EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2009

الكرامة بطل كأس سوريا والمحرق يقسو على الرفاع

ماريان باسيل: في هذه الحلقة من صدى الملاعب نتابع:
- المحرق وبأسبوع واحد فقط يحقق لقبين متتالين على حساب غريمه التقليدي الرفاع بعد لقاء استمر حتى ركلات الجزاء الترجيحية والتي قطعت الأنفاس لعشرة تسديدات كان بطلها حارس المحرق.

ماريان باسيل: في هذه الحلقة من صدى الملاعب نتابع: - المحرق وبأسبوع واحد فقط يحقق لقبين متتالين على حساب غريمه التقليدي الرفاع بعد لقاء استمر حتى ركلات الجزاء الترجيحية والتي قطعت الأنفاس لعشرة تسديدات كان بطلها حارس المحرق. - الكرامة بطلاً لكأس سوريا للسنة الثالثة على التوالي وعلى حساب المجد بفوزه بثلاثة أهداف لهدف واحد. - ثلاث مباريات في كأس الدرع الأردني أهمها انتهت بالتعادل بين الفيصلي وحامل اللقب نادي الوحدات. - وحرس الحدود المصري يحقق الفوز على بايلسا يونايتد النيجيري في كأس الاتحاد الأفريقي. - نجم الاتفاق والمنتخب السعودي صالح بشير كما لم تشاهدوه من قبل في فقرة هذه حياتي. طبعاً فرحنا بالكرامة قبل ما نفرح بالمحرق، قبل أيام فقط التقى المحرق والرفاع بكأس ولي العهد البحريني والتي كان بطلها المحرق بهدفين دون رد، أما اليوم فتجدد اللقاء مرة أخرى لكن على كأس الملك البحريني، وقبل كل شيء نسترجع معكم تتويج المحرق ببطولته الأولى بعد أن خطفها بآخر الدقائق أمام الرفاع ومن بعدها نعود للقاء اليوم. عمار علي: المحرق يحرق قلب الرفاع ومن قبله حرق قلوب جماهيره وحتى قلبي أنا، حين انتظرتهما سوية مباراة كاملة لتحقيق هدف يريح الأعصاب ويفتح اللقاء على مصراعيه بانتظار هزّ للشباك من كلا الطرفين لكن المراد لم ولن يحصل لا خلال الشوط الأول ولا حتى مع دقائق الشوط الثاني، بل خلال الوقت المضاف ولو كان الأمر بيدي لوضعت الوقت هذا بشوط لوحده، لأن دقائق بسيطة لا تتعدى الثلاث أو أربع دقائق تقلب الأمور على مصراعيها، ولوصلت بكم إلى الهدفين اللذين سجلهما المحرق لهذه الدقائق لما كان أحد ليصدق ما جرى هناك حين خطف عبد الله صالح أمان كرة من خارج قواعد الرفاع لم يستطع أحد مشاهدتها لا نحن ولا الكاميرات ولا حارس الرفاع محمود منصور حين رأى خيالها وهي تدخل شباكه، هدف أول والوقت البديل يمضي والرفاع يستنفر كل طاقة لديه عسى أن يعدل باللحظات القادمة، لكن الأحمر حرق الأرض وكأن الدقائق هذه هي البداية بعينها للاعبيه حين انطلق محترفه البرازيلي ريكو إلى منطقة جزاء الحارس محمود منصور وسط اثنين من مدافعيه حاصلاً على ركلة جزاء احتسبها له الحكم السعودي عبد الرحمن العمري، والوقت بين الهدف الأول وركلة الجزاء أربع دقائق عادلت وقت مباراة بكاملها، ونفس اللاعب البرازيلي ريكو يسجل الهدف الثاني ويعوّض صبر جماهيره لانتظارهم، أما ما يجب الإشارة إليه فهو مدرب المحرق سلمان شريدة الذي حصل لهذا النادي على لقبه الثالث على التوالي وهو إنجاز يسجل لمدرب وطني غير محترف يناط باسم المدرب، والمحرق يتسلم الكأس الغالية بعد