EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2011

العراق يفقد لقبه الأسيوي.. وأحلام إيران تتحطم أمام كوريا

تقديم: مصطفى الأغا ، الضيف: جمال علي ، عمار عوض: 22 يناير/كانون الثاني

تقديم: مصطفى الأغا ، الضيف: جمال علي ، عمار عوض: 22 يناير/كانون الثاني

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى آسيا سينطلق وكالعادة بالعناوين:
ـ الكنجر خطف الفوز من فم الأسد، أستراليا لمربع الذهب والعراق يكمل دائرة الخروج العربي من نهائيات أمم آسيا.

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى آسيا سينطلق وكالعادة بالعناوين: ـ الكنجر خطف الفوز من فم الأسد، أستراليا لمربع الذهب والعراق يكمل دائرة الخروج العربي من نهائيات أمم آسيا. ـ كوريا الجنوبية تنهي مغامرة غرب آسيا وينحصر اللقب بين الشرق ووسط القارة. ـ استقبال الأبطال للنشامة والكل أجمع على أنهم تركوا بصمة بالدوحة. ـ إجماع إعلامي قطري على الإشادة بالعنابي رغم الخروج المبكر. ـ رئيس الاتحاد الأسيوي محمد بن همام..كل المنتخبات تمثلني، قطر أضاعت الفوز ولا فشل عربي، وسوريا والأردن وقطر قدموا أداء مشرفا، وأدعو الجماهير المقيمة بقطر للحضور بقوة. ـ الشيخ حمد بن خليفة يقول: سندرس أوضاع الكرة القطرية وسنقرر موضوع ميتسو، وبطولتنا الثانية هي في الجماهيرية. ـ اليوم سنعرف هوية سادس فائز ب LCD مع صدى آسيا. مصطفى الأغا: وأينما كنتم، السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية منى أنا مصطفى الأغا، ونلتقيكم كل يوم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC، وبرنامجكم صدى آسيا، فيكم تفوزوا بسيارتين Ford Fusion 2011 ومعهم 11 بلازمات LCD، بس تبعتوا لنا كلمة آسيا على الأرقام اللي هلأ راح تطلع على الشاشة، وفيكم تتواصلوا معنا أيضاً عبر موقعنا على الإنترنت mbc.net/sada. لسه في 5 شاشات كل واحدة هيك شبر وفي لسه سيارة فورد فيوجن وكلكم راح تدخلوا عالسحب واللي فاز بالسيارة بنفس اليوم بعت الSMS، صدقوني هو هيك قال. بنرحب بضيوفنا اليوم، مستر هارد لاك سابقا ومستر هارد لاك حاليا، كابتن جماتل علي نجم العراق أيام زمان، ودكتور عمار عوض. أستراليا إلى مربع الذهب.. والعراق يكمل دائرة الخروج العربي من نهائيات أمم أسيا مصطفى الأغا: اليوم كنا بنتشبث بالحلم الوحيد العربي المتبقي وهو المنتخب العراقي اللي واجه أستراليا على بطاقة مربع الذهب فيما واجهت إيران كوريا الجنوبية، أجواء ما قبل الحلم العربي مع بعثتنا للدوحة. ـ مصري بس بشجع العراق طبعا ربنا يوفق العراق النهاردة إن شاء الله 2-0. ـ من سوريا. عمار علي: شو هاي تسريحة ولا شو؟ ـ لا مو أصلي استعارة. ـ إن شاء الله 2-0. ـ إن شاء الله الفوز لنا أقل شيء 2. عمار علي: هيك خايف؟ ـ أبدا، أسود ونص و3 تربع. عمار علي: إن شاء الله نعوضكم عن خروج سوريا. ـ إحنا اليوم وأمس أكدنا بعد مباراة الأردن قلنا أملنا بالعراق. عمار علي: هذا يوميا ترسمه؟ ـ أه كل مباراة . عمار علي: وليش جايب عدة الرسم؟ ـ حتى اللي يريد نرسم له واليوم 2-0 إن شاء الله. عمار علي: لسه واصل؟ ـ من ساعتين. عمار علي: من أي محافظة؟ ـ من العمارة، وحضرتك؟ ـ من ميسان. عمار علي: قبل النتيجة ليش أصفر؟ ـ 2-1 وجايين مخصوص نؤازر المنتخب . ـ أستراليا. ـ أستراليا بتعرفها أكثر لاعبينها بيلعبون بأوروبا وهيك شغلات فا إن شاء الله يربحون. عمار علي: أشوفكم بعد جمهور العراق ليش خايفين؟ ـ والله شوف من ناحية خوف والفريق الأسترالي قدم مستوى حلو بالبطولة بس إن شاء الله المنتخب العراقي أداؤه تصاعدي. ـ إن شاء الله نفوز إن شاء الله. ـ أكلناهم هم هم. مصطفى الأغا: هو ما أكلناهم للأسف طبعا عشنا على أعصابنا للحظات الأخيرة من عمر المباراة وأنا شخصيا الشوطين الإضافيين ما شفتهم لأني ما كان عندي أعصاب أشوفهم، سلام المناصير تركته يشوف لنا شو اللي صار. سلام المناصير: لا تحزن يا عراق فأنت بخير إذا كان هؤلاء رجالك في الميدان، لا تزعلوا يا أسود لأنكم أديتم المهمة بأتم وجه، أفتخر بأني عربي وبأنني عراقي من طينة هذه الرجال الذين كعادتهم لم يخيبوا الآمال وأظهروا معدنهم النفيس في المحن والصعاب ولا يطمحون لإنجاز شخصي بل كل هدفهم إسعاد جماهير أربيل وبغداد والبصرة، الأسود تحاول تضميد جراح بلد يفقد يوميا العشرات من أبنائه بين جريح وشهيد، دخلوا مواجهة أستراليا وهم يحملون راية العرب الوحيدة بعد أن سقطت بقية