EN
  • تاريخ النشر: 27 يونيو, 2013

الفائز السابع والأخير بمسابقة الحلم: الجائزة ستغير مسار حياتي والقدر ابتسم لي في أخر لحظة

ابتسم القدر للسوداني خليل محمد بشير المر "37" عاماً ليصبح الفائز السابع والأخير بالحلم في هذا العام ، يعمل موظفاً بمنظمة "بلان سودان للتنمية الريفية" ، متزوج وله طفل وطفلة.

ابتسم القدر للسوداني خليل محمد بشير المر "37" عاماً ليصبح الفائز السابع والأخير بالحلم في هذا العام ، يعمل موظفاً بمنظمة "بلان سودان للتنمية الريفية" ، متزوج وله طفل وطفلة.

قال المر أتابع الحلم منذ موسمها الرابع وكنت أصل للمرحلة النهائية ولم يحالفني الحظ ، ولكن في هذا العام انتابني شعور قوي بأنني سأفوز هذه المرة ولكن لم أجد اسمي ضمن الفائزين الستة.

وفجأني مصطفى الأغا مقدم برنامج "صدى الملاعب" والذي أشاهده يومياً بأن هناك فائزاً سابعاً سيحصل على جائزة إضافية علاوة على الجائزة الرئيسية فهي مختصة بـ6 فائزين فقط.

وأضاف: كثفت اتصالاتي لزيادة فرصي بالفوز، وأخيراً ابتسمت لي السماء وشاء الله أن يغير مسار حياتي باتصال الأغا وإبلاغي بفوزي بجائزة الحلم ، ووقتها كنت موجوداً بالمنزل وأصابتني فرحة هيستيرية أنا وأسرتي.

وبسؤاله عما سيفعل بالجائزة ؟

أجاب سأبني بيتاً مكون من ثلاثة طوابق في حي الرياض بمدينة الخرطوم ، فأنا أسكن في مدينة الدويم بولاية النيل الأبيض ، ولكن عشت فترة في الخرطوم وتمنيت أن أسكن بها وبالفعل تحقق حلمي بـ"الحلم" ، إلى جانب مشروع صغير خاص بي وامتلاك سيارة.

وبذلك تكون انتهت مسابقة "الحلم" في موسمها السابع وحققت أحلام سبعة فائزين هم:

- السوداني عوض الله صالح محمد أحمد

- المصري رمضان عبد الحميد حسانين

- السعودي جلال مبارك الحمود

- السوداني إسماعيل محمد منوفل عبد العاطي

- الفلسطيني ناهض عصمت يونس دلول

- العراقي صباح فرمان حمادي

- السوداني خليل محمد بشير المر