EN
  • تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2012

بصراحة الفكر الاحترافي يقود الفتح للتميز

عبد العزيز الدغيثر ضيف صدى الملاعب

عبد العزيز الدغيثر ضيف صدى الملاعب

بصراحة، يجب أن يتعلم الجميع سواءً على مستوى الأندية والمنتخبات من الفكر الإداري والعمل النموذجي لنادي الفتح السعودي، والذي استطاع بكل اقتدار أن ينال إعجاب واحترام الجميع، ليس ذلك بسبب تصدر فريقه لدوري زين أو لعدم خسارته حتى الآن، وإنما لإدارة الأمور في أروقة النادي وترسيخ مفاهيم غير مسبوقة لدينا ومنها وأهمها الاستثمار الرياضي،

  • تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2012

بصراحة الفكر الاحترافي يقود الفتح للتميز

(عبد العزيز بن علي الدغيثر ) بصراحة، يجب أن يتعلم الجميع سواءً على مستوى الأندية والمنتخبات من الفكر الإداري والعمل النموذجي لنادي الفتح السعودي، والذي استطاع بكل اقتدار أن ينال إعجاب واحترام الجميع، ليس ذلك بسبب تصدر فريقه لدوري زين أو لعدم خسارته حتى الآن، وإنما لإدارة الأمور في أروقة النادي وترسيخ مفاهيم غير مسبوقة لدينا ومنها وأهمها الاستثمار الرياضي، وطريقة التوازن بين المصروفات والايرادات والأهم من ذلك التعامل المنطقي مع جميع ألعاب النادي الست (6) والتميز بجميع هذه الألعاب رغم قلة الموارد المالية ومحدودية الدخل، وما يميز رجال نادي الفتح الواقعية والتعامل برقي ومثالية، وهذه ليست حديثة العهد، فمنذ زمن والنادي يتعرض لبعض الاشكاليات وأحيانا للظلم، ولم نسمع أي امتعاض أو اتهام أو سوء نية من أي من منسوبي النادي، وقد يكون نادي الفتح اليوم يسجل ظاهرة غريبة لم نتعود عليها مؤخراً على مستوى الأندية أو المنتخبات وهي استمرار المدرب لمدة ست سنوات متتالية لم تهتز به الثقة رغم كثرة الهفوات أو الأخطاء، اليوم أسجل إعجابي واحترامي وتقديري بهذا النادي ومنسوبيه متمنياً أن تحذو حذوه جميع أنديتنا وتجعل نادي الفتح نموذجا للعمل الرياضي الناجح البعيد عن المكابرة والمبالغة والبذخ غير المحمود.

أنديتنا مع آسيا

دخلت أندية الهلال والأهلي والاتحاد المعترك الآسيوي في ثلاثة لقاءات كانت جميعها مهمة، وقد خرج الهلال بأقل الأضرار، وكان بالإمكان أفضل مما كان لو أن مدربه لم يتأخر في التغيير واستغلال الضعف اللياقي للفريق الكوري، وأتصور أن لا يجد الهلال أي صعوبة في لقاء الرد الذي سيكون على أرضه وبين جماهيره، أما الأهلي والذي لعب خارج أرضه، أيضاً مع سبهان في إيران فقد عاد منتصراً بالتعادل بعدما قدم مستوى كان لا ينقصه سوى تسجيل الأهداف وكان لغياب اللاعب (فيكتور) تأثير واضح على خط المقدمة الذي تواجد به الحوسني وحيداً، وأعتقد أن الأهلي قد ضمن التأهل بنسبة كبيرة عن طريق لقاء الإياب بعد أسبوعين عندما يتقابل مع سبهان في جدة.

أما نادي الاتحاد، والذي لعب بين جماهيره في جدة فقد قدم شوطاً رائعاً، وأنهى المباراة لصالحه بأربعة أهداف ستكون سنداً له في مباراة الرد عندما يلتقي من جديد في الصين. الاتحاد فريق متمرس آسيوياً وأتوقع له الوصول ومبروك لجميع الأندية السعودية.

نقاط للتأمل

- خسارة الهلال بهدف في كوريا تعتبر عادية، وبإمكان الهلال أن يتجاوز الكوريين بأكثر من هدف ان هم لعبوا بنفس الروح والأداء الذي لعب به في الشوط الثاني.

- أتوقع مستقبل مبهر وناجح للحارس عبدالله السديري ان هو حافظ على أدائه داخل الملعب وخارجه وابتعد عن مقبرة اللاعبين (.........).

- عاد دوري زين من جديد ولكن بأداء ضعيف ونتائج ضعيفة وحضور جماهيري لا يشجع على عودة المدرج كما كان.

- جاء قرار تأجيل ديربي جدة ليكتشف مزيداً من العمل العشوائي والتباين في اتخاذ القرار وهذا هو أحد أسباب المشاكل الرياضية لدينا.

- لا أعتقد أن مدرب نادي النصر الجديد سيضيف جديداً، فسجله التدريبي ضعيف والفريق يعاني من نقص وتميز اللاعبين فنياً.

- أعتقد أن الفريق الأهلاوي قد قطع نسبة كبيرة نحو التأهل وعليهم أن يحترموا الفريق الإيراني عندما يلعب معهم في جدة.

- قدم الاتحاد مباراة رائعة مستوى ونتيجة في الشوط الثاني بعدما تخلص المدرب من خطته العقيمة في الشوط الأول.

- خالفت الأندية السعودية توقعات المحللين والنقاد وقدموا مستوى ولا أروع رغم هزيمة الهلال الذي سيعوض في الرياض إن شاء الله.

* أخيراً: تتواصل هبات وكرم القائد الوالد خادم الحرمين الشريفين، ومنح أبنائه واخوانه إجازة ستجعلهم أكثر نشاطاً وحيوية عند العودة. حفظ الله أبو متعب لبلده وشعبه.

صحيفة الجزيرة السعودية