EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2011

العراق يتأهل لربع نهائي أمم أسيا.. ووداع حزين للإمارات

تقديم: مصطفى الأغا ، الضيف: جمال علي، فهد الأربعاء: 19 يناير/كانون الثاني

تقديم: مصطفى الأغا ، الضيف: جمال علي، فهد الأربعاء: 19 يناير/كانون الثاني

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى آسيا سينطلق وكالعادة بالعناوين:
ـ أسود الرافدين لربع نهائي أمم آسيا من البوابة الكورية النووية واللقاء المقبل أسترالي وصدى النتيجة من قلب الحدث وعلى لسان صانعيه.

  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2011

العراق يتأهل لربع نهائي أمم أسيا.. ووداع حزين للإمارات

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى آسيا سينطلق وكالعادة بالعناوين: ـ أسود الرافدين لربع نهائي أمم آسيا من البوابة الكورية النووية واللقاء المقبل أسترالي وصدى النتيجة من قلب الحدث وعلى لسان صانعيه. ـ رغم غياب بعض الأساسيين، ثلاثية إيرانية بالشباك الإماراتية. ـ من 8 عرب شاركوا بقي لنا 3 فعلى أي أساس توقعنا البطولة عربية؟ ـ فهد الكواري مدير المنتخب القطري تحدث عن استبعاد حسين ياسر وعن الموقعة اليابانية. ـ كل العرب حضروا وآزروا في الدوحة ويبقى الجمهور السوري صاحب النكهة الأحلى والتشجيع الأقوى باعتراف كل المنظمين. ـ سنتابع أغاني عربية لمنتخبات قدمت واجتهدت وإن خرج بعضها الكثير وبقي بعضها القليل. مصطفى الأغا: وأينما كنتم، السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية منى أنا مصطفى الأغا، ونلتقيكم كل يوم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC، وبرنامجكم صدى آسيا، فيكم تفوزوا بسيارتين Ford Fusion 2011 ومعهم 11 بلازمات LCD، بس تبعتوا لنا كلمة آسيا على الأرقام اللي هلأ راح تطلع على الشاشة، وفيكم تتواصلوا معنا أيضاً عبر موقعنا على الإنترنت mbc.net/sada. اللي شفتوه قبل شوي كانت تحية عراقية من بشير كامل لمنتخب بلاده أسود الرافدين اللي بنقول لهم ألف مليون تريليون عراقليون مبروك، هذا سامر حمزة جاي لابس التيشرت، وطبعا بنقول مبروك للعراق، ومعنا اليوم العراقي الفرحان جمال علي، والإماراتي فهد خميس، زعلان؟ فهد خميس: لا طبعا فرحان بوجود منتخب عربي. مصطفى الأغا: اشتقنالك منور، أمي موصية عليك. أسود الرافدين لربع نهائي أمم آسيا من البوابة الكورية النووية واللقاء المقبل أسترالي، وصدى النتيجة من قلب الحدث وعلى لسان صانعيه: مصطفى الأغا: نبدأ من آخر مباراتين بالدور الأول من نهائيات أمم آسيا ضمن المجموعة الرابعة، الأبيض الإماراتي واجه الإيراني، فيما لعب أسود الرافدين أمام كوريا الشمالية على التأهل، أجواء ما قبل اللقاء مع موفدينا للدوحة بشير كامل وعمار علي. ـ إن شاء الله العراق 2-0. عمار علي: إيش تقول هما خايفين من كوريا على اعتبار أنت العراق. ـ لا العراق ما تخوفه و2-0 إن شاء الله يونس. عمار علي: وهذه كوريا الشمالية صعدت كأس العالم. ـ لا كوريا ولا غير كوريا إحنا أسود الرافدين مثل ما أخذنا الكأس مرة ناخده إن شاء الله ألف مرة. ـ إن شاء الله بلكي 3-0. ـ المهم الفوز، إن شاء الله. حيدر محمود(لاعب سابق): إدارة جيدة من كل الموجودين هون بقطر والكل حالة غريبة في كل المجالات يساندون المنتخب العراقي. عمار علي: شو تتوقع حيدر كلاعب؟ حيدر محمود: يعني إن شاء الله معنوياتهم عالية بعد الفوز أمام الإمارات عازمين الفريق وقادرين اليوم أسود الرافدين تحقيق الفوز. عمار علي: كابتن أنت اشلون قلت النتيجة؟ معن إبراهيم(لاعب سابق): أنا أقول النتيجة مستحيل ما أقول أحكي توقعات لأن التوقعات صعبة في أي لحظة بس المهم الوضع النفسي مع الفريق زين يبقى الباقي إحنا أحسن منهم. ـ إن شاء الله واثقين في الفريق العراقي وإمكانية في اللعب هاي المهمة. عمار علي: تشجعين كوريا الشمالية؟ طفلة: لا عراق. عمار علي: إيش قد النتيجة؟ ـ 1-0 ـ إن شاء الله يا ربي مثل عوايدهم ما يفشلونا هذا طبع العراقي. عمار علي: مين تشجعين؟ ـ طبعا عراق إن شاء الله 2-1 للعراق. مصطفى الأغا: ساعة الحقيقة ولحظات التأهل مع العراقي سلام المناصير. سلام المناصير: الملايين من العراقيين تخوفوا من ضياع فرصتي الفوز والتعادل لكن سيدكا نزل واثقا وواعدا هذه الجماهير بانتصار عربي جديد لكن ما أعجبني أن كوريا الشمالية اعتمدت على الخبرة بالمدرجات وبزي عكس الانضباط والنظام، إذن أسود الرافدين في مهمة تعد الأصعب في دور المجموعات، أما البقاء أو الوداع فحامل اللقب دخل منتشيا بفوز الإمارات والذي أعاد الثقة ولملم الأوراق وأنهى كل الكلام الذي تحدث عن وجود مشاكل في الجسد العراقي الواحد، حذرنا من كوريا لأنها لم تكشف بعد عن قوتها النووية التي هددت بها العالم