مباراة استحق الفوز بها. عمار علي - صدى الملاعب. ماريان باسيل: إذاً الرفاع بطموحه المشروع ولكي يرد الدين لغريمه والمحرق يسعى ليحقق الرباعية الكاملة بعد كأس الاتحاد والدوري وكأس ولي العهد وأيضاً اليوم كأس الملك، اللقاء الذي شهد حضور جلالة الملك حمد بن خليفة آل خليفة ملك البحرين لم ينتهِ حتى وصل الفريقان إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت للمحرق بعد عشر ركلات. التفاصيل الكاملة في هذا الملخص. [مقطع من مباراة] ماريان باسيل: طبعاً منقول ألف ألف مبروك للمحرق وطبعاً نشاهد الآن بمناسبة هذا الفوز هذه الأغنية. [أغنية] ماريان باسيل: إذاً مشاهدينا معنا من البحرين الزميل الإعلامي ماجد سلطان مساء الخير. ماجد سلطان: مساء النور يا هلا. ماريان باسيل: هلا بيك، ألف مبروك المحرق اليوم يحرز أربع بطولات متتالية بعد فوزه بالدوري والكأس كأس ولي العهد وأيضاً كأس الاتحاد واليوم كأس الملك، ما رأيك بهذا الفوز؟ ماجد سلطان: بلا شك أنه هو فوز كبير جداً لنادي عريق مثل نادي المحرق بكل المقاييس والمعايير المحرق يستحق البطولة، المحرق ليس الفريق اللي بنفس إمكانيات اللاعبين وجهاز فني وإداري اللي نشوفه على أرض الملعب دائماً في مبارياته، فلا بد هذا الاحتكار وهذه السيادة لها عوامل وأسباب أخرى، ومن موقعي الغريب جداً مع هذا النادي وهذا الفريق أعتقد أن رئيس مجلس إدارة النادي هذا الرجل العظيم الشيخ أحمد بن علي يقدم تضحيات من الصعب جداً في هذا الزمن الصعب أن تقدم فهو يقف خلف كل إنجازات نادي المحرق لأنه يذلل الصعاب أمام هذا الفريق، فالمحرق أعتقد أنه الفريق حالياً المسيطر منذ أربع سنوات سيطرة تامة على مباراة الكرة في البحرين ظاهرة غير طبيعية تستحق الدراسة سواءً داخل البحرين أو حتى خارج البحرين. ماريان باسيل: بالزبط, يعني طبعاً حكينا أنه أيضاً المدرب مدرب الفريق سلمان شريدة هو مدرب وطني وهذا فوزه الرابع يعني اللقب الرابع له مع النادي هو رقم قياسي لمدرب وطني وهو أيضاً كان وراء هذا الفوز ووراء هذه البطولات، ما رأيك بهذا المدرب؟ ماجد سلطان: بلا شك الكابتن سلمان شريدة من المدربين الوطنيين الجيدين، ويشكل جلد كبير في إنجازات نادي المحرق التي تتحقق أنا شخصياً كرأي شخصي فني جداً لا علاقة له بالعواطف والمجاملات كنت أتمنى أشوف سلمان شريدة في مباراة اليوم أكثر جرأة وأكثر شجاعة، إنما هو له فكرة وله رأيه وهذا حق مشروع للمدرب المسؤول الفني الأول عن الفريق، ولكن المحرق كاد اليوم أن يدفع ثمن عدم شجاعة مدربه، كذلك الرفاع نفس الحال يعني لو شاهدتي المباراة يوم الأحد لما التقى الفريقان والتقوا اليوم مافي تغيير مافي شيء جديد ما لمسنا أن أي من المدربين استفاد من تلك المباراة في مباراة اليوم أبداً لعب سلبي وكأنهم متفقين بالتراضي على أنه هم يصلون إلى ركلات الترجيح لأنه ما كان فيه هجوم فعلي وخطر من أي من الفريقين الفرق اللي ضاعت الفعلية جداً وبشكل يعني.. فرص كانت نادرة جداً وأعتقد أن الفريق البرازيلي رغم أنه ورقة رابحة في فريق