EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2011

الكعبي: ركلة جزاء الخضر أمام المغرب مشكوك فيها

قال كفاح الكعبي -محلل برنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع يوميا على MBC- إن ركلة الجزاء التي احتُسبت للمنتخب الجزائري أمام نظيره المغربي مشكوكٌ في صحتها، علما بأن هذه الركلة أسفرت عن هدفٍ فاز به الخضر على أسود الأطلس.

قال كفاح الكعبي -محلل برنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع يوميا على MBC- إن ركلة الجزاء التي احتُسبت للمنتخب الجزائري أمام نظيره المغربي مشكوكٌ في صحتها، علما بأن هذه الركلة أسفرت عن هدفٍ فاز به الخضر على أسود الأطلس.

والتقى المنتخبان الجزائري والمغربي أمس في مدينة عنابة، في الجولة الثالثة من تصفيات المجموعة الإفريقية الرابعة المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم 2012 التي ستقام في الجابون وغينيا الاستوائية معا.

وأضاف الكعبي "أن ركلة الجزاء مشكوكٌ في صحتها، وأن حكم المباراة كان من الممكن ألا يحتسبها، ومن الممكن أيضا أن يحتسبها".

وأوضح محلل الصدى أن الجزائريين لازم يفرحوا بهذا الفوز في مقدمتهم زميلي في البرنامج عامر منسول، لافتا إلى أنه الفوز الأول الرسمي للجزائر منذ 14 شهرا تقريبا، بعد الفوز على ساحل العاج في ربع نهائي بطولة الأمم الإفريقية 2010 بأنجولا.

ورأى الكعبي أن المباراة كانت جيدة، وأن المنتخبين اقتسما اللقاء؛ حيث امتلك المنتخب الجزائري الشوط الأول بعد سيطرته على منطقة وسط الملعب، وتمكن أن يسجل مبكرا، فيما جاء الشوط الثاني لصالح المغرب، لكنه فشل في التسجيل.

واعتبر أن قدرة الدفاع الجزائري على تحجيم خطورة مهاجم المغرب مروان الشماخ كانت سببا كبيرا في فوز الجزائر وبقاء النتيجة في الشوط الثاني على حالها.