EN
  • تاريخ النشر: 22 يونيو, 2010

الماتادور وشيلي يفوزان والبرتغال تسحق كوريا بسباعية

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: خميس وبولاند، التاريخ: 21 يونيو

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: خميس وبولاند، التاريخ: 21 يونيو

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-بأداء غير مقنع، إسبانيا تحرز أول انتصاراتها بكأس العالم الحالية وتضفي على آمالها

  • تاريخ النشر: 22 يونيو, 2010

الماتادور وشيلي يفوزان والبرتغال تسحق كوريا بسباعية

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم سينطلق وكالعادة بالعناوين: -بأداء غير مقنع، إسبانيا تحرز أول انتصاراتها بكأس العالم الحالية وتضفي على آمالها -وبقيادة الحكم السعودى خليل جلال الذي أشهر البطاقة الصفراء عشر مرات والحمراء مرة -شيلى تفوز على سويسرا -البرتغال تلتهم كوريا الشمالية بالسبعة وكريستيانو رونالدو يسجل لأول مرة بعد سنتين -أربع مباريات يوم الثلاثاء حيث تبدأ مرحلة الحسم والخروج المبكر -الجمهور الجزائري في جنوب إفريقيا ثقة وتفاؤل بقدرة الخضر على التأهل للدور الثاني -الرئيس الفلسطيني محمود عباس يشجع المنتخب الجزائري ويتابع لقاءه أمام الإنجليز -لغة الأرقام تتكلم مع نهاية الدور الثاني واقتراب ساعة الحقيقة -في فقرة كواليس المونديال، الإسبان توعدوا هندوراس بمصير كوريا الشمالية والهندوراسيون اشتبكوا معهم بالحكى -واليوم راح نعرف هوية الفائز رقم 10 بسيارة شيفروليه كروز مع أصداء العالم أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم يوميا عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وما في غيرها طبعا وما في غيره برنامجكم أصداء العالم، عيون العالم طول النهار على الجزيرة وبالليل لما تقعدوا هيك في البيت وتشوفوا شو صار بالدنيا خلال هاليوم حتيجوا لعندنا لأصداء العالم بها البرنامج اللى فيه جوائز اللى هى الأضخم في تاريخ يمكن كل البرامج وليس فقط البرامج الرياضية مافى برنامج أنا شفته في حياتى وصرت فوق كتير قربت على الخمسين بيعطى كل يوم سيارة، سيارة شو؟ مش حيالله سيارة، سيارة شيفروليه كروز ها طلعت كلها لادولاب ولا لمبة ولا غماز ولاشئ كلها إلكم بس ابعتوا لنا اسم الفريق اللي بتشجعهوه في كأس العالم وطبعا لسه بعد الخير لقدام، موقعنا على الإنترنت www.mbc.net/sada، موقعنا على الإنترنت ياشباب فيه مليار شغلة فيكم تتواصلوا مع رفقاتكم، فيكم تشوفوا شو الأخبار، فيكم تلعبوا لعبة من كاسترول بتجنن مش لأن أنا فيها بس الحقيقة هى لعبة كدة ممتازة فيكم تشتغلوا فيها مع بعض تتوقعوا المباريات لكن فيها صوت وصورة يعنى فيديو، وأيضا فيه لعبة ممكن تفوزوا فيها ب 40 ألف ريال يمكن في اليوم مابعرف فالموقع مولع وبرنامج إن شاء الله ممتع وأهلا وسهلا، إذن زمناته أحد الفلاسفة قبل ما يجن قال: إنك تفهم المرأة عبث، واحدة إمبارح كانت بتشجع البرازيل رونى ورونالدو وميسى وبرشلونة وبيكهام كل الكرة الأرضية، اليوم هى ضيفتنا للمرة الثانية والأخيرة للأسف طبعا كنا حابين تفضل معانا على طول، النجمة الإعلامية الكويتية الإسبانية البرازيلية ومعها أول مرة اليوم في كأس العالم النجم الكبير والطويل وهداف الإمارات عبر تاريخها، حليمة بولند نبدأ بالسيدات أولاً، أهلين يا إسبانية، ومعها النجم فهد خميس نجم الإمارات اللي الله يعينه اليوم حليمة: مساء إسبانيولي لكل متابعي ومشاهدي أصداء العالم، أقول شكراً لفيا اللي أحرز الهدفين، وما أقول شكراً لفيا اللي ضيع ركلة جزاء مصطفى الأغا: يعني مجهزة حالك اليوم حليمة: على أتم الاستعداد مصطفى الأغا: آخر الدروس وحتى فهد غششها شوي حليمة: كل المعلومات اللي أعطوني إياها غلط عشان يطلعون أحسن مني بالحلقة مصطفى الأغا: مالك حق يا فهد فهد خميس: ما قلت شي بعد مصطفى الأغا: والله لا انت ولا أنا حنقول شي اليوم، طبعاً انتي لابسة اسبانيولي اليوم حليمة: اسبانيولي وأحمر مصطفى الأغا: طيب خلينا نتابع، اليوم تابعنا تلات مباريات ضمن نهائي كأس العالم، ضمن المجموعة السابعة لعبت كوريا الشمالية اللي بتشجعها حليمة وخسر بشرف أمام البرازيل مع البرتغال المتعادلة مع ساحل العاج، وضمن المجموعة الثامنة لعبت تشيلي مع سويسرا وإسبانيا مع هندوراس، حمادي القردبو تابع هذه المباراة [مقطع من مباراة إسبانيا وهندوراس] حمادي القردبو: حسابات كثيرة ومعقدة وأنا على يقين بأن الإسباني لم يفكر في الصدارة أو في تحاشي ملاقاة البرازيل في الدور الثاني بقدر ما فكر في ضمان بقاءه في البطولة، سباعية البرتغال في شباك كوريا الشمالية جعلتنا نتفاءل بتحرر أقدام نجوم أوروبا لكن نتائج إيطاليا وفرنسا وألمانيا أجبرتنا على الانتظار بعيداً عن التكهنات، أسئلة كثيرة هل سيستفيق