المحرق ممكن نطلق عليه العسل المر, فهو أضاع فرصة في العمر في المباراة ولكن عزاءه الوحيد أنه هو سجل ركلة جزاء. ماريان باسيل: طبعاً يعني الرفاع اليوم رأيناه بجوز يعني أداؤه كان أفضل من أداؤه في كأس ولي العهد, لكن يعني ما هي قصة الرفاع قبل أيام خسر كأس ولي العهد واليوم أيضاً وصل إلى نهائي كأس الملك وخسر، والرفاع لم يحقق الكأس منذ عام 98، وأنهى طبعاً الموسم خالي الوفاض ما قصة الرفاع برأيك؟ ماجد سلطان: فعلاً الرفاع ما هو الرفاع اللي كان قبل 4 سنوات لما كان فعلاً منافس، الفريق الآن بدأ يستعيد عافيته كما يقال ولكن من يريد أن يهزم المحرق لا يلعب بهذا الأسلوب، هذا الأسلوب يستعطف يمكن مع احترامي يعني يستعطف بعض الصحافيين الإعلاميين اللي بيسمعوه بكرة يقولون خسر الوفاق.. الرفاع شو يستفيد لما يخسر بشرف لازم يقع بالمنافسة ويأخذ الكأس، هذا الفريق اللي يلعب في لاعب قيمته مليون دولار يعني إذا لعب صاحب المليون دولار إذا ما يقدر يعمل حاجة في مباراة يعملها إيمتى يعني؟ فالرفاع مشكلته تكمن في عدم.. مثل ما قلت لك قبل شوي ما في شيء.. فريق الرفاع منسق ومنظم ولكن في النهاية مافي نتيجة، والفريق يا دوبه يجيب جول واحد وبس ويعني بالطريقة اللي ما أعتقد أن الرفاع رح يرفع للبطولات ويهزم فريق مثل فريق نادي المحرق، رغم أن المحرق اليوم عانى من النقص وأفضل عنصرين يؤثرون في أداؤه الفني يعني للأسف الشديد مو عرفان ليش المدربين يلعبوا بطرق مباراة مثل هذه. ماريان باسيل: نعم. على كل حال النتيجة هي أن المحرق اليوم توج بهذه المباراة، بدنا نقول له ألف ألف مبروك وأيضاً نقول هاردلك للرفاع شكراً لك الزميل الإعلامي ماجد سلطان كنت معنا من البحرين شكراً جزيلاً لك. ماجد سلطان: يا هلا ومرحباً حياكم الله. ماريان باسيل: إذاً كابتن يعني الإعلامي يقول أن يعني هذه الظاهرة أن المحرق في البطولات الأربعة الماضية هو البطل في الدوري وفي الكأس هذه الظاهرة عم بقول أنه شوي لازمها دراسة ما رأيك فيها يعني؟ سامي عبد الإمام: طبعاً هو المحرق فريق عريق يعني اللقب الـ 28.. ماريان باسيل: لكن السيطرة لأربع أعوام.. سامي عبد الإمام: بالمناسبة وخرج لاعبين من ضمنهم شقيق الإعلامي الكبير ماجد سلطان شقيقه حمود سلطان حارس المرمى الشهير، ففريق بالتخصص تقريباً في هذه البطولة فاز فيها 28 مرة، رباعية إحنا فرقة يقولون الفائز يأخذ كل شيء الرباعية يستحقوها بكل جدارة أكيد، لكن بودي أن بس نشيد بالخاسر برغم أن الأستاذ ماجد قال الخاسر ما قدم شيء يستاهل عليه أو يستحق به الفوز، كان لازم يكون يعني أكثر جرأة.. ماريان باسيل: ويقوم بتغييرات.. سامي عبد الإمام: لكن الرفاع ضيع الدوري بفارق نقطة أمام المحرق ثاني بفارق نقطة وخسر نهائي كأس ولي العهد بهدفين في آخر خمس دقائق، واليوم خسر بآخر ركلة فقط أعتقد أنه يمكن اللي ما عجب الكابتن ماجد سلطان في الموضوع بالأداء أنا أعتقد سبب قد يكون درجة الحرارة، ما في دولة خليجية تلعب مباريات في قريب 20 من شهر 7 الجو ملتهب نار. ماريان باسيل: طيب ليش الحرارة يعني أثرت على الرفاع ولم تؤثر على المحرق؟ سامي عبد الإمام: أعتقد.. لا أثرت على الفريقين، ولهذا الأداء يعني هو وصفه الأستاذ ماجد وهو إعلامي كبير جداً وصفه بالأداء السلبي أنا أعتقد أن اللاعبين غير قادرين على اللعب، إحنا اليوم 17/7 درجة حرارة لا تطاق.. ماريان باسيل: وإحنا بدبي عارفين أديش شوب مزبوط.. سامي عبد الإمام: وبالتأكيد اللي قدموه يشكرون عليه وإثارة يعني هذا ما يسمح به الجو والظروف كلها، ومبروك للفائز وهاردلك للخاسر. ماريان باسيل: نعم سنذهب إلى فاصل بعده نتابع: - الكرامة بطلاً لكأس سوريا للعام الثالث على التوالي وعلى حساب المجد بفوزه بثلاثة أهداف لهدف. - ثلاث مباريات في كأس الدرع الأردني أهمها انتهت بفوز الوحدات على الفيصلي. [فاصل إعلاني] ماريان باسيل: إذاً جمع نهائي كأس سوريا بطل الدوري وحامل لقب الكأس للعامين الماضيين الكرامة أمام المجد الذي سبق وأن ذاق طعم الفوز بهذه البطولة قبل 23 عام أي عام قبل 30 عام عفواً أي عام 1979 ليصل اليوم للنهائي آملاً أن يخطف اللقب مرة أخرى من أمام الكرامة الذي استحوذ بالسنوات الأخيرة على أغلب البطولات السورية أما التفاصيل فبهذا الملخص. [مقطع من مباراة] ماريان باسيل: للحديث عن نهائي كأس سوريا معي عبر الهاتف من دمشق نديم الجابي منسق الاتحاد السوري لكرة القدم مساء الخير. نديم الجابي: مساء النور مساء النور على حضرتك وعلى ضيفك الكريم. ماريان باسيل: أهلاً وسهلاً، إنجاز فريد اليوم حققه الكرامة يحمل الكأس للمرة الثالثة على التوالي وفوز بالثنائية دوري وكأس للمرة الثالثة على التوالي أيضاً ما رأيك بنتيجة مباراة اليوم يعني 3-1 هل كانت متوقعة هذه النتيجة أمام المجد؟ نديم الجابي: يعني حالياً هو فريق الكرامة بفوزه اليوم صنع التاريخ يعني أضاف اليوم نجمة جديدة إلى رصيده المرصع بالنجوم عندما يعني استطاع أن يحقق الثنائية للمرة الثالثة على التوالي طبعاً هذا الإنجاز من فريق الكرامة اليوم على الفريق الأول في سوريا الذي يحقق الثنائية ثلاث مرات على التوالي طبعاً إذا تحدثنا عن المباراة فريق الكرامة اليوم فاز بخبرته في هذه المباراة أو فاز بحنكة مدرب قدير يعرف كيف يقرأ مجريات الأمور في الملعب وكيف ينقض على خصمه في الوقت المناسب وكيف الفوز طبعاً نحن نتحدث عن المدرب القدير أبو شاكر فريق المجد كان في الشوط الأول هو الأفضل هو المسيطر لكنه افتقد للنهايات افتقد لتجانس خطوطه الثلاث وبالتالي استفاد الكرامة من فرصة واحدة وسجل هدف فتقدم وفي الشوط الثاني قرأ المدرب المباراة واستطاع فريق الكرامة أن يتابع مسيرته وأن يستفيد من أخطاء خصمه الذي قدم له الهدية مرتين وبالتالي توج الكرامة للمرة الثالثة على التوالي بطلاً لكأس جمهوره. ماريان باسيل: هل برأيك عودة محمد قويدي السبب يعني أو أحد الأسباب الرئيسية برجوع الكرامة إلى الواجهة؟ نديم الجابي (منسق الاتحاد السوري لكرة القدم): هو لا شك عودة الكابتن محمد قويض هي كانت نقطة السيطرة في الأمور لكن قبل ذلك يجب أن نتحدث عن جهود القيادة السياسية والغيابية في سوريا التي تدخلت من قبل نادي الكرامة من الوضع الذي وصلوا إليه الكرامة عند المرحلة الثانية من الدوري كان الحديث عن الهبوط الوشيك إلى الدرجة الثانية مع انتظار النتائج السيئة التي بدأ بها الموسم لكن تدخل القيادة الرياضية وإعادة الأمور إلى نصابها، أو عودة رجال الأعمال ودعمهم من قبل هذه القيادة وبالتالي إعادة محمد قويض كل هذه الضغوط اجتمعت وأعادت اللوحة الجميلة التي اسمها فريق الكرامة. ماريان باسيل: يعني قصة المجد نعود إلى المجد الآن يصل إلى الختام دائماً ولا يكون ضمن النهاية لسعيدة ما هي قصة هذا النادي؟ نديم الجابي (منسق الاتحاد السوري لكرة القدم): الحقيقة فريق المجد لا ينقصه إلا البطولات هو فريق كبير لكنه بذات الوقت فريق محير يعني أحياناً نراه يحقق الكبيرة محلياً وعربياً وآسيوياً ثم يعود ليخسر أمام فرق ذات مستوى متواضع فالحقيقة هو فريق محير ربما كان أيضاً تخبط الفني الذي عانى منه هذا الموسم، استقالة مهند الفقير إبراهيم ثم عودة الفقير ثانية ربما أثر هذا الأمر بشكل أو بآخر على فريق المجد لكن بشكل عام فريق المجد لديه من اللاعبين ولديه من الإمكانيات بأن يكون في المقدمة وبأن يحقق البطولات وكانت فرصته الكبيرة كون هذا الموسم يقدم عروض جيدة ولكن هو لسوء حظه أنه التقى بفريق كبير وخبير لديه خبرة البطولات وأسيوياً يعني فريق الكرامة حقق اليوم البطولة السابعة من أصل ثمانية بطولات في ثلاث سنوات. ماريان باسيل: بالضبط طبعاً نحنا بنقول ألف ألف مبروك للكرامة وهاردلك للمجد شكراً لك المهندس نديم الجابي منسق الاتحاد السوري لكرة القدم شكراً جزيلاً، مرة ثانية الكرامة في نهائي الكأس. سامي عبد الإمام: إحنا يمكن قلنا في نصف موسم فقط يعني مثل ما قال حد المرحلة الثامنة كان الكرامة يتخلف بفارق 17 نقطة عن متصدر الدوري وفي الآخر فاز بالبطولة اليوم أيضاً يعود فوز المجد على الاتحاد في النصف النهائي الاتحاد مثل ما قلنا من الفرق الكبيرة هو أكثر الفرق فوزاً بالبطولة فاز بالبطولة ثمان مرات فتأهل المجد على حساب الاتحاد إلى النهائي يعني كان ممكن يعطيه دافع كبير لكن أعتقد أنه المباراة ممكن تكون أرهقت اللاعبين المجد يعني على الأقل فريقين كبيرين لا هي السبب الأساسي للفوز أنه الكرامة في أفضل حالاته. ماريان باسيل: وأيضاً الكرامة لديه خبرة طويلة. سامي عبد الإمام: ولكن من الصعوبة تفوزين على الاتحاد ثم على الكرامة بالنسبة لفريق المجد. ماريان باسيل: لاتنسى التحضيرات فريق مثل المجد عارف أنه سيصل إلى النهائي ممكن أن يفوز في النهائي منذ 30 عام ما توج في هذه البطولة. سامي عبد الإمام: الفرق السورية لا يوجد فريق لوحدة كبير حتى في الدوري الكرامة مسيطرة سبع بطولات في آخر أربع سنوات ومن ضمنها الثنائية آخر ثلاث سنوات ولكن بوجود الاتحاد بوجود الجيش فبالنسبة للمجد أمام مزاحمين أقوى منا حقيقة لكي يفوز في البطولات هو دائماً بعد الثلاثة أو الأربعة الأوائل هو أنهى الموسم في المركز السادس ما يعني من