EN
  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2009

العالمي يتخطى الاتفاق والزعيم ينجو من فخ نجران

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: عبدالرحمن محمد، تاريخ الحلقة: 21 ديسمبر

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: عبدالرحمن محمد، تاريخ الحلقة: 21 ديسمبر

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-في دوري زين السعودي للمحترفين النصر يعمق جراح الاتفاق
-الهلال قاطرة بلا مكابح نحو لقب الدوري السعودي ونجران كافح وخسر
-شيفرة الوحدة استعصت على الشباب والدقيقة القاتلة حرمت الليث من النقاط الثلاث

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: -في دوري زين السعودي للمحترفين النصر يعمق جراح الاتفاق -الهلال قاطرة بلا مكابح نحو لقب الدوري السعودي ونجران كافح وخسر -شيفرة الوحدة استعصت على الشباب والدقيقة القاتلة حرمت الليث من النقاط الثلاث -في الدوري الإماراتي الوحدة يضيق الخناق على الجزيرة والشباب يهزم فريق عبد الرحمن محمد -الصفاقسي بطلاً لكأس شمال أفريقيا للأندية أبطال الكؤوس على حساب الأهلي بنغازي الليبي -وفي قمة الدار البيضاء الرجاء والوداد اقتسما نقاط الديربي -الكبار فازوا في الدوري المصري، الأهلي يغرد في الصدارة بفوزه على الإنتاج الحربي -والزمالك مع حسام حسن غير شكل والضحية الجديدة هو المنصورة -بلا حدود، فقرة جديدة نبدأها بالتعاون مع LG عملاق الصناعات الإلكترونية، البداية مع النجم الأسطورة سامي الجابر أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم كل يوم، الله يعينكم علي، عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، سيارة اللاند كروزر راحت، عندنا هلا أربع شاشات بلازما LG، جديدة لسة 2010، كيف وإيش لون تابعوا معنا وراح تعرفوا وفالكم طيب، يبحث عن عروسة هذا الفتى الحباب تعال تعال، أيوة شايفين، هو لونه أحمر، أيوه اطلع على الكاميرا، أيوه، هنية لأمك عليك، يلا، بنرحب بضيفنا لها الليلة الكابتن عبد الرحمن محمد عبد الرحمن محمد: أهلاً مصطفى مصطفى الأغا: نجم الإمارات أيام الأبيض والأسود عبد الرحمن محمد: يا هلا يا هلا، بس شو قلت حق هاني قبل، شو قلتله مصطفى الأغا: ومعنا من السعودية مراسلنا هناك النجم ماجد التويجري، مسا الخير يا ماجد ماجد التويجري: مسا الخير أستاذ مصطفى مصطفى الأغا: أهلا وسهلا عبد الرحمن محمد: بس مصطفى، وأنا مالي مسا الخير ماجد التويجري: لا كيف، وانت مسا الخير عبد الرحمن محمد: حبيبي يا ماجد مصطفى الأغا: إذن نبدأ من المرحلة 13 من دوري زين السعودي للمحترفين اللي استضاف اليوم فريق النصر الاتفاق المحير، واستضاف نجران فريق الهلال المتصدر، ولعب الشباب في ضيافة الوحدة، نبدأ بأجواء ما قبل المباراة مع مراسلنا في السعودية ماجد التويجري أجواء ما قبل المباراة ماجد التويجري: تلعب في الرياض أدام النصر، شو اللي حتسويه اليوم أتوقع نحنا والنصر أيضاً جرحى يعني حتى النصر، نفس المشاكل اللي احنا نعانيها النصر أيضاً عنده مشاكل فنية، بينا وبينهم ثلاث نقاط يعني إذا فزنا اليوم حنصير 12، تعادلنا أيضاً الفارق مو كبير، فيعني مع الأسف حقيقةً الواحد كان يتمنى يكون مستواه أفضل في ظل التعاقدات اللي سويناها وابتديناها ولكن أوقات يعني تأتي الرياح بما لا تشتهيه السفن، يعني احنا اجتهدنا وبذلنا ولكن ما وفقنا ماجد التويجري: قلتله أنت جريح قال حتى النصر جريح فيصل بن تركي: لا النصر ما هو بجريح، بنشوف اليوم إن شاء الله ماجد التويجري: لا بس هو يقصد على خلفية النتائج فيصل بن تركي: خلفية النتائج، احنا عندنا مباراة مؤجلة وإن شا الله اليوم يعني إن شا الله نفوز اليوم وإن شا الله تستمر المستويات الجيدة ماجد التويجري: تحس إنه وضعية الاتفاق اليوم وانت قبل المباراة بوقت قصير الآن تحس إنها تساعدكم على إنكم تعودون إلى موجة الانتصار بعد تعادلات كثيرة فيصل بن تركي: إن شا الله بإذن الله يعني، المباراة في أرضنا وإن شا الله نقدم مستوى طيب والنتائج إن شا الله مصطفى الأغا: هادي الأمير فيصل بن تركي قبل المباراة، وأيضاً توقعنا مباراة قوية ومثيرة، هل كانت فعلاً كذلك؟ أحمد الأغا والإجابة [مقطع من مباراة النصر والاتفاق] أحمد الأغا: لقاء نصراوي اتفاقي توقعه الجميع قمة كروية سعودية كباقي القمم وخاصةً بالتصريحات الكثيرة والكبيرة التي سبقت المواجهة من جانب العالمي الذي أراد التعويض عن نزيف النقاط والاحتفاظ بمدربه الأوروجواياني دي سيلفا الذي أعلن رغبته بالاستقالة والعودة إلى بلاده، أمل بنتيجة طيبة ترضي الجماهير النصراوية اصطدمت بطموح الاتفاق المتجدد والعائد من بعيد والذي يريد أيضاً تعويض خسارته الثقيلة من الوحدة، القحطاني عبد الرحمن لم يكن بأفضل أحواله فأهدر من البداية فرصة لن تعوض مرة ثانية أمام العالمي الذي كاد أن يتلقى الثانية من القحطاني أيضاً لكنه أهدرها، فنيات اتفاقية رائعة بالثالثة والرابعة وحتى العارضة لم تنفعه بملامسة