EN
  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2010

العراق يهزم اليمن في بطولة غرب أسيا.. ومشاركة أولى للكويت

تقديم: ماريان باسيل، الضيف : الكابتن جمال على، تاريخ الحلقة: 25 سبتمبر/أيلول

تقديم: ماريان باسيل، الضيف : الكابتن جمال على، تاريخ الحلقة: 25 سبتمبر/أيلول

ماريان باسيل: بنرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC، في هذه الحلقة من صدى الملاعب، أرحب بضيفي في الأستوديو الكابتن"جمال على" مسا الخير كابتن.

  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2010

العراق يهزم اليمن في بطولة غرب أسيا.. ومشاركة أولى للكويت

ماريان باسيل: بنرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC، في هذه الحلقة من صدى الملاعب، أرحب بضيفي في الأستوديو الكابتن"جمال على" مسا الخير كابتن. جمال على: يسعد مساكى، مسا النور ماريان باسيل: سلامتك جمال على: أهلا بيكى. ماريان باسيل: في هذه الحلقة نتابع: ـ العراق يفوز على شقيقة اليمن ضمن المجموعة الثالثة من بطولة غرب آسيا، بهدفين لهدف واحد. ـ البعثة السورية إلى غرب آسيا، اجتزنا الصعب والقادم سيكون أسهل والدور الثاني هو هدفنا وإن كان هناك غيابات. ـ الكويت تضرب عشرة عصافير بحجر بالمشاركة الأولى في بطولة غرب آسيا. ـ الوحدة والعين حبايب من دون أهداف، والوصل يستعيد توازنه أمام الضفرة بثلاثية، وجدت ردها لهدفين. ـ الهلال والشباب إلى الدور النصف النهائي من دوري أبطال آسيا، على حساب الغرافة وجيونبوك الكوري. ـ أين هم...فقرة جديدة من صدى الملاعب، هذه المرة مع الأسطورة فهد المهلل. العراق يفوز على شقيقة اليمن ضمن المجموعة الثالثة من بطولة غرب آسيا، بهدفين لهدف واحد: ماريان باسيل: إذن مشاهدينا البداية من العاصمة الأردنية عمّان، التي تحتضن منافسات بطولة غرب آسيا، التقى اليوم المنتخب العراقي بطل آسيا، بشقيقه المنتخب العماني ضمن المجموعة الثالثة، التي يلعب بها أيضاً منتخب فلسطين، أبرز ما دار بهذا اللقاء في هذا التقرير. عمار على: عشيقان انتظرتهما حبيبتيهما، الأولى بابل، والأخرى حضر موت، والغاية واضحة لكلتا العشيقتين، فالأولى تريد أن تداوى جراحاً ما اندملت دمائها حتى نزفت من جديد، والأخرى تحاول أن تروى عطشها من ثغر أولادها، والثغر يتبسم لعلى النونو، الذي أثبت بأنه نجم اليمن الذي لا يشق له غبار، فالتقط البسمة الأولى لرفاقه وسط غفوة نام بها الدفاع والحارس على حد سواء، أما العراق يبدو قد ضاع منه الغزل وغاب صياده وفرطت درر الجواهر، حين ضغط لاعبوه على مرمى سالم سعيد من دون خطورة نشعر بها، حيازة وسطوة لم يكن عنوانها يفهمها أحد، والسبب واضح وضوح الشمس، فإن قلت اللاعبين فلا ذنب لهم، منذ سنة وأكثر من السنة لم تجتمع الوجوه لترى بعضها، وقائد دفة لم يدير الأمور إلا قبل شهر فقط، ويبدو أن فترة شوط واحد قد كانت كافية لإنعاش ذاكرة الأسود، التي عرفت بعضها وزأرت بهدف التعادل الذي أحرزته رأس سامال سعيد، والحيازة تترجم إلى لغة مفهومة كان نصها الخطورة المطلقة، وكأن روح آسيا قد دبت بعروقهم من جديد، وقد تمنيت بأن يجارى اليمن ما يدور أمام الساحة"سالم سعيد" الذي ظل سالماً معافاً بهدف واحد برغم سيل الكرات التي وصلت إليه، لكن العائد وبقوة "هوار الملة محمد" قد وضع حداً لصبر سالم، حين أسكن كرة رأسية شابهت الأولى أيضاً إلى حد بعيد كانت بها النقاط الثلاث للعراق الذي وصل رسالة غزل إلى بغداد وبابل ومدن أخرى، ثم انتظر اليمن أن يفعل ذلك بلقائه القادم- عمار على، صدى الملاعب. ماريان باسيل: طبعاً بعد المباراة كان لزميلنا محمد قدري حسن وقفة على نتيجة المباراة مع الجانبين. أحد المشجعين اليمنيين: والله مباراة كويسة يعنى بعد قدمنا بس المنتخب العراقي تعرف خبرته في المباريات هادى قلب النتيجة على منتخبنا بس الحمد لله كانت مباراة كويسة الأداء يعنى. أحد المشجعين اليمنيين: والله مباراة يعنى المنتخب اليمنى قدم مباراة حلوة، قدمنا في بداية المباراة ولكن مع خبرة الفريق القليلة ما قدرنا نحافظ عالنتيجة، أخذ المنتخب العراقي بخبرته قدم الهدف الأول، وجاب التانى واتقدم على المنتخب اليمنى. أحد المشجعين اليمنيين: مباراة كويسة وبلش الفريق اليمنى بيلعب كويس، بس شوية الشوط الثاني يعنى كانوا متكتلين دفاعياً، ومتخوفين شوى. أحد المشجعين العراقيين: بسم الله الرحمن الرحيم هاى رسالة لكل العالم، كرة القدم بالعراق تمرض، وتنهض من جديد، ولن تمت...اليوم الجمهور العراقي ساند البطولة بغرب آسيا، واليوم ها الفريق الجديد، وإحنا نعطى رسالة للعالم بأن العراق هو مقبل على خير بهذه المجموعة الطيبة، واليوم الجمهور العراقي أبدع في البطولة بطولة غرب آسيا. أحد المشجعين العراقيين: ونتمنى، الفريق العراقي يقدم مباراة اليوم حلوة، ونتمنى من جمهورنا العزيز يؤازر الفريق العراقي الجمهور العراقي في عمان...