EN
  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2010

العرس الإفريقي على وشك الانطلاق وأنجولا في مأزق

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC في هذه الحلقة من صدى الملاعب، أرحب بضيفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن
سامي عبد الإمام: مسا النور
مريان باسيل: أهلا وسهلا فيك، في هذه الحلقة نتابع:
- كأس أمم إفريقيا تنطلق يوم الأحد وأنجولا أمام تحدٍ كبير لاستقبال العرس الإفريقي

  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2010

العرس الإفريقي على وشك الانطلاق وأنجولا في مأزق

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC في هذه الحلقة من صدى الملاعب، أرحب بضيفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن سامي عبد الإمام: مسا النور مريان باسيل: أهلا وسهلا فيك، في هذه الحلقة نتابع: - كأس أمم إفريقيا تنطلق يوم الأحد وأنجولا أمام تحدٍ كبير لاستقبال العرس الإفريقي - أخبار عن تعرض حافلة المنتخب التوجولي لكرة القدم لإطلاق نار - كأس أمم إفريقيا مجموعات نارية وقراءة في دفاترها بالتفصيل - حسن شحاتة أفضل مدرب عربي في 2009 يوجه كلمة لجماهير مصر عبر صدى الملاعب - المغرب مرشحة رسمياً لاستضافة النسخة 30 لكأس الأمم الإفريقية لكرة القدم عام 2016 - ومن هم أبرز نجوم مصر والجزائر وتونس المشاركون في العرس الإفريقي مريان باسيل: تتوجه الأعين يوم الأحد إلى العاصمة الأنجولية لواندا لحضور افتتاح كأس أمم إفريقيا في دورتها 27، لأول مرة في تاريخها تستضيف أنجولا الحدث الإفريقي الهام بتحدٍ كبير للقارة التي تستضيف المناسبة الإفريقية والعالمية في العام ذاته، راضية الصلاح ونظرة أقرب راضية الصلاح: كأس إفريقيا هذا العرس الكروي الذي يتجدد كل سنتين، موعد جديد مع الإثارة والتشويق واكتشاف المواهب الجديدة، بطولة إفريقية ولدت كفكرة وأصبحت حدثاً قارياً متميزاً، كل العيون ستتجه يوم الأحد المقبل إلى العاصمة لواندا لحضور افتتاح الدورة 27 من المنافسات الإفريقية، أنجولا بلد البترول والتاريخ وكرة القدم، قمة إفريقية لثلاثة أسابيع كاملة وتحدي كبير قبل ستة أشهر من استقبال القارة لكأس العالم بعد دمج التصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا والعالم ببعض، تحدٍ يتطلب من البلد البرهان على أنها الاختيار الصائب للاتحاد الإفريقي، بعد انتظار طال ستكون أنجولا ولأول مرة في تاريخها مسرحاً للعرس الإفريقي حتى وإن كانت الكرة الأنجولية جديدة العهد وحتى وإن كان البلد حديث الاستقلال، السنوات العشرة الأخيرة احتلت فيها أنجولا مكانة مشرفة بين بقية الدول ولعل آخر الإنجازات التأهل إلى كأس العالم 2006، أنجولا تفوقت في التنظيم على ليبيا ونيجيريا والملف المشترك بين غينيا الاستوائية والجابون، فهل سيكون 2010 مناسبة لتحسين الصورة والخروج بوجه مشرف، أربع مدن مستعدة للحدث الإفريقي الكبير، لواندا، بانيولا، كابيندا ولوجونجو، وفرصة للأنجوليين للنهوض بالنشاط التجاري والسياحي بعدما قرر مسؤولوها وضع كل الإمكانيات المادية والبشرية للنجاح في تغطية الحدث، لكن ألم يكن في الحسبان هو الغلاء المعيشي في هذا البلد الذي ترتفع فيه الأسعار بصورة خيالية وتفشي الأمراض المعدية وكذا الجانب الأمني، نقاط مهمة لاستقطاب أو نفور المشجعين، وعلى صعيد المنافسة يسعى البلد المنظم إلى كسب الرهان ومعانقة أول لقب قاري في المشوار في المجموعة الأولى ومشاركة هي الخامسة في مشوار الأنجوليين الذين خرجوا من الدور الأول عام 96، 98، 2006 قبل أن يحسنوا الصورة عام 2008 بخروجهم من الدور الثاني، ثلاثة منتخبات هي رصيد العرب في البطولة، حاملة اللقب مصر والجزائر وتونس، أمام تحدٍ كبير لمصالحة الجماهير كل بطريقته الخاصة، حامل اللقب مصر لتأكيد التفوق وتحطيم الرقم القياسي في عدد الألقاب كان آخرها عام 2008، تونس الخضراء لتعويض خروجها من تصفيات كأس العالم وتجديد الموعد مع الألقاب وفي جعبتها كأس وحيدة توجت بها عام 2004، والجزائر للرجوع لبريقها بعد تراجع مستواها في العشرية الأخيرة ورجوعها بقوة إلى المنافسة بالتأهل إلى المونديال، فمن سيكون سعيد الحظ هذه السنة، راضية الصلاح، صدى الملاعب مريان باسيل: تعرضت حافلة المنتخب التوجولي لكرة القدم لإطلاق نار عندما وصلت إلى الحدود بين الكونغو وأنجولا التي تحتضن نهائيات كأس الأمم الإفريقية وقد أصيب حارس مرمى المنتخب وأحد المدافعين بعيارات نارية، حيث ذكرت بعض وكالات الأنباء بأن وضع اللاعبين حرج، من جهتها اعتبرت اللجنة المنظمة للبطولة القارية بأن ما حصل على الحدود لم يكن سوى انفجار إطار لحافلة وهو الأمر الذي تسبب بهلع اللاعبين، من المفترض أن تبدأ توجو مشوارها الاثنين المقبل أمام غانا، وعلى إثر هذا الخبر طالب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر اللجنة المنظمة للبطولة بتأمين حماية لبعثات المنتخب المصري التي وصلت اليوم إلى بنجيلا، معنا عبر الهاتف من أنجولا الزميل سلام المناصير، مسا الخير سلام سلام المناصير: مسا