائلة بواتينج والتي تضم لاعبين؛ واحد مع منتخب غانا والثاني مع ألمانيا، ونبقى في الأجواء العائلية فالابن سر أبيه، هذا ما فعله مايكل برادلي نجل المدرب بوب برادلي حين أنقذ منتخب الولايات المتحدة أمام سلوفينيا حول تأخرها إلى تعادل ليمهد لتأهل المنتخب الأمريكي إلى الدور الثاني، مدين رضوان، أصداء العالم مصطفى الأغا: يعني بما إنه هي حالات صارت يعني يمكن أغرب حالة محمد محمد حمادة: بالتأكيد هي فلاديمير رايس الجد كان يمثل منتخب تشيكوسلوفاكيا، الأب الذي هو حالياً مدرب سلوفاكيا فلاديمير أيضاً، والحفيد حالياً هو لاعب المنتخب، تلاتة فلاديمير رايس، بس بنقول كتلات أجيال متعاقبة فلاديمير رايس هو ظاهرة علي الزين: بس هو الأبرز ويلسون اللي بيلعب مع توتنهام، لاعب ارتكاز على أعلى مستوى مصطفى الأغا: بيلف ويرجع للإنجليزي علي الزين: واحد من أحسن اللاعبين، وأيضاً جاري وديفيد نفيل مع منتخب إنجلترا مصطفى الأغا: بس إنه أخين يلعب كل واحد بدوري، طيب في فقرة الأحلى والأجمل اللي بترعاها كوكاكولا نتابع اليوم مع دانا صملاجي أحلى تقليعات الجمهور اللي كان فعلاً أحلى ما فيه، بنتابع محمد حمادة: أحلى شي الموسيقى، الزي المكسيكي الحقيقة ألوانه وشي حلو كتير علي الزين: كان مشجع طلياني لابس مثل الرومان، وعجبني ألفيس بريسلي مصطفى الأغا: أنا عجبني في عنوان عريض خمسة لابسين كنزة، بعد الفاصل: النهائي المنتظر بعد ثامن مواجهة أوروبية في نهائيات كأس العالم نضع الارقام والتواريخ للفائزين بالذهب النفيس، عائلة مصرية تتابع المونديال على طريقتها الخاصة [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم، التاريخ بيقول إنه لقاء إسبانيا وهولندا هو أول مواجهة أوروبية في النهائي خارج حدود القارة، كذلك التاريخ يقول إن أوروبا أخيراً ستنال أول الألقاب خارج ديارها، سلام المناصير فتش في تاريخ كؤوس العالم وخرج لنا بهذه الأرقام والإحصائيات سلام المناصير: لقب جديد في القارة السمراء يحسم للقارة العجوز بين إسبانيا وهولندا، نهائي أوروبي خالص يعد الثامن في تاريخ كؤوس العالم والثاني على التوالي بعد نهائي 2006، المواجهات النهائية بين أوروبا وأمريكا الجنوبية حضرت في تسع مناسبات، والغلبة كانت للمنتخبات اللاتينية في سبع نهائيات، البرازيل لاقت الأوروبيين ست مرات فازت في خمسة وخسرت مرة واحدة وكانت أمام فرنسا في نهائي مونديال 98 بثلاثية دون رد، مونديال 50 اعتمد نظام المجموعة وفيه حسمت أوروجواي الصدارة على حساب البرازيل والسويد وإسبانيا، وقبل النهائي المنتظر بين الماتادور والطواحين الأوروبيون التقوا سابقا في سبع مواجهات ختامية، إيطاليا أول الواصلين وكانت الوحيدة التي حسمت اللقب في أربع مناسبات، لقب 2010 سيكون الأول الذي سيناله منتخب أوروبي خارج حدود القارة، أوروبا حصلت على تسعة ألقاب سابقة إضافة إلى لقب المونديال الحالي والمحسور بين الأسبان والهولنديين، إيطاليا أربعة ألقاب وألمانيا ثلاثة وفرنسا والانجليز لقب واحد لكل منهما، أمريكا الجنوبية فازت بتسعة ألقاب، البرازيل صاحبة الرقم القياسي إلى الآن بخمسة كؤوس وأرجنتين وأوروجواي حصلا على لقبين، المنتخبات اللاتينية حرصت على التواجد في المباراة النهائية من مونديال 86 إلى 2002، البرازيل في ثلاث والأرجنتين في بطولتين، فيما غابت في نسختين 2006 و2010، إذن هولندا وإسبانيا يصلان بعد مشوار عصيب إلى الخطوة الأخيرة، لقب أول يبحث عنه المنتخبان الأوروبيان، التوقعات تقول بطلة أوروبا الأقرب لنيل الذهب العالمي 19، فيما يراهن البرتقاليون على تعويض إخفاقي 74 و78 في خطف اللقب الأوروبي العاشر، وما بين الطموحين فالحسم النهائي سيأتي بعد 72 ساعة، سلام المناصير، أصداء العالم مصطفى الأغا: أهم ما في المونديال إنه المنايا حتلعب على المركز التالت والرابع علي الزين: التانية ع التوالي مصطفى الأغا: محمد هل هذا يعني فقط إنه أوروبا تتفوق على أمريكا اللاتينية آخر بطولتين؟ محمد حمادة: يعني المؤشر هذا بالتأكيد مصطفى البرازيل تراجعت خصوصاً على أساس طريقة اللعب والأرجنتين لم تكن من المرشحين فوق العادة، يعني أؤكد مرة جديدة لولا وجود ميسي لما كانت كل هذه الترشيحات لمصلحة الأرجنتين، عموماً أعتقد المنعطف في هذه البطولة تحديدا هو الكرة الإسبانية صارت مدرسة يحتذى بها بكل معنى الكلمة وهي ثمار بدأت منذ عامين، بطل أوروبا ومن ثم بطل العالم هو المرشح علي الزين: عودة total football أيضاً الهولندي يعني هيدا الجيل الهولندي حال أحرز اللقب راح يتفوق على جيل كرويف، هون ممكن يدخلوا التاريخ الهولندي من أوسع أبوابه وأيضاً إنه في منتخب أوروبي راح يحرز لقب كأس العالم خارج القارة لأول مرة بتصير محمد حمادة: بالفعل هناك اعتراف عند الجميع لأنه هذا اللقب حتى لو كان إسباني فهو بنكهة هولندية مصطفى الأغا: صحيح، خلال كأس العالم لا صوت يعلو على صوت كرة القدم حتى من لا يحبها يضطر إلى متابعتها، هلا مراسلتنا في مصر سماح عمار تابعت عائلة مصرية وشلة مصرية أثناء المونديال في فقرة العالم بيتكلم عربي برعاية كوكاكولا سماح عمار: الدكتور أحمد شوقي الطبيب البشري وابنه عمر عاشقان لكرة القدم د. أحمد: مشكلتي مواعيد الماتشات، ما بتوافقش مواعيد شغلي، فبضطر أوفق شغلي على مواعيد الماتشات بحيث أبقى فاضي وقت الماتشات، حتى العيادة بدي مواعيد ما بين المباراة بتاعة الساعة 5 ومباراة الساعة بديهم وقت صغير جداً -بفتح التليفزيون وأعلي الصوت على الآخر وأجيب فشار وشيبسي وكل حاجة وأفضل متابع الماتشات وساعات بروح النادي مع أصحابي نتفرج على الماتش سماح عمار: أما زوجته وابنه علي فعلى النقيض من هذا العشق -أثناء الماتشات هما بيقعدوا يتفرجوا ولازم أعملهم السيرفيس بتاعتهم وبنسحب أنا أروح أوضتي وأنام، مش بلاقي حاجة اتفرج عليها -هما بيتفرجوا ع الماتش وبيركزوا أوي وأول ما ييجي جول بيزعقوا جوووول وحتى وأنا قافل باب الاوضة عندي بسمعهم سماح عمار: أما عصام عبد الواحد تاجر السيارات فعشقه للكرة فاق كل الحدود -كأس العالم دة واخدني من كل حاجة حتى البيت عندي، يعني المدام عندي لسة متجوزين من أربع شهور وسفرتها الساحل تاخد شهر كأس العالم هناك بحيث أتفرج على الماتشات براحتي سماح عمار: أصدقاء عمره وجيرانه فاض بهم الكيل من هذه العصبية الكروية -بقوله ابعد عننا وشوف لك قهوة تانية عشان احنا زهقنا منه من كتر تعصبه -بقوله ربنا يهديك -يقعد يتجنن ويتخانق ويعمل ويضرب، نقوله كفاية كدة مفيش فايدة فيه، قولي لي نعمل فيه ايه -كان واحد صاحبنا بيشجع ألمانيا بطريقة فظيعة، هو قال كلمة بس راح دخل فيه شمال عشان بيحب إسبانيا سماح عمار: قد تجد من حولك الكثير من مجانين الفن أو الفنانين لكن المهووسين دائماً بكرة القدم هم الغالبية العظمى في العالم، سماح عمار، لاصداء العالم، قناة MBC، القاهرة مصطفى الأغا: محمد من النوع اللي بيتابع بهدوء، مانك من النوع اللي بيصرخ انت محمد حمادة: لا على كل حال مثل هذا التقرير لا أستغرب تفاصيله على الإطلاق، لأنه آخر خبرية إنه حماتي عم بتشجع المنتخب