الشباك التي بقيت عصيةً عليه، إهدار للفرص أنعش النصر فأتحف بعمل جماعي كان ينقصه التصويب الجيد ليكون كاملاً، شوط أول اتفاقي رحل وجاء الثاني بلون وهو النصراوي لكن حمى إضاعة الفرص الاتفاقية ضربت لاعبي النصر بعد الاستراحة، فيجارو أهدر من النصر فرد عليه الشهري من الاتفاق، تركيز وانتشار وصناعة للهجمات كانت حاضرة من الجانبين وخاصةً من النصر الذي افتقر للنهاية السعيدة حتى جاء الفرج من ريان بلال، هدف أعطى القمة لوناً رائعاً ولولاه لكانت صورة جميلة لكن ينقصها الألوان، فوز أهدي لمدرب النصر الذي يريد الرحيل من إدارة العالمي المتمسك به وخاصةً بعد ظهور النصر بشكل أجمل من السابق، فهل سيبقى أم سيرحل، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: ما هو صدى الفوز النصراوي والخسارة الاتفاقية، الإجابة من قلب الحدث وعلى لسان صانعيه مع ماجد التويجري ماجد التويجري: الاتفاق يعاني ليش صالح بشير: والله تعبنا، تعبنا يعني ماجد التويجري: تعبتم ليش كابتن صالح بشير: تعبنا صار كلام، والله العظيم، يعني من اللي نشوفه يعني، الإدارة ما قصرت، العالم تقول الإدارة والإدارة، الإدارة ما قصرت، عبد العزيز ما قصر في أي شي، سوى كل شي، تعبنا كلها اجتماعات اجتماعات بينا وبين بعض بس ما نشوف في شي داخل الملعب يحيى الشهري: زي ما انتو شايفين من بداية الموسم الظروف يمكن مدرب وإدارة واحنا محاولين من بداية الموسم نقدم مستويات جيدة بدوري المحترفين، يعني الفرق الثانية فارقين معاهم ولكن احنا نحاول وإن شا الله الباقي على الله إن شا الله فهد المفرج: بالعكس الحمد لله نشوف المباراة هذي، أعتقد المحللين والمشاهدين والجمهور الحاضر اليوم احنا مسيطرين ع المباراة، الشوط الأول نهدد نهيئ فرص، الشوط الثاني النصر يمكن رجع لجو المباراة وكانوا أخطر منا، استغلوا فرصة سجلوا عبد الرحمن القحطاني: قدر الله وما شاء فعل، أكيد الواحد ما يرضى بالهزيمة، يعني حاولنا وبذلنا قصارى جهدنا وإنه نطلع من المباراة بالفوز خصوصاً بوضعنا، نحنا نتمنى الثلاث نقاط، واحنا أد مستوى بس ربنا ما أراد، إن شا الله نقدم في المرحلة القادمة احنا باقي لنا ست مباريات، مباريات مهمة، مباريات كلها تعتبر نهائي البطولة ماجد التويجري: أداء الفريق ووضعية الفريق بالنسبة لك مقنعة؟ فيصل بن تركي: اليوم إي ماجد التويجري: طيب أرجع وأقول إنه كان حديث كثير عن إمكانيات استخدامكم أو استفادتكم من أبناء عطيف اللي ربما يعني عقودهم منتهية أو موشكة على الانتهاء فيصل بن تركي: والله حكيت فيها كثير ووضحت إنه احنا لا فاوضناهم ولا تفاوضنا معهم، بعدين يعني خالد البلطان ما بعطيه أكبر من حجمه ماجد التويجري: لكن هو يؤكد إنه ربما تكون تستخدم موضوع أبناء عطيف لإرضاء الجمهور فيصل بن تركي: لا لا، ما بعطيه أكبر من حجمه ماجد التويجري: يعني ما في رد فيصل بن تركي: لا ما بعطي خالد البلطان أكبر من حجمه ماجد التويجري: هو رئيس نادي الشباب فيصل بن تركي: ولو رئيس أي نادي، كله واحد، أنا ما بعطيه أكبر من حجمه ماجد التويجري: بعد تعادل من قبل، استقال، اعتذر، حب إنه يترك، اليوم يعود وبانتصار جورج دي سيلفا، مدرب النصر (مترجم): في يوم سابق لعبنا بشكل ممتاز، كلنا نعيش تحت ضغط كبير لهذا جاء قرار تنحيه عن الفريق لتخفيف الضغط عن اللاعبين وعن الإدارة، لكن النتائج ستكون مستقبلاً أفضل مصطفى الأغا: إذن كلام كتير الحقيقة عن هذه المباراة، بس أسأل أبو عوف، عجبك النصر أم الاتفاق، الاتفاق خسر لكن كان فريق جيد عبد الرحمن محمد: الشوط الأول كان للاتفاق والشوط الثاني كان للنصر، مباراة الفرص الضائعة، إلا في الدقيقة 76 قدر فريق النصر إنه يسجل هدف التقدم وهدف الفوز، مثل ما قال الأمير إنه فعلاً النصر كان محتاج للفوز لأنه عنده مباراة مؤجلة، والاثنين كانوا محتاجين للفوز مصطفى الأغا: نعم، أذهب إلى مراسلنا في السعودية ماجد التويجري، ماجد الحضور كان قليلاً، هل كان هناك مطر في المباراة ماجد التويجري: لا طبعاً مصطفى بس تعرف يعني موجة التعادلات اللي طغت على نتائج النصر بالتأكيد تسببت كثير في غياب العنصر الجماهيري الأصفر، يعني في تقديري مصطفى إنه النصر دخل هذي المباراة مش بضغط، بما يسمى فوق الضغط، يعني معطيات كثيرة منها وأهما إنه المدرب كان حابب يمشي خلاص، يقول إني ما أقدر أقدم شي اتركوني، فكانوا اللاعبين أصروا على بقاءه، يبدو أنهم أعطوه اليوم يعني مصطفى الأغا: هل هناك رضا من الجمهور النصراوي عن المباراة رغم إنه الاتفاق كان يعني حقيقةً خلينا نقول كان قليل الحظ في هذه المباراة ماجد التويجري: نعم مصطفى هو الاتفاق زي ما قلت ند بالرغم إنه يلعب يعني خالية قائمته تماماً من الرباعي الأجنبي لكن كان ند، في المقابل بالنسبة لجمهور النصر كان أهم شي بالنسبة لهم إنه يخرج الفريق فائز يعني بأي شكل بأي لون بأي طعم بأي رائحة، المهم أن يحقق النصر انتصار بحثاً عن إحدى المراكز الثلاثة ما بعد طبعاً أن تكون الثاني أو الثالث أو الرابع هذا يعطيك