وعاش العراق. محمد العامري(لاعب المنتخب اليمنى): ربى ما أرادلناش بالتوفيق، الحمد لله والله المنتخب العراقي مش بسيط، الحمد لله قدرنا نجاريهم، والنتيجة طبيعية الحمد لله. على النونو( لاعب المنتخب اليمنى): والله المباراة بالنسبالنا كويسة يعنى نوعاً ما حاولنا نجارى المنتخب العراقي، ولعبنا بتكتيك معين، والحمد لله على كل حال يعنى. محمد قدري حسن: المباراة القادمة مع فلسطين؟ على النونو: هتكون إن شاء الله بداية العودة للمنافسة إن شاء الله. محمد قدري حسن: طموحاتكم في بطولة غرب آسيا. على النونو: إن شاء الله نقدم مستويات جيدة، والتأهل يعنى بإيدين الله سبحانه وتعالى. محمد قدري حسن: بطولة الخليج؟ على النونو: لها كلام آخر وهتكون في أرضنا، وإن شاء الله يكون لينا كلمة فيها. محمد قدري حسن: بتوعد الجمهور اليمنى بشو اليوم؟ على النونو: بمستوى طيب ونتائج طيبة إن شاء الله. أحمد مناجد(لاعب المنتخب العراقي): الحمد لله الشوط الأول، بعد النتيجة السلبية الشوط الأول بنضل نحقق الفوز لأول ثلاث نقاط تدفعنا للأمام إن شاء الله، ونحقق البطولة إن شاء الله. محمد قدري حسن: المباراة الثانية مع فلسطين؟ أحمد مناجد: يعنى تدرى مباراة بعد مباراة تصير أصعب، بس إن شاء الله يعنى بعد اليوم المستوى اللي قدمناه إن شاء الله، الثاني نقدر نقدمه مع فلسطين إن شاء الله. سامال سعيد(لاعب المنتخب العراقي): بسم الله الرحمن الرحيم طبعاً أول مباراة تعرفها في البطولة تكون صعبة خاصة الشوط الأول كان صعب علينا، لكن الحمد لله والشكر الشوط الثاني قدرنا نرجع للمباراة ونسجل هدف التعادل والتانى، إن شاء الله المنتخب نقول المباراة التانية الجاية نقدم مستوى يليق بالمنتخب العراقي وبمباراة آسيا. مصطفى كريم( لاعب المنتخب العراقي): طبعاً الحمد لله والشكر على نتيجة اليوم أول هام شى إحنا صار عندنا 3 مباريات، طبعاً ما كنا بالمستوى المعهود علينا كأبطال آسيا كفريق منظم، بس هو الشى الأهم اللي حققناه اليوم هو الفوز، وتقريباً 78% تأهلنا لمربع الدور الثاني، هنحاول إن شاء الله نركز ونصحح أخطائنا اللي وقعنا بها مباراة اليوم، نستغل الفرص اللي جتنا يعنى ما خالفنا الحظ اليوم أكثر من الفرصة خاصة الشوط الأول أكثر مالشوط الثاني... ماريان باسيل: مبروك كابتن... جمال على: شكراً ماريان باسيل: طبعا العراق اليوم، شفنا العراق الجديد مثل ما بيقولوا بالشوط الثاني مثل ما قالوا الجماهير المنتخب الجديد، المنتخب العراقي... جمال على: يعنى هو فعلاً وجهين للمنتخب العراقي، وجه الشوط الأول ووجه الشوط الثاني، كما شفنا المنتخب اليمنى أيضاً وجهين، اعتقد الجانب البدني وهذه كان غريب أيضاً أنه الجانب البدني تفوق بالفريق العراقي الشوط الثاني على الفريق اليمنى، برغم أنه فريق العراق... ماريان باسيل: ليش غريبة؟ جمال على: نعم الفريق العراقي من فترة طويلة لم يلعب بأي مباراة بأكثر من سنة تجريبية، باستثناء مبارتين السابقة، مع الأردن ومع عمان اللي ما كان المستوى تماماً...غير مطمئن، وحقيقة حتى اليوم المستوى ما زال غير مطمئن كبطل لآسيا حتى في حالة غياب بعض اللاعبين، الفريق العراقي دفع ثمن الانقطاع عن المباريات الودية، وكذلك ثمن الدوري الضعيف، أنا أعتقد هذا السبب الرئيسي بالنسبة للاعبين، اللاعبين خلال المسيرة الطويلة بالدوري لم يخوضوا مباريات قوية تليق بدوري العراق كما كان بالسابق، لأنه الفريق إله دوري من 36 أو 37 فريق، أضعف المنافسة بالداخل. ماريان باسيل: تحليلك شو على المدرب كابتن؟ جمال على: المدرب هذا الجانب الآخر، المدرب جاء جديد وبده يتعرف على اللاعبين وبالتأكيد المباراة التجريبية تعطيه فرصة للتعرف بشكل رئيسي، خصوصاً نحن نعرف أن هناك لاعبين كثيرين لهم صورة خلال التدريب وهناك صورة ثانية خلال المباريات، نحنا نسميه لاعب مباراة... ماريان باسيل: بس المدرب كمان لازم مثلا يعرف لياقة اللاعب، وبشو قادر يلعب، وأديش جاهز؟... جمال على: أضيفي إلى هذا أنه نحنا مفاتيح رئيسية بالفريق من فترة طويلة لم تلعب مباريات بسبب انه ما عندها أندية حالية... ماريان باسيل: لكن سجلوا هدفين. جمال على: لكن قطعاً يعنى هو فترة منقطع، يعنى نشأت أكرم بدون لعب الفترة اللي قضاها مع الفريق الهولندي ومن فترة وهو مبتعد عن تدريب المباراة مع المحترفين، كذلك مصطفى كريم، لم يخض أي مباراة رسمية من حوالي 6 شهور تقريباً... ماريان باسيل: يعنى بنحكى أنه النتيجة كانت إيجابية حتى لو بهدفين؟ولا كانوا متوقعين أكتر؟ جمال على: إحنا بالوجه اللي ظهر بيه الشوط الأول، بالشوط الثاني كان الفريق العراقي بشكل أفضل، شفنا هناك ترابط أفضل مما كان بالشوط الأول، وإسناد بين اللاعبين الوسط والمهاجمين، ونتمنى أن يتصاعد هذا مع الفريق في المباراة القادمة. ماريان باسيل: نعم..طيب خلينا نروح إلى عمان معنا مراسلنا من هناك، محمد قدري حسن طبعاً، محمد أنت كنت حاضر بالمباراة، كلمنا أكثر عن الأجواء داخل الملعب، كيف كانت خصوصاً بالشوط الأول يعنى الجماهير العراقية بيجوز ما توقعت أنه يكون اليمن متفوق في الشوط الأول ويكون المنتخب العراقي متخلف بهدف، فكيف كانت تفاعله مع المباراة؟ محمد قدري حسن: نعم تحيتي لك ماريان وتحيتي لضيفك العزيز الكابتن جمال على، ولكل مشاهدي صدى الملاعب عبر MBC في عمان وفى كل مكان...وبالفعل اليوم عندما التقى المنتخبان العربيان الشقيقان، العراقي بطل كأس آسيا، واليمنى المتأهل لاستضافة كأس الخليج، كان الجميع يظن أن المنتخب العراقي نظراً لفارق الخبرات والإمكانيات وفارق عراقة الكرة في البلدين الشقيقين، أن العراق سيكون على موعد مع فوز مريع لكن الذي حدث أن المنتخب اليومي أثبت اليوم أنه في تطور مستمر منذ قرابة عام ونصف ترجم وتوج هذا بهدف السبق المبكر للكابتن على، طبعاً بعد ما انتهى الشوط الأول بتقدم المنتخب اليمنى، ظن الجميع أن المنتخب اليمنى سيكون على موعد مع الفوز للذكر على ست مباريات السابقة عبر التاريخ بين العراق واليمن، انتهت العراق في المباراة التي جرت في مدينة اربت قبل قرابة عشرين عامة وانتهت بسداسية عراقية، اليوم المنتخب اليمنى يستحق التحية، والمنتخب العراقي يستحق الفوز بفضل أدائه المتوازن وهجومه السريع في الشوط الثاني، لكنه فوز يمكن أن نقول عنه انه فوز خجول ولا يمكن أن يضمن للمنتخب العراقي بطاقة التأهل إلا إذا اجتاز المنتخب الفلسطيني في المباراة القادمة، وخدمته نتيجة مباراة اليمن مع فلسطين. ماريان باسيل: نعم...ابقي معنا محمد...كابتن هل أثبت المنتخب اليمنى اليوم جدارته في المشاركة بالبطولة؟ جمال على: حقيقة الشوط الأول أظهر صورة طيبة للمنتخب اليمنى اليوم ولكن هناك هبوط بدني كبير خلال الشوط الثاني يعنى الأسلوب اللي لعب بيه الشوط الأول كان أسلوب واقعي وحذر وقدر أنه يسجل، وكان هو في منطقة الوسط ما عطى مساحات للمنتخب العراقي أنه يتصرف بيها، وهذا كان سر نجاحه في الشوط الأول، ولهذا لم تكن هناك فرصة للفريق العراقي باستثناء فرصة واحدة ولكن بالشوط الثاني الوضع يختلف بسبب الهبوط البدني للفريق. ماريان باسيل: الهبوط البدني كان سبب... جمال على: لكن في كل الحالات النتيجة تحسب جيدة للفريق اليمنى، وتعطى خلينا نقول جرس إنذار بالنسبة لبطولة الخليج على أرض اليمن. البعثة السورية إلى غرب آسيا، اجتزنا الصعب والقادم سيكون أسهل والدور الثاني هو هدفنا وإن كان هناك غيابات: ماريان باسيل: البعثة السورية إلى بطولة غرب آسيا ترى التعادل الذي كان مؤسفاً لها، وقد عدت الصعب القادم سيكون أسهل وإن كان ذلك بمواجهة الكويت، بنتابع... أيمن حكيم( مدرب منتخب سوريا): بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله على كل شيء، وعلى ها التعادل، ربما كانت مجريات المباراة وخاصة أنت بتعرف مباريات الدربى ما حدا بيقدر يتكهن بالنتيجة، خاصة وأنه الفريق الأردني تكهن بالنتيجة أنه بالظروف الصعبة اللي عم نمر فيها، معروف عن الظروف بتعرف أنت لهلأ لاعبين الإتحاد ما التحقوا لعندنا، برغم هاى الظروف لكن كنا عم بنشتغل عالعامل النفسي للاعبين وحالة الإرهاق الشديدة اللي كانت ملازمة نادى الكرامة، والحمد لله يعنى مثل ما أعطيناهم تعليمات كانوا رجال داخل الملعب، إن شاء الله نحنا نتمنى يعنى أنه نحس أنه اللعب داخل المنتخب هو اللي خلانا يعنى بتعرف أنت أننا نقبل المهمة، بس هادا ما بقى في إلا أنه يقدموا إن شاء الله صورة مشرفة رغم كل الظروف. تاج الدين فارس(رئيس الوفد السوري): أه طبعاً كلنا عارفين أنه عم نلعب مع فريق الأردن فريق مجهز بشكل كبير وفريق قوى وفريق يلعب بأرضه وبين جمهوره، كان له حسابات خاصة طبعا، هذا بالإضافة إلى الظروف اللي إجا فيها منتخب سوريا ها البطولة، ظروف غير طبيعية إطلاقاً وبالتالي كنا متحفظين جداً يعنى في تصريحاتنا قبل المباراة، ولكن طبعاً كنا معتمدين على قة الأداء يعنى من ناحية المنتخب السوري، أنا أعتقد ان الفريقين قدموا مباراة جميلة والهجوم كان من الطرفين، بتصورى هي مباراة عادلة بنتيجتها، إلى حد ما وبنتمنى إن شاء الله الفريقين يتأهلوا للدور التانى. محمد قدري حسن: أمام الكويت ماذا ستفعلون؟ تاج الدين فارس: أنا بعتقد أنه من الناحية النظرية تبدو مباراة الكويت أسهل من الأردن كونها ليست صاحبة الأرض والجمهور، بالإضافة إلى أن إحنا في إلنا مباراة سارية يعنى مع الكويت ونسعى للتعويض في هذه المباراة والفوز على الكويت وبالتالي التأهل للدور الثاني، وأنا متفائل في هذه المباراة إن شاء الله. ماريان باسيل: ونعود طبعاً إلى محمد قدري حسن، محمد يبدو أن هناك في تفاؤل في البعثة السورية بالنسبة لنتيجة لقاء أمس وأيضاً تفاؤل بالنسبة لمباراة الكويت. محمد قدري حسن: نعم صحيح اليوم كنت في مقر إقامة الوفود المشاركة والتقيت المنتخبين الكويتي والسوري ولاحظت فاروق السرية رئيس الإتحاد السوري لكرة القدم يجتمع مع اللاعبين ويتناول معهم وجبة الغداء ويتحاور معهم عن شئون المنتخب وعن الاستعدادات الفنية والبدنية وغيرها لمباراة الكويت، لكن هناك مشكلة ربما يعانيها وكشف لي عنها النقاب أيمن حكيم المدرب الحالي للمنتخب السوري تتمثل في