سوء حظه أنه أمام الكرامة والكرامة في أفضل حالاته الفنية والنفسية وكل الأمور ماشية معاه. ماريان باسيل: إذاً الكرامة يستحق الفوز اليوم عن جدارة نقول له ألف ألف مبروك وسنذهب إلى فاصل بعده نتابع: ثلاث مباريات في كأس الدرع الأردني أهمها انتهت بفوز الوحدات على الفيصلي. وحرس الحدود المصري يحقق الفوز على بابيلسا يونايتد النايجري بكأس الاتحاد الأفريقي. [فاصل إعلاني] ماريان باسيل: أهلاً بكم من جديد، ثلاث مباريات أقيمت مساء اليوم ضمن كأس الدرع الأردني حيث كان الوحدات حامل اللقب في مواجهة الفيصلي لكن التعادل خيم على اللقاء فيما فاز الحسين إربد على الكرمل وكذلك فعل البقعة مع اليرموك نبدأ بلقاء التعادل بين الوحدات والفيصلي في هذه اللحظات. [مقطع من مباراة الوحدات - الفيصلي] ماريان باسيل: ضمن المجموعة ذاتها فاز الحسين إربد على الكرمل بهدف دون رد أحرزه عمر عفاوني في الدقيقة ال56 ليرتفع رصيد الحسين إربد إلى أربع نقاط في المركز الثاني، نتابع ترتيب المجموعة الأولى في درع الأردن بعد مباراة اليوم الفيصلي بأربع نقاط والحسين إربد بأربع نقاط المركز الثاني، الوحدات أيضاً أربع نقاط في المركز الثالث البقعة ثلاثة، اليرموك واحد، الكرمل صفر، إذاً كابتن الوحدات يستهل حملة الدفاع عن اللقب أول شيء فاز على البقعة ولكن بصعوبة واليوم يتعادل مع الفيصلي لماذا؟ سامي عبد الإمام: الوحدات يعني من غير عدد من اللاعبين يعني محمود شلباية ورأفت يعاني أيضاً من تغيير المدرب إحنا مدرب جديد اللي هو عادل يوسف أيضاً مدرب عراقي ولكن هذه البداية مع الفريق بالإضافة إلى أنه الكثير يطمعون في هذا اللقب هذه البطولة فالمزاحمة من سوء الحظ المجموعة وحدة جمعت الفيصلي والوحدات، المجموعة الثانية شباب الأردن. ماريان باسيل: هل برأيك رح يكون أيضاً الفيصلي والوحدات في النهائي؟ سامي عبد الإمام: لا هو حسب الترتيب أنه المتصدر يلعب متصدر مجموعة يلعب مع متصدر المجموعة الثانية فبالتالي واحد منهم اللي يلعب على النهائي هو حالياً الفيصلي مستفيد يعني هذا التعادل الصدارة مستفيدة لأنه فاز على الكرمل أحد الفرق الصاعدة حديثا للدوري الدرجة الأولى فاز عليها 4/0 وبالتالي فارق الأهداف هو اللي وضعها في الصدارة لكن عملياً والحسين إربد والوحدات بنفس رصيد نقاط واحدة الكرمل في المركز الأخير وطبعاً أيضاً البقعة واليرموك معاهم. ماريان باسيل: بس هل برأيك سيكون الوحدات أول الفيصلي طرف في النهائي. سامي عبد الإمام: أعتقد واحد منهم بالتأكيد مع احترامنا لباقي الفرق ولكن في مثل هذه البطولات إحنا لا نزال مبكرين يعني لا نزال في. ماريان باسيل: لسا في المبارتين الأولى والثانية. سامي عبد الإمام: المبارتين فقط لا زال أمام كل فريق يلعب خمس مباريات أعتقد في الآخر كفت الخبرة والإمكانيات هي اللي رح تفرق معاهم. ماريان باسيل: نعم ننتقل إلى كأس الاتحاد الأفريقي حيث استضاف اليوم حرس الحدود المصري فريق بايلسا يونايتد النيجري في مباراة الجولة الأولى من دوري الثمانية وقد استطاع حرس الحدود