EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2011

أكد تطور منتخبات اليابان وأستراليا وكوريا الجنوبية الشتالي لصدى أسيا: الكرة العربية منتهية.. ولن تحصل على اللقب مجددا

الشتالي ينتقد عدم تطور الكرة العربية

الشتالي ينتقد عدم تطور الكرة العربية

صرح الخبير الكروي التونسي عبد المجيد الشتالي بأن المنتخبات العربية منتهية، وأنها بهذه الحالة لن تستطيع أن تحصل على كأس الأمم الأسيوية لكرة القدم مرة ثانية، مشيرا إلى أنهم خرجوا من الأدوار الأولى ودور الثمانية والبطولة تقام في أرض عربية، فكيف سيحصلون عليها عندما تلعب في أستراليا 2015.

صرح الخبير الكروي التونسي عبد المجيد الشتالي بأن المنتخبات العربية منتهية، وأنها بهذه الحالة لن تستطيع أن تحصل على كأس الأمم الأسيوية لكرة القدم مرة ثانية، مشيرا إلى أنهم خرجوا من الأدوار الأولى ودور الثمانية والبطولة تقام في أرض عربية، فكيف سيحصلون عليها عندما تلعب في أستراليا 2015.

وقال الشتالي في تصريحات لبرنامج "صدى أسيا" على MBC مساء الأحد 23 يناير/كانون الثاني: "لا يمكن أن نقول العراق سوريا والسعودية والأردن وغيرها من المنتخبات العربية، سوف تصل إلى مستوى كوريا الجنوبية أو اليابان أو أستراليا، وهذا الأمر مستحيل".

وأضاف "إن اليابانيين والكوريين والأستراليين تقدموا في كرة القدم، ومعظم لاعبيهم يخوضون المنافسات في بطولات أوروبية كبيرة، فيما لا يوجد لاعب عربي في مانشستر يونايتد، بينما هم يسعون دائما لاحتراف كل لاعبيهم في أوروبا".

وتابع قائلا: "نتذكر ياسر القحطاني لاعب السعودية قدم مستويات عالية منذ سنوات، وهو لاعب ممتاز ورائع عندما تقارنه مع الأفارقة الذين يلعبون في إفريقيا، لكن الأفارقة يحترفون في أوروبا، ويلعبون في دوريات كبيرة، ويطورن من إمكانياتهم، بينما ظل مستوى القحطاني في الدوري السعودي بدون أي خبرات جديدة".

وأوضح الشتالي أن من الصعب أن تفوز المنتخبات العربية ببطولة الأمم الأسيوية، وقال: "المنتخبات العربية لم تحقق البطولة في الخليج، بعدما استضاف بيتهم الدوحة البطولة، فكيف يحققون اللقب في أستراليا التي ستستضيف البطولة المقبلة في عام 2015".

وأشار الخبير التونسي إلى أن أستراليا اختارت قارة أسيا لتنضم إليها حتى تصعد إلى نهائيات كأس العالم بسهولة، مشيرا إلى أن أستراليا قادرة على حصد اللقب، وأنها خسرت النسخة الماضية لاستهتارها بمنتخبات أسيا.