أن بعثة اللاعبين للمنتخب وهم رباعي نادى الإتحاد السوري الذي تأهل على حساب كاظمة الكويتي بنصف نهائي كأس الإتحاد، الأسامى للإتحاد هم عمر حميدي وأحمد كلاسى ومحمد حاج محمد، وأيضاً عبد القادر دكة، ربما المنتخب السوري قابل المنتخب الأردني ب 13 لاعب، من بينهم الحراس، مرمى الكويت يحتاج إلى هذا الرباعي الإتحادى ويستغرب مدرب المنتخب السوري غياب أو تأخر وصول هؤلاء اللاعبين دون حتى أن يعرف سبب هذا التأخر، وهذا واحد من المصاعب الإضافية التي يعانى منها منتخب سوريا، لكن الذي عم نسمعه اليوم أن المنتخب السوري عاقد العزم على أن يحقق النتيجة التي تضعه قاب قوسين أو أدنى من بلوغ الدور نصف النهائي، وهو اعتاد أن يكون ضمن هذا الدور عبر النسخ السابقة. ماريان باسيل: نعم...كابتن يعنى في نقص عددي في المنتخب السوري لكن متفائلين بنتيجة أمبارح. جمال على: يعنى نتيجة المنتخب السوري خلينا نقول دفعة معنوية للفريق السوري، ولكن هذا لا يقلل من قيمة الفريق المنافس أو الفرق الأخرى، يعنى أنا أعتقد أن هناك مقابلة صعبة راح تكون مع الفريق الكويتي، بس هي البطولة بشكل عام لو نلاحظ، اختلاف الهدف بالنسبة للفرق المشاركة، يعنى كل فريق ينظر لها من نظرة، هناك من ينظر لها بنظرة استعداد ومشاركة، وهذا ما شاهدناه من بعض الفرق اللي بتشارك بفرق شباب أو بغياب لاعبيها الأساسيين، بينما نشوف فرق أخرى تريد البطولة واللقب وهى طموحة لهذا اللقب، خصوصاً أن هذا اللقب ضمن قائمة 2000 وحتى الآن محصور 4 مرات لصالح إيران وحتى في حالة مشاركتها بالسنة الماضية بالفريق الثاني أحرزت بطولة، وهى المرة الوحيدة التي فاز بها العراق، مع العلم تواجد أربع دول بشكل مستمر يعنى، إيران وسوريا والأردن وفلسطين، اللي هي شاركت في 5 بطولات سابقة، يمكن العراق غاب مرة واحدة، قطر شاركت مرة واحدة، يعنى الكويت تشارك بأول مرة، ولبنان غابت المرتين الأخرانيين، فا العناصر الرئيسية لها البطولة هم دول الأربعة، ولذلك أنا أشوفها أكثر فرق أربعة تواقة للبطولة. ماريان باسيل، طبعاً..ابقى معنا كابتن، وابق معنا محمد قدري، سنذهب إلى فاصل بعده نتابع: الكويت تضرب عشرة عصافير بحجر بالمشاركة الأولى في بطولة غرب آسيا، والوحدة والعين حبايب من دون أهداف، والوصل يستعيد توازنه أمام الضفرة بثلاثية، وجدت ردها لهدفين. الكويت تضرب عشرة عصافير بحجر بالمشاركة الأولى في بطولة غرب آسيا: ماريان باسيل: أهلا بكم من جديد، ننتقل إلى المنتخب الكويتي الذي يشارك حديثاً ببطولة غرب آسيا وهو يتطلع لأن تكون النسخة الأولى له ذات طابع خاص، قدري حسن اخترق الصفوف وخرج بالتقرير التالي. محمد قدري حسن: متخلياً كعادته عن شعار المشاركة من أجلها، ورافعاً شعار المشاركة من أجل المنافسة، وصل منتخب الكويت إلى عمّان، لتسجيل الظهور الأول على مستوى بطولة غرب آسيا لكرة القدم ومتأهباً لمباراة سوريا مساء الأحد، ثم الأردن مساء الثلاثاء ضمن المجموعة الثانية التي كانت افتتحت بتعادل إيجابي بين سوريا والأردن بهدف لمثله. المنتخب الكويتي حضر إلى عمّان ب7 من نجوم القادسية في مقدمتهم ساعد ندا، و6 من العربي، لإضافة ل3 من كاظمة، و2 من السالمية، ولاعبين من الساحل والكويت. لاعب المنتخب الكويتي: بطولة أعتقد من نوع خاص، أعتقد الفرق المشاركة فرق ممتازة، يعنى نضرب مثال كإيران وكالعراق وبقية الفرق، إن شاء الله نحاول نقدم مستوى زين يليق بسمعة الكرة الكويتية، ونطمح بعد مباراة سوريا الفوز والصعود للدور الثاني إن شاء الله. محمد قدري حسن: نجوم المنتخب الكويتي يتطلعون لبطولة غرب آسيا كمحطة استعداد جادة قبيل ظهور الجديد في بطولة كأس الخليج، بعد شهرين في عدن، وهم يحملون اللقب الخليجي في 9 مناسبات كرقم قياسي خليجي. بمعنويات عالية يبدأ المنتخب الكويتي مشوار غرب آسيا بمواجهة المنتخب السوري متسلحاً بفوزه عليه ودياً، خلال شهر رمضان المبارك بثلاثية نظيفة. لاعب المنتخب الكويتي: راح نروح الغد لبطولة كبيرة وإن شاء الله بأول مشاركة لنا ناخذ المركز الأول وإن شاء الله إحنا طامحين لها الشى، وثاني شى راح يعد الفريق ونعطيه دفعة على أساس كأس الخليج وكأس آسيا، وبإذن الله راح يكون هذا إعداد إله عشان نقدم مستويات أفضل بكأس الخليج وكأس آسيا. محمد قدري حسن: في كل الأحوال تدخل المشاركة الكويتية في كأس غرب آسيا، تحضيراً لمواجهة السعودية وقطر واليمن، ضمن كأس الخليج في عدن، ثم مواجهة قطر، الصين الشعبية، وأوزباكستان في كأس آسيا بالدوحة. بعيداً عن المشاركة الكويتية، توالت في الشارع الأردني ردود الفعل الغاضبة بعد خيبة الأمل لتفريط منتخب الأردن صاحب الأرض والجمهور، بكل الفرص التي كانت متاحة للفوز الافتتاحي على حساب سوريا، والاكتفاء بتعادل وصف حسب صحف الأردن ووسائل الإعلام بطعم الخسارة لصاحب الأرض، وبطعم الفوز للمنتخب السوري الذي قهر كل الظروف وحالة عدم الاستقرار الإداري والفني، وغياب مجموعة كبيرة من المحترفين وكذلك 4 من نجوم نادى الإتحاد المتأهب لنصف نهائي كأس الإتحاد الأسيوي. وينظر إلى الكرة الكويتية على أنها صاحبة أمجاد وانجازات وانتصارات على كل المستويات العربية والخليجية والقارية وكذلك الأوليمبية والعالمية، وبطولة غرب آسيا لكرة القدم هنا في عمان تشكل للكرة الكويتية وفى أول ظهور لها فرصة مثالية لإضافة المزيد من الألقاب...