الماتادور الإسباني من صعقة الهزيمة المفاجئة وهل سيكون الهندوراسي ضحية هيجان مرشح قوي للفوز باللقب أم أن سقوط الكبار سيتواصل، كم سيصمد دفاع الهندوراس أم أن النجوم الإسباني غير محظوظ تعب مرهق، مرت ربع ساعة وبعدها بدقيقتين جاء الفرج بفضل المنقد ديفيد فيا، الإسباني يحتاج الفوز ويحتاج فوزاً بنتيجة عريضة ليضمن استعادة الثقة وليتفادى خطر الحسابات وفارق الأهداف، قبل أيام قليلة كان الفوز بهدف على الهندوراس مخيب لبطل أوروبا، وفي جنوب إفريقيا لا ندري كيف نعلق ولكن حتماً هو أفضل بكثير من التعادل أمام سويسرا الذي تلته هزيمة محبطة في الشوط الثاني، ست دقائق فقط بعد عودة اللعب وديفيد فيا يمضي الهدف الإسباني الثاني مباشراً باستفاقة منتظرة، الإسباني يضغط والهندوراسي يكتفي بالمتابعة ويقبل أن ينهزم بنتيجة ثقيلة، تأجل موعد الهدف الثالث وزملاء فابريجاس لا يواجهون اي مقاومة إلى أن أثمرت جهودهم ركلة جزاء، ركلة الجزاء مثلت فرصة ثمينة لديفيد فيا ليمضي ثاني هاتريك في البطولة إلا أنه راوغ الحارس وراوغ الجماهير الإسبانية ليضع الكرة خارج الشباك، هدفان دون مقابل والمرشح لأن يخلف إيطاليا في رفع كأس العالم لا يقنع أمام خصم أقل من متواضع، واقع قادنا لطرح أسئلة كثيرة هل يقبل عذر من يقول إن الإسباني تأثر بضغط المباراة وهل نجح المنتخب الإسباني في مصالحة صحافة بلاده، أما أخطر الأسئلة فلو كانت سويسرا محل الهندوراس مرة أخرى هل سيفوز الإسبان بهذه النتيجة وهل بمثل هذا الأداء سينجح الإسبان في الفوز على تشيلي، سنقول إن الأداء يتحسن تدريجياً لكن الأكيد أن الليجا أرهقت كثيراً نجومها وجعلت رصيدهم في المونديال الإفريقي ضعيفاً جداً، حمادي القردبو، أصداء العالم مصطفى الأغا: طبعاً أنا جداً سعيد بوجود كابتن فهد خميس لأول مرة موجود معنا كان غائب، أهلا وسهلا فهد خميس: أهلا وسهلا أيضاً للأخت حليمة منورة الشاشة أكيد مصطفى الأغا: طيب نبدأ بحليمة اليوم إسبانيا فازت ولم تقنع حليمة: والله أنا لو بتكلم عن رأيي اليوم أعتقد إنه أداء غير مبهر لمنتخب إسبانيا ما كانوا موفقين كثير، مو هذا المستوى اللي تعودنا على إسبانيا، يعني نجم أو بطل أوروبا النسخة الماضية، مو هذا الأداء اللي نتمناه مصطفى الأغا: طبعاً هي مصرة عم بتقول هذا من شان تشوفوا حليمة: من شان تشوفوا الحمار من فوق لتحت مصطفى الأغا: أرجيهم حليمة: بالأمس أصفر اليوم أحمر، شي ثاني أبغى أقوله توريس أنا أبداً مو راضية على أداءه حسيته ضايع بالملعب مصطفى الأغا: زعلانة عليه حليمة: نعم خاصة بعد عودته من الإصابة، توريس ما كان بالمستوى المطلوب كمهاجم طبعاً، فأتمنى انتفاضة سريعة لإسبانيا، أتمنى يشدون حيلهم في المباريات الجاية في مباريات مهمة خاصة أنا وجهة نظري إنه ها السنة دول أمريكا الجنوبية ما أخدة حصتها مولعة أكثر من دول أوروبية، كل التوفيق لإسبانيا مصطفى الأغا: إسبانيا إذا تأهلت بيجوز تطلع لها البرازيل، كابتن شو رأيك باللي قالته فهد خميس: مذاكرة كويس، محمد حمادة محفظها كويس حليمة: والله معلوماتي فهد خميس: معلومات صحيحة يعني توريس يمكن اليوم هو دفع في مكان أنستيريو لكن توريس تعرف إنه خارج من إصابات مع ليفربول ما كان موسم جيد، اليوم ما عمل إضافة مصطفى الأغا: ما عمل ولا شي فهد فهد خميس: نعم أتفق حتى أعتقد اليوم تأخر في إخراج توريس لأنه ما كان عامل أي إضافة مصطفى الأغا: ديفيد فيا إيش رأيك فيه فهد خميس: هو عمل إضافة للمنتخب الإسباني، المنتخب الإسباني لديه مصطفى الأغا: بس أنا ما عجبني اليوم فهد خميس: بس لديه المزيد، حالياً أموره بإيده يعني المنتخب الإسباني لحد الآن الشي الجيد إنه أموره بإيده، إذا فازوا 1-صفر ممكن يتأهل على حساب المجموعة مع المنتخب السويسري أيضاً لو فاز مصطفى الأغا: إي بس عنده مباراة صعبة كتير مع تشيلي فهد خميس: لكن هو لو في حالته الطبيعية قادر يفوز على منتخب تشيلي مصطفى الأغا: إيش رأيك حليمة: لازم نفوز على تشيلي 1-صفر على الأقل عشان يقدر يتأهل مصطفى الأغا: أكتر من 1-صفر ليش حليمة: لا ما يصير التعادل لازم يكون فعلاً هناك فوز فهد خميس: مذاكرة حليمة: معلوماتي الرياضية خطيرة اليوم حتى كابتن فهد ما يقدر علي اليوم فهد خميس: أحب أضيف عليها بالنسبة لفرق أمريكا الجنوبية، فعلاً يعني حالياً فرق أمريكا الجنوبية البرازيل والأرجنتين وتشيلي وأوروجواي وباراجواي متصدرين مجموعاتهم يعني، فهاي طبعاً إضافة مصطفى الأغا: الأوروبيين ما عملوا شي، طيب، تشيلي اللي احتلت مركز تالت في تصفيات أمريكا الجنوبية بعد البرازيل وباراجواي لعبت اليوم مع سويسرا اللي فايزة على إسبانيا في أم المفاجآت الإفريقية، دانا صملاجي تابعت هذه المباراة [مقطع من مباراة تشيلي وسويسرا] دانا صملاجي: لقاء تشيلي وسويسرا التي حطمت الرقم القياسي