EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2009

مطاردة الوحدة مستمرة على القمة العين يتمسك بصدارة الدوري الإماراتي بالفوز على الشباب

العين على صدارة الدوري الإماراتي

العين على صدارة الدوري الإماراتي

تمسك العين بالصدارة بعد فوزه الكبير على ضيفه الشباب بنتيجة (4-0) مساء الخميس في افتتاح المرحلة الخامسة من الدوري الإماراتي لكرة القدم.
سجل الأرجنتيني خوسيه ساند في الدقيقتين 24 (ركلة جزاء) و30، ومهند العنزي

تمسك العين بالصدارة بعد فوزه الكبير على ضيفه الشباب بنتيجة (4-0) مساء الخميس في افتتاح المرحلة الخامسة من الدوري الإماراتي لكرة القدم.

سجل الأرجنتيني خوسيه ساند في الدقيقتين 24 (ركلة جزاء) و30، ومهند العنزي في الدقيقة 81، والبرازيلي مارسيو ايمرسون في الدقيقة 88 أهداف المباراة.

وبقي العين متصدرا برصيد 13 نقطة وبفارق نقطة عن الوحدة الذي فاز على الظفرة بنتيجة (2-1 (ليصعد إلى المركز الثاني مؤقتا بانتظار مباراة الجزيرة الذي يملك 10 نقاط مع مضيفه الامارات يوم السبت.

وبالفوز على الشباب يكون العين استعاد نغمة الانتصارات بعد تعادله في الجولة الماضية مع الجزيرة (2-2)، ليحقق اليوم فوزه الرابع هذا الموسم بفضل العرض الهجومي الذي قدمه الثلاثي اللاتيني ساند وفالديفيا وايمرسون.

وكان العين مصمما على حسم الأمور مبكرا، وكان له ما أراد عندما سجل هدفين سريعين في أول 30 دقيقة، مستفيدا من الأوضاع الصعبة للشباب الذي كان يخوض مباراته الأولى تحت قيادة مدربه الجديد العراقي عبد الوهاب عبد القادر بديل البرازيلي تونينيو سيريزو.

وازدادت أوضاع الشباب صعوبةً بعد أن أكمل المباراة بعشرة لاعبيه بسبب طرد مدافعه عصام ضاحي في الدقيقة 43.

وسجل البديل مهند العنزي الهدف الثالث للعين بعد تمريرة من فالديفيا في الدقيقة 81، وأضاف ايمرسون الرابع بتمريرة سيف محمد في الدقيقة 88، ليحقق أصحاب الأرض فوزهم الأكبر في تاريخ لقاءاتهم مع الشباب الذي تراجع إلى المركز الحادي عشر برصيد 3 نقاط.

وفي اللقاء الثاني تابع الوحدة مطاردته للعين بعد فوزه الصعب على مضيفه الظفرة (2-1)، وكان الوحدة هو الطرف الأفضل والأكثر تهديدا لمرمى الظفرة الذي اعتمد مدربه الفرنسي لوران بانيد طريقةً دفاعيةً بحتة والاستفادة من المرتدات التي لم يكن لها مردود إيجابي بعد أن كان السنغالي عبد الله سيسي مهاجمه الوحيد في الشوط الأول صيدا سهلاً لمدافعي الفريق الضيف.

وبدأ الوحدة بتشكيل خطورته في الدقيقة 29 بعد عرضيةٍ من فهد مسعود النشيط على الجناح الأيمن وصلت إلى البرازيلي فرناندو بيانو الخالي من الرقابة، لكنه سدد الكرة برعونة إلى جانب قائم مرمى الظفرة.

وافتتح الوحدة التسجيل عبر ركلة حرة سددها البرازيلي أندريه لوسيانو بنجا وسكنت مرمى عبد الباسط محمد في الدقيقة 51.

وأهدر الوحدة فرصةً ثمينةً لزيادة غلته بعد أن مرر فهد مسعود كرةً إلى محمد الشحي سددها فوق عارضة مرمى الظفرة رغم سهولة مهمته في الدقيقة 49، لكن الشحي سرعان ما عوض رعونته بإرسال عرضية متقنة قابلها بيانو برأسه في مرمى عبد الباسط في الدقيقة 61.

وأكمل الظفرة المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد لاعبه النيجيري كينيث اكويجلادا في الدقيقة79 ، لكن ذلك كان فألاً حسنا لأصحاب الأرض الذين قلصوا الفارق بعد كرةٍ رأسيةٍ من حسين سهيل وصلت إلى محمد سالم الذي سدد كرةً بعيدةً سكنت مرمى حارس الوحدة عادل الحوسني الذي حاول صدها دون جدوى في الدقيقة 81.

وكاد الظفرة يدرك التعادل إثر انفراد من حسين سهيل، لكنه سدد الكرة برعونةٍ بين يدي حارس الوحدة الحوسني في الدقيقة 86، ليتراجع أصحاب الأرض إلى المركز السابع بعدما توقف رصيده عند 6 نقاط.

وتستكمل المرحلة يوم الجمعة، فيلعب النصر مع الوصل وعجمان مع بني ياس، وتختتم السبت بمباراتي الأهلي مع الشارقة والإمارات مع الجزيرة.