EN
  • تاريخ النشر: 29 أكتوبر, 2009

جمعت بين سيدات فلسطين والأردن الصدى يتابع أول مباراة نسائية على أرض فلسطين

رصد برنامج صدى الملاعب حدثا كرويا فريدا من نوعه؛ تمثل في إقامة أول مباراة دولية لكرة القدم النسائية على أرض فلسطين، وكان طرفاها منتخبي فلسطين والأردن. راضية صلاح أعدت تقريرا وافيا عن المباراة التي حضرها أكثر من 15 ألف مشجع بمناسبة الذكرى الثانية لانطلاق الدوري النسائي في فلسطين.

رصد برنامج صدى الملاعب حدثا كرويا فريدا من نوعه؛ تمثل في إقامة أول مباراة دولية لكرة القدم النسائية على أرض فلسطين، وكان طرفاها منتخبي فلسطين والأردن. راضية صلاح أعدت تقريرا وافيا عن المباراة التي حضرها أكثر من 15 ألف مشجع بمناسبة الذكرى الثانية لانطلاق الدوري النسائي في فلسطين.

"هي مباراة دولية ودية، لكنها كسرت كل الحواجز، جماهير فلسطينية كبيرة جاءت من مدن وقرى ومخيمات الضفة الغربية رغم صعوبة التنقل لإيصال صوتها وتشجيع فريقها. أكثر من 15 ألف متفرج نساء ورجالاً وأطفالاً استمتعوا بحضورهم مباراة في كرة القدم بطلاّتها نواعم فلسطينية وأردنية وحضور رسمي كبير يتقدمه رئيس الوزراء الفلسطيني والسفير الأردني.

"مناسبة دولية فريدة من نوعها باعتبارها الأولى على الأراضي الفلسطينية، وأفضل اختيار للاحتفال بمناسبة افتتاح الدوري النسوي للعام الثاني على التوالي، المباراة استمتع بتفاصيلها الجميع ولم تخلُ من الإثارة منذ لحظاتها الأولى، وهدف أردني يتيم كان حصيلة الشوط الأول."

وفيما بين الشوطين، أجرى مراسل البرنامج في الضفة لقاءات مع بعض لاعبات الفريقين.

"كلودي سلامة، قائد المنتخب الفلسطيني: احنا هلا متأخرين بجول إن شا الله بنشد حيلنا وبنعطي أكتر عشان نعدل النتيجة، وإن شاالله بنفوز لأن هذا مش كل شي عندنا، يعني بنقدر نعطي أحسن من هيك."

"أسيل بربراوي، لاعبة المنتخب الأردني: المستوى رائع يعني مقبول نوعاً ما، ما بدي أقولك إنه professional كتير منيح الحمد لله إنه ربنا وفقنا ودخلنا الهدف، والمنتخب الفلسطيني عم بيجارينا جداً جداً جداً وإن شا الله التوفيق لكلا الفريقين."

"الفلسطينيات أردن الثأر في الثاني فاجتهدن واستفدن من ضربة جزاء أرجعت المياه إلى مجاريها، ويبدو أنه يوم حظ صاحبات الأرض والجمهور، وضربة جزاء ثانية تعلن التقدم للأحمر، والأردنيات لا يقبلن بالهزيمة وهدف التعادل يأتي في الوقت المناسب، فمهما كانت النتيجة فالفرحة واحدة، وكأنه اليوم العالمي للمرأة، واحتفالات كبيرة تلت المباراة التي أنهاها التحكيم الإماراتي مثلما بدأها."