لبرنامج صدى الملاعب MBC، محمد قدري حسن، مقر إقامة المنتخب الكويتي، وباقي المنتخبات المشاركة في غرب آسيا، العاصمة الأردنية، عمان. ماريان باسيل: وسنعود إلى محمد قدري حسن من جديد، يعنى خلينا بس مع موضوع الكويت، وكنت أنت اليوم مع المنتخب الكويتي خبرنا عن التحضيرات للقاء سوريا... محمد قدري حسن: نعم هذا اللقاء الذي يجمع سوريا مع الكويت اليوم لا نقول غداً، لأننا دخلنا اليوم في يوم جديد، هو لقاء إعادة للقاء المنتخبين في شهر رمضان المبارك عندما فازت الكويت وبثلاثية نظيفة، لكن شكل المنتخب السوري يبدو اليوم مختلفاً بمعنويات أكبر، متسلحاً بالتعادل الذي حققه مع المنتخب الأردني صاحب الأرض والجمهور، ومصل ما تابعنا في التقرير، المنتخب الكويتي يريد أن يحقق الإنجازات جديدة وأمجاد جديدة، ويريد أن لا يكون مجرد تكملة عدد، أو مشاركة من أجل المشاركة، الكرة الكويتية قادرة على أن تنافس، وكشف لينا مشرف عام الوفد الكويتي على أن البطولة ستعلن عن ولادة مواهب جديدة للكرة الكويتية لا تقل عن جاسم يعقوب، وفيصل الدخيل وغير هؤلاء. ماريان باسيل: طبعاً بنشكرك محمد قدري حسن، كنت معنا من عمان، شكرا جزيلاً لك. كابتن كيف لقيت الكويت، كيف راح تكون التوقعات بين الكويت وسوريا؟ جمال على: يعنى المباراة حقيقة صعبة. ماريان باسيل: على مين كابتن؟ جمال على: للفريقين هي صعبة، خصوصاً وأنه الفريق الكويتي راح يلاقى الفريق الأردني بعد يومين، يعنى الفريق السوري طالع من منافسة قوية قبل 48 ساعة، راح يلاعب الكويت الآن في هذا الظرف خصوصاً أنه عرفنا في 4 لاعبين مازالوا غير واصلين من الإتحاد... ماريان باسيل: طب هاى بتسبب مشكلة في البطولات أيضاً كابتن صح؟ جمال على: بالتأكيد حتى البديل... ماريان باسيل: لأنه الأردن مثلا راح يلعب التلات، لعب السبت.. جمال على: هاى أفضلية للفريق الأردني طبعاً، راح يرتاح ويشوف الكويتي بنفس الوقت على الطبيعي، يعنى ما في أوراق خلينا نقول مو مكشوفة، كل الأوراق مكشوفة بالنسبة للفريقين...الكويت أنا أعتقد يعنى بالفترة الحالية بدها تبحث عن ذاك الجيل الرائع اللي جيل نهاية السبعينات والثمانينات، جيل الدخيل وجاسم يعقوب وفتحي كميل وطرابلسي، يعنى جيل... ماريان باسيل: بس هناك تفاؤل بجيل الشباب من جديد و... جمال على: أواسط التسعينات أيضاً صار عندهم جيل رائع، جيل بشار وجاسم الهويدى والمجموعة هاى اللي أحرزت بطولة الخليج، من يجى شى فترة ما شفنا الحقيقة يعنى لحد الآن جيل بمستوى الجيلين اللي مضت، أنا أتمنى أن ترجع الكويت بذاك الجيل وبذاك مستوى، حتى ترجع المنافسة بشكل أقوى حتى على مستوى الخليج ومستوى آسيا، وبنشوف تألق لبطولة غرب آسيا بشكل أعلى من اللي شفناه بالسنوات الماضية أو حتى المستوى الحالي، أنا أتمنى يرتقى أكثر لأن هناك تباين في أفكار الفرق بمشاركتها، هناك هدف الاستعداد وهذا يضعف من البطولة لما يكون هدف استعداد، وهناك هدف للبطولة وهذا يرقى لمستوى البطولة. ماريان باسيل: بس معروف يعنى أنه من قبل ما تبلش البطولة كنا عارفين أنه بعض المنتخبات جاءت فقط للاستعداد وليس للمشاركة. جمال على: هذا أقل أنا أعتقد من المنافسة... ماريان باسيل: يوم غد ستشهد بطولة غربي آسيا لقاءين مهمين، حيث يقابل المنتخب السوري الحاصل على نقطة التعادل من صاحب الضيافة لقاء الافتتاح، يقابل منتخب الكويت، فيما سيكون منتخب البحرين أمام مهمة التعويض لخسارته الأولى بلقائه مع المنتخب العماني، طبعاً حكينا عن الكويت وسوريا، خلينا نحكى عن البحرين..البحرين خسرت في مباراتها الأولى أمام إيران وبكرة راح تلاقى عمان فا شو بتتوقع للبحرين؟ جمال على: الفريقان البحريني والعماني بنشوف هناك وجوه جديدة، والسبب هو أن غالبية اللاعبين من المنتخبين هم من اللاعبين المحترفين، يعنى في الدوريات الخليجية المحترفة حقيقة، ومازالت الدوريات شغالة ومستمرة يعنى سواء دوري الإمارات أو دوري قطر أو الدوري السعودي، يعنى الدوريات المحترفة مستمرة، لهذا اللاعبين مستمرين مع هذه الأندية خصوصاً وأنه البطولة غير معترف بيها دولياً يعنى الآن تفرض على هذه الأندية أن تفرغ لاعبيها لها البطولة، لهذا الفرق لجأت إلى فرق الشباب، أو خلينا نقول الفرق الأوليمبية للمشاركة أو اللاعبين المحليين، فا هنا نشوف أنه الفريقين متشابهة ظروفهم تقريباً، البحرين وعمان، يعنى الاثنين دون الاستعداد قبل البطولة. ماريان باسيل: سننتقل إلى الدوري الإماراتي الذي أقيمت به مباراتين ضمن الأسبوع الرابع حيث قابل العين، الوحدة ضمن الصراع على اعتلاء الترتيب..