EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2009

الفراعنة يتسلحون بالخبرة والخضر واثقون من إمكانياتهم

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: فوزي التعايشة، تاريخ الحلقة: 17 نوفمبر

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: فوزي التعايشة، تاريخ الحلقة: 17 نوفمبر

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-قبل 24 ساعة على المباراة الفاصلة كيف هي أجواء الخرطوم
-الفراعنة يتسلحون بالخبرة الدولية واكتمال الصفوف لمواجهة محاربي الصحراء

  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2009

الفراعنة يتسلحون بالخبرة والخضر واثقون من إمكانياتهم

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: -قبل 24 ساعة على المباراة الفاصلة كيف هي أجواء الخرطوم -الفراعنة يتسلحون بالخبرة الدولية واكتمال الصفوف لمواجهة محاربي الصحراء -الخضر يستعدون لأم المباريات بعيداً عن ضغط المباراة السابقة وجماهيرهم تبحث عن تذاكر دخولها -الفيفا يمهل العراق 72 ساعة لسحب القرار بحل اتحاد الكرة وإلا -لماذا يا عرب، اليوم عن ماذا سنتحدث -وثنائيات صدى الملاعب تعود من جديد وهذه المرة بين أغلى صفقة سعودية في التاريخ نجم النصر محمد السهلاوي وزميله العماني أحمد المبارك -والنجمة الكويتية الهام فضالة في حديث رياضي لأول مرة أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل ما في غيرها MBC وما في غيره صدى الملاعب، تواصلوا معنا عبر رسائل الـSMS على الأرقام اللي هلا طلعت على الشاشة، أو عبر موقعنا على الإنترنت www.mbc.net/sada، مدير الموقع مصري لكن قلبه عربي، بنرحب، قبل ما نرحب، جاك عرايس جزائريات، مصري اليوم؟ بطلت؟ بنرحب بضيفنا لها الليلة اليوم سوداني الكابتن النجم فوزي التعايشة فوزي التعايشة: أهلاً بيك مصطفى الأغا: أهلا وسهلا، أهلا فيك، طبعاً نجم السودان قبل الأبيض والأسود وقبل الملون وقبل ما يخترعوا التليفزيون بعد، إمبارح كان معنا جمال علي، كان عمره 53 سنة بنقوله كل عام وانت بخير يا جمال، ومن زحمة الحكي ما قدرنا نقوله Happy Birthday to you، قبل 24 ساعة على المباراة اللي شغلت العالم بأسره من كل مكان لكل مكان لا بد إنه نشكر السودان حكومة وشعب على ما بذلوه ويبذلوه والمتوقع منهم أن يفعلوه لتصل المباراة، المباراة المسمار، لبر الأمان بين مصر والجزائر، رئيس نادي المريخ جمال الوالي اعتبر نفسه جندي في خدمة وطنه الكبير، الوطن العربي، جمع ما استطاع جمعه من مسؤولين المنتخبين والإعلاميين إمبارح بالليل محاولاً تبريد الأجواء، بعثة صدى الملاعب لتغطية الحدث مكونة من عبد الحفيظ عقود، عمار علي وناصر محيي الدين والمزيد عمار علي: ماذا فعلت لنا أيها السودان حتى أنسيتنا أين نحن، أنكون بالقاهرة وداخل أحيائها أم في الجزائر العاصمة، فما من شارع ولا من ناصية إلا ووجدت الأعلام ترفرف بها ليوم 18 من نوفمبر، يوم سينطلق ممثل العرب الوحيد إلى المونديال العالمي، نعم إنها الخرطوم تفتح أبوابها كأن كأس العالم سيقام عندها وليس مباراة الفصل بين التوأمين، وإذا تكلمنا عن الاستعداد فحدث ولا حرج، 15 ألف شرطي سيواكبون اللقاء لتأمينه، كما وصل الحال بملعب نادي المريخ بأن يضع ثلاث مولدات كبرى تحسباً لأي طارئ هناك، وعلى ذكر المريخ والهلال والهلال والمريخ، فلا فرق اليوم بين مريخابي ولا هلالابي، فالكل قد جند نفسه لهذا اليوم وأولهم هذا الرجل، جمال الوالي الذي حرق نفسه لكي يذيب جبل الجليد بين الأخوين حين جمع المنتخبين لمأدبة عشاء كان فيها الفرح واضحاً سيما والجميع تناغم على أجواء الموسيقى السودانية التي وحدت الكل عند رقصة واحدة جمال الوالي: في سلام، في سلام في السودان إن شاء الله، يعني أتوقع إنه في السودان إن شاء الله يزول كل التوتر وكرة القدم هي في النهاية رياضة يعني احنا بنفتكر إنه الفايز لو كان مصر أو الجزائر فهما ممثلين للأمة العربية فإن شاء الله تنتهي الحساسيات والتوتر مع نهاية المباراة إن شاء الله عمار علي: يوم واحد فقط وسنحتفل بالاثنين معاً فلا فرق بين مصري وجزائري ولا جزائري ولا مصري، فهذا عين وذاك عين ومن سيذهب إلى جنوب إفريقيا سيكون العربي الوحيد ومن سيبقى هنا سنصفق له لأنه قدم كل ما عنده واستحق الإشادة، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: ومعنا من الخرطوم موفد صدى الملاعب عمار علي، عمار مسا الخير ضعنا في أجواء الخرطوم قبل 24 ساعة على المباراة عمار علي: مسا الخير مصطفى، آخر المستجدات إحنا الآن في شارع المطار وشارع المطار مغلق تماماً من الحشود المصرية اللي تغطي هذا الشارع بالإضافة إلى شارع واحد كل الجماهير المصرية المحتفلة بنفس الشي بشارع المشتل في منطقة الرياض أيضاً مغلق تماماً بالجماهير الجزائرية، طبعاً هناك كم هائل من الشرطة لكن تركت الحريات للمحتفلين لكي يعبروا ولكي يحتفلوا