الأوراق، دعونا نتكلم بالواقع نحن نواجه فريقا كبيرا تواجد في كأس العالم مرتين متتاليتين ويضم في صفوفه لاعبين تألقوا في الملاعب الأوروبية فمن الطبيعي أن تلعب أمامهم بحذر وتركيز لأنهم يستغلون أنصاف الفرص للتهديف وسيدكا أحس بالخطر فاعاد التوجيه وغير التعليمات، مباراة مفتوحة وإيقاع سريع والعراق يلعب بانضباط ولا يجازف أبناء جلدته ولكم أن تروا هذا الخطأ الذي مر وأعطى الكنجر فرصة محققة لكنها ضاعت بدعاء من كان قلبه على العراق وشعبه، استقبلنا الشوط الثاني بفرصة سيندم عليها عماد محمد كثيرا، صحيح أن العراق لم يسجل لكن كتيبته كانت على الموعد بالتضحية والقتال، دفاع صامد بقيادة المتألق علي حسين رحيمة ومحمد كاصد كان واثقا مدافعا عن شباكه بغيرة بلاده المعروفة، سلام شاكر أدى المسئولية وترك المهمة لأحمد إبراهيم، وسيدكا يرفض التراجع للوراء ويدفع بعلاء عبد الزهرة ومن قبله مصطفى كريم إلى الأمام، الهدف يقترب لكن الحظ لو يكن رجلا لقتله العراقيون منذ زمن بعيد، 30 دقيقة جديدة وأستراليا المتفوقة بدنيا تواصل الخشونة بقصد أو دونه ورأسية الصديق تحرم الفريق من هدف أكيد ويونس محمود على غير عادته لم يحسن التعامل مع الكرة هذه ويحتج في الأخرى على عدم احتساب ركلة جزاء، العراق ينتفض بهمة أبنائه وعلاء عبد الزهرة يتعثر في اللمسة الأخيرة، إصرار على التسجيل من كلا الفريقين ولا هوادة ولا هدوء والكل يتقدم بحثا عن هدف الانتصار بدلا من الوصول لركلات الحظ، بعد 117 دقيقة الرقابة تغيب للحظة واحدة فقط، لحظة خطفت قلوب العراقيين وأعطت الفرحة إلى الأستراليين، هاري كيويل يأتي لسيدني بالخبر السعيد وبغداد تتألم من جديد، لكنها ستبقى فخورة برجالها وهي تقول لهم لا تحزنوا كنتم رجالا أوفياء- سلام المناصير، صدى آسيا. مصطفى الأغا: هارد لاك للعراق ومبروك لأستراليا، ونذهب مباشرة لقلب الحدث إلى موفدنا لنهائيات أمم آسيا، عمار علي، عمار أول شيء ارفع رأسك أنت عراقي وفريقك قدم وما أحب أشوفك لأنه صاروا 7 ضربات وهلأ 8 ضربات لازم يكون راسك هلأ فجر بالمرة. عمار علي: لا مصطفى أكيد أنا أضم صوتي لصوت الفنان العراقي الكبير حاتم العراقي لا تحزن يعني مثل ما أنا بالعكس أكثر واقعية واليوم الشيء اللي فرحني وكبر بقلبي كل شيء كبير أنتم هتعرضون بعد المباراة وهيشوفون الناس خصوصا ببغداد لأنه كل الناس ببغداد يمكن أكثر ناس اتأثروا بيها يعني ها دول الجمهور اللي شفتهم اللي أخذنا معهم لقاءات اللي كانوا 8 آلاف شخص موجودين وساندوا العراق منهم سوريين وسعوديين ومصريين ومغاربة وكل الجنسيات العربية وقطريين وبالذات العراقيين اتجهوا إلى مقر طبعا اتغير اللايف تعرف بآخر لحظة مقر قريب جدا من إقامة المنتخب العراقي اتجهوا وإجوا يصفقوا للاعبين يعني هذا الشيء مش فرحنا وإنما خلى قلوبنا كل واحد قلبه كبير وبالتالي ... مصطفى الأغا: بس أنا سامع أنه هل كان ولو للحظة حملوها لأحد والحقيقة اليوم الحكم كان كتير قاسي على الفريق العراقي. عمار علي: كلام كبير وأنا ما حكم وإحنا اتعودنا بصدى أسيا وصدى الملاعب أنه نكمش الطارف ما ندوس دائما لكن الحكم ما أعرف أنه حكم عربي وبالتالي ما أتجرأ أحكم على حكم عربي. مصطفى الأغا: أنا ما ألومه الحكم اللي عطى نشأت أكرم إنذار في أول 26 ثانية وشفنا كام واحد ضرب من الجهة الأسترالية ولم يحاسبوا لكن أنا ألوم من وضع حكم عربي لفريق عربي لأنه أوتوماتيك هيظلم العربي على أساس يقول أنا لست متحيز لهذا الفريق أو ذاك فا في ياباني ولو حطوا استرالي كان بعد أحسن. عمار علي: بالضبط طبعا هو تعرف أنت أقل من 26 ثانية حتى استغربنا شو اللي عمل نشأت وكل الناس تعرف نشأت لاعب خلوق وبالتالي هو نرفز اللاعبين وفقدوا تركيزهم بهاي المباراة وخلينا نترك الحكم طبعا العرب خسروا. مصطفى الأغا: خليك معي بس لأخد رد فعل من جمال؟ جمال علي: فعلا هارد لاك من قلبي على الفريق العراقي اليوم خرج من البطولة بس خرج بأداء بطولي لآخر لحظة وما أعتقد ادخر مجهود بعد هذا اللي قدمه وكرة القدم.. مصطفى الأغا: أنت سمعت حتى الأخ أحمد راضي كان خايف على فريقه الشوط الثاني بدنيا. جمال علي: اللي شفناه بالعكس حتى الوقت الإضافي الفريق كان محافظ. مصطفى الأغا: إذن هي غفلة اللحظات الأخيرة. جمال علي: هي غريبة. مصطفى الأغا: بس كمان كان الفوز بالإيد عماد محمد. جمال علي: نفس الأخطاء تقريبا بالكرات العرضية اللي تسبب لنا مشاكل من بطولة الخليج ولحد الآن واليوم دفعنا ثمنها. مصطفى الأغا: طبعا إحنا هنعمل برامج على كل المنتخبات ال8 اللي طلعت 8 ما شاء الله أكيد ما راح نقعد نحلل كوري ولا ياباني ولكن راح نشغل وقتنا بالفرق العربية اللي راحت، دكتور عمار؟ عمار عوض: بالشوطين الإضافيين كان الفريق العراقي هو اللي مسيطر على المباراة والمشكلة هاي كذا مباراة الفرق العربية باللحظة اللي عم يكونوا مسيطرين وواصلين لمرحلة ممكن يفوزوا بعكس مجريات اللعب عم نتعرض لهدف، بالشوط الإضافي الثاني الفريق العراقي كان مسيطر على المباراة وروح في فرص كتير أضاعها تسديدة نشأت وعماد محمد كانت نهاية مباراة ما تنسى عم تلعب مع فريق مزعج دفاعيا. مصطفى الأغا: بس والله كاصد كان روعة. عمار عوض: أدى دوره بشكل كتير رائع. مصطفى الأغا: مشان نلحق ناخد عمار علي بس راح نشوف قائد الأسود يونس محمود وبقية زملاؤه فتحوا قلبهم لعمار علي وبشير كامل وأيضا ماجد وعبد المجيد. ماجد التويجري: نقول هارد لاك للعراق قدمتوا مباراة كبيرة يونس. يونس محمود: نقول الحمد لله والشكر هاي كرة القدم شو نسوي إحنا يمكن الشوط الأول كنا مو زين صراحة يعني بس الشوط الثاني تعرف بالبداية الإنذار لنشأت أخذ ألو 30 ثانية وبعدها الفرصة اللي صارت الحكم ما شاهد وشوية اتنرفزوا اللاعبين لكن بعد الشوط الثاني حكينا إحنا مع بعضنا أنه ما حدا يتدخل وتسيدنا المباراة ويمكن حتى الأشواط الإضافية وضيعنا الفرص يعني حتى ما استغلينا الفرص وجاتهم فرصة وسجلوا. قصي منير: هذه كرة قدم بيها الخسارة وبيها الفوز ومثل ما إحنا نريد نفوز أيضا فريق أستراليا طموحه الفوز وقدمنا مباراة حلوة والكل سعى للحصول على الفوز لكن قدر الله وما شاء فعل هاي كرة قدم وإجتنا فرص ما قدرنا نتوفق فيها وهذا حال كرة القدم اللي ما يسجل يسجل عليه والفريق الاسترالي يمكن اجتهد أيضا وقدر يحصل الفرصة هذه الوحيدة يمكن اللي سجل منهم. مصطفى كريم: هذا حال كرة القدم التوفيق من الله سبحانه وتعالى أدينا اللي علينا وما قصرنا وكلنا كان بدنا نسجل وخاصة أنا بالذات كنت محتاج بس التوفيق من الله سبحانه وتعالى يمكن الحظ ما حالفنا اليوم كنا الأحسن لكن يمكن ما وصلنا لضربات الجزاء. محمد كاصد(حارس مرمى المنتخب): كرة القدم فوز وخسارة لازم نؤمن بهذا الشيء وحصلوا أكثر م فرصة ووصلوا للهدف وما حالفهم الحظ والمنتخب العراقي حصل أكثر من فرصة وما حالفه الحظ وبالشوط الإضافي الثاني سجلوا واحدة دخلت الشباك وخرج البطل. ماجد التويجري: أنت في تقديرك راضي عن أداء زملائك ككل داخل الميدان. محمد كاصد: كلهم كانوا أبطال. هوار الملا محمد: الحمد لله يعني قدمنا مباراة يمكن دافعنا عن اللقب بشرف وهاي كرة قدم. عمار علي: الناس صفقوا لكم الجمهور. هوار الملا: الحمد لله يعني أدينا المباراة يمكن كنا متفائلين في الفوز على أستراليا بس آخر 5 دقائق يمكن هاي كرة قدم ومبروك لمنتخب أستراليا. عمار علي: اللي يفرحني أنه الجمهور العراقي واقف يصفق للمنتخب العراقي يعني أكيد شيء حلو. عبد الكريم ناعم(مدرب الحراس): من البداية نحمد الله ونشكره على كل حال أنا أعتقد أن لاعبينا كانوا مقاتلين اليوم طول فترة المباراة وتقريبا 118 دقيقة من الوقت الأصلي والإضافي ولكن هذه كرة القدم استغلوا فرصة واحدة الفريق الأسترالي ونحنا جاتنا مجموعة من الفرص كان ممكن نستثمرها قبل ما يسجلون علينا. سامال سعيد: الحمد لله والشكر هي كرة القدم هي فوز وخسارة يعين الفريق قدم لحد أتصور بالإضافي كمان جاء الهدف الأول. عمار علي: كان عليكم جهد كبير تعبتوا اليوم. سامال سعيد: تعبنا لأن ضغط المباراة ولكن اللاعبين ما قصروا ولعبوا وهاي كرة القدم فوز وخسارة وإن شاء الله يا رب جايات أكثر. عماد محمد: أعتقد الجمهور العراقي كله فاهم كرة قدم وفاهم أن الفريق العراقي أدى وقدم ما عليه وقاتل داخل أرضية الملعب وحصلنا على فرص وضيعنا فرص إحنا لو خسرانين بال3 أو 4 يمكن نقول ما جار علينا الفريق الأسترالي لكن كنا بأغلب أوقات المباراة كنا أفضل من الفريق الأسترالي وهو فريق كبير يمتلك لاعبين على مستوى العالم. مصطفى الأغا: وخلينا نشوف ردة فعل الجماهير بعد الخسارة. ـ طبعا فريقنا أبطال ولعبوا لعب ممتاز جدا ما نقدر نلومه وانظلم بالأخير وجت ضربات جزاء. عمار علي: ما عدى النتيجة بس أنه هذا الموقف المشرف أنه العراقيين واقفين يساندون المنتخب. ـ طبعا. عمار علي: أختي مساء الخيرـ مساء الخير بالعكس إحنا نحيي الفريق صراحة ولو بالخصوص الجول يعني لعبه كان ماشاء الله عليه وهو للكل وتحية خاصة. عمار علي: برغم الحزن؟ ـ طبعا بالتأكيد هما لعبوا وبيضوا وجهنا صراحة لأنه هما انظلموا وإجاهم ضربة جزاء يعني المفروض واضحة للعيان وما هنحزن وهاي صراحة هو هذا الموقف بالعكس عزز الفريق العراقي بقلبنا أكثر يعني. ـ ولادنا وإخواننا وإحنا دائما وياهم كل الظروف وياهم. عمار علي: أنت أكثر واحد شفتك بكل اللعبات. ـ والله شو نسوي واجب علينا لازم نيجي ونؤازر المنتخب فزنا أو خسرنا. عمار علي: بعض المنتخبات من اللي خرجت يمكن ما لقت أحد يؤازرها. ـ لأن هما تعبوا على العراق وإحنا أقل شيء نسويه نيجي نصفق لهم على التعب اللي تعبوه علينا. طفل صغير: جاي أصفق للاعبي. عمار علي: ليش جاي؟ الطفل: فرحان. مصطفى الأغا: وأرجع من جديد لعمار علي، عمار صارت البطولة بلا عربي هتصير بكرة تحكي كوري وياباني وأوزبكي كمان بدنا ياك أوزبكي. عمار علي: هو أنا إذا حد ما سألتني من آخر شيء أقول لك ها دول شنو. مصطفى الأغا: جايب قواميس ؟ عمار علي: بعدين أقول لك، قول لي. عمار علي: كوري وياباني قواميس حتى أنت فاجئتني لما قلت راح نحكي عن المنتخبات العربية يا منتخبات صار لي يومين أدرس ياباني وكوري، إي تينييه، ساني(يحكي لغات كورية). مصطفى الأغا: بالله في اشرح .. عمار علي: مصطفى طبعا خليني أقول لك شيء واحد، طبعا شفت هاي الروحية حلوة واتصلنا ببغداد الروحية كانت حلوة لكن اللي أعتقده أن المدرب أنا لحد الساعة اثنين اليوم اتصلت بالوفد العراقي ما حدا يعرف لتشكيلة والمدرب أخطأ بشيء واحد دخول سلام شاكر وهو لحد الساعة 2 الظهر ما كان مقرر سلام يدخل ولا لأ ولحد البارحة فات جمبي وقال لي لا ما أقدر ألعب وبالتالي المدرب اليوم يعني تعرف من بدل لسلام وما قدر يكمل مباراة وبالتالي خسر لاعب والله يسامحه الحكم كان شوي قاسي على المنتخب العراقي وبالتالي أنت يعني مصطفى الشيء الحلو كام لاعب أخذناه أنا وماجد التويجري شفت عدى يونس محمود لاعب قال أنه خسارتنا الحكم أي لاعب ما قال أنه خسارتنا الحك وبالتالي أي لاعب عراقي خلاص أنه إحنا أدينا وهاي ظروف أي مباراة. مصطفى الأغا: بس كمان بالمرة يعني إحنا شايفين الحكم شو عمل ومش لها الدرجة خليهم يعبروا عن آرائهم. عمار علي: مصطفى إحنا بصدى الملاعب بعمرنا ما حكينا على حكم ولا حتى العربي وما العراقيين يزعلون علينا لأنه أنا عراقي. مصطفى الأغا: صحف الدوحة كلها شغالين علينا سيادة العقيد شغال فينا. عمار علي: لا حتى لو صحف الدنيا اشتغلت بينا ليقولون الناس المواطن العراقي اللي هو ما لاعب بده يقول أنه الحكم لا إحنا بغض النظر وأحول الموضوع وبالتالي هو حكم عربي وكسبنا إحنا أسماء واحترام الجمهور أشوف اليوم مغربي وسوري وسعودي وأكثر من مرة يجون يساندون المنتخب العراقي هذا الحترام والفوز. مصطفى الأغا: بكل الأحوال أنا حابب أشكرك ويا ريت تشكر لي الاتنين اللي وراك اللي حاملين علم العراق قول لهم يعطيهم العافية لأنه هذه هي فعلا روح بدنا ياها. عمار علي: بالضبط ومصطفى حضر نفسك حتى تدفع فلوس هاي القواميس. مصطفى الأغا: خلاص اعمل لي انفويز وظبط حالك، شكرا إلك عمار وشكرا لبشير، ها، مش غلط ينحط حكم عربي مع احترامي له بيحرجوه. جمال علي: كان أعتقد مشدود هو من البداية يعين هناك شد بالنسبة له. مصطفى الأغا: كان في إنذارات. جمال علي: كان في كتير حكام عرب قادوا مباريات عربية وكانوا ماشيين بشكل زين بس أعتقد اليوم بحد ذاتها المباراة متوترة بس ناخد جانب آخر نشكر اللاعبين على مجهودهم أمام الفريق الأسترالي الكبير حصل فرص وأختلف لما يقولون الأسترالي ما حصل فرص وهو تسيد المباراة في بعض الأوقات وتنظيم عالي جدا ويلعب بالأسلوب الانجليزي اللي نعرفه والهدف جاء في وقت قاتل كان الصعب التعويض يعني على الأقل كنت أتمنى لو الهدف جاء في بداية الوقت الإضافي كان ممكن يتعادل ولكن جاء بالوقت القاتل وخدم فريق أسترالي. مصطفى الأغا: لبعض الإخوان اللي بعتوا رسائل ما بحب قراءتها ولا أتمناها واحد بيقول ليش لابسين أسود يا أخي هذا بني وبعدين إحنا بنلبس اللي بيعجبنا ما لها علاقة لا أسود ولا كحلي ولا بني وبعدين واحد عجبني قال يعني فرحانين لسه جايلكم تركمانستان وطاجكستان وكرغزستان..