بتاريخ المونديال بـ585 دقيقة دون أن تتلقى شباكها أي هدف هو أيضاً لقاء البطاقات العشرة التي رفعها الحكم السعودي خليل الغامدي، وإن سجلت سويسرا اسمها في الأرشيف بعد فوزها التاريخي على إسبانيا إلا أنها لم تكسب الجولة الثانية أمام أبناء أمريكا الجنوبية الذين خرجوا بفوز ثاني متصدرين المجموعة السابعة، اللقاء لم يرتقي إلى المستوى المطلوب مع بداية الشوط الأول فشهد حذراً دفاعياً قبل أن تفرض تشيلي سيطرتها النسبية لينقذ حارس سويسرا دييجو بيناريو شباكه من هدف محقق في الدقيقة 11، صدمة المنتخب السويسري أتت مع طرد لاعبهم فاروم بهلاني في الدقيقة 31 إلا أنهم استطاعوا الصمود حتى نهاية الشوط الأول، الثاني بدأ مع محاولة مدرب تشيلي بتنشيط خط الهجوم بدخول لاعبيه مارك جونزاليز وخورخي فالديفيا فاستغلوا النقص العددي السويسري واستمروا بالضغط الذي أسفر عن هدف التقدم عبر البديل جونزاليز في الدقيقة 75، أما المنتخب السويسري ففشل في استغلال فرصة إدراك التعادل في الدقيقة الأخيرة من اللقاء لتنتهي الجولة الثانية بفوز تشيلي التي ستواجه إسبانيا في آخر لقاءات الدور الأول وإن وضع أبناء بيلسا قدماً لهم في الدور المقبل إلا أن أوراق المجموعة لم ترتب بعد بانتظار ما ستكتبه نتائج الجولة الثالثة، دانا صملاجي، أصداء العالم مصطفى الأغا: إذن صدارة المجموعة التامنة تشيلية بست نقاط تليها إسبانيا بالمركز التاني بتلات نقاط أول فوز، ومن ثم سويسرا بتلات نقاط وهندوراس بالقاع بدون ولا هدف، إلك بتشيلي ولا ما إلك حليمة: أنا شفت المباراة طبعاً ما كنت أشجع الصراحة لا تشيلي ولا كنت أشجع سويسرا بس الحكم كان عربي وتحديداً خليجي سعودي أكيد، كان حلو طبعاً تحكيمه أكيد ويشرفنا احنا كعرب وخليجيين، بس قرار الطرد كان صعب جداً، أثر أكيد في سير المباراة كثير، تحكيمياً أعتقد إنه وفق، كل التحية له كونه ممثلنا في الخليج والوطن العربي مصطفى الأغا: طيب فهد، الطرد فهد خميس: الطرد صحيح يعني شفنا أيضاً التحليل التحكيمي وصف الحالة ووصف إن اللاعب ضرب اللاعب التشيلي والحكم وفق في المباراة وفي الطرد مصطفى الأغا: طيب فالديفيا اليوم شو، لاعب العين فهد خميس: فالديفيا الصراحة الشوط الثاني هو اللي غير شكل المباراة مصطفى الأغا: هي امبارح قالت انها عيناوية، هو عضو مجلس إدارة نادي الوصل فهد خميس: لا هي حتكون وصلاوية حليمة: أنا ما بعرف شو يعني عيناوية ووصلاوية، تطلع علي إشاعات يا مصطفى، مرة تشجعين كوريا ومرة عيناوية مصطفى الأغا: مين بتشجعي في الكويت، قادسية ولا كاظمة حليمة: ولا نادي بس منتخب الكويت مصطفى الأغا: بدك تعطينا اسم فريق حليمة: والله ما عندي ولا نادي أشجعه، أشجع منتخب بلدي مصطفى الأغا: طيب الكابتن وصلاوي مر، تشجعي الوصل؟ حليمة: بس بشرط يقلد مثل ما قلدني قبل الفاصل بالفوازير فهد خميس: قلت بس تحت الهوا مصطفى الأغا: نذهب إلى فاصل، بعد الفاصل: البرتغال تلتهم كوريا الشمالية بالسبعة وكريستيانو رونالدو يسجل لأول مرة بعد سنتين، وأربع مباريات يوم الثلاثاء حيث تبدأ مرحلة الحسم والخروج المبكر [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: هذه تحية إلى نجمات ونجوم أصداء العالم، طبعاً لسة في عندنا نجوم جداد، وراح نروح أول شي للمجموعة السابعة اللي شهدت اليوم مواجهة برتغالية كورية شمالية، كانت متكافئة في الأول بعدين ما بعرف شو صار، يعني أنا هيك شوي اطلعت حكيت من بنت صغيرة لقيت في مجزرة كروية تابعها أحمد الأغا [مقطع من مباراة البرتغال وكوريا الشمالية] أحمد الأغا: لا صوت يعلو فوق صوت البرتغال التي كشرت عن أنيابها أمام كوريا الشمالية والتي رأف لحالها كل من تابع أو سمع أو شاهد اللقاء، السامبا الجديدة حضرت واستحقت اللقب عن جدارة، ويبدو أن أمطار جنوب إفريقيا لم تحمل معها الخير للكوري الذي رأى أنياب البرتغال فظن أنه يبتسم، سبعة أهداف كان نصيب الشوط الأول هدف وحيد حمل بصمات ميرليس، الجميع ظن بأن الثاني سيكون كلقاء البرازيل بحائط صلب وفعلاً هذا ما حصل لكنه تداعى مع الهدف الثاني لسيمواوا ولتنهال الأمطار البرتغالية بجنوب إفريقيا على أرض جرين بوينت، خمسة أهداف توالى على تسجيلها هوجو، ألميندا، ليتسون، كريستيانو رونالدو ودييجو الذي ختم السباعية بثاني أهدافه وسط ذهول من الكوري الذي ودع بالخسارة، أترككم مع الصوت والصورة فهي أبلغ من الكلام، أحمد الأغا، أصداء العالم مصطفى الأغا: إذن صدارة المجموعة التأهل برازيلي بست نقاط بعدها البرتغال أربع نقاط، تنيناتهم تقريباً خلاص اتأهلوا، مقابل نقطة لساحل العاج، ولا شي لكوريا الشمالية، أبدأ فيكي حليمة ولا فهد خميس: فريقها كوريا الشمالية مصطفى الأغا: فريقها آه كوريا الشمالية، ليش تشجعي كوريا الشمالية حليمة: هذي إشاعات مغرضة منكم، طبعاً أول شي أوجه