EN
  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2012

الكعبي: الإعلام الرياضي بريء من أخطاء كأس العرب

المغرب وليبيا

كأس العرب عانت من غياب الجماهير

رفض كفاح الكعبي المحلل الرياضي لبرنامج صدى الملاعب تحميل الإعلام الرياضي مسئولية عدم إقبال الجماهير على حضور مباريات كأس العرب سواء للمنتخبات الأولى أو الشباب - المقامة حاليا في الأردن- لأن هناك الكثير من العوامل السلبية المتواجدة ولها دور أساسي في الأخطاء المحيطة بالبطولة العربية، ولا يجب حصرها فقط في الأداء الإعلامي.

  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2012

الكعبي: الإعلام الرياضي بريء من أخطاء كأس العرب

رفض كفاح الكعبي المحلل الرياضي لبرنامج صدى الملاعب تحميل الإعلام الرياضي مسئولية عدم إقبال الجماهير على حضور مباريات كأس العرب سواء للمنتخبات الأولى أو الشباب - المقامة حاليا في الأردن- لأن هناك الكثير من العوامل السلبية المتواجدة ولها دور أساسي في الأخطاء المحيطة بالبطولة العربية، ولا يجب حصرها فقط في الأداء الإعلامي.

قال الكعبي:" دائما يكون الإعلام الرياضي الشماعة الجاهزة لتعليق عليها أخطاء كأس العرب، لكن الحقيقة أن الإعلام ليس إلا جزء بسيط، أين دور المنظمين لتشجيع الجماهير على الحضور بإقامة الدعاية الكافية والترويج للبطولة قبل انطلاقها بفترة كافية، ولاشك أن الدعاية القوية لها مفعول قوي لجذب الجماهير إلى المدرجات".

وأضاف:" توقيت إقامة البطولة سواء للمنتخبات الأولى أو الشباب تحت الـ20 عاما خاطئ وغير مناسب وأيضا توقيت لعب المباريات في تلك البطولة، لذا من الطبيعي جدا رؤية المدرجات خالية، ولا ألوم الإعلام فقط في هذا الشأن".

فيما أكد سامي عبد الإمام ضيف صدى الملاعب أن كأس العرب أقيمت في أجواء سرية دون وجود دعاية كافية أو ترويج بين الجماهير، ولم يكن هناك عنصر جذب لتشجيع الشباب على الحضور إلى المدرجات، على المسئولين في كأس العرب أن يدركوا جيدا أن تنظيم البطولات ليس مجرد تجميع فرق في دولة واحدة ولعب مباريات، بل هو مشروع كبير ويجب الترويج له بعد وضع خطة مدروسة لتحقيق المكاسب الفنية والمادية أيضا".