EN
  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2011

الصدى يرصد أفراح الأمعري بلقب دوري المحترفين الفلسطيني

فرحة لاعبي الأمعري باللقب

فرحة لاعبي الأمعري باللقب

رصد تقرير لبرنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع يوميا على MBC فرحة فريق الأمعري بإحراز لقب أول نسخة من دوري المحترفين الفلسطيني لكرة القدم بعد اكتفائه بلقب الوصيف في المواسم الثلاثة الأخيرة.

رصد تقرير لبرنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع يوميا على MBC فرحة فريق الأمعري بإحراز لقب أول نسخة من دوري المحترفين الفلسطيني لكرة القدم بعد اكتفائه بلقب الوصيف في المواسم الثلاثة الأخيرة.

وذكر التقرير أن الفلسطينيين نجحوا في إخراج دوريهم بنجاح رغم الظروف الصعبة التي يعيشون فيها في ظل الاحتلال الصهيوني، فضلا عن قدرتهم على استغلال أقل الإمكانات المتاحة.

وأشار إلى أن فريق الأمعري كان يتصدر الدوري بفارق ثلاث نقاط عن هلال القدس مطارده، والذي واجه في الجولة الأخيرة، مشيرا إلى أن هلال القدس كان يحتاج الفوز بثلاثة أهداف نظيفة حتى يحرز اللقب.

وانتهى اللقاء بفوز هلال القدس بهدفين لهدف، ليرتفع رصيده إلى 51 نقطة متساويا مع الأمعري، إلا أن الأخير حصد اللقب بفارق الأهداف.

وفي ما يلي تقرير الصدى:-

دانا صملاجي: "دوري فلسطين للمحترفين في نسخته الأولى انتهى، لكن الخبر الأهم هو ليس بمن حمل اللقب أو بمن كان وصيفه، بل هو أن أبناء فلسطين استطاعوا إكمال المهمة على أكمل وجه، فأوصلوا دوريهم إلى بر الأمان رغم كل الظروف وبأقل الإمكانات المتاحة، والجمهور العاشق للكرة كان الرقم 1 في كل اللقاءات، وإذا عدنا إلى لقاء ختام الدوري والذي لم يخلو من الإثارة حتى آخر دقيقة، فجمع بين المتصدر الأمعري ومطارده هلال القدس بفارق 3 نقاط و4 أهداف لصالح المتصدر ما صعب المهمة على الهلال. جماهير الأمعري المتعطشة للقب بعد أن اكتفى الفريق بالوصافة في المواسم الثلاث الماضية تعي تماما أن لهذا الدوري طعما خاصا كأول دوري للمحترفين في الأراضي الفلسطينية، ما جعل المعركة أشرس من بدايتها وحتى نهايتها التي استطاع هلال القدس الفوز بنتيجتها، لكن ليس بالكأس التي كانت من نصيب منافسه الأمعري بفارق الأهداف، التتويج باللقب الكبير تم وسط الجماهير وإدارة النادي واللاعبين القادمين من قطاع غزة والأكيد بأن دور العام المقبل لن يكون أقل إثارة وحماس من سابقه، بل الوعد بالأفضل والسلاح يبقى دائما بهذا الجمهور".