EN
  • تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2009

مستاء من تجاهل الشباب تكريمه العويران: أنا أشهر من ماجد والجابر ونور "عالميّا"

 العويران يؤكد إحباطه من الوسط الرياضي

العويران يؤكد إحباطه من الوسط الرياضي

أكد النجم السعودي سعيد العويران -لاعب فريق الشباب السابق- أنه أكثر شهرة على المستوى العالمي من بقية النجوم السعوديين، مبديا سعادته باختيار هدفه في مرمى بلجيكا بكأس العالم عام 94 بأمريكا، كثالث أجمل هدف في كؤوس العالم.

أكد النجم السعودي سعيد العويران -لاعب فريق الشباب السابق- أنه أكثر شهرة على المستوى العالمي من بقية النجوم السعوديين، مبديا سعادته باختيار هدفه في مرمى بلجيكا بكأس العالم عام 94 بأمريكا، كثالث أجمل هدف في كؤوس العالم.

وقال العويران -في مقابلة خاصة مع برنامج "صدى الملاعب" الذي يقدمه الإعلامي الشهير مصطفى الأغا على قناة MBC- إنه يتفوق على ماجد عبد الله -لاعب النصر السابق- وسامي الجابر -لاعب الهلال السابق- محمد نور -لاعب الاتحاد الحالي- ومالك معاذ -لاعب الأهلي الحالي- عالميا.

وتابع قائلا "إن هؤلاء اللاعبين كبار ويتفوقون علي محليا، وهذا الشيء طبيعي، بحكم أنني في نادي الشباب، ولكن الحمد لله أنا عندي جماهيري الخاصة، وأتفوق عليهم عالميًّا بفضل هدفي المونديالي".

وأوضح العويران أن "هدفه المونديالي كان له قيمة كبيرة؛ حيث أهّل الأخضر للدور الثاني في مونديال 94، كما أنه لديه أهمية كبيرة في تاريخ الأخضر، نظرا لأنه حقق الفوز على بلجيكا، وهو آخر فوز لنا بالمونديال".

وأشار إلى أنه محبط من الرياضة والوسط عامة، لذلك فضل الابتعاد، معتبرا أن من أسباب إحباطه عدم تكريمه من ناديه الشباب، رغم أنه بذل كل جهده في صفوف الفريق، وقضى طوال مسيرته في الملاعب ضمن جدرانه، وليس مثل بعض اللاعبين الآخرين.

واعتبر العويران أن فؤاد أنور وفهد المهلل من أبرز اللاعبين الذين لعب بجوارهم في الملاعب، مشيرا إلى أنهما السبب في إنجازاته التي حققها في الملاعب.

وأشار النجم السعودي السابق إلى أنه لا يشغل نفسه بالرياضة حاليا، وأنه يعيش سعيدا بعيدا عنها، لافتا في الوقت نفسه إلى أن الإعلام السعودي لم يعطه قدره كنجم كبير قدم كثيرا للكرة السعودية.

ورفض العويران أن يفرض نفسه على الإعلام، أو أن يطلب من أيّ شخص الكتابة عنه وعن إنجازاته، موضحا أنه لا يهتم فقط إلا بجماهيره ومحبيه، ويكفيه فقط وجود مثل هؤلاء، سواء في السعودية أو عالميّا.