فرصة مباشرة للمشاركة في دوري أبطال آسيا مصطفى الأغا: كأني شفت الأمير فيصل منفعل شوي على موضوع خالد البلطان ماجد التويجري: والله هذا الشي بينهم إعلامياً وأعتقد إن كل واحد علق وقال رأيه مصطفى الأغا: بس والله انت يا ماجد عم بتورطه أستاذ خالد البلطان ماجد التويجري: لا أنا ما ورطت أحد كل واحد يحكي اللي بده إياه يا مصطفى مصطفى الأغا: أنا بعرف، هم رؤساء أندية وعندهم، يعني إذا حكوا احنا ما دخلنا، ولو واحد يحب يصرح فنحنا عم بنحط التصريح كما هو، صح ولا لا ماجد التويجري: بكل تأكيد مصطفى الأغا: طيب، في ثاني مباريات الدوري التقى الهلال بنجران في الرياض، أكرم وفادته بخمسة أهداف نظيفة، اليوم لعب الفريقان إياباً على أرض نجران، كانت الأمور مختلفة فقط في النتيجة الرقمية، عمار علي [مقطع من مباراة الأهلي ونجران] عمار علي: الاتحاد والقادسية يوم أمس ونجران والهلال بهذا اليوم، وشق الأنفس لكلا اللقاءين تأكيداً على كلامنا السابق بهذا البرنامج والذي خرج قائلاً بأن الدوري السعودي هو الأقوى عربياً، وبضع دقائق فقط بهذا اللقاء تعطي الأولوية لنجران على متصدر الدوري السعودي، ومن يعطي التقدم هو أشهر لاعب بهذا النادي الحسن اليامي، وكأنه يقول للدعيع لست شاباً لوحدك وإن تعدى عمرنا الثلاثين، والدقائق تبرهن كلامي حيث لا تعرف الأرض الهدوء تحت أقدام اللاعبين، والكرة تستغيث من الاثنين سويةً، والخطورة بأي وقت وكل حين، والسويدي ويلهامسون يسجل بدخوله المرمى وليست الكرة هي من تدخل إليه، لأن دفاع نجران وحارسهم كانوا صاحين لهجوم الهلال، حتى جاء التعادل من رومانيا وليس من ملعب نجران، والقذيفة تجير للروماني رادوي بعد أن فشلت كل جهود الهلال لإحراز التعادل من قلب منطقة الجزاء، أما الشوط الثاني فكان هلالياً خالصاً حيث السعي للنقاط الثلاث كان على أوجه من كل اسم لبس الأزرق، وكلما مر الوقت كان التعادل يلوح بالأفق لنجران ونقطة واحدة من الزعيم، فيما يراها الزعيم خسارةً وهو من يريد الابتعاد عن أقرب منافسيه قدر ما استطاع، والصمود هو العنوان الأوحد لكل لاعبي نجران أمام هجوم تسلح بكل الأسماء الرنانة حتى ألهبت مشاعر الحماس لأحد مشجعي نجران لكي يقبل الحارس لاستبساله أمام الكرات الصعبة، وكلنا يعلم بأن الحالة مرفوضة تماماً، لكن الشاب هذا أثبت جدارة بالجري وقفز الموانع ويمكن له الانضمام بإحدى فرق هذه اللعبة، ولعل نزوله كان فألاً حسناً للهلال حيث توج نواف العابد مجهود فريق لعب شوطين متتاليين مهاجماً بهدف الفوز والذي جاء بالوقت الحاسم إذ لم يبق على نهاية المباراة سوى ثلاث دقائق فقط، والنقاط الثلاث تحسم للهلال وليمضي قدماً نحو الصدارة، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: خليني أسأل ماجد التويجري أولاً، ماجد في لقاء سابق إلك مع الأمير عبد الرحمن بن مساعد قال يعجبني في نجران الحسن اليامي، إذا بتذكر، يعني إنه هو يحترم قال نحترم كل الفرق وعندهم الحسن اليامي، الحسن اليامي هو اليوم من بدأ اللدغ، الحقيقة فريق نجران كان فريق ممتاز اليوم في المباراة وتحديداً في شوطها الأول ماجد التويجري: نعم مصطفى لكن وحتى وأنا في طريقي للاستوديو في حديث للنشر مع الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال كان يؤكد بإنه خلاص مصطفى يعني من اليوم إلى أن يتوقف الدوري في شهر يناير سبع مباريات متبقية للهلال لا بد أن يتم التعامل معها على أنها مباراة كأس، مباراة خروج مغلوب، على اعتبار إنه يرى الأمير عبد الرحمن بن مساعد مصطفى بإنه اليوم في فرق تبحث عن المراكز الأولى حتى تشارك في دوري أبطال آسيا، هناك فرق تبحث عن الابتعاد عن شبح الهبوط، مصطفى الواقعية اللي يتحدث فيها سمو رئيس الهلال صدقني وسبق وقلتلك بعد الخمسة أمام الاتحاد أن تسجل، يبتعد عن الشباب خمس نقاط، يبتعد عن المركز الثالث 15 نقطة، ولا زال يحذر ويتحدث بواقعية أقولك هذي سر من أسرار انتصارات الهلال وتصدره للدوري مصطفى الأغا: عبد الرحمن اليوم شفنا فرحة كإنه زايدة، مع احترامنا وحبنا لنجران، بس إنه الهلال كان يلعب خارج أرضه، لكن يبدو لي إنه هذي النقاط المباراة كانت مهمة جداً عبد الرحمن محمد: صحيح يعني وهو عانى كثير في الشوط الأول من مباراة اليوم، وأن يسجل هدف في آخر أربع دقايق من المباراة أكيد الفرحة بتكون غامرة للهلاليين للمضي للفوز بهذه البطولة الغالية على الإخوان السعوديين، لذلك الفرحة هذي ما كانت مبالغة مصطفى بقدر ما هي كانت فرحة لأن الفريق كان من تعادل لآخر أوقات المباراة، وهذا أيضاً يحسب لفريق نجران اللي كان يتمنى ع الأقل يطلع بتعادل على أساس إنه يبعد من شبح الهبوط مصطفى الأغا: نعم عبد الرحمن محمد: وبالنسبة للهلال وهو عارف نتيجة الاتحاد اللي تعادل فيبغي يبتعد أكثر من الاتحاد مصطفى الأغا: الشباب قصدك عبد الرحمن محمد: لا الاتحاد، والشباب اليوم لعب في نفس اليوم مصطفى الأغا: نعم عبد الرحمن محمد: غهو يمكن ما يعرف نتيجة مصطفى الأغا: ممكن يكون كمان ع التليفون عبد الرحمن محمد: بس الاتحاد لأنه تعادل فبيبتعد أكثر من الاتحاد، بتكون منافسة لفريق واحد مصطفى الأغا: هل برأيك ماجد على السريع أن الدوري إلى حد ما حُسم؟ ماجد التويجري: لا صعب أستاذ مصطفى لكن في تقديري أنا يبقى الهلال مرشح أول وثاني وثالث مصطفى الأغا: هذا حسم، طيب خليك معنا ماجد لا تروح، راح نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: شيفرة الوحدة استعصت على الشباب والدقيقة القاتلة حرمت الليث من النقاط الثلاث، وفي الدوري الإماراتي الوحدة يضيق الخناق على الجزيرة والشباب يهزم النصر [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، وواحدة مأمنتني اسمها سارة عم بتقول نحب الأمير عبد الرحمن بن مساعد وأمانة وصله التحية، وصلت، والأخت ريم العلي من العين بالإمارات عم بتقول الدوري السعودي صحيح حلو بس دورينا أحلى، دوريهم، والعين زعيم وفريق عبد الرحمن إيش بيه، ما ترد ها عبد الرحمن محمد: بعد شوي مصطفى الأغا: بعد شوي، طيب، بنبدأ مع المرحلة 13 من الدوري السعودي ونختتم بلقاء الشباب مع مستضيفه الوحدة اللي عذب الشباب كتير في مباراة الذهاب والإياب، أجبره على التعادل 2-2 في مباراة شهدت طرد نايف القاضي وسند شراحيلي، هل اختلف سيناريو الإياب؟ راضية الصلاح بتجاوب [مقطع من مباراة الشباب والوحدة] راضية الصلاح: قيل عنها أصعب مواجهة في الدوري السعودي هذا الأسبوع، مباراة الشباب الوصيف ومضيفه الوحدة المنتشي بفوز مهم خارج الديار على نادي الاتفاق الأسبوع الماضي، إدارة النادي الوحداوي تصرف راتب شهر كامل للاعبيها ومكافأة إضافية على النتائج الجيدة تحفيزاً لتعدي عقبة الفريق الشباب العنيد، الوحدة بهدف تحسين المركز في الترتيب وعين على دوري أبطال آسيا الموسم المقبل بعد فوز الأهلي في مباراته أمام الحزم، 2000 تذكرة مجانية من نصيب الجماهير الوحداوية التي حضرت بقوة إلى ملعب مدينة الملك عبد العزيز ومثلما كان متوقعاً جرت المباراة في أجواء نارية لم تأخذ فيها الكرة قسطاً من الراحة، الضيوف يبحثون عن ثغرة للوصول إلى الشباك الوحداوية والعارضة تؤجل فرحة أصحاب الأرض بعد وقوفها في وجه القذيفة الصاروخية، الدقيقة 74 تعلن البداية الحقيقية للمباراة بعد وصول النجم الليبي طارق التايب إلى الشباك الوحداوية بصاروخية ولا أروع، وفلافيو يضيع فرصة تعميق النتيجة بملليمترات، وفي لحظة ظن فيها الجميع أن المباراة لفظت أنفاسها الأخيرة أعاد رفيق عبد الصمد الروح لرفاقه بدقة كبيرة أجلت فرحة الضيوف وأبقت الأمور على حالها حتى إشعار آخر، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الأغا: إذن الهلال يغرد وحيداً في صدارة دوري زين السعودي بـ35 نقطة، الشباب يبقى ثانياً بـ30 من 13 مباراة، يليهم الاتحاد بعشرين من 11، الأهلي 18 من 12 مباراة، ويحل الوحدة والفتح بالمركزين الخامس والسادس بـ17 نقطة، الوحدة من 11 مباراة والفتح 13 مباراة، النصر سابعاً بـ15 نقطة، الحزم والاتفاق والقادسية ونجران والرائد، هل قدم الوحدة خدمة للهلال؟ عبد الرحمن محمد: مية في المية، التعادل توقيف للمنافس المباشر بالنسبة لفريق الهلال مهم جداً، والشبابيين توقعوا إن المباراة تكون صعبة ضد الوحدة لأن الوحدة أيضاً ينظر إلى المركز الرابع مصطفى الأغا: نعم عبد الرحمن محمد: والمركز الرابع يعني أنه يشارك في بطولات الدوري الآسيوي، وهذا الشيء مهم بالنسبة لفريق الوحدة مصطفى الأغا: نعم عبد الرحمن محمد: والتعادل جا في وقت قاتل جداً يعني بالنسبة للهلال مصطفى الأغا: ماجد الشباب هل سيدفع برأيك ثمناً غالياً لهذا التعادل اللي جا مفاجئ في الدقيقة الأخيرة ماجد التويجري: أستاذ مصطفى بالتأكيد لم يكن لا في حسابات الإدارة الشبابية ولا الجهاز الفني إنه تخسر نقطتين من أمام الوحدة، ليس تقليل للوحدة، الوحدة قلنا هذا الموسم إنه ظهر بشكل مختلف تماماً من عما كان عليه في الموسم الماضي، ورتب نفسه بهدوء وعاد إلى وضعه الطبيعي، لكن في المقابل يعني يعتبر تعادل بطعم أكثر من خسارة، نقطتين، في الوقت بدل الضايع يسجل ويدرك الوحدة التعادل، أعتقد بإنه الشباب حيندم كتير على النقاط هذي مصطفى الأغا: ماجد لك ملاحظة، عم بيقولوا يا ماجد لسة في الدوري بقية، إنه قلت الهلال أول وثاني وثالث ماجد التويجري: أنا أقول أستاذ مصطفى أول حاجة إنه أقرب منافسين الهلال هو الشباب، خمس نقاط الفرق وأيضاً الاتحاد 15 نقطة حتى وإن كان يعني في فرق مباراتين لكن مصطفى الهلال أجانب على مستوى عالي، لاعبين محليين على مستوى عالي، إدارة كبيرة، مدرب كبير، إعلام، جمهور، معطيات تخلي الهلال نقول إنه هو الأقرب لتحقيق الدوري مصطفى الأغا: نعم، بحب أذكر بس ماجد إنك انت عملت لقاء اليوم مع الأخ عبد العزيز الدوسري رئيس نادي الاتفاق، سنبثه غداً، في كلام إن شا الله مفصل عن نادي الاتفاق، صحيح؟ ماجد التويجري: صحيح أستاذ مصطفى أكيد مصطفى الأغا: طيب، تحياتي لك وسلامي لولادك الصغار، بصراحة اليوم وأنا أحكي معهن، هيك حيطلعوا مثل أبوهم، قلتلك يوم جيبلنا الصغير معاك ماجد التويجري: شكراً مصطفى الأغا: الله يخليلك إياهن ماجد التويجري: تركي يسلم عليك كثير مصطفى الأغا: الله يسلمه ماجد التويجري: ودايماً يسأل عنك مصطفى الأغا: الأمير تركي بن خالد عم بيقول إنه ابنه ماجد التويجري: يبغى يروح للملعب يقول مصطفى قالي روح للملعب مصطفى الأغا: الأمير تركي بن خالد قال إنه ابن ماجد قبل ما يقول بابا قال أغا، شكراً لك ماجد، تحياتي لك ماجد التويجري: شكراً أستاذ مصطفى مصطفى الأغا: والله الأمير تركي يعني سكرة، في الدوري الإماراتي جرت اليوم مباراتين، واحدة بين الوحدة وبني ياس، والثانية بين الشباب والنصر، سلام المناصير تابع ديربي أبو ظبي [مقطع من مباراة الوحدة وبني ياس] سلام المناصير: الحديث قبل المباراة كان يؤكد أنها مواجهة صعبة لكلا الطرفين، الوحدة وبني ياس في قمة مباريات الأسبوع التاسع من دوري المحترفين الإماراتي، الوحدة الوصيف يستضيف بني ياس صاحب المركز الثالث، ونقطة واحدة فقط تفصله عن المركز الثاني، إذن هو صراع ساخن بين الوحدة الطامح إلى تضييق الخناق على الجزيرة المتصدر وبني ياس الذي يوصف هذا الموسم بالحصان الأسود والذي لا يقبل نظرية البقاء بين الكبار بل بالمنافسة على تحقيق الأفضل، لقاء كبير وحضور جماهيري فقير للغاية، بداية قوية لبني ياس، وذياب عوانة يفوت على فريقه فرصة التقدم في مناسبتين، الوحدة يعود إلى المباراة بقوة ونجمه العائد من الإصابة إسماعيل مطر يرجح كفته في الدقيقة 30، وكاد أصحاب السعادة أن يعززوا الهدف بآخر لو تعامل الهداف البرازيلي بايانو مع الكرة هذه بحرص أكثر، شوط أول ينتهي والنصف الثاني ينطلق، الحسابات تغيرت، بني ياس إلى الأمام للتعديل أولاً والوحدة يحافظ على خطوطه الخلفية ويبحث عن هدف ثانٍ يطمئن النتيجة، الفريق السماوي فعل كل شيء في هذه المباراة لكن الحظ عانده، فرص تضيع بالجملة وحتى جماهيره لم تزعل على الخسارة، بل واصلت رقصاتها وعادت سعيدة رغم الابتعاد عن الوصافة بأربع نقاط، فيما خطف الوحدة انتصاراً ثميناً وصعباً وضعه خلف الصدارة بفارق نقطة واحدة فقط عن العنكبوت الجزراوي والذي سيلاقي الاثنين الأهلي في أم المباريات الإماراتية، سلام المناصير، صدى الملاعب مصطفى الأغا: سلام ما خلانا نحكي شي، يعني فوز الوحدة على بني ياس فوز مفصلي خلينا نقول عبد الرحمن محمد: صحيح، فوز أشعل المنافسة ممكن نقول لأن فعلاً بيحط ضغط كتير على فريق الجزيرة في مباراته يوم الثلاثا مع الأهلي، ولكن أنا أعتقد بني ياس اليوم ضيع على نفسه، الفرص اللي حصلها في أول عشرين دقيقة من المباراة كان هو اللي مسيطر، كان هو الأفضل في السيطرة ع المباراة لكن الفرص اللي حصلها ما استفاد منها، في الدقيقة 31 قدر إسماعيل مطر إنه يسجل هدف التقدم للوحدة وحافظ على هذا الهدف، الشوط الثاني جا سجال بين الطرفين، فرص ضايعة من الوحدة وفرص ضايعة من بني ياس، أعتقد فعلاً يعني مثل ما قال سلامة إن جماهير بني ياس ما طلعت زعلانة لأن الفريق أدى اليوم، برغم خسارته المباراة الثانية ولكن أنا أعتقد إن اليوم بني ياس بيقدم مستوى راقي مصطفى الأغا: سلام مو سلامة، من يوم اللي عرفه لسلام وهو اللي أعطاه الفيزا عبد الرحمن محمد: قلت سلام مصطفى الأغا: لا قلت سلامة عبد الرحمن محمد: سلام والله مصطفى الأغا: سلام عبد الرحمن محمد: سلام يا سلام مصطفى الأغا: اعملولنا Rew للشريط لنشوف سلامة ولا سلام، بس حنذكركم بترتيب فرق الدوري الإماراتي، الجزيرة لا زال يتصدر الدوري بـ22 نقطة من تمان مباريات، يليه الوحدة 21 نقطة من تسع مباريات، بني ياس ثالثاً 17، العين رابعاً 14 من تمان مباريات، الشارقة خامساً بـ12 من تمان مباريات، الحقيقة في كتير رسائل، مكسيم حمدان من مصياف عم بيقول أنت لم ولم ولن تقدم شيئاً لنا كسوريين، وأنت لم ولن ولا تقول مظبوط يا أخ مكسيم، إيمان المفتخرة بجزائريتها عم بتقول أرجو أن تحقق حلمي بلقاء عنتر يحيى، تكرم عينك هو شبيك لبيك عنتر بين إيديك، ندقله تليفون بيجي لعندك، مراد دبنيز أو ديبير من الجزائر عم بيقول أنتم صدى الحق، إن شا الله، لو تشوف الشتايم اللي جايتنا من كل الأطراف حتشوفنا شكل، صدى غير شي، راح نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: الصفاقسي بطلاً لكأس شمال أفريقيا للأندية أبطال الكؤوس على حساب الأهلي بنغازي الليبي، وفي قمة الدار البيضاء الرجاء والوداد اقتسما نقاط الديربي [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، اليوم تابعنا نهائي كأس شمال أفريقيا للأندية بطلة الكأس، اليوم النهائي جمع بين الصفاقسي التونسي صاحب الأرض والأهلي بنغازي الليبي، وهما متعادلين ذهاباً 1-1، أحمد الأغا [مقطع من مباراة الصفاقسي والأهلي بنغازي] أحمد الأغا: سأبدأ بهذه الأفراح لأنها دائماً هي الصورة الأجمل وزبدة الكلام، الصفاقسي التونسي بطلاً لأبطال شمال أفريقيا للأندية الفائزة بالكأس، أفراح انطلقت من مدينة صفاقس وتحديداً من ملعب الطيب المهيري