بمنتخباتهم مصطفى الأغا: نعم عمار علي: بالنسبة للسودان للخرطوم الحكومة السودانية فتحت أرض المعارض، منطقة أرض المعارض للجماهير الجزائرية اللي وصل تعدادها إلى 12 ألف و455 آخر إحصائية دخلت من مطار الخرطوم، من الساعة السادسة عصراً وحتى الساعة 12 طائرة مصطفى الأغا: عمار، 12 ألف وشوي جزائري دخل، بالمقابل كام مصري عمار علي: بالمقابل العدد اللي دخل هناك جالية مصرية تقدر بـ350 ألف مصري موجودين بالخرطوم حسب إحصائية الخرطوم المسجلين هنا، فـ8 آلاف زائد 350 ألف أكيد هو عدد مهول مصطفى الأغا: نعم عمار علي: بالنسبة لآخر المعلومات اللي أخذناها بكرة إن شاء الله منتخب مصر راح يلعب باللباس الأحمر، منتخب الجزائر راح يكون باللباس الأبيض، ملعب المريخ تعرف مصطفى هو بـ38 بوابة، الشي الجميل اللي عرفناه من الشرطة، 15 ألف عسكري اللي موجودين بملعب أم درمان راح يكون على شكل ثلاث نقاط تفتيش، يطلب من أي شخص، أي مشجع، إذا كان جزائري وإذا كان مصري يحمل التذكرة بأعلى إيده، لو كان يحمل التذكرة يمر من ها النقاط التفتيش، لو كان لا يحمل هذه التذكرة ما يسمح له بالدخول بتاتاً، طبعاً الملعب الوصول مصطفى الأغا: طيب عمار، معلش أنا حستثمر وقتك بكل الأسئلة، كأني سمعت الجزائريين ما حصلوا تذاكر دخول عمار علي: بالظبط مصطفى كنا عند السفارة الجزائرية صباحاً، كنا بالسفارة المصرية والسفارة الجزائرية، تعرف صدى الملاعب إذا مر بمكان يمر بالمكان الثاني مصطفى الأغا: نعم عمار علي: فكنا أولاً بالسفارة الجزائرية كل الموجودين ما كان عندهم تذكرة واحدة، وما بعرف شنو السبب مصطفى الأغا: ما سألت؟ عمار علي: هل هو إجراء من السفارة، هل هو، ما بعرف ليش، مع العلم إنه خطط 11 ألف تذكرة للمنتخب الجزائري ومثلها للمنتخب المصري، بنفس الوقت عندما ذهبنا للسفارة المصرية وجدنا إنه الكل كان يحملون تذاكر وكان هناك طابور كبير مصطفى الأغا: عمار، عمار الموضوع كتير حساس، كيف حصل المصريين تذاكر والجزائريين ليش ما أخدوا تذاكر، مين المسؤول، أكيد سألت عمار علي: إحنا أكيد سألنا، سألت المصريين جاوبوني قالوا إنه في ضباط مصريين هما اللي مكلفين بتسليم التذاكر حتى سألتهم عن السوق السودا، قلنا يمكن يكون سوق سودا تباع فيها التذاكر، وهما كرروا لي قالوا لا التذكرة اللي هي بخمس جنيهات سوداني تباع بخمس جنيهات واللي بعشر جنيهات بعشر جنيهات واللي بمئة جنيه هي بمئة جنيه، طبعاً مصطفى أنت تعرف إشاعات إنه في سوق سودا، وهاي موجودة في العالم، لكن اللي وجدته بالسفارة المصرية إنه هي حسب ما مذكور إنه هذي التذكرة بهذا السعر تباع بهذا السعر، لكن الاستغراب إنه حول الجزائريين الموجودين، ولماذا لم يتم تسليمهم هذه التذاكر ما بعرف طبعاً هذا سؤال، حاولنا إنه نجد أحد من المسؤولين من السفارة الجزائرية لكن ما استطعنا، العدد كان مهول جداً فما قدرنا نوصل، طبعاً مصطفى أهم شي بكرة إنه إجازة للمدارس بالنسبة للخرطوم، الدوام الرسمي ينتهي الساعة الواحدة ظهراً بتوقيت السودان حتى لا يتعارض مع زحمة السير اللي متوجهة، ستفتح بوابات الملعب للجمهور الساعة الثالثة وستغلق الساعة السادسة والنصف تماماً، بعد هذا الوقت لا يجوز لأي من المشجعين التواجد هناك وبعد هذا الوقت سيمنع أي أحد من الاقتراب من الملعب مصطفى الأغا: نعم عمار علي: مثل ما قلتلك إنه 15 ألف شرطي على شكل تلات نقاط تفتيش والـ38 بوابة سيتم توزيعها بين الجمهور السوداني والجمهور المصري والجمهور الجزائري مصطفى الأغا: عمار، من شان الوقت بس، هل هناك أي حادث أمني بين جماهير الفريقين؟ عمار علي: مصطفى إذا قلت حادث صعب أوصفه بالحادث، هي حوادث بسيطة جداً وما تذكر حتى قالولنا إنه في محل تابع للجماهير المصرية تم تكسيره وأخدنا الكاميرا ورحنا هناك لحتى نثبت للعالم إنه هذا موجود وطبعاً تداولت كل القنوات، وأنا أتمنى من القنوات إنه تخفف من حدتها ولا تتهور، إحنا رحنا نصور هذا المكان لقينا أي شي ما حدث وإذا شاهدت بقيته تعرف مصطفى مصطفى الأغا: عادي عمار علي: إنه التوتر اللي فيه مشادة بسيطة جداً بين مشجع جزائري ومشجع مصري، ليس أكثر من هذا مصطفى الأغا: طيب، ماكو شي، طيب، خليك جاهز على أهبة الاستعداد أنت جندي الآن في هذه المعركة، شكراً إلك وللجندي الآخر عبد الحفيظ عقود سلملنا عليه، وقول لناصر محيي الدين كمان عمار علي: إن شا الله مصطفى الأغا: إن شا الله، شكراً لك عمار، ها قلتلي اليوم الله يعين السودان، شو، أكبر منها انتو فوزي التعايشة: لا أدها وأدود مصطفى الأغا: أدها وأدود هذا هو الحكي فوزي التعايشة: الحقيقة استنفار كامل في السودان على جميع الأوجه، على المستويات الرسمية العليا، على مستوى اتحاد الكرة وعلى المستويات الأمنية، أعتقد إنه هذا الحدث هو تشريف وتكليف للسودان في آن واحد مصطفى الأغا: صحيح فوزي التعايشة: نتمنى، أنا متأكد إنه المباراة حتمر بسلام، لكن ما أخشاه بعد المباراة