EN
  • تاريخ النشر: 11 أغسطس, 2009

انتهى وقتها الأصلي بالتعادل الإيجابي الصدى يتابع تأهل أبها للنهائي على حساب الوحدة

تمكن أبها الهابط لدوري الدرجة الأولى من التواجد في المباراة النهائية لبطولة النخبة التنشيطية بعد أن اجتاز الوحدة بركلات الترجيح، حيث انتهى الوقت الأصلي بالتعادل بهدفٍ لهدف، ليتقابل أبها صاحب الضيافة مع الحزم في نهائي البطولة غدا الأربعاء.

تمكن أبها الهابط لدوري الدرجة الأولى من التواجد في المباراة النهائية لبطولة النخبة التنشيطية بعد أن اجتاز الوحدة بركلات الترجيح، حيث انتهى الوقت الأصلي بالتعادل بهدفٍ لهدف، ليتقابل أبها صاحب الضيافة مع الحزم في نهائي البطولة غدا الأربعاء.

من جانبه، علق ضيف صدى الملاعب فوزي التعايشة على تأهل أبها بقوله إنه فريق لا يهاب اللعب أمام الفرق الكبيرة رغم هبوطه الموسم الماضي.

"على الرغم من أن فريق الوحدة يلعب بنجومه أحمد الموسى والدوسري وفلاتة وغيرهم من النجوم، ولكن رغم ذلك استطاع الفريق أن يتعادل وأن يفوز بركلات الترجيح."

وفي تقريرٍ أعده سلام المناصير، شاهدنا الحماس والحضور الجماهيري الكبير الذي يوحي بأنها بطولة رسمية وليست ودية.

"من قال إن هذه المباراة محسومة منذ بدايتها للوحدة على حساب أبها؟ مواجهة نارية جمعت الفريقين في نصف نهائي بطولة النخبة الودية. الوحدة لم يتأخر في إعلان التقدم، هجمة منسقة تجد رأس أحمد الموسى والذي وضعها بهدوء في شباك أبها قبل مرور عشر دقائق على بدء اللقاء.

"جماهير أبها تستحق الإشادة والثناء، فإنها لم تترك فريقها رغم تأخره بهدف وابتعاده عن دوري المحترفين، وكاد القائد سعيد مرجان أن يكافئ هذه الجماهير بهدف التعديل لو وقف الحظ مع كرته بسنتيمترات قليلة، التحول الكبير في هذه المباراة كان في الدقيقة الـ57، أبها يحصل على ركلة جزاء احتج عليها لاعبو الوحدة كثيرا، كون المخالفة وقعت خارج منطقة المحظور، مرجان ينفذ الركلة بنجاح تام ويعيد فريقه إلى جو المباراة، والإثارة تشتعل من جديد."

ولم يستطع الوحدة بكامل نجومه التقدم من جديد أمام أبها العنيد الذي تمكن من قراءة المباراة بشكل أفضل، وأخذ المواجهة إلى ركلات الجزاء الترجيحية ليعلن من خلالها تفوقه على الفريق الوحداوي، ويحجز له مكانا في المباراة النهائية.