الفوز بهدف وحيد للاشيء سجله محمد الهردى في الدقيقة خمسين، بهذا تصدر الحرس قمة المجموعة الثانية وذلك قبل لقاء الملعب هنا أول أغسطس غداً السبت ضمن المجموعة ذاتها، بعدما كان بطلاً في كأس أفريقيا في مصر عام 2006 وغانا 2008 وكان أحد أسباب تتويج مصر بطلة للقارة ترك عصام الحضري عرين الأهلي وتوجه لسيون السويسري والقصة باتت معروفة وغضب الجماهير الأهلاوية كان كبيراً لكن بعد التألق الكبير في كأس القارات 2009 نتساءل هل نقول عفى الله عما مضى عمار علي معه المزيد. ماريان باسيل: هذه السياسة كابتن أنه اللي يترك النادي بيرجعش لنفس النادي. سامي عبد الإمام: يعني مع احترامنا إلهم همي يقولون نادي بأفكارهم وغايتهم بس أعتقد هذه بعيدة عن الاحترافية على سبيل المثال يعني غوارديولا مدرب برشلونا كان هو كابتن برشلونا وفي فترة قرر أنه خلص يريد يغير وذهب احترف في الدوري الإيطالي مع بريشيا وعاد إلى برشلونا ومسكوا الفريق الثاني والآن مسكوه الفريق الأول باريزي أيضاً ابن نادي ميلان وما لعب لغير نادي ميلان ولكن قرر فترة يروح لإنجلترا سمحوا له لما خلص مل من إنجلترا رجع إلى نادي الميلان رحبوا به من النادي فقضية أنه ابن النادي أوكي إحنا ثقافة اللاعبين العرب شوي في الاحتراف محدودة والحضري ينضحك عليه من وكيل أعمال معروف انضحك عليه من كثيرمن اللاعبين حتى في الدوري الإماراتي وخدعهم بإغراءات بعدين تندموا وجميعهم رجعوا إلى الدوري الإماراتي ومنهم رجعوا إلى أنديتهم ورحبوا بهم فأعتقد أنه قضية خطأ الحضري، كل لاعب يخطأ وخصوصاً ما تكون وضوح وما تكون أمور مفهومة إلهم ثقافة الاحتراف محدودة عندهم فبالتالي يرجع إلى بيته هي احتراف إلى مستواه. ماريان باسيل: هل برأيك نادي الأهلي سيصنع طبعاً طلبة العديد من مشجعي الأهلي؟ سامي عبد الإمام: والله همي قلتلك ما نقدر نفرض عليهم بس أعتقد أنه من الاحتراف إذا لاعب مؤهل يرجع إلى مكانه الطبيعي. ماريان باسيل: نعم سنذهب إلى فاصل بعده نتابع: نجم الاتفاق والمنتخب السعودي صالح بشير كما لم تشاهدوه من قبل في فقرة هذه حياتي. [فاصل إعلاني] ماريان باسيل:أهلاً بكم من جديد ضيفنا اليوم في فقرة هذه حياتي النجم السعودي ولاعب الاتفاق صالح بشير وهو من مواليد الدمام في 9 إبريل نيسان 1982يعني عمره 27 سنة، وهو أيضاً أبرز هدافي الاتفاق وأحد دعائم المنتخب السعودي وأصيب مؤخراً برباط الصليبي مما أثر على فريقه الذي خرج من الدوري الثاني في دوري أبطال آسيا ماجد التويجري توجه إلى الدمام ليزوره في بيته في فقرة هذه حياتي. ماريان باسيل: تشاهدون غداً السبت على قناة artsport مبارتان ضمن المجموعة الثانية في بطولة درع الاتحاد الأردني شباب الأردن أمام كفرسوم والرمثا أمام اتحاد الرمثا، مباراة ضمن دوري الثمانية في دوري أبطال أفريقيا بين المريخ ونظيره الهلاي السودانيين، إذاً بهذا تنتهي هذه الحلقة من صدى الملاعب شكراً لكابتن سامي عبد الإمام شكراً جزيلاً لك ضيف حلقتنا لليوم وأيضاً نشكركم على المتابعة إلى اللقاء في الغد إن شاء الله.