EN
  • تاريخ النشر: 27 ديسمبر, 2010

أجمل وأسوأ موقفين في حياة النجم الأردني الشبول للصدى: كسرت إيران على أرضها.. وأضعت الفوز على اليابان

الشبول حزين لخسارة لقب أبطال العرب أمام وفاق سطيف

الشبول حزين لخسارة لقب أبطال العرب أمام وفاق سطيف

أكد هيثم الشبول لاعب فريق الفيصلي والمنتخب الأردني سابقا، أن هدفه في مرمى إيران بالعاصمة طهران هو الأغلى في حياته، معتبرا أن خسارة الأردن أمام اليابان في نصف نهائي بطولة أسيا، والفيصلي أمام وفاق سطيف الجزائري في نهائي أبطال العرب هو الأسوأ.

  • تاريخ النشر: 27 ديسمبر, 2010

أجمل وأسوأ موقفين في حياة النجم الأردني الشبول للصدى: كسرت إيران على أرضها.. وأضعت الفوز على اليابان

أكد هيثم الشبول لاعب فريق الفيصلي والمنتخب الأردني سابقا، أن هدفه في مرمى إيران بالعاصمة طهران هو الأغلى في حياته، معتبرا أن خسارة الأردن أمام اليابان في نصف نهائي بطولة أسيا، والفيصلي أمام وفاق سطيف الجزائري في نهائي أبطال العرب هو الأسوأ.

وقال الشبول في فقرة "موقف في حياتهم" خلال برنامج "صدى الملاعب" على mbc-: "الحقيقة الإنسان يعيش في حياته محطات ممكن تكون مفرحة وممكن تكون في بعض الأحيان مبكية ومحزنة. الحياة تكون مليئة بالأفراح إذا الإنسان ينظر لها بتفاؤل وإيجابية".

وأضاف "لدي لحظات كثيرة لا أنساها، أبرزها هدفي في مرمى إيران. منتخب إيران وقتها كان من أقوى المنتخبات الأسيوية، والمباراة كانت بطولة كبيرة تصفيات كأس عالم، كما أن إيران لم تكن خسرت على أرضها منذ 34 عاما".

وأوضح الشبول "أن مباراة إيران كانت صعبة، وسجلت الهدف وفزنا في الدقائق الأخيرة، وهذه اللحظات ظلت عالقة في الذهن، وستبقى إن شاء الله سنين طويلة".

وأهدى النجم الأردني هذا الهدف إلى الكابتن محمود الجوهري مدرب المنتخب الأردني وقتها لأنه كان له الفضل عليه، وقال "الكابتن الكبير الجوهري هو أستاذنا ومدربنا وعلمنا أمورا كثيرة ولم نكن نتعلمها بدونه، والكابتن الجوهري قبل المباراة بيوم قال لي لن تبدأ المباراة رغم أني كنت لاعبا أساسيا، لأن وجهة نظره أني سألعب الشوط الثاني بشكل معين حتى تنهي اللقاء".

واعتبر أن أكثر موقفين محزنين في حياته هو خسارة المنتخب الأردني أمام اليابان في نصنف نهائي أبطال أسيا بركلات الجزاء، وخسارة الفيصلي أمام وفاق سطيف الجزائري في نهائي دوري أبطال العرب، معتبرا أن الموقف الأول أكثر مرارة له؛ لأنه أضاع أول ركلة جزاء.

وأشار الشبول إلى أن مباراة الأردن واليابان كانت رائعة وستبقى خالدة في أذهان كل الأردنيين إلى مدى طويل، مشيرا إلى أن شعور الهزيمة في هذه المباراة لا يوصف حيث ظل اللاعبون محبطين لفترة طويلة.