EN
  • تاريخ النشر: 31 مايو, 2010

صدى يرصد حالة الجماهير القلق يخيم على الشارع الجزائري قبل انطلاق المونديال

قدم رفيق بخوش -مراسل برنامج صدى الملاعب في الجزائر- تقريرا عن حالة الشارع وتوقعات الجماهير قبل 11 يوما من انطلاق المونديال، كشف فيه عن حالةٍ من القلق بعد هزيمة أيرلندا الودية، وإن كان الأمل لا يزال قائما في أن ينتفض محاربو الصحراء عندما تحين ساعة الجد.

  • تاريخ النشر: 31 مايو, 2010

صدى يرصد حالة الجماهير القلق يخيم على الشارع الجزائري قبل انطلاق المونديال

قدم رفيق بخوش -مراسل برنامج صدى الملاعب في الجزائر- تقريرا عن حالة الشارع وتوقعات الجماهير قبل 11 يوما من انطلاق المونديال، كشف فيه عن حالةٍ من القلق بعد هزيمة أيرلندا الودية، وإن كان الأمل لا يزال قائما في أن ينتفض محاربو الصحراء عندما تحين ساعة الجد.

"استياء جماهيري بعد هزيمة الخضر بثلاثية أيرلندا، وقلق كبير من خط هجوم محاربي الصحراء، عناصر أبلت بلاءً حسناً لدى البعض، وأخرى مرت جانباً أمام أيرلندا.

النتيجة كانت ثقيلة، غير أنها كشفت العيوب والغيابات، والإصابات لم تستسغ عند الجمهور الجزائري لتبرير الإخفاق. بعيداً عن العواطف والأحاسيس ثلاثية أيرلندا في شباك الخضر جعلت الجزائريين يدقون ناقوس الحذر، ولا يندمون في الوقت نفسه عن خسارة أشبال سعدان، بما أنها مكنت من اكتشاف مستوى اللاعبين الجدد الذين وُجهت لهم الدعوة لأول مرة.

جمهور جزائري يرى أن التجربة الأيرلندية كانت مفيدة ولكن غير مطمئنة لممثل العرب الوحيد في المونديال، الكل هنا بات يتساءل هل بإمكان سعدان إحداث الوثبة في المونديال أم أن الوقت حان لإطلاق صفارة الإنذار."

وعن سؤال لمصطفى الأغا حول ما إذا كان هناك إحساس بالخطر بعد توالي الهزائم على الفريق، قال بخوش: "الشارع الجزائري مستاء جداً ومصدوم.

تعرف أن اللاعبين الجدد الذين أدخلهم سعدان للعب في مباراة أيرلندا كانوا عكس التوقعات المنتظرة من الشارع الجزائري، خصوصاً بودبوز، إلا أن هناك إشادة بقديورة، إلا أن الشارع الجزائري لم يفهم هذه الإصابات والغيابات في صفوف المنتخب الوطني يعني قبل عشية المونديال، هناك كثير من الاستفهامات يطرحها الشارع الجزائري حول غياب مطمور وبوقرة وعنتر يحيى".