فيما كان الضفرة على موعد مع الوصل، والبداية مع لقاء القمة الذي جمع العين مع الوحدة، والتقرير مع مدين رضوان. مدين رضوان: كل الأنظار اتجهت إلى ملعب آل ناهيان لمتابعة كلاسيكو أبو ظبي، أصحاب السعادة يبحثون عن الفوز لتحقيق السعادة لعشاقه والزعيم يبحث عن استعادة نغمة الانتصارات بعد أن سقط في فخ التعادل في مباراته الأخيرة، أصحاب الأرض شنوا حملة من الهجمات منذ الدقائق الأولى، عبر مثلث الرعب الوحداوى...بيانو والشحى وسمعة، التصويبات البعيدة لم تفى بالغرض والكل حاول واجتهد لكن لم يأتي احد بالحل لوضع النتيجة السلبية، يأتي الدور على البنفسجي ليعطينا دوراً من اللعب المهاري والمتعة، لكن الحكم أشهر البطاقة الصفراء بوجه الأرجنتيني ساند على التمثيل، إسماعيل مطر عودنا على التسجيل حتى ولو من أصعب الفرص، وفى الأوقات الحاسمة...لكن التوفيق لم يحالفه، وعمر عبد الرحمن رد عليه لكن عادل الحسنى أحسن التعامل مع الكرة ليتبعه ساند بهدف ألغاه الحكم بدافع التسلل، والإعادة أثبتت صحة القرار، حصون الفريقين بقيت صامدة رغم انهمار الفرص من كل الجوانب، وشوط أول مليىء بالحماس والفرص رغم أنه سلبي النتيجة، العين عاد لشن حملاته الهجومية في الشوط الثاني وأي كرة كانت تشكل خطورة مهما كانت بعيدة، أما الحلاوة التي كانت عسلها أجمل من عطاء الاثنين، فهو الجمهور الذي أنسانا بأن الأصفار هي النتيجة في المباراة، التألق لم يكن من نصيب المهاجمين فقط، بل كان للحراس أيضاً الذين استبسلوا في الذود عن مرماهم، والركن المرتفع تواصل بمحاولات لم تهز الشباك، المدرب البرازيلي تيتى واجه ناديه السابق للمرة الأولى هذا الموسم، لكنه لم يستفد من هذه النقطة، فيما المدرب الوطني عبد الحميد المستكى طالب الجماهير بإعطاء الدفع للاعبيه. أقوى مواجهات الجولة أوفت بوعودها، سيما وان النتيجة توافق بشكل كبير في سباق المنافسة على القمة-مدين رضوان، صدى الملاعب. ماريان باسيل: انتزع الوصل صدارة الدوري الإماراتي من الجزيرة بفوزه على مضيفه الضفرة بثلاثة أهداف لاثنين، الوصل بادر بزيارة شباك المنافسة في الدقيقة السادسة بهدف الخطأ من على سعيد، إلى أن الإيفوارى بوريس كابي نجح بعد خمس دقائق من إدراك التعادل، وفى الدقيقة 37 أضاف المحترف الأسباني خافيار الهدف الثاني للضفرة، وانتظر الضيوف حتى الدقيقة 69 ليردوا بهدف التعادل الذي حمل إمضاء حمد الحسنى، وبعد دقيقة من نهاية الشوط الأصلي من المباراة حسم سعيد الكاس النتيجة للوصل بهدف ثالث ليرفع رصيد ناديه إلى 9 نقاط فيما حل الضفرة العاشراً ب3 نقاط. وفرق الصدارة في الدوري الإماراتي على الشكل التالي: (جدول الصدارة في الترتيب وهو كالتالي: الوصل 9 نقاط ب 4 مباريات العين 8 نقاط ب 4 مباريات الجزيرة 8 نقاط ب 4 مباريات الشارقة 7 نقاط ب 4 مباريات ماريان باسيل: كابتن، خلينا نبلش مع مباراة العين والوحدة، كلاسيكو ودربى، و0-0 يعنى شو صار؟ جمال على: مباراة 0-0 بس مباراة كانت جميلة، يعنى عادة ال 0-0 تفقد الكثير من المتعة بفقدان الأهداف ولكن ما شفناه اليوم الحقيقة المباراة كانت جميلة والسبب أنه ها الفريقين ما كان هناك حدى متزايد، الفريقين لعبوا مفتوحين... ماريان باسيل: عم بيلعبوا بارتياح. جمال على: حتى هاجموا بشكل كبير ونعرف دائماً الدربى هو بطولة خاصة بحد ذاتها، يعنى دائما المباراة تعنى للفريقين الشيء الكثير خصوصاً كفريقين كبيرين في الإمارات مثل الوحدة، الوحدة كان بطل الموسم السابق، العين لم يفز بالبطولة من 2004 وتقريباً هو صاحب الإنجاز الوحيد في دوري الإمارات أنه فاز بيها ل 3 سنوات متتالية، 2002، 2003، 2004. ولكن أما نشوف العين الآن فخور بشبابه الموجودين، يعنى هو أقل فريق يمكن يلعب بالأجانب يعنى بيلعب بأجنبي واحد اللي هو ساند بعد ما كان العام الماضي يضم أميلسون وفالديفيا، الآن بلاعبين شباب هو أكثر الفرق يقدم متعة مهارية باللعب بالوقت الحالي، العين شارك الجزيرة مؤقتاً.. ماريان باسيل: بالمركز الثاني... جمال على: بالصدارة. ماريان باسيل: العين شارك الجزيرة... جمال على: شارك الجزيرة مؤقتاً بانتظار مباريات الغد. ماريان باسيل: طبعاً الوصل اليوم بعد ما فاز عنده 9 والعين عنده 8. جمال على: نعم... ماريان باسيل: أوكى معناته الوصل... جمال على: الوصل عفواً، الوصل اللي هو الصدارة. ماريان باسيل: الوصل طبعاً 3-2 كانت مباراة أيضاً خمس أهداف فيها فكانت أكيد ممتعة للكل. جمال على: النظرة بعد البداية القوية اللي بداها وهزم الأهلي في أول مباراة، تراجع الحقيقة في الفترة الأخيرة..اليوم فريق الوصل أنا أعتقد عامل الخبرة هو اللي حسم المباراة، خصوصاً عودة الكاس خلينا نقول وجها خير على فريق الوصل اليوم.... ماريان باسيل: سنذهب إلى فاصل بعده نتابع: الهلال والشباب إلى الدور النصف النهائي من دوري أبطال آسيا على حساب الغرافة وجيونبوك الكوري، أين هم...