تحياتي لكريستيانو رونالدو مصطفى الأغا: قبل ما توجه تحياتها راح تعطيكم هلا حليمة معلومة وكالات الأنباء ما قالتها حليمة: لأول مرة في تاريخ كأس العالم سبع أهداف تسجل من ست لاعبين، في تاريخ كأس العالم كله عن طريق المباراة اللي شفناها مع البرتغال، الحين أتكلم عن لاعبي المفضل كريستيانو رونالدو بعد توقف سنتين عن تسديد وتسجيل الأهداف مع المنتخب البرتغالي يسجل اليوم خاصة إنه كثير جرايد كانت تنشر إشاعات مغرضة نفس الإشاعات اللي تنشرونها انتم تقول إنه كريستيانو رونالدو يلعب زين مع ريال مدريد وما يلعب زين مع منتخب بلاده، اليوم أثبت العكس يا كريستيانو مصطفى الأغا: كابتن فهد خميس: ما عندنا معلومات، المعلومات كلها عندها، هو المنتخب البرتغالي عرف منتخب كوريا الشمالية حجمه مصطفى الأغا: لا معلش مع احترامي بس أنا مش لأنه آسيا بس الحقيقة الفريق الكوري كان عمل مباراة رائعة مع البرازيل، الشوط الأول كان ممتاز، شفت عصام الشوالي كان يشيد فيه فهد خميس: لكن الوضع الطبيعي يعني مصطفى الأغا: سبعة الوضع الطبيعي؟ فهد خميس: الوضع الطبيعي مع فارق الإمكانيات والمهارات بين اللاعبين مصطفى الأغا: سبعة؟ فهد خميس: سبعة ليش لا، مع إنه كوريا الشمالية غير عن اليابان وعن كوريا الجنوبية مصطفى الأغا: بس سبعة كتير فهد خميس: سبعة كتير لكن مصطفى الأغا: أصلاً بكأس العالم السبعات مو مقبولة حليمة: يعني انا أتوقع لو كنت أنا حارس مرمى كوريا كان ما دخل عليها ها العدد، كان يمكن دخل عليها maximum ثلاثة فهد خميس: متواضعة شوي، بس يعني فارق المستوى الفني بين الفريقين يعني في فارق فني كبير بين الفريقين الصراحة مصطفى الأغا: فهد انت سبق وطلعت مع حليمة في برنامج رياضي، صح؟ فهد خميس: إي في الكويت في كأس الخليج مع الزميل عدنان حمد مصطفى الأغا: هي كانت مذيعة ولا محللة؟ فهد خميس: هي كل شي مصطفى الأغا: يوم التلاتا راح نتابع تلات مباريات في ختام الدور الأول ضمن المجموعة الأولى وفي وقت واحد تلعب جنوب إفريقيا مع فرنسا وأوروجواي مع المكسيك، راح نأرجيكم شو هي صدارة المجموعة حتى نعرف شو وضع الفرق، صدارة المجموعة بأربع نقاط لأوروجواي وهي نفس رصيد المكسيك، تنيناتهم أربعة، فرنسا عندها نقطة وجنوب إفريقيا عندها نقطة وحيلعبوا مع بعض، سلام المناصير سلام المناصير: أصعب لحظة في المونديال اقتربت، أما البقاء أو الوداع، الجولة الأخيرة من دور المجموعات تنطلق الثلاثاء والبداية ستكون مع المجموعة الأولى، أربعة فرق تملك الحظوظ في التأهل وإن اختلفت الفرصة من منتخب لآخر، أوروجواي والمكسيك المتصدر والوصيف سيلتقيان وجهاً لوجه، التعادل سيقود الفريقين سوية إلى الدور 16 لأنهما متفوقان على الثالث والرابع بثلاث نقاط، إذن كلام كثير قيل قبل هذه المباراة فهل سيتفق الفريقان على تعادل يؤهل الفريقين إلى المرحلة المقبلة وهي الأهم في المونديال، نفي قاطع جاء من الطرفين وأكدا أنهما سيلعبان على الفوز ولا شيء سواه وطبعاً هذا ما نتمناه ولا نريد أن يحصل عكس ذلك، المواجهة الثانية ستجمع أهل الدار بالديوك الجريحة، لقاء لا ينفع فيه إلا الفوز والفوز بفارق من الأهداف، والحديث ينطبق على الاثنين لأن رصيدهما نقطة واحدة فقط، جنوب إفريقيا القادمة من خسارة قاسية أمام أوروجواي تأمل في الاستفادة من معاناة الفرنسيين بشرط أن تنتهي المباراة الأخرى كما قلنا بفوز أحد المنتخبين المكسيك أو أوروجواي، منتخب فرنسا الذي وصفته الصحافة في باريس بأنه جلب الخزي والعار للبلاد يتمنى مدربه المكروه في كل مكان ريمون دومينيك ألا تكون نهايته مأساوية مع منتخب تأهل بطريقة غير مشروعة، اللاعبون عادوا إلى التدريبات بعد مقاطعتها ليوم واحد احتجاجاً على استبعاد زميلهم أنيلكا، كثيرون يصفون المشاركة الفرنسية بأنها الأسوأ في التاريخ ويتوقعون النهاية بأن تكون أكثر قساوة من مونديال 2002، سلام المناصير، أصداء العالم مصطفى الأغا: إذن مشاكل مشاكل في كل مكان، أسأل كابتن فهد جنوب إفريقيا فرنسا، توقعاتك فهد خميس: أتوقع تعادل أو جنوب إفريقيا مصطفى الأغا: المهم مش فرنسا فهد خميس: لا مش فرنسا، فرنسا أعتقد إنها برة اللعبة مصطفى الأغا: كابتن حليمة حليمة: أنا أتوقع نفس الكابتن فهد هو قلدني لأنه سمع النتيجة مني قبل، يا تعادل يا فوز جنوب إفريقيا مصطفى الأغا: هو سألك وانتي غششتيه حليمة: لا بصراحة متوقعة جنوب إفريقيا لسبب بسيط إنه تشتت ومشاكل كثير بين المدرب دومينيك مع اللاعبين وحالة إحباط تسود اللعب في المنتخب الفرنسي فهد خميس: صحيح مصطفى يعني أول مرة الصراحة في كأس العالم منتخب يضرب عن التدريب ليوم واحد، يعني ما صارت بصراحة مصطفى الأغا: بتصير، ما هو من الأساس الناس بتكره لدومينيك، ما بعرف ليش حطوه يعني، لما اللاعبين ما بدهم ها المدرب خلاص مش راح يلعبوا غصب عنهم، المكسيك أوروجواي فهد خميس: تعادل مصطفى الأغا: يعني معناته خلاص ما عاد في داعي لمباراة جنوب إفريقيا وفرنسا فهد خميس: تعادل، المباراة خالصة حليمة: لا أنا هني أتوقع المكسيك بفارق بسيط يمكن جول جولين فهد خميس: أعتقد راح يكون لعب تعاوني مصطفى الأغا: سمعتي يعني يتفقوا يفوتوا يتعادلوا حليمة: آه ممكن، اتفاقات؟ بس هذي محظورة بالفيفا مصطفى الأغا: طيب، ضمن المجموعة التانية راح نتابع آخر مباراتين، نيجيريا مع كوريا الجنوبية، والأرجنتين مع اليونان، كل شيء وارد، بردو حنأرجيكم شكل صدارة المجموعة طبعاً أرجنتينية بست نقاط مقابل تلاتة لكوريا واليونان، ولا شيء لنيجيريا، مدين رضوان مدين رضوان: عمليات حسابية ستشهدها جولات الحسم ضمن المجموعة الثانية، الأرجنتين تعتبر متأهلة عملياً إلى الدور الثاني وخروجها يحتاج إلى أكثر من الخسارة أمام اليونان وهو سيناريو غير متوقع بعدما اعترف المدرب الألماني أوتوري هيجن بأن أحفاد الأغريق لن يغيروا أسلوبهم الدفاعي خلال لقاء الأرجنتين مارادونا: أثق كثيراً في التشكيلة وأعتقد أن اللاعبين سيخوضون المباراة بنفس الحماس الذي لعبوا به ضد نيجيريا وكوريا الجنوبية، ولا أرغب بترشيح الأرجنتين للفوز باللقب مدين رضوان: وتمنى أن يكرر لاعبه ميسي ما فعله أمام اليونان قبل 16 عاماً خاصةً وأنه أبقى عليه في التشكيل وقال أن غيابه يعتبر خطيئة رغم كشفه عن إراحة سبعة لاعبين من بينهم القائد خافيير ماسكيرانو والمدافع جابريل هاينزين، وبدورها تسعى نيجيريا إلى إحراز ثلاث نقاط للتعادل مع كوريا الجنوبية في الرصيد وتتفوق عليها في فارق الأهداف على أمل تحقيق الأرجنتين فوزاً متوقعاً على اليونان كي ترافقها إلى الدور الثاني، منتخب النسور لن يكون لقمة سائغة خصوصاً أنه يملك فرصة للتأهل على الرغم من وقوف التاريخ ضده إذ لم تشهد النهائيات تأهل أي فريق إلى الدور التالي بعد خسارته مباراتين في دور المجموعات، أما كوريا الجنوبية فيكفيها الفوز لضمان التأهل بنسبة كبيرة إلا أنها ستحتاج في حالة التعادل إلى هزيمة اليونان أمام الأرجنتين، التنظيم يعتبر أقوى أسلحة الفريق الآسيوي حيث يسعى لاعبو الخبرة إلى استغلال الهفوات المعروفة عن خطوط دفاع المنتخبات الإفريقية التي تواجه كلها شبح الخروج من الدور الأول رغم إقامة المونديال على الأرض السمراء، مدين رضوان، أصداء العالم مصطفى الأغا: هلا لو بتعرفوا شو عم بيصير بالاستوديو، شو قلتيله حليمة: كابتن فهد كان يسألني شو تحليلك للمباراة قلتله بعطيك المعلومات بس ع الهوا مصطفى الأغا: طيب شو تحليلك لمباراة اليونان والأرجنتين حليمة: في حالة خسارة اليونان راح تتأهل إن شا الله كوريا الجنوبية مصطفى الأغا: بس لازم تفوز الأول على نيجيريا حليمة: ترى ها المعلومة ما غششني إياها، أوجه تحياتي لميسي ومارادونا، هاي اللي أقدر أقوله مصطفى الأغا: فهد فهد خميس: تقريباً الأرجنتين متأهلة إلى حد ما اليونان محتاجة إلى فوز بفارق أكثر من هدف يعني على أساس إنه لو فازت كوريا الجنوبية أو في حالة إنه كوريا الجنوبية خسرت وهي فازت راح تتأهل، الأمور متعقدة لكن أعتقد إنه فرصة كوريا الجنوبية من وجهة نظري أفضل، لازم تفوز وراح تفوز مصطفى الأغا: طيب راح نشوف توقعات كاسترول إنديكس على الإنترنت، فرنسا وجنوب إفريقيا، فرنسا 39%، التعادل 37، جنوب إفريقيا 28، نيجيريا وكوريا الجنوبية، 34 لنيجيريا، 36 تعادل، و30 لكوريا الجنوبية، هذا بناءً على تاريخ الفريقين ومشاركاتهم، الأرجنتين واليونان، 64 للأرجنتين، 22 تعادل و14 لليونان، والمكسيك وأوروجواي، المكسيك 33، التعادل 26 وأوروجواي 41، الحقيقة بالموقع حتلاقوا عن توقعات لمباراة الجزائر وأمريكا، الموقع بيقول إنه فوز أمريكا 63%، 22 تعادل و15% فوز الجزائر، وإن شا الله ما تظبط توقعات هذا الموقع، حتى الآن أفضل لاعب اليوم في المنتخب البرتغالي هو باولو فريرا وراه كرفايو المدافع، بينما كريستيانو رونالدو في المركز التاسع حتى الآن حليمة: أحتج وبقوة مصطفى الأغا: طيب خلينا نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: الجمهور الجزائرى في جنوب إفريقيا ثقة وتفائل بقدرة الخضر على التأهل للدور الثانى، والرئيس الفلسطينى محمود عباس يشجع المنتخب الجزائرى ويتابع لقاءه أمام الإنجليز [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم، هذا البرنامج اللي كل يوم بيقدم لكم جائزة واوا اللي هي حتطلع هلا، سيارة شيفروليه كروز، هذي السيارة إلكم بس ابعتوا لنا اسم الفريق اللي بتشجعوه وشاركوا معنا وفالكم طيب، إذن الجزائر راح تلعب أم المباريات بالنسبة إلها مباراة البقاء مع أمريكا يوم الأربعاء، أجواء المشجعين الجزائريين شفنا منها شوي لكن البقية حنتابعه مع موفدتنا لكأس العالم راضية الصلاح وعبد المجيد زيتون، بنتابع -أول امبارح كنا فائلة خير على المنتخب الجزائري والحمد لله درنا ماتش بالزاف راضية الصلاح: ويش تقولي اليوم إن شا الله الجزائر تربح الماتش الجاي؟ -إن شا الله رابحين مصطفى الأغا: ونذهب مباشرة إلى بريتوريا معنا من هناك موفدتنا إلى كأس العالم راضية الصلاح، راضية مسا الخير كأنه شفنا جمهور جزائري كثير موجود عندكم قبل هذه المباراة، أعطينا آخر أخبار الجزائر راضية راضية الصلاح: صحيح مصطفى الجمهور الجزائري متواجد في بريتوريا لأنه امبارح مصطفى مثل ما شفت في الصور الجماهير الجزائرية وصلت قبل المنتخب الجزائري لمدينة جوهانسبرج وانتقلت إلى بريتوريا، هي متواجدة اليوم، اليوم لما خرجنا أنا وزميلي عبد المجيد متواجدة في كل مكان، بالنسبة لأخبار المنتخب الجزائري المنتخب تدرب اليوم بقيادة المدرب رابح سعدان، التشكيلة كانت كاملة مصطفى واليوم الشيء المميز هو رجوع كريم زياني للتدريبات بعد غيابه لحصتين بسبب الإرهاق وهذا اللي تسبب في عدم لعبه مباراة جيدة ضد إنجلترا، فقط مصطفى اليوم المدرب رابح سعدان لعب اللاعب جبور شوط وبودبوز شوط دليل أنه الخطة غير مؤكدة من قبل المدرب رابح سعدان، ربما هناك بعض التشكيك في الخطة والكثير يقول أن خطة المدرب رابح سعدان راح تكون يوم المباراة أو في المباراة مصطفى الأغا: عم نسمع حكي كتير راضية إنه غزال ممكن يلعب وبودبوز سيكون احتياطي، الحارس الأساسي من سيكون، المويلحي أم الشاوشي راضية الصلاح: لحد الآن مصطفى لم يؤكد لكن آخر يعني ممكن بنسبة 70% راح يكون مويلحي متواجد في التشكيلة، غزال لن يشارك أساسياً هذا شيء مؤكد مصطفى سيكون في الاحتياط، لكن الخطة اللي راح يعتمدها المدرب رابح سعدان في المباراة، الخطة الأولى ربما إشراك تلات مدافعين ومهاجمين هما جبور ومطمور لأنه حسب الأخبار يعني مطمور حتى تكلم مع المدرب على أساس إنه لم يستطع أداء الدور الأساسي ضد إنجلترا ياللي سبب عدم وصول كرات صحيحة لمطمور، هذا يؤكد أنه المدرب رابح سعدان سيعتمد على مطمور وجبور في الهجوم، ما يعني عدم مشاركة بودبوز أساسياً، لكن الخطة التانية مصطفى هي راح تكون خطة هجومية مئة في المئة هذي الخطة مصطفى يعني تقريباً لمح إنه إذا كان في سيطرة جزائرية على مباراة فإنه سيشرك ثلاثة مهاجمين هما مطمور دائماً وجبور، وإما زياني أو بودبوز إليهم ثالث، وبالتالي تكون الخطة هجومية، المدرب رابح سعدان برفقة اللاعبين سمعوا أخبار المنتخب الأمريكي، شاهدوا أشرطة يعني نقاط ضعفه وقوته، ربما الشي المؤكد إنه المنتخب الأمريكي راح يلعب خطة هجومية مصطفى الأغا: طيب راضية ولو ع السريع بس سؤالي الأخير إنه على المستوى الإعلامي والأمريكي هل قرأتي شيء أو سمعتي شيء تجاه المنتخب الجزائري؟ راضية الصلاح: مصطفى سمعنا أنه في تخوف كبير من المنتخب الجزائري بعد أداءه مباراة قوية ضد المنتخب الإنجليزي لكن المدرب رابح سعدان ربما تكلم مع لاعبيه على أنهم يبتعدوا عن الغرور، يعني تعادلهم مع إنجلترا لا يعني أنهم فازوا في المباراة ولا يعني أنهم تأهلوا، يجب اللعب 90 دقيقة أمام منتخب أمريكا المعروف بقوته، يعني يمكن قوة المنتخب الأمريكي أكثر من المنتخب الإنجليزي مصطفى، يعني هذي تقريباً آخر أخبار المنتخب الجزائري مصطفى الأغا: طيب الحقيقة راضية بنقولك شكراً إلك واحنا قبل شوي تابعنا تقرير تبعك تبع الجمهور، يعني كم ألف من الجمهور ممكن يكون جاي، أربعة خمسة؟ أديش راضية الصلاح: مصطفى آخر الأخبار بتقول إنه الجماهير وصلت خمس آلاف متفرج لكن يعني حتى في اعتراف إنجليزي أنه الجماهير الجزائرية طغت على الجماهير الإنجليزية في مباراة إنجلترا والجزائر، كانت السيطرة الجزائرية موجودة لأنه في روح قوية مصطفى الأغا: راضية الصلاح موفدة أصداء العالم لكأس العالم أنت وعبد المجيد زيتون شكراً لك، قبل ما أجيلكم بس حنتابع شغلة صغيرة، الحقيقة كل العرب مش بس الجزائريين واقفين مع الجزائر منهم أيضاً الشعب الفلسطيني اللي يعيش مثل كل العالم كأس العالم، مثل بقية الشعوب بيدور على الأمان والسلام بس على أرضه التاريخية، الرئيس الفلسطيني محمود عباس بصحبة اللواء جبريل رجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وبعض المسئولين تابعوا مباراة الجزائر وإنجلترا، ومراسلنا في رام الله قاسم الخطيب وهذا التقرير قاسم الخطيب: في بيت لحم في ساحة المهد نصبت البلدية أكبر شاشة عرض للمونديال في فلسطين ولا يوجد تقريباً مقهى في الأراضي الفلسطينية إلا وزين بأعلام الدول المشاركة، المباراة الليلية عادة هي قمة الحشد اليوم في المونديال والأجواء بالتأكيد تبدو مختلفة -الناس بتغير جو يعني لو مش متابعين للكورة لأنه في جو وفي حركة قاسم الخطيب: هناك من الفلسطينيين من هو غير مبال وهم قلة، هناك المتوتر وهناك الغارق في التركيز وهناك