الذي استضاف الأهلي بنغازي الليبي، مقابلة هي الثانية بعد الذهاب في بنغازي بتعادل بهدف مما أعطى التونسي دفعة أكبر فدخل بفرصتي التعادل السلبي أو الفوز بأي نتيجة، أما التعادل الإيجابي بهدف فسيدخلهما في أوقات إضافية والتعادل الإيجابي بنتيجة عالية يمنح الكفة لليبي، أحمر ليبي دخل وعينه على الفوز كمطلب أول وأخير، فبدأ بداية شعر معها الصفاقسي أنه أمام خصم عنيد لا يستهان به أبداً فبدأ هو الآخر البحث عن هدف الأمان لكن الهوى لم يأتي على أحد بتبادل الفرص والسيطرة التي تم فيها الإهدار ولو سجل نصفها لرأينا النار تشعل قمة تونس وليبيا، ويحسب للحارسين اللذين منعا الحسم لأحد، الثاني لم يختلف عن أوله بالخطورة والندية والفرص التي ما أكثرها لكنها لم تعطي الحياة للقاء الذي كان رائعاً بكل شيء إلا أجواء التشنج التي صاحبته وأدت إلى خسارة خدمات أمين عباس والنيجيري إفياني، نهاية سعيدة أبعدت أجواء التوتر التي نتمنى ألا نراها في ملاعبنا العربية، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: ألف مليون ترليون تزليون مبروك للصفاقسي ومثلهن هارد لك للأهلي الليبي، الأهلي اللي ضيع البطولة على أرضه لأنه سنحتله فرص بالعشرات ولم يسجل عبد الرحمن محمد: صحيح، أول شي أقول مبروك لنادي الصفاقسي على هذه البطولة وهارد لك للنادي الأهلي بنغازي لأنه فعلاً الأهلي قدم مستوى راقي، حتى في هذه المباراة قدم مستوى رائع وضيع العديد من الفرص، وكان بإمكانه أيضاً أن يطلع فايز في هذه المباراة ولكن مثل ما قلت في المباراة الأولى ما استفاد من عامل الأرض والجماهير ولم يستفد أيضاً من أن يسجل أو يفوز في هذه المباراة، استفاد الصفاقسي من تسجيل هدف خارج ملعبه وإن كان لي رأي يعني إن المباراة لما تنتهي بالتعادل، سلبي أو إيجابي، تنلعب ضربات ترجيحية أو وقت إضافي مصطفى الأغا: شفت حمادي، قال الترجي خسر امبارح خليه يربح اليوم، ما بيقدر، تونسي عبد الرحمن محمد: والترجي فايز بها المسابقة مصطفى الأغا: السنة الماضية نعم، راح نروح، نضل بشمال أفريقيا، راح نروح للدوري المغربي في أسبوعه 12 جرت تلات مباريات، أهم المباريات الرجاء البيضاوي وضيفه صاحب الصدارة الوداد البيضاوي، ديربي الدار البيضاء مع التونسي حمادي القردبو [مقطع من مباراة الرجاء والوداد] حمادي القردبو: كل الأنظار اتجهت في المغرب إلى ديربي الدار البيضاء السابع بعد المئة، قمة الرجاء والوداد حماسية مثيرة زادها سعي الوداد إلى تعزيز صدارته تشويقاً، جماهير ملعب محمد الخامس لم تنتظر طويلاً فمنذ الدقيقة التاسعة تقدم الوداد الضيف بهدف عبد الحق آيتعريف، الوداد في الصدارة برصيد ثلاثة انتصارات متتالية والرجاء في المركز الثالث برصيد فوز واحد في المباريات الخمس الأخيرة مقابل هزيمتين، الرجاء أرادها انطلاقة جديدة والوداد اجتهد ليجعلها فرصة مهمة للهروب أكثر، بقية زمن الشوط الأول لم تحمل جديداً وتبقى الجماهير في انتظار الدقيقة 86 عندما عدل عمر نجاري من الرجاء، التعادل هو الـ51 بين الفريقين والثالث للوداد هذا الموسم، فارق النقاط بين الفريقين بقي ثمان والرجاء يعاني من الاكتفاء بالتعادل في نصف مبارياته، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: من لديه مثل هذه الأندية ومثل هذا الجمهور يجب أن يكون أول الناس الموجودين في كأس العالم، لكن دوروا ع الأسباب وأكيد هي مش في اللاعبين، دوروا شوفوها وين، راح نأرجيكم ترتيب الدوري المغربي، الوداد والدفاع الحسني الجديدي بالصدارة 24 نقطة بفارق الأهداف، الرجاء البيضاوي والكوكب المراكشي 18، المغرب التطواني بالمركز الخامس بـ17 نقطة، عندي على كورة الدفاع الحسني الجديدي هو الأول إله 13 عليه الوداد إله 17 عليه 10، الفارق سبعة، إذن الدفاع الحسني الجديدي هو المتصدر، يبدو اللي طلع معي مش صح عبد الرحمن محمد: صحيح، مباراة جماهيرية جميلة فيها جماهير وفيها إثارة وفيها ديربي معروف عند الديربي المغربي بين الرجاء والوداد، صحيح إنه تقدم فريق الوداد في بداية المباراة من اللاعب اللي كان يلعب في نادي عجمان في العام الماضي، ولكن الرجاء لم يكتفي بهذا الشي، قدر إنه يسجل التعادل، حلو جداً بالنسبة للجماهير إنها تطلع المباراة بالتعادل لأن أي فريق يفوز ع الفريق الثاني يمكن ما تنام المغرب على هذه المباراة مصطفى الأغا: نعم، راح نروح لفاصل أخير من الإعلان، بعد الفاصل: كل الكبار فازوا في الدوري المصري الأهلي يغرد في الصدارة بفوزه على الإنتاج الحربي، والزمالك مع حسام حسن غير شكل والضحية الجديدة هو المنصورة، وبلا حدود فقرة جديدة نبدأها بالتعاون مع LG عملاق الصناعات الإلكترونية البداية مع النجم الأسطورة سامي الجابر [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: ستة لقاءات جرت اليوم بالدوري المصري ضمن المرحلة 15، فيها فاز الأهلي على الإنتاج الحربي، والزمالك على المنصورة، فيما تعادل الإسماعيلي مع بترول أسيوط، وطلائع الجيش مع اتحاد الشرطة، والمقاولون العرب