EN
  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2011

في حديثه الحصري لصدى الملاعب اللواء بن داخل: انتخابات العميد لن تفسد علاقتي بالبلوي

كشف اللواء محمد بن داخل الجهني مشروعه المقبل والمتمثل بالترشح لانتخابات رئاسة نادي الاتحاد السعودي، مؤكدا أن علاقته بمنصور البلوي المرشح الآخر للرئاسة لن تفسدها أجواء الانتخابات.

  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2011

في حديثه الحصري لصدى الملاعب اللواء بن داخل: انتخابات العميد لن تفسد علاقتي بالبلوي

كشف اللواء محمد بن داخل الجهني مشروعه المقبل والمتمثل بالترشح لانتخابات رئاسة نادي الاتحاد السعودي، مؤكدا أن علاقته بمنصور البلوي المرشح الآخر للرئاسة لن تفسدها أجواء الانتخابات.

قال بن داخل -في تصريحاته الخاصة لبرنامج صدى الملاعب- إن منصور البلوي أخٌ وصديق وعزيز، وهو أيضا من مؤيديّ، وبيني وبينه اتصال دائم، وأعتقد -إذا دخلنا أنا وهو في جمعية عمومية- أنه يمكن يكون الأفضل، وما يهمني هو أن نادي الاتحاد هو الفائز وليس أنا أو هو.

وحول سؤال ما إذا كان سيوافق على تعيينه نائبا للبلوي في حال نجاح الأخير في الانتخابات، قال: "أنا دائما في خدمة النادي في أيّ شيء، لكن دائما يكون الشخص نفسه هو من يختار.

أضاف "مصلحة نادي الاتحاد فوق أيّ اعتبار، وأنا أخدم نادي الاتحاد منذ سنة وليس من اليوم، وفي جميع المجالات التي أستطيع أن أقدمها خدمة لنادي الاتحاد، سواء فزت أو لم أفز، فأنا لن أبتعد عن نادي الاتحاد.

أوضح أن أيّ شخص يتقدم لأيّة مهمة لا يستطيع النجاح من الأفضل له الانسحاب قبل أن يضع نفسه في هذه العقبات.

أضاف أن ميزانيته تعتمد على أشياء عديدة، وهذه الأشياء لا نستعجل في التحدث عنها.. لكنه توقع ألا تقل عن 130 مليون ريال بالنسبة لنادي الاتحاد حتى يحقق آمال جميع الاتحاديين.

أضاف أن نادي الاتحاد بحاجة إلى لمّ الشمل في الوقت الحالي، ومن الأهداف التي أمامي وأمام محبي نادي الاتحاد، جمع أعضاء شرف نادي الاتحاد -كلهم على سواء- وإعادتهم لكي يكونوا على قلب ويد واحد في سبيل خدمة النادي.

وتابع: "أنا بطبيعتي لا أضمن الوعود بنسبة 100 %، فأنا أعمل والعمل فيه سلبيات وإيجابيات، ودائما لا يكون متكاملا، ومن يعمل لا بد أن يخطئ، لكنني أعدهم بأن أعمل بجدّ واجتهاد لما فيه مصلحة نادي الاتحاد.