النور مريان عليكي وعلى كابتن سامي عبد الإمام وعلى كل مشاهدين صدى الملاعب مريان باسيل: أهلا وسهلا، سلام بنعرف إنك وصلت قبل يوم على أنجولا، خلينا نسمع منك الانطباعات الأولى عن هذا البلد سلام المناصير: مريان أنا وصلت يمكن يوم أمس تحديداً في الساعة السادسة مساءً بتوقيت دبي إلى العاصمة الأنجولية لواندا، طبعاً عندما تصل إلى العاصمة لواندا سوف تتضح لك الصورة من المطار، في المطار يعني هناك مركز كبير جداً في المطار، الإجراءات صعبة للغاية، إجراءات معقدة، على سبيل المثال عندما وصلنا إلى المسؤولة التي تختم الجواز بعد التشييك على جميع الأوراق من الجواز والفيزا وكذا، تتفاجأ أنك بعد تخرج من المطار هناك أشخاص هم عرفنا فيما بعد هم الجهاز الأمني للمطار يقولون قفوا هنا سوف يتم مراجعة الأوراق من جديد مريان باسيل: يعني الأمور معقدة سلام المناصير: وطبعاً هذا أخرنا نصف ساعة كذلك مجموعة من الصحفيين الأجانب وحتى العرب، في هذا الموضوع طبعاً هذا أول انطباع من داخل المطار هناك إجراءات معقدة للغاية، وحتى اليوم قال لي رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم بأنه مُنح فيزا في المطار لمدة أسبوعين فقط مع أنه البطولة تستمر لمدة 22 يوم، هذه مشكلة حقيقية واجهها هو شخصياً فكيف طبعاً بالنسبة للمشجعين أو الإعلاميين مريان باسيل: غير طبعاً المشكلة اللي سمعنا فيها قبل شوي تعرض المنتخب التوجولي إلى إطلاق نار، طبعاً هذا كان على الحدود يعني وليس في المطار، هل برأيك هذا سيغير أي شيء بالنسبة يعني خلينا نقول هل هي أخبار صحيحة بالبداية وهل هناك جديد حول الخبر، وهل تعتقد إنه راح يصير في يعني ممكن يأثر على المجموعات في حال إنه طبعاً توجو خرجت من المنافسة بما إنه عندها لاعبين مصابين سلام المناصير: يعني مريان أتكلم عن النقطة الأولى، بالنسبة لهذا الخبر طبعاً لم يتم التأكد من صحته أو عدمه، كون لم نحصل على أي شيء بالنسبة لهذا الموضوع، هناك أخبار ونحن سمعنا كذلك من قبل مجموعة من الصحفيين العرب تحدثوا عن هذه الحادثة لكن المهم في هذا الموضوع، نعم المخاوف الأمنية موجودة ليس فقط من الفرق وإنما حتى من الإعلاميين الوافدين إلى أنجولا، على سبيل المثال تكلم معي اليوم أنجولي وقال لي حذاري من الخروج بعد الساعة التاسعة مساءً بتوقيت دبي، هناك استنفار أمني لكن ليس على مستوى الحدث الكبير، أتوقع إنه أنجولا أمام تحدي صعب للغاية في هذا الموضوع أولاً بالمنشآت الرياضية وثانياً إجراءات الدخول وثالثاً الموضوع الأمني إضافةً طبعاً للموضوع الاقتصادي، غلاء معيشي للغاية، نتكلم عن أقل أجر فندق في الليلة الواحدة يعني 300 دولار للفندق الذي لا يسمى بالنجمتين أو ثلاث نجمات، وكذلك على سبيل المثال أجرة التاكسي فقط للتنقل لمسافة ثلاثة كيلومتر إلى خمسة كيلومتر أكثر من 70 دولار مريان باسيل: طيب هادول يعني أسعار غليت بوجود هذا الحدث أكيد يعني الناس بتستفيد طبعاً بنعرف إنه أنجولا طالعة من حرب أهلية طويلة كانت، فهل طيب برأيك يعني خلينا نقول الشعب المتواجد هل هو مثلاً على علم وعلى دراية بهذا الحدث الكروي، كيف عم يحضروا، يعني الجماهير خلينا نقول، في جماهير جاية من برة البلد، هل في جماهير عرب أيضاً سلام المناصير: نعم مريان أولاً أنجولا الشيء الإيجابي الوحيد الذي شاهدته طبعاً لحد الآن في أنجولا فقط الاهتمام الشعبي الكبير بهذه البطولة تجدين في الشوارع وعلى جدران البيوت وعلى السيارات، هم يحتفلون بالبطولة قدر ما يحتفلون بتتويجهم بالبطولة يقولون لن نفرط بهذه الكأس الأولى في أرضنا وفي أول مرة تقام على أرضنا، هذا أولاً، الشيء الآخر طبعاً ما شاهدته يوم أمس في المطار عند وصولنا، هناك جالية كبيرة جداً من المنتخب المالي بصفته طبعاً في مباراة الافتتاح يوم العاشر من الشهر الجاري بين أنجولا ومالي، طبعاً يعتبرون هذه المباراة أهم مباراة بالنسبة لهم لأنها مباراة حساسة جداً بين المنتخبين وبالذات حضور جماهير البلدين مريان باسيل: والجماهير العربية سلام المناصير: الجماهير العربية كما تعلمين أنا في لواندا فقط المنتخب الجزائري سوف يلعب في هذه العاصمة في المجموعة الأولى إلى جانب أنجولا ومالي ومالاوي، الجماهير الجزائرية تتوافد ومن المؤمل أن تصل أعداد كبيرة جداً يوم غد أو بعد يوم غد، بالنسبة للصحفيين أؤكد لكي أكثر صحفيين متواجدين حالياً في لواندا ليس بشهادتي بل بشهادة الصحفيين الأجانب هم الصحفيين الجزائريين الذين تواجدوا بأعداد كبيرة جداً مريان باسيل: لمؤازرة المنتخب الجزائري طبعاً، بنتمنى التوفيق لإلك سلام أول شي، دير بالك من الأمراض المعدية، ما تشربش مي، في ملاريا سلام المناصير: الله يسلمك مريان باسيل: اشرب بيبسي سلام المناصير: دعواتكم إلنا مريان باسيل: شكراً إلك سلام، إيش كابتن، باينة الأمور معقدة من أولها ولسة ما بلشناش، الله يستر سامي عبد الإمام: لسة بعد ما بدأت بس صعبة الآن نحكم إن البطولة حتكون ناجحة أو غير ناجحة تنظيمياً على الأقل، لكن أعتقد إنه على الاتحادات القارية، الفيفا طبعاً هذا موضوع حسم، على الاتحادات