مع بتروجيت، والجونة مع المصري البورسعيدي، نبدأ بلقاء المتصدر وعمار علي [مقطع من مباراة الأهلي والإنتاج الحربي] عمار علي: فاز الأهلي على الإنتاج الحربي وواصل صدارته للدوري المصري كعادته بكل سنة منذ عام 2005 وحتى اللحظة، لكني ألفت نظركم إلى شيء مهم، هل يعقل أن يحقق الأهلي الفوز بشق الأنفس بكل لقاء يخوضه بهذا الدوري، أو بتعبير أخف كل نتيجة يفوز بها نجدها بهدف دون رد أو بهدفين لهدف، وكأن الفرق التي تلعب معه ذات مستوى واحد، ولم نشهد حتى الدقيقة فوزاً يشرح القلوب كما يقال عنه، ويفرح الجماهير العريضة التي يملكها صاحب لقب نادي القرن، هدف أول يأتي من العائد إلى صفوفه هذا الموسم عماد متعب بعد كرة رائعة سكنت عند مستقرها معلنة هدفاً أول وأخير، وكأنه سيناريو كتب على الأهلي، فذات النتيجة مع بترول أسيوط بهدف واحد، ومع المنصورة بهدفين لهدف، ومع الجونة بهدف دون رد، وإلى آخر النتائج بـ15 مرحلة قد مرت سابقاً، وقد يقول البعض بأن النقص العددي يقف وراء ضعف الأداء بهذه السنة بعد غياب أكثر من اسم كبير بصفوف الأهلي، لكن أشهر نادي عودنا أن يكون بطناً لا تنجب إلا الكبار ولا تخلو جعابها بتاتاً من البدائل، لكنها الآن تقف عاجزة عن إيجاد الحلول لتخرج بفوز سهل على أقل تقدير من الفرق الضعيفة وليست فرق المقدمة، المهم أن الأهلي قد فاز والإنتاج الحربي هو الضحية بعد أداء كان هو الأفضل بشوط اللقاء الثاني، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: دائماً مع الدوري المصري ولقاء الأهلي مع المنصورة اللي شهد، لقاء الزمالك مع المنصورة اللي شهد ثلاث نقاط جديدة للأبيض بعهدة حسام حسن اللي غير فعلاً من شكل وأداء الزمالك، وها المرة لعصام سالم بنقوله جود لك، سلام المناصير [مقطع من مباراة الزمالك والمنصورة] سلام المناصير: جماهير الزمالك تنتظر حتى الدقيقة الأخيرة من زمن المباراة، 90 دقيقة والحل غائب أمام الضيف العنيد المنصورة، ضيف ثقيل لا يقبل بالهزيمة على الإطلاق، يرفع شعار التحدي أمام الكبار رغم أنه يحتل المركز ما قبل الأخير بست نقاط والخاسر في مبارياته الخمس الأخيرة، الجماهير البيضاء لم تفقد الأمل لأنها أعطت الثقة الكاملة لمدربها حسام حسن، توقعت أن يأتي الهدف بأي لحظة لأنها مؤمنة بقدرات اللاعبين بعد الصحوة الكبيرة عقب إقالة الفرنسي هنري ميشيل، في الدقيقة 90 يأتي الفرج بعد طول انتظار، المدافع عمرو الصفتي يقود الزمالك إلى انتصار هو الثالث على التوالي بقيادة الأخوين حسن، فوز ثمين وإن تأخر كثيراً فإنه قاد الزمالك إلى المركز الخامس بـ21 نقطة متخلفاً بأربع نقاط عن طلائع الجيش صاحب المركز الرابع، الزمالك ينهي جولة الذهاب من الدوري المصري خامس الترتيب وبفارق 14 نقطة عن الصدارة الأهلاوية، مدرب انتقده الكثير بما فيهم البعض من أهل النادي عندما عُين رسمياً لإنقاذ الفريق من محنته الصعبة، ما قدمه هذا المدرب من عمل لحد الآن يتوجب على الجميع أن يصفق له وليقف بجانبه لا أن يتخلى عنه ويتربص له في كل حين وينتظر العثرة ليشهر سيفه، نقول للزميل عصام سالم افرح وابتهج لأن الزمالك بالفعل عائد وهذه المرة بقطار حسام حسن السريع، سلام المناصير، صدى الملاعب مصطفى الأغا: برفع القبعة لحسام حسن، كابتن شو الموضوع عبد الرحمن محمد: أنا أعتقد حسام حسن اشتغل على العامل النفسي أكثر من إنه يشتغل على الحاجة الفنية لأنه صعب جداً في غضون فترة قصيرة إنك تشتغل مصطفى الأغا: بس كان 13 بالمباراة المؤخرة الآن الخامس عبد الرحمن محمد: صحيح مصطفى يعني وصل الحين للنقاط 21 بالنسبة لفريق الزمالك ولكن بعد يبتعد بشكل كبير عن مركز الصدارة مصطفى الأغا: الأهلي شو عم بيعاني ولا عبد الرحمن محمد: يعني لأن فعلاً الفوز مثل ما قال عمار أن يفوز بهدف أو فارق هدف هذي مشكلة كبيرة للنادي الأهلي، ولكن من حسن حظه أن الإسماعيلي وبتروجيت تعادلوا وهذا أعطاه فرصة إنه يبتعد عن الصدارة بست نقاط مصطفى الأغا: محظوظ الأهلي عبد الرحمن محمد: بس فريق كبير مصطفى الأغا: كبير نعم عبد الرحمن محمد: الكبير كبير مصطفى الأغا: نعم، ترتيب فرق الصدارة في الدوري المصري بعد ختام جولة الذهاب، الأهلي طبعاً بـ35 نقطة، بتروجيت وصيفاً بـ29، الإسماعيلي ثالث بـ28 نقطة، طلائع الجيش رابع 24 نقطة، والزمالك 21 نقطة وهو نفس رصيد إنبي، فقرة جديدة اسمها بلا حدود، نبدأها بالتعاون مع LG عملاق الصناعات الإلكترونية، طبعاً شايفين هادول البلازمات الجداد، هادول التنتين جداد شغلة تقنية مختلفة LG شكلها ما شا الله، طالعة إيدي، أيوة، أعملكم هيك عبد الرحمن محمد: ساحر مصطفى الأغا: فوكس فوكس عبد الرحمن محمد: ساحر مصطفى الأغا: أزنيف طلعي إيدي، هذي هي البلازميات، هاي البلازما يا إخوان فيكم تشيلوها وبتاخدوها معكم ع البيت، خلال ست أسابيع حنعطيكم أربع بلازميات، كل عشر أيام حنعطيكم واحدة، ادخلوا على موقع صدى الملاعب www.mbc.net/sada، في تحت بتلاقوا مسابقة LG، اعملوا كليك عليها وشيلوا، طبعاً كل أسبوع نجم أو