والجيران، وما إن بدأت المباراة تأكدنا أن العراق هو الأفضل والأنشط والأخطر، بناء سريع للهجمات وتهديد متواصل للمرمى الكوري الشمالي، تسديدات وعرضيات تبحث عن الهدف الأول، وسيدكا يوجه لاعبيه بلغة الإشارة، استغلوا الفرص كي لا نندم فيما بعد، مصطفى كريم يتعرض للإعثار والحكم يرفض احتساب ركلة جزاء، والعارضة من جديد تعاند العراقيين، راسية سامال سعيد لم تجد طريقها للشباك، ضغط عراقي عجل بولادة هدف سريع اشترك فيه قصي منير بالتمرير ومصطفى كريم بالتسديد وكرار جاسم بالمتابعة، من الطبيعي أن ينتفض أصحاب العيون الضيقة لأن الخسارة وحتى التعادل لا ينفعان لكن ليس من الطبيعي أن تعود أخطاء العراق من جديد أمام فريق يمتاز بالسرعة في البناء والتحضير وحتى التسديد، كوريا الشمالية تمسكت بسلاح الخشونة وخصوصا مع كرار جاسم الذي شكل مصدر الإزعاج والخطورة، كرار لم يهدأ وواصل تألقه في المباراة يصنع ويمرر ويحول، العراق ينجح في امتحان الشوط الأول ويدخل الشوط الثاني بعدم المجازفة هجوميا لأن المنطق يحتم عليه ذلك لكن المنطق لا يفرض عليه أن يتراجع للوراء كثيرا والذي كاد أن يكلفه التعديل لولا يقظة الحارس محمد قاصد، لم نتوقع أن تكون كوريا الشمالية كريمة بإهداء الكرة هذه إلى يونس محمود لكن مصطفى كريم لم يكن كريما في اللمسة الأخيرة، سيدكا أصر على عدم التغيير للربع الأخير لأنه خطط لهذا السيناريو، العراق يواصل رحلة الحفاظ على لقبه بنجاح حتى الآن ويرفع رصيد العرب في دور ال8 إلى الوالمواجهة المقبلة ستكون أمام أستراليا والعراقيون يقولون دعونا نحتفل الآن ولكل حادث حديث- سلام المناصير، صدى آسيا. مصطفى الأغا: فعلا دهونا نحتفل الآن ونقول ألف مليون تريليون عراقليون مبروك ونذهب للعراقي نجم عمار علي موفد صدى آسيا للدوحة ومعه نجم آخر شايفه إيش بيه نشأت أكرم. عمار علي: أول شيء الله يبارك فيك وبالمناسبة سوينا شغلة هذه واحدة أنا أسمع فيها وهو يسمع فيها. مصطفى الأغا: نشأت مبروك. نشأت أكرم: الله يبارك فيك أستاذ مصطفى اشلونك وإيش أخبار الإخواناللي موجودين عندك، هلا يا عيوني، دخيل الله لا توقف خليك. مصطفى الأغا: يلا عمار عندك نشأت عندك. عمار علي: مصطفى طبعا فرحة شفتوا أنتوا الصور وإن شاء الله هتعرضوها والمنتخب العراقي من حقه اليوم أثبت جدارة وأثبت أنه بطل آسيا وهؤلاء هو هذا ة وقت نومه بس الحمد لله والشكر أصر أنه يطلع بصدى آسيا وصدى الملاعب اللي هو دائما وأبدا مع كل العرب وطبعا قبل ما نبدي نقول هارد لاك للمنتخب الإماراتي، هذا المنتخب شرف الكرة العربية لكن كحال البقية لم يستطع التأهل للدور التالي وأعود بالكلمة لنشأت... مصطفى الأغا: اسمع شكلها خطة كبة أم قصي شغالة ها. نشأت أكرم: والله ما شاء الله أم قصي سوت 200 كباية، اشتغلت والمباراة الجاية راح تصير دلمة. مصطفى الأغا: نشأت مبروك هلأ مثل ما قال سلام هلأ وقت الفرح جايين على أستراليا بس اليوم والله شوي خفنا بالمباراة. نشأت أكرم: لا أكيد مسألة طبيعية إحنا ذكرنا قلنا إنه ما راح تكون مباراة سهلة خصوصا بعد خسارتنا مع إيران كان المهمة صارت أصعب لأنه تعرف إحنا لعبنا مع منتخب الإمارات منتخب جيد ويمتلك كثير لاعبين جيدين إن كان لاعبين شباب أو لاعبين خبرة، الحمد لله تفوقنا في مباراة الإمارات واليوم ما كانت مباراة سهلة المنتخب الكوري متفوق ومنظم داخل الملعب ولعب في كأس العالم. عمار علي: وشو ما لازمك ياها هاي. نشأت أكرم: فا الحمد لله أنه حصلنا على المباراة كانت رغبتنا وطموحنا نحصل عليها والحمد لله اليوم حصلنا عليها. مصطفى الأغا: أستراليا أصعب من كوريا نشأت؟ نشأت أكرم: طبعا منتخب أستراليا واصل لها المرحلة ولدور ال8 أكيد أنه منتخب صعب يعني ومنتخب جيد فا أكيد .. مصطفى الأغا: تراه يلعوس فيك عمار. نشأت أكرم: خليه بعدين. عمار علي: مصطفى خليني أفضحه طبعا أول ما بدأ البرنامج هو بده يسمع ويايا فا هو بإيده يصيح الأجمل والأكمل والأمثل وطبعا تدرون أنتوا توم وجيري إجوم. عمار علي: طبعا مصطفى خليني رخصة كابتن نشأت أكرم والنجم، طبعا اليوم أنا صورت السعوديين والسوريين ويمكن سمع مصطفى وسمع كل العرب الجمهور كان يصيح أول مرة سوريا حتى جاءت على بالي كوريا ثم انتبهت أنها سوريا، شو تقولون لهم أنتوا مشجعين ووقفتوا مع الكل واليوم كان الجمهور السوري والسعودي كلهم حاضرين وياكم شو تقولون؟ ـ الصراحة إحنا نطبق الشعار أنا وأخوي على ابن عمي وأنا وابن عمي عالغريب، بس اليوم شاهدت الحمد لله والشكر الجمهور السوري البطل ها الشعب والجمهور السوري والجمهور السعودي بأعلامه شجعوا العراق وأنا أشكرهم من كل قلبي وأقول لهم هاي هي العروبة والأخوة. مصطفى الأغا: صار نجم أكتر من نشأت ويونس ها ما شاء الله على كل الفضائيات منتشر. عمار علي: بالمناسبة مصطفى نشأت كلمة بعد المباراة قلت له شو تقول لهذا الجمهور. نشأت أكرم: والله أستاذ مصطفى إحنا بعملية الإحماء كانت وقت فا انتبهنا أنه الجمهور السعودي والسوري وكثير من الجاليات العربية رافعة الأعلام العربية وكلها كانت تساند وطبعا زادت وكبرت المسئولية لأنه إحنا ما نمثل بس العراق نمثل كثير بلدان الجمهور السعودي والسوري كان يطالب والجمهور السوري هتف باسم سوريا فا إحنا انتبهنا لهذا الشيء ويونس محمود قال الأعلام العربية موجودة فا زادت المسئولية والحمد لله ما خيبنا أمال الجمهور والشعب اللي كان موجود وكان يساند واللي ينتظر الفرحة من المنتخب العراقي. مصطفى الأغا: طيب فرحان وفايز ومتأهل ليش عابس؟ نشأت أكرم: مركز لازم أركز معاك لو ما أركز معاك تدخلني بمشاكل. مصطفى الأغا: حبيبي بقول لكم ألف مبروك يا عمار، يا نشأت. نشأت أكرم: شكرا. عمار علي: الله يبارك فيك، يلا سمعونا إحنا راح نختم. ـ كنا نحبك يا عراق يا أبو الغيرة يا عراق وكل ها الصيح وكل ها الطبول قد نحبك، يا الأغا هاي بوسة ولكل العرب اللي يوقفوا مع العراق. مصطفى الأغا: بس يغنوا لي شغلة لنشأت عالسريع. ـ النص النص النص ونشأت ملك النص والله كل اللي يحب العراق الله يحبه. عمار علي: الله يسلمكم وإن شاء الله يا ربي الله يوفقكم طبعا أنا أعرف الكل يريد يحكي بس أخذنا من وقتكم وإن شاء الله يا ربي تبقى الآمال. ـ إحنا نهدي الصوت هذا أنا ومهدي وأصدقائي إلى شهدائنا الأبطال اللي حوا من أجل العراق وأنا أشكر مصطفى الأغا حبيبنا هو ونتمنى له الموفقية، مشكور الأغا. مصطفى الأغا: شكرا يعطيكم العافية مبروك وإن شاء الله نلتقي على الأفراح إن شاء الله شكرا نشأت، شكرا عمار. ها جمال وين رايح؟ جمال علي: لا حقيقة يعني شيء مفرح أنه هناك تصاعد بالأداء وواحد من ال3 فرق خلال البطولة أداؤه متصاعد هو العراق. مصطفى الأغا: مين عجبك اليوم؟ جمال علي: اليوم بشكل عام الفريق بس أخص يعني مجهود واضح من علي حسين رحيمة ومهدي كريم إضافة إلى لو قارنا مصطفى بين مستوى مهدي كريم اليوم بالفترة اللي ما مشارك بيها كريم كان فعال وساند يونس محمود وكان يشكل خطورة واضحة الحقيقة بوجود مهاجمين صريحين. مصطفى الأغا: أنا بتوقف عند الصور شوية أنه الكوريين لابسين كل اللي عالحبل ما شاء الله، أنه بس السوريين والسعوديين...ليش تضحك. فهد خميس: لا لابسين اليونيفورم منسقين. جمال علي: جمهور ولاعبين منظمين. مصطفى الأغا: بس اليوم أنا خفت في بعض لحظات المباراة مثل ما قلت له لنشأت. جمال علي: والله أنا اليوم بالعكس ما كان عندي ها الشيء. مصطفى الأغا: هلأ كان ممكن بأي لحظة يجيبوا جول الشباب بس كمان كان ممكن بأي لحظة ها دول يجيبوا جول. جمال علي: بشكل عام الفرص ما كانت صريحة للمنتخب الكوري. مصطفى الأغا: بس والله قاصد جاب له كام واحدة. جمال علي: يعين واحدة تسديدة من بعيد بس مو صعبة كانت على محمد قاصد بس اليوم الفريق أشوف توازن بالدفاع يعني ووسط وحتى الوسط قد تكون واحدة من أفضل المباريات لأنه الفريق الكوري كان مركز على منطقة الوسط. مصطفى الأغا: يعني هذا يعتبر من إنجازات حسين سعيد؟ جمال علي: لا الإنجاز يحسب للجميع، كما هي النكسات للجميع. فهد خميس: مبروك لمنتخب العراق بالتأهل وإن شاء الله يكمل الأدوار أيضا المقبلة واليوم ممكن كان المدرب أقول لك جازف وكان يهدف للفوز من بداية المباراة وعمل بعض التغييرات اللي ساعدت الفريق اليوم وشاهدنا باسم عباس من بداية المباراة بدأ ورجع مهدي كريم إلى مركزه ناحية اليمين وأشارك اليوم كرار من البداية و... مصطفى الأغا: كيف اتفرجت على المباراة كان فريقك عم بيلعب؟ فهد خميس: والله حاطط كذا قناة، يهمني طبعا فوز الإمارات وفوز العراق لأنه أنا اليوم سعيد أنه منتخب العراق تأهل الصراحة، لكن أنا مالبداية يمكن كنت مرشح العراق مع الكوري الشمالي والكوري الشمالي خذلتنا والحمد لله أنها خذلتنا لكن العراق أعتقد عنده المقومات وعنده أنه يوصل لأدوار أبعد من 8. مصطفى الأغا: دكتور نوار سوري مقيم بالسعودية بيقول مبروك تأهل العراق وليش تأهل العراق وما تأهل منتخب سوريا هذا حديث يطول لكن أنا أعدك ترى إحنا برنامج عربي مثل ما عم بيقول الأخ عبد الوهاب عبد الحي الشفيع من مكة المكرمة نحييكم على عروبتكم بلا تفرقة، لكن بما أن سوريا هي ضمن الجو العربي فا إحنا هنتابع الوضع العربي والكرة السورية أولا بأول يوما بيوم وبكرة في سمعت في اجتماع كبير لاتحاد الكرة مع القيادة لنشوف شو بيطلع منهم، ومتابعين هذا الموضوع. طبعا أجواء الفرح وردة الفعل العراقية مع عمار وبشير، وماجد وعبد المجيد. باسم عباس: جمهورنا هذا حبيبنا إحنا دائما نحب نفرح جمهورنا والروح عالية ويعني بكل إمكانياتنا وبكل إحساس بنقول للجمهور نحس نعطيهم ثقة ويعطونا ثقة داخل الملعب. عمار علي: أمبارح أنا سألت قلت لك شلون راح تعرفهم، اليوم مسكت خصمك زين. سامال سعيد: والله ما أعرف، هو أي واحد يجيني أخذه الحمد لله والشكر الله وفقنا نبارك للشعب العراقي وللاعبين على الأداء وال3 نقاط. عمار علي: استحقيتوها؟ سامال سعيد: الحمد لله. علي حسين رحيمة: نفكر بالمستقبل عندنا مباراة قادمة مع المنتخب الأسترالي ومن اليوم راح تنتهي هاي الفرحة وعندنا مباراة قادمة مع الفريق الأسترالي والفريق أفضل أسرع وعنده لاعبين محترفين وإن شاء الله اللاعبين يركزون وإن شاء الله اللاعبين قدها وقد المسئولية. عمار علي: مبروك اثنيناتكم، البارحة الحجة جابت كبة حلب، هاي السبب اليوم؟ كرار جاسم: والله اتورطت الحجة يوم لازم نريد كبة. عمار علي: يعني كل فوز وراه كبة، قصي مستعدين ؟ قصي منير: والله مستعدين إذا نفوز يوميا . عمار علي: شو هي الكبة اللي تحلون بيها؟ قصي منير: أي شيء. عمار علي: شلون الكبة. (مشرف على الفريق): بشرفي واجب عمار علي: يلا شباب مبروك. نشأت أكرم: هذا الجمهور العربي كله وده يساند العراق طبعا إحنا نشكرهم ونشكر كل الجاليات العربية وبصفتنا إحنا عراق إن شاء الله راح نساند كل الفرق المتأهلة العربية. عمار علي: الحجة شو تقول لها؟ نشأت أكرم: لا الوالدة بالعراق طبعا أسألها دعائها اتصلت فيها قبل المباراة ودعت لنا فا الحمد لله اليوم تأهلنا وكان هدفنا. ماجد التويجري: هل تتوقع أن تواصل العراق الانتصارات وتحقق الكأس؟ أسامة النجيفي(رئيس مجلس النواب العراقي): العراق بدأ يأخذ حجمه الطبيعي ودوره في المنطقة وفي كل مجالات الحياة ومنها مجال الرياضة ونأمل بفوز يتكرر ونحصل على الكأس إن شاء الله ويكون فرحة للشعب العراقي. ماجد التويجري: ماذا نتوقع منكم كدعم للمنتخب العراقي في هذه المهمة الكروية الوطنية المهمة جدا. أسامة النجيفي: دعمناه هذا اليوم بمبالغ وهم يستحقون أكثر من هذا وسيكون كثير من الأشياء التي يطلبونها تحقق لهم وهم الآن يمثلون العراق في هذا المحفل المهم. ماجد التويجري: كم حجم المبالغظ أسامة النجيفي: هو يعني 50 مليون دينار تبرعنا لهم هذا اليوم وإن شاء الله أشياء أخرى قريبا. ماجد التويجري: يستاهلون نتمنى لكم التوفيق. ماجد التويجري: انتصار للكرة العراقية، نتوقع مجددا أن تكونوا أبطال لكأس آسيا؟ حسين سعيد(رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم): إن شاء الله أولا مبروك للعراق الصعود لاكتمال فرق ال8 والحمد لله فريق عربي صار صعد مع الفرق الأخرى وإحنا قلنا سندافع عن اللقب بشرف وشراسة وفريقنا بيتطور ويؤدي دوره من مباراة لأخرى، إحنا إن شاء الله ثقتنا كبيرة بلاعبينا ومدربينا ويوصلون لمرحلة أبعد من هذه. ماجد التويجري: هناك من يقول بأنه أستراليا هي الحلقة الأضعف بين المنتخبات ال8 حسين سعيد: ما بيكون في فريق ضعيف من ال8 المهم حاليا الفريق العراقي من أفضل فرق آسيا تأهل للمربع الربع النهائي وسندرس الفريق الأسترالي ونستفاد من أخطائه وسبق أن فزنا على أستراليا في 4 مباريات فزنا عليه 3 مباريات وإن شاء الله هذه العقدة نتجاوزها بإنجاز. علاء عبد الزهرة: سوينا، هذا شيء عادي على اللاعبين يعني. ماجد التويجري: شو مبسوطين العراقيين. علاء عبد الزهرة: والله هذا شيء يفرحنا إحنا أهم شيء أنه نفرح الشعب العراقي، هاي هدية بسيطة نقدمها لشعبنا. ماجد التويجري: غنيت للوطن؟ كرار جاسم: أغني ليش ما أغني للوطن. ماجد التويجري: سمعني شيء. كرار جاسم: أقول له روحي فداءك يا الوطن. ماجد التويجري: أبغاها ملحنة. كرار جاسم: والله تعبان. ماجد التويجري: يلا أنا ويا كيلا إحنا نحبك .. كرار جاسم: يا عراق. ماجد التويجري: كلنا نريدك. كرار جاسم: يا عراق. ـ وحتى الأغا وياك، منصور يا بغداد. مصطفى الأغا: كيف يعني حتى الأغا وياك، طبعا أنا ألو الداعمين والواقفين مع منتخباتنا العربية أولهم العراق وقطر والأردن، نحنا هلأ كلنا عراقيون وقطريون وأردنيون وإن شاء الله بيبيضوا وشنا، وهن كل اللي شاركوا رجال، بعد الفاصل: صدى الفوز والتأهل العراقي من قلب الحدث. رغم غياب بعض الأساسيين، ثلاثية إيرانية بالشباك الإماراتية. مصطفى الأغا: أنتم مع صدى آسيا، ونحن ما زلنا مع فرحة الجماهير العراقية من قلب الحدث مع ماجد التويجري وعبد المجيد زيتون. ـ هذه الكرة واخدها هدية من يونس محمود. ماجد التويجري: تلعبوا فيها ولا ما تلعبوا فيها. ـ لا ما نلعب فيها وإن شاء الله يجيب بيها. ماجد التويجري: إيش فيك ترقص؟ ـ فرحان هذا نصر لنا هذا روحنا بالعراق أكثر من ملايين الشهداء اليوم فرحانة. ـ ألف مبروك إن شاء الله للمنتخب العراقي. ـ إن شاء الله إذا غلبنا أوزباكستان الكأس راجع لبغداد. ماجد التويجري: شو أوزباكستان أستراليا. ـ أقضد أستراليا. ماجد التويجري: منك حافظ كويس. ـ كأس عراقي إن شاء الله. ـ سيمي فاينال العراق والأردن. مصطفى الأغا: إن شاء الله ما في أوزباكستان، ها جمال منتخبكم للنهائي؟ جمال علي: يعني هناك فرصة كبيرة أستاذ مصطفى إحنا دائما العقدة الأسترالية يعين أستراليا عمرها ما تفوقت علينا تفوق واضح يعني بالعكس .. مصطفى الأغا: عم بيقول هلأ حسين سعيد أنه فزنا 3 مرات من 4. جمال علي: وحتى في تصفيات التأهيل لكأس العالم حتى المباراة اللي خسرناها عندهم في أستراليا كان بصعوبة ... مصطفى الأغا: لكن ماشيين للنهائي إن شاء الله؟ جمال علي: أنا أقول مع هذا التصاعد إن شاء الله هناك فرصة كبيرة للدور نصف النهائي إن شاء الله. مصطفى الأغا: هذا الماثل أمامكم توقع فوز أوزباكستان على قطر والصين على الكويت، ما راح أنسى لك توقعاتك. فهد خميس: لا إن شاء الله العراق، إحنا هذه توقعات دور ال8 غير. رغم غياب بعض الأساسيين، ثلاثية إيرانية بالشباك الإماراتية: مصطفى الأغا: المنتخب الإماراتي اللي دخل مباراته أمام إيران متشبثا بالأمل المشروع بالتأهل صدمته النتيجة النهائية رغم أن إيران لعبت شوي مش كل الأساسيين، شو اللي صار في المباراة، حمادي الجردابو. حمادي الجردابو: منتخبان والأهداف مختلفة، الأول متأهل يلعب ليستمتع بعيدا عن ضغط النتائج والثاني لعب وقيل أنه أقنع لكنه يعاني ضغط النتائج، انتظرنا أن يجد الإماراتي الحلول المناسبة لتعثره المتواصل أمام الشباك لكن لا شيء يتغير فالمحاولات بدت فردية شبه يائسة، الكرات الثابتة لم تكن في المستوى وسبيت خاطر يجرب حظه من وسط الميدان للمرة الثانية دون أن يقترب من الخطورة، تصويب من بعيد واعتماد كلي على الكرات الثابتة، المسئولون عن الكرة الإماراتية أقنعوا أنفسهم بان الأداء كان متميزا في المباراتين الأولى والثانية رغم الفشل في تسجيل هدف واحد والأكيد أنهم راجعوا قناعاتهم بعد نهاية الشوط الأول، فالرؤية غير واضحة ولا تبشر بالتأهل، الفرص الضائعة مهما تعددت تعني حسرة ولا تعني تأهلا، والمدرب الإيراني أكد منذ البداية أن مجموعتهم تضم 23 لاعبا في أوج استعدادهم لرفع الكأس في إشارة إلى أن التغييرات لم تعني طريقا سالكا للإماراتي، الإيراني لم يستعجل وانتظر أن يطيح الشك بجاره ليكمل هو البقية بعد التأكد من مشاكل الهجوم جاء الدور على اختبار الدفاع، هدف إيراني أول جميل والخلاصة أن الإماراتي غير مركز وفاقد لكل أمل في التأهل، مهاجمون يصرون على التهديف ومدافعون يتفرجون، تبعات الهدف والصدمة بدت واضحة فأضحى الأداء ارتجاليا، صفراء إماراتية تبعتها حمراء إيرانية والفرصة للأبيض مناسبة للخروج بالتعادل على الأقل لكن الإيراني يعمق الجراح وبطريقة سهلة يسيرة وأداء دفاعي محير، انهيار كامل وغياب التنظيم يكاد يكلف هدفا ثالثا وبالطريقة نفسها، موعد الهدف الثالث تأخر فقط والطريقة دراماتيكية مضحكة مبكية،مباراة نتيجتها مخيبة وتبعاتها مدمرة لتطيح بكل الحسابات، فهل هو منتخب المستقبل والأحلام كما يتمناه الإماراتيون، موقف تعودناه ومراجعة حسابات أضحت اختصاصا عربيا بامتياز أما خيارنا الأفضل فهو التفاؤل ومواصلة العمل الجاد عله يثمر قريبا- حمادي الجردابو، صدى آسيا. مصطفى الأغا: هارد لاك للإمارات ومبروك لإيران، بعد المباراة الصديق محمد خلفان الرميثي رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم أشاد باللاعبين رغم أنه النتيجة 3 وشفتوا الأداء شو اللي صار فيه وطلب من الإعلام الإماراتي أنه ما يقسو على الفريق لأن هذا فريق المستقبل، بكل هدوء وثقة ورؤية وعقلانية الإعلام الإماراتي تجاوب معه، نشوف رد الفعل مع بعثتنا للدوحة. ماجد التويجري: هارد لاك. سعد الكثيري: الحمد لله على كل حال. ماجد التويجري: شو اللي حصل للكرة الإماراتية؟ كنتوا كويسين الشوط الألو وانهار الفريق في الشوط الثاني. سعد الكثيري: والله ظروف المباراة اليوم ما خدمتنا وحاول الشباب كان لازم نجازف ونطلع بنتيجة إيجابية وما الله أراد والحمد لله على كل حال. محمد الشحي: أحب أبارك حق إخوانا العراقيين وأتوقع يمكن بطولة قدمنا مستوى طيب لكن أتوقع سبب الخروج يمكن أول مباراة ما قدرنا ناخد ال3 نقاط وهذا هو السبب الرئيسي للخروج ماجد التويجري: ربما يكون الشوط الثاني هو الأسوأ لكم بالنسبة للبطولة. محمد الشحي: خلاص يعني ما كان في شيء نخسره في البطولة وفتحنا الملعب لو لاحظت يمكن كانت 0-0 وتغييرين فا بدأنا نهاجم يمكن هذا السبب الرئيسي أنه أهداف علينا لكن أنا أقول لك أنا بشكل عام الحمد لله على كل حال كسبنا لعيبة وإن شاء الله المستقبل أمامنا. ماجد التويجري: دخل عليك اللاعب سوى خشونة واضحة معاك اتنرفزت أنت بسببها صح؟ ماجد ناصر(حارس مرمى المنتخب الإماراتي): أكيد أنا قبلها ب5 شهور من الحين كان مكسور كتفي وتوقفت 6 شهور، أنا ما أقدر أشارك اللعب كنت أشوف، هذا نرفزني كان بيكسر لي رجلي يعين حرام أخسر عصب كورة مالها داعي يعني، مالها داعي تلتحم مع الحارس يعني، يمكن هذا الشيء اللي نرفزني وأتأسف للجمهور الإماراتي اللي حضر المباراة اليوم وشاف المستوى الإماراتي المش مقبول في الملعب. مصطفى الأغا: ارفع راسك أنت إماراتي لأنه على الأقل لعبت بروح، الترتيب النهائي للمجموعة الرابعة: إيران تصدرت ب9 نقاط كاملة، بعدها العراق 6 نقاط،كوريا الشمالية نقطة، الإمارات نقطة، من حبي للعراق بدي أعطيهم نقطة زيادة، تضحك، اليوم شو اللي صار؟ فهد خميس: مبروك للمنتخب الإيراني يستحق النتيجة ومنتخب الإمارات اليوم أقل مستوى مباراة من المباريات السابقة. مصطفى الأغا: شو كان الحديث عن سبيت سبيت شو كان المفروض يشارك ولا ما لازم؟ فهد خميس: سبيت المباراة السابقة أمام العراق يعين أما اصطدم بقصي منير عمل يمكن 4 ل 5 غرز فا كان تدريبه اللي قبل الأخير حب يشارك بس حس بدورة ما شارك فا كان مشاركته معلقة لكن أعتقد عمل تيست وسمح يشارك. مصطفى الأغا: بس اليوم الفريق ما كان. فهد خميس: أتفق معاك كان أقل مستوى من المباراة السابقة لكن شوف أنت دائما لا تلعب 3 مباريات على مستوى عالي في آسيا صعب أنك تلعب 3 مباريات بنفس الرتم يعني اليوم الرتم نقص. مصطفى الأغا: كيف وإيران فازت ب 3 مباريات. فهد خميس: إيران وضعها يختلف يمكن خلال 3 مباريات يلعبون بتشكيلات مختلفة.. مصطفى الأغا: كوريا أستراليا. فهد خميس: أنا أقول بشكل عام يعني أنت تبقي فازت لكن مش نفس مستوى كوريا أو إيران. مصطفى الأغا: راضي عن منتخبك؟ فهد خميس: إحنا راضيين وهذا المنتخب أتمنى من اتحاد الكرة يحافظ عليه ويشوف شو النقاط للضعف ويتلافونه ولأنه صراحة منتخب جيد وهذا مش آخر المطاف وأتمنى يحافطون عليه وفي نقطة مهمة أنه تلعب أمام المنتخب الإيراني منتخب متأهل ومتصدر سواء خسر أو فاز فا بيلعب بأريحية وهذه نقط تعمل لك فرق في المباراة عكس منتخب بيلعبوا في ملعب وعقله في ملعب ثاني. مصطفى الأغا: ما خليت شيء لجمال يحكيه. فهد خميس: جمال عنده كثير أستاذ. مصطفى الأغا: مباريات ربع النهائي راح تنطلق يوم الجمعة بعد بكرة مباراتين الأولى تجمع المنتخب القطري بالمنتخب الياباني وكلنا قطريون وفي الثانية النشامة مع الأوزبك على بطاقة العبور للنصف نهائي، يوم السبت راح يواصل منتخب العراق مشوار الدفاع عن لقبه عندما يواجه في أستراليا وبعدها راح يكون ختام دور ال8 بمباراة إيران وكوريا الشمالية وهي الوحيدة التي يغيب عنها العرب، جمال ها؟ هلأ موضوع الإمارات خلاص ما أعتقد راح يفيد أي تحليل بالموضوع خلاص راضيين بما حدث الآن نحكي قطر يابان. جمال علي: أنا قلت العراق واحد من 3 فرق أداءهم متصاعد والاثنين اللي أدائهم متصاعد هما قطر واليابان وثالثهم العراقي لذلك أشوف المباراة بتشهد وجدا صعبة وصعب التوقع. مصطفى الأغا: توقع جمال؟ جمال علي: يعني أقول مباراة صعبة على قطر. مصطفى الأغا: أردن، أوزباكستان؟ جمال علي: المتكافئ 100%. مصطفى الأغا: عراق وأستراليا؟ جمال علي: العراق. مصطفى الأغا: إن هذا الماثل أمامكم....قطر واليابان؟ فهد خميس: والله بتمنى قطر كان يقع مع فريق غير اليابان الفريقين صراحة مستواهم وما قلت أتوقع اليابان، قطر...(ضاحكا) مصطفى الأغا: الأردن، أوزباكستان؟ فهد خميس: أوزباكستان. مصطفى الأغا: العراق وأستراليا؟ فهد خميس: العراق يعين حاليا مستواه جيد وكسب منتخب أستراليا في البطولة السابقة اللي كان أفضل من الآن. مصطفى الأغا: وقفت على النشامة هلأ كنت مرأتها يا ابن الحلال. فهد خميس: توقع يا أخي إن شاء الله يكون توقعي خاطئ. مصطفى الأغا: يا رب ما يظبط توقعه. جمال علي: بيظبط يا مصطفى الحكام أصدقائه. مصطفى الأغا: بعد الفاصل: من 8 عرب شاركوا بقي لنا 3 فعلى أي أساس توقعنا البطولة عربية؟ وفهد الكواري مدير المنتخب القطري تحدث عن استبعاد حسين ياسر وعن الموقعة اليابانية. فهد الكواري مدير المنتخب القطري تحدث عن استبعاد حسين ياسر وعن الموقعة اليابانية: مصطفى الأغا: أنتم مع صدى آسيا، وقطر ثانية المجموعة الأولى راح تلعب يوم الجمعة مع اليابان متصدرة المجموعة الثانية، أفضل لاعب فيها في استفتاء صدى الملاعب حسين ياسر تم استبعاده، كيف ولماذا، فهد الكواري يجيب على أسئلة ماجد التويجري. فهد الكواري(مدير المنتخبات القطرية): فا هذا قراره للمدرب واللاعب أيضا له رغبة كان في الخروج لأنه هو يشوف نفسه ما جاهز للبطولة. ماجد التويجري: بس ممكن يدخل في نواحي تفسيرية للجمهور والإعلام لأنه لاعب تخلى عن خدمة وطنه في مهمة وطنية. فهد الكواري: لا ما فيها شيء من هذا ما كان بالعكس حسين ولدنا ولاعبنا وما في أي مشكلة أصلا. ماجد التويجري: اللي أثير أنه ميتسو أبقاه على دكة الاحتياط وهو لا يرضى أن يبقى على دكة الاحتياط. فهد الكواري: لا مش هذا الموضوع تأكد. ماجد التويجري: بس هذا اللي أثير. فهد الكواري: هذا طبيعي يثار في الإعلام لكن إحنا نجاوب وعارفين هذا الموضوع. ماجد التويجري: بس تراه لعب بالمباراة الأولى. فهد الكواري: لعب بالمباراة الأولى بس حسين زي ما قلت لك أعتقد هو أمس تكلم وطلع الأخ عبد الرحمن مدير المنتخب وتكلم بالموضوع هذا أنه اللاعب هو عارف نفسه مش جاهز للبطولة و... ماجد التويجري: من أي ناحية؟ فهد الكواري: أصيب في دورة الخليج وحسين احتاج عملية فا راح الزمالك وما كان جاهز والبطولة تعرف تحتاج لاعبين جاهزين أيضا بين المباراة والمباراة ما يكون في وقت فترة لياقة وإعداد اللاعب فا اللاعب يحس نفسه مش جاهز وتحدث مع المدرب والمدرب ما مانع في خروجه من الفريق. ماجد التويجري: يعني نقول ما في زعل بين حسين ياسر والجهاز الفني؟ فهد الكواري: لا بالعكس. ماجد التويجري: طيب خليني أقول لك أنا تحدثت معاه بعد مباراتكم أمام الصين وهي المباراة اللي وضعوا ميتسو على دكة الاحتياط وكان يقول بأنه النجم ما يبغى يقعد على دكة الاحتياط يحترق وهو على دكة الاحتياط ويبغى يكون لاعب أساسي. فهد الكواري: طبيعي يا أخوي أنت ما نقول حسين ياسر لكن أيضا خلفان وأعتقد اللاعب لازم يكون جاهز لفريقه سواء على دكة الاحتياط أو في الميدان. ميتسو: بنجور. ماجد التويجري: one question only? ميتسو: no مصطفى الأغا: هتخلص البطولة وماجد ما هيحكي مع ميتسو، شو حسين ياسر يعني راح الشيخ حمد على مصر وطلبه مشان ييجي عالبطولة وهو أفضل لاعب.. فهد خميس: يعني يمكن في دورة الخليج اتحاد قطر دفع 100 ألف دولار لنادي الزمالك وأيضا في كأس آسيا الاتحاد الدولي المفروض يعطيهم إياه وكان مصرين عليه لكن ممكن ما يلعب ويقعد على البنش لكن يستبعد من المنتخب علامة استفهام ما أدري يعني. جمال علي: أنا أشوفه النجم الكبير إذا ما كان بالتشكيلة الأساسية يفضل أن يكون خارج التشكيلة ولكن من البداية أنا أعتقد حسين ياسر كان ضمن الحسابات كتشكيل أساسي بالفريق. مصطفى الأغا: هل هذا سيؤثر؟ جمال علي: ما أعتقد قلنا فريق قطر متصاعد. فهد خميس: لعب المباراة السابقة بدون حسين والفريق مقدم مباريات آخر مباراتين جيدة. مصطفى الأغا: والدتي بتقول حدى مزعلك شيء؟ فهد خميس: لا كنت مريض عندي أنفلونزا واليوم طبت. مصطفى الأغا: سلامتك، موصيتني عليك. فهد خميس: وأنت بتعمل بالوصية بكل أمانة وإخلاص. من 8 عرب شاركوا بقي لنا 3 فعلى أي أساس توقعنا البطولة عربية؟ مصطفى الأغا: بدأنا البطولة كنا نص المنتخبات المشاركة كنا 8 عرب من أصل 16، شيلوا منهم الهند يعني ضلوا 15، مع نهاية الدور الأول لقينا حالنا بس 3 وودعنا هل نحن نتراجع أمام العواصف الآتية من الشرق؟ العاصفة أحمد الأغا ما بعرف شو مخترع اليوم، بنتابع. أحمد الأغا: 8 منتخبات عربية من أصل 16 منافسا على اللقب القاري وضعوا في بطوننا بطيخة صيفية بنسبة النصف وأنهم لن يسقطوا بسهولة وأن النهائي لن يخلو منهم لكن الرياح لم تأتي بما تشتهي السفن فغادرنا 5 بأحلام تبددت وآمال تجددت مع 3 تأهلوا إلى الربع نهائي بأغلى البطولات الأسيوية، صاحب الأرض المنتخب القطري فعلها بعد كبوة أوزباكستان بصحوة أمام الصين والكويت وبأداء برهن صبر الاتحاد القطري على الفرنسي ميتسو فحلوا ثانيا ب6 نقاط بعد الأوزبك فسجلوا 5 أهداف ودخل مرماهم هدفان، المواجهة القادمة ستجمعهم ومقاتل الساموراي الياباني العنيد والجبار بمهمة صعبة جدا لكنها ليست مستحيلة لو تعامل معها ميتسو بنفس رتم مباريات التأهل وبحماس وعزيمة الكأس. من الكأس إلى حاملها والمدافع عن لقبها أسود الرافدين المنتخب العراقي صاحب اللقب الذي حجز بطاقة العبور على حساب الإمارات كوريا الشمالية، التي أتعبته رغم تعبها وبعد كبوته هو أيضا أمام إيران التي فازت عليه بهدفين، خطوة ما قبل نصف النهائي ستكون أمام منتخب كنجر القادم من أستراليا البعيدة والطامح للقب قاري أول. آخر الفرسان هو النشمة الأردني الذي وصل إلى دول ال8 بكل جرأة وتحد وانضباط وتنظيم وقوة فاجتاز اليابان بتعادل كان أكبر من فوز ومن ثم الأخضر السعودي بفوز مثير وعلى الشقيق والجار السوري بثنائية وب7 نقاط وب4 أهداف لهدفين، وضعته لمواجهة المارد الأوزبكي، فرصة ضاعت على أمل التعويض بالقادم وأخرى حضرت بكأس نتمناها عربية خالصة- أحمد الأغا، صدى آسيا. مصطفى الأغا: هل كنا واقعيين أم كنا طموحين أم كنا معبئين ومجيشين، 3 من 8 منيح؟ جمال علي: يعني أنا أشوف المستوى في الشرق بيتقدم اكثر ما موجود عندنا وهاي حقيقة واقعة والدليل أنه خلينا نشوف حتى دوري أبطال آسيا يكاد يكون انحصر في السنوات ال4 الأخيرة في ذاك الاتجاه وهذا ينعكس اعتيادي على المنتخبات وأنا أشوف الاحتراف والتنظيم سبقونا به وهذا معناه نحتاج لدراسة واقعنا من جديد. مصطفى الأغا: هل نخدع أنفسنا إعلاميا ومن هوبر كتير. فهد خميس: نتكلم كثير يعني لا يعني مش مسألة هيك بس إحنا عندنا طموح خصوصا بعض المنتخبات الخليجية وبالذات السعودي هو كان دائما منافس الدائم على البطولات الأسيوية لكن في عندهم كمان منتخبات ثابتة مثل المنتخب الكوري والياباني هم الثابتين حاليا دخل الآن الأسترالي على الخط وهما ال3 حاليا يتصدرون وأملنا كان بالمنتخب السعودي اللي كان تخلف وهذا هو الواقع حاليا أعتقد ال8 فرق الموجودة في دور ال8 هم الأفضل ما عدا منتخب الأردن كان مفاجأة ما كان مترشح وفرض نفسه بقوة في البطولة هذه. مصطفى الأغا: حكى عن المنتخب الأردني وتوقع فوز أوزباكستان على الأردن، ماشي طيب، في فورد فيوجن قاعدة على الباب والمفتاح لمين بيبعت آسيا ويوم الخميس بتركبوا السيارة ومعكم من هلأ لبكرة مثل هلأ. بعد الفاصل: كل العرب حضروا وآزروا في الدوحة ويبقى الجمهور السوري صاحب النكهة الأحلى والتشجيع الأقوى باعتراف كل المنظمين. وسنتابع أغاني عربية لمنتخبات قدمت واجتهدت وإن خرج بعضها الكثير وبقي بعضها القليل. كل العرب حضروا وآزروا في الدوحة ويبقى الجمهور السوري صاحب النكهة الأحلى والتشجيع الأقوى باعتراف كل المنظمين: مصطفى الأغا: أنتم مع الجزء الأخير من صدى آسيا، والجماهير هي ملح أي بطولة وفي بعض الأحيان هي اللاعب الألو كما حدث في الحالة السورية خلال مشاركة المنتخب بالدوحة وطبعا الجماهير العربية حضرت بكثافة مختلفة ودانا صملاجي رصدتهم جميعا على المدرجات. (فيديو لقطات جميلة وطريفة للجماهير العرب جميعا على المدرجات وهم يشجعون منتخباتهم بعنوان"أحلى جمهور") مصطفى الأغا: اللي اخترع ها الطبخة هاي زميلتنا دانا صملاجي واللي اشتغل كل هذا حلبي شفت الكبة الحلبية 67 نوع كبة فرجلية ومحمرة ومقلية وهبرة قبل شوي. فهد خميس: بدنا فيهم مصطفى. جمال علي: بس كبة أم قصي. مصطفى الأغا: على ذكر الكبة والكباب قلت كما سمعت هناك اجتماع للاتحاد السوري مع القيادة وما هنقول أي قيادة لأنه اللي بعتقد يجب أن توضع النقاط فوق الحروف وما قبل الدوحة 2011 لا يجب أن يكون بعد الدوحة 2011 وإذا أردتم أن تنهضوا بكرة القدم السورية يجب أن تبدءوا من يوم الخميس ويجب أن يكون هناك قرارات حاسمة تضع خارج الطريق للكرة السورية. بتشاهدوا على قنوات الجزيرة الرياضية يوم الخميس: لقاء إياب ربع نهائي كأس ملك إسبانيا بين أتلاتيكو مدريد وريال مدريد. مصطفى الأغا: أخر شيء هيك بنريح من التعب والشغل وبنقول نترككم مع الفن والأغاني الحقيقة كتار إخوانا المطربين عملوها ليشحنوا اللاعبين والجمهور دائما بيلومونا بها البرنامج لأنه بنجيب الفنانين بونحطهم يتحدثوا بالرياضة ليش لأنه الفنان عنصر محفز للرياضة يعين اليوم لما بتقول يا منتخبنا يا أبيض اليوم ولا نحنا اللي أسسنا الملعب وإحنا بنلعب، لكن الكل بيلومنا وبعدين تطلع تلاقي 99% من برامج الرياضة كلها فنانين، راضية صلاح الفنانة. راضية صلاح: الأغاني نكهة البطولات والمنافسات الرياضية كلمات وألحان تغنت بالمنتخبات العربية فكان لفنانيها أماني مختلفة لكن الفوز تربع على عرش كل أغنية، كانت حاضرة بقوة في البطولة الخليجية وبثت الحماس في قلوب لاعبيها وها هي اليوم تواصل المشوار من بوابة قطر تمنى كل من غناها النفس تتويج طعمه مختلف، الأخضر السعودي بالطول بالعرض تمنى الجميع أن يهز شبابه الأرض بطلة جميلة، وبطل خليجي 20 الأزرق الكويتي هو غير بنظر محبيه وسيظل دائما غير، والبحريني الله الله عليه عندما يلبس اللون الأحمر، والأبيض الإماراتي كان محظوظا بالتقاء أصوات فنانيه الرائعة التي وعدت أن تبقى وفية في التشجيع مهما حصل، حققت أكبر الأماني باستضافة المونديال الغالي وتواصل التنافس على أرضها، قطر ومنتخبها العنابي الذي ينتظر منه إبقاء الراية مرفوعة في سماء الدوحة، أسود الرافدين وأبطال آسيا حملوا أمانة إسعاد جماهيرهم الكبيرة التي تجد في فرحة الفوز تعويضا لمعاناة شعبها في العراق، والسوري تأثر بباب الحارة فثار وسجل حضورا كبيرا في البطولة الأسيوية واستحق التحية من أبنائه، والنشامة روح كبيرة حملتها حناجر جبلية بفنانين وفنانات خرجوا للساحة ليقولوا شكرا وحظا سعيدا في الأيام المقبلة- راضية صلاح، صدى آسيا. مصطفى الأغا: بالتوفيق لكل المنتخبات شكرا، قاعدين فاضيين هما بيحكوا بين بعضهم شكرا لك كابتن إحنا في صدى آسيا، شكرا لك يا جمال شو بتحكوا أنت وياه؟ عموما كل الشكر لمجاهد عبد المنعم بريما هذا الصديق العزيز وكل الشكر لسلام المناصير وأسود الرافدين لأنه سلام عمل لهم أغنية على طريقة صدى آسيا وألف مليون تريليون عراقليون مبروك. (فيديو أغنية عراقية تحية للمنتخب مع لقطات للمنتخب داخل الملعب في مبارياته في كأس آسيا).