EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2010

تعشق أداء إيطاليا وبرشلونة الفنانة هبة نور تداعب منتخب الكرة السوري

هبة نور فنانة متعددة المواهب الرياضية

هبة نور فنانة متعددة المواهب الرياضية

كشفت الفنانة السورية هبة نور عن عشقها لكرة القدم، وأنها تمارسها بين الحين والآخر، مشيرة إلى أنها عاشقة للمنتخبين الإيطالي والفرنسي، وكانت تشجعهما في كأس العالم الأخيرة، كما أنها تعشق فريق برشلونة الإسباني.

  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2010

تعشق أداء إيطاليا وبرشلونة الفنانة هبة نور تداعب منتخب الكرة السوري

كشفت الفنانة السورية هبة نور عن عشقها لكرة القدم، وأنها تمارسها بين الحين والآخر، مشيرة إلى أنها عاشقة للمنتخبين الإيطالي والفرنسي، وكانت تشجعهما في كأس العالم الأخيرة، كما أنها تعشق فريق برشلونة الإسباني.

وقالت هبة -في تصريحات خاصة لبرنامج "صدى الملاعب" الذي يقدمه الإعلامي مصطفى الأغا على MBC1 مساء الأربعاء 3 فبراير/شباط-: "إنها تحب كرة القدم بشكل عام منذ أن كانت صغيرة، لكنها لا ترى نفسها في احتراف كرة القدم؛ إلا أنها تحب متابعتها وتلعبها بين الحين والآخر".

وأضافت مازحة "أنها صارت حاليا متمكنة من لعبة كرة القدم من خلال أدائها بعض المباريات، وأن منتخب سوريا لن يستطيع أن يستغني عنها بعد اليوم".

وأوضحت الفنانة السورية -التي قامت ببطولة فيلم "عندليب الدقي" مع الفنان محمد هنيدي- أنها تعشق المنتخبين الفرنسي والإيطالي، وأنها شجعتهما خلال كأس العالم الأخيرة 2006 والتي فازت بها إيطاليا على فرنسا في النهائي، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها تعشق نادي برشلونة الإسباني.

وكشفت هبة عن أنها تمارس الرياضة منذ عمرها وأنها كانت تلعب كرة السلة، مشيرة إلى أنها توقفت بعد فترة لأنها لم يكن عندها حافز للاستمرار في هذه اللعبة.

وأشارت إلى أنها في طفولتها كانت لديها القدرة على أن تمارس أكثر من رياضة مثل: كرة السلة، والتنس، والريشة، لافتة إلى أنها حاليا لا تمارس إلا "الجيم".

وشددت الفنانة السورية على أنها متعددة المواهب، وأنها ليست لديها أي مشكلة في ممارسة أي لعبة، سواء كانت كرة قدم أو تنس أو غير ذلك، مشيرة إلى أن لديها فكرة كبيرة عن معظم الرياضات، لكنها ليست متمكنة في معظمها.

واعتبرت هبة نتائج الرياضة السورية جيدة في ظل المنافسات التي تشارك فيها، لكنها تمنت أن تصل إلى العالمية.

وشددت على متابعتها الجيدة لبرنامج صدى الملاعب، وأشادت بمصطفى الأغا مقدم البرنامج لما يقدمه خلال البرنامج من مادة دسمة تفيد كل المتابعين في الوطن العربي.