EN
  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2009

كتيبة شحاتة تسعى إلى إعادة البسمة لجماهير مصر الفراعنة يبحثون عن اللقب الإفريقي السابع في أنجولا

الفراعنة يبحثون عن السباعية

الفراعنة يبحثون عن السباعية

رغم الغيابات العديدة في صفوف المنتخب المصري، وخاصة لنجوم في حجم أبو تريكة، وعمرو زكي، وبركات؛ يسعى أولاد المدرب حسن شحاتة -الملقب بالمعلم- إلى الفوز باللقب الإفريقي للمرة الثالثة على التوالي، والسابعة في تاريخ الفراعنة، فهل ينجحون في إعادة البسمة إلى الشفاه بعد الفشل في

رغم الغيابات العديدة في صفوف المنتخب المصري، وخاصة لنجوم في حجم أبو تريكة، وعمرو زكي، وبركات؛ يسعى أولاد المدرب حسن شحاتة -الملقب بالمعلم- إلى الفوز باللقب الإفريقي للمرة الثالثة على التوالي، والسابعة في تاريخ الفراعنة، فهل ينجحون في إعادة البسمة إلى الشفاه بعد الفشل في التأهل للمونديال؟ الإجابة رصدها أحمد الأغا في تقريره لمشاهدي صدى الملاعب.

"حالة من الاستنفار والاستعداد والتجهيز والتدريب وعمل شاق يجتاح فرق إفريقيا لكرة القدم، ومنها منتخبنا العربي المصري الذي خرج من تصفيات كأس العالم المقبلة، فهو يريد التعويض في أنجولا بكأس أمم إفريقيا، خاصة وأنه حامل اللقب.

أخبار مفرحة للبعض، وغير سارة لآخرين، وتقارير واضحة وغيرها مبهمة إلى الآن بتصريحات لم ترتكز على القائمة الرئيسة التي ستغادر إلى أنجولا.

"قائمة شحاتة شملت 32 لاعبا سيدخلون معسكرا يوم الأربعاء، فيما سيتم تقليصهم إلى 23 لاعبا عقب الانتهاء من المباراة الودية مع مالاوي الذي وصل إلى القاهرة وقبل السفر إلى معسكر الإمارات، قائمة شهدت تغيرا كبيرا في الأسماء التي تم استبعادها وطلبها لتكون ضمن القائمة.

"أهم تلك الأسماء التي لم تؤكد بعد هي أبو تريكة الذي يخضع لبرنامج علاجي وتدريبي خاص سيحدد موقفه النهائي، وإن كانت كل المؤشرات على أنه سيكون في قائمة شحاتة النهائية التي سيقدمها للإدارة الفنية للاتحاد الإفريقي نهاية الشهر الجاري، إضافة إلى أنه أبدى رغبته بتواجد أبو تريكة حتى لو لم يشارك للضرورة النفسية والمعنوية على الفريق.

"أما فيما يتعلق بأحمد حسام ميدو فسيُبت في موقفه أيضا يوم السبت، فإصابته لا تستدعي خروجه من الحساب، وأيضا شهدت القائمة عودة حسام غالي الذي سيغادر بعد لقاء النصر بالهلال في الدوري السعودي، شحاتة أوضح أسباب استبعاد بعض اللاعبين وهو أنه لا مجاملات لأحد، ولن يصطحب أي لاعب مصاب إلى أنجولا.

محمد بركات كان خارج حساباته كما ذكر على لسانه، على الرغم من أنه ليس مصابا، وعمرو زكي مصاب، ومحمد شوقي المحترف في ميدلزبره الإنجليزي لا يلعب مع فريقه، فيما دخلت أسماء جديدة على لائحة المنتخب وسنعرضها لكم:

حراسة المرمى: عصام الحضري، عبد الواحد السيد، أحمد عبد المنعم، محمود أبو السعود.

الدفاع: هاني سعيد، وائل جمعة، معتصم سالم، شريف عبد الفضيل، محمود فتح الله، عبد الظاهر السقا.

ظهير أيمن: أحمد محمدي، حازم إمام، أحمد فتحي.

ظهير أيسر: سيد معوض، أحمد فرج، محمد عبد الشافي.

وسط الملعب، أحمد حسن، حسني عبد ربه، عبد العزيز توفيق، محمد شعبان، مصطفى شبيطة.

قلب الهجوم: حسام غالي، محمد أبو تريكة، أحمد عبد الملك، شيكابالا، محمد ناجي، وليد سليمان.

الهجوم: عماد متعب، محمد زيدان، أحمد حسام ميدو، أحمد رؤوف، السيد حمدي.

الطابع الجدي والعزيمة كانت السمة الأبرز لجميع الأسماء في تدريباتها وتحضيراتها لأنجولا، ويذكر أن جميع اللاعبين قد انضموا إلى المنتخب باستثناء محمد زيدان الذي سينضم إلى معسكر دبي، وللتذكير أيضا فإن المنتخب المصري سيواجه المنتخب النيجيري في مستهل مبارياته ببطولة إفريقيا المقبلة، فكل التوفيق من الآن لمنتخبنا العربي المصري.