مصطفى الأغا: نعم، الحقيقة قبل ما يفوت ع الاستوديو قالي كابتن فوزي إنه خوفي بعد المباراة، أنا لا أخاف، الناس، الدم بيحن، الجزائر ومصر إخوان، مصر بعدد السكان الأكبر بالأقدمية في كؤوس العالم من شان هيك بلشنا فيها، بطلة إفريقيا مرتين في آخر مناسبتين، اضطرتها الجزائر لمباراة فاصلة تحددت في الدقيقة القاتلة من عمر مباراة الإياب في القاهرة، معنويات بلا شك مرتفعة، المدرب وطني كابتن حسن شحاتة، حنعرف شو هي نقاط قوة المصريين، متعهد مصر في صدى الملاعب أحمد الأغا أحمد الأغا: بعد موقعة مصر جاء الدور على الفاصلة السودانية التي رشحها الجانب المصري الذي سيدخل لقاءه الأخير بمعنويات عالية جداً بعد فوزه في القاهرة على بطاقة التأهل لكأس العالم، فدعم موقفه أمام الشارع المصري بشكل خاص على أنه قادر للوصول للنهائيات ويستطيع تقديم الأفضل في القادم، وبما أنه لقاء خاص وبلون وطعم مختلفان فمن المنتظر أن يشهد التشكيل تغييرات طفيفة من جانب الخط الدفاعي الذي سيعتمد عليه شحاتة بشكل كلي مع إشراك وائل جمعة، فيما سيوازن بينه وبين الهجوم الذي من الممكن أن يدعمه بحسني عبد ربه العائد من إصابة، بالإضافة إلى أبو تريكة وزكي أو متعب، فيما ركز المعلم شحاتة على الركلات الترجيحية في استعداده الأخير تحسباً لأشواط إضافية أو لها، الاعتماد الكلي سيكون دائماً وأبداً على الحضري القلب النابض والسد المنيع الذي يعطي الثقة لكل المصريين قبل الجهاز الفني والإداري، شحاتة سيدخر جهود محمد زيدان إلى جانب بركات وعبد الملك والمحمدي وحمص، فيما سيكون العامل النفسي سلاح الفراعنة الذي لو استخدم جيداً قد يحقق نتيجة طيبة وبدعم معنوي من أعلى سلطة في البلاد، إذن هي مباراة نفسية في المقام الأول من الجانب المصري الذي يحتاج إلى الهدوء والتركيز والابتعاد عن غرور الفوز الأخير، وفي النهاية سنقول ألف مليون ترليون تزليون مبروك للأجدر ببطاقة التأهل، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: برافو يا أحمد، ونسأل كابتن فوزي الخبير بالكرة العربية، ما هي نقاط الضعف والقوة في المنتخب المصري فوزي التعايشة: حقيقة يجب أنه ما نتحدث عن نقاط الضعف ولكن يمكن أن نتحدث عن نقاط القوة مصطفى الأغا: لا أنت تتحدث عن الجانب الفني، ما راح نسألك عن الجزائر نقاط ضعف وقوة، يا كابتن، من كتر حساسية هذي المباراة ما عاد حدا يسترجى يحكي، احكي يا كابتن عم نحكي عن فن فوزي التعايشة: طبعاً نقاط قوة المنتخب المصري يمكن أنا في حلقات سابقة قلت، وهي شخصية اللاعب المصري ودايماً في المراحل الحاسمة تبان شخصية اللاعب المصري، أيضاً الفريق المصري من نقاط قوته اللعب الجماعي، يعني يلعب بطريقة جماعية ومجموعة تلعب مع بعض فترات طويلة يعني معظم المجموعة مصطفى الأغا: أيهم أقوى الخطوط، الدفاع، وسط، هجوم فوزي التعايشة: وسط الفريق هو أقوى منطقة مصطفى الأغا: ليس الهجوم فوزي التعايشة: نعم مصطفى الأغا: مع إنه في عندنا ما شا الله عتاولة فوزي التعايشة: نعم لأنه الفريق المصري يعتمد دائماً على القادمين من الخلف خاصة من وسط الملعب، أبو تريكة مصطفى الأغا: طيب أين نقطة الضعف فوزي التعايشة: أعتقد إنه نقاط الضعف يعني يمكن يعلمها الجهاز الفني مصطفى الأغا: أنا رايح ع البيت، قول يا ابن الحلال، والله حسألك ع الجزائر، مش راح يحكي، ها، نستعين بصديق، مين نجيبلك، قندوز ولا مين فوزي التعايشة: لا لا، المباراة لأنه على وشك إنه قبل مصطفى الأغا: يعني المفروض اللاعبين حاطين على صدى الملاعب بيستنوا، شو نقطة الضعف، ما في نقطة ضعف قول ما في، في ولا ما في فوزي التعايشة: طبعاً لازم يكون مصطفى الأغا: طيب قول شو هي فوزي التعايشة: لازم تكون في نقاط ضعف مصطفى الأغا: شو هي فوزي التعايشة: ولكن نقاط الضعف أحياناً تبان في مصطفى الأغا: حياخدني ع البحر ويرجعني عطشان فوزي التعايشة: في الهجمات المعاكسة على المنتخب المصري يعني لأنه أحياناً مصطفى الأغا: يعني الدفاع فوزي التعايشة: التنظيم الدفاعي ككل مصطفى الأغا: هلا صعبة هاي يا كابتن، حسبي الله ونعم الوكيل، والله واحد بعتلي قالي ليش فخور بنفسك، ما بعرف منين، يعني شو لازم أنذل بنفسي؟ لازم أفتخر بنفسي شي طبيعي، ما بعرف، يعني بيسألونا أسئلة، طبعاً من العاصمة الخرطوم تأتيكم ونأتيكم عبر صدى الملاعب بنبض الجمهور المصري اللي بيتواجد لمؤازرة منتخب بلاده، هذا الجمهور الذي وصفناه بالعظيم هو كان سبب تتويج 2006 وهو كان سبب المباراة الفاصلة، بنتابع -انت خش حتلاقي كل حاجة مظبوطة جوة، تاخدلك تذكرة اتنين تلاتة اللي انت عايز تاخده -احنا عشرين نفر جبنا عشرين تذكرة عمار علي: بكام التذكرة -بعشرين جنيه وطواقي مجاناً وأعلام مجاناً -الله أكبر ومصر إن شاء الله كسبانة -أيوة معايا تذكرة عمار علي: منين اشتريتها -من هنا من السفارة عمار علي: اشتريتها؟ بكم اشتريتها؟ -خمسة جنيه عمار علي: طيب وفي شباب بعد عندهم تذكرة ولا لا -كله عنده تذكرة عمار علي: عندك تذكرة؟ -أيوه عمار علي: من وين اشتريتها التذكرة -من السفارة عمار علي: بكم -عشرين جنيه عمار علي: يقولون على أساس إنه في تباع في السوق السودا إنه العشرين بكم تنباع -مفيش سوق سودا، برة عمار علي: طيب الناس اللي واقفة من شان شو -حياخدو تذاكر -الناس دي عايزة تحضر المباراة عمار علي: عندك تذكرة -عندي تذكرة عمار علي: وين شوفني إياها -أهي بعشرين جنيه عمار علي: طيب شو يقولون إن ما في تذاكر -لا في تذاكر وكل حاجة -الكلام دة كان في استاد الخرطوم -في ظباط مصرية بتطلع التذاكر دي للناس عمار علي: انت حصلت التذكرة من امبارح ولا اليوم -لا النهاردة دلوأتي من خمس دقايق، كله كان بيطلع التذاكر عمار علي: ما في تذاكر تباع في السوق السودا -لا مفيش تذاكر في السوق السودا عمار علي: بعشرين جنيه؟ -عشرين جنيه بس التذكرة -كل تذكرة بفئتها، العشرين بعشرين -إن شاء الله نغلب تلاتة -محمد زيدان جايب جون وبركات جايب جون والله لنجيب اتنين إن شاء الله مصطفى الأغا: سنأتيكم بنبض الشارع المصري والجزائري، قول يا كابتن، بتضحك، ليش عم تضحك فوزي التعايشة: قول على إيه مصطفى الأغا: ما بعرف ما عاد بسألك، أعطيني الأسئلة لحتى أسألك، أين نقاط القوة فيما رأيت فوزي التعايشة: الحقيقة المباراة خلقت أجواء أيضاً لطيفة، التذاكر، نست الناس يعني التعصب وكدة، ولكن ما أن تبدأ المباراة منطقياً إنه اللعيبة حيتفرغوا للملعب تماماً ما حيكون في مصطفى الأغا: برأيك الجمهور يعني محصل تذاكر والأمور كويسة والسفارة المصرية قامت بواجبها فوزي التعايشة: نعم، أما بالنسبة للجمهور الجزائري فقد قرأنا في الصحف إنه ستسلم التذاكر عن طريق السفارة الجزائرية مصطفى الأغا: نعم، راح نروح لفاصل، بعد الفاصل: محاربو الصحراء الخضر يستعدون لأم المباريات بعيداً عن ضغط المباراة السابقة وجماهيرهم تبحث عن تذاكر دخولها [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، البرنامج الذي يجمع ولا يفرق ولن يفرق، الأخ إبراهيم المخايطة من الشرقية، عمر من دبي، أبو لؤي من السعودية، عيد ظفيري عم بيقولوا إنه هذا البرنامج محايد، وهم مالهم علاقة بالفريقين، الحقيقة الأخ فارس القحطاني بالدمام عم بيقول أول مرة بشوف عصام سالم متعصب، يعني هذا، هو كان بيحكي عن فريق بلده بالنهاية، وأحمد مبارك سعودي، مظبوط، أنا أعترف، أحمد مبارك أنا حكيت على كانوا لاعب الاتحاد إنه عماني لكن هما لاعبين من السعودية، الهتاف المحبب للجزائريين one two three viva l’algerie، منتخب عاد بقوة لساحة المنافسات القارية وكان على بعد دقيقة من العودة لنهائيات كؤوس العالم بعد 23 سنة من الغياب، الفاصلة ستقرر والمنتخب فيه محترفون كبار ومدرب وشيخ المدربين رابح سعدان، الجزائرية جداً راضية الصلاح تقرأ في دفاتر بلدها راضية الصلاح: موعد الحسم يقترب والكتيبة الخضراء تستعد لتجاوز العقبة السيكولوجية بعد الخسارة على الأراضي المصرية وفي الدقائق القاتلة، المدرب رابح سعدان في مهمة استرجاع اللياقة البدنية للاعبين الذين يتماثلون للشفاء تدريجياً ما دفعه إلى إعطاء تعليمات صارمة للطاقم للعمل بجهد على توفير كل الظروف المواتية لسلامة الكتيبة، والأهم بالنسبة لسعدان هو تمكين لاعبيه من استرجاع الأنفاس كعامل أساسي للفوز، نسيان الماضي والتفكير في الحاضر هو شعار رفاق كريم زياني الذين وعدوا بإنهاء المهمة على الأراضي السودانية التي استقبلتهم أحسن استقبال وأعطتهم ثقة كبيرة بالنفس وكأنهم بالجزائر، المنتخب الجزائري واصل تدريباته على ملعب المريخ الذي لا يعتبر غريباً على بعض الأسماء التي كان لها فرصة اللعب في مناسبات مختلفة كان طرفها الثاني نادي المريخ السوداني، وسيغيب عن تشكيلة المنتخب لاعب الوسط ونجم وفاق صطيف خالد الموشية الذي أدى مباراة في القمة قبل أن يحصل على بطاقة صفراء، بالإضافة إلى غياب الحارس الأساسي لوناس جواوي واستبداله بفوزي شوشي، فيما وصل حارس مولودية الجزائر زماموش إلى السودان يوم أمس كإضافة إلى التشكيلات الخضراء، وسيعتمد المدرب رابح سعدان على أسماء لم تكن لها فرصة الظهور كثيراً في مناسبات أخرى كوسط بورثماث يبدا وجمال عبدون لاعب نات الفرنسي، وأبدا محاربو الصحراء روحاً أخوية كبيرة وتفاؤل أكبر بمباراة الغد التي تشكل حدثاً كبيراً لمهاجم السيان الإيطالية عبد القادر غزال باعتبار تاريخ 18/11 هو ذكرى أول مباراة له مع الخضر العام الماضي والتي كانت ضد المنتخب المالي، ويتمنى غزال أن يفوز المنتخب وأن يكون هو صاحب الحظ في التسجيل ليبقى هذا التاريخ راسخا في الذكرى، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الأغا: أنا طبعاً، فوزي مع مين بتزإف فوزي التعايشة: سلام مصطفى الأغا: مع سلام؟ سلام المناصير، عم تشتغل انت وياه فوزي التعايشة: قالي صفق مصطفى الأغا: قالك صفق؟ طيب صفق، بنقيس بمسترة أد ما بنعطي للجزائر بنعطي لمصر، أد ما بنعطي لمصر بنعطي للجزائر، ماشيين مثل ما قالي الزميل طارق الحميد امبارح، ماشيين ع العجين ما نلخبطوش إن شا الله، نقاط القوة والضعف في الجزائر فوزي التعايشة: من أبرز نقاط القوة في الجزائر الاستفادة من الضربات الثابتة، ومن أبرز نقاط الضعف فيهم مصطفى الأغا: اشمعنى هيك انطلقت على نقاط الضعف الجزائرية، المصرية قعدت ساعة ما كنت راضي فوزي التعايشة: في البداية ما كنت عايز أتكلم مصطفى الأغا: هلا صرت عايز تتكلم فوزي التعايشة: لما قلت عن المصرية لازم أقول عن الجزائرية مصطفى الأغا: قلت قوة واحدة بالجزائريين ولا أكتر فوزي التعايشة: هاي أبرز واحدة مصطفى الأغا: إي فوزي التعايشة: أبرز نقطة ضعف هي أيضاً في المنتخب الجزائري، أحياناً يلجأون إلى الفردية مع إن هما يمتلكون مهارات عالية مصطفى الأغا: نعم فوزي التعايشة: فدي بردو ليها تأثير طبعاً مصطفى الأغا: السؤال الذي لا يعجب أي واحد، من ترشح، شكلك من جوة مبين مصر فوزي التعايشة: أنا؟ مصطفى الأغا: إي فوزي التعايشة: والله أنا أقولك حاجة، طالما هما، أنا بعتبر نفسي مستضيف، طالما أنا مستضيف أنا محايد، مش كجمهور كمدرب وفني مصطفى الأغا: توقعاتك فنياً فوزي التعايشة: التوقع صعب، مباراة صعبة والله، لكن الفريق اللي بيفوز يعني بنقوله مبروك مصطفى الأغا: مثل ما رصدنا نبض الجمهور المصري في الخرطوم نرصد وبنفس المساحة الجمهور الجزائري الذي ما زال يبحث عن تذاكر الدخول ونقول مع بعثة صدى الملاعب عبد الحفيظ عقود، عمار علي، وناصر محيي الدين، بنتابع -أنا جيت امبارح في الليل هنا، لي هنا يوم عمار علي: قالوا إنه في 11 ألف تذكرة للمنتخب الجزائري موجودة بالسفارة، واحنا حالياً بالسفارة، وين -مالناش، في السفارة من امبارح عمار علي: انتو حالياً بالسفارة -كل التذاكر من المطار عمار علي: شو مشكلة التذاكر، احنا كنا بالجانب المصري كان عندهم تذاكر -لسة ما مشكل، احنا الشعب الجزائري كله تذاكرنا على حسابنا عمار علي: بعرف إنه التذاكر من غير مبالغ -وكلهم ياخدوا تذاكر عمار علي: المشكلة إنه لحد الآن ما في تذكرة واحدة -لحد الآن ما في مشكلة، هذي وقت فقط -جواز سفر وندخلو، ندخلو بجواز السفر، احنا جزائريين -فيما يخص التذاكر احنا متأكدين إن مفيش سوق سوداء، ولكن هذا التأخر يخلي الجماهير تتقلق على إيش، لأنه الوقت حتى الناس متخوفة ما تدخلش الملعب، لأنه أعداد كبيرة الجماهير اللي جت -باسم كل الجمهور الجزائري، هذي مقابلة رسمية، الجزائر ومصر، الكل يشهد ها الواقعة اللي وقعت للشعب الجزائري وهذا غني عن التعريف واحنا أذكياء وعن علم وبجدية، النصر للفريق الوطني، ورئيس الجمهورية مصطفى الأغا: يعني مثل ما قلنا اللي عنده ها الجمهور المصري واللي عنده ها الجمهور الجزائري والله ما في خوف عليهم، ما هيك يا كابتن فوزي التعايشة: صحيح مصطفى الأغا: أنت انطلقت تجاه نقاط الضعف الجزائرية وتقولي محايد، شكلك عصام سالم ساكن جنبه، يا كابتن، لكن يحسب للسودان، هلا قالولي ليش حكيت على فيز السودان وما حكيت عن الفيز يوم الكرامة، يا أخي هون الدولة سمحت فتحت حدودها وقال اتفضلوا ع الباسبور والدخول، السودان عم يعمل شيء عظيم فوزي التعايشة: نعم أنا طبعاً شهادتي مجروحة ولكن السودان قام بكل التسهيلات التي من شأنها إنه تيسر للأشقاء إنه يأدوا مباراة يشاهدها كل العالم مصطفى الأغا: إن شاء الله، ومثل ما قلت يعني سمحوا بالدخول وحتى ما بعرف وين بدهم يسكنوا ما في كتير فنادق بالسودان، بس هي فرصة عم بيسمعونا بركي بيكون في فنادق، عرض زواج مش إلي للكابتن، ريانة من دبي، شكلها عايزة تشجع مصر بس، ندى من السودان عم بتقول يا بخت مراتك عليك، لا والله، الله يعينها، والله مطلع عيونها مرتي، عصبي وحالتي حالة، حسن من دمشق، سؤال ما بعرف شوي شالشني، عم بيقول هل كنت تتحدث بشكل غير مباشر لما قلت إنه برنامج صدى الملاعب ليس له أخ، عن برنامج بن لطفي، أولاً بن لطفي صديقي من 1981، يعني من 28 سنة، صديق عمر وحبيب، وأنا من ساهمت في وجوده في مجموعة MBC، ونفتخر بوجوده ونفتخر بأداءه ونفتخر بتألقه، ونتمنى إنه الإعلام السوري المحلي يصير عنده أحسن إعلام في الدنيا، بالعكس نحنا بننبسط وأي شيء عبر الهوا بيحتاجوه من عندنا نحنا جاهزين، نحنا قناة لكل العرب لكن مشكلتنا إنه إحنا الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل، ما في غيرنا، بنروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: الفيفا يمهل العراق 72 ساعة لسحب قراره بحل اتحاد الكرة وإلا، ولماذا يا عرب، اليوم عن ماذا سنتحدث [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب ومع هذي المباراة هو صدى المتاعب، لأنه الأخين واحد اسمه ماهر من مصر عم بيقول أنت منافق ومنحاز للجزائر، جمال جزائري عم بيقول طول عمرك مع المصريين، وما وصلنا لكل ها المسائل إلا انتم ومن على شاكلتكم، الأخ الحقيقة من الأردن