المتوتر الغارق في التركيز، بناء على مباراة أمس الوحدة الفلسطينية تحققت بالبرازيل، الجمهور الذي وصل إلى المقاهي وشاشات العرض كان برازيلياً في الأساس وبعض الخارجين عن الصف باحوا بما في قلوبهم بهدوء إلا أن أصحاب الصوت العالي كانوا مع البرازيل في المباراة وفي النهائي وفي الكأس -البرازيل أخد خمس مرات بطولة العالم وأحلى لعب -الأرجنتين والبرازيل في النهائي -إيطاليا قاسم الخطيب: الجزائر كان محور إجماع أيضاً، صحيح أن الرئيس الفلسطيني وصل خصيصاً لمشاهدة مباراة الفريق الجزائري مع الفريق الإنجليزي في أحد مقاهي مدينة رام الله إلا أن هذا الفريق العربي انتصر كما يبدو في اللا وعي الفلسطيني -هو أملنا الوحيد المنتخب العربي إنه في تطور وقوة واضحة جداً على الرغم من قلة الإمكانيات -بدعم منتخب الجزائر أكيد وبشجعه، لعب حلو كتير مع الإنجليز وبتمنى له النجاح والتوفيق بالمباراة التانية -إن شا الله يفوز ويطلعوا للدور التاني قاسم الخطيب: قاسم الخطيب، MBC، من رام الله لأصداء العالم مصطفى الأغا: كلنا جزائريون، ها مع أمريكا فهد خميس: مباراة أكيد صعبة وأعتقد إنها حتكون مفتوحة بين الفريقين، لأن الفريقين التعادل ما راح يخدمهم، كل فريق يبغى يفوز، أعتقد الجزائر عنده المقدرة إنه يقدم مباراة جيدة لكن أعتقد المشكلة لو قدر كابتن مصطفى الأغا: بس سمعت راضية بتقول، أنا ما بتصور إنه يلعب بتلات مهاجمين صعب فهد خميس: لا منتخب أمريكا فريق قوي بس أعتقد راح يلعب لاعب مع كريم مطمور يساعده في الناحية الهجومية مع إنه المشكلة هي في القصور الهجومي لو قدر المنتخب الجزائري يعالج ها النقطة راح تكون حظوظه كبيرة بالفوز إن شاء الله مصطفى الأغا: شايف حليمة توافق على التحليل حليمة: أوافق إلى حد ما مصطفى الأغا: وين لا توافقين يا حليمة؟ حليمة: أولاً أوجه تحياتي للمنتخب الجزائري اللي أعشقه بجنون أكيد ومعاه قلباً وقالباً وأتمنى يا رب يوصل للنهائيات بمشيئة الرحمن، مشرفنا كلنا كعرب، الشي الثاني اللي أحب أقوله كثير طبعاً في التحليلات كتبت الصحافة إنه هناك مشكلة بخط الهجوم والدفاع في الجزائر قوي، بعد الأداء المشرف مع إنجلترا للجزائر عطونا أمل كبير، ودافع كبير إنه إن شا الله راح نشوف أداء راقي وممتع للمنتخب الجزائري مصطفى الأغا: والله متحسنة فهد خميس: في كلام ما قلتلها إياه، إضافات في مصطفى الأغا: حمادي بيقول أسبوع وتقعد محلك، خلينا نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: أصداء العالم يختار لكم أجمل عشر رقصات مونديالية، وفي فقرة الكواليس الإسبان توعدوا هندوراس بمصير كوريا الشمالية والهندوراسيون إشتبكوا معهم بالحكى [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم، قبل شوي عرضنا تقرير إنه الرئيس الفلسطيني بيتابع مباراة الجزائر، فزميلتنا راضية الصلاح اتصلت من بريتوريا مباشرة وتقول إنه المنتخب الجزائري سيهدي انتصاره في حال حدوثه على أمريكا إلى الشعب الفلسطيني، وهما أدها وأدود إخوانا الجزائريين، وكلنا جزائريون، طيب أحياناً بنتابع الأهداف بس أحياناً بنترقب كيف اللاعبين بيفرحوا بالأهداف ياللي ممكن أحياناً الفرحة تكون أحلى وأجمل من الهدف نفسه، فقرة اسمها الأحلى والأجمل مع دانا صملاجي مصطفى الأغا: حليمة تتفق مع دانا، إنه جنوب إفريقيا الفرحة الأحلى والأجمل حليمة: بصراحة الأحلى والأجمل فعلاً ورقصتهم حلوة وجماعية مصطفى الأغا: ها فهد تتفق؟ فهد خميس: رقصة جماعية وفيها تناغم مع الجميع، متفقين عليها أكيد مصطفى الأغا: يعني شوف أحياناً مثلاً فرحة روجيه ميلا مثلاً صار لها عمرها 20 لذلك الناس لسة بيتذكروها فهد خميس: هي الفرحة تعبير مصطفى الأغا: طيب، عندنا فقرة اسمها كواليس المونديال، هاي عم يبتدعها بشير كامل وعمار علي من جنوب إفريقيا من يوم دخلنا المونديال، اليوم يمكن اخترعوا شيء يمكن غريب، بدها عين كتير لماحة لتشوف شو اللي صار بين جمهور إسبانيا والهندوراس، بنتابع فى فقرة كواليس المونديال، الإسبان توعدوا هندوراس بمصير كوريا الشمالية والهندوراسيون إشتبكوا معهم بالحكى مصطفى الأغا: هذا هو أصداء العالم البرنامج اللي فيه المتعة والفائدة وشغلات حصرية واللي حدا ما بيعرفها، بالمناسبة هندوراس لعبت في كأس العالم 82 بإسبانيا وتعادلت مع إسبانيا بعد ما تقدمت على إسبانيا، بس شفت فهد خميس: هي الرياضة فوز وخسارة شي وارد يعني، وحتى الاشتباك حلو بالكلام وما في أي ردود فعل، لكن لو كان عندنا الإخوان مصطفى الأغا: نزلتوا لهم فهد خميس: أتكلم بشكل عام مصطفى الأغا: ها حليمة حليمة: أنا شفت الروح الرياضية مهمة جدا والتنافس الشريف يعطي للبطولة قيمة ولها لذة مصطفى الأغا: طيب بنروح لفاصل أخير من الإعلان، بعد الفاصل: بنشوف إحصائيات كرة القدم، وراح نعرف الفائز العاشر بسيارة شيفروليه