القارية إنه تختار بدقة، تختار بعناية أكبر الدول اللي تنظم المسابقات القارية لأنه الخبرة ضرورية، البنية التحتية ضرورية، توفر عوامل مهمة، الجذب السياحي، الأمان، الاستقرار، عدم المبالغة في رفع الأسعار مريان باسيل: بيقولك 300 دولار على نجمتين، هذا عم يستفيدوا يعني سامي عبد الإمام: نعم هذا لأنه ما في ضوابط، أعتقد إنه الاتحاد الإفريقي أمامه فترة طويلة حتى يصل إلى مستوى من الاستقرار بالتنظيم، حالياً هو بيمنح تنظيم البطولة لأكثر دول تنظيمها مريان باسيل: يعني مين كان لازم يفوز فيها، ليبيا مثلاً، مين كان لازم يفوز سامي عبد الإمام: أنا لا أحدد دولة بعينها لكن يجب وضع معايير، إنه نسبة الأمان، الجذب السياحي لأنه انتي يهمك الجمهور أيضاً، أنا ما يهمني الجمهور يروح بالحافلات من الدول المجاورة وبعدين يصير إطلاق نار ولا حفر ولا هجوم من حيوانات مفترسة، كل شي يصير في هذي الدول مريان باسيل: يطلعلهن أسد سامي عبد الإمام: إي أعتقد إنه المفروض الاتحاد الإفريقي يضع معايير أقوى وأعلى لتنظيم البطولات، عندنا دول إفريقية كثيرة سواء في الجنوب أو في الوسط أو في شمال إفريقيا مؤهلة من كل مريان باسيل: يعني هي كانت غلطة سامي عبد الإمام: أنا لا أستطيع أن أقول غلطة، لكن كلنا تفاجئنا وقد يكون هذا يعني من أسباب إنه الأمور التنظيمية ما تكون بالمستوى المطلوب لمثل بطولة قارية بالحجم هذا مريان باسيل: نعم، كشف عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم المصري هاني أبو ريدة أن اتحاد الكرة الإفريقي بصدد إقرار مشروع لتحويل البطولات الإفريقية من السنوات الزوجية إلى السنوات الفردية، أبو ريدة قال أن ذلك بسبب تعارض البطولة مع عدد كبير من مثيلاتها على الصعيد العالمي، فإن الاتحاد الإفريقي سيصوت في اجتماع الجمعية العمومية المقبل على تعديل موعد إقامة البطولات وذلك لتقام في السنوات الفردية حتى لا تتعارض مع بطولات الاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بناءً على ذلك فإن البطولة المقبلة في الجابون وغينيا الاستوائية ستقام في موعدها الطبيعي سنة 2012 إلا أن التي ستليها ستقام عام 2013، لازم كان من قبل يصير هذا القرار كابتن؟ سامي عبد الإمام: والله أعتقد يمكن هذا يزيد الأمور سوءاً مريان باسيل: ليش سامي عبد الإمام: ليش، توقيت البطولة أو توقيت الشهر هو هذا اللي يزعج الجميع مريان باسيل: إنه مش في الصيف؟ سامي عبد الإمام: لأنه البطولة تقام في عز الموسم الأوروبي وخصوصاً الإنجليزي مريان باسيل: نعم، لازم تقام بالصيف يعني سامي عبد الإمام: البطولة يفضل أن تقام في استراحة الفرق، بطولة آسيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية كلها تقام في فترة توقفات الدوري مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: في حال عملناها بطولة فردية خلينا نقول إنه تقام بطولة 2013، المنتخبات حتكون شاركت من 2012 تخوض تصفيات 2013، 2013 حتخوض تصفيات كأس العالم 2014، وبطولة في 2013 وبطولة في 2014 وحتزداد التصفيات بالإضافة للنهائيات، التوقيت هو المهم مريان باسيل: مش السنة زوجية أو فردية؟ سامي عبد الإمام: الشهر هو الأهم مع العلم إنه إفريقيا هي الوحيدة اللي مصرة أن تقيم بطولاتها القارية كل سنتين، أمريكا الجنوبية وأوروبا وآسيا كلها قررت كل أربع سنوات مثل كأس العالم، إلا إفريقيا تصر على سنتين لأسباب يقولون إنها كروية لأنه تمنح اكتشاف لاعبين جدد ومنتخبات جديدة، ولكن أعتقد إنه هي تسويقية بالدرجة الأولى لأنهم يريدون يبيعون البطولة كل سنتين مريان باسيل: بالظبط سامي عبد الإمام: وهذا يؤثر يعني هذا مصدر شد بينهم وبين الأندية الأوروبية اللي تخسر لاعبيها في عز الموسم مريان باسيل: نعم، سنذهب إلى فاصل أول بعده نتابع: كأس أمم إفريقيا مجموعات نارية وقراءة في دفاترها بالتفصيل [فاصل إعلاني] مريان باسيل: ما زلنا مع أمم إفريقيا في أنجولا بعد أن أخذنا نظرة أقرب على تنظيم البطولة نستعرض المنتخبات المشاركة والتي توزعت على أربع مجموعات، في المجموعة الأولى أنجولا، الجزائر، مالي ومالاوي، المجموعة الثانية ساحل العاج، غانا، بوركينا فاسو، وتوجو، المجموعة الثالثة مصر، نيجيريا، موزمبيق، وبنين، المجموعة الرابعة الكاميرون، تونس، الجابون، وزامبيا، إذن نبدأ مع المجموعة الأولى واللي بيلعب فيها المنتخب الجزائري إلى جانب أنجولا صاحبة الأرض والضيافة بالإضافة إلى مالي ومالاوي، محاربو الصحراء يسعون إلى إحراز اللقب القاري للمرة الثانية بعد عام 90 وأيضاً إسعاد الجماهير الجزائرية التي تنتظر منهم الكثير في هذه المنافسة بعد تأهلهم للمونديال، إذن كابتن يعني الجزائر عليها ضغط أكبر من الدول الأخرى المشاركة، بتعتقد كيف المجموعة بالنسبة للجزائر، أنجولا والجزائر بس المرشحين، صح؟ سامي عبد الإمام: مالي أيضاً من المنتخبات القوية، يكفي إنه فيها اللاعب كانوتيه نجم أشبيلية مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: المجموعة ممكن نقول عليها سهلة على اعتبار إنه أنجولا فريقها هو صاحب الضيافة ومثل ما قال سلام في شحن جماهيري ورسمي لإحراز البطولة، على الأقل الذهاب إلى أقصى حد ممكن، أيضاً مالي عندها لاعبين محترفين على أعلى مستوى في الدوريات الأوروبية مريان باسيل: طيب ومالاوي سامي عبد الإمام: مالاوي لا هي قد تكون يعني مريان باسيل: أخرجت الكونجو من التصفيات سامي عبد الإمام: مع هذا هي الحلقة الأضعف في المجموعة قياساً بمستويات المنتخبات الثلاثة الأخرى، لكن لا يجب الاستهانة بهم بأي حال من الأحوال، في بطولات أمم إفريقيا كل شيء وارد، قد تحرج فريق وتحرز منه نقطة أو تلخبط حساباته، أعتقد إن المنتخب الجزائري بالمجموعة هذي بشفاء نجومه من الإصابات، سمعنا بالأيام الماضية إنه الإصابات تهدد عدم مشاركة بعض اللاعبين على الأقل في المباريات الأولى والثانية، أعتقد الأخبار الأخيرة طيبة وإمكانية إنه كل اللاعبين يشاركون ولذلك أعتقد إنهم المرشح الأسهل للتأهل عن ها المجموعة، بل حتى للمنافسة على اللقب على اعتبار إنه، كان في أصوات تقولك يجب التركيز على كأس العالم وعدم الضغط مريان باسيل: بس هاي مثل البروفا كابتن، يعني بروفا كتير مهمة سامي عبد الإمام: بالظبط، وخصوصاً إن الفارق الزمني كبير من هنا لكأس العالم فيجب على المنتخب أن يلعب بقوة، فرصة لاكتشاف القدرات، لخوض اختبار، وعنده تقريباً خمسة أشهر إضافية لتعديل أي شيء ممكن مريان باسيل: ممكن يعدل الاعبين أيضاً، ممكن يعدل التشكيل سامي عبد الإمام: بالظبط أعتقد إنه فرصة ذهبية للمنافسة بقوة بأقصى قوة ممكنة مريان باسيل: طيب بالنسبة للمباراة الأولى ستكون أمام مالاوي سامي عبد الإمام: الفوز بها مهم خصوصاً إنه أنجولا مريان باسيل: لازم تفوز الجزائر سامي عبد الإمام: المفروض طبعاً، من يريد أن يذهب، شوفي لو المنتخب ضمن الفوز في أول مباراة، نفسياً وحسابياً راح يرتاح كثيراً، لأنه المباريات الأخيرة لما تعلقين أملك على المباراة الثانية أو الثالثة راح يكون أمرك مو بإيدك فقط، بنتائج الآخرين، فيجب الحسم من المباراة الأولى خصوصاً إنه راح تكون مع أسهل فريق تقريباً في المجموعة، مع التمنيات للفريقين الآخرين بالتعادل وبذلك المنتخب يتصدر ويتأهل مريان باسيل: نتمنالكم التعادل، أمنية رائعة، في المجموعة الثانية أو مجموعة الموت كما أطلق عليها البعض فهي تعد من أقوى المجموعات، تتواجد فيها منتخبات ساحل العاج، غانا، بوركينا فاسو، وتوجو، ساحل العاج وغانا يعتبران من أبرز المنتخبات المرشحة للفوز في هذه البطولة ويحسب للمنتخب الإيفواري أنه يضم في صفوفه اللاعب الأفضل في إفريقيا ديديي دروجبا بالإضافة إلى مجموعة من أبرز مدافعي القارة السمراء، فيما غانا تفتقد لخدمات كل من جورج مينسا وجون بانستيل اللذين يلعبان في الدوري الإنجليزي الممتاز بالإضافة إلى كابتن المنتخب ستيفن أوبايا بداعي الإصابة، بينما تم حرمان اللاعب سولي مونتاري من المشاركة في البطولة بسبب عقوبة تأديبية، شو ها المجموعة سامي عبد الإمام: الحمد لله ما فيها فريق عربي وإلا كان يعاني معاناة شديدة مريان باسيل: بس كأنه الدوري الإنجليزي بينتقل إلى كأس أمم إفريقيا سامي عبد الإمام: بعض الأصدقاء سيصبحون أعداء، ليسيان حيلعب ضد دروجبا اللي هو طالما يلعب خلفه ويسانده، طبعاً دروجبا لن يكون هو الورقة الرابحة الوحيدة، حيكون يحيى توريه لاعب برشلونة، أخوه حبيب كولي توريه قائد مانشستر سيتي، لاعبين كثيرين حيكونوا في صفوف ساحل العاج ولهذا هما مرشحين لتصدر المجموعة مريان باسيل: أول شي ساحل العاج وغانا، يعني انت بتقول ساحل العاج أقوى من غانا سامي عبد الإمام: بالتأكيد حالياً خصوصاً مع الغيابات اللي في صفوف غانا، ساحل العاج أرجحيتها كبيرة جداً مريان باسيل: بوركينا فاسو وتوجو سامي عبد الإمام: توجو أيضاً عندها لاعبين محترفين على مستوى جيد، يكفي يكون بينهم أديبايور هداف كبير ولاعب ممتاز، أيضاً حتكون منافسة لغانا ربما على البطاقة الثانية، أما بوركينا فاسو أعتقد حظوظها مريان باسيل: طيب لما نقول كابتن إنه مثل ما قلنا بأول الحلقة طبعاً إنه كأنه الدوري الإنجليزي مثلاً انتقل للقارة الإفريقية، مثل هيك انت قصدك إنه بيأثر طبعاً عند التوقيت للبطولة سامي عبد الإمام: طبعاً يؤثر جداً خصوصاً إنه اللاعبين الممتازين يلعبون في أندية ممتازة تدفع الكثير ولديها قوة أيضاً قوة تأثير على اتحادها وقوة تأثير حتى على الاتحاد الأوروبي، فمن حقها إنه تحافظ على مصالحها تدفع ملايين ولاعبين خصوصاً في مثل هذه البطولة ربما يتعرضون للإصابات مريان باسيل: بالظبط سامي عبد الإمام: إرهاق أمور كثيرة يتعرضولها هؤلاء اللاعبين، عموماً إذن نرجع لموضوعنا، ساحل العاج، غانا أو توجو، وبوركينا فاسو Out مريان باسيل: وبوركينا فاسو Out من هلا سامي عبد الإمام: طلعتها من البداية قبل ما تلعب، بس إذا طبعاً توجو صار شي على لاعبيهم وفعلاً تعرضوا إلى إصابة مريان باسيل: هو في أخبار تقول إنه أحد اللاعبين المهاجمين وحارس المرمى وممكن ينسحبوا طبعاً أكيد سامي عبد الإمام: لو كان دروجبا هو اللي أصيب تخرب البطولة بها الشكل مريان باسيل: لا من توجو كابتن مش من ساحل