اسمه بلال الضابط عم بيقول بعض الإعلام المصري ساهم بعصبية ومنهم الزميلين خالد الغندور وعمرو أديب وبعضهم ساهم بتبريد الأجواء مثل شوبير، أنا أقول الإناء ينضح بما فيه، إن كان إناء جيد ينضح بالجيد، وإن كان إناء مش جيد ينضح مش بجيد، لكن أعتقد وأتمنى إنه الإعلام يصب في خانة هادول شعبين عربيين من مئات السنين وآلاف السنين، ما بتمنى مباراة كرة قدم تخرب بيناتهم، موضوع جديد كمان مشكلة، في العراق لم يتأخر الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا على قرار الرد اللي هو بحل الاتحاد العراقي من قبل اللجنة الأوليمبية، الفيفا أمهلت العراق 72 ساعة للعدول عن القرار وأعادت الاتحاد الذي يرأسه حسين سعيد إلى مكانه الشرعي حسب بيان الفيفا والظاهر على الشاشة، الاتحاد الدولي اعتبر قرار الحل غير شرعي وطالب اللجنة الأوليمبية بالعدول عن القرار خلال الفترة الممنوحة 72 ساعة، تلات أيام، القضية ستحال إلى لجنة الطوارئ لاتخاذ قرار رسمي بإيقاف العراق عن المشاركات الخارجية، مصادر خاصة لصدى الملاعب أكدت أن اللجنة الأوليمبية مستعدة، مستعدة لشو، لتقبل عقوبات دولية، لن تتراجع عن موقفها بحل الاتحاد لأنه كما تقول مطلب شعبي ورياضي، خلينا على الصور من جديد، من الأول أزنيف ونسأل فوزي وانت المحايد شو فوزي فوزي التعايشة: هو طبعاً الفيفا دائماً يؤكد على أهلية الرياضة، وما عدا ذلك فإنه يصدر عقوبات لأي تدخل حكومي في النشاط الرياضي، فما حدث مصطفى الأغا: يعني بتصير الفيفا كمان ديكتاتور كابتن يعني كمان الدول ما لها يد على اتحاداتها فوزي التعايشة: هي طبعاً لها يد لكن لما بتعرف لو ترك الأمر كمان للدول سيكون هناك تغيير خاصة في دولنا العربية، المسائل دي ممكن تكون متواصلة في كل يوم تلقى تغيير اتحاد وحل اتحاد، أنا أعتقد إنه هذا الأصوب يعني مصطفى الأغا: إن شا الله، نحنا طبعاً بعد، أزنيف، بعد ما نخلص من موضوع مباراة مصر مع الجزائر إن شا الله راح، مثل العادة، نركز على المشاكل العراقية وإن شا الله بتنحل، شاب من حمص عم بيقول سؤال محيرني، لو تعادلت مصر مع الجزائر مين راح يتأهل، السودان؟ إن شا الله، تحبوا السودان، تحبوا سوريا، إيش رأيك فوزي التعايشة: فرصة كويسة للسودان مصطفى الأغا: ما هي نقاط الضعف في السودان فوزي التعايشة: إنه تحمل هذه المسؤولية الصعبة مصطفى الأغا: بعد النجاح المنقطع النظير لمسلسل لماذا الصداوي، مش تركي، مسلسل عربي، بيمثل فيه نجم وحيد هو التونسي اللي ماله ولا شعرة براسه، أصلع، حمادي القردبو، ها نحن نستمر بعرض حلقاته، اليوم نصل للحلقة الأضعف في رياضاتنا العربية وشماعة الشماعات، شو هي، المدرب، لأنه ما شا الله الاتحادات ورؤساء الاتحادات ما حدا بيقرب عليهم، لماذا مع حمادي القردبو حمادي القردبو: لماذا، لماذا لا نسلم بأن المدرب الأجنبي مظلوم في بلداننا، لماذا ينجح في بلاده ويفشل عندنا، لماذا لا نقر بأن نتائج المدرب الأجنبي تتأقلم مع الأجواء في بلداننا، لماذا نتناسى أن المدرب الأجنبي يترك احترافاً ملزماً مطلقاً ليعمل مع هوتنا، لماذا نلهث وراء المدرب الأجنبي عند التوقيع وعلى طرده تقتصر إنجازاتنا، لماذا في بلادهم ينجحون وفي بلادنا يفشلون، لماذا نسهل بالإقالات مهمتهم وهم بملايين الشروط الجزائية ينعمون، لماذا نأخذ بيد المدرب الوطني إلا رؤساء الأندية والمشرفون على المنتخبات ينتقصون، لماذا يتميز عندنا الطبيب والجراح والمهندس والفلكي والباحث بالآلاف إلا المدربون، لماذا كلهم درسوا في الخارج وتبحروا في العلوم فأقنعوا إلا المدربون، لماذا همنا الأول تكديس المدربين الأجانب وآخر همنا أنهم يتألقون، لماذا نحمل المدرب الأجنبي مسؤولية الإخفاقات ونحن المذنبون، لماذا في بلادهم ينجحون وفي بلادنا يفشلون، لماذا نسهل بالإقالات مهمتهم وهم بملايين الشروط الجزائية ينعمون، لماذا لا نطور أنفسنا أكثر لتنعم الفئات السنية بنعم المدرب الأجنبي، لماذا لا نضمن للناشئين أن يشبوا على الاحتراف فنخصهم بالمدرب الأجنبي، لماذا همنا الأول النتائج وسلاحنا الأسهل المدرب الأجنبي، لماذا لا نقبل أن التعثر سببه الأول غياب الأساس القوي رغم وجود المدرب الأجنبي، لماذا لا نعترف أننا نحتاج أجيالاً لغرس ثقافة الاحتراف مهما اجتهد المدرب الأجنبي، لماذا في بلادهم ينجحون وفي بلادنا يفشلون، لماذا نسهل بالإقالات مهمتهم وهم بملايين الشروط الجزائية ينعمون، لماذا ندعي الاحتراف بينما لاعبونا مع أجوائه لا يتأقلمون، لماذا لا نرسل لاعبينا إلى بلدانهم علهم يبدعون، لماذا ندير ظهورنا لحقيقة المنتخبين الوحيدين المتنافسين على بطاقة المونديال ومدربوهم بالعربية ينطقون، لماذا فشلت مصر مع تارديلي ولم تستعد تألقها إلا مع المعلم الذي أكبر إنجازاته الناقدون، لماذا جربت الجزائر كثيراً قبل أن ينتعش أملها المونديالي مع الرابح بينما فشل المدربون الفرنسيون، لماذا في بلادهم ينجحون وفي بلادنا يفشلون، لماذا نسهل بالإقالات مهمتهم وهم بملايين الشروط الجزائية ينعمون، لماذا يا عرب، لماذا، لماذا، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: المسلسل راح يستمر طالما هذا البرنامج مستمر وطالما عندنا مشاكل، والمدرب اللي هو كمان جزء من اللماذات، شو، عجبك الكلام فوزي التعايشة: والله كلام جميل الأخ مصطفى الأغا: حمادي طبعاً ما خلاش صورة مدرب في العالم إلا جابها وحطها فوزي التعايشة: صحيح بس لسة صورتي مصطفى الأغا: كنت ضحية في يوم من الأيام؟ فوزي التعايشة: لا لا مصطفى الأغا: ما كنت ضحية؟ فوزي التعايشة: وانت مدرب شغال انت ضحية مصطفى الأغا: صحيح، الآن هل أنت ضحية وأنت تدرب فئات سنية رغم إنك دربت الفريق الأول للأهلي الإماراتي وأحرزت بطل الدوري معاه، نعم أم لا فوزي التعايشة: لا ما أكون ضحية مصطفى الأغا: ما راح يقول ضحية، طيب قول فوزي التعايشة: طبعاً أول حاجة التدريب يعني في مشكلة كبيرة جداً، هو الجدل الدائر بين المدرب الأجنبي والمدرب الوطني، النظرة إلى المدرب الأجنبي في البداية إنه ناجح حتى يثبت العكس مصطفى الأغا: صحيح فوزي التعايشة: والوطني فاشل حتى يثبت العكس، لذلك المسألة مسألة ثقة في المقام الأول، ولكن أحياناً المدرب الأجنبي كما جاء في التقرير ينجح في بلاده ولكن يفشل هنا وتتم إقالته والإقالة هنا ليست عقوبة له لأنه ياخذ كل مستحقاته وسرعان ما يتحصل على عقد جديد في نادي في نفس الدولة أو في دولة أخرى، أنا أعتقد إنه دي مشكلة زي جذور، يعني حلها ما بيكون بين يوم وليلة مصطفى الأغا: ستفعل ونقدم حلقة كاملة عن هذا الموضوع، لأخت إيمان الزغبي عم بتقول لو كنت محايد كما تدعي، أنا أدعي، اتكلم عن اعتداءات الجزائر زي حادث الأتوبيس، أنا طبعاً وقت حادث الأتوبيس كنت في إسبانيا ولم أكن موجود في الاستوديو، هذي رقم أنت وصفت جمهورهم أنه الأروع، أنا لم أقل أنهم الأروع، أنا قلت أي منتخب في الكرة الأرضية يخسر وجمهوره يحتفل فيه لأنه عنده مباراة فاصلة فهو جمهور يستحق إنه نرفعله التحية، وقلنا عن الجمهور المصري إنه جمهور عظيم، لكن اللي بده يشوف اللي بده إياه لو شو ما قلتله ما راح يفهم إلا اللي بده إياه، راح نروح لفاصل من الإعلان، لأ قبل ما نروح لفاصل دقيقة، في عندي عجبتني رسالة من أخ من الأردن عم بيقول لتخفيف حدة التوتر أنا شاب أردني مستعد لخطبة سماح عمار المصرية وراضية صلاح الجزائرية، طيب شو دخل فوزي يا أزنيف، عم نحكي عن خطبة لبنتين شو دخل فوزي بالنص، طيب دانا كمان لسة عازبة، سهام متجوزة، ياخدهم كلهم، بعد الفاصل: ثنائيات صدى الملاعب تعود من جديد وهذه المرة بين أغلى صفقة سعودية في التاريخ نجم النصر محمد السهلاوي وزميله العماني أحمد المبارك، والنجمة الكويتية إلهام فضالة في حديث رياضي لأول مرة [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، كل من أرسل لنا آلاف الرسائل نقولهم شكراً جزيلاً على الكلام اللطيف زملاء إعلاميين، احنا بنجمع كل العرب هذا هو صدى الملاعب، الأخ عمر من السودان، واحد سوري من مدينة دومة، ياسر الطيب من السودان، هالة من السعودية، رشا من تبوك عم بتقول طير يا صدى حتى آخر مدى، طبعاً والتحية لزميلنا باسل عباس اللي هو بيقول وحداتي أخضر لكن يوم الأربعا هو عربي وهذا اللي بدنا إياه، وهذي مشاعر أردنية حلوة، بس في رسالة حلوة من مصر عم بتقول يا رب ما أشوفك حاير وللكعبة تكون زاير ومصر تفوز ع الجزائر، تضحك ها، أين نقطة الضعف في هذه الرسالة فوزي التعايشة: مفيش مصطفى الأغا: يشجع مصر، قول آه فوزي التعايشة: طبعاً ما في شك إن احنا ابناء وادي النيل وأيضاً الجزائر مصطفى الأغا: ما خلاص، خربتها خلاص، بدل ما يكحلها عماها، بصدى الملاعب أيضاً دائماً الجديد عبر صدى الملاعب، بلشنا بثنائيات بين شخصيتين رياضيتين، اليوم راح نكون مع نجمين من العالمي النصر، محمد السهلاوي صاحب أكبر صفقة انتقال في تاريخ الكرة السعودية، 32 مليون ريال، ومعه النجم أحمد مبارك، القاسم المشترك بينهما مراسلنا في السعودية ماجد التويجري وحمادي دخل ع المونتاج، بنتابع وهذه المرة بين أغلى صفقة سعودية في التاريخ نجم النصر محمد السهلاوي وزميله العماني أحمد المبارك محمد السهلاوي: الكابتن أحمد يمكن نفس منطقتي قبل، عشت معاه في منتخبات، المنتخب الأوليمبي، علاقتي معاه متواصلة بعد المنتخب والحمد لله متقربين من بعض كثير والشي هذا يخدمنا أحمد مبارك: طبعاً المبلغ اللي جا فيه السهلاوي ما نقدر نحكم عليه هالحين، وبيني وبينك الفترة هذي المبالغ فيها هذي يعني بمميزات سهلاوي لازم تدفع ها المبلغ محمد السهلاوي: طبعاً القرار هذا بيد المدرب، أحمد يلعب ولا ما يلعب، الحمد لله يعني، أحمد رجل في الملعب وبرة الملعب أحمد مبارك: لاعب المستويات اللي قدمها الفترة اللي راحت في الدرجة الأولى مع نادي القادسية يعني تفي بإنه ياخد مبلغ مثل هذا محمد السهلاوي: يعني أنا شفته بصراحة