كروز مع أصداء العالم [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: يلا يا حليمة حليمة: أهلا بكل مشاهدينا وشكراً لكل اللي شاركوا على شيفروليه كروز، اليوم إن شا الله راح ناخد فائز مع الشاشة الأحلى والأجمل والأروع MBC ومصطفى الأغا مصطفى الأغا: إذن راح نشوف اليوم السيارة اللي بده يربحها اليوم فائز جديد رقم عشرة، هذه السيارة حتروح بعد شوي، يلا يا حليمة خلينا نشوف الرقم اللي حيطلع منين، امبارح كان عندنا فائز مصري اسمه مصطفى يونس بس غير المحلل المعروف، حنشوف اليوم فائز جديد ويلا يا أرقام، 962، الأردن، 9627958141، إذن عندنا فائز أردني، خلينا نروح لها الفاصل من الإعلان وبنرجع [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: اصداء العالم ومعنا ألو -ألو مصطفى الأغا: السلام عليك أنا مصطفى الأغا من MBC حضرتك مين -غسان عبد الرحيم دعيج شما مصطفى الأغا: يا غسان انت بالأردن صح -صح مصطفى الأغا: شو بتعمل المهنة -عندي محل مواد تموينية مصطفى الأغا: ممتاز يعني بقالة، يعني الله فاتحها عليك -الحمد لله مصطفى الأغا: يعني ما تحتاج الجوائز -محتاج الجوائز، انت حبيبي يا مصطفى وMBC وكل اللي بيشتغلوا في MBC ومصطفى الأغا أبو كرم مصطفى الأغا: وحليمة بولند شو -الأخت حليمة نورتي الشاشة مصطفى الأغا: والله، طيب، غسان، حليمة حتقولك شغلة حليمة: حقولك خبر سعيد، فزت اليوم بشيفروليه كروز مصطفى الأغا: غسان -مبروك مبروك مصطفى الأغا: غسان السيارة إلك يا غسان، ألف مبروك يا غسان -الله يخليك أبو كرم، بدي طلب مصطفى الأغا: قول -بس تشرفنا على الأردن وتحكي معي، بس مصطفى الأغا: والله بتشرف، عطونا زغروتة حليمة: الله يعطيكم خير مصطفى الأغا: ألف مبروك يا غسان، شكراً إلك، وهلا مع نهاية الجولة التانية من المونديال، بنتابع آخر الأخبار وإحصائيات الأرقام مع شاب حبوب اسمه سلام المناصير سلام المناصير: بالأمس ودعنا الجولة الأولى من مونديال القارة السمراء وها نحن اليوم نودع الجولة الثانية، وأصداء العالم يعرض لكم أبرز الإحصائيات والأرقام، شهدت الجولة الثانية تسجيل 42 هدفاً من 16 مباراة ليصبح المجموع الكلي لحد الآن 67 هدفاً، افتتحت الجولة بهدف لأوروجواي حمل إمضاء دييجو فرنان في شباك البلد المنظم جنوب إفريقيا واختتمت بهدف الإسباني ديفيد فيا في مرمى هندوراس، المنتخب البرتغالي يحقق أكبر نتيجة في المونديال، الفوز بسباعية نظيفة على كوريا الشمالية، فرنسا والجزائر وهندوراس لم تنجح حتى الآن في هز الشباك أما اليونان فقد نجحت بعد طول انتظار في إحراز أول أهدافها المونديالية عندما حققت فوزاً تاريخياً على نيجيريا بهدفين لواحد، ثلاثة أهداف جاءت من علامة الجزاء فيما لم ينجح الألماني لوكاس بودليسكي والإسباني ديفيد فيا في تنفيذ ركلتي الجزاء، أول هاتريك في البطولة 19 سجل باسم الأرجنتيني هوجواين بإحرازه ثلاثية في لقاء كوريا الجنوبية، المفاجآت لم تغب عن الجولة الثانية أيضاً، فرنسا تخسر أمام المكسيك بهدفين وألمانيا تنهزم أمام صربيا بهدف وإيطاليا تسقط أمام نيوزيلاندا بالتعادل بهدف لمثله والجزائر تتعادل مع الإنجليز من دون أهداف، هولندا والبرازيل كانا أول المتأهلين إلى الدور 16 فيما كانا منتخبا الكاميرون وكوريا الشمالية أول المغادرين، المنتخبات الآسيوية لم تنجح في نيل الانتصار واكتفت استراليا بأول نقطة في المونديال وكذلك الحال ينطبق على منتخبات إفريقيا والتي اكتفت بتعادلين، الجزائر مع الإنجليز وغانا مع استراليا، البطاقات الملونة تواجدت بكثرة قياساً بالجولة السابقة، ست بطاقات حمراء والأبرز كانت لنجم البرازيل ريكاردو كاكا والتي وصفت بغير المستحقة، الأخطاء التحكيمية حضرت بقوة، هدف أمريكي صحيح يلغى ولمسة يد برازيلية تقود السامبا إلى ثاني الأهداف في مرمى ساحل العاج، سلام المناصير، أصداء العالم مصطفى الأغا: أصداء العالم برنامج بيطلعه فريق عمل شباب، والحقيقة بنحاول نقدم لكم شيء ضمن نطاق راقي ومحترم، بتشاهدوا يوم الثلاثاء على قنوات الجزيرة الرياضية أربع مباريات من كأس العالم، المكسيك وأوروجواي، جنوب إفريقيا وفرنسا، نيجيريا وكوريا الجنوبية، اليونان والأرجنتين، حليمة كنتي معنا عبر حلقتين ضيفة ومحللة حليمة: كنت سعيدة جداً بوجودي معك مصطفى في هذا البرنامج الأكثر من ناجح الصراحة، ما شا الله عليك ليك شعبية كبيرة والبرنامج له شعبية كبيرة وأكيد قناة MBC هي قناة كل العرب مصطفى الأغا: ها فهد فهد خميس: طبعاً سعداء اليوم بوجود الأخت حليمة معانا الصراحة اللي إضافة الصراحة، خاصة إنها كانت مذاكرة كويس ومذيعة ورياضية ناجحة مصطفى الأغا: شكراً إلك حليمة، وشكراً إلك فهد خميس وكل يوم انتم مع الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وبرنامجكم أصداء العالم، وباي باي