هذا محمد السباعي من حمص، ماشي نروح لفاصل وبعده: كوريا الجنوبية تنهي مغامرة غرب آسيا وينحصر اللقب بين الشرق ووسط القارة. واستقبال الأبطال للنشامة والكل أجمع على أنهم تركوا بصمة بالدوحة. مصطفى الأغا: أنتم مع صدى آسيا، لازم نمر عالمباراة اللي اتوقعها المراقبون تكون قمة كبيرة بين كبيرين كوريا الجنوبية المبهرة وإيران المتوثبة وأحمد الأغا يقرأ. أحمد الأغا: قالوا بأنها نهائي مبكر وموقعة استاد سحيم بن حمد بنادي قطر واصطدام الطموح وقمة السخونة واللقاء المرتقب فلم تكن أقل من ذلك بين إيران وكوريا الجنوبية في مواجهة هي الخامسة على التوالي لدور ال8 بكأس أمم آسيا فتسيد الشمشون الكوري الشوط الأول بأريحية لم تسعفه بالوصول للشباك ولا حتى بالمرمى التي تمناها فما كان بالانتظار هو رد إيراني وتهديد بهذه الكرة المخادعة للدفاع والحراس لكنها لم تخدع جانجر يونج الذي دافع الفريق كل شيء ممكن بكرة القدم إلى الأهم لم يستطع أن يتخطاه، اللمسة الأخيرة والتردد والتباطؤ والهدوء الغريب عند الاقتراب من خط النهاية وكأن السراب هو ما كان يتخيل لهم مع الدفاع الإيراني المستبسل والعطش إلى تتويج غاب ل35 عاما أم العطش الكوري فكان هو الأعمق ل51 عاما فلم يعرف التتويج والأخطر كانت من دونج وون بأخر ما شهده الأول، التسونامي الجنوبي الذي تحدث عنه الجميع جمع نفسه وعاد بقوة لم تنفع مع رحمة ولا تؤثر بالسدود الإيرانية التي صمدت تحت ضربات بار جي سونج ومالائه بل أنها ردت بقوة لكن الحظ لم يسعفها فتأملت خيرا بالأشواط الإضافية بما أن الكوري لم يفهم لغزهم ولم يفك شفرة نفسه فالذي كان بحاجة إليه هو أن يسجل الأهداف الذي غاب حتى الثوان الأخيرة من المضاف الأول وليسطع ويلمع جاران بهدف وصل كوريا الجنوبية والشرق الأسيوي بسرعة البرق فحاول الإيراني أن يعيد الأمور به ويصل لركلات الجزاء التي قد تشفع له ولغرب آسيا الذي أقصي من المنافسات وبخفي حنين- أحمد الأغا، صدى آسيا. مصطفى الأغا: بح بالشامي يعني سلامتك ولا شيء، كلمتين كوريا تستحق؟ جمال علي: أكيد أثبتوا قوة كبيرة اليوم خصوصا الساعة الأولى من المباراة تماما سيطرة تامة شفنا فريق كبير جدا الفريق الكوري ويبي يتقدم بمستواه. عمار عوض: الفريق الياباني والكوري تخطوا آسيا بعتقد ومن أحسن 10 دول في العالم. مصطفى الأغا: على ها الكلمة بس قبل شوية كنت عم أحكي مع رئيس اتحاد عربي قال لي لازم كوريا واليابان ما يكونوا يف آسيا هما لحالهم. عمار عوض: الفريق الكوري اليوم كلهم 21 أو 22 سنة عمرهم وجاب الجون مواليد 90 فا تخيل فريق عم يلعب ضد الفريق الإيراني وكانوا مسيطرين ومقدمين مستوى أكثر من رائع. جمال علي: من كأس العالم لحد الآن 10 لاعبين فقط اللي مشاركين بكأس العالم يعني 13 لاعب دخل بالفريق خلال الفترة البسيطة. مصطفى الأغا: ب2007 يعني كمان المنتخب الأسترالي والعراقي كمان نفس اللاعبين. عمار علي: بس الأسترالي عاملين هلأ خطة للاعبين للاتحاد مجهزين فريق رديف ل2015 لأنه هما مستضافين، في عالم عم بتخطط مصطفى. مصطفى الأغا: اللي بيخططوا قاعدين عندي اللي اخذين شهادة القاعدين عندي ما هيك يا دكتور. عمار عوض: بتفوتنا بالحيط. مصطفى الأغا: النشامة خرجوا مرفوعين الرأس هيك ما بيختلف عليه 2 لكن أحببنا أن نرى ردة الفعل الإعلامي الأردني على الموقعة الأوزبكية وعلى حصيلة المشاركة بالدوحة، راضية صلاح. راضية صلاح: حزن سيطر على الصحف الأردنية بعد خروج النشامة من البطولة الأسيوية والحلم كان كبيرا وقريبا بعد أداء مشرف فتح المجال بالتفكير بالنهائي ثم اللقب ليوقف الأوزبكي الآمال الأردنية، اللهجة الإعلامية لم تحمل لوما أو تدقيقا بما جرى على الأراضي القطرية بل أنصفت الأقلام النشامة بعناوين انتظرها الجميع، صحيفة الرأي تكلمت عن الدور البطولي لرجال عدنان حمد تحت عنوان النشامة يودعون كأس آسيا مرفوعي الرأس فيما كانت بقية العناوين بسيطة وتحدثت عن خروج الأردن من البطولة دون ذكر التفاصيل، الجماهير الأردنية أبدت ارتياحها للوجه المشرف الذي ظهر به أبناؤها في قطر وتوجهت في المطار بقوة لاستقبال اللاعبين وحملتهم على الأكتاف وسط أهازيج وأغاني حملت رسالة شكر من كل الأردنيين- راضية صلاح، صدى آسيا. مصطفى الأغا: يحق للنشامة أيضا ولجمهورهم أن يفخروا بهم، ما أعرف الأخ محمد عم يبعت لي أنه الإخوان الأردنيين بيهاجموني ما بعرف ليش مع أنه الأردن لما فازت على سوريا قلت مليون تريليون نشامليون مبروك عموما والله احترت، حلو الناس يشوفون؟ جمال علي: حلو معناته الناس مقدرة المجهود بس بنفس الوقت أقول إحنا الآن مشاركة جيدة ولكن إذا اعتبرناه إنجاز إذا البطولة ... مصطفى الأغا: اعتبرناه مشاركة جيدة. جمال علي: حتى باقي الفرق العربية هناك يسموها كأنما إنجاز نعم مشاركة جيدة. مصطفى الأغا: إحنا الفكرة اللي قلناها من زمان العب وقاتل وإحنا معك فايز ولا خاسر ونحنا ما نحكي شيء ونأتي بعكسه ودكتور عمار عوض شاك بكأس العالم 89 و91 بالبرتغال وطلعوا وسقفوا لهم. جمال علي: إذن هذا المطلوب. عمار عوض: الاتحاد الأردني شاب ونشيط بال2007 طلعوا كأس عالم للشباب ويمكن ألو مرة بتاريخ الأردن بسنة واحدة منتخبات الناشئين والشباب والرجال بنهائيات كأس آسيا، ولو بعد وقت بس أكيد أنت بتوصل لشيء معين بس بدي أقول نقاتل خلينا نتكتك مصطفى ونلعب ويصير عندنا تكتيك أكتر من القتال هاي شغلة الرجولة والحماس شوية بس لازم نكسب صفات تانية التخطيط واللعب ويكون عندنا شكل بكرة القدم العربية. مصطفى الأغا: سعد الشهراني بيقول انتوا برامجكم والمجموعة كلها قمة الروعة شكرا لك يا أخي العزيز، هنعمل لكم طبعا للأخوة بسوريا انتظروا أسبوع من شخصية قيادية في سوريا تحدثت وياها ونثق بها كثيرا انتظروا أسبوع وإن شاء الله لن نترك الكرة السورية ولا الأردنية ولا القطرية ونسمع من كل الإخوان العربية ولن نترك منتخب لكن موضوع السوري شوي لي دلالة عليهم وإن شاء الله بتسمعوا أخبار بدك مياها. بس نعطيكم النصف نهائي مين يلعب مع مين: كوريا راح تلعب مع اليابان يعين هيك إجوا مع بعضهم، وأستراليا راح تلعب مع أوزباكستان ومن هلأ أنا ياباني وأوزبكي. على الأقل أحمدوف واسماعيلوف وخليلوف. جمال علي: تصير تريليوف دزيليوف. مصطفى الأغا: بعد الفاصل: إجماع إعلامي قطري على الإشادة بالعنابي رغم الخروج المبكر. ورئيس الاتحاد الأسيوي محمد بن همام..كل المنتخبات تمثلني، قطر أضاعت الفوز ولا فشل عربي، وسوريا والأردن وقطر قدموا أداء مشرفا، وأدعو الجماهير المقيمة بقطر للحضور بقوة. مصطفى الأغا: أنتم عالسريع مع صدى آسيا بس في كتير ناس رياض من البصرة ينتقد الحكم لأنه أسلوبه مو لطيف لحتى نقراها، زياد القيسي بيقول الحكم وضع اللاعبين في ضغوط كبيرة وأدى إلى افتقادهم للتركيز، هذه فيني أقراها، طبعا هناك إجماع قطري على أن العنابي قدم ما يشفع له كثيرا بهذه البطولة وهناك من انتقد ميتسو قبل البطولة وأثناء البطولة وما بنعرف إذا ضل هذا الحكي بعد البطولة بس بالنهاية مدرب كبير ولابد أن نقول هذا الكلام، بدنا نشوف ردود الفعل مع حمادي الجردابو. حمادي الجردابو: قطر ودعت بشرف هو العنوان الذي أجمع عليه الكل بعد المباراة البطولية أمام واحد من عمالقة آسيا، الخروج رافقته حسرة ولكن حسرة على فرصة تاريخية كانت في المتناول وليس على مجموعة خيبت الآمال، لو كنت قطريا لاحترت كثيرا وألو دواعي حيرتي هو عدم الاستقرار في الأداء فهذا المنتخب فيه أسماء توجت بخليجي 17 وكثير من لاعبيه احتفلوا بلقب أسياد الدوحة وكان الأمل أن تقترن الفرحة بالاستضافة مرات جديدة، نواة المنتخب تميزت منذ انطلاقتها وحظيت بعناية ورعاية بتطوير الدوري وتعزيزه بأبرز نجوم العالم، كان الأمل اكتساب الخبرة عندما يلعب القطري في أجواء احترافية أوروبية ولكن دون أن يغترب وكان الأمل أن يحقق المجنسون الإضافة وعددهم كثير لكن القطري عانى من مشكلة مؤرقة وهي تذبذب الأداء، بداية متعثرة تلتها عودة قوية لم تصمد طويلا لقلة الخبرة أو لمواجهة منتخب خبير متمرس وكلاهما قاد للنتيجة نفسها وهي الإقصاء، إقصاء دراماتيكي حير القطريين وخاصة المشرفين على المنتخب وربما سيقودهم لاختلاف في وجهات النظر قبل أن يجمعوا على قرار واحد، السؤال المحير هو هل سيبقى ميتسو أم سيخلفه مدرب عالمي جديد، كيف ستقيم نتائج ميتسو وهل سيشفع له الفوز على الصين والكويت والإقناع أمام اليابان أم أن خيباته أكثر من أن تحتمل المغامرة بمنحه فرصة جديدة، قيل أن القطري تأثر بالضغط في هزيمته الأولى وآخرون قالوا ن القطري استفاد أكثر من لعبه على أرضه وبين جماهيره ليفوز مرتين في البطولة وعندما يفكرون في سفره للعب خارج الدوحة سيتذكرون الهزائم بالثلاثة والأربعة مع ميتسو، مدرب جديد في المرحلة المقبلة سيعني بداية من الصفر ومرحلة انتقالية وتأقلما وميتسو صمد بفضل دعم قوي فتدارك ولكن إلى حين والسؤال من جديد ما هو الخيار الأفضل لتؤتي مجهودات القطريين أكلها وهما الذين لا يدخرون غاليا ولا نفيسا في سبيل تحقيق طموحاتهم الكبيرة والمشروعة- حمادي الجردابو، صدى آسيا. مصطفى الأغا: عندما ينتقد الإنسان ينتقد مش بس بالعاطفة كنت من شوية بحكي مع رئيس الاتحاد مش عم بنتقد ميتسو قال لك ميتسو نادى وسام رزق وحكى للاعبين أنه هدوا بس في أحيانا لاعب مهاريا في ناس ممكن بلحظة ممكن يعملوا زي اليوم مع العراق يعني أكيد ما بدهم اللاعبين بالدقيقة 117 يخسروا بهدف صح ولا لا؟ جمال علي: أنا قلت بالبرنامج الفريق القطري والياباني والعراق والقطري 3 فرق كان هناك تصاعد في أدائهم يعني هناك واضح.. مصطفى الأغا: قصدي أنه المدرب بها اللحظة طلب من اللاعبين .. جمال علي: لو شفنا الأهداف كانت هناك أخطاء فردية بالتغطية الدفاعية والمراقبة وأعتقد هدف التعادل كان هناك 6 مدافعين على منطقة ال18 ولكن ليس هناك مراقبة، 6 مدافعين لفريق قطر ولكن بدون مراقبة لهذا مو كل شيء نحمل المدرب ويجب أن نحمل اللاعب أيضا جزء. عمار عوض: بتعود لثقافة اللاعب حتى اللاعب العربي لأنه قطر وقت كان 2-1 وانطرد لاعب من اليابان فكروا أنه فازوا بالمباراة والجمهور حواليهم ولعيبة فقدت التركيز والفريق الياباني والكوري بيلعبوا للدقيقة 90 فا ميتسو أكيد وقت حكى وسام رزق لأنه مركز الارتكاز بس بعتقد حبوا يمكن يجيبوا جول تاني وتالت. مصطفى الأغا: حمد بن خليفة رئيس الاتحاد القطري تحدث أيضا لصدى آسيا عن المرحلة المقبلة وقال أنه البطولة هذه هي الثانية بعدد دخول الجماهير طبعا الدور الألو حضر 662 ألف على الكباسيتي تبع الملاعب وتبع حجم الملاعب هذه هي البطولة الثانية في حضور الجمهور في تاريخ البطولات الأسيوية، هنتابع هذا اللقاء مع ماجد. حمد بن خليفة(رئيس الاتحاد القطري): باختصار شديد هناك فرق كبير بينا وبينهم حتى لو هزمناهم وحتى لو قدر منتخبنا يفوز أمس الإمكانيات الكبيرة بين الفريقين وبين الفرق العربية والفرق الشرق أسيوية أعتقد الدائرة تتسع إذا ما وقفنا وشفنا وضعنا وين وصلنا فيه إحنا الآن في قطر راح نبدأ ندرس الوضع والمرحلة الماضية وكرة القدم تحولت الآن إلى صناعة وهذه تحتاج تطبق بشكل فعلي والاحتراف يطبق وإذا بدينا هذه الخطوات أكيد راح نختصر مسافة كبيرة، إحنا مقبلين على تصفيات كأس العالم اللي هتكون بعد 6 شهور فا هي فترة قصيرة جدا إذا نظرنا للمشاركات الكثيرة سواء لمسابقات محلية وأسيوية فبالتالي أي مدرب جديد يحتاج وقت أطول ولكن لازم إحنا نكون صادقين مع أنفسنا نشوف هذا المدرب راح يكون أدى ما عليه يف المرحلة الماضية وهل الخلل منه فعلا يعني لو شلنا المدرب وجبنا غيره راح يعمل النقلة؟ ممكن يكون الخلل فيني أنا كرئيس اتحاد أو اللاعبين. مصطفى الأغا: بس حابب لكل رؤساء الاتحادات العربية والحقيقة أنا بسأل الأمير سلطان بن فهد لديه الشجاعة طلب إعفاؤه، والشيخ حمد وهو شيخ والأمير سلطان قالوا إذا الخلل ممكن يكون فيني لكن هناك رؤساء اتحادات قالوا أبدا ما بيغلطوا بس الغلط على الآخرين، خلينا نشوف ردة فعل الإعلام القطري على خروج المنتخب وبنتابع مع ماجد وعبد المجيد. خالد محمد"إعلامي قطري": كنا نمني النفس أن يصل المنتخب إلى نقطة أبعد من كدة وخاصة هيأت له كل الظروف للوصول إلى أبعد نقطة ولكن في النهاية قدر الله ما شاء فعل وإلى الآن أنا ما أعرف شو الأسباب ولكن رهبة المباراة الافتتاحية وكبطولة بحجم هذه البطولة. وائل خولي"صحفي رياضي": مما لا شك فيه أنه في أخطاء ولكن أتمنى تكون البطولة الأسيوية أول خطوات التصحيح كما قلنا نفخر بأنه إحنا منتخب قوي يمكن ميتسو كلمته انه اللي لم يحدث خلال سنتين تولى فيهم ميتسو انه المنتخب القطري قدر يفوز 3 مباريات ورا بعض فا انه يحقق هذه النتيجة ويقدر يكون ند قصاد المنتخب الياباني فا المستقبل قدام الولاد بإذن الله في الماتشات الجاية. عيسى الإسحاق"مدير المركز الإعلامي للبطولة": كنت أتصور دائما انه عملنا التنظيمي راح يكتمل ويكون تاج هذا العمل هو الفوز بالكأس ولكن بالنهاية أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما يريد ما كان في حضور حق المنتخب والمرحلة اللي وصلها أمس وهاي توفيق من الله سبحانه وتعالى وأتمنى تكون هذه بطولة طيبة حق المنتخب في البطولات القادمة إن شاء الله بدون شك المنتخب أمس قدم عطاء طيب. فتيحة رقام"صحفية رياضية": أعتقد أن ما حققه المنتخب القطري في هذه البطولة لم يكن يتوقعه أحد في قطر هو انجاز جيد للكرة القطرية لكن كان بإمكانه الذهاب بعيد في هذه البطولة لكن أمبارح شاهدت مباراة قطر أمام اليابان أعتقد ميتسو لم يعرف كيف يتعامل مع المباراة وأخطاء دفاعية كانت قاتلة. مصطفى الأغا: عموما هذا رأي الأخ محمد بن همام لكن الكابتنين قاعدين بيقولوا نياله ميتسو لأنه