فقرة جديدة من صدى الملاعب، هذه المرة مع الأسطورة فهد المهلل. الهلال والشباب إلى الدور النصف النهائي من دوري أبطال آسيا، على حساب الغرافة وجيونبوك الكوري: ماريان باسيل: أهلاً بكم من جديد ننتقل إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا حيث أقيمت أربع مباريات، الهلال تأهل إلى نصف النهائي رغم خسارته من الغرافة في الدوحة، والشباب تأهل رغم خسارته من جيونبوك الكوري الجنوبي، وفاز سامسونج الكوري على شقيقه سيونجنام بهدفين، وتأهل ذوب آهان الإيراني بتعادله مع بوهانج الكوري...أهم تفاصيل مباراة الهلال في التقرير التالي. عمار على: أي لقاء أنت، وأي مستحيل ذبحت من الوريد للوريد، ولعلي أسأل الهلال 120 سؤالاً على دقائق هذا اللقاء، أين كنت، وبأي روح لعبت، وكيف تبخرت أحلامك فجأة حتى دعكت القمقم فخرج ماردك الأزرق يقول أنا المعقول وغير المعقول بذات الأوان. دقيقتان والغرافة يثبت نفسه فريقاً من فئة الكبار، حين بدأ بدحر السراب ليجعله ماءاً زلالاً وسط صحراء قال الكثيرون بأن الواحة بها مستحيلة بعد ثلاثة أهداف أحرزها الهلال بالذهاب، والإياب ليس له علاقة لا من قريب ولا من بعيد، أهداف تتطاير من هنا ومن هناك أمام مرمى حسن العتيبي، ويونس محمود يقرب الأمل بحبل ليس خيطاً بإجادته للثاني وسط أنظار الجميع، والهلال ما زال غائباً، فلم نعرف طعمه، سوى الثبات الذي كان فيه، وإذا سألتم كم عددهم فسأقول لكم ثلاثة رابعهم وخامسهم قد ضاعوا قبل الهدف الذي أحرزه عثمان العساس، والكافة تتساوى فلا من أحد أفضل من أحد...ثلاث كرات بالذهاب ومثلها في الإياب، وشوط سوف يفرق التوأمين الذين تمنينا أن يكون لقاءهما نهائياً وليس بالدور هذا، والثاني يدخل علينا بصحوة خرج منها المارد بعد نوم طويل، أسامة المولد، وياسر القحطاني، وويلهامسون وكل أزرق كان، يحارب بيديه ورجليه وأسنانه..فلتت بالأولى، وخرجت بالثانية، وجانبت القائمة حتى بالثالثة، ومن يشاهد يقول عاد الهلال لسابق أيامه...البطاقة سوف تأتى بين لحظة وضحاها ومن يأتي ليس الهدف المعهود من هنا وهناك بل الحكم الرابع الذي دخل علينا بسابقة هي النادرة بخواطها بعدما أصيب السنغافوري عبد الملك عبد البشير بشد عضلي، يدخل الحكم الرابع الأردني محمد عمر موسى، دخل من هنا، ويونس محمود يعطى البطاقة إلى الغرافة بعد هدفه الثاني والرابع لفريقه، ومع بداية الأشواط الإضافية..الفريق القطري يدحر كلمة المستحيل أولاً، لكن الهلال ذبحها من الوريد إلى الوريد كما قلت مسبقاً، فقد سجل من أضاع برأسه ورجليه ليضعها بصدره، ويعلنها لمن جاءوا سعياً من الرياض لا يأس مع الهلال وإن لعب ألف ساعة إضافية، دقيقتان فقط والمحياني يسجل الثاني، ويبخر كل قطرة أمل حملها الفهود منذ صافرة البداية وحتى النهاية، والتي لم تكن تقليدية كباقي المباريات، حيث ثار المدرب البرازيلي كايو جونيور ولا أعرف لماذا، فما كان من إدارة الملعب ونادى الغرافة إلا أن تمسك غضبه عنوة بعدما فشلوا بكل الطرق المتاحة، على كل حال أياً كان سيتأهل من هنا، فيجب عليه الوصول إلى النهائي لأنه عبر على منافس ليس ككل المنافسين، فمبروك للهلال ومثلها للغرافة على هذا الأداء الذي أمتع الجميع- عمار على، صدى الملاعب. ماريان باسيل: والشباب كان فائزاً بهدفين ذهاباً لكنه خسر على أرضه بهدف...أهم أحداث المباراة في هذا التقرير. حماد الجردابو: رغم التأهل فلم أتمنى نفسي مديراً أو مسئولاً لأحد الأندية العربية المشاركة في ربع نهائي دوري أبطال آسيا، معاناة وأرق وانتظار، تجربة قاسية جداً في الدوحة، وفى الرياض ارتفع ضغط الشبابيين مبكراً وهم الفائزون ذهاباً بهدفين، جيونبوك هيونداى موتورز الكوري افتتح التسجيل منذ الدقيقة 23، والليث الأبيض يكتفي بالسعي للخروج بأخف الأضرار من الشوط الأول، بعد عودة اللعب وبعد الاطمئنان على تأهل الزعيم ارتفعت المعنويات أكثر، وتحسن أداء الشبابيين، فرص كثيرة ضاعت وآهات من الأعماق ارتفعت، والكل يمنى النفس بالراحة والاطمئنان، هدف واحد سيقلب كل المعطيات، يسمونه رصاصة الرحمة إلا أن الانتظار طال، ولم يأتي الفرج، لو يسجل الضيوف هدفاً ثانياً سنعود إلى نقطة الصفر، ولو عدل أصحاب الأرض لتنفسنا الصعداء، الكوري الجنوبي أكد أنه عنيد خطير قادر على المباغتة في كل لحظة وحين، والشباب السعودي رفع نسق لعبه وحسن أداءه، لكن الحظ أدار ظهره للبرازيلي كماتشو، تشويق بلغ قمته، والكل عجز عن إيجاد حل لعناد الكرة، ثلاثة أندية ضمنت تأهلها، ولم يبقى إلا واحد أخير، والكل يمنى النفس بأن يكمل عقد المتأهلين إلى المربع الذهبي، دقائق المباراة تمر ثقيلة، ولا تحمل جديداً، والضيوف يغامرون أكثر، فلا شيء عندهم يخسرونه، لاعبو جيونبوك يقتربون من نيل مرادهم مراراً إلا أنهم يتركون في المقابل مساحات أكبر للشبابيين، فرصة من هذا الجانب، وفرصة من الجانب هناك، وضغط الانتظار لا يرحم، دقائق قليلة تفصل الليث عن إنجاز تاريخي، والدقائق القليلة مرت ثقيلة ، إلا أن جاء الفرج بصافرة النهاية، انفراج وفرح بعد عناء طويل ولن نقول فوساتى يحتاج إلى مراجعة أوراقه ليقنع أكثر، فكل الأندية عانت في هذه المرحلة الحساسة والمهم أن التأهل تحقق، والمغامرة متواصلة والأهم أن يتعلم الجميع الدرس-حماد الجردابو، صدى الملاعب. ماريان باسيل: طبعاً هل حضرتك توافق الرأي كابتن أنه النهائي ممكن يكون ها المرة سعودي؟ جمال على: يعنى لو حصل هذا انجاز تاريخي راح يكون يعنى بس بلاحظ أنه إحنا من أربع سنوات ماضية البطولة ذهبت إلى شرق القارة، يعنى الآن نشوف 3 من غرب القارة وواحد فقط من شرقها، يعنى 2 أندية سعودية وواحد إيراني وواحد فقط.... ماريان باسيل: وهاى حاجة مبشرة إن شاء الله. جمال على: إن شاء الله نقول، وواحد فقط من كوريا الجنوبية سيونجنام، المباراة لو اتكلمنا عن مباراة الغرافة والهلال، إذا قسمنا المباريات لشوطين، فا الشوط الأول بالرياض يختلف تماماً عن الشوط اللي شفناه بالدوحة، ونفس مباراة الدوحة شوطها الأول يختلف عن الشوط الثاني تماماً، وأحداث التبديد اللي صارت الحقيقة أحداث دراماتيكية وغريبة أعتقد ما راح ينساها الهلاليين ولا الغرافة، يعنى أنا شفت الهلال في واحدة من أسوأ مبارياته الفترة الأخيرة، وواحدة من أفضل مباريات الغرافة، والغرافة كان قريب جداً من التأهل، يعنى إذا فينا نقول أنه كان في سواء عدم توفيق في المباراة وإضاعة فرصة، بس هاى هي كرة القدم، الفريقين الحقيقة كانوا يستحقون الانتقال إلى المرحلة الثانية. ماريان باسيل: سنذهب إلى فاصل بعده نتابع: فقرة أين هم...فقرة جديدة في صدى الملاعب، هذه المرة مع الأسطورة فهد المهلل. أين هم...فقرة جديدة من صدى الملاعب، هذه المرة مع الأسطورة فهد المهلل: ماريان باسيل: أهلاً بكم من جديد، في جديد صدى الملاعب، الليلة فقرة"أين هم" وهى فقرة راح يكون ضيفها اليوم النجم السعودي فهد المهلل الذي رافقه ماجد التويجرى وطبعا"بشير كامل" كان على مونتاج هذا التقرير. فهد المهلل: كنت أنا في وزارة الإعلام، كنت موظف، وبعدها كان في الخطوط السعودية، وقبل الخطوط السعودية طبعاً كان في كلية الملك فهد، وكنت طبعاً رياضي، لكن أنا ما شفت فيها نصيب ما لقيت نفسي في الوظيفة الحقيقة، ولقيت أكثر ميولي من النشاط التجاري، والحمد لله اتوفقت الحقيقة، والواحد طبعاً، كل واحد والمجال اللي يقدر يتعايش فيه. والله يا ماجد الحقيقة أنا أبغى أكون بكل وضوح معك..الأندية بطبيعتها يعنى تبحث عن اللاعب في وسط الملعب، بعد اعتزاله لا يكون في حقوق لا لمدرب ولا حتى لإداري، لأنه الوضع غير مستقر لا المدرب الوطني ولا الإداري، فا أنا أتكلم مع نفسي أحياناً وبعض الزملاء أتناقش معهم فا المسألة غير مستقرة، فا أنا ليه أدخل نفسي في دوامة، فجأة تلاقى نفسك برة النادي، أو ييجى شخص معين ينقص من قدراتك وقدرتك الرياضية فا أنا ابتعدت عن مجال التدريب، وخصوصاً مجال التدريب اللي أشوف فيه كثير من السقطات من المدربين الوطنيين، فا أنا ابتعدت والحمد لله سالك مجال آخر، ومجال تجارة. والله من طبعي أنا كلمة"مدير عليك" ما أحبها بصراحة أنا من طبعي يعنى ما أحب التوجيه وما توجيه، يعنى بمنطقي وهذا تفكيري يعنى..يمكن أحب أكون أنا مدير على نفسي، لأن الحياة مرة واحدة، وأنا الحقيقة كرامتي أحبها تكون فوق كل اعتبار، وكل وظيفة، والحمد لله ربنا أدانى وأعطاني، وقدرت أنجح بالمجال التجاري..لكن ليش أدخل بمجال أتصادم مع نفسك ويمكن مش رياضيين بالأساس...وصدقني حتى الأندية أنت في طبيعتك تشتاق أنك تزور النادي هاد، لكن أنا أحب أبتعد عن مصادمات مع اللي داخلين في المجال الرياضي متأخر...أنا لي تاريخ كبير، فا أكون حذر من دخول الأندية عشان ما اتصادر مع الحديثين فى الرياضة، فا أنا حبيت أحافظ على التاريخ اللي أنا سويته..ذكريات وحب الناس وجمهور هذا أهم شيء كسبناه، يكفى علاقتك مع الناس ما انقطعت، لكن فعلاً في تقصير من حتى إدارة الأندية، يعنى الإتحاد السعودي يعنى جيل 94 لا يمكن يتكرر، والدليل بالنقاد والجمهور، مع ذلك هناك تجاهل ليهم، الأندية والإتحاد السعودي على راسهم، نتمنى من الإتحاد السعودي أهم شيء أنه يقف وقفة صادقة مع جيل 94 وخصوصاً هم كانوا الانطلاقة الحقيقية في كأس العالم ودورة الخليج، يعنى سقطات كثيرة في الكرة السعودية. ماريان باسيل: طبعاً كابتن فهد المهلل، أسطورة سعودية كروية وعربية وهو عم بيقول أيضاً أنه جيل ال 94 ما يتكرر في الكرة السعودية. جمال على: يعنى جيل العلامة المميزة كان في جيل ال94، يعنى لو أنا أتكلم عن الكابتن فهد المهلل يعنى كان فن وأخلاق، هو الحقيقة يعنى كانت بارزة جداً بالملعب، كابتن فهد لما أتكلم عن الهدافين اللي مروا بالكرة السعودية، لما أتكلم عن ماجد عبد الله وإسماعيل جابر، وغيرهم...بالتأكيد واحد من الأسماء المهمة كان الكابتن فهد، ويكفى أنه هو عمره 20 سنة وحصل على الإهداء الدهبي كهداف العرب سنة 90، وشارك النصر بكأس العالم للأندية، لهذا التاريخ الكبير بس أنا أقول ضروري تواجد ها دول الناس بالأندية. ماريان باسيل: شكراً لك كابتن. جمال على: شكراً لكِ ماريان باسيل: طبعاً مشاهدينا نشكر الكابتن جمال على لوجوده معنا، وأيضاً شكراً لكم على المتابعة، مصطفى في الغد إن شاء الله، إلى اللقاء.