EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2011

الصحف السعودية تشيد بفوز الأهلي بكأس الملك

الملك عبد الله يسلم الكأس للاعبي الأهلي

الملك عبد الله يسلم الكأس للاعبي الأهلي

خرجت الصحف السعودية الصادرة اليوم السبت بعناوين لافتة، تشيد بإحراز فريق الأهلي لقب دوري كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال لكرة القدم "كأس الملك" بعد فوزه المثير على الاتحاد بركلات الجزاء الترجيحية 4-2، في المباراة النهائية التي جمعت الفريقين أمس على ملعب الأمير عبد الله الفيصل في جدة، حيث توج خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز الأهلي بكأس البطولة.

خرجت الصحف السعودية الصادرة اليوم السبت بعناوين لافتة، تشيد بإحراز فريق الأهلي لقب دوري كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال لكرة القدم "كأس الملك" بعد فوزه المثير على الاتحاد بركلات الجزاء الترجيحية 4-2، في المباراة النهائية التي جمعت الفريقين أمس على ملعب الأمير عبد الله الفيصل في جدة، حيث توج خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز الأهلي بكأس البطولة.

وأفردت الصحف مساحاتٍ واسعة على صدر صفحاتها لتغطية نهائي كأس الملك الذي وصفته الرائع والمثالي، لما قدمه الفريقين من أداء ومستوى طيبين، علاوةً على تقاسمهما الأفضلية بين شوطي المباراة الأصليين، فضلا عن الشوطين الإضافيين.

وأجمعت الصحف على أن الأهلي أنقذ موسمه بعد فوزه بلقب كأس الملك بعدما فشل في المنافسة على الدوري ومسابقتي كأس الأمير فيصل بن فهد وكأس ولي العهد، في حين فشل الاتحاد هذا الموسم محليا حيث لم يحصل على أي بطولة، ليكتفي فقط بالمنافسة على لقب دوري أبطال أسيا.

ورصدت صحيفة "الرياض" فوز الأهلي على الاتحاد في نهائي كأس الملك بعنوان رئيسي في صدر صفحتها "الأهلي عريس جدةوآخر فرعي "المليك توجهم بخاتمة البطولات".

وكتبت "الرياض" توج خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز فريق الأهلي بطلا لمسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال في نسختها الرابعة بعد فوزه على الاتحاد بركلات الترجيح 4-2، بعد أن بقيت شباك أي من الفريقين نظيفة طوال الوقتين الأصلي والإضافي، في المباراة النهائية التي جمعتهما أمس على استاد الأمير عبد الله الفيصل في جدة.

وعنونت صحيفة "الجزيرة" صدر صفحاتها بعنوان رئيسي "جـدة تخضَّروآخر تمهيدي "الأهلي عاد للذهب والاتحاد خرج من الموسم صفر اليدين".

وقالت "الجزيرة" توج خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود فريق النادي الأهلي بكأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال، وقلد لاعبيه الميداليات الذهبية، فيما قلد لاعبي الاتحاد الميداليات الفضية، وسلم قائد فريق الهلال ميداليات المركز الثالث بعد رعايته المباراة الختامية للمسابقة التي أقيمت مساء أمس في استاد الأمير عبد الله الفيصل بمحافظة جدة بين فريقي الاتحاد والأهلي التي كسبها الأهلي بركلات الترجيح 4 - 2 بعد أن انتهت أشواطها الأصلية والإضافية بالتعادل السلبي من دون أهداف.

وقالت صحيفة "الوطنتحت عنوان "إطلالة أبو متعب وبريق الذهب يتوجان الأهلي بكأس خادم الحرمينحيث كتبت بطريقته الاستثنائية، توج الملك عبد الله بن عبد العزيز فريق الأهلي بطلا لكأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال في ليلة اتّشحت بالعافية والبهجة لكل الوطن، ونتيجتها استعادة الأهلي لقلعته التي هجرتها الكؤوس طويلا.

كما أبهج الملك القطاع الرياضي في جدة بتوجيهه إنشاء استاد عالمي جديد بالقرب من مطار الملك عبد العزيز ومباشرة تطوير استاد الأمير عبد الله الفيصل.

وفي عنوانها الرئيس قالت صحيفة "الاقتصادية": للأهلي.. تيسرت، وفي عنوانه الفرعي "جرّد الاتحاد من لقبه وتوّج بطلا لكأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال بركلات الترجيح".

وأضافت الرياض "توج فريق الأهلي لكرة القدم بطلا لكأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال بعد فوزه على غريمه التقليدي الاتحاد "حامل اللقب" بركلات الترجيح. 4/2، بعد نهاية الأشواط الأصلية والإضافية سلبيا، على استاد الأمير عبد الله الفيصل في جدة".

وسلَّم خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، الكأس والميداليات الذهبية للأهلي ومكافأة مالية قدرها أربعة ملايين ريال، وللوصيف الاتحاد الميداليات الفضية و2.5 مليون ريال، والبرونزية للهلال صاحب المركز الثالث و1.5 مليون ريال، ومليون ريال للوحدة صاحب المركز الرابع.

بينما عنونت صحيفة "الرياضية" صدر صفحتها بعنوان رئيسي "لا ديمتري ولا نور الأهـلي روّض النموروآخر فرعي "هزم الاتحاد في النهائي الكبير بركلات الترجيح 4 - 2 وعاد لحصد الذهب".

وقالت "الرياضية" عاد فريق الأهلي لحصد البطولات، عندما توج بكأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال، حينما هزم جاره اللدود الاتحاد 4 ـ 2 بركلات الترجيح أمس الجمعة على أرض ملعب الأمير عبد الله الفيصل في جدة.. بعد أن انتهت الأوقات الأصلية والإضافية بالتعادل السلبي.

واستحق الأهلاويون اللقب كونهم كانوا الطرف الأفضل في معظم فترات الأشواط الأساسية.