نجمين حنحكي، لأن هاي شعارها بلا حدود، حنحكي عن نجوم فاقت شهرتهن الحدود، وبلشنا بالنجم الأول الأسطورة سامي الجابر، حمادي القردبو وبنتابع القصة بلا حدود، فقرة جديدة نبدأها بالتعاون مع LG عملاق الصناعات الإلكترونية، البداية مع النجم الأسطورة سامي الجابر -شكري للاعب الابن سامي الجابر على ما قدمه خلال تاريخه الرياضي الحافل سواء مع المنتخب أو مع ناديه -سامي الجابر شخص وفي، وأنا أثق فيه حمادي القردبو: قد تبدو ألقاب هداف الدوري السعودي وهداف كأس الأندية العربية وهداف العرب وهداف بطولة الأندية الخليجية رغم تعددها عادية، وقد تبدو جوائز أفضل لاعب في كأس الكؤوس الآسيوية وفي كأس السوبر الآسيوية وأفضل لاعب آسيوي وأفضل لاعب في عديد المباريات الحاسمة في رحلات التأهل إلى المونديال رغم كثرتها عادية، قد يبدو لقب اللاعب العربي الوحيد الذي سجل هدفين في كأس العالم يفصل بينهما 12 عاماً رغم أهميته عادياً، وقد يبدو لقب الآسيوي الوحيد الذي سجل في ثلاث مونديالات رغم انفراده عادياً، قد تبدو المشاركات المونديالية الأربعة رغم ندرة تكررها في العالم عادية، وقد يبدو ارتباط اسمه بكل المشاركات السعودية المونديالية صدفة رغم تعثرها بعده، قد يبدو ارتباط اسمه ببطولات الخليج صدفة، وقد يبدو اختياره من الفيفا ضمن قائمة أكثر عشرة لاعبين مؤثرين في منتخب بلادهم رغم ما يعكسه من باع وذراع عادياً، قد يبدو اختياره من الفيفا ضمن قائمة أفضل 40 لاعباً في العالم رغم ما يعكسه من اعتراف عادياً، وقد يبدو اختياره سفيراً للنوايا الحسنة من الأمم المتحدة رغم ما فيه من تقدير عادياً، قد تبدو مشاركاته المتعددة في مباريات نجوم العالم لمحاربة الفقر رغم ما فيها من نبل عادية، وقد يبدو رصيده من البطولات المحلية والخليجية، العربية والآسيوية رغم ثراءه عادياً، قد يبدو في تلقيبه بأسطورة آسيا وسيد منطقة الجزاء ومستر جول رغم أنه الهداف الذي لا يرحم مجاملة، وقد يبدو في تلقيبه جابر العثرات وسام 6 رغم أنه أفضل هداف هلالي مجاملة، قد يبدو في مشاركة مانشستر يونايتد في مباراة اعتزاله اعتراف بالجميل وقد يبدو تسجيله في شباك يونايتد تأكيداً بقدرة أكثر على العطاء، قد يبدو في وصف الرئيس الهلالي له بالقوي الأمين وهو يقود الهلال لاستعادة أيام الزمن الجميل ثقة ومساندة، وقد يبدو في اختيار قطر له سفيراً لملفها المونديالي تأكيداً على الشهرة والمكانة، كلها خصال وصفات لم تتوفر إلا في موهبة استثنائية نجم حقق الإجماع، إنه سامي الجابر، إنه نجم خارج الحدود في عالم بلا حدود، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: وعالم بلا حدود متواصل معكم، العالم كله احتضنته أبو ظبي، في نهائي كأس العالم أو في كأس العالم للأندية، حنأرجيكم جماهير من كل أرجاء الكرة الأرضية، من سوريا، من لبنان، من اصلين، من سنغافورة، موفدنا إلى تلك البطولة أحمد الأغا مع طبعاً أسامة سميسم وتابعوا هذا التقرير اللي كان قبل وبعد المباراة النهائية اللي فاز فيها برشلونة على ستوديانتيس وعلى عزاء لمحبي ريال مدريد، بنتابع -في العلالي حلق البرشا فوق الجميع، خلا الجحود لك ياللي بالستة تعضون أصابع الندم، خلي عشاقك يتمتعون وخلي بيريز وديونا يتجرعون كاسات العدم، هذا ميسي وإبرا ونيستا وزافي يقلبوا الصحرا ربيع، وأبو ظبي تنطلق بنجومهم فوق أقصى الهرم -أنا من الأردن جاية أشجع برشلونة بأرض الإمارات وبنشكر الإمارات على استضافتها للبطولة -جاي من لبنان خصوصاً لأحضر برشلونة وبتشكر لدولة الإمارات اللي استضافت فريق برشلونة وعطيتنا فرصة لنشوف نجوم مثل ميسي وزافي والبقية على أرض الملعب -Hello I’m coming from Argentina to support Studiantes I hope that he wins -هاي أنا من لبنان عايشة بدبي جيت لهون على أبو ظبي لنحضر ونشجع برشلونة وأكيد نشكر الإمارات لأنها استضافت هذي البطولة -نتمنى البرسا تربح -I came from Italy but I’m argentina and I came to support Studiantes -Hi I’m from London England I’ll support Argentina today -We want Argentina to win -طبعاً أنا اليوم في أبو ظبي لأحضر مباراة برشلونة وجيت خصيصاً من مملكة البحرين حق أشجع فريقي المفضل برشلونة وأتمناله التوفيق وإن شا الله نطلع بنتايج نحنا راضيين عنها ومع صدى الملاعب -أبارك لبرشلونة طبعاً هذا النجاح الباهر وأيضاً نبارك لأبو ظبي هذا التنظيم المذهل الذي أذهلت فيه العالم بالفعل، ألف مبروك لبرشلونة وألف مبروك لأبو ظبي اللي طلعت بهذه البطولة العالمية على أحسن وجه -أنا من السعودية أشجع البرشا إن شا الله راجعين اليوم وفايزين، سلملي على مصطفى وماجد التويجري -هذي البطولة السادسة خلال عام مصطفى الأغا: خلص الوقت، شكراً لك عبد الرحمن محمد بس جماعة ريال مدريد حيموتوك عبد الرحمن محمد: أكيد مية في المية هاي جنون الكرة مصطفى مصطفى الأغا: حمادي بيقول جماعة مانشستر، كل الشكر لزميلنا باسل عباس وبكرة يوم جديد وشغلات جديدة عبر شاشة كل العرب MBC، باي باي