العاج، خلينا نذهب إلى فاصل بعده نتابع: نظرة أقرب على المجموعة الثالثة في كأس إفريقيا، حسن شحاتة أفضل مدرب عربي في 2009 يوجه كلمة لجماهير مصر عبر صدى الملاعب [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلاً بكم من جديد، ننتقل إلى المجموعة الثالثة من كأس أمم إفريقيا حيث يدافع المنتخب المصري بطل النسختين الأخيرتين وصاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب في القارة السمراء عن لقبه، ستكون مهمة المصريين صعبة بسبب غياب محمد أبو تريكة، محمد بركات، ومهاجم الزمالك عمرو زكي إضافة إلى استبعاد أحمد حسام ميدو بعدما كان ضمن التشكيلة الأولية، ستكون نيجيريا العقبة الوحيدة أمام منتخب الفراعنة في الدور الأول وهما مرشحان معاً لبلوغ الربع نهائي ويستهل المنتخب المصري مشواره في البطولة بلقاء نظيره النيجيري يوم الثلاثاء المقبل في مدينة بونجويلا، بعرف لواندا أنا، بونجويلا صعب أحكيها سامي عبد الإمام: شوي شوي حنتعود عليهم، مصر طبعاً المنتخبات الكبيرة دائماً تبقى مرشحة قوية، يمكن لو نتذكر تصفيات كأس العالم الأخيرة الكاميرون كيف كان في الصفوف الخلفية وحسن وضعه وتصدر وتأهل إلى كأس العالم، فالمنتخبات الكبيرة عندها خبرة، عندها تراث بإحراز البطولات مريان باسيل: وعندها غيابات كابتن كمان سامي عبد الإمام: حتى الغيابات نعم الغيابات قد تؤثر على قوة الفريق ولكن ما تمسح حظوظه، بالنسبة لمنتخب مصر على سبيل المثال يعاني من غياب كبير وقاتل ربما في الهجوم ولكن عنده كفاءات ثانية، محمد زيدان يمكن في هذه البطولة قد يأخذ فرصته مثل ما أخذها احنا شفناه في كأس القارات كيف تألق وسجل هدفين على البرازيل، برغم إنه اللي كان يمررله محمد أبو تريكة مو موجود في ها البطولة، لكن يبقى مرشح قوي جداً أن يسجل وهو لاعب مقاتل، محمد حمص، لاعبين كثيرين موجودين لدى مصر، خبرة الدفاع وحارس المرمى وحسني عبد ربه موجود، الفريق هيكله لا يزال يحتفظ بعناصره الأساسية ولكن مع هذا برغم الغيابات يبقى هو مرشح قوي مثله مثل نيجيريا، نيجيريا أيضاً تعاني من الإصابات، هذا مارتينيز تم ضمه للفريق وهو يعاني من إصابة، مع هذا الخبرة ترجح كفتهم مريان باسيل: طيب هلا مصر طبعاً بعد عدم تأهلها لكأس العالم يعني كيف المعنويات ممكن تكون مع الإصابات ومع كذا سامي عبد الإمام: يفترض إنه مريان باسيل: المعنويات تلعب دور كتير مهم كابتن، صح؟ سامي عبد الإمام: طبعاً بس اللاعبين المحترفين مريان باسيل: راح تلعب مع نيجيريا وفي أول مباراة، أهم مباراة راح تكون بالنسبة للمنتخب المصري سامي عبد الإمام: نعم، نيجيريا فريق كبير مثل ما قلنا، هو ومصر مرشحين، ولكن نيجيريا ليست أفضل من مصر بأي حال من الأحوال، مصر بتشكيلتها الحالية مريان باسيل: يعني ممكن تفوز، يعني انت بتتوقع إنه تفوز مصر في المباراة الافتتاحية سامي عبد الإمام: نعم أنا أرشحها للفوز طبعاً، اللاعبين المصريين في الداخل والمحترفين في أوروبا هم لاعبين محترفين، اللاعب المحترف يجب أن يتعامل يبعد العاطفة عنه، الشحن والشعور بالإحباط هذا كله روح، الآن هذا الجيل يمكن عدد من اللاعبين به ما راح يوصلون إلى كأس العالم المقبلة، عدوا الثلاثين بكام سنة، أعتقد إنه هذي فرصة أخيرة إلهم أن يحرزوا لقب ثالث ع التوالي ولقب سابع ويدخلون التاريخ من أوسع أبوابه، عندهم حافز الفوز كبير جداً مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: ليس في المجموعة وإنما حتى في البطولة، عندهم الحافز وعندهم الإمكانيات مريان باسيل: طيب هل برأيك يعني إذا فازت مصر مثلاً بكأس أمم إفريقيا وحتى عملت كل الأرقام القياسية بتالت فوز على التوالي وأيضاً عدد الألقاب، هل هذا سيمحي غيابها عن كأس العالم سامي عبد الإمام: لا كأس العالم إلها حلاوة غير ولكن بدل ما تخرجين من جميع البطولات بدون نتيجة، أوكي تحرزين الألقاب يعني أنا أقولك، مصر أو حسن شحاتة لو تخيريه أن يفوز بأمم إفريقيا مرتين أو ثلاثة على التوالي أو يصعد إلى كأس العالم يمكن يختار كأس العالم مريان باسيل: راح يبكي زي جوارديولا سامي عبد الإمام: يمكن يختار كأس العالم، لكن يبقى خلاص هذا المتاح، لا يجب أن يشعر بالإحباط على فرصة راحت ونجلس نبكي عليها ونضيع الفرص، لا خلاص ننظر إلى الأمام ونحرز ألقاب جديدة مريان باسيل: نشر الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا تقريراً عن كأس أمم إفريقيا 2010 وتساءل في نهايته عن قدرة المنتخب المصري في تخطي الأزمات اللي بيواجها في الفترة الأخيرة وتحقيق الكأس للمرة الثالثة على التوالي حيث فازت مصر بأمم إفريقيا في عام 2006 في مصر و2008 في غانا قبل أن تفشل في التأهل إلى كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا، أكد الفيفا أن المنتخب المصري سيكون قد حقق رقماً قياسياً سواء في عدد الألقاب أو عدد مرات الفوز المتتالي بالبطولة لو فاز باللقب، طبعاً ها الحكي اللي حكيناه قبل شوي كابتن إنه يعني ليش الاتحاد الدولي عم ينشر هذا الموضوع هلا سامي عبد الإمام: هي بطولة دائماً قبل كل بطولة تطلع إحصائيات