البرازيلي مصطفى الأغا: علي انت كمان صوتك ما بيطلع علي الزين: لا لما بحضر بتكب الإبرة تسمع رنتها وخاصة لما يكون ليفربول عم يلعب، أوقات إشيا بتتكسر، لا، بعصب ع المباريات كتير بس بحاول أكون لوحدي في بعض الأحيان مصطفى الأغا: راح نروح لفاصل أخير من الإعلان، بعد الفاصل: راح نعرف علاقة الكبسة السعودية بمونديال جنوب إفريقيا، واليوم راح نعرف هوية الفائز رقم 27 بسيارة شيفروليه كروز مع أصداء العالم [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم، والفقرة الأخيرة والمحببة لأنه في سيارة راح تمشي، وينها السيارة يا شباب، ها السيارة راح تروح، حنشوف مين اللي راح يفوز بها السيارة اليوم، نشوف من أي بلد، 9665514494، فائز من السعودية، طيب هلا عبال ما يكلموا الفائز راح نضل مع السعودية، بدنا نعرف شو علاقة الكبسة السعودية بمونديال جنوب إفريقيا وبرنامج أصداء العالم في فقرة كواليس العالم برعاية كوكاكولا، مع عمار علي وبشير كامل ما هي علاقة الكبسة السعودية بمونديال جنوب إفريقيا عمار علي: لا نعرف من أين نبدأ معهم، فروح وحدتهم أنستنا إفريقيا وأهلها، ساعة أشك بأننا في الرياض والأخرى أرانا قد نزلنا في مسقط، ومن بعدها عبرنا الحدود إلى عمان ودمشق كنا ضمن قافلات كسر الحصار على غزة، وإذا تبارى الطباخون بشهية طعمهم فقد جمعتنا الكبسة بصورة أردت أن أرسل نسخة منها لجامعة الدول العربية، وإذا سلسلت القصة فإن بداية شمسها كانت عند السعودي خالد الذي وجدناه وحيداً ومن بعدها أشرقت نور العرب علينا شيئاً فشيء وإذا اكتمل قرصها عند عمر أبو العزيز الذي أتصور بأنه ينظف بيته حتى لحظة بث التقرير هذا، فقد كان منزلاً بأمان الله وحفظه حتى دخلنا وغيرنا طراز كل شيء عمل الرجل على ترتيبه عدة سنوات ومقصدنا لقاء البرازيل وهولندا، أما أسئلتنا فقد كانت مراوغة وليس على الشيء المتفق عليه -كان بودنا منتخبنا منتخب المملكة يكون موجود لكن إن شا الله يكون المونديال الجاي عمار علي: بعدها اتجهنا إلى مالك الذي مسك أخطر الأمور وأصعبها أحوال المطبخ والكبسة التي لن تجد مثلها بهذا البلد، ودعت البرازيل ودخلت علينا مباراة غانا، والجمع يزداد إلى عشرين أو يزيدون، وكلما سمع مالك بأن أحد قادم على الطريق أضاف إلى طبخته حفلة رز أخرى لكي تكفي الجميع، والكبسة صارت جاهزة والكل يشارك أما طريقة أكلنا فلا تغيرها جنوب إفريقيا ولا أوروبا حتى، فالجمع عربي والخمسة حاضرة وغانا هي المودعة حيث وقف الكل إلى جانبها لكنها رحلت بركلات الجزاء، ونحن ودعنا مصطفى بأعلام الدول العربية التي كانت أفضل من كل شيء، عمار علي، بريتوريا، أصداء العالم مصطفى الأغا: إذن يبدو معنا صاحب الحظ، ألو مسا الخير -مسا الخير مصطفى الأغا: معك مصطفى الأغا من MBC حضرتك مين -شكر أحمد محمد مصطفى الأغا: منين يا شكر -أنا يمني مصطفى الأغا: بس الرقم عندنا سعودي -من جدة مصطفى الأغا: شو تشتغل في السعودية -في الوطنية مصطفى الأغا: طيب شكر، كم مرة اشتركت -مليون مرة مصطفى الأغا: شكر، انت كم عمرك -40 مصطفى الأغا: معك شهادة سواقة ولا ما معك -ما في شهادة مصطفى الأغا: اسمع شكر، شايف ها السيارة، ها السيارة إلك يا شكر، مبروك -الله يبارك ليك ويخليك يا مصطفى مصطفى الأغا: مبروك إلك يا شكر، هذي السيارة إلك، شكراً لك، شكراً إلكم يا كباتن، وشكراً محمد حمادة، شكراً علي الزين، فينا نقولكم خليكم دايماً مع الشاشة الاحلى والاجمل والامثل MBC ولسة في تلات سيارات وشاركوا معنا وفالكم طيب، وشكراً إلكم وباي باي