EN
  • تاريخ النشر: 04 يناير, 2012

الكنز المعطل مسؤولية الاتحاد السعودي

الكاتب السعودي فيصل ابو اثنين

الكاتب السعودي فيصل ابو اثنين

الاتحاد السعودي يحمل مسؤولية كبيرة تجاه هذا الكنز المعطل وهذه الثروة البشرية الكبيرة في الاستفادة منها والتقارب معها

  • تاريخ النشر: 04 يناير, 2012

الكنز المعطل مسؤولية الاتحاد السعودي

(فيصل ابو اثنين) ترتبط غالبية الشباب السعودي بعالم كرة القدم إما بالممارسة أو بالانتماء والتشجيع لأحد الأندية الرياضية فيها، والجميع يعلم بأن المجتمع السعودي مجتمع شبابي لأن الغالبية من السكان تحت سن العشرين. وتعتبر المملكة الثانية عالميا في عدد المواليد، لذلك سيكون الارتباط متواصلا ومتزايدا؛ بل ربما يكون تفاعليا إذا فعل بالشكل الصحيح وتمت الاستفادة من هذا الكم الهائل من الطاقات المهدرة.

نتمنى وجود إدارات محترفة تحفظ حقوق الأندية والإعلام والجماهير والمستثمرين، بدلا من حالة الفوضى التي يعج بها وسطنا الرياضي

والاتحاد السعودي يحمل مسؤولية كبيرة تجاه هذا الكنز المعطل وهذه الثروة البشرية الكبيرة في الاستفادة منها والتقارب معها. ولكن الواقع المعاصر يؤكد وجود فجوة شاسعة بين الاتحاد السعودي لكرة القدم وشباب المملكة، فالملاحظ على الاتحاد السعودي عندما تشاهد الشعار الرئيسي له أنك تشعر بأنه لم يتغير فيه شيء منذ بداية انطلاقته عام 1956م وحتى يومنا هذا؟ وهذا لا يتوافق مع التطورات والتغيرات الكثيرة التي يشهدها عصرنا الحاضر؛ فالكثير من المنظمات والهيئات والشركات تقوم بعمل تقييم شامل لكل أعمالها وتوجهاتها وخططها وبرامجها، إلا الاتحاد السعودي الذي ما زال يعمل في مقر مؤقت منذ فترة طويلة ومن دون تفاعل مع المستجدات الكثيرة التي تتغير حوله، والأسماء نفسها تعمل في غالبية إداراته! فالشاب السعودي الرياضي يطمح ويتمنى أن يشاهد مبنى حضاريا مبتكرا يكون معلما معماريا في أحد الطرق المهمة في مدينة الرياض يشار له بالبنان، وأن يتغير الشعار الذي عفا عليه الزمن ولا يتوافق مع متطلبات المرحلة ولا يتماشى معها إلى شعار عصري تفاؤلي ينقل صورة واضحة عن التراث السعودي وتاريخه، نتمنى أن تكون هناك إدارات محترفة تقوم بأعمالها على أكمل وجه بدلا من اللجان المتطوعة والمتطوعين تعمل من خلال أسس وأنظمة وقوانين تحفظ حقوق الأندية والإعلام والجماهير والمستثمرين، بدلا من حالة الفوضى التي يعج بها وسطنا الرياضي.. نتمنى أن تكون هناك أقسام للدراسات والبحوث بالتعاون مع الجامعات والخبراء المحليين والأجانب في تطوير وتحسين العمل القائم والمستقبلي وتدرس أسباب هبوط مستويات بعض الفرق واللاعبين واندثارها.. نتمنى أن يكون الاتحاد السعودي مكانا يتسابق الجميع للعمل فيه والاستفادة من خبراته والاحترافية العالية التي يعمل من خلالها.. نتمنى أن نشاهد الاتحاد السعودي يقوم بعمل اتفاقيات مع الجامعات والمعاهد السعودية لتطوير وتحسين البيئة الرياضية كل في اختصاصه.. نتمنى أن يكون الاتحاد السعودي مقصدا للاتحادات الأخرى في الدول الصديقة والأجنبية للاستفادة من تطوره وتحسنه، نتمنى أن يكون الاتحاد السعودي مكانا خصبا لتقديم الدراسات والاستشارات للآخرين.. نتمنى أن يكون الاتحاد السعودي عصريا في كل أعماله ومناشطه.. نتمنى أن يعمل الاتحاد السعودي في عام 2012 وليس في عام 1955.. نتمنى الاتحاد السعودي الذي نفخر به عملا واحترافية وتطورا وإنجازا.