وتطلع كتب وتطلع أفلام وتطلع أشياء عن البطولات السابقة، أولاً لإشباع نهم القراء، لزيادة سخونة الاهتمام بالحدث، تعرفين قبل كل حدث تصير حملات إعلامية، فالاتحاد الدولي للإحصائيات أيضاً دخل على الخط مريان باسيل: يعني بهيك مثلاً بيكون عم بيرشح مصر لكأس أمم إفريقيا سامي عبد الإمام: لا هو يرصد حقائق، ما حدث حقائق، أنا لما أقول مثلاً مصر فازت باللقب كذا مرة، أنا لا أنتقص من الآخرين وإنما أعترف بحقيقة موجودة في سجلات البطولات مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: ولما يقول إنه مصر مرشحة للقب ثالث هذا ليس وهم، هي مرشحة، تفوز أو لا تفوز هذا يعتمد على أداء اللاعبين ومدى تماسكهم في الملعب وعلى قوة منافسينهم مريان باسيل: طيب كيف تفسر هذا بالنسبة مثلاً لمستوى مصر مع مالاوي ومالي في المباراتين الأخيرتين ما كان بنفس المستوى المتوقع من الفراعنة سامي عبد الإمام: طبعاً منتخب مصر تحديداً في البطولات المجمعة يسمونها المجمعة اللي هي يجمعون فيها اللاعبين أطول فترة ممكنة يكون دائماً جيد، لو تشوفين البطولتين الأخيرتين في أمم إفريقيا كان مستواهم عالي جداً، تماسك وأداء، في كأس القارات كان مستواهم عالي جداً، في تصفيات كأس العالم كان المستوى يطلع ويهبط لأنه هما في البطولات المجمعة يتجمعون مع بعض وياكلون مع بعض ويصلون مع بعض وطقوس مستمرة مع بعض، هذا يبدو تأثيرها على المنتخب المصري أكبر من بقية المنتخبات، هما منتخب بطولات مجمعة أكثر منها في التصفيات نشوفهم من سنين طويلة ما تأهلوا إلى كأس العالم، من سنة 90 آخر مرة لعبوا، لكن في بطولات أمم إفريقيا من 90 لحد الآن كام مرة أحرزوا لقب البطولة، هما بالبطولات اللي يكونون فيها مع بعض أطول فترة ممكنة يكون أداءهم أفضل مريان باسيل: طبعاً مدرب الفراعنة حسن شحاتة الذي تم اختياره كأفضل مدرب عربي لعام 2009 قال إنه يعتز بالجائزة ومتفائل قبل بدء أمم إفريقيا، ووجه كلمة لجماهير مصر عبر صدى الملاعب، سلام المناصير معه التفاصيل سلام المناصير: كابتن حسن ألف مبروك حسن شحاتة: الحمد لله سلام المناصير: ماذا تعني لك هذه الجائزة حسن شحاتة: أنا بعتبرها جايزة مميزة لأن هو جايزة الإبداع الرياضي من سعادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بيتهيألي بيبقى حاجة مميزة لإن هو أصلاً شخصية مبدعة وشخصية منجزة وهو دايماً بيحاول يدفع الشباب العربي للإنجازات وخاصةً لما تبقى إنجازات لصالح البلد ولصالح الدولة، فدي أنا بعتبرها جايزة مميزة أدبياً ونفسياً ومادياً وكل ما تقوله بتعتبر مميزة سلام المناصير: كابتن حسن تعتبر هذه الجائزة يعني كرد اعتبار لحسن شحاتة بعد فترة حزن حسن شحاتة: أنا الحمد لله يمكن الجوايز الشخصية ما بتعنينيش كتير لأنها بتيجي بعد الإنجازات العامة، الإنجازات اللي أنا بعملها، أو الإنجازات اللي ربنا بيوفقني فيها إن أنا دايماً أرفع اسم بلدي في العالي دايماً، فعشان كدة بقول الحمد لله أنا بعتبر دي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد شاعر بكل الشباب العربي في عمل ما هو يصبو إليه كل واحد فيهم وبيديهم طموح وبيدفعهم كمان ويديهم ثقة زايدة وأنا بعتبر دي جايزة مميزة وشكراً لصاحب السمو سلام المناصير: أنت تتفاءل في دبي، فزتوا في كأس إفريقيا وكنت في دبي، هل أنت متفاءل الآن في دبي قبل التوجه إلى أنجولا حسن شحاتة: دايماً متفائلين دايماً، احنا لازم نكون متفائلين ولازم يكون عندنا طموح وربنا يوفقنا إن شاء الله سلام المناصير: كلمني عن كأس إفريقيا شوي قبل ما تذهب الآن للطيارة حسن شحاتة: أنا رايح المطار على طول دلوأتي عشان مسافرين بكرة أنجولا فأنا بقول إن شاء الله سلام المناصير: الفراعنة جاهزون؟ حسن شحاتة: قول يا رب سلام المناصير: الكأس الثالثة؟ حسن شحاتة: قول يا رب إن شاء الله سلام المناصير: التالتة تابتة؟ حسن شحاتة: ربنا يعوضنا خير إن شاء الله سلام المناصير: كلمتك عبر صدى الملاعب للجمهور المصري قبل التوجه إلى أنجولا وبالذات لحفيدتك بطاطا حسن شحاتة: ابني كريم أهو سلام المناصير: أنا متابعك على طول حسن شحاتة: ما هي بنت ابني سلام المناصير: كلمة مع صدى الملاعب للجمهور المصري اللي ينتظر من حسن شحاتة كلمة قبل التوجه إلى أنجولا حسن شحاتة: دايماً أقول للجمهور المصري إن احنا ولعيبتنا عمرنا ما حنبخل على بلدنا وعلى منتخبنا بذرة عرق ومجهود حنبذله في تحقيق وربنا يجعلنا سبب في إسعاد الشعب المصري إن شاء الله سلام المناصير: تشكيلتك متكاملة؟ حسن شحاتة: قول يا رب سلام المناصير: بس ميدو زعلان حسن شحاتة: معلش هو ميدو ليه حق يزعل لأنه هو حابب إنه يبقى موجود معانا بس دي طبعاً بنعتبرها ظروف سلام المناصير: الغيابات لن تؤثر؟ حسن شحاتة: الغيابات إن شاء الله لا تؤثر بالرغم إن احنا بنفتقد لاعبين سلام المناصير: أبو تريكة حسن شحاتة: لاعبين من الهيكل الأساسي لكن بنقول يا رب البديل يكون أحسن إن شاء الله سلام المناصير: متعود ع الأسماء الجديدة اللي انت مجازف فيها حسن شحاتة: إن شاء الله العناصر الجديدة اللي دخلت ربنا يسهل ويبقوا نجوم في المستقبل إن شاء الله سلام المناصير: بالتوفيق كابتن حسن شحاتة: متشكر جداً مريان باسيل: سلام هلكه، كابتن في تفاؤل سامي عبد الإمام: أولاً تصحيح، هو أفضل مدرب عربي اختاروه لـ2008، لأنه هذي الجائزة تمنح لإنجازات 2008 والشهور اللي دخلت فيها الشهور الثلاثة أو الأربعة الأولى من 2009 فقط، لهذا حتى لا يزعلون الجزائريين يقولون رابح سعدان ليش ما تم اختياره وهو تأهل بـ2009، لأنه هذي الجائزة تم إغلاق المشاركة فيها في أواخر شهر انفتح من أول ثلاثة إلى آخر خمسة، وبالتالي أي إنجاز بعد شهر خمسة 2009 ما دخل في التقييم، فأيضاً حسن شحاتة اختير لأنه فاز بأمم إفريقيا 2008، هذا للتوضيح مريان باسيل: من شان ما حدا يزعل سامي عبد الإمام: صحيح مريان باسيل: طيب لو كانت مثلاً من 2008 إلى 2009 مين بيختاروا سامي عبد الإمام: والله في لجان تحكيم يعني هي بتقيم، أنا مش عضو في لجنة التحكيم، لجنة التحكيم قد ترى إنه التأهل لكأس العالم ربما الجائزة الجاية تدخل من منتصف 2009 وأوائل 2010، ربما يكون لرابح سعدان فرصة أفضل من غيره، بالنسبة لما تحدث عنه شحاتة، أنا شخصياً هذا الرجل أتمنى له كل الخير لأنه للأسف من الآن بدأ البعض ينتقدوه ويهاجموه حتى في داخل مصر مريان باسيل: ليش، من شان التشكيلة مثلاً أو سامي عبد الإمام: التشكيلة وأمور كثيرة، لو نتذكر احنا حتى قبل كأس أمم إفريقيا الأخيرة بعض الانتقادات يعني نالت منه وكانت تذبحه والبطولة لسة ما بدأت، لسة بعد في بدايتها البطولة كانت الانتقادات مستمرة عليه، الآن اشتغلت هذي الحملة من جديد، نتمنى له طبعاً التوفيق لأن هو كشخص إنسان محترم جداً وكمدرب أيضاً يعني إنجازاته ما في حد يقدر يجادل فيها مريان باسيل: نعم، وأيضاً واثق من التشكيلة اللي اختارها يعني بيقولك ميدو زعلان يزعل، يعني الإصابات مش حتأثر علينا، في عندنا أكثر من لاعب سامي عبد الإمام: هي طبعاً الساحة المصرية غنية باللاعبين ولكن أتمنى إنه اللاعبين يكونون بمستوى ثقته، هو في خليط من اللاعبين الشباب الجيدين وخليط من أصحاب الخبرة، وإن شا الله يعني يقدمون أفضل ما لديهم لإسعاد جمهورهم أولاً، ولدولتهم ثانياً، وحتى لا يخذلون هذا المدرب مريان باسيل: نعم، بعد الفاصل نتابع: المغرب مرشحة رسمياً لاستضافة النسخة 30 لكأس الأمم الإفريقية لكرة القدم عام 2016، من هم أبرز نجوم مصر والجزائر وتونس المشاركين في العرس الإفريقي [فاصل إعلاني] مريان باسيل: ما زلنا مع كأس أمم إفريقيا حيث أعلن وزير الشباب والرياضة المغربي منيسف بلخياط أن بلاده مرشحة رسمياً لاستضافة النسخة 30 لكأس الأمم الإفريقية في كرة القدم عام 2016، من المتوقع أن يكون الملف المغربي قوي خاصةً وأنه من المنتظر أن تنتهي خلال هذا العام بناء ثلاثة ملاعب تصل سعتها إلى 45 ألف مشجع بمدن مراكش وطنجة وأغادير، يذكر أن كأسي إفريقيا اللتين ستقامان خلال 2012 و14 قد تم منح حق تنظيمهما على التوالي لكل من الجابون وغينيا الاستوائية بملف مشترك مع ليبيا، كابتن أديش حظوظ المغرب إنها تستضيف كأس أمم إفريقيا وطبعاً ما راح يكون 2016 لأنه قلنا ممكن يتغير سامي عبد الإمام: إلى رقم فردي، راح يصير 2015 أو 17 الله أعلم، عموماً المغرب كانت قريبة جداً من استضافة كأس العالم لو نتذكر التصويت بينها وبين جنوب إفريقيا كانت قريبة جداً، في حينها قيل إنه يعاب على الملف المغربي إنه الكثير من سنعمل سنعمل، هناك كثير من الوعود، قيل في وقتها المفروض إنه تكون منشآت قائمة، يمكن الشهور الأخيرة تم تشكيل لجنة لتطوير الكرة المغربية، البحث عن أسباب التأخر، خرجت بقرارات وتوصيات كثيرة، أتمنى إنه يكون من ضمن الأمور اللي يتم العمل عليها في المغرب تشييد منشآت جديدة برغم من وجود منشآت رائعة، لكن تشييد منشآت جديدة مريان باسيل: إنشاء تلات ملاعب يعني كل واحد بيتسع 45 ألف، سيتم سامي عبد الإمام: سيتم، أيضاً وعود، نتمنى أن نرى على أرض الواقع، ليس بالمغرب أي دولة عربية لأنه الاستثمار في الرياضة استثمار رابح، ابني ملاعب، ابني صالات، حتى لو ما نظمتي بطولة ستساهمين في تطوير الرياضة في بلدك، أعتقد المغرب مرشح قوي للفوز، المغرب بلد مثالي من حيث قربه من أوروبا، من حيث السياحة، من حيث الأمان، من حيث كل شيء، وبالتالي في حال توفر المنشآت الكاملة، مش بس لاستضافة أمم إفريقيا حتى لو استضافت كأس العالم، أعتقد إنه بتشييد المنشآت الحظوظ قوية جداً مريان باسيل: نعم، نجوم العرب المشاركين في كأس إفريقيا يطمحون لنيل اللقب والظهور بصورة مشرفة، نظرة أقرب على هادول اللاعبين مع راضية الصلاح من هم أبرز نجوم مصر والجزائر وتونس المشاركين في العرس الإفريقي راضية الصلاح: صفحة جديدة وموعد يقترب من المنافسة الإفريقية وأمنية كبيرة أن تبقى الكأس عربية، مصر 2006، مصر 2008 واليوم فرص العرب تتقلص بمشاركة ثلاثة منتخبات، وضيفة جديدة هي الجزائر، ثلاثي قوي ينتظر أن يحدث الفرق بعد أداء كبير خلال تصفيات كأس العالم ونجوم كانوا هم الأساس ولا يزالوا، إذن المنافسة إفريقية شديدة بكل المقاييس، حديثنا اليوم عربي مئة في