EN
  • تاريخ النشر: 07 أغسطس, 2009

النصر يتعادل وديا مع تراسا الإسباني القريني لـ"صدى": معسكر العالمي حقق أهدافه كاملة

في اتصال هاتفي من إسبانيا مع برنامج صدى الملاعب؛ أكد سلمان القريني -مدير الكرة بنادي النصر السعودي- أن معسكر الفريق الإعدادي في إسبانيا قد حقق كل أهدافه التي حددتها الإدارة والجهاز الفني، مضيفا أن المعسكر يعد بداية جيدة على طريق تحقيق طموحات جماهير العالمي.

في اتصال هاتفي من إسبانيا مع برنامج صدى الملاعب؛ أكد سلمان القريني -مدير الكرة بنادي النصر السعودي- أن معسكر الفريق الإعدادي في إسبانيا قد حقق كل أهدافه التي حددتها الإدارة والجهاز الفني، مضيفا أن المعسكر يعد بداية جيدة على طريق تحقيق طموحات جماهير العالمي.

وحدد القريني أهداف المعسكر في تغيير الأجواء من الرياض إلى برشلونة الإسباني لصعوبة التدريب على فترتين بسبب الأجواء الحارة في المملكة، وكذلك توفير الفرصة الملائمة للجهاز الفني الجديد واللاعبين وباقي عناصر الفريق للتقارب أكثر، ووضع ملامح وخطة العمل للموسم الجديد.

وطمأن القريني جماهير الفريق على نجمه سعد الحارثي، قائلا إن حالة اللاعب البدنية في تحسن مستمر، متوقعا عودته للملاعب في غضون أسبوعين أو ثلاثة على الأكثر. كما وعد مدير الكرة بقرب عودة العالمي لوضعه الطبيعي على خارطة الكرة السعودية والأسيوية بالعودة لمنصات التتويج.

كان النصر قد تعادل مع تراسا إف سي الإسباني بهدف لكل فريق، سجل للعالمي محترفه الأرجنتيني الجديد فيكتور فيغارو من تمريرة رائعة للمحترف الآخر الكوري الجنوبي لي تشون سو بعد خمس دقائق فقط من صافرة البداية. وكان بمقدور النصر التقدم بهدفين أو ثلاثة في وقت قصير، لكن استسهال الخصم وغياب الإصرار القوي على التهديف أبقى الفارق هدفا واحدا.

وفي الشوط الثاني كان التصويب البعيد هو الخيار المفضل للاعبي العالمي، فتعددت التصويبات، ولكن الحارس الإسباني تصدى لها. ومع اقتراب المباراة من نهايتها، فاجأ المضيف لاعبي العالمي بهدف مباغت لتتأكد مقولة أن من يبالغ في إضاعة الفرص يفقد التركيز ويقبل الأهداف.

من جانبه، علق كفاح الكعبي -ضيف الحلقة- بأنه كان يفضل لو قابل فريق النصر فرقا أعلى من حيث المستوى أو الاسم حتى تكتمل الفائدة المرجوة من معسكر الإعداد، مضيفا أن هذا لا يمنع من استفادة الفريق الكبيرة من المعسكر من نواحي زيادة التجانس بين اللاعبين، ورفع معدلات التفاهم واللياقة البدنية لدى أفراده.