EN
  • تاريخ النشر: 08 نوفمبر, 2010

مونديال 2006 حرمه من رؤية والدته قبل وفاتها الشلهوب يحكي لصدى الملاعب حكايته مع "البلاي ستيشن"

الشلهوب نجم الزعيم والمنتخب السعودي

الشلهوب نجم الزعيم والمنتخب السعودي

كشف نجم الهلال السعودي محمد الشلهوب والمنتخب الوطني في لقائه مع برنامج صدى الملاعب عن أطرف المواقف التي تعرض لها خلال مسيرته الكروية، وكانت مع لعبة "البلاي ستيشنكما ذكر أصعب المواقف التي تعرض لها في حياته.

  • تاريخ النشر: 08 نوفمبر, 2010

مونديال 2006 حرمه من رؤية والدته قبل وفاتها الشلهوب يحكي لصدى الملاعب حكايته مع "البلاي ستيشن"

كشف نجم الهلال السعودي محمد الشلهوب والمنتخب الوطني في لقائه مع برنامج صدى الملاعب عن أطرف المواقف التي تعرض لها خلال مسيرته الكروية، وكانت مع لعبة "البلاي ستيشنكما ذكر أصعب المواقف التي تعرض لها في حياته.

وأخبر الشلهوب ماجد التويجري مراسل البرنامج في المملكة عن هوايته بلعب "البلاي ستيشن" عبر الإنترنت لتكوين "أصدقاء جدد أحيانا يكونون أجانب من خارج المملكة، ولكن في هذا الموقف تحديدا كان المنافس من السعوديةوكان النصيب الأكبر في الفوز للشلهوب في المباريات التي لعباها سويا، وأصبحت صداقة بين نجم الهلال ومنافسه، واستمر التراسل بينهما دون أن يعرف المنافس شخصية الشلهوب، وطلب منه أن يضيفه لقائمة أصدقائه فوافق نجم الهلال دون أن يكشف شخصيته.

واستمر الحديث بين الصديقين عن اللاعبين والأندية وحول من يرغب الصديق الجديد للشلهوب في هزيمته، معتبرا أنه "شايف نفسهوهنا كشف محمد الشلهوب لصديقه الجديد عن شخصيته، وكانت مفاجأة كبيرة لهذا الشخص، وربما لم تكن قابلة للتصديق في البداية، وكان موقفا مضحكا وقع بالمصادفة.

أما أكثر المواقف تعاسةً في حياة النجم الخلوق فهو وفاة والدته، حيث كان في مهمة وطنية مع المنتخب السعودي في ألمانيا في كأس العالم، ولم يرها منذ فترة، وكان الجهاز الإداري للمنتخب قد سمح للاعب بسبب مرض والدته أن يتأخر عن اللحاق بالمنتخب 3 أيام أو 4 أيام، ولكن والدة اللاعب أصرّت على ضرورة لحاقه بالفريق، مؤكدة لابنها أنها بخير، وطيبة.

ومرت أيام كثيرة دون أن يراها اللاعب، وكان قدر الله أن تحدث الوفاة وهو خارج البلاد، وأشار أنه كان يتوق لرؤيتها قبل الوفاة، واستكمل اللاعب هذا الموقف بأنه كانت لوالدته في المستشفى جارة مريضة أيضا وكانت مقربة لوالدته، وبعد وفاة والدة اللاعب سعى لزيارة هذه الجارة المريضة لزيارتها، ولكن لم يتمكن، وبعد مضي عام كامل صادف الشلهوب أحد الأشخاص في أحد البنوك، فتحدث مع اللاعب، وقال "تعرف فلانة قلت له أه، قال هذه أمي وأبشرك أنها يعني شفت من المرض، وهي على قيد الحياةفكانت فرحة كبيرة للاعب بشفاء هذه السيدة التي كانت قريبة لوالدة اللاعب قبل وفاتها.