المئة فهل ستتكلم أنجولا العربية كذلك، مصر تشكيلة جديدة بقيادة المعلم حسن شحاتة ومهمة وحيدة هي الحفاظ على اللقب وميزة أهم هي الخبرة الإفريقية، نجوم عرفتموهم وفي أنجولا يضربون لكم موعداً جديداً أبرزهم حارس عرين اسمه عصام الحضري، ودفاع أهلاوي صلب أبطاله وائل جمعة، أحمد فتحي، سيد معوض، ووسط أساسه أحمد حسن، حسني عبد ربه، حسام غالي وشيكابالا، وهجوم عنوانه عماد متعب، أحمد رؤوف، محمد زيدان، وغائب كبير هو النجم محمد أبو تريكة، تونس الخضراء تخرج من تصفيات كأس العالم خالية الوفاض بعدما كانت مرشحة قوية في مجموعتها، ومشوار إفريقي انتهى قبل سنتين بمحطة الربع نهائي، قائد سفينة جديد وقدير اسمه فوزي البنزرتي ومهمة إزالة الغيوم عن مسار نسور قرطاج هو الأساس، حارس بارع اسمه أيمن المثلولي، دفاع صنديد في الواجهة، عمار الجميل، كريم حقي، خالد سويسي، وبلال العيفا، ووسط بارز نجومه شوقي بن سعادة، وأسامة الدراجي، خالد الجربي، وحسين الراقط، هجوم عنيد اسمه فهد بن خلف الله، أمين الشرميطي، يوسف الويهبي وعصام جمعة والمساكلي، الجزائر البيضاء عصفورين بحجر واحد، كتيبة شابة ظهرت للوجود بعد صيام كبير عن الأجواء العالمية والإفريقية، بطل اسمه الشيخ رابح سعدان ومشوار كبير هل سيكلل باللقب الإفريقي من بوابة أنجولا، أسماء لمعت وأحدثت فرقاً كبير، لوناس جواوي والشاوشي للحفاظ على سكون الشباك الخضراء، ودفاع كبير هو أساس محاربي الصحراء، الصخرة مجيد بوقرة، عنتر يحيى، رفيق حليش، نذير بلحاج، سمير زاوي، ووسط مميز بنجومه الكبار كريم زياني، الكابتن يزيد منصوري، مراد مجني، وخالد الموشية، وهجوم حديدي بقيادة عبد القادر غزال، رفيق صيفي، كريم مطمور والنجم الجديد والكبير عبد الملك زيايا، راضية الصلاح، صدى الملاعب مريان باسيل: سمعنا طبعاً المنتخبات التلاتة واللاعبين اللي فيها، الأسماء التي تبرز أكتر شي كابتن من منتخب مصر أو منتخب تونس أو الجزائر سامي عبد الإمام: هي الأسماء طبعاً الخبرة تلعب دورها لأنه مع هذي البطولات تتواجه منتخبات قوية، الخبرة راح تعمل فارق، لكن في البطولات هذي أحياناً إرادة فرد، تركيزه، على سبيل المثال شفنا إسماعيل مطر في كأس الخليج اللي أقيمت في الإمارات تركيز غير عادي، أي كرة يمسكها يسجل بيشوط ويجيب هدف، شفنا سكالاتشي في سنة 90 لاعب مغمور وما حدا يعرفه، في حياته كلها سجل سبع أهداف ستة منها في كأس العالم، كل مباراة يلعب يسجل وهو احتياطي، أخذ الألقاب كلها، حتى البطولة الأخيرة، حسني عبد ربه بصراحة ما كان في الحسابات إنه يكون أفضل لاعب في البطولة، يمكن كنا ننظر إلى أبو تريكة إلى لاعبين آخرين، شفنا حسني عبد ربه لاعب وسط يسجل أهداف ويصنع فارق، في هذه البطولات تعددين أسماء نجوم كثيرة لكن يطلع واحد ربما حتى من الصفوف الخلفية، يلعب أداء تركيز، يلعب مباريات عمره وهو اللي يخطف الأضواء، بس عموماً من الأسماء كلها اللي ذكرتها راضية أكيد حيكونوا مرشحين للفوز وأكيد حتظهر أسماء أخرى ولكن هذي الأسماء كلها تبشر ببطولة ممتعة، راح نستمتع من يكون الأفضل هو الذي يكون أكثر تركيز وأكثر عطاء، اللي يلعب المباريات وكأنه مباريات حياة أو موت، مباراة كؤوس مريان باسيل: طبعاً أنا مش حابة أسأل هذا السؤال، بس في تونس والجزائر ومصر، مش معقول كلهم التلاتة يربحوا كابتن سامي عبد الإمام: لا اللي يربح نصفقله لكن من يربح، هذا بأقدامهم هما مش بالأمنيات مريان باسيل: مش باللاعبين ولا بالأسماء ولا بالمدربين سامي عبد الإمام: أداء، يعني لاعب ينزل مركز ويلعب مباريات بتركيز عالي بثقة عالية بأداء قوي هو هذا اللي يحسم الفرق، المدربين أحياناً يقولون ادعولنا والجمهور ما يقصر بالدعاء ولكن المباريات لا تحسم بالدعاء، لأن كل الناس تدعو، من يفوز هو اللي يعطي في الملعب مريان باسيل: خلينا نشوف المباراة الأولى بيجوز يبين معنا سامي عبد الإمام: أكيد حتبين بعض الملامح أكيد مريان باسيل: يقام على صفحات برنامج صدى الملاعب على الإنترنت استفتاء جديد ها المرة سألناكم عن مين برأيكم هو النادي الأكثر شعبية في العالم حتى الآن، أهلي طرابلس الليبي هو المتفوق بـ29%، يليه الهلال السوداني 22%، ووفاق سطيف الجزائري في الثالث بـ19% من الأصوات، طبعاً الأصوات البقية موزعة على 21 فريق، بالمناسبة أقل نادي لديه أصوات هو العين الإماراتي، إذن بدكم تصوتوا لناديكم المفضل كل ما عليكم هو الدخول إلى موقعنا على الإنترنت www.mbc.net/sada، تشاهدون يوم غد السبت على قنوات الجزيرة الرياضية مباراتين ضمن الأسبوع 19 في الدوري الإيطالي روما مع كييفو فيرونا، وإنتر ميلان مع سيينا، مباراتين ضمن الأسبوع 17 من الدوري الإسباني، بلد الوليد مع أتلتيكو مدريد، وإشبيلية مع راسينغ سانتاندير، بهذا ننهي هذه الحلقة من صدى الملاعب بنشكر ضيفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، شكراً لك كابتن سامي عبد الإمام: شكراً مريان باسيل: طبعاً بكرة راح تكون مجموعة تونس نسيناها راح نحكي عنها أكتر، شكر خاص لراضية الصلاح ومدين رضوان، إلى اللقاء في الغد إن شاء الله