كل ما بحكي عليه الشيخ حمد بيعطي شيء مش بيبرر له لكن بيقول لك أنا قريب وأرى يعني هو أسهل شيء رئيس الاتحاد يحطها براس المدرب وخلاص. جمال علي: نياله ميتسو أقدر أقول لأنه هو الحلقة الأضعف. وهذا مثل هذا النضج معناها ما في خوف على الكرة القطرية. عمار عوض: تفكير راقي وبينم عن عقلية متفتحة وبتعرف شو بتخطط. مصطفى الأغا: لما كان ميتسو عمله سيء في التصفيات في كأس العالم وكان في انتخابات اتحاد الكرة قال لو انتخبت من هلأ راح أمدد لميتسو. طيب مثل ما قلت بس حكيت أتمنى لا يفهم غلط إن شاء الله خلال أسبوع راح نسمع أخبار إيجابية لأنه في رغبة في سوريا أنه كرة القدم تنتقل نقلة إيجابية بس نصبر شيء أسبوع وهذا وعد. بعد الفاصل: رئيس الاتحاد الأسيوي محمد بن همام..كل المنتخبات تمثلني، قطر أضاعت الفوز ولا فشل عربي، وسوريا والأردن وقطر قدموا أداء مشرفا، وأدعو الجماهير المقيمة بقطر للحضور بقوة. اليوم سنعرف هوية سادس فائز ب LCD مع صدى آسيا. اليوم سنعرف هوية سادس فائز ب LCD مع صدى آسيا: مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الجوائز، وراح نسحب سادس شاشة LCD واللي بعت آسيا وكمان داخلين على سحب السيارة، الفائز 00966504365554، شال البلازما الشقرة، ومجهز لكم مفاجأة بعد ما نسحب السيارة. بكرة بتشاهدوا على قنوات الجزيرة الرياضية: 6 مباريات من الدوري الإسباني، ريال مدريد. 7 مباريات من الدوري الإيطالي. رئيس الاتحاد الأسيوي محمد بن همام: كل المنتخبات تمثلني.. قطر أضاعت الفوز ولا فشل عربيًّا.. وسوريا والأردن وقطر قدموا أداءً مشرفًا.. وأدعو الجماهير المقيمة في قطر إلى الحضور بقوة مصطفى الأغا: اللي بنعرفه عن القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الأسيوي أنه حقيقة ما بيجامل لو بيصرح أو يتحدث وهو بالفعل كان كذلك لما تحدث لصدى آسيا. ماجد التويجري: لما اليوم يودع آخر منتخب عربي و8 منتخبات شاركت وفشل واضح للعرب. محمد بن همام"رئيس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم": لا بالعكس هاي كرة القدم وأعتقد الفرق اللي طلعت قدمت مستويات جيدة أذكر الفريق الأردني والسوري والقطري وصراحة كل الفرق قدمت لكن هذه كرة القدم يعني لا نحملها فشل لازم نعترف بالمستوى الجيد ونعترف بالفوز والخسارة. ماجد التويجري: بالتأكيد لك رأي في المنتخب القطري اللي رغم الخروج أستثنيه من كل المنتخبات أنه أمام اليابان قدم مباراة ممتازة وتقدم أكثر من مرة. محمد بن همام: الحقيقة أخالفك أنه لا شك المنتخب القطري بعد مباراة أوزباكستان كان الفريق آخر لكن أمس كان فايز ومتقدم والمنافس ناقص ويلعب بميزة الجمهور والأرض فا كان يطلع بصورة أخرى في الختام. ماجد التويجري: قلت أنه لا خوف على البطولة من الناحية الجماهيرية حتى لو خرج المنتخب القطري المستضيف، اليوم تشعر بنفس هذا الامتياز في ظل عدم وجود عرب؟ محمد بن همام: أعتقد يمكن لا أنا أشوف الأمور أتمنى الجمهور الموجود الآن كروي سواء ربي أو غير عبي سواء قطري أو غير قطري وأنه الفرق المتبقية تمثل نخبة وعصارة آسيا وأتمنى الجمهور أو الناس العايشين على أرض قطر ويحبون كرة القدم يقبلون على مشاهدة المباريات المتبقية. ماجد التويجري: بدأنا نشاهد الآن قلة الاحتجاج. محمد بن همام: الدليل هو أكثر ناس ممكن يسببون جدل واختلاف وهم الحكام وأعتقد الحكام كانوا على قدر المسئولية والتعب اللي صار خلال السنين الماضية أثمر. ماجد التويجري: هل طموحنا اليوم أننا نصل لربع النهائي وبعدين نودع ونقول نجاح؟ محمد بن همام: والله ما أدري أنتم مين بس أنا رئيس اتحاد آسيا وكل الفرق فرقي وأي واحد بيتأهل يمثلني يعني. ماجد التويجري: في النهاية أتكلم عنك كعربي كقطري. محمد بن همام: على رأسي بس أنا محنا في حرب جيوش يعين هذه رياضة وكرة قدم وهذه يعين منافسة شريفة. مصطفى الأغا: إذن جمال له تعقيب هناخده بعدين على مسألة الفشل أم عدم الفشل وشكرا لك جمال هارد لاك، وشكرا لك دكتور عمار، حليانين شعراته وهم موقفين. عمار عوض: لا والله هما موقفين لحالهم. جمال علي: هنياله والله مو بس ميتسو. مصطفى الأغا: كثر قلنا هارد لاك بس شو بدنا نعمل وها المرة على غير العادة راح نختم بلقطات حزينه بتعبر على أنه من أول مرة من ال76 لليوم كأس آسيا ما فيها في دور ال4 ولا فريق عربي، دانا صملاجي وهذه الوداع الحزين باي باي. (فيديو مشاهد للجمهور العربي مندهش وحزين للخسارات العربية وكذلك لحن حزين)