EN
  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2009

الأمير سلطان ونائبه يستقبلان نجم الشباب والأخضر العويران يتحدث عن تكريمه كصاحب ثالث أعظم هدف مونديالي

أعرب نجم نادي الشباب والمنتخب السعودي الأسبق سعيد العويران عن سعادته البالغة باختيار هدفه في مرمى بلجيكا في كأس العالم 1994 كثالث أعظم الأهداف في تاريخ المونديال، وتحدث لصدى الملاعب عن مشاعره تجاه تكريمه من جانب الأمير سلطان بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب بالمملكة ونائبه الأمير نواف بن فيصل، فماذا قال؟

أعرب نجم نادي الشباب والمنتخب السعودي الأسبق سعيد العويران عن سعادته البالغة باختيار هدفه في مرمى بلجيكا في كأس العالم 1994 كثالث أعظم الأهداف في تاريخ المونديال، وتحدث لصدى الملاعب عن مشاعره تجاه تكريمه من جانب الأمير سلطان بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب بالمملكة ونائبه الأمير نواف بن فيصل، فماذا قال؟

سعيد العويران: الحمد لله أخي ماجد، هذا من فضل رب العالمين، الحمد لله هذا اللقب الذي جاء كثالث أعظم هدف في كأس العالم يعتبر إنجازا، لي وللبلد ولزملائي اللاعبين الذين كانوا معي في تلك الفترة، الحمد لله أني تركت بصمة مثل هذه، فهي بصمة عالمية، وتُذكر في كل محفل دولي، ومصدقة من الفيفا ومن كل المسؤولين في الاتحاد الدولي.

الحمد لله اليوم تشرفت بالسلام على صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد وصاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل، والحمد لله كان لقاء طيبا، فالكلام الذي سمعته منهما اليوم ظننت أني ما زلت ألعب الكورة، فالأمير سلطان سمعت منه كلاما يُشرح الصدر والأمير نواف كذلك، ووجهت لهما الدعوة أنا والأستاذ تركي القليبي نائب رئيس نادي الشباب، والأستاذ خالد البلطان رئيس نادي الشباب أيضا، والأمير خالد بن سلطان، الحمد لله الدعوة وافق عليها الأمير وشكرني عليها، فالكل مدعوون حتى MBC، وأنت من أوائل المدعوين.

ماجد التويجري: كون الاتحاد الدولي وجهات إعلامية ودولية تختاره ضمن أفضل ثلاثة أهداف على مستوى كؤوس العالم ككل، هل هذه صدفة؟

سعيد العويران: هذه المشكلة، عند بعض الجماهير المتعصبين أو إنهم مثلاً لا يرغبون في نادي الشباب، لكن الحمد لله أنا من ناحية الجماهير كلها محبوب، وهذا فضل من رب العالمين، فالذي يقول إنه عامل "إشيلكن الحمد لله هي كلها كانت بفضل رب العالمين، وكنا حريصين على طاعة الله وقراءة القرآن.

وأتذكر في ذلك الوقت الأمير عبد الله بن مساعد.. الله يذكره بالخير.. كان الحافز لنا، وكان من الناس الذين لهم دور، كان يقول لي "سعيد انت رايح هداف العالمكنت مسجل في بلجيكا والأرجنتين، وفي التصفيات، والكويت، والعراق، كنت الحمد لله في هذا الوقت بارزا فيه، وكنت دائما أقرأ القرآن، ولا أنسى دعاء الوالدين وتوفيق الله أولا.

سعيد العويران: أنا عندي جماهير، يعني أنا ممكن أن أكون عالميا

ماجد التويجري: تتفوق على؟

سعيد العويران: بكل تأكيد عالميا أنا أتكلم، ولكن في السعودية توجد جماهير.