في التمرين وفي مباراة ودية في يمكن أهداف أنا صنعتها بس تعرف يمكن الطريقة الحالية النصر يقول نجدد الفترة هذي يمكن صعب يمر فيها النصر، إن شا الله الفترة الجاية أحمد يكون داخل الملعب إن شا الله ويخدم النصر بشكل أفضل أحمد مبارك: للأمانة يعرف الشخص ويعرف إمكانياته ويعرف مستواه وتفكيره وطموحه محمد السهلاوي: مو عيب إن اللاعب يجلس في الدكة، الفترة الماضية كان لاعب أساسي في كأس فيصل والدوري إن شا الله الجاي حسب نظرة المدرب يكون متاح أحمد يخدم الفريق كل ما يكون جاهز إن شا الله في وقتها يكون وقت مناسب أحمد مبارك: صعب تحكم تقول أحمد الأول سهلاوي الأول، يمكن جماهيرته وشعبيته هي اللي تعطيه الأولوية، لكن أشوف مستوياتهم الثلاثة متقاربة وثلاثتهم هدافين محمد السهلاوي: فيه ميزات كثيرة يعني يمكن صناعة اللعب، يخلق توافق وانسجام بين لاعبي الوسط والمهاجم، يمكن يقرا أفكار اللاعب قبل ما يتحرك أحمد مبارك: بالتمارين، بأداءه في الملعب، تهديفه في كل مباراة، خلى المدرب والإدارة والجمهور كله تهتف باسم السهلاوي محمد السهلاوي: أحمد يمكن أفضل في اليسار أكثر من اليمين، يعني اتفقت وياه إن يبدأ يتمرن باليمين أكثر، أنا أشوف عيوبه وهو يشوف عيوبي، بنصلح لبعض أحمد مبارك: يمكن اللعب بالراس عنده شوية ضعف فنصلحها مع بعض إن شا الله، أنا وهو نتكلم مع بعض محمد السهلاوي: طبعاً الفترة الجاية راح تكون فترة إن شا الله جيدة للكابتن أحمد ويخدم الفريق بشكل أفضل مصطفى الأغا: طبعاً هذه ثنائية سواها ماجد التويجري، وهناك ثنائية سواها ماجد في مدريد، أقوى ثنائية في العالم، كريستيانو رونالدو ومامادو ديالا، وحتشوفوا شي ما شفتوه من قبل، كابتن، العالمي فوزي التعايشة: والله طبعاً العالمي يمر بمرحلة تجديد كما ذكر كابتن السهلاوي، السهلاوي طبعاً لعيب مصطفى الأغا: يستاهل 32 مليون؟ فوزي التعايشة: والله يستاهل طبعاً لأن هو لاعب على مستوى عالي وحتى حديثه لم يجامل في صديقه، أنا أعتقد إنه، اللاعب أحمد مبارك أيضاً من اللعيبة اللي ممكن يقدمون للنصر مصطفى الأغا: مين بتشجع بالسعودية فوزي التعايشة: أشجع اللعبة الحلوة مصطفى الأغا: يا سيدي راح تقول ها، مش رايحين وباسل صاحبنا وإن شا الله كلنا بنفوت بالحيط، قول فوزي التعايشة: أنا أحب الكورة السعودية مصطفى الأغا: عشان ما تضيع الوقت، حيوقف البرنامج، قولي مين بتشجع فوزي التعايشة: المنتخب السعودي مصطفى الأغا: حتقولي مين، واحد من أربعة قاعدين، هذي ياسر وناصر الشمراني ومالك معاذ ونايف هزازي، أي واحد منهم فوزي التعايشة: المنتخب السعودي مصطفى الأغا: لا أي واحد منهم، مش حيعملولك شي قول رأيك ولا تخف، مين، نصر اتحاد هلال أهلي شباب اتفاق شو فوزي التعايشة: كلهم مصطفى الأغا: لا بدك واحد فوزي التعايشة: هلال مصطفى الأغا: شفتوا، طالما طبعاً حكى أزرق فنروح للأزرق، ع الكويت، ضيفتنا الأخيرة لهذا اليوم نجمة كويتية هي الهام فضالة اللي فتحت قلبها وتحدثت عن مساحات الرياضة في حياتها وأسامة سميسم المبدع في لقاءات الفنانين أبدع على المونتاج، بنتابع الهام فضالة: والله أنا بالرياضة كنت ما بحبها بس هلا عم بعمل جيم ورياضة عشان أخس، أنا بحكم إن ما عندي وقت أتابع رياضة فأنا ما بتابع شي، بس أنا أكتير شي بحب الأوليمبيات الكبيرة اللي هي السباحة البنات والرقص هذا، بس إذا كانت شغلة مثل ساعات يصير عند المنتخب الكويتي في بطولات أتابع بصراحة أشوف منتخبنا يلعب، بحكم الوقت ما نقدر. بصراحة إذا تجمعنا في البيت طبعاً الكل بيصرخ وعندنا في شوارع الكويت طبعاً بيطلعوا بأعلامهم ويلونوا وشهم، كل شي. أقول حق مصطفى الأغا مليون ترليون محبة وحب وتقدير من الشعب الكويتي لأن احنا بصراحة وايض نحبك ونحترمك وانت ما شا الله عليك إنسان خفيف الدم والطلة والله يوفقك إن شا الله يا مصطفى الأغا، وأنا بصراحة من معجبينك، سوي باي مصطفى الأغا: سوي باي، فوزي ما شا الله اليوم جاي بدون عشا، تشاهدون يوم الأربعاء على قنوات ART Sports المباراة الفاصلة بين مصر والجزائر على بطاقة التأهل إلى جنوب إفريقيا عبر أفضل القنوات، ولقاء وحيد من دوري زين السعودي للمحترفين، الاتحاد ونجران، وأيضاً لقاء من كأس الأمير فيصل بن فهد، النصر والشعلة، واللقاء الوحيد من الدوري السعودي الممتاز للناشئين وثمان مباريات من كأس العالم لكرة القدم الشاطئية، ولقاء ودي بين المنتخب الفلسطيني الأوليمبي وشقيقه التونسي، وأخيراً لقاء الإياب في نصف نهائي كأس أندية أمريكا الجنوبية كأس ليفرتادوريس، شكراً كتير لباسل عباس الحقيقة عطانا دقايق زيادة، شكراً لكابتن فوزي، شكراً للسودان، شكراً لجمال والي اللي عم بيساعدنا جداً جداً في تغطيتنا لهذه المباراة، كل الشكر إلكم أعزائي المشاهدين على محبتكم للقناة والشاشة الأحلى والأجمل والأكمل MBC وصدى الملاعب، وهذي تحية من أسامة سميسم ومحمد الأغا أغنية سعودية لفريقين عربيين، بنتابع