EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2011

الكواري لـصدى: المحمدي طالب بالخروج من العنابي

الكواري يتحدث لصدى الملاعب

الكواري يتحدث لصدى الملاعب

كشف فهد الكواري -مدير المنتخبات القطرية- أن قرار استبعاد حسن ياسر المحمدي من منتخب قطر هو قرار مشترك بين الفرنسي برونو ميتسو واللاعب نفسه.

كشف فهد الكواري -مدير المنتخبات القطرية- أن قرار استبعاد حسن ياسر المحمدي من منتخب قطر هو قرار مشترك بين الفرنسي برونو ميتسو واللاعب نفسه.

قال الكواري -في تصريحاته لصدى أسيا-: إنه إذا كان ميتسو طالب باستبعاد اللاعب فإن المحمدي من جانبه أيضا رأى أنه غير جاهز للمشاركة في المباريات، مشيرا إلى أن هذا الأمر لا يمثل أية مشكلة على الإطلاق.

وعما أثير من أن اللاعب طالب بالابتعاد بعدما وضعه ميتسو على مقاعد البدلاء، قال الكواري: إن هذا الكلام لا أساس له من الصحة، مشيرا إلى أن الإعلام يتناول المسألة من الجهة التي يراها فقط، لكن ليست هذه هي الحقيقة.

وقال: إن المحمدي لعب المباراة الأولى، لكن مثلما رددنا ومثلما أكد عبد الرحمن المحمود مدير منتخب قطر، فإن اللاعب نفسه ليس جاهزا للمشاركة، وقد وضح عليه ذلك الأمر من خلال مشاركته في اللقاء الأول.

وأوضح أن المحمدي أصيب في دورة الخليج واحتاج إلى عملية فعاد للزمالك، ولم يكن جاهزا للمشاركة، والبطولة تحتاج للاعبين جاهزين، خاصة وأن الوقت ضيق بين كل مباراتين، وإذا لم يكن اللاعب يتمتع بلياقة بدنية وفنية عالية فلن يفيد.

وكشف أنه لا يوجد أي خلاف في وجهات النظر بين اللاعب والمدير الفني، على رغم تأكيدات المحمدي وحزنه للابتعاد عن مباراتي الصين